Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2968

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
علم التجهيل والإستغباء

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: علم التجهيل والإستغباء

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,632
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي علم التجهيل والإستغباء

    علم التجهيل والإستغباء
    1
    التجهيل سلاح خطير ومدمر،
    ولايستثني طبقة عن طبقة،
    ولايستثني فئة عن فئة،
    ولاشعب دون شعب
    2
    التجهيل يقوم أساساً على الكذب والتدليس وخلط الأمور،
    ولهذا تبرأ ديننا الحكيم من الكذابين
    2
    أدوات التجهيل كثيرة ولاتُحصى،
    تبدأ من الأجهزة الإستخباراتية التي تنشر الإشاعات،
    إعلام النظم الضعيفة، النُخب المُستحمرة،....
    3
    التجهيل علم توجيه الدهماء وتسييسهم وتطويعهم
    4
    التجهيل علم يُدرس من قديم الزمن وتهتم به النظم الإستعمارية والإستبدادية
    5
    أنواع المُجهلين:
    أ
    الرعاع والغوغاء والدهماء
    ب
    النخب المستخدمة
    ج
    علماء السلطنة
    د
    إعلاميون

    هندسةُ الجهلِ وصناعتُه وتسويقُه
    د.عبدالرزاق بني هاني
    عندما كنت طالباً في مرحلة البكالوريوس سمعت من استاذي في مساق التاريخ، وكان اسمه جون سويني، رأياً لم استوعبه ولم أصدقه آنذاك عن علم الجهل، وعن تخصص فرعي في التاريخ اطلق عليه psycho-history، أي التاريخ النفسي، وكان ذلك في العام 1976 !!! فكنت كثيراً ما أردد في نفسي مقولة " هل هناك علم أسمه علم الجهل والتجهيل، مثلما يوجد علم اسمه الفيزياء أو ما شابه ؟ وكيف للعلم أن يكون مُجهلاً؟ ... وبقيت على رأيي هذا إلى أن أخبرني صديق لي،أمريكي يعمل في مؤسسة راند البحثية Rand Corporation، بأن هناك مؤسساتٍ، تابعة لحكومات دولٍ عُظْمَى، ومنها حكومة الولايات المتحدة، متخصصة في هندسة الجهل وصناعته وتغليفه بأرقى الأشكال، ثم تسويقه على نطاقٍ واسع ... من هم مستهلكو سلعة الجهل، حسب رأي صديقي؟
    قال هم ثلاث فئات في كل مجتمع:
    1 ) الفقراء في المجتمع، وجلهم من الأقليات الاجتماعية والدينية وعمال البلديات، وفقراء المناطق النائية وفقراء الريف، وعمال المزارع، وما شابه هذه التصنيفات. لكن الفاجعة التي ألمت بي كانت شمول معلمي المدارس وأساتذة الجامعات في الفئة المستهدفة من هذه السلعة الملعونة. وحسبما أخبرني به، ، وكان جنود القتال الأمريكيان مشمولين في هذه الفئة ...
    2 ) المتدينون الذين يؤمنون بالقدرية، فهم مستسلمون للقدر الذي يظنوا به أنه لا يتغير، وعلى عاتقهم تقع مسؤولية تجهيل أكبر عدد ممكن من الناس الذين لديهم ميول دينية ...
    3 ) المغفلون الذين يعملون في الحكومات، وعلى وجه الخصوص حكومات الدول الفقيرة، وبالتحديد فئة التكنوقراط (الفنيين) الذين يقدمون النصح والمشورة لمتخذي القرار في دولهم. فيتم تدريب هؤلاء على تمرير الجهل وتبريره تحت مسمى النظرية والعلم والإمكانيات والموارد، ويأتي في مقدمتهم المعنيون بالشأن السياسي و الاقتصادي، إذ تنحصر مهامهم في بث روح اليأس في نفس صاحب القرار من إمكانية الإصلاح ... وممارسة الكذب والكذب والكذب على عامة الناس وترسيخ الأكاذيب في أذهان العامة على أنها حقائق لابد أن يدافعوا عنها ...
    من جملة ما اخبرني به صديقي، وكان من أخطر ما قاله، بأن بث العداوة بين الأشقاء يندرج تحت صناعة وتسويق الجهل، وهو ما اجتهد به صانعو الجهل منذ العام 1906، فقلت ألهذا التاريخ يعود تطور هذا العلم ؟ فقال نعم ، منذ مؤتمر هنري كامبل بانيرمان Henry Campbell Bannerman، والذي انعقد في لندن ودام لشهرٍ كامل، وتم فيه رسم السياسة المتعلقة بالمنطقة العربية، قبيل انهيار الدولة العثمانية، ومن تلك السياسات أن تطلُبَ الدولة العربية تأشيرة دخول للمواطن العربي الذي كان من التبعية العثمانية، ويعيش على بعد أمتارٍ معدودة من حدودٍ رسمها ساسة المؤتمر !!!! كان أحد وزراءه اسمه ريتشارد هالدين قد قال متهكماً على حديث نبيكم " الأردن أرض الحشد والرباط" ... "سأجعل من الأردن شعوباً متناحرة!!"
    وللأمانة بأن حديث صديقي الأمريكي قد أذهلني من شدة الحيرة وكنت أترنح بين الحقيقة والخيال من سطوة أفكاره ومعلوماته التي أضافها إلى مخزوني المتواضع ...
    أقرأ كثيراً في السياسات المحلية للدول المختلفة ... وعندما أدقق في عمق الأوضاع السائدة في الدول المعنية لا أستطيع أن ادحض مصداقية هذا العلم وهندسته وصناعته ... وآثاره المدمرة ... فاتعظوا يا أصحاب العقول ... وتباً للجهل والتجهيل..." اهـ.


  2. #2
    أديب وكاتب الصورة الرمزية سعيد نويضي
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    العمر
    64
    المشاركات
    6,483
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: علم التجهيل والإستغباء

    بسم الله و الحمد لله و سلام الله على الأديب الفاضل المفكر السعيد ابراهيم الفقي...

    بقدر ما أسعدني طرح الموضوع بقدر ما أحزنني على أمة نزل فيها فعل "إقرأ" و هي لا تقرأ إلا من رحم ربي...

    ما بدا من المقال و ما أشار إليه الصديق الدكتور بن هاني أن هذا المسمى ظلما بأنه "علم" علم التجهيل لا يقصد أمة بعينها و لا مجتمعا بعينه و لكنه يمس كل الشعوب "المستحمرة" شعوب العالم -عفوا على التشبيه - التي لم تستيقظ بعد من سباتها العميق...بأن الحق هو الحق لا يمكن تزييفه و لا تحنيطه...و لكن المصلحة التي باتت هي دين و ما هي بدين هي التي تسير من يمتلكون إلى حد ما القرارات...

    فلو تأمل الإنسان (الذكر و الأنثى) حقيقة ما أنزل الله عز و جل من حقائق كلامية و قولية تتطابق مع الحقائق الاجتماعية و التاريخية التي تسري على الإنسان أينما كان...لو تأملها بعين الباحث عن الحقيقة و ببصيرة من يريد الصدق و الحق و العدل لما ساد ظلم و لا جهل...و لكن يفعل الله عز و جل ما يشاء...

    يقول الحق جل و علا في سورة الأحزاب:إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72).

    فأين يكمن الخلل في عملية التجهيل التي تمارس على الشعوب...؟
    في المؤسسات بكل تأكيد...على اعتبار أن فكرة "المؤسسات" قد تربعت على العديد من المرافق و كل شيء أصبح "مؤسساتي"...لكن العنصر الأساسي في المؤسسات أليس هو الإنسان...؟ الإنسان المتناحر و المتطاحن مع نفسه...؟ ألا يعكس هذا فكرة "أن كل شيء يحمل عوامل فنائه ضمن مكوناته"...و بالتالي تصبح المؤسسة هي الشخصية المعنوية التي تجعل من الإنسان " آلة أو ترسا أو أي شيء آخر" لا يملك إلا الانصياع لما تمليه المصلحة المؤسساتية...و بالتالي يصبح عضوا في عملية "التجهيل " دون أن يدرك ذلك...؟ هل حقا يمكن اعتبار هذه النظرة قد لامست حقيقة الشيء المسكوت عنه و المحتجب وراء العديد من الشعارات...؟ ألا تساهم الأمثلة الشعبية في عملية "الاستحمار" عفوا عن التعبير التي تشكل ثقلا وراثيا قد يكون طفيليا على العمليات الذهنية و التفكيرية لإنسان العصر...؟
    أسئلة كثيرة تتوالد من كل ظاهرة سلبية...لا يكون من ورائها إلا التجهيل...

    تحيتي و تقديري المتواصل...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى9
    افتح هديّتك و أنت تصلّي على محمّد رسول الله
    http://www.ashefaa.com/islam/01.swf

    جزى الله الأخ الكريم خير الجزاء على هذا التذكير.
    اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم و بارك على محمد و على آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

  3. #3
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,632
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: علم التجهيل والإستغباء

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أشكرك أخي الحبيب الأديب والمفكر سعيد نويضي
    ----
    إضافات زادت الموضوع فائدة
    ودعوة للتفكر فيما يحاك للبشرية من أثام
    ----
    حفظكم لله


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •