آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 16 22 23 24 25 26
النتائج 501 إلى 509 من 509

الموضوع: من روائع الكلام

  1. #501
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    22/11/2010
    المشاركات
    56
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    عندما يتكلم الناس فاستمع منصتا، فمعظم الناس لا يستمعون أبدا.
    إرنست همنغواي


  2. #502
    عـضــو الصورة الرمزية اسلام بدي
    تاريخ التسجيل
    16/04/2014
    المشاركات
    799
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    لا يعرفُ صَحيحاً ولا ضعيفاً، ويظنُ كل مُدَورٍ رَغِيفًا


  3. #503
    عـضــو الصورة الرمزية اسلام بدي
    تاريخ التسجيل
    16/04/2014
    المشاركات
    799
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    بَشَّرَكَ الله بِجَنَّةٍ من قَصَبْ لاصَخَبَ فيها ولاَ نَصَبْ


  4. #504
    عـضــو الصورة الرمزية اسلام بدي
    تاريخ التسجيل
    16/04/2014
    المشاركات
    799
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    أذلَّه حَتى عَضَّ الدقعاءَ
    .
    .
    .
    .
    الدقعاء هي الترب


  5. #505
    عـضــو الصورة الرمزية اسلام بدي
    تاريخ التسجيل
    16/04/2014
    المشاركات
    799
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    يا بلادي إني لَكِ وَامِقٌ وحُبُّكِ في أعمَاقِي يَتَلَجلَجُ


  6. #506
    عـضــو الصورة الرمزية اسلام بدي
    تاريخ التسجيل
    16/04/2014
    المشاركات
    799
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    لله دري أيُّ العَـيْـشِ أَنْـتَـظِـرْ


  7. #507
    عـضــو الصورة الرمزية اسلام بدي
    تاريخ التسجيل
    16/04/2014
    المشاركات
    799
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    >ثَكِلَتْكَ أُمُّكَ يَا مُعَاذُ

    >قَاتَلَك اللَّهُ مَا أَروع فَنَّك

    > لَكَم دَعَتني إِلى الفَحشاءِ أَميالُ ... وَأَنذَرَتني تَجاريبٌ وَأَهوالُ

    > أنا حردان فاستجدوا رضاي

    > ما أقسى السقوط من عز واهمٍ و عظمة مبنية على الخيال

    >وإني اليوم لأكثر بني القين مالًا

    > ومن خان طبعا كان بالطبع ظالما

    > فَمَا بَدَا سنا الفجرِ إلاَّ والنِساءُ طَوالِقُ

    3. وأنيبوا إلى السبيل الأرشد، والمنهج الأقصد

    > أنت من أوقعني في حيرة من أمري

    > لقيته بالبشر والترحاب، وأغدقت عليه مما لذ وطاب

    >لا تعاملني إلا معاملة الخصوم

    >لكي لا يأتي أحدهم ويلبس جلد الحملان وهو ألأم من ذئب

    >فعل من الفعائل ما لا تغسله مياه البحار

    > وأعلم أن صدري واســـع ويتحمل حتى الرصاص وليس فقط الكلام البذيء

    >وذى سفه اكبَّ على المخازى

    >فتلك والله مثلمة كبيرة

    > و كال التهم جزافا يمينا وشمالا


    >فأنا أعلم تماما حرصك وتوقك الشديد

    >أرى أنه من الجبن ، ومن النفاق ،ومن ضمور في صفاء الضمير

    >يا إخوان مالنا ولمثل هذا السلوك

    >فأنا لاأرضى لك أخي إلا أن تكون راتقا للعلاقات

    >بداية أنك ألغزت فيما كتبت

    >لا أن تنشر هنا طحينا غير مستساغ

    >لا تدخلنا في متاهة الافتراضات


    >لا تكلف نفسك شططا يا سيدي

    >دع ما يريبك إلى ما لا يريبك،

    >وهذا فقط لكي لا يقع في روع أحد ما كان ينشره بعضهم

    >أن هناك عصا غليظة ستنزل على قفاي

    >ولسنا أغبياء لحد الإضرار بأنفسنا أو غيرنا

    > أنني أرتجل القرارات من رأسي

    >وأن أصحاب الإرب اخترعوها على مر العصور لغايات في نفس يعقوب


    >لا أدري لعله الرقص من شدة الألم

    > إذ أفرغوا فيها منتهى قواهم الذهنية والشعورية

    >يقال - والعهدة على الرواي - أن

    >وعش رجبا ترى عجبا

    >ومن لا خلاق لهم،

    >وهيهات لهم ذلك

    >لا يعجبه العجب العجاب ولا أصابعك شمعا يُذاب

    >إن كان من الموت بد ... فلنمت رجالاً

    >مهلا مهلا حتى ينضح الاناء

    >وستقول لنا كلاما غليظا


    >فاذكروا أخ لكم .... ستتقاتل على رقبته المشانق

    >وصمة عار على جيبن جوقة الإستبداد وعشاق الكراسي، عليهم من الله أشد المآسي

    >ألا تعلم أن هناك من البشر من هو أشدّ عتـوّا وتجبـّرا من الشياطين؟؟!

    >وأن بعض المهرّجين يظن ولوهلة أن الله أورثه الأرض وما عليها

    >صدق الله وكذب بورقيبة!

    >قل ما تريد، لا ما أريد، لأنني غيرك.

    >والله إنه لمن العيب علينا أن نتحدث بتلك اللغة الممجوجة


    >فكل آمالك قد ذهبت أدراج الرياح، وصرت تبكي على عز ذهب وراح

    > لن يعينك العويل أو الأنين ... ولا الجعجعة بلا طحين

    >ألم تسمع بعنترة ... وما حدث له وما جرى ؟؟!!!

    >على رسلك يا رجل

    >والأنكى من هذا الدعاء بالويل والثبور وعظائم الأمور.


    >تأنـى يا رعاك الله!

    >مسطرة بمداد التعالي و البطش

    >ضرب من التنطـّع ..

    >ولله في خلقه شؤون

    >"دموع في عيون وقحة"

    >ردح يفتت الأكباد ، ومشاتمة دونها خرط القتاد


    >هذه الشخصية السمِجة..

    > بل لا يساوي عندهم أكثر من شساع نَعالهم ولا يصلح حتى أن يكون سرجا على بغالهم


    >لا يردون له الصاع بمثليه ترفـّعا وإباء


    >فأنا له ولا أبالي ،


    >هي كلمات أقولها ولا أزيد وإن عاد عدنا أو زاد زدنا

    >من أسخم الله عينه وأدنى هلاكه وحينه؛ فكشف عن لكنته وصرّح بسوءته


    >ضَرِبان سلاحه الفـُسا ،


    >أعوذ بالله وبالله أعوذ ،


    >قد جفّ من ماء الكرامة وجهه لكنه قِحة ً ولؤما ً ينقط ُ ،


    > لو أن صاعقة ً هوت ما أثـّرت في وجهه الوقح العديم الماء ِ .


    >لو ذات سوار لطمتني والضرورة دعتني لم أنزل الى مستواك

    >ألا أرغم الله معطسك من شانىء مغالط أنتن من خرتيت ، وأثقل من كبريت

    >ثم أنطفى الجمر والياقوت ياقوتًُ

    >ومن العجائب والعجائب جمة .. أن تسخر القرعاء بالفرعاء

    >أنّا يرى الشمس خفـّاش يلاحظها .. والشمس تبهر أبصار الخفافيش ..


    > لا بأس بأن تعرف حدك وتلزمه وإلا ألزمناك به وتذكر دائما ولا تنسى وأرجو من الله أن تنسى


  8. #508
    عـضــو الصورة الرمزية اسلام بدي
    تاريخ التسجيل
    16/04/2014
    المشاركات
    799
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    تكالب القومُ على جمع المال.

    قيل للشعبي رحمه الله : من أين لك كل هذا العلم ؟ قال : بنفي الاعتماد، والسَّيْر في البلاد، وصبرٍ كصبر الجماد، وبُكورٍ كبُكُور الغراب.

    جَلُدَ عَلَى تَحَمُّلِ الْمَكَارِهِ

    " زَمْجَرَ الأَبُ صائِحاً وَلاحَتْ في عَبوسَتهِ بَوادِرُ الانْفِجارِ

    تهارشوا على التركة تهارُشَ الحُمُر

    أَمْطَرَهُ وابِلاً مِنَ السِّبابِ

    إرتعدت فرائصُه

    قامتِ الحربُ على قَدَم وساق

    كُلُّ امْرِىءٍ بِحِبالِ الوَهْمِ يَرْتَبِطُ ... إِلاّ امْرُءاً لَيْسَ في أَحْكامِهِ شَطَطُ

    أشبع نهمَه العلميَّ

    تَصاغَروا مِنْ هَوانِ الذُّلِّ فَانْكَسَروا

    أعْلَى الحِمْلَ عَنِ الدَّابَّةِ

    أوصد البابَ في وجهه

    ضَاعَ فِي غَمْرَةِ الأَحْدَاثِ

    ركب الذُّل والمشقَّةَ

    والوفود تَفِد على رَبعه لا يتجنبه منهم إلا الأشقى

    همم تناطح السحاب

    هذا أمرٌ لا يتناطَح فيه كبشان

    نَازَعَتْهُ نَفْسُهُ إِلَى الْخَيْرِ

    لقد اشتد الخطْبُ وعظُمَ البلاء

    استنهض هِمَمَ العمَّال

    أَلاَنَ للقوم جَناحَه وأخذهم بالملاطفة

    تُضْرب إِليه أَكبادُ الإبل طلبا للعلم

    لَعَمْرُكَ مَا طُولُ هذا الزّمَنْ

    أَلا لَيتَ شِعري هَل يَرى الناسُ ما أَرى

    اِعْتَرَكَ القَوْمُ في ساحَةِ الوَغَى

    أقْبَل يتبخْتر زَهْوًا

    تحمل في ثناياها أنهاراً غزيرة من المشاعر النقية والخيال الشعري الوثاب

    دمتَ مَعيناً للأخلاق ِلا ينضبُ

    احتدم صدرُه غيظًا

    إنه الفشل والغباء المستفحل

    إستحاط في الأمر

    طلبت العلا حتى استَلاَنَ لي الدهر

    ألا أَبْلِغْ قُريشاً حيثُ حلَّت

    أَلاَ إِنَّ سَلْمَى عَنْ هَوَانَا تَسَلَّتِ...وبَتَّتْ قُوَى مَا بَيْنَنا وأَدَلَّتِ

    بِأَيِّ بِلاَدٍ تَطْلُبُ العِزَّ بَعْدَمَا...بمولدِهَا هَانَتْ تميمٌ وذلّتِ

    ويفتُقُ جانينَا، ونرتُقُ فتقَهُ...إِذَا ما عَظِيماتُ الأُمُورِ اسْتَجَلَّتِ

    بجيشٍ منَ الأنصارِ لوْ قذفُوا بهِ...شماريخَ رضوَى الشّامخاتِ لخرَّتِ

    إِذَا المِنْبَرُ الغَرْبيُّ زُعْزِعَ مَتْنُهُ...وَطَدْنَا لَهُ أرْكَانَهُ فَاسْتَقَرَّتِ

    بِهمْ بَيَّضَ اللَّهُ الخِلافَة َ كُلَّما...رَأوْا نَعْلَ صِنْديدٍ عَنِ الحَقِّ زَلَّتِ

    بِهِمْ نَصَرَ اللَّهُ النَّبِيَّ، وأُثْبِتَتْ...عُرَى الحقِّ في الإسلامِ حتّى استمرَّتِ

    وهُمْ دَمَغُوا بالحَقِّ أيَّامَ خَالِدٍ...شَيَاطِينَ أهْلِ الشِّرْكِ حَتَّى اطْمَأنَّتِ

    شَيَاطِينُ مِنْ قَيْسٍ وخِنْدِفَ غَرَّها...مِنَ اللهِ مَا كانَتْ سَجَاحِ تَمنَّتِ

    فَإنْ يَكُ مِنَّا مُوقِدُوها فَإِنَّنا...بِنضا أُخْمِدَتْ نِيرانُها، واضْمَحَلَّتِ

    كَفَخْرِ الإِمَاءِ الرَّائِحاتِ عَشِيَّة...بِرَقمِ حُدُوجِ الحَيِّ حِينَ اسْتَقلَّتِ
    فَبِالعَقْرِ قَتْلَى مِنْ تَميمٍ خَبِيثَة...وللمصرِ أخرَى منهمُ مَا أُجنَّتِ
    فمَا لقيتْ قتلى تميمٍ شهادة...ولاَ صبرتْ للحربِ حينَ اشمعلَّتِ
    فَأيْنَ تَميمٌ يَوْمَ تَخْطِرُ بالقَنَا...كتائبُ منَّا اظعنتْ وأحلَّتِ
    كتائبُ منْ قحطانَ بالعقرِ أوقعتْ...وَقَائِعَ فِيها أعْظَمَتْ وأجَلَّتِ
    تَميمٌ بِطُرْقِ اللُّؤْمِ أهْدَى مِنَ القَطَا...ولوْ سلكَتْ طرقَ المكارمِ ضلَّتِ
    أرَى اللَّيلَ يجلوهُ النَّهارُ، ولاَ أرَى...خلالَ المخازي عنْ تمــيمٍ تجلَّــتِ
    وضَبَّة ُ تَهْجُوني، وكانَتْ لِطَيِّىء ٍ قطيناً...فأضحَتْ غيرُهمْ قدْ تولَّــتِ
    وعكلٌ عبيدُ التَّيمِ، والتَّيمُ أعبدٌ...إذا قيلَ: خلِّي عنْ حياضِكِ، خلَّتِ
    ونَحْنُ ضَرَبْنَا يَوْمَ نِعْفَيْ بُزَاخَة...معدّاً علَى الإسلامِ حتَّى تولَّتِ
    وحَتَّى اسْتَقَادَتْ قَيْسُ عَيْلانَ عَنْوَة...وصامَتْ تَمِيمٌ لِلسُّيُوفِ وصَلَّتِ
    لعمري لقدْ سارَتْ سجاحِ بقومِها...يَكُرُّ عَلَى صَفَّيْ تَمِيمٍ لَوَلَّتِ
    فَدَارَسَها البَكْرِيُّ حَتَّى اسْتَزَلَّها...فأضحَتْ عروساً فيهمُ قدْ تجلَّتِ
    فَتِلْكَ نَبيُّ الحَنْظَلِيِّينَ أصْبَحَتْ...مضمَّخة ً في خدْرَها قدْ تظلَّتِ
    ولَوْ أَنَّ بُرْغوثاً عَلَى ظَهْرِ قَملَة ٍ

    ولوْ جمعَتْ يوماً تميمٌ جموعَها...عَلَى ذَرَّة ٍ مَعْقُولَة ٍ لاسْتَقَلَّتِ
    ولوْ أنَّ أمَّ العنكبوتِ بنَتْ لهُمْ...مَظَلَّتَها يَوْمَ النَّدَى لأكَنَّتِ
    ذبحنَا فسمَّينْا، فحلَّ ذبيحُنا...وما ذَبَحَتْ يَوْماً تَميمٌ فَسَمَّتِ
    أفَاضَتْ إلى البَيْتِ الحَرامِ بِحَجَّة...فَلَمَّا أتَتْهُ نافَقَتْ، وتَخَلَّتِ
    أَفَادَتْ تَميمٌ قَيْسَ عَيْلاَنَ، واتَّقَتْ...تَميمٌ بأسْتاهِ النِّساءِ، وفَرَّتِ
    تَرَكْتُمْ غَدَاة َ المِرْبَدَيْنِ نِساءَكُمْ...لقحطانَ لمَّا أبرَقَتْ واكُفهرَّتِ
    إذا الشَّامُ لمْ تثبُتْ منابرُ ملكِهِ...وَطَدْنا لَهُ أرْكانَهُ فَاسْتَقَرَّت

    إشمعل الهجوم على العدو

    سأل الحجاج إعرابيّ :( فأيّ الزرع خير ؟) قال : ( ما غُلظ قصبُه وأعتمّ نبتُه ، وعظُمت جثته ، وطالت سنبلته )

    فقد أتى علينا برهة من الدهر

    استشاط غضباً من شخير والده

    صبوتَ وهل تصبُو ورأسكَ أشيبُ

    تَنَازَعَتْهُ الهُمُومُ وَالأحْزَانُ

    شَخْصٌ من علية القوم

    لِيَكُنْ مُقَامُهُ مُرِيحاً فِي بِلاَدِ الغُرْبَةِ

    كُنْتُ أَنْشُدُ الآفَاقَ وَأَرْتَادُ الْمَجَاهِلَ

    ذهَبت بهم الرِّياحُ كلَّ مذهب

    اِعتَصَمَ بِالصّمت

    لَيْسَ مِنْ عَادَاتِهِ أَنْ يَرْتَادَ الْمَقَاهِيَ

    ما انفك يقض مضجعي

    استلان الحياةَ في الرِّيف

    عاملهم باللطف واللين

    أخذهم بالمُلاطفة

    اِسْتطالَ على شَرَفِهِ

    استطال الظّلُّ

    استطال عليهم حتى أفناهم

    استطال عليه بالقول

    اِسْتَطالَ حَدِيثَهُ

    جبل فارع الطول

    ذهَب كأمس الدَّابر

    اشتدَّ في عَدْوِه

    لم يجد غضاضة وحرجا في الإساءة لدينك

    ذهَبوا تحت كلّ كَوْكَب

    ذهَبت به الخيلاءُ فتمادى في الكبرياء والعُجب.

    جَسَّمَ أَخْبَارَ الْمَعَارِكِ

    بلَغ الغلامُ أَشُدَّه

    لا تَفُوتُهُ شارِدَة ولا وارِدَة

    بلَغ الكلامُ منه كلَّ مبلغ

    قَوْمٌ حَمَلُونَا بِغَيْرِ نَوْلٍ عَمَدْتَ إِلَى سَفِينَتِهِمْ فَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا

    ما أعلم تحت أديم السماء عالما أعلم بالحديث منه

    نَالَ لَهُ أَنْ يَسْتَقِرَّ

    ضَجَعَ فِي الأَمْرِ وَلَمْ يَقُمْ بِهِ


  9. #509
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    18/12/2017
    المشاركات
    5
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من روائع الكلام

    قيل لأعرابي : لقد أصبح رغيف الخبز بدينار
    فأجاب : والله ما همني ذلك ولو أصبحت حبة القمح بدينار
    أنا أعبد الله كما أمرني وهو يرزقني كما وعدني

    ‏​مـن روائع ماقرأت ..
    في السجود
    تھمس في أذن الأرض
    فيسمعك من في السمآء


    ربي يبارك فيكم وفي هذا المنتدى العظيم !


+ الرد على الموضوع
صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 16 22 23 24 25 26

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 2

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •