Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
العدد الأول والثاني من مجلة مشارف مقدسية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: العدد الأول والثاني من مجلة مشارف مقدسية

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية طارق موقدي
    تاريخ التسجيل
    17/09/2008
    المشاركات
    3,096
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي العدد الأول والثاني من مجلة مشارف مقدسية

    masharef2-1.jpg


    كتب يوسف الشايب*:

    أطلقت اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، في مقر المؤتمر الوطني الشعبي للقدس، بمدينة البيرة، أمس، وبحضور شخصيات رسمية ومثقفين وإعلاميين عدة، العدد الأول من فصلية «مشارف مقدسية» الثقافية، والتي تصدر عن اللجنة.
    وانطلق المؤتمر الصحافي بكلمة للواء عثمان أبو غربية، أطلقت اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، قال فيها: مع إطلاق العدد الأول من فصلية «مشارف مقدسية»، لابد من التأكيد على أهمية الثقافة وروحها، فهي التعبير عن وجدان ووعي الإنسان، وتراكم الانفعاليات والوعي لديه، والأساس لحماية وصون هويته وتراثه ... نحن في حضرة الثقافة، وكذلك نحن في حضرة القدس التي تعنى بالثقافة لأسباب عديدة، على رأسها ما تمتلكه القدس من تراث حضاري وثقافي وإنساني عابر للتاريخ، فقد تجمّع لها ما لم يتجمّع لغيرها من معالم ومعانٍ ثقافية وروحانية، فمنها انطلقت دعوة السيد المسيح للسلام، وكذلك هي مسرى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وفيها المعراج، وفيها ما مر عليها من صناع للتراث والمدنية، كما لا تزال فيها آثار سنابك الخيل وسيوف الغزاة، وآثار صناع الفنيان الحضاري بكل معالمه، وبكل ما فيه.


    القدس تراث وثقافة

    وأضاف أبو غربية: القدس كتراث وثقافة، وكعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، توجب منا جميعاً العمل على حماية تراثها وحضارتها، وصون هويتها من التهويد، والتزوير، والسلب والنهب، فهي تتعرض ليس فقط لانتهاك ثقافي، وإنما لاجتثاث لمعالمها وروحها الثقافية، ومصادرة وتغيير كامل في هويتها على يد الاحتلال ... للقدس حق علينا بالعمل على الدفاع عن روحها، وثقافتها، ونحافظ على طابعها العربي الفلسطيني، وحضورها في التاريخ الإنساني، ولذلك استحقت أن تكون القدس العاصمة الدائمة للثقافة العربية، وهو ما تكرس في قرار لوزراء الثقافة العرب في هذا الشأن، وتجسد عبر اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، وخاصة مكتبها التنفيذي، مستعرضاً بعض إنجازاتها، ومنها: المؤتمر السنوي للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، ويشارك فيه فلسطينيون من داخل الأراضي المحتلة وعرب أيضاً، وجائزة القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية تمنح لمبدعين وفقاً لمعايير موضوعية للجان تحكيمها، مع إدراكنا بأن المبدعين الفلسطينيين والعرب الذين يستحقون الجائزة هم أكبر بكثير من إمكانيات الجائزة، والمشاركة في فعاليات ولقاءات خارج الوطن، خاصة في إطار فعاليات عواصم الثقافة العربية في كل عام.


    مشارف .. التسمية والمضمون

    ولفت أبو غربية إلى أن اسم الفصلية مأخوذ من اسم جبل «المشارف» في القدس ما بين منطقتي الطور والعيسوية، والذي تعمل فيه جرافات الاحتلال فساداً لتغيير معالمه، في إطار مخطط احتلالي تدريجي لضم ما يسمى منطقة «إيه 1» إلى حدود القدس التي تسيطر عليها بلدية الاحتلال الإسرائيلية، واصفاً الفصلية بأنها ثقافية عربية جاءت في إطار الدفاع الثقافي عن القدس، والعمل على الحفاظ على روحها داخل الإنسان والمكان في القدس، وعلى الرواية العربية وروحها العربية الفلسطينية الأصيلة والأصلية، التي يسعى الاحتلال إلى طمسها وتغيير معالمها عل مختلف الأصعدة.


    جهد مهم .. ولابد من المزيد

    من جانبه شدد د. محمود خليفة، وكيل وزارة الإعلام، على أهمية صدور العدد الأول من فصلية «مشارف مقدسية»، في الوقت الذي تعيش القدس حالة من التقصير في العديد من الجوانب المتعلقة فيها، خاصة مع ما تتعرض له من ممارسات الاحتلال وجيشه العنصري على جميع الأصعدة، ومن بينها الجانب الثقافي في القدس.
    وأضاف خليفة: هناك ضرورة ملحة لصدور العديد بل الكثير من الإصدارات التي تولي القدس وما حولها اهتماماً مطلوباً نقدره ونحمله لكل أصقاع الأرض، وبالذات الأشقاء العرب والمسلمين الذين ندعوهم على الدوام إلى زيارة القدس، مرحبين بهم .. هذه المدينة التي لا تزال تفتقد لحياة ننتظر مدادها من كافة الأشقاء العرب والمسلمين والمسيحيين من مختلف قارات العالم، داعياً العرب إلى دعم تنفيذ قرار وزراء الثقافة في بلدانهم بتوأمة القدس مع عواصم الثقافة العربية، وإيلاء الجهود التي نبذلها في دولة فلسطين كمقر دائم للقدس عاصمة للثقافة العربية، الاهتمام والدعم المطلوبين، بحيث لا يبقيان حبراً على ورق، واصفاً فصلية «مشارف مقدسية» بأنها إصدار مهم يغذي العقل والروح.


    جدار الثقافة أعلى

    وبعد حديثه عن «أنين القدس»، و»الجرح الوطني»، و»الوجود الأصيل»، قال الشاعر محمد حلمي الريشة، رئيس تحرير فصلية «مشارف مقدسية»: ها نحن هنا، نظل على مشارفها معكم، لنعلن لها ومعا، ولاءنا اللايزول ما زالت الحياة عليها، ونقدم لها ولكم، هذا العمل الثقافي، حيث الثقافة هي الجدار الأعلى من جدار الآخر النقيض الذي يسوّرها سبياً في رابعيّة النهار وسداسيّة الليل، مضيفاً: ذي «مشارف مقدسية»، وذا العدد الأول من هذه المجلة الثقافية العربية الفصلية، التي تصدر عن اللجنة الوطنية للقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، والتي تهتم بالقضايا الثقافية بعمومها، وتولي أهمية كبرى لمحور القدس الثقافي بخاصته، وسيلة لتفاعل الوعي النابض بينها والمثقفين الغيورين عليها، وعلى ثقافتها، وعلى الثقافة بكل أشكالها الإبداعية.


    شركاء من أجل القدس

    أما د. ليلى غنام، محافظ محافظة رام الله والبيرة، فقالت في كلمتها العفوية والمقتضبة: في حضرة القدس، وحضرة الثقافة، لابد أن نوجه الشكر لكل من يقوم بأية مبادرة من أجل القدس، كهذه المبادرة الثقافية المهمة «مشارف مقدسية»، موجهة التحية للقائمين والعاملين عليها، ولمحافظ القدس الذي يعمل بجد مع كافة المسؤولين لتذكير العالم بأن القدس عربية إسلامية وتعنى بالمقدسات المسيحية والإسلامية، فالكل الفلسطيني شريك في الدفاع عن القدس، ويجب أن يكون، كما كان الكل شريكاً في الشهادة، والاعتقال، والمسيرة النضالية المستمرة على مختلف المستويات، حتى نحقق حلم القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات بدفن جثمانه في القدس عاصمة دولة فلسطين.


    ذات صبغة عربية

    من الجدير بالذكر أن فصلية مشارف مقدسية، التي يترأس تحريرها الريشة، وأسسها عثمان أبو غربية المشرف العام، ويتابع تفاصيل خروجها إلى العلن موسى أبو غربية المدير العام لها، تضم في هيئتها الاستشارية عدداً من المثقفين والأكاديميين العرب، بينهم: د. خالد الكركي من الأردن، والروائي واسيني الأعرج من الجزائر، والكاتب سيف الرحبي من سلطنة عمان، ود. منصف الوهايبي من تونس، ود. محمد برادة من المغرب، وأحمد عبد الكريم من سورية، والشاعر والإعلامي زاهي وهبة من لبنان، ومحمد عبد الله البريكي من الإمارات، إضافة إلى نخبة من أهم الأكاديميين والروائيين والشعراء والكتاب والساسة الفلسطينيين، كما هي حالة لجنة الإشراف على الفصلية، التي شارك في خط دراساتها الأكاديمية ونصوصها الأدبية، أكاديميون ومبدعون وكتاب من فلسطين والوطن العربي، في عدة محاور (مقدسيات، ودراسات، وشهادة، ونظرات، وحوار، ورواية، وقصص، وشعر، وضفاف، ومسرح، وموسيقى، وقراءات، وذاكرة، وجدل، وتشكيل، ومعالم)، فيما يقارب المائتين وخمسين صفحة، بتصميم معبر للمشرف الفني على «مشارف مقدسية»، الفنان حسني رضوان.


    العدد الأول PDF
    العدد الثاني PDF

    [align=center]
    واتا - فيس بوك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    على هذه الارض ما يستحق الحياة
    على هذه الارض..سيدة الارض
    سيدتي..لانك سيدتي، استحق الحياة
    © I BLOG FOR PALESTINE أدوّن لفلسطين
    قصصي القصيرة جدا- مدونة
    [/align]

  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية طارق موقدي
    تاريخ التسجيل
    17/09/2008
    المشاركات
    3,096
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: العدد الأول والثاني من مجلة مشارف مقدسية

    لتصفح العدد الثاني إلكترونياً يرجى الضغط على الرابط :
    http://alquds.pna.ps/js/masharef/index.html

    [align=center]
    واتا - فيس بوك نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    على هذه الارض ما يستحق الحياة
    على هذه الارض..سيدة الارض
    سيدتي..لانك سيدتي، استحق الحياة
    © I BLOG FOR PALESTINE أدوّن لفلسطين
    قصصي القصيرة جدا- مدونة
    [/align]

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •