آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: المثقف والسلطة

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عزت السيد أحمد
    تاريخ التسجيل
    07/03/2008
    المشاركات
    322
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي المثقف والسلطة

    المثقف والسلطة
    الدكتور عزت السيد أحمد

    منذ أكثر من عشرين سنة يستفزني الكلام في المثقف والسلطة، أين يجب أن يقف المقف من السلطة؟
    ولكني كلما بدأت الكتابة في الموضوع توقفت عن الكتابة ولم أستطع المتابعة.
    الحقيقة أن الفكرة التي كانت ترود ذهني أنه لا يوجد ما يمنع من وقوف المثقف إلى جانب السلطة ناصحاً، فأن تكون السلطة بمثقفين خير من أن تكون بلا مثقفين.
    ولكن هذه الفكرة ذاتها هي التي كانت تكهربني كلما شرعت في الكتابة، فلا أستطيع المتابعة
    اليوم أعلن: أن المثقف لا يكون مثقفاً إلا إذا كان ضد السلطة وإلا فهو متسلق منافق أو جبان لا يستحق شرف أن يكون مثقفاً لأن الثقافة تصنع عقلاً متميزاً مستفيداً من خبرات الأجيال والتاريخ، والذي لا يستفيد من كل ذلك فعقله في خلل ما.


  2. #2
    عـضــو الصورة الرمزية فؤاد عزام
    تاريخ التسجيل
    15/08/2009
    المشاركات
    167
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: المثقف والسلطة

    أستاذي الدكتور عزت السيد
    تراثنا يقول لنا إن الأصل أن تكون السلطة عادلة وشورية قابلة للنقد والتقويم ( وليت عليكم ولست بخيركم فإن أحسنت فأعينوني وإن أسأت فقوموني )( أصابت امرأة وأخطأ عمر).
    وأن يكون المثقف ناقدا (لو علمنا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا) ومفهومه أنهم لو لم يروا هذا الاعوجاج لما كانت هناك حاجة إلى اتخاذ موقف مضاد .
    ولكن عندما تستبد السلطة فإن ( أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ).(سَيِّدُ الشُّهَدَاءِ حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَرَجُلٌ قَالَ إِلَى إِمَامٍ جَائِرٍ فَأَمَرَهُ وَنَهَاهُ فَقَتَلَهُ)
    وهنا يكون المثثقف مثقفا بحق كما تفضلتم .
    أما الذين قالوا ( أتذر موسى وقومه ليفسدوا في الأرض ويذرك وآلهتك) وقالوا (أئن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين ) فهم يحتاجون إلى معجزة حتى يشفيهم الله من دائهم .
    تقبل تحياتي ..


  3. #3
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عزت السيد أحمد
    تاريخ التسجيل
    07/03/2008
    المشاركات
    322
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: المثقف والسلطة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد عزام مشاهدة المشاركة
    أستاذي الدكتور عزت السيد
    تراثنا يقول لنا إن الأصل أن تكون السلطة عادلة وشورية قابلة للنقد والتقويم ( وليت عليكم ولست بخيركم فإن أحسنت فأعينوني وإن أسأت فقوموني )( أصابت امرأة وأخطأ عمر).
    وأن يكون المثقف ناقدا (لو علمنا فيك اعوجاجا لقومناك بسيوفنا) ومفهومه أنهم لو لم يروا هذا الاعوجاج لما كانت هناك حاجة إلى اتخاذ موقف مضاد .
    ولكن عندما تستبد السلطة فإن ( أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ).(سَيِّدُ الشُّهَدَاءِ حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَرَجُلٌ قَالَ إِلَى إِمَامٍ جَائِرٍ فَأَمَرَهُ وَنَهَاهُ فَقَتَلَهُ)
    وهنا يكون المثثقف مثقفا بحق كما تفضلتم .
    أما الذين قالوا ( أتذر موسى وقومه ليفسدوا في الأرض ويذرك وآلهتك) وقالوا (أئن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين ) فهم يحتاجون إلى معجزة حتى يشفيهم الله من دائهم .
    تقبل تحياتي ..

    أخي فؤاد
    بعد تحياتي الطيبة
    أحسنت وأجدت اختياراً وترتيباً وحكماً
    مسألة واحدة وجب توضيجها وهي واضحة عندك.
    الانتقاد على غير وجه حق سفاهة، وإلصاق عيب بأحد غير موجود فيه هو افتراء وليس نقداً، أي طالما السلطان على حق فقد جب عن نفسه سيف الانتقاد، وترصد سيف الانتقاد للسلطان هو الذي يقيه مغبة الاجتراء على الحق.
    لك تحياتي ثانية


  4. #4
    كاتب وناشط سياسي الصورة الرمزية نايف ذوابه
    تاريخ التسجيل
    04/05/2007
    المشاركات
    2,433
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: المثقف والسلطة

    [QUOTE=الدكتور عزت السيد أحمد;711445]المثقف والسلطة
    الدكتور عزت السيد أحمد

    منذ أكثر من عشرين سنة يستفزني الكلام في المثقف والسلطة، أين يجب أن يقف المقف من السلطة؟
    ولكني كلما بدأت الكتابة في الموضوع توقفت عن الكتابة ولم أستطع المتابعة.
    الحقيقة أن الفكرة التي كانت ترود ذهني أنه لا يوجد ما يمنع من وقوف المثقف إلى جانب السلطة ناصحاً، فأن تكون السلطة بمثقفين خير من أن تكون بلا مثقفين.
    ولكن هذه الفكرة ذاتها هي التي كانت تكهربني كلما شرعت في الكتابة، فلا أستطيع المتابعة
    اليوم أعلن: أن المثقف لا يكون مثقفاً إلا إذا كان ضد السلطة وإلا فهو متسلق منافق أو جبان لا يستحق شرف أن يكون مثقفاً لأن الثقافة تصنع عقلاً متميزاً مستفيداً من خبرات الأجيال والتاريخ، والذي لا يستفيد من كل ذلك فعقله في خلل ما.[/QUOTE]

    أخي الدكتور عزت وأنا معك .. هذه سلطات وأنظمة مهمتها إفساد الذمم لا انتظار النصائح والإصغاء إلى ثمرات أفكار المثقفين .. هذه السلطات ليس هناك خيار أمامها إلا جر المثقف وجرجرته إلى صفها حيث الخيانة والكذب وقتل الهمم واغتيال الفكر وتغييب الإبداع الحقيقي ... وكم أنعى على الخطباء وأئمة المساجد الذين يدعون للحكام بالهداية والبطانة الصالحة .. إنها دعوات جبانة رعديدة لا إخلاص فيها ولا صدق .. هذه أنظمة لا يصلح معها غير معاول الهدم لأنها قامت على باطل وعلى اغتيال الحق ومحاربة أهله وهذه مهمتها المنوطة بها ..أنا لا أحترم أي مثقف يقف إلى جانب السلطة أو يقترب منها .. لأنه متملق جبان وسيصبح من جنسها ..

    ما زلتُ أبحثُ في وجوه النّاس عن بعضِ الرّجالْ

    عــن عصـبـةٍ يقـفـون في الأزَمَات كالشّــمِّ الجـبالْ

    فــإذا تكلّـمتِ الشــفـاهُ سـمـعْــتَ مــيـزانَ المـقــالْ

    وإذا تـحركـتِ الـرّجـالُ رأيــتَ أفــعــــالَ الـرّجــالْ

  5. #5
    كاتب وناشط سياسي الصورة الرمزية نايف ذوابه
    تاريخ التسجيل
    04/05/2007
    المشاركات
    2,433
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: المثقف والسلطة

    تابعت يوما مذكرات أملاها الملك المغربي الحسن الخامس والد الملك الحالي وقد اعترف بعظمة لسانه أنه يعترف بأن 60% من القرارات التي اتخذها في حياته كملك كانت خطأ .. فأي سفيه يحكم الأمة ويعترف بسفاهته .. ماذا نسمي الإنسان الذي يغلب خطؤه صوابه؟ أليس يحتاج هذا إلى حجر صحي في مصحة عقلية ..؟! ومن يتعرف إلى أجواء وحياة هؤلاء الملوك والرؤساء فإن حياتهم أشبه بحياة الهمل الذين انتهت صلاحية المروءات والكرامات والشهامات في حياتهم .. إنهم وسخ وعفن تسلق الحكم وأصبح ملكا أو رئيسا أو أميرا للمؤمنين كما في بعض البلدان بقوة وسلطان الأجنبي وحثالة الوسط السياسي العميل الذي يحمل الولاء للكافر المستعمر ..

    ما زلتُ أبحثُ في وجوه النّاس عن بعضِ الرّجالْ

    عــن عصـبـةٍ يقـفـون في الأزَمَات كالشّــمِّ الجـبالْ

    فــإذا تكلّـمتِ الشــفـاهُ سـمـعْــتَ مــيـزانَ المـقــالْ

    وإذا تـحركـتِ الـرّجـالُ رأيــتَ أفــعــــالَ الـرّجــالْ

  6. #6
    أستاذ بارز الصورة الرمزية علجية عيش
    تاريخ التسجيل
    29/09/2008
    العمر
    54
    المشاركات
    218
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: المثقف والسلطة

    المثقف يلعب ادوارا عديدة في وقت واحد، فهو مراقب و ملاحظ كما يلعب دور الناقد، و لذاك لا يجب ان تغفل عيناه عما تقوم به السلطة في الخفاء..، المثقف هو الحارس الحقيقي للحق و العدل بعد الله، لا ينبغي ان يركن للسلبية ، و أن لا تكون له قابلية لكل ما يجعله تابعا لا سيدا، هذا هو المثقف الذي تبحث عنه الأمة

    لا تدس سنابل القمح لكي تقطف شقائق النعمان

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •