Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode_alt.php on line 1270

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode_alt.php on line 1270
منتديات واتا الحضارية - القضية الفلسطينية http://www.wata.cc/forums/ ar Tue, 26 May 2020 00:08:07 GMT vBulletin 60 http://www.wata.cc/forums/1k/misc/rss.png منتديات واتا الحضارية - القضية الفلسطينية http://www.wata.cc/forums/ انا ومنذر ارشيد والخط الاحمر http://www.wata.cc/forums/showthread.php?108727-%D8%A7%D9%86%D8%A7-%D9%88%D9%85%D9%86%D8%B0%D8%B1-%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%B1&goto=newpost Sat, 23 May 2020 19:56:04 GMT *انا ومنذر ارشيد والخط الاحمر* ردا على مقالة اللواء منذر ارشيد (سميح خلف..بين أبو عمار المقدس وأبو مازن المدنس..!؟) *حقيقة لا اعرف من اين...
انا ومنذر ارشيد والخط الاحمر


ردا على مقالة اللواء منذر ارشيد (سميح خلف..بين أبو عمار المقدس وأبو مازن المدنس..!؟)


حقيقة لا اعرف من اين ابدأ والى اين انتهي ردا على مقالة لاخي ورفيق دربي منذر ارشيد والتي فتحت شهيتي لان اغوص اكثر عمقا مما كتبت سابقا ، فمعدات الغوص التي لبستها طوال العقود السابقة لا تتناسب الا باعماق محددة لمحاذير قد تطرق لها الاخ منذر ولكن مقالته قد تدفعني رغم ترددي لان اغير وابدل معدات الغوص لتتناسب مع اعماق اكبر لنظهرها على السطح ، وحقيقة اخي منذر انت تكتب وانا اكتب بشكل مختلف عما كتبه او يكتبه شعراء البلاط للاثنين ابو عمار وابو مازن ، ولا نبتغي من ذلك الا وضع مصدات رياح امام ثقافة غازية تستهدف الاجيال لتجعل من الهزيمة نصرا ومن النصر هزيمة ، ومن النخب ابوات لهم من قداسة الرهبان في العصور الوسطى لعبيد ينتظروا صكوك الغفران كما يقررها زمانا ومكانا الراهب او القديس .

طبعا انا ومنذر كنا منذ عام 2003 اول من كتب واول من انتقد في دنيا الوطن وان كانت كتاباتي سبقت ذلك بكثير بنشرة اعددها في القوات اسبوعية في اليمن تارة اخذت اسم الحدث وتارة اخرى اسم فلسطيننا واستمرارية ورمزية لنشرة فلسطيننا للمعلم ابو جهاد وكمال عدوان ، وان كانت صحيفة فلسطيننا التي كنات رئيس تحريرها استمرت حتى عام 2014م واغلقت لعدم مقدرتي تطويرها بما ينافس المواقع الاخرى الممولة .

عشنا دائما تحت الخطوط الحمراء واحيانا خوفا ورعبا من رجال الدائرة الضيقة التي تضرب كردونا على قائدهم وطبعا قائدنا ،، والعيون التي تلاحقنا بفضول شديد ، او كما اعترف اكثر من شخص فيهم بانهم ينفذون اوامر بكتابة التقارير ببنود محددة للجهة الفلانية ولو كانت كذبا وافتراء ، المهم ان يكتبوا اننا نعمل ضد القائد الاعظم ونحيك المؤامرات ضدة ، حتى لو كنا نتكلم عن الزناة او عن ناهبي المال العام او عن قضايا امنية تتعلق بعلاقة البعض باسرائيل ، فاننا لو تكلمنا فاننا ضد القائد وبرنامجه.... بالقطع التصنيف اننا ضد مصالحهم .... وهنا حاجز واسوار وتقارير صنعتها الدوائر الضيقة بيننا وبين القائد ،، وصورونا كاننا شياطين في نظر القائد .
ولذلك لم اشعر شخصيا برهبه امام اي من الابوات وان كنت انحني احتراما لابو جهاد وابو اياد ومن سبقهم على درب الشهادة ،

طبعا هم منشغلون كيف يصنعون قائدا رمزا فيصبح من الممنوعات ان تتحدث اين اخطأ واين ارتكب خطيئة واين اصاب .... ولكن مسموح ان تغني وتنصب حلقات الدبكة والميجانه والعتابة ويا جبل ما يهزك ريح وهز الكتف بحنية . والا غضب شياطين الارض سينزل عليك ..... واعتقد منذر ارشيد نفسه عانى من تلك الظاهرة على قناة مياه اريحا او عندما كان محافظا ومورس عليه محاولات الاسقاط والتشويه .. بربكم... .؟ هذا هو سلاحهم الذي فتكوا به الثورة وفتكوا بالثقافة وخربوا وخربوا العقول .... ولكن اين الثورة اخي منذر ..؟! قد تكون سنوات قليلة او شهور في عمر السنين .
الخطوط الحمراء .... نعم فان قلنا ما لدينا فاننا نصبح خونة وعملاء ..... والعملاء والخونة اصحاب شركات ورواتب ومحميين لديهم ..... اسقاط يمارسونه على الانقياء ..... من قال لك اخي منذر ان ابو عمار مقدس لدي ..... فهو لم ينزل اسمه في ايه من القران او من المبشرين العشرة في الجنة .... ولكن مادام شعبنا وما لقن به من ثقافة وسيناريوهات ثقافية اصبح رمز من رموز الشعب الفلسطيني ... على راي الليبيين الله غالب ! هيك شعبك بده....! اما انا وانت فنحن لدينا ما لدينا وعلينا ان نمتثل للخطوط الحمراء .... واضيف للسجادة الحمراء ....... التي كان تحتها الف خازوق للشعب الفلسطيني والثورة الفلسطينية وحركة فتح ومبادئها واخلاقها وسلوكها النضالي التربوي .... وهاهي النتائج تحصد.

ولكن اريد ان اوضح ليس لي مشكلة شخصية مع ابو مازن او كل الطقم الحالي الذي يلتف حوله ... ومشكلتي كانت مع ابو عمار وبرنامجه وقد اوضحت ذلك اكثر من مرة ... مشكلتي مع عشرة من الضباط التفوا حوله بامتيازات كبيرة ونهب وسلوكيات لا مجال لذكرها هنا واجهزة كان ابو عمار يعلم اولا يعلم عن مسلكياتها ولكن في الحقيقة هو المسؤول ، الى هنا لا اتحدث سياسة ولا تنظيم ولا برنامج ولا امن فالحديث يطول وهنا سندخل لنضرب ونفكك ونحطم الخط الاحمر .... ابو مازن التقيت به في الهامة عام 1972 وكنت بصدد اوقع كتاب صادرمن ابو هشام الدائرة العسكرية من ابو اياد فذهبت اليه واذ ابو اياد وابو اللطف معا يتبادلا الحديث المنخفض الصوت وعلى بعد امتار محدودة يقف ابو مازن وحيدا .... المهم وقع ابو اياد وابو اللطف على الكتاب واستدعوا ابو مازن وقالوا له وقع .. فقال بيكفي توقيعكم ..؟! قال ابو اياد يا زلمة وقع خلصنا ..؟ انتهى .
وهنا اؤكد ان كل ماحدث على المستوى الذاتي والموضوعي لفتح من حيث المهام والقرارات والسلوكيات كان ابو عمار على علم به وصولا لاوسلو واطروحات ساري نسيبة ووثيقة بيلين .... فلا ابرء ابو عمار ... وكما تفضلت اخي منذر قلت ابو مازن واضح وصريح ... نعم واضح وصريح ولا يختلف نهجه عمن سبقه من حيث البرنامج ... ولكن ابو عمار تعود ان يكون هو الفِرست والبعبع والمانح والواهب والخافض والرافع ... ولذلك كما قلت مرارا ان ابو عمار بمجموعة الضباط وانت تعرفهم وتعرف رايي فيهم الملتفين حوله لم يوفروا له حصنا امام نهج اخذ ابو عمار لاوسلو لكي يتخلص منه فيما بعد وهذا ما دفع ابو عمار لينقل مقره الى رام الله ، اما ثانيا : لقد كانت صدمة ابو عمار بان هذا النهج او العصابة لعبت على المكشوف مع ابو عمار وبتاييد اسرائيلي امريكي عندما طرحت تقليص سلطات ابو عمار واستحداث وزارة برئاسة ابو مازن واستحداث مجلس تشريعي ويبقى ابو عمار صاحب كرسي رمزي ......
عندما كنات مسؤولا للتعبئة الفكرية في الاقليم وفي ذات صباح كنت جالسا مع السفير ... واذ ببرقية من ابو عمار يطلب فيها من السفير تغطية مصاريف على ما اذكر لمجموعة من الطلاب معللا بانه لا يملك مساعدتهم قرات البرقية طبعا .... قلت في نفسي معقول ابو عمار لا يملك بعض من الالاف من الدولارات ..؟! شيء غريب .... طبعا هذه البرقية عندما كان ابو مازن رئيس للوزراء.


ابو عمار عندما قال عبارته الشهيرة " انتظركم ان تمشوا في جنازتي " ورفضه ما املي عليه في كامب ديفيد وصادحا ً في المقاطعة " على القدس رايحين شهداء بالملايين " مفجرا ً الانتفاضة الثانية المسلحة ، اعتقد تحليلي الخاص كان كبرياء ابو عمار لا يسمح له ان يقول خدعت ولكن قال للثوار والمناضلين الطريق مفتوحة امامكم لتعيدوا الصواب الى مستقيمه ولذلك وعندما وصف ابو مازن بكرزاي فهي الرواية بكاملها كما قلت عن مسيرة نهج اقتنص ابو عمار ولم يقتنصه، وفي وجهة نظري الاضافية في هذا التحليل ان من اسباب التعامل مع ابو عمار مرحليا وجره الى اوسلو هو فصل واقامة كيان مستقل في الضفة الغربية عن غزة لهذا النهج ومنهم من نظر قديما ً بالتعايش مع اسرائيل ، لا داعي لذكر اسمائهم الان .. ولكن احدهم قال قبل مماته ماذا سنقول لرب العالمين عن العذابات التي صنعناها لهذا الشعب ؟! يبدو ان ضميره في سكرات الموت قد استقاظ ، ولذلك كان المال المشتت هو الهدف ايضا ً والاستيلاء عليه تحت شركات ومزارع واسماء وثق فيها ابو عمار ثم خذلته فلنسأل عن صامد ومزارع افريقيا والفنادق وعقارات بيروت وسوريا والاردن وافريقيا .... اين واين واين ؟ الحديث يطول اخي منذر وما لدينا اكثر مما قيل وسيقال وحفاظا ايضا ً على موقف اتخذه الشعب الفلسطيني الذي يعتبر بالنسبة لنا خط احمر ، ولكن في لغة التاريخ ليس امام الاحرار خطوط حمراء او صفراء او خضراء فالتاريخ يكتب كل ما يناسب الحدث ومواصفاته وشخوصه .

دمت بخير اخي منذر مناضلا صلبا ً وان اختلفنا ورجعنا انا وانت للحق والاخوة ورفاقة الدرب وما اجمل من انك اعترفت انني كنت على صواب وانت كنت على خطأ .

بقلم / سميح خلف


]]>
القضية الفلسطينية سميح خلف http://www.wata.cc/forums/showthread.php?108727-%D8%A7%D9%86%D8%A7-%D9%88%D9%85%D9%86%D8%B0%D8%B1-%D8%A7%D8%B1%D8%B4%D9%8A%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%B1
ورَقَة تحليليّة بحثيّة حَول سلُوك السّلطة والتزَامَاتِها . http://www.wata.cc/forums/showthread.php?108725-%D9%88%D8%B1%D9%8E%D9%82%D9%8E%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D8%AB%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%AD%D9%8E%D9%88%D9%84-%D8%B3%D9%84%D9%8F%D9%88%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%91%D9%84%D8%B7%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B2%D9%8E%D8%A7%D9%85%D9%8E%D8%A7%D8%AA%D9%90%D9%87%D8%A7&goto=newpost Thu, 21 May 2020 21:21:57 GMT *ورَقَة تحليليّة بحثيّة حَول سلُوك السّلطة والتزَامَاتِها .* *ليس من السهل ان نأخذ تلك القرارات التي اتت من خلال كلمة او خطاب للرئيس عباس دون...
ورَقَة تحليليّة بحثيّة حَول سلُوك السّلطة والتزَامَاتِها .

ليس من السهل ان نأخذ تلك القرارات التي اتت من خلال كلمة او خطاب للرئيس عباس دون الغوص في اعماق الجمل والمصطلحات حتى قرار الحكومة اليوم بوقف التنسيق الامني مع الاسرائيليين والتنسيق الامني والمدني مركب متشابك لا يقتصر على المعلومة الامنية بل حركة الافراد وذوي الفكر والنشطاء والاعلام والثقافة والتربية الوطنية بشكلها الموائم لمعطيات وفرضيات اوسلو وكذلك الحالة الاجرائية لوجود السلطة ومؤسساتها وافرادها القادمين من الخارج وجواز السفر المدون فيه صدر بموجب اتفاقية اوسلو ... والارتباد الاقتصادي والمالي ببنك اسرائيل ووزارة المالية الاسرائيلية ، المهم هل وضعت السلطة او منظمة التحرير بديل لاوسلو ..؟ هل البنية الوطنية جاهزة لتحمل هذا القرار بعد عقود من الانهيارات الداخلية والبطالة والفقر وتفشي الفساد والمحسوبية وحالات الفلتان لمراكز قوى محددة في الضفة ... هل هذا له علاقة بتوسيع مهام مكتب الرئيس ووضع نظام اساسي له يوازي النظام الاساسي المعمول به لحكومة السلطة .
ماذا لو كان هذا القرار منذ انتهاء المرحلة الانتقالية ..؟؟ ماذا لو تم تحويل الحالة الوظيفية لفتح والسلطة من مؤسسات ترعى الالتزامات باوسلو وبنودها الى تنظيم واطار ومؤسسات ثورية ..! اعتقد ان هذا القرارالذي اتخذ يوم 19/5/2020 هو كمن وضع الضحية بين فكي الاسد ، علما بان خيارات السلطة والمنظمة قليلة بل مفقودة في التعامل او ايجاد بدائل تتعامل مع الواقع . اعتقد التحرك الامريكي والاسرائيلي وهو تحرك مزمن في اتجاه تحقيق المصالح الاسرائيلية لو رجعنا للخلف لمبادي كيري للسلام او مبادرات وخطة ايجال الون فهي تدعو لتهويد الاغوار والحل الاقتصادي فيما تبنى هذا الطرح بلير رئيس وزرار بريطانيا السابق والتركيز على قضية الامن مدرسة بمبيو او غرينبلات او كوشنير او ترامب لا تبتعد كثيرا عن خطة وطرح كيري او مباديء كيري للسلام .
خطاب عباس لم ياتي باسم منظمة التحرير الموقعة او الشريك في اتفاق اوسلو وهي الجهة القانونية والوطنية التي وقعت والسلطة ومؤسساتها وابتداع الوزارة اتى بضغط امريكي اسرائيلي لو تذكرون لنزع صلاحيات ابو عمار وتحويلها لرئاسة الوزاء برئاسة محمود عباس وابتداع برلمان سموه المجلس التشريعي نصا ما قاله عباس في خطابه( أنّ السلطة أصبحت «في حِلّ من كل الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية ومن كل الالتزامات المترتبة على تلك التفاهمات والاتفاقات، بما فيها الأمنية»، معتبراً أنّ ضمّ أراض في الضفة الغربية «يقوّض فرص التوصّل للسلام) اي ما زال الاعتراف قائم بين منظمة التحرير واسرائيل والسلطة غير مخولة قانونيا بسحب او الغاء الاعتراف .
ولكن اريد ان اذكر بانها ليست المرة الاولى او الثانية التي يتحدث فيها عباس عن سحب الاعتراف باوسلو واذكر منها سابقا اعتقد في 30/5/2015 امام الجمعية العامة قال عباس انه سحب الاعتراف باوسلو وانه طالب العالم بالاعتراف بدولة فلسطينية وبقيت الحالة الاجرائية على الارض في تعميق التعاون بين اسرائيل والسلطة في كل المجالات .
اذا ما هي قدرة السلطة السياسية في السيطرة على واقع الضفة ضمن وجود منسق اسرائيلي تتسع مهامه يوميا ويجد 100الالاف تتعامل معه من عمال ووسطاء ومقاولين وغيره وحركةو المعابر ، اعتقد اسرائيل او امريكا لم تكترث لقرار عباس لانه لم يصدر بشكل قانوني عن منظمة التحرير ، فقرار عباس لن يؤثر كثيرا على الحركة اليومية بين الاجهزة الامنية والاحتلال او الاجهزة الامنية ومكتب السي اي ايه في القدس فاسرائيل ايضا لها بدائل قوية على الارض من تشكيلة فتح عباس ومن اجهزته ومن وجهاء ورؤوس اموال ومقاولين ومئات الالاف من العمال ، اذا ستبقى السلطة السياسية معزولة ، بل قرار عباس عن السلطة يمكن ان يؤدي لترحيل ما تريد اسرائيل من شخصيات اتت بموجب الاتفاق وتكميم حركة التنقل لهم . ولكن اريد ان اذكر كمؤشر بما قاله نصر يوسف عندما كان وزيرؤا للداخلية امام المجلس التشريعي عندما تم مسالته عن حالات الفلتان وبتاريخ 10/6/2005م(اعترف اللواء نصر يوسف في جلسةٍ ساخنة للمجلس التشريعي الفلسطيني بعلاقة الأجهزة الأمنية الفلسطينية المباشرة مع مخابرات دولٍ أجنبية، وقال إنّه بفضل تدخّلٍ أمريكيّ تمّ وقف الاتصالات المباشرة بين دولٍ أوروبية وأجهزة الأمن الفلسطينية المختلفة.

وقال يوسف إنّ دولاً معيّنة ومخابراتها كانت علي اتصالٍ مباشر مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية، متجاوزة الطرق الشرعية، مشيرا إلي أنّ تدخّلاً مباشراً من المبعوث الأمني الأمريكيّ الجنرال وليم وورد أوقف هذه الاتصالات، حين طلب وضمن خطّة إصلاحات، من هذه الدول وقف الاتصالات المباشرة مع الأجهزة الأمنية، وذلك لتعزيز دور وزارة الداخلية. وقال يوسف نحن نحاول القضاء علي مراكز القوي داخل الأجهزة الأمنية، ولكن الأمور بحاجةٍ إلي وقت .
خطاب عباس اعطى اشارة البدء في عملية الضم القانوني لاجزاء كبيرة من الضفة في ظل تحايل بروتوكلي في طريقة اعلانه بانسحابه من اوسلو ، وفتح وتوسيع الطريق لتغيير جوهري في الحياة السياسة والمؤسساتية في الضفة واخضاعها لروية الاحتلال وحالاته الاجرائية وهذا ما طلبه عباس بان يتكفل الاحتلال بالمناطق المحتلة بموجب اتفاقيات جنيف لعام 1949م، بالاضافة لالتزامه المطلق او ما يتمخض عنه من حالة وظيفية اخرى بمحاربة الارهاب بكل انواعه واصنافه كما ذكر .
اذا يبقى المجال مفتوحا الان لتهويد ما يسمى يهودا والسامرة واختزال الكيان الفلسطيني في غزة من خلال تصور اكثر من حكم ذاتي واقل من دولة انتقاليا وتوسيع القطاع بمحاذاة الشريط الجنوبي من فلسطين النقب وربط بعد وعاء زمني متفق عليه ما تبقى من جز سكانية من الضفة ستعمل وقتا بروابط مدن لها صلاحياتها الادارية والامنية التي لا تبتعد عن الرؤية الاسرائيلية لحفظ الامن والسلم الاجتماعي


لم تكن المفاوضات يوما ً ذات حل للشعوب المطالبة بحقوقها، وخاصة في حالة احتلال عنصري فاشي استيطاني اقصائي للأرض، بنيت نظريته على التوسع في الاستيطان وعلى نظرية الترانسفير للسكان أصحاب الأرض.
ربما كان خندق اوسلو ببنوده قد اتاح للعدو الصهيوني مساحة واسعة من التحرك وتقييد أكثر للفلسطينيين وقواهم، فلقد ذكر وزير الدفاع الصهيوني السابق معبراً عن استراتيجية الكيان بقوله في خطاب عبر الاذاعة الصهيونية " جميعا ً يجب ان نتحرك ، ان نركض ، يجب ان نستولي على مزيد من التلال ، يجب ان نوسع بقعة الأرض التي نعيش عليها، فكل ما بين ايدينا لنا وما ليس بأيدينا يصبح لهم"
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز معلقة على انسحاب شارون من غزة عام 2005 بأنه اتاح لإسرائيل الفرصة كي تكرس احتلالها وتكثف من نشاطها الاستيطاني في اراضي الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس وتعديل ما اصطلح عليه بـ"المعادلة الديموغرافية" ، واوضحت الصحيفة بأنه مرت سنوات حتى الآن منذ الانسحاب من غزة وقد حققت هذه السنوات الكثير للاحتلال من حيث ترسيخ وجوده والمضي قدما ً في بناء المستوطنات الاسرائيلية داخل اراضي الضفة الغربية المحتلة ، بما فيها القدس الشرقية ، فأصبح ما يزيد عن 600 ألف مستوطن يقيمون في مستوطنات كبرى تحيط بالقدس وفي الأغوار وفي المناطق الاستراتيجية في الضفة الغربية من خلال طرق استراتيجية قاصرة على المستوطنين فقط ، وذكرت الصحيفة ايضا ً ان اسرائيل لا تنوي الانسحاب من ياهودا والسامرة الارض التاريخية في معتقداتهم ، وتطمح ايضا ً بالسيطرة على 98 % من اراضي فلسطين التاريخية ، حيث تمثل غزة فقط 1.5 % فقط من تلك الأراضي .
كانت جولات كيري العشر وما تمخضت عنه من حمل لوجهة نظر الأمن الصهيوني والاستراتيجية الصهيونية وما ابتدعه بلير ودايتون سابقا ً من الحل الاقتصادي لمناطق الكثافة السكانية في الضفة الغربية لا يزيد عن ذلك.
ولكن جولة كيري العاشرة بالتحديد حملت معها وفي ملفاتها تهديدات فعلية لبقايا اوسلو ولبقايا السلطة التي عملت سنوات وجودها على بلورة اجهزة أمنية مهمتها تنفيذ البند الاول والثاني في خارطة الطريق وهو الخاص بالأمن وحماية المستوطنين والاستيطان وملاحقة ما يسمى بالارهاب في مناطق أ و ب.
مع جولة كيري يقدم مشروع للوزارة الاسرائيلية بتهويد اراضي الغور قافزة عن ما طرح سابقا ً في الحوارات السابقة بأن المفاوضين الفلسطينيين والاسرائيليين حول وجود قوات دولية او قوات اسرائيلية ودولية على الشريط الحدودي مع الاردن.
في ظل هذه الظروف يصرح كبير المفاوضين صائب عريقات بأن الرئيس الفلسطيني عباس يمكن ان يتعرض لنفس الظروف التي تعرض لها من قبله ياسر عرفات عندما رفض املاءات وايرفر " كامب ديفيد"، ولكن هناك فرق بين ياسر عرفات وبرنامجه وبرنامج الرئيس الحالي محمود عباس ، فربما كان ياسر عرفات يطمح من اوسلو بكل مساوئها ان يقلب المعايير من داخل الضفة الغربية وغزة بناء على نظرية ابو جهاد بأن الثورة يجب ان تنتقل للداخل ، وتعزيز البنية التحتية للشعب الفلسطيني القادر على المواجهة ، ربما خدع ياسر عرفات بكامب ديفيد وبنودها حيث واجه من التآمر الداخلي والخارجي عليه والاقليمي ايضا ً والدولي بما اعاق كل ما فكر فيه ياسر عرفات ،فانطلقت الانتفاضة الثانية وقال للإدارة الامريكية انتظركم لتمشوا في جنازتي، اما الرئيس الحالي محمود عباس الذي اوفى سياسيا ً ودبلوماسيا ً وامنيا ً بكل الفرضيات الامنية التي يستوجب عملها في خارطة الطريق في البند الأول والثاني، الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اعلن برنامجه بوضوح بأنه ليس مع الانتفاضة وليس مع اطلاق الصواريخ وليس مع المقاومة المسلحة ، وهو مع المفاوضات ثم المفاوضات ، واللجوء الى المجتمع الدولي فهي الورقة الوحيدة التي يهدد فيها الرئيس الفلسطيني اسرائيل اذا تعنتت في الاستجابة لحل الدولتين ، ولكن الاحداث تقول والتاريخ يقول ان اسرائيل لم تعطي أي معايير لأي قرارات دولية ولأن المجتمع الدولي الممثل في الأمم المتحدة ومجلس الامن ما هي الا مؤسسات حامية للوجود الأمني والاستيطاني على الأرض الفلسطينية ، فكان لبرنامج عباس في التفاوض اسلوب عقيم ليس له رؤية ولا ينتزع حقوق كمثل الحالة الفلسطينية .
في هذا السياق اعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي على انه في المستقبل ينتظر رئيس جديد وشريك يتخذ قرارات جريئة من أجل السلام !
اطروحات كيري التي هي عبارة عن ملفات من مركز الابحاث الصهيوني في نيويورك وفي جامعة بنغوريون يرتكز على ثلاثة محاور:-
1 – نظرية الأمن وتعزيز وجود الاجهزة الأمنية في الضفة الغربية وضخ الاموال اللازمة لها.
2 – الانسحاب من مناطق ج وتسلميها للسلطة بناء على حسن النوايا .
3 – ضخ اموال لتعزيز القدرة الاقتصادية للبنية التحتية الفلسطينية في الضفة الغربية ، وفتح مجال العمل في داخل العمق الصهيوني .
اما ما حمله كيري من ما يسمى خطة اطار او مبادئ فهي تؤجل القضايا الرئيسية المطروحة منذ بدء المفاوضات وهي قضية القدس واللاجئين والحدود لمفاوضات مستقبلية على خمس سنوات او اكثر ، وبذلك يطرح كيري دولة الريح التي تربط الضفة بغزة من خلال سكة حديدية مع مساعي بدأت تبرز للسطح عن مصالحة لتعزيز موقف المفاوض الفلسطيني كممثل وحيد للشعب الفلسطيني امام ادعاءات قادة اسرائيل بأن محمود عباس لا يمثل كل الفلسطينيين وغزة خارجة عن مؤسساته واجهزته الأمنية .
من خلال ما طرحه كيري وامام الخريطة السياسية والجغرافية لحركة الاستيطان، وماهو موجود على لائحة التنفيذ لبناء 6000 وحدة سكنية تعني ان اسرائيل لن تتخلى عن ما يسمى ارض يهودا والسامرة، وتترك المجال الزمني لتطور الصراع في المنطقة مع ضبط امني لوقع الحركة الفلسطينية الذي يتمنوها ان تتجه نحو الشرق ، فلقد صرح وزير الدفاع الاسرائيلي بأن أي اتفاق مع ابو مازن لن يعطي حلا ً للصراع مع دولة اسرائيل .
لقد فقدت السلطة الفلسطينية كل اوراق قوتها امام الضغوط التي يمكن ان تتعرض لها من الجانب الامريكي والاوروبي، فلقد هدد الجانب الامريكي السلطة ان لم توافق على اعلان المبادئ الجديد واتفاق الاطار فإن اوروبا ستقطع الدعم المالي عن السلطة في ظل نضوب للتمويل العربي من جراء ما يسمى الربيع العربي والفوضى الحادثة في البلاد العربية وازدواجية المعايير لتلك الانظمة في الازمات المحلية والدولية ، ومحاربة ما يسمى بالإرهاب .
لقد عمل البرنامج السياسي الفلسطيني برئاسة محمود عباس على تفريغ المقاومة من محتواها المادي والمعنوي والثقافي ايضا ً، وكل ما قدمه محمود عباس من ولاء لنظرية السلام على اراضي 67 و التصريح المعلن في الأمم المتحدة وفي الجمعية العامة بأن أي اعتراف بفلسطين لا يعني نزع الشرعية عن اسرائيل التي وصفها بالدولة الجارة والصديقة .
خيارات السلطة صعبة جداً في مواجهة الضغط الأمريكي والضغط الامني الصهيوني ، اذا اين المخرج لتلك السلطة التي عملت على الاعتراف بذاتها واهملت الطاقة الشعبية والقدرات الشعبية التي يمكن ان تواجه أي متغير يهدد الحقوق الفلسطينية والتاريخ الفلسطيني على تلك الأرض.
وهنا يأتي السؤال هل السلطة قادرة على مواجهة الضغط الأمريكي بمكوناتها الحالية ؟ وهل قادرة على تجاوز ضخ المال الاوروبي لمؤسساتها ؟ وهل قادرة على اداء واجباتها تجاه الشعب الفلسطيني في ظل نضوب المال الاوروبي؟
ام ان السلطة يمكن ان تحل نفسها ؟
هذه اسئلة كثيرة وملحة امام المفاوض الفلسطيني وامام السياسيين الفلسطينيين ولكن ارشح ان القيادة السياسية الفلسطينية اذا اتبعت لغة " لا " فإن بدائل اسرائيل موجودة في داخل البنية المؤسساتية للسلطة في الضفة الغربية ، فهناك منهم من يتطلع لحل اقتصادي ذاتي امني مع اسرائيل ولم يصرح رئيس الوزراء بأنه ينتظر رئيسا ً جديدا ً .. هذا التصريح لا يأتي من فراغ ،فربما تحدث دراما جديدة في الضفة الغربية واستبعد ان تتجه السلطة الى غزة لبناء معادلة جديدة مبنية على مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال ، بل كل محاولاتها الان لجر غزة للبرنامج السياسي لها الذي يعطيها نوعا ً من القوة.
وفي النهاية ان السلطة في موقف لا تحسد عليه الان في ظل خيارات تكاد تكون معدومة لديها الا اذا قررت ان تتبع لغة الثوار .
سميح خلف

]]>
القضية الفلسطينية سميح خلف http://www.wata.cc/forums/showthread.php?108725-%D9%88%D8%B1%D9%8E%D9%82%D9%8E%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D8%AB%D9%8A%D9%91%D8%A9-%D8%AD%D9%8E%D9%88%D9%84-%D8%B3%D9%84%D9%8F%D9%88%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%91%D9%84%D8%B7%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B2%D9%8E%D8%A7%D9%85%D9%8E%D8%A7%D8%AA%D9%90%D9%87%D8%A7