Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2968
الرِّضا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الرِّضا

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية ماهر محمدي يس
    تاريخ التسجيل
    23/12/2006
    العمر
    76
    المشاركات
    363
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي الرِّضا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    الرِّضا
    ماهر محمدي يس

    الرضا ثمرة من ثمار المحبة ، وهو باب الله الأعظم وجَنة الدنيا ومُسْتَراح العارفين وحياة المحبين ونعيم العابدين ، ومن أعظم أعمال القلوب ، والرضا أن تؤمن بأن ما اختاره الله لك وقدّره عليك هو أحسن شيءٍ لك ، والله يعطي الراضي عنه أشياءَ لم يسألها .
    الرضا يجعل الإنسان لا يقول إلا ما يرضي الرب ، ويخلّص العبد من سخط الناس ، لأن الله إذا رضي عن العبد أرضى عنه الناس ، والعبد إذا سعى في مرضاة الله لا يبالي بكلام الناس ،
    الرضا يخلّص من الهمّ و الغمّ و الحزن ، ويُنزِل على قلب العبد سكينةً وطمأنينة ، لأنه متى ما نزلت على قلب العبد السكينة : استقام وصلُحت أحواله وصلُح باله ، و يكون في أمنٍ و دَعَةٍ و طيبِ عيشٍ .

    قال سبحانه وتعالى :
    * يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُمْ بِرَحْمَةٍ مِنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُقِيمٌ (سورة التوبة: 21).
    * وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُواْ مِنْهَا رَضُواْ وَإِن لَّمْ يُعْطَوْاْ مِنهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ *وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ (سورة التوبة: 58-59).
    * ... واللّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَن يُرْضُوهُ إِن كَانُواْ مُؤْمِنِينَ (سورة التوبة: 62).
    * وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (سورة التوبة:72).
    * وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (سورة التوبة: 100).
    * أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَ اللّهِ كَمَن بَاء بِسَخْطٍ مِّنَ اللّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (سورة آل عمران: 162).
    * فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (سورة آل عمران: 174).
    * ... الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً ... (سورة المائدة:3).
    * يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (سورة المائدة: 16).
    * قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (سورة المائدة: 119).
    * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً (سورة مريم:6).
    * ... وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى (سورة طه:84).
    * يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً (سورة طه: 109).
    * فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى (سورة طه:130).
    * ... يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً ... (سورة الفتح: 29).
    * وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَى (سورة النجم: 26).
    * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ (سورة الحاقة:21).
    * لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ (سورة الغاشية:9).
    * وَلَسَوْفَ يَرْضَى (سورة الليل:21).
    * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ (سورة القارعة:7).
    * وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (سورة الضحى:5).
    * ... وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ ... (سورة الزمر: 7 ).
    * يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً(سورة الفجر: 27- 28).
    * جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ (سورة البينة : 8).

    * عن العباس بن عبد المطلب: إنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " ذََاقَ طَعْمَ الإيمانِ مَنْ رَضِيَ بالله ربّاً، وبالإسلام ديناً، وبمحمَّدٍ رَسُولاً ".
    * قال سيدنا علي رضي الله عنه: "الرضا بمكروه القضاء أرفع درجات اليقين".
    * قال صلى الله عليه وسلم: " إنَّ عِظَمَ الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ، وإنَّ الله تعالى إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم ، فمن رضِي فله الرِّضا، ومن سخطَ فله السُّخْطُ ".
    * قال صلى الله عليه وسلم : " الزهد عشرة اجزاء، اعلى درجة الزهد ادنى درجة الورع، واعلى درجة الورع أدنى درجة اليقين، واعلى درجة اليقين ادنى درجة الرضا ".
    *وقيل له صلى الله عليه وسلم : بأي شيء يعلم المؤمن أنه مؤمن؟ قال: " بالتسليم لله، والرضا فيما ورد عليه من سرور أو سخط ".
    * قيل ليحيى بن مُعاذ رحمه الله: متى يبلغ العبد مقام الرضا؟ قال: " إِذا أَقام نفسه على أَربعة أُصول فيما يعامل به ربِّه، فيقول: إن أعطيتني قَبِلْت، وإِن منعتني رضيت، وإِن تركتني عبدت، وإِن دعوتني أَجبت ".
    * عن الربيع بن أنس عن بعض أصحابه قال : " علامة حب الله كثرة ذكره ، وعلامة الدين الإخلاص لله ، وعلامة العلم الخشية لله ، وعلامة الشكر الرضا بقضاء الله والتسليم لقدره ".
    * وقال عليه الصلاة والسلام‏:‏ ‏"‏ لا يكمل إيمان عبد حتى يكون فيه ثلاث خصال‏:‏ إذا غضب لم يخرجه غضبه عن الحق وإذا رضي لم يدخله رضاه في باطل وإذا قدر لم يتناول ما ليس له ‏"‏‏.‏
    * قال صلى الله عليه وسلم : "اللهم إني أَعوذُ برضاكَ من سَخَطِكَ وبمُعافاتِكَ من عُقوبَتِكَ وأَعوذُ بك منك لا أُحْصي ثَناءً عليك أَنت كما أَثْنَيْتَ على نفسك".
    * تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " من التمس رضاء الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس، ومن التمس رضاء الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس".
    * عن أم الدرداء تقول: "إن الراضين بقضاء الله الذين ما قضى لهم رضوا به، لهم في الجنة منار ليغبطهم بها الشهداء يوم القيامة ".
    * " الرِّضا هو تَرك الخِلاف على الربِّ فيما يجريه على العبد ".
    * " الرِّضا يُثمر الشُّكر، الذي هو من أعلى مقامات الإيمان".
    * " الرِّضا يفرِّغ القلب لله، والسخط يفرغ القلبَ من الله ".
    * " الرِّضا بالقضاء مِن أسباب السعادة، والتسخُّط على القضاء من أسباب الشقاوة ".

    وهنا يأتي التحلي بصفة الرضا بما كتبه الله وقدره ، فتحيل القلب إلى سرور دائم، وتشعر النفس بطمأنينه ونعيم مقيم .
    وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وآله وسلم : "اللهم وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك نعيما لا ينفد وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضاء بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت".
    أسأل الله العلي العظيم أن يجعلنا ممن رضي واستسلم وانقاد لأمره، وما قدره وكتبه، وأن يرضى عنا، ويتجاوز عن تقصيرنا، وأن يجعل ما تعلمناه حجة لنا لا علينا.
    اللهم آمين.

    ماهر محمدي يس / خبير تقني الأشعة والتصوير الطبي
    عضو شبكة تعريب العلوم الصحية
    منظمة الصحة العالمية – شرق المتوسط


  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,632
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: الرِّضا

    وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (سورة التوبة:72).
    صدق الله العلي العظيم
    ====
    نتابع العطاء الطيب وندعو لك أخي الحبيب ماهر محمدي يس
    رزقكم الله الخير كله


  3. #3
    أستاذ بارز الصورة الرمزية ماهر محمدي يس
    تاريخ التسجيل
    23/12/2006
    العمر
    76
    المشاركات
    363
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: الرِّضا

    شكرا جزيلا للأستاذ الفاضل والأديب الكبير السعيد إبراهيم الفقي ،
    ولك شكري وتقديري لكل ماتقدمه لمتابعي واتا ، ولمتابعة سيادتكم لي ، التي تضيف للموضوع قيمة وثراءاً .

    ماهر محمدي يس


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •