آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أمراضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء

  1. #1
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي أمراضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء

    ما هو التهاب المريء:

    التهاب المريء هو مرض يصيب أنسجة المريء ( وهو الأنبوب الواصل بين الفم و المعدة ) حيث تتجمع الخلايا المسؤولة عن الالتهاب في بطانة المريء مما يؤدي إلى تهيجه و حدوث حالة الالتهاب . و التهاب المريء يؤثر على عملية بلع الطعام و يجعله أمراً صعباً عى المريض .

    اسباب التهاب المريء:

    من الأسباب التي قد تؤدي لحدوث التهاب المريء :
    - التدخين .
    - شرب الكحول .
    - تناول بعض العقاقير كالأسبرين و مضادات الالتهاب اللاستيرويدية ( مثل الأيبوبروفين Ibuprofen ) ، النابروكسين (Naproxen) .

    - العلاج باستخدام الأشعة.
    - الإصابة بعدوى فيروسية أو فطرية أو بكتيرية.
    - التهاب المريء الناتج عن العلاج بالعقاقير الدوائية و منها المضادات الحيوية مثل التيتراسايكلين (Tetracycline ) ، دوكسيسيكلن (Doxycycline) .
    - الإصابة بمرض الارتداد المعوي المريئي( GERD ).

    - الإصابة بمرض مناعي ذاتي .
    - القيء المستمر .
    - تناول بعض المكملات الغذائية مثل الفيتامينات .

    أعراض وعلامات التهاب المريء:

    تظهر علامات و أعراض الإصابة بالتهاب المرئ كما يلي:
    - صعوبة و ألم خلال البلع
    - الشعور بحرقة المعدة
    - التهاب و ألم الحلق
    - بحة في الصوت
    - سعال
    - الشعور بالقيء و الغثيان
    - ارتفاع درجة الحرارة
    - نقص الشهية

    تشخيص التهاب المريء:

    يلجأ الطبيب لاتخاذ الإجراءات التالية لتشخيص التهاب المريء :

    - الفحص السريري .
    - التنظير : حيث يقوم الطبيب باستخدام المنظار لرؤية المريء و تحديد وجود الالتهاب من خلال أخذ عينة من هذه الخلايا لتحديد نوع العدوى إذا وجدت أو تحديد طبيعة الخلايا فيما إذا كانت طبيعية أو سرطانية.
    - الأشعة السينية X-ray : حيث يتم إعطاء المريض الباريوم الذي يقوم بتغليف المريء لتسهيل إظهار المريء في الأشعة.

    علاج التهاب المريء:

    تعتمد التدابير العلاجية التي يتخذها الطبيب على نوع المسبب الذي أدى للإصابة بالتهاب المرئء،
    فمثلا يقوم الطبيب بمعالجة الأضطرابات التالية بداية :

    - معالجة الارتداد المعدي المريئي .
    - معالجة العدوى إن وجدت .
    - إيقاف أي عقاقير علاجية قد تؤدي إلى التهاب المريء .

    الأدوية المتعلقة بالتهاب المريء :

    قد يصف الطبيب إحدى العلاجات الدوائية التالية إما منفردة او مجتمعة :

    -مضادات الحموضة و الإرتداد المعدي : أوميبرازول Omeprazole ، لانزوبرازول Lansoprazole ، فاموتيدين Famotidine ، رانيتيدين Ranitidine .
    -المضادات الحيوية او مضادات فيروسية أو مضادات فطرية .
    -العلاج باستخدام الستيرويدات : هيدروكورتيسون Hydrocortisone , بريدنيسون Prednisone .


    التعايش مع التهاب المريء:

    يجب على المريض أخذ التدابير و الاحتياطات التالية للتعايش مع التهاب المريء :

    - تجنب الاستلقاء على ظهرك مباشرة بعد تناول وجبة الطعام.
    - تجنب الطعام الحمضي أو الحاوي على كمية عالية من الطاطم المطبوخة و البهارات.
    - الإقلال من تناول القهوة و المشروبات الغازية و الشوكولاته.
    - تناول طعام صحي غني بالألياف و قليل الدسم.
    - تناول الطعام على فترات مقسمة إلى وجبات صغيرة متكررة.
    - تجنب ارتداء الملابس الضيقة جداً.

    الوقاية من التهاب المريء:

    للوقاية من الإصابة بالتهاب المريء يجب أخذ التدابير التالية :
    - تناول غذاء صحي متوازن غني بالمواد الغذائية الضرورية و الأاليف.
    - التقليل من تناول الغذاء الذي يحتوي كميات كبيرة من الدهون.
    - ممارسة الرياضة و محاولة خسارة أي وزن زائد.
    - تجنب تناول الكحول.
    - تجنب التدخين
    - تجنب أخذ العقاقير المسببة لالتهاب المرئء إلا عند الحاجة.

    مضاعفات التهاب المريء:

    من المضاعفات التي قد يسببها التهاب المريء:
    - مريء باريت : حيث تتحول الخلايا المبطنة للمريء الطبيعية إلى خلايا متهيجة ،
    مما يزيد من فرصة تحولها إلى خلايا سرطانية.




    ألطبي ...

    التعديل الأخير تم بواسطة كرم زعرور ; 24/05/2014 الساعة 12:07 AM

  2. #2
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: أمرااضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء ، التهابُ القولون

    ما هو التهاب القولون ؟

    التهاب القولون هو عبارة عن التهاب في الجدار الداخلي للقولون (الامعاء الغليظة)
    قد يترافق مع الم في البطن واسهال وانتفاخ في البطن.
    ومن انواع التهاب القولون :
    - التهاب القولون الناتج عن العدوى.
    - التهاب القولون الناتج عن نقص التروية.
    - التهاب القولون التحسسي .
    -التهاب القولون المجهري.

    أسباب التهاب القولون :

    قد يحدث التهاب القولون نتيجة لعدة عوامل منها:
    - العدوى التي تنتج من الفيروسات او الطفيليات او الناتجة من البكتيريا في حالات تسمم الأغذية.
    - عدم وصول الدورة الدموية الى القولون.
    - التهاب القولون التقرحي
    و مرض كرون (وهو عبارة عن التهاب مزمن في الجهاز الهضمي يؤدي الى تكون تقرحات في جدار الامعاء).
    - تعرض منطقة القولون للأشعة.

    أعراض وعلامات التهاب القولون:

    من الاعراض التي قد تترافق مع التهاب القولون :
    - الم وانتفاخ في البطن.
    - خروج الدم مع البراز.
    - قشعريرة.
    - الحاجة المستمرة لخراج البراز.
    - الجفاف.
    - الاسهال.
    - ارتفاع درجة حرارة الجسم.

    تشخيص التهاب القولون:

    قد يقوم الطبيب بمجموعة من التدابير للكشف عن التهاب القولون ومنها:
    - الفحص السريري.
    - اجراء تنظير للقولون (باستخدام انبوب يحتوي على كاميرا صغيرة يتم ادخاله الى داخل القولون).
    - أخذ عينة من القولون لفحصها في المختبر.
    - تصوير مقطعي للقولون او تصوير باستخدام الأشعة السنينة او الرنين المغناطيسي.

    علاج التهاب القولون :

    يعتمد علاج التهاب القولون على علاج العوامل المسسببة لحدوث الالتهاب.
    - قد يقوم الطبيب بمعالجة الجفاف الناتج عن التهاب الأمعاء عن طريق الفم او عن طريق الوريد.
    - قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات الى الجراحة.

    وقد يقوم الطبيب بوصف أدوية مثل:
    - المضادات الحيوية.
    - مضادات الالتهاب.
    - الأدوية المثبطة لمناعة الجسم.
    - ادوية مسكنة للألم مثل Tylenol (تايلينول).
    - الادوية التي تعالج الاسهال مثل Imodium (ايموديوم).

    الأدوية المتعلقة ب التهاب القولون :

    (Fidaxomicin) فيداكسوميسين .

    الوقاية من التهاب القولون :

    - الحرص على عدم شرب المياه غير النظيفة او غير المعقمة.
    - الحرص على غسل الأيدي بشكل جيد.
    - الامتناع عن التدخين.

    مضاعفات التهاب القولون:

    قد يسبب التهاب القولون عددا من المضاعفات منها:
    - النزيف.
    - حدوث تقرحات في جدار القولون.
    - تكوّن ثقوب في القولون.
    - حدوث توسع او تضخم في القولون. (تضخم القَوْلُوْنِ السميّ).



    الطبي


  3. #3
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: أمرااضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء ، التهابُ المعدة ِوالأمعاء ..



    التهاب المعِدةِ والأمْعاء :

    وقد يُسمى احيانًا زكام المعدة هو تهيج وتورم في قناة الجهاز الهضمي وتحديداً في المعدة أو الامعاء أو كليهما معاً ،
    و يُعد هذا الإلتهاب من الإلتهابات الشائعة ، وقد ينتج ألم شديد وحاد اثر الإصابة بهذا الإلتهاب ،
    وينتج عن العدوى الميكروبية وغالباً :
    تكون فيروسية من نوع روتافيروس ( Rotavirus ) والنوروفيروس ( Norovirus ) .
    تستمر الاعراض غالباً لمدة لا تتجاوز 2 - 5 أيام ،
    وينتقل من الشخص المصاب الى السليم عن طريق ملامسة الأدوات الملوثة .



    أسباب التهاب المعدة والامعاء :

    من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة بالتهاب المعِدةِ والأمْعاء :
    - عدوى فيروسية و التي تنتقل مباشرة من الشخص المصاب .
    - فرط استهلاك المواد الكاوية او المُتسببة في تآكل بطانة المعدة .
    - وجود حالة مرضية تتطلب الاعتماد على أجهزة التنفس الاصطناعي لمدة زمنية طويلة .
    - الاصابة بأمراض الجهاز المناعي الذاتية .
    - التقدم في السن .


    أعراض وعلامات التهاب المعدة والامعاء :

    تظهر علامات وأعراض الإصابة بهذا المرض على النحو التالي :
    -الاسهال المزمن الذي قد يؤدي للجفاف .
    - الغثيان والقيء .
    - ألم حاد في البطن .
    - ارتفاع درجة الحرارة .
    - قشعريرة .
    - صداع .


    تشخيص التهاب المعدة والامعاء :

    قد يلجأ الطبيب إلى التدابير التالية لتشخيص هذا المرض :
    -الفحص المخبري لعينة الدم وذلك للكشف عن المسبب .
    - الفحص المخبري لعينة البراز وذلك للكشف عن البكتيريا أو الفيروس المسبب للمرض .
    - التنظير الداخلي لفحص أجزاء القناة الهضمية العلوية .
    - الفحص الإشعاعي وذلك عن طريق التصوير الاشعاعي ( X-ray ) للقناة الهضمية العلوية .


    علاج التهاب المعدة والامعاء :

    من الإجراءات العلاجية المتبعة للمرض :
    - لا يوجد علاج دوائي لهذه الحالة كونها غالباً تحدث بسبب فيروسي يتعافى منه المصاب مع مرور الوقت لوحده .
    - شرب كميات كبيرة من السوائل .
    - تناول الطعام سهل الهضم بشكل تدريجي .
    - أخذ قسط كاف من الراحة .

    الأدوية المتعلقة ب التهاب المعدة والامعاء :

    (Amoxicillin) اموكسيسيللين
    (Amoxicillin with clavulanic acid) اموكسيسيللين و كلافولانيك اسيد
    (Ampicillin) امبيسيللين
    (Benzylpenicillin) بنزيل بنيسيللين
    (penicillin G) بنسيللين جي
    (Gentamicin) جنتامايسين
    (Imipenem and Cilastatin) اميبينيم سيلاستاتين .

    ألتعايش مع التهاب المعدة والامعاء :

    يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع التهاب المعدة و الأمعاء :
    - شرب كميات وفيرة من السوائل وخاصة الماء
    - عدم شرب المشروبات الغازية ، الكحول أو الكافيين خلال فتره العلاج .
    - الإهتمام بالنظافة الشخصية .
    - تناول غذاء صحي وسليم .
    - تجنب الأطعمة الحارة ، الدهنية ، المقلية.


    ألوقاية من التهاب المعدة والامعاء :

    للوقاية من المرض يجب اتباع التعليمات التالية :
    - عدم تناول الادوية الابوصفة طبية .
    - تناول طعام صحي ومتوازن .
    - الإقلاع عن التدخين .
    - تجنب الكحول .
    - الإهتمام بالنظافة العامة .
    - تناول الطعام المطبوخ جيداً .
    - تناول الخضروات المغسولة جيداً .
    - عدم إستعمال ادوات الأخرين الشخصية .
    - غسل اليدين جيداً و خاصةً قبل الأكل أو بعد استخدام دورة المياه .


    مضاعفات التهاب المعدة والامعاء :

    من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بالمرض :
    - التقرحات المعدية .
    - النزيف المعدي الداخلي .
    - في الحالات التي تعاني من الإسهال أو القيء الشديد قد يعاني المريض من الجفاف ،
    وخاصَّة ًإذا لمْ يتم تعويضُ السوائل المفقودة .





    ألطبي ..


  4. #4
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: أمرااضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء

    غازاتُ البَطْن ِ : Abdominal Gases


    ما هو غازات البطن ؟

    غازات البطن هي الغازات المتكونة في الامعاء نتيجة لتخمرالكربوهيدرات الغير مهضومة
    في الامعاء الدقيقة بفعل البكتيريا التي تستوطن القولون .
    تتسبب العديد من المصادر الغذائية بتراكم الغازات في الامعاء كالفاكهة
    والخضراوات الغنية بالألياف اضافة الى الحبوب الكاملة .


    أسباب غازات البطن :


    يرتبط فرط غازات البطن بالعديد من العوامل منها :
    - ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام أو شرب السوائل .
    - الاصابة بالاضطرابات المعوية كداء القولون المتهيج ، التهاب القولون التقرحي وداء كرون .
    - استخدام المُضادات الحيوية التي تُعطل عمل البكتيريا التي تستوطن الامعاء .
    - استخدام المُلينات المعوية .
    - الامساك .
    - عدم احتمال المُحليات الصناعية المُضافة للأطعمه .
    - عدم احتمال اللاكتوز أو الغلوتين .
    - اعتماد نظام غذائي غني بالفاكهه والخضراوات .


    أعراض وعلامات غازات البطن :

    تتميز علامات وأعراض غازات البطن لوضوحها وتتمثل بما يلي :
    - التخلص الارادي واللاارادي للغازات من خلال التجشؤ أو ريح البطن .
    - ألم البطن الحاد الذي يتغير اتجاهه بشكل سريع .
    - انتفاخ وشد البطن .


    تشخيص غازات البطن :

    يعتمد الطبيب في تشخيصه لغازات البطن على التاريخ المرضي للمريض ،
    اضافة الى الفحص الفيزيائي الذي يتم من خلاله ملاحظة انتفاخ البطن وسماع صوت أجوف عند القرع على البطن .


    علاج غازات البطن :

    قد يشمل علاج غازات البطن عدداً من التدابير اعتماداً على العامل المُسبب ومنها :
    - علاج الاضطراب المرضي المُسبب لغازات البطن .
    - التعرف على الأطعمة التي تزيد من حدة غازات البطن وتجنبها .
    - تجنب الأطعمة المقلية أو الغنية بالدهون .
    - التوقف المؤقت عن استهلاك المصادر الغذائية الغنية بالألياف .
    - تقليل استهلاك منتجات الألبان .
    - استخدام العقاقير الدوائية التي تصرف دون وصفة طبية بعد استشارة الطبيب .


    الأدوية المتعلقة ب غازات البطن :

    قد يُوصي الطبيب بالعقاقير الدوائية التالية :
    - سيميثيكون ( Simethicone ) .
    - أقراص الفحم ( Charcoal tablets )


    التعايش مع غازات البطن :

    - تناول وجبات صغيرة ومتكررة .
    - تناول الطعام ببطء ومضغه بشكل جيد .
    - تجنب تناول الطعام عند الشعور بالارهاق أو أثناء الركض .
    - تجنب التدخين .
    - ممارسة التمارين الرياضية .



    ألطبي ..


  5. #5
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: أمرااضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء

    التهابُ المعدة : Gastritis


    ما هو التهاب المعدة ؟

    التهاب المعِدة هو تهيج وتورم في بطانة المعدة ،
    و تنتج حالة الاصابة بالتهاب المعدة عنما يحدث ضعف أو تلف الطبقة الواقية لجدار المعدة الداخلي المخاطي ،
    مما يتسبب بالتهاب بطانة المعدة ، ويعد هذا الإلتهاب شائعاً ، و يتسبب بحدوث ألم شديد وحاد في البطن ،
    و معظم الحالات ناتجة عن العدوى البكتيرية وغالباً ما تكون من نوع الملوية البوابية (H.pylori ) ،
    ويقسم الى نوعين :
    - الأول مزمن يدوم فتره طويلة .
    - والثاني فتره قصيرة تتراوح لعدة ايام فقط .


    أسباب التهاب المعدة :

    من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة بالتهاب المعِدة:
    - الإصابة بالعدوى بكتيرية ومنها ( H.pylori ) .
    - استخدام بعض العقاقير الدوائية التي تتسبب بتأثير جانبي على المعدة كالأسبرين أو الآيبوبروفين
    و خاصة عند استخدامها لفترة طويلة .
    - الإصابة بالإرتداد المعدي المريئي .
    - بعض الحالات مرتبطة بالتوتر الشديد .
    - العدوى الفيروسية بالفيروس المضخم للخلايا ( CMV ) او الفيروس الهيربيسي البسيط ( HSV ) .
    - فرط استهلاك المواد الكاوية او المُتسببة في تآكل بطانة المعدة و فرط استهلاك المشروبات الكحولية .
    - وجود حالة مرضية تتطلب الاعتماد عتى أجهزة التنفس الاصطناعي لمدة زمنية طويلة .
    - الاصابة بأمراض الجهاز المناعي الذاتية .


    أعراض وعلامات التهاب المعدة :

    تظهر علامات وأعراض الإصابة بهذا المرض على النحو التالي :
    - فقدان الشهية وعدم القدرة على كسب الوزن .
    - الشعور بالغثيان والتقيء .
    - ألم حاد في البطن .
    - تغير لون البراز اثر خروج الدم .
    - القيء المستمر وقد يكون مصحوب بالدم أحياناً .
    - حدوث الإسهال .



    تشخيص التهاب المعدة :

    قد يلجأ الطبيب إلى التدابير التالية لتشخيص هذا المرض :
    -الفحص المخبري لعينة الدم وذلك للكشف عن البكتيريا المسببة للمرض .
    - الفحص المخبري لعينة البراز وذلك للكشف عن البكتيريا المسببة للمرض .
    - التنظير الداخلي لفحص أجزاء القناة الهضمية العلوية .
    - الفحص الإشعاعي وذلك عن طريق التصوير الاشعاعي ( X-ray ) للقناة الهضمية العلوية .


    علاج التهاب المعدة :

    من الإجراءات العلاجية المتبعة للمرض :
    العقاقير الدوائية التي تعمل على التقليل من حموضة المعدة بإحدى الطرق التالية :
    - تثبيط نشاط الخلايا المنتجة للأحماض المعدية .
    - تقليل كمية الأحماض المفرزة
    - معادلة أحماض المعدة .
    - استخدام المضادات الحيوية تبعا لنوع البكتيريا المسببة .


    الأدوية المتعلقة ب التهاب المعدة :

    قد يصف الطبيب إحدى العقاقير الدوائية التالية :
    *العلاجات المستخدمة لتقليل حموضة المعدة
    - Omeprazole ( اوميبرازول )
    - Esomeprazole ( ايسوميبرازول )
    - Pantoprazole ( بانتوبرازول )
    - Famotidine ( فاموتيدين )
    - Ranitidine ( رانيتيدين )
    - Calcium carbonate ( كربونات الكالسيوم )
    *ألمضادات الحيوية البكتيرية ومنها :
    - (Erythromycin) اريثرومايسين
    - (Ciprofloxacin) سبروفلوكسيين
    - (Amikacin ) أميكيسين
    - ( Amoxicillin) اموكسيسيلين
    - (Cefixim ) سيفيكسيم
    - (Doxycyclin) دوكسيسيكلين.


    التعايش مع التهاب المعدة :

    يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع المرض :
    - شرب كميات وفيرة من السوائل وخاصة الماء يومياً .
    - عدم شرب المشروبات الغازية ، الكحول أو الكافيين خلال فتره العلاج و الإبتعاد عنها بعد العلاج .
    - الإهتمام بالنظافة الشخصية .
    - تناول غذاء صحي وسليم غني بالخضار و الفواكه الطازجة .
    - تجنب الأطعمة الحارة ، الدهنية ، و المقلية .


    ألوقاية من التهاب المعدة :

    للوقاية من المرض يجب اتباع التعليمات التالية :
    - عدم تناول الادوية إلا بوصفة طبية و الإلتزام بتعليمات الطبيب و الصيدلاني حول الطريقة المناسبة للإستخدام .
    - الإمتناع عن تناول العقاقير الدوائية من مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية ( كالأيبوبروفين ، الديكلوفيناك) أو الأسبيرين و خاصة تناولها لفترة طويلة من الزمن و على معدة فارغة .
    - تناول طعام صحي ومتوازن .
    - الإقلاع عن التدخين .
    - عدم شرب المشروبات الكحولية .
    - الإهتمام بالنظافة العامة .
    - تناول الطعام المطبوخ جيداً .
    - تناول الخضروات المغسولة جيداً .
    - عدم إستعمال ادوات الأخرين الشخصية .
    - غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون قبل تناول الطعام او بعد استخدام دورة المياه .


    مضاعفات التهاب المعدة :

    من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بالمرض :
    - التقرحات المعدية ، حيث أن التهاب المعدة المزمن يزيد فرصة الإصابة بقرحة المعدة .
    - النزيف المعدي الداخلي .



    مآل/ تكهن التهاب المعدة :

    يعد مآل الشفاء من هذا المرض جيد جداً ومن الممكن التعافي الكلي منه اذا تم معالجته بطريقه صحيحة طبياً .


  6. #6
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: أمرااضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء

    نزيف معدي معوي : Gastrointestinal Bleeding


    ما هو نزيف معدي معوي ؟

    نزيف الجهاز الهضمي يشير إلى أي نزيف والذي يبدأ في الجهاز الهضمي.
    وقد يأتي النزيف من أي موقع على طول الجهاز الهضمي، ولكن غالبا ما تنقسم إلى:
    - نزيف الجزء العلوي من الجهاز الهضمي : ويشمل المريء ، والمعدة، والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.
    - نزيف الجزء السفلي من الجهاز الهضمي : ويشمل معظم الأمعاء الدقيقة، الأمعاء الغليظة أو الأمعاء والمستقيم، وفتحة الشرج.


    أسباب نزيف معدي معوي :

    الأسباب الشائعة: قد يكون نزيف الجهاز الهضمي بسبب الظروف التي ليست خطيرة،
    بما في ذلك: شق شرجي البواسير ومع ذلك، من الممكن أن يكون النزيف ايضا مؤشرا لأمراض أكثر خطورة ،
    مثل سرطانات الجهاز الهضمي: سرطان القولون سرطان الأمعاء الدقيقة سرطان المعدة ،
    والسليلات المعوية وهي حالة ما قبل سرطانية .

    الأسباب المحتملة الأخرى لنزيف الجهاز الهضمي وتشمل:
    - أوعية دموية غير طبيعية في بطانة الأمعاء (وتسمى أيضا خَلَلُ التَّنسُّجِ الوِعائِيّ نزيف رتج، أو داء الرتوج ).
    - مرض كرون التهاب القولون التقرحي .
    - دوالي المريء التهاب المريء.
    - القرحة الهضمية .


    أعراض وعلامات نزيف معدي معوي :

    قد يكون مقدار نزيف الجهاز الهضمي صغيراً جدا بحيث لا يمكن أن يتم الكشف إلا في المختبر ،
    لاختبار مثل اختبار الدم الخفي في البراز.
    علامات أخرى من نزيف الجهاز الهضمي وتشمل:
    - براز أسود وقاري أو زفتي .
    - كميات أكبر من الدم تخرج من المستقيم .
    - كميات صغيرة من الدم في المرحاض، على ورق التواليت، أو في خيوط في البراز.
    - قيء الدم .

    يمكن أن يكون النزيف الحاد من الجهاز الهضمي خطرا. ومع ذلك، يمكن حتى كميات صغيرة جدا من النزيف
    الذي يحدث على مدى فترة طويلة من الزمن أن يؤدي إلى مشاكل مثل فقر الدم أو تعداد الدم المنخفض.
    وعندما يتم العثور على موقع النزيف، فإن هناك العديد من العلاجات المتوفرة لوقف النزيف أو لعلاج السبب.


    تشخيص نزيف معدي معوي :

    يبدأ الأطباء بالسؤال عن الأعراض و بإجراء فحص شامل على الجسم واختبارات الدم.
    قد يكون هذا الفحص الأولي كافيا ليشير إلى سبب حدوث نزيف الجهاز الهضمي.
    ولكن إذا كان المصدر غير واضح، يمكن استخدام تقنيات التصوير الحساسة للعثور عليه.
    والنتائج من إجراء واحد تحدد الإجراء التالي حتى يتم تحديد سبب النزيف الهضمي.
    ويمكن إجراء هذه الاختبارات:
    * تنظير المريء والمعدة والعفج: ويتم تفقد المريء والمعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (الاثنى عشر).
    ويمكن للطبيب أخذ عينة الأنسجة، الخزعة لمزيد من الدراسة.
    * تنظير القولون: التنظير بالكبسولة: يتم ابتلاع حبة صغيرة تحتوي على كاميرا فيديو،
    والتي تنقل الصور من الأمعاء الصغيرة إلى جهاز تسجيل.
    * تنظير الأمعاء بمساعدة بالون: منظار لاسلكي يتفقد أجزاء من الأمعاء الصغيرة التي لا يمكن أن يصل اليها تنظير القولون.
    * تنظير الأمعاء بمنظار الموجات فوق الصوتية :مجس موصول بالمنظار يمكن الطبيب من رؤية القنوات
    المرارية للكبدوالبنكرياس.
    * تصوير القنوات المرارية والبنكرياس بواسطة التنظير الراجع .
    حيث يمكن اجراء تحقيق بالموجات فوق الصوتية المرفقة بالمنظار يسمح الأطباء لمعرفة جميع طبقات الأنسجة في الجهاز الهضمي. * تصوير الأوعية الدموية : حيث يمكن حقن مادة ظليلة في واكتشاف مكان النزف .


    علاج نزيف معدي معوي :

    الإنعاش بالسوائل الوريدية يكون مناسباً مناسبا عند المرضى الذين يظهر عليهم علامات نقص حجم الدم،
    بما في ذلك عدم انتظام دقات القلب وانخفاض ضغط الدم.
    ينبغي لمقدمي العلاج المتطورأن يفتحوا الطريق لإعطاء دفعات كبيرة في الوريد على النحو المسموح به
    للحفاظ على ضغط الدم الانقباضي من لا يقل عن 90 مم زئبق.ويكون من المفيد إذا سمح بذلك إدخال أُنْبوبٌ أَنْفِيٌّ مَعِدِيّ .
    لا يوجد أي دليل على أن إدخال أنبوب أنفي معدي يمكن أن يفاقم نزيف الجهاز الهضمي، بما في ذلك مع دوالي المريء،
    ولكنه يمكن أن يساعد في دعم التشخيص. بعد إدخال أنبوب أنفي معدي ، يتم نضح محتويات المعدة.
    إذا كان هناك تلوين قهوة إلى أسود، فإن هذا يدعم وجودنزيف في الجهاز الهضمي العلوي ، ونسبة الوفيات يقل قليلا عن ١٠٪.
    ومع ذلك، إذا كان هناك دم أحمر في النضح الأنفي المعدي وبراز دموي، ترتفع الوفيات إلى ما يزيد قليلا عن ٣٠٪.
    من وجهة نظرعلاج المريض، فإن وضع الأنبوب الأنفي المعدي يمكن أن يخفف الغثيان والقيء عن طريق إزالة الدم المهيج للمعدة . في حين لا يستخدم كثيرا في مجال الرعاية قبل دخول المستشفى، فإن إعطاء الأدوية، أوكتريوتيد و فاسوبريسين على شكل ضخ متواصل يمكن أن يساعد في السيطرة على نزيف الجهاز الهضمي والحيلولة دون تكراره. ويمكن لمقدمي العلاج قبل دخول المستشفى الذين يقدمون العناية عبر النقل أن يستعملوا هذه الأدوية. ويعطى الأوكتريوتيد ٢٥-٥٠ جم / ساعة على الاقل ٢٤ ساعة،
    ومفيد على نحو خاص في معالجة خَلَلُ التَّنسُّجِ الوِعائِيّ ، إعطاء عشرون وحدة من فاسوبريسين أكثر من ٢٠ دقيقة
    يفيد في السيطرة على نزيف الجهاز الهضمي العلوي الحاد ، لا سيما مع دوالي المريء الشديدة عندما يتم تأخير العملية الجراحية.
    من المهم أن نلاحظ أنه، في حين فاسوبريسين هو مفيد في الظروف القصوى، فإنه لا يقلل نسبة الوفيات .


  7. #7
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: أمرااضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء

    ناسور شرجي : Anal Fistula


    ما هو ناسور شرجي ؟

    الناسور الشرجي هو قناة صغيرة تنشأ بين نهاية الأمعاء (القناة الشرجية)
    والجلد الموجود بالقرب من فتحة الشرج.
    ينشأ الناسور الشرجي من قناة واحدة أو قد يتفرع لعدة قنوات ،
    وتظهر نهايته على شكل ثقب على سطح الجلد في منطقة الشرج.


    أسباب ناسور شرجي :

    تنتج الاصابة بالناسور الشرجي عن:
    - الإفرازات التي تنتج من الالتهابات حول منطقة الشرج.
    - الإصابة بداء كرون.
    - أورام القناة الشرجية.
    - داء الفطر الشعاعي.
    - الإصابة بعدوى الكلاميديا.
    - التعرض للرضوض الشديدة.
    - وجود تشققات حول منطقة الشرج.
    - التهابات الجهاز الهضمي.


    أعراض وعلامات ناسور شرجي :

    تظهر علامات وأعراض الناسور الشرجي على النحو التالي :
    - نزول القيح من الناسور.
    - ألم شديد.
    - نزول الدم في بعض الاحيان.
    - ألم في البطن.
    - الإسهال.
    - فقدان الشهية.
    - فقدان الوزن.
    - غثيان .
    - قيء.


    تشخيص ناسور شرجي :

    يعتمد الطبيب في تشخيصه للعوامل المُسببة للناسور الشرجي على الفحوصات التالية :
    - الفحص السرير لمنطقة الشرج.
    - الفحص المخبري التحليلي للافرازات الشرجية المرافقة للناسور.
    - الفحص الاشعاعي للقناة الشرجية وقد يكون تحت التخدير.


    علاج ناسور شرجي :

    قد يشمل علاج الناسور الشرجي التدابير التالية :
    - التدخل الجراحي لاستئصاله.
    - وصف المضادات الحيوية.
    - وصف مسكنات الالم.


    ألتعايش مع ناسور شرجي :

    - شرب كميات وافرة من السوائل.
    - ممارسة تمارين رياضية بما يعادل ساعتين اسبوعيا على الاقل.
    - ينصح بشرب ما يعادل لتر ونصف من الماء يوميا الا في حال وجود موانع يحددها الطبيب.
    - تناول طعام صحي ومتوازن يحتوي جميع العناصر الغذائية.
    - التقليل من الطعام الدهني.
    - المحافظه على قواعد النظافة العامة.


    ألوقاية من ناسور شرجي :

    تتعدد الوسائل الوقائية للحد من الاصابة بالناسور الشرجي:
    - تنظيف الفتحه الشرجية بشكل جيد بعد استخدام المرحاض.
    - مراعاة قواعد السلامه العامة والنظافة الشخصية.
    - استخدام مناديل نظيفة بعد استخدام المرحاض والتخلص منها بعد كل استخدام.


    مضاعفات ناسور شرجي :

    - التهاب منطقة الشرج.
    - السلس الشرجي وعدم القدرة على التحكم بالاخراج.
    - تكرار نمو الناسور.


    مآل/ تكهن ناسور شرجي :

    يُعد مآل ظهور الناسور الشرجي جيداً في حال تم التشخيص والعلاج بشكل مبكر.



    الطبي ..


  8. #8
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: أمراضُ الجهاز الهضميّ - التهابُ المريء

    أرفعُ الموضوع َ.


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •