آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ما أصل كلمة "أواعي" وما مفردها ؟!

  1. #1
    أستاذ بارز
    الصورة الرمزية أحمد المدهون
    تاريخ التسجيل
    28/08/2010
    المشاركات
    5,295
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي ما أصل كلمة "أواعي" وما مفردها ؟!

    ما أصل كلمة "أواعي" وما مفردها ؟!

    اليوم رنّت في أذني كلمة "أواعي" وهي شائعة الاستخدام في بلاد الشام بمعنى الملابس، ولا أدري إن كانت مستخدمة في بقية الأقاليم العربية أم لا.

    الأمر الذي دفعني للتساؤل: ما أصلها، وما مفردها، وهل هي عربية فصيحة أم عامية ؟!

    بانتظار أهل الخبرة والباحثين والمجتهدين ومحبي اللغة.

    " سُئلت عمـن سيقود الجنس البشري ؟ فأجبت: الذين يعرفون كيـف يقرؤون "
    فولتيـــر

  2. #2
    مشرف المنتدى الفرنسي و الترجمة الأدبية و ترجمة الشعر
    عضو القيادة الجماعية للجمعية
    الصورة الرمزية Edward Francis
    تاريخ التسجيل
    01/05/2007
    المشاركات
    757
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: ما أصل كلمة "أواعي" وما مفردها ؟!

    السيد/ أحمد المدهون

    تحية


    هل الكلمة أواعي - أم أوعية من وعى؟


    إن كانت أوعية، فهنا معناها من الباحث العربي


    وعي (لسان العرب)
    الوَعْيُ: حِفْظ القلبِ الشيءَ.
    وعَى الشيء والحديث يَعِيه وَعْياً وأَوْعاه: حَفِظَه وفَهِمَه وقَبِلَه، فهو واعٍ، وفلان أَوْعَى من فلان أَي أَحْفَظُ وأَفْهَمُ.
    وفي الحديث: نَضَّر الله امرأً سمع مَقالَتي فوَعاها، فرُبَّ مُبَلَّغٍ أَوْعى من سامِعٍ. الأَزهري: الوَعِيُّ الحافِظُ الكَيِّسُ الفَقِيه.
    وفي حديث أَبي أُمامة: لا يُعَذِّبُ اللهُ قَلْباً وَعَى القُرآنَ؛ قال ابن الأَثير: أَي عقَلَه إِيماناً به وعَمَلاً، فأَما من حَفِظ أَلفاظَه وضَيَّعَ حُدوده فإِنه غير واعٍ له؛ وقول الأَخطل: وَعَاها مِنْ قَواعِدِ بيْتِ رَأْسٍ شَوارِفُ لاحَها مَدَرٌ وغارُ إِنما معناه حَفِظَها أَي حَفِظَ هذه الخَمر، وعَنَى بالشَّوارِفِ الخَوابيَ القديمة. الأَزهري عن الفراء في قوله تعالى: والله أَعلم بما يُوعُونَ؛ قال: الإِيعاء ما يَجْمعون في صدورهم من التكذيب والإِثم. قال: والوَعْيُ لو قِيلَ: والله أَعلم بما يَعُون، لكان صواباً ولكن لا يستقيم في القراءة. الجوهري: والله أَعلم بما يُوعُونَ أَي يُضْمِرون في قلوبهم من التكذيب، وأُذُنٌ واعِيةٌ (* قوله« وأذن واعية» كذا هي في الأصل، إِلا أنها مخرجة بالهامش، وأصلها في عبارة الجوهري: وعى الحديث يعيه وعياً وأذن واعية.) الأَزهري: يقال أَوْعَى جَدْعَه واسْتَوْعاه إِذا اسْتَوْعَبه.
    وفي الحديث: في الأَنف إِذا اسْتُوعِيَ جَدْعُه الدِّيةُ؛ هكذا حكاه الأَزهري في ترجمة وعوع.
    وأَوْعَى فلانٌ جَدْعَ أَنْفِه واسْتَوْعاه إِذا استَوْعَبه.
    وتقول: اسْتَوْعى فلان من فلان حَقَّه إِذا أَخذه كله.
    وفي الحديث: فاسْتَوْعى له حَقَّه؛ قال ابن الأَثير: استوفاه كله مأْخوذ من الوِعاء.
    ووَعَى العَظْمُ وَعْياً: بَرَأَ على عَثْمٍ؛ قال: كأَنما كُسِّرَتْ سَواعِدُه، ثمَّ وَعى جَبْرُها وما الْتَأَما قال أَبو زيد: إِذا جَبَرَ العظمُ بعد الكسر على عَثْمٍ، وهو الاعْوِجاجُ، قيل: وَعى يَعِي وَعْياً، وأَجَرَ يأْجِرُ أَجْراً ويأْجُرُ أُجُوراً.
    ووَعَى العظمُ إِذا انْجَبَر بعد الكسر؛ قال أَبو زيد: خُبَعْثِنَةٌ في ساعِدَيْه تَزايُلٌ، تَقُولُ وَعى مِنْ بَعْدِ ما قد تجَبَّرا هذا البيت كذا في التهذيب، ورأَيته في حواشي ابن بري: من بعد ما قد تكسرا؛ وقال الحطيئة: حتى وَعَيْتُ كَوَعْيِ عَظْـ ـمِ السَّاقِ لأْأَمَه الجَبائِرْ ووَعَتِ المِدَّةُ في الجُرْح وَعْياً: اجتمعَتْ.
    ووَعى الجُرْحُ وَعْياً: سالَ قَيْحُه.
    والوَعْيُ: القَيْحُ والمِدَّة.
    وبرئ جُرحُه على وَعْيٍ أَي نَغَلٍ. قال أَبو زيد: إِذا سالَ القَيْحُ من الجُرْح قيلَ وَعى الجُرْحُ يَعِي وَعْياً، قال: والوَعْيُ هو القيحُ، ومثله المِدَّة.
    وقال الليث في وَعْيِ الكَسر والمِدَّة مِثلَه، قال: وقال أَبو الدُّقَيْشِ إِذا وَعَتْ جايِئَتُه يعني مِدَّته. قال الأَصمعي: يقال بئسَ واعِي اليتيمِ ووالي اليتيمِ وهو الذي يقوم عليه.
    ويقال: لا وَعْيَ لك عن ذلك الأَمر أَي لا تَماسُك دونه؛ قال ابن أَحمر: تَواعَدْن أَنْ لا وَعْيَ عن فَرْجِ راكِسٍ، فَرُحْنَ ولم يَغْضِرْنَ عن ذاكَ مَغْضَرا يقال: تَغَضَّرْتُ عن كذا إذا انصرفْت عنه.
    وما لي عنه وَعْيٌ أَي بُدٌّ.
    وقال النضر: إنه لفي وَعْيِ رِجالٍ أَي في رجال كثيرة: والوِعاءُ والإعاءُ على البَدَل والوُعاءُ، كل ذلك: ظرف الشيء، والجمع أَوْعِيةٌ، ويقال لصدر الرجل وِعاء عِلْمِه واعْتِقادِهِ تشبيهاً بذلك.
    ووَعى الشيء في الوعاء وأَوْعاه: جَمَعَه فيه؛ قال أَبو محمد الحَذلَمِيُّ: تأْخُذُه بِدِمْنِه فَتُوعِيهْ أَي تجمع الماء في أَجوافها. الأزهري: أَوْعى الشيءَ في الوِعاء يُوعِيه إيعاء، بالألف، فهو مُوعًى . الجوهري: يقال أَوْعِيْتُ الزاد والمَتاع إذا جعلته في الوِعاء؛ قال عَبِيد بن الأَبرص: الخَيْرُ يَبْقى، وإنْ طالَ الزَّمانُ به، والشَّرُّ أَخْبَثُ ما أَوْعَيْتَ من زادِ وفي الحديث: الاسْتِيحاء من الله حقَّ الحَياء أَن لا تَنْسَوُا المَقابرَ والبِلَى والجوفَ وما وَعى أَي ما جمع من الطعام والشراب حتى يكونا من حِلِّهِما.
    وفي حديث الإِسْراء: ذكر في كل سماء أَنبياءَ قد سمَّاهم فأَوْعَيْتُ منهم إدْرِيس في الثانية؛ قال ابن الأثير: هكذا روي، فإن صح فيكون معناه أَدخلته في وِعاء قلبي؛ يقال: أَوْعَيْت الشيء في الوِعاء إذا أَدخلته فيه؛ قال: ولو روي وَعَيْتُ بمعنى حَفِظْت لكان أبين وأَظهر .
    وفي حديث أَبي هريرة، رضي الله عنه: حَفِظْتُ عن رسول الله،صلى الله عليه وسلم، وِعاءَيْن منَ العلم؛ أَراد الكناية عن مَحَلّ العِلم وجَمْعِه فاستعار له الوعاء.
    وفي الحديث: لا تُوعِي فيُوعَى عَلَيْكِ أَي لا تَجْمَعي وتَشِحِّي بالنفَقة فَيُشَحَّ عَلَيْكِ وتُجازَيْ بَتَضْيِيقِ رِزْقِكِ. الأَزهري: إذا أَمرت من الوَعْي قلت عِهْ، الهاء عماد الوقوف لخفّتها لأَنه لا يُستطاع الابتداء والوُقوف معاً على حرف واحد.
    والوَعْيُ والوَعَى، بالتحريك: الجَلَبةُ والأَصوات، وقيل: الأَصوات الشديدة؛ قال الهذلي: كَأَنَّ وَعَى الخَمُوشِ، بجانِبَيهِ، وَعَى رَكْبٍ، أُمَيْمَ، ذَوِي زِياطِ وقال يعقوب: عينُه بدَل من غين وغَى، أَو غين وغَى بدل منه، وقيل: الوَعَى جلبة صوتِ الكِلابِ في الصَّيدِ. الأَزهري: الوَعَى جَلَبة أَصوات الكلاب والصَّيد، قال: ولم أَسمع له فعلاً.
    والواعيةُ: كالوَعَى، الأَزهري: الواعِيةُ والوَعَى والوَغََى كلها الصوت.
    والواعِيةُ: الصَّارِخَةُ، وقيل الواعِيةُ الصُّراخ على الميت لا فِعْلَ له.
    وفي حديث مقتل كعب بن الأَشْرَف أَو أَبي رافعٍ: حتى سمعنا الواعِيةَ؛ قال ابن الأَثير: هو الصُراخ على الميت ونَعْيُه، ولا يُبْنى منه فِعل؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي:إِنِّي نَذِيرٌ لَكَ مِنْ عَطِيِّه، قَرَمَّشٌ لِزَادِه وَعِيَّه لم يفسر الوعية، قال ابن سيده: وأُرى أَنه مسْتَوْعِب لزاده يُوعِيه في بطنه كما يُوعَى المَتاعُ، هذا إن كان من صفة عطية، وإن كان من صفة الزاد فمعناه أَنه يَدَّخِرُه حتى يَخْنَزَ كما يَخْنَزُ القيح في القَرْح.





    وعي (مقاييس اللغة)

    الواو والعين والياء: كلمةٌ تدلُّ على ضمِّ شيء.
    ووَعَيْتُ العِلْمَ أعِيهِ وَعْياً.
    وأوْعَيْتُ المتاعَ في الوِعاء أُوعيه. قال:وأمَّا الوَعَى فالجَلَبَةُ والأصوات.
    وهو عندنا من باب الإبدال، والأصل الغين.
    والوعية: الصَّارخَة، من الوَعَى.
    ويقولون: لا وَعْيَ عَنْ كذا.



    وعى (الصّحّاح في اللغة)
    الوِعاءُ: واحد الأوعِيَةِ. يقال: أوْعَيْتُ الزادَ والمتاعَ، إذا جعلته في الوِعاءِ. قال الشاعر:

    والشرُّ أخبثُ ما أوعيت من زادِ الخيرُ يبقى وإنْ طالَ الزمانُ به

    ووَعاهُ، أي حفظه. تقول: وَعَيْتُ الحديث أَعِيهِ وَعْياً.
    وأذنٌ واعِيَةٌ. أبو عبيد: الوَعْيُ: القَيْحُ والمِدَّةُ. يقال: وَعَتِ المِدَّةُ في الجرح، إذا اجتمعتْ.
    ووَعى العظمُ، أي انجبر بعد الكسر.
    و"الله أعلم بما يوعونَ"، أي يُضمرون في قلوبهم من التكذيب.
    ويقال: لا وَعْيَ عن ذلك الأمر. أي لا تماسُكَ دونه.
    ومالي عنه وَعْيٌ، أي بُدٌّ.
    والوَعى بالتحريك: الجلبة والأصوات.
    والواعِيَةُ: الصارخةُ.






    دمتم


    Edward Francis


    13/05/2014

    تابعونا على الـــ Facebook فى هذا الرابط ، قراءة ، و تحليل لأشهر أعمال أدباء الفرنسية ، و الإنجليزية.





    https://www.facebook.com/edward.francis.14811

  3. #3
    أستاذ بارز
    الصورة الرمزية أحمد المدهون
    تاريخ التسجيل
    28/08/2010
    المشاركات
    5,295
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: ما أصل كلمة "أواعي" وما مفردها ؟!

    شكراً لك أستاذ إدوارد فرانسيس.

    السؤال يتعلق بـ "أواعي" المستخدمة بصيغة الجمع، ويقصد بها الملابس أو الثياب، كقولنا: أواعي النوم، أواعي الصلاة (للسيدات)، أواعي الشغل (العمل) ... وهكذا.
    وليس المقصود "أوعية" التي هي صيغة الجمع للمفردة "وعاء" التي أوردت معانيها. لكن ربما يكون بين الكلمتين صلة من جهة اشتراكهما في الأحرف المكونة لكل منهما.

    مع التقدير.

    " سُئلت عمـن سيقود الجنس البشري ؟ فأجبت: الذين يعرفون كيـف يقرؤون "
    فولتيـــر

  4. #4
    نائب المدير العام الصورة الرمزية محمود عباس مسعود
    تاريخ التسجيل
    09/11/2009
    المشاركات
    4,350
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: ما أصل كلمة "أواعي" وما مفردها ؟!

    أخي الأستاذ العزيز أحمد المدهون

    تحية طيبة، وشكراً على سؤالك الوازن والقادح لزناد الفكر.

    فتشت عن كلمة (أواعي) في الويب والعديد من المراجع اللغوية الورقية المتوفرة لدي فلم أجدها، بل وبحثت عن ترجمة لكلمة clothes في عدة لغات، لا سيما الشرقية منها فلم أعثر على مرادف للكلمة المقصودة.

    ثم عنّ لي أن الحرف الأول من الكلمة (الألف) قد يكون تحريفاً لحرف (القاف) كما يفعل البعض، ربما لسهولة النطق مثل (آل = قال) أو (يا ألبي = يا قلبي) .. إلخ، فبحثت في غوغل عن كلمة (قواعي)، ولم أكن أعرف أنها تكتب على هذا النحو، فوجدت بعض عبارات تشير إلى المعنى المقصود، مثل: (قواعي الغطس) و (زي قواعي الوسخة) و (اشتري قواعي) و (ملبستيه قواعي..).

    ومع ذلك لم أعثر على مفرد الكلمة، ففكرت أن أقارن (قواعي) بكلمة مشابهة وهي (قواعد) ولا أدري إن كانت هناك أية صلة بين الكلمتين، إنما من قبيل الإجتهاد هناك قواعد اللباس وقواعد الإحتشام ذات الصلة بالثياب المحتشمة، و(قواعد خياطة سترة) حسبما وردت.. وهناك كلمة (القاعد) والتي تعني الجوالق الممتلئ حَبّاً، وهو بحسب الشرح وعاءٌ من صوف أَو شعر أَو غيرهما وهو عند العامة (شُوال) القريب من (شروال).

    هذه محاولة متواضعة، وبانتظار حل لغز (الأواعي) بمعيتكم.

    أسعد الله أوقاتكم


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •