Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2968
قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33

الموضوع: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

  1. #1
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    السلام عليكم أهل المنتدى .. أردت أن أقترح هذه الفكرة و هي عرض مختارات من قصص قصيرة و مؤثرة (منقولة أو مبدعة أو بتصرف .. إلخ) .. قصيرة إلى حدّ ما حتى لا يملّ القارئ من طولها و مؤثرة بحكمتها و عواطفها حتى تجذبه لإتمامها و الإحساس بعبرها .. أتمنى أن تعجبكم الفكرة.


    التعديل الأخير تم بواسطة السعيد ابراهيم الفقي ; 01/07/2017 الساعة 03:07 PM

  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    عاقبة الظلم .. و خطورة دعوة المظلوم

    ﻗﺎﻝ ﺭﺟﻞ : ﺭﺃﻳﺖ ﺭﺟﻼً ﻣﻘﻄﻮﻉ ﺍﻟﻴﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﻒ ﻭﻫﻮ ﻳﻨﺎﺩﻱ: ﻣﻦ ﺭﺁﻧﻲ ﻓﻼ ﻳﻈﻠﻤﻦّ ﺃﺣﺪًﺍ
    ﻓﺘﻘﺪﻣﺖ ﺇﻟﻴﻪ، ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻪ: ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﻣﺎ ﻗﺼﺘﻚ؟
    ﻓﻘﺎﻝ: ﻗﺼﺘﻲ ﺃﻧﻲ ﺭﺃﻳﺖ ﻳﻮﻣًﺎ ﺻﻴﺎﺩًﺍ ﻣﺴﻜﻴﻨًﺎ ﻗﺪ ﺍﺻﻄﺎﺩ ﺳﻤﻜﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﺄﻋﺠﺒﺘﻨﻲ ﻓﺠﺌﺖ ﺍﻟﻴﻪ و ﻘﻠﺖ: ﺃﻋﻄﻨﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻤﻜﺔ،
    ﻓﻘﺎﻝ: ﻻ ﺃﻋﻄﻴﻜﻬﺎ، ﺃﻧﺎ ﺁﺧﺬُ ﺑﺜﻤﻨﻬﺎ ﻗﻮﺗًﺎ ﻟﻌﻴﺎﻟﻲ، ﻓﻀﺮﺑﺘﻪ ﻭﺃﺧﺬﺗﻬﺎ ﻣﻨﻪ ﻗﻬﺮًﺍ، ﻭﻣﻀﻴﺖ ﺑﻬﺎ.
    ﻗﺎﻝ: ﻓﺒﻴﻨﻤﺎ ﺃﻧﺎ ﻣﺎﺵٍ ﺑﻬﺎ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻣﺎ ﺗﺰﺍﻝ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﻴﺎﺓ، ﺇﺫ ﻋﻀﺖ ﻋﻠﻰ ﺇﺑﻬﺎﻣﻲ ﻋﻀﺔ ﻗﻮﻳﺔ، ﻭﺁﻟﻤﺘﻨﻲ ﺃﻟﻤًﺎ ﺷﺪﻳﺪًﺍ، ﺣﺘﻰ ﻟﻢ ﺃﻧﻢ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻟﻮﺟﻊ، ﻭﻭﺭﻣﺖ ﻳﺪﻱ ﻓﻠﻤﺎ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺃﺗﻴﺖ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ، ﻭﺷﻜﻮﺕ ﺇﻟﻴﻪ ﺍﻷﻟﻢ، ﻓﻘﺎﻝ: ﺍﻗﻄﻌﻬﺎ ﻭﺇﻻ ﺗﻠﻔﺖ ﻳﺪﻙ، ﻓﻘﻄﻌﺖ ﺇﺑﻬﺎﻣﻲ.
    ﺛﻢ ﺍﺷﺘﺪ ﺍﻷﻟﻢ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﻗﻲ ﻳﺪﻱ، ﻭﻟﻢ ﺃﻃﻖ ﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﻭﻻ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻓﺬﻫﺒﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ، ﻓﻘﺎﻝ: ﻻ ﺑﺪ ﺃﻥ ﻳﻘﻄﻊ ﺍﻟﻜﻒ.
    ﻭﻣﺎ ﺯﺍﻝ ﺍﻷﻟﻢ ﻳﺘﺮﺩﺩ ﻋﻠﻲَّ ﺣﺘﻰ ﻗﻄﻌﺖ ﻳﺪﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﻒ.
    ﻗﺎﻝ: ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ: ﻣﺎ ﺳﺒﺐ ﺃﻟﻤﻚ؟ ﻓﺬﻛﺮﺕ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﺴﻤﻜﺔ، ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ ﻟﻲ: ﻟﻮ ﻛﻨﺖ ﺭﺟﻌﺖ ﻣﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﺎ ﺃﺻﺎﺑﻚ ﺍﻷﻟﻢ ﺇﻟﻰ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺴﻤﻜﺔ ﻓﺎﺳﺘﺤﻠﻠﺖ ﻣﻨﻪ ﻭﺍﺳﺘﺮﺿﻴﺘﻪ ﻣﺎ ﻗﻄﻌﺖ ﻳﺪﻙ، ﻓﺎﺫﻫﺐ ﺍﻵﻥ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﺍﻃﻠﺐ ﺭﺿﺎﻩ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﻞ ﺍﻷﻟﻢ ﺇﻟﻰ ﺑﺪﻧﻚ.
    ﻗﺎﻝ: ﻓﻠﻢ ﺃﺯﻝ ﺃﻃﻠﺒﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺣﺘﻰ ﻭﺟﺪﺗﻪ ﻓترجيته و أنا ﺃﺑﻜﻲ ﻭﻗﻠﺖ: ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﺳﺄﻟﺘﻚ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺇﻻ ﻋﻔﻮﺕ ﻋﻨﻲ، ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻲ: ﻭﻣﻦ ﺃﻧﺖ؟
    ﻓﻘﻠﺖ: ﺃﻧﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺧﺬﺕ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﺴﻤﻜﺔ ﻏﺼﺒًﺎ ﻭﺫﻛﺮﺕ ﻟﻪ ﻣﺎ ﺟﺮﻯ ﻭﺃﺭﻳﺘﻪ ﻳﺪﻱ, فدهش ﺣﻴﻦ ﺭﺁﻫﺎ، ﺛﻢ ﻗﺎﻝ: ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﻗﺪ ﺣﻠﻠﺘﻚ ﻣﻨﻬﺎ.
    ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻈﺎﻟﻢ: ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﻫﻞ ﻛﻨﺖ ﺩﻋﻮﺕ ﻋﻠﻲّ ﻟﻤﺎ ﺃﺧﺬﺗﻬﺎ ﻣﻨﻚ؟ ﻗﺎﻝ: ﻧﻌﻢ. ﻗﻠﺖ: ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻫﺬﺍ ﺗﻘﻮّﻯ ﻋﻠﻲّ ﺑﻘﻮﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺿﻌﻔﻲ ﻭﺃﺧﺬ ﻣﻨﻲ ﻣﺎ ﺭﺯﻗﺘﻨﻲ ﻇﻠﻤًﺎ ﻓﺄﺭﻧﻲ ﻓﻴﻪ ﻗﺪﺭﺗﻚ.
    --
    قال صلى الله عليه وسلم: (اتقوا دعوه المظلوم وان كان كافرا فإنه ليس دونها حجاب)
    -----------------------
    قصة أوردها الهيثمي في كتابه (الزواجر عن اقتراف الكبائر)

    التعديل الأخير تم بواسطة أمين فارس ; 28/06/2017 الساعة 10:18 PM

  3. #3
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,630
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    الأستاذ الأديب أمين فارس
    السلام عليكم
    فكرة طيبة
    -----
    ولكن طالما قلت (عرض مختارات من قصص قصيرة و مؤثرة (منقولة أو مبدعة أو بتصرف .. إلخ)
    يجب ذكر المصدر،
    وإن كانت من تأليفك .. ضع اسمك كمؤلف
    -----
    وكل قصصي هنا تسير في هذا المضمار،
    يمكنك الإطلاع عليها
    بالتوفيق إن شاء الله


  4. #4
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد ابراهيم الفقي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الأديب أمين فارس
    السلام عليكم
    فكرة طيبة
    -----
    ولكن طالما قلت (عرض مختارات من قصص قصيرة و مؤثرة (منقولة أو مبدعة أو بتصرف .. إلخ)
    يجب ذكر المصدر،
    وإن كانت من تأليفك .. ضع اسمك كمؤلف
    -----
    وكل قصصي هنا تسير في هذا المضمار،
    يمكنك الإطلاع عليها
    بالتوفيق إن شاء الله
    ----
    و عليكم السلام سيدي الفاضل السعيد إبراهيم الفقي
    أشكرك على التنبيه في هذا الخصوص فمعك حق في ذلك، غير أنني أجد بعض القصص في بعض الصفحات على النات حيث يذكر أنه منقول دون ذكر المصدر ، لكن سأحاول ذكر المصدر أو صاحب القصة كلّما تمكنت من ذلك.
    تحية طيبة لكم.

    التعديل الأخير تم بواسطة أمين فارس ; 28/06/2017 الساعة 11:32 PM

  5. #5
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    الجميع يعرف تلك اللعبة أين يأتون بتسعة كراسي لعشرة أطفال ويقولون للأطفال بأن الرابح هو مَن يحصل على الكرسي ومَن يبقى بدون كرسي يكون خارج اللعبة
    ثمّ يقلّلون عدد الكراسي كلّ مرة فيخرج طفل كل مرة
    حتى يبقى طفلًا واحدا ويتم إعلانه أنه الفائز
    فيتعلّم الطفل ثقافة " نفسي نفسي ولكي أنجح علّي أن أزيح غيري"
    ----
    و في رياض أطفال اليابان يلعبون لعبة الكراسي أيضًا
    ويأتون بتسعة كراسي لعشرة أطفال أيضًا مع فارق
    بأنّهم يقولون للأطفال بأنّ عددكم أكبر من الكراسي
    فإذا أحدكم بقي دون كرسي يخسر الجميع
    فيحاول جميع الأطفال احتضان بعضهم البعض
    لكي يستطيع عشرة أطفال الجلوس على تسعة كراسي
    ومن ثم يقللون عدد الكراسي تباعا
    مع بقاء قاعدة أنهم يجب أن يتأكدوا بأن ّ لا يبقى أحدهم دون جلوس و إلا خسروا جميعا
    فيتعلّم الطفل ثقافة
    "لا نجاح لي دون مساعدة غيري على النجاح"
    ------
    (هذا مفهوم التكافل و التآزر و الإتحاد)
    --
    طرق تعليم الاطفال في اليابان
    (منقول من : http://www.ibrahimrashidacademy.net/...post_4899.html)


  6. #6
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    حمار المزارع و صراع البقاء
    --
    في أحد الأيام سقط حمار أحد المزارعين في بئر، و في حين كان الحيوان يئن بحزن لساعات كان المزارع يفكر في ما يجب القيام به.
    وأخيرا، قرر المزارع ان هذا الحيوان مسن و ضعيف و لا بأس أن يتخلّى عنه فلا فائدة من استرداده ، و على أي حال و بما أن البئر عاطلة لا ماء فيها فمن الأحسن ردمها أيضا ، فدعا جيرانه لمساعدته ، فجاء كل واحد منهم بمجرفة وبدأوا في ردم البئر و الحمار المسكين في الأسفل ، في بادئ الأمر لما أدرك الحمار ما يحدث بدأ في الصراخ بشكل رهيب.
    ثم و أمام دهشة الجميع ، صمت الحمار، و بعد عدة معاول زادت دهشة الجميع وذهلوا لما رأوه ما يفعل ، فمع كل جرف تربة يسقط عليه يقوم الحمار بهزه و نفضه من على ظهره والركوب عليه.
    و هكذا واصل الحمار الصعود مع كل جرفة تراب يهوي بها الجيران فوقه حتى بلغ السطح فقفز خارجا و راح يجري ناجيا من الردم و هو حي !!! ..

    قصة من التراث منقولة من : http://www.gharaibinfo.com/2017/05/blog-post_17.html
    ---
    (هذا هو الواقع ، ستحاول الظروف أن تغرقنا بكل أنواع المشاكل .. علينا في كل مرّة أن ننتفض و ننفض تلك الأحمال من على ظهورنا و الصعود عليها نحو الأعلى .. بهذه الطريقة يمكننا أن نخرج حتّى من أعمق الآبار)
    لكن ما لفت إنتباهي هو قبح هذا المزارع الناكر للخير، فبعد إن إستنفع إلى أقصى حد من ذلك الحمار قرر أن يردمه و هو حي !!!! ... لا بأس .. و لكن هل الأمر في كل مرّة بتلك البساطة كما في تلك القصة !!!! ؟؟؟؟ .. خاصة إن كانت الأمور بحجم أكبر و على مستوى أكبر (مثل ما يحصل لدولة من محاولات الردم من طرف جيرانها -المزارعين- بطلب -بأمر- من سيدهم ... -الإقطاعي- .. الناكر لأي جميل)


  7. #7
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    تلك هي طبيعتي (...)

    في يوم من الأيام تساقطت الأمطار دون إنقطاع فبدأت المياه تغمر المكان فأنتقلت كل الحيوانات ، و لم يبقى إلا العقرب على قطعة صغيرة من الأرض يغمرها الماء شيئا فشيئا و بقي ضفدع غير آبه للمياه لأن حياته أصلا في المياه .. قال العقرب للضفدع متوسّلا إياه : أرجوك يا ضفدع أنت سباح ماهر أرجوك خذني على ظهرك إلى برّ الأمان فإن بقيت هنا سيغمرني الماء و أموت .. فضحك الضفدع و قال للعقرب في إستهزاء : لكنك عقرب !! .. أتظنني أحمقا حتّى أحملك على ظهري ؟؟ طبعا سوف تلسعني بإبرتك السامة و أموت .. فقال له العقرب : لا أبدا لا يمكنني فعل ذلك لأنني لو فعلت ذلك ستغرق أنت و أغرق معك أنا فأموت أنا أيضا ! ... ففكّر الضفدع مليا و قال في نفسه : نعم صحيح لا أظنه سيلدغني فمصيرنا مشترك ! .. لا بأس في إنقاذه ! .. .. فحمل العقرب على ظهره و بدأ في السباحة و هما يتحدّثان حول مدى بعد أو قرب الضفة الأخرى .. و فجأة قامت العقرب بلدغ الضفدع في رأسه !! .. و هو في سكرات الموت (الضفدع) قال للعقرب : لماذا ؟ .. لماذا أيها العقرب ؟؟ لماذا لدغتني ؟؟ .. لقد فعلت ذلك بالرغم من أنك تعلم أنني سأغرق و ستغرق أنت أيضا معي !! .. هل تدرون بماذا أجابه العقرب ؟؟ .. قال له : يا ضفدع لا أستطيع حبس نفسي عن اللدغ فتلك هي طبيعتي (اللدغ).
    ----------------
    (بالفعل هناك أشخاص من طبيعتهم اللدغ .. الشرّير لا يؤتمن أبدا أبدا)
    لكن ألا تذكرنا هذه القصة بأمر ما .. مثل ما حدث في بعض الدول من إعتداءات إرهابية بعدما تورطت هذه الدول في إستقبال و إيواء أشخاص كانت تعلم أنهم محسوبين على التيار الفكري المتطرف و حتى المتورطبن في أعمال إرهابية .. حتى أنها قامت بدعم و رعاية هذه الشرائح فدفعت الثمن تاليا.

    التعديل الأخير تم بواسطة أمين فارس ; 05/07/2017 الساعة 11:10 AM

  8. #8
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    أحمى من مُجير الجراد:
    هو مدلج بن سويد الطائي، وقيل: حارثة ابن مُرّ، رأى قوماً من طيء ومعهم أوعية، فقال: ما خطبكم؟ فقالوا: جراد وقع بفنائك نريد أخذه، فركب وأخذ الرمح فقال: والله! لا يعرض له منكم أحد إلا قتلته ....

    منقول عن موقع (من أمثال العرب)
    http://arabianproverbs2014.blogspot....g-post_20.html
    -------
    هذه الواقعة ذهبت مثلا عند العرب فيقال : أحمى من مجير الجراد كناية عن قوة صفة إجارة المستجير و المظلوم.
    في أيامنا هذه نسمع عن نظام السيسي يسلّم طلبة علم مسلمين من الإيقور لزبانية الصين .. و الجميع يعلم ما يعانيه الإيقور المسلمين من إضطهاد و مجازر إبادة منذ عشرات السنين على يد النظام الصيني و هذا وسط الصمت المطبق و التعتيم الإعلامي من العالم.

    التعديل الأخير تم بواسطة أمين فارس ; 08/07/2017 الساعة 12:14 PM

  9. #9
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,630
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    الأستاذ الأديب أمين فارس -
    أتابع جهدك،
    زادك الله علماً ،
    وأشكرك،
    وتم تثبيت الموضوع،
    وأتمنى الإستمرار
    ،
    تقبل تحياتي


  10. #10
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد ابراهيم الفقي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الأديب أمين فارس -
    أتابع جهدك،
    زادك الله علماً ،
    وأشكرك،
    وتم تثبيت الموضوع،
    وأتمنى الإستمرار
    ،
    تقبل تحياتي
    وفّقنا الله و إياكم لكل خير
    أشكرك على ذلك يا أستاذنا الكريم السعيد إبراهيم الفقي
    تحياتي الخالصة


  11. #11
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    قصة قصيرة عن الصبر:
    حدثت هذه القصة فى احدى الشركات حيث هناك مدير لايعرف كيف ينظم يومه ولا كيف يتعامل مع الناس ، فكان يراكم الاعمال على نفسة ويوجل عمل اليوم الى اليوم التالى ويحمل نفسة مالا يطيق ، فنادى سكرتيره فوقف أمامه ..
    صرخ المدير فيه : أتصلت بهاتف مكتبك ولم ترد .
    قال السكرتير : كنت فى المكتب المجاور لى أسف .
    قال المدير : كل مرة أسف أسف أسف خد هذه الاوراق وأعطها لرئيس قسم الصيانه ثم عد الي بسرعه ...مشى السكرتير وهو غاضب جدا بسبب معاملة مديره له ، فالقى السكرتير الاوراق على مكتب رئيس قسم الصيانة وقال له ” لا تؤخر العمل فنحن فى حاجة له اليوم ونريد ان يكون كل شى جاهز وبسرعة “ .... تضايق رئيس قسم الصيانه من هذا الاسلوب وقال له ” المرة القادمة ضع الاوراق وتكلم بأسلوب لائق “ ...قال له السكرتير ” مناسب او غير مناسب .. المهم قم بأنجاز المهام المطلوبة منك “ ...فارتفع الصوت بينهما فهذا ينتقد هذا وهذا يرد على هذا ، حتى عاد السكرتير الى مكتبه.
    مضى بعض من الوقت فأقبل أحد الموظفين الصغار فى قسم الصيانة فقال لرئيسه ولم يكن يعلم شئ عن المشكلة التى حدثت سأذهب لكى أخذ أولادى من المدرسة وأعود ...قال له رئيسه أنت كل يوم تخرج .. قال له الموظف هذا حالى من عشر سنوات وهذة المرة الاولى التى تعترض فيها ..قال الرئيس غاضباً : ارجع لمكتبك ... ذهب الموظف لمكتبه حائراً مصدوماً من هذا الاسلوب الغير لائق .. وأجرى اتصالات لكى يبحث عن أحد يوصل اولاده من المدرسة الى البيت .. وبالفعل ذهب اخوه بعد ان طال وقوف اولاده فى الشمس.
    وفى المساء عاد الموظف الى بيته غاضبا بسبب الذى حدث معه هذا اليوم ، و لمّا رآه ابنه ذهب اليه راكضاً اليه ومعه دفتر صغيرا جميلاً ، فقال الطفل أبى ، المدرس أعطانى هذا الدفتر لاننى … فصاح فيه الاب ولم يكمل الطفل كلامه ، أذهب عنى اخبر أمك بالقصه التى حدثت معك .. ودفعه بيده .
    ذهب الطفل الى غرفتة مكسوراً حزيناً فى عينية الدموع ، فأقبلت اليه قطتة الجميلة تتمسح فيه كالعادة فركلها بعيدا عنه بقدمه فذهبت بعيدا تتالم من الضربة …
    فيأتي هنا السؤال من الذى ركل القطة ؟

    منقول من: https://vb.3dlat.net/showthread.php?t=313499

    (الفظاظة و المعاملة السيئة تولد المشاكل و الاحداث السيئة ... علينا بالصبر و الفصل بين مشاعرنا و ردود أفعالنا)


  12. #12
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    الحسود دائما أعمى البصيرة

    تاه ثلاثة أشخاص في الصحراء و شقّ عليهم العطش الشديد حتّى شارفوا على الموت .. و بينما هم يمشون بجهد و هم على تلك الحال عثروا على جرّة قديمة مغمورة في الرمل فسارعوا إلى فتحها أملا في وجود الماء بداخلها .. لكن لفجأتهم تطاير منها دخان كثيف و خرج لهم منها جنّي مارد .. و أمام دهشتهم شكرهم فرحا لفتحهم الجرة و تحريره .. ثم عرض عليهم أن يحقق لهم أمنية واحدة لكل شخص .. أما الأول فقد فكّر بذكاء و طلب من الجني أن يأخذه في الحين إلى بيته فكان له ذلك في لمحة بصر ، و أما الثاني فقد كان دميما فطلب من العفريت أن يحوّله بسحره إلى شخص جميل المظهر فكان له ذلك في تلك اللحظة فأصبح شابا رشيقا حسن الوجه جميل الشعر و العينين .. و عندما رأى الشخص الثالث ذلك (و قد كان حسودا مقيتا) إرتاع و اغتمّ قلبه حسدا لما أصبح عليه صاحبه من جمال و رشاقة فصاح مضطربا من غير وعي و قال : لا لا أيها الجني أعده إلى صورته الأولى أعده كما كان، فأخذ الجني كلامه هذا أنه أمنيته فأعاد الأحمق إلى صورته الأصلية الدميمة ، و طار منصرفا تاركا إياهما في الصحراء تائهين تحت الشمس الملتهبة فماتا هناك !!
    ...
    و هكذا هي حال الحمقى و الحسودين


    حكاية عامية (بتهذيب)


  13. #13
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    التجاهل الذكي
    --
    يحكى أن ثعبانا كان مساءا يبحث عن الطعام فدخل ورشة نجارة ، و كان من عادة النجار أن يترك بعض أدواته فوق الطاولة .
    و بينما كان الثعبان يزحف هنا وهناك مر جسمه من فوق المنشار مما أدى إلى جرحه جرحاً بسيطاً،
    ارتبك الثعبان وكردة فعل قام بِعَضِّ المنشار محاولا لدغه مما أدى إلى سيلان الدم حول فمه.
    لم يكن يدرك الثعبان ما يحصل، واعتقد أن المنشار يهاجمه، وحين رأى نفسه ميتا لا محالة
    قرر أن يقوم بردة فعل إنتقامية أخيرة قوية ورادعة، التف بكامل جسمه حول المنشار محاولاً عصره وخنقه.
    استيقظ النجار في الصباح ورأى المنشار وبجانبه ثعبان ميت نتيجة لطيشه وغضبه.
    --

    منقول من : https://www.google.com/url?sa=t&rct=...vma04eEbIS8QuA
    ----
    أحياناً نحاول في لحظة غضب أن نجرح غيرنا، فندرك بعد فوات الأوان أننا لا نجرح إلا أنفسنا
    إضافة إلى وجوب التحلّي بالرحمة و الحلم و سعة الصدر فالحياة أحيانا تحتاج إلى تجاهل .. تجاهل أحداث ، تجاهل أشخاص ، تجاهل أفعال ، تجاهل أقوال ، ...
    (عوِّد نفسك على التجاهل الذكي فليس كل أمر يستحق وقوفك !)


  14. #14
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    النتائج السيئة و القبيحة لصفتي الجشع و الأنانية
    --

    رجل كهل توفّيت زوجته تاركة له بنت و ولد في عمر الشباب ، بعدها تزوّج بإمرأة ثانية و لم تنجب له أولادا و بقي الحال كذلك يعيشون في بيت واحد بشكل عادي في ستر و دون مشاكل .. و بعد سنوات تزوجت البنت و بقي الأب و إبنه و زوجة الأب و لكن لم يطل الوقت حتى توفي الأب ، فما كان من ذلك الشاب الأحمق إلاّ أن طالب على عجل أمام العدالة بإستيفاء حقه من الميراث في البيت فتمّ بيعه بأمر قضائي في المزاد العلني .. و بعد بيع البيت بثمن بخص أخذ كل واحد نصيبه ، فأمّا الإبن الأحمق الطائش فقد بادر إلى تبذّير أمواله في اللهو و في ما يضر و لا ينفع ( ... ) و الآن هو مرمي في بيت قصديري في إحدى أبشع الأحياء الفوضوية أين لا يمر يوم دون حدوث جريمة ، و أما زوجة أبيه فأخذها أخوها عنده (و هو من أخبث الخلق) و ضيّفها نفاقا لثلاثة أيام ثم طردها إلى الشارع بعد ما إستولى على نصيبها من المال فبقيت مشرّدة للسنوات التالية تبيت في العراء على الكرتون في شوارع المدينة قبل أن يتم العثور عليها ميتة على الرصيف في إحدى أيّام الشتاء القارس.
    --

    كان يمكن لذلك الشاب لو فكّر و قدّر فتصرف بحكمة و صلاح أن ينحو منحى آخر فيتزوج في بيت أبيه و يحافظ على زوجة أبيه إكراما لها أولا على سنوات العمل و العناية المنزلية التي كانت تقوم بها لأجلهم ثم إكراما لوالده الذي كان زوجها و أيضا حفظا لحق من حقوق الإنسانية و إصلاحا للأمر بلمّ شمل الأسرة و حمايتها من التشتت ، و إلى جانب ذلك يستفيد من كونها بمكانة جدّة لأولاده مستقبلا تساعده في رعاية أولاده و بيته خاصة في حال غيابه .. هذا هو التصرف السليم الواجب على الرجل أن يسلكه لأجل الإصلاح في سبيل الحق و كذلك تكون حقيقة ذهنية الرجل الحقيقي في روحه و فكره و سلوكه ..
    لكن هذا الشيطان أبى إلاّ أن يكون و يبقى شيطانا.
    --

    اللهمّ أرزقنا العقل و الحكمة و الإيمان.
    -
    (حدثت هذه القصة الحقيقية في جهتنا منذ بضعة سنوات.)


  15. #15
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    اشتكى رجل لصاحبه ..!
    وهو ينظر للقصور فقال : أين نحن حين قسمت هذه الأموال ..؟
    فأخذه إلى المستشفى وقال : وأين نحن حين قسمت هذه الأمراض ..؟
    ----
    الحمد لله على نعمه ..
    قد يكون هناك من هو أغنى
    ولكن هناك من يتمنى ولو ربع العافية ..
    منقول من : http://www.traidnt.net/vb/traidnt2168654/


  16. #16
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    سيلما ليكرلوف
    ---
    لاحظ المعنيون بشؤون المدارس والتربية والتعليم في السويد أن التلاميذ كانوا يكرهون درس الجغرافيا , و كان إقبالهم و فهمهم ضعيفين على هذه المادة المهمة لبلدهم .. ومن خلال بحثهم لهذه الظاهرة وجدوا أن كتاب الجغرافيا المقرر للتلاميذ مُمل وكئيب ومملوء بالمعلومات التي لا تجذب التلاميذ .. لِذا فكروا بأن يوكلوا المهمة لهذه المعلمة الكاتبة المدهشة (سيلما) بكتابة كتاب الجغرافية بمستوى وبطريقة تجذب التلاميذ لدراسة جغرافية بلدهم ... فوافقت الكاتبة على هذا التحدي .. ولكن كيف لها النجاح في هذه المهمة إن لم تفكر بطريقة تحاكي عقول الصغار وتشوقهم إلى المتابعة والإستمرار في المعرِفة , ثم ماذا عن جغرافية البلاد نفسها ؟ فهي كاتبة وليس لها إلمام بجغرافية البلاد ؟ فما العمل ؟ لقد كُلِّفت بالمهمة سنة 1900 .. وأخذت هذه المهمة منها 6 سنوات .. قامت فيها بإيجاد الفكرة ودراسة الجغرافيا والسفر حول طول البلاد وعرضها .. لتنتهي من المهمة بصدور كتابها لجغرافية السويد بعنوان (نيلز هولكرسونس ورحلته الرائعة عبر السويد) .. حيث كان ذلك في سنة 1906
    فقرأ الكتاب الكبار قبل الصغار .. ونجح في جذب التلاميذ إلى درس الجغرافية .. تُرجم الكتاب إلى 12 لغة , وصار فيلماً كرتونياً ذو عِبرة ومعنى رائعين ..

    منقول من : https://www.dorar-aliraq.net/threads...D9%8A%D8%AF%21
    -----

    و هكذا فإن تقديم الشيء بشكل جذاب و متفنن يجعل المتلقي يحبه و يستسيغه حتّى و إن كان فيه تكليف بالعمل و الجهد
    (الكاتبة هيَّ , سيلما ليكرلوف , سويدية حائِزة على جائزة نوبل للآداب عام 1909 , وهيً أول إمرأة سويدية كاتبة تحصل على هذه الجائزة .. وُلِدت عام 1858).

    التعديل الأخير تم بواسطة أمين فارس ; 06/08/2017 الساعة 11:07 PM

  17. #17
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,630
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    أتابع معك أستاذ أمين فارس،
    هذه الباقة،
    التي تختارها،
    ----
    أشكرك وأحييك،
    وأدعو الله أن يثيبك الجزاء الأوفى،
    تقبل تحياتي،
    وننتظر المزيد


  18. #18
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد ابراهيم الفقي مشاهدة المشاركة
    أتابع معك أستاذ أمين فارس،
    هذه الباقة،
    التي تختارها،
    ----
    أشكرك وأحييك،
    وأدعو الله أن يثيبك الجزاء الأوفى،
    تقبل تحياتي،
    وننتظر المزيد
    --
    تحية لك يا أستاذ السعيد إبراهيم الفقي
    جعل الله لنا و لكم و لجميع المؤمنين و المؤمنات الجزاء الأوفى من الثواب و وفقنا لذلك
    و أتمنى أن تكون هذه الباقة محل إعجاب


  19. #19
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    ﻳُﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﻋﺎﻟﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳُﺪﺭﺱ ﺗﻼﻣﻴﺬﻩ ﻭﻋﻨﺪﻩ ﺑﺒﻐﺎﺀ.
    ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺒﺒﻐﺎﺀ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﺱ ( ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ ) ﻓﻴُﺬَﻛِّﺮ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ.
    ﻭﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺟﺎﺀ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺘﻼﻣﻴﺬ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﺮﺁﻩ ﻳﺒﻜﻲ، ﻓﻘﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﺒﻜﻴﻚ؟ ﻗﺎﻝ ﻣﺎﺕ ﺍﻟﺒﺒﻐﺎﺀ، ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺘﻠﻤﻴﺬ: ﺗﺒﻜﻲ ﻟﺒﺒﻐﺎﺀ ﻣﺎﺕ؟ ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ: ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺑﻜﺎﻧﻲ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﺒﺒﻐﺎﺀ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﺩﺍﺋﻤﺎ ( ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ )، ﻓﻠﻤﺎ ﻫﺠﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻬِﺮُّ ﻟﻴﺄﻛﻠﻪ ﺭﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﺻﻮﺕ ﺯﻋﻴﻘﻪ ﻭﻫﻮ ﻳﻬﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﺮ ﻷﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺮ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻪ، ﻭﻣﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺯﻋﻴﻘﻪ ﻫﺬﺍ.
    ﻭﺃﺧﺸﻰ ﺃﻥ أﻜﻮﻥ ﻣﻤﻦ ﻳُﺬﻛﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑـ ( ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ ) ﺑاللسان، ﺣﺘﻰ ﺇﺫﺍ ﺣﻀﺮﺗﻨﻲ ﺍﻟﻮﻓﺎﺓ ﻟﻢ ﺃﻭﻓﻖ ﻟﻘﻮﻟﻬﺎ ﺑﻞ ﺧُﺘﻢ ﻟﻲ ﺑﺄﺷﻴﺎﺀ ﺃﺧﺮﻯ ﺍﺳﺘﻘﺮﺕ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ.
    ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺧﺘﻢ ﻟﻨﺎ ﺑﺨﻴﺮ ﻭﺍﺟﻌﻞ ﺁﺧﺮ ﻛﻼﻣﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ​

    منقول من : https://www.facebook.com/aga2b/posts/927625550600470


  20. #20
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/12/2016
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    3

    افتراضي رد: قصص قصيرة مؤثرة و ذات عبرة

    تجربة الضفدعة و الماء الدافئ
    --
    قام أحد الباحثين بتجربة في مخبره .. جاء بضفدعة من إحدى المجاري المائية الطبيعية ثم وضعها في إناء به ماء دافئ قليلا ، فسرعان ما قفزت الضفدعة خارج الإناء على الفور .. و ذلك لأن درجة حرارة الوسط غير طبيعية بالنسبة لها.
    ثم إستعمل في المرة الثانية ماء له نفس درجة حرارة المياه بالمجرى الطبيعي و وضع فيه نفس الضفدعة فبقيت فيه و لم تخرج منه .. بعدها وضع الإناء على مسخن صغير و جعله يعمل بأدنى قدرته أي أن الماء تبدأ درجة حرارته بالإرتفاع شيئا فشيئا ببطئ شديد .. و هكذا بقيت الضفدعة في ذلك الماء دقائق بعد دقائق حتى بدأت تسترخي و تنعس و يغمى عليها شيئا فشيئا إلى أن تمددت أطرافها و غرقت دون حراك .. لقد ماتت في النهاية.
    --
    (هذا هو حال كل من يألف شيئا أو وضعا قبيحا حتى يمر عليه الزمن و تنتهي حياته في الحضيض دون أن ينتبه .. و من أقبح الحالات ذلك الذي يألف الذل شيئا فشيئا حتى يعتاده و يموت فيه .. و لهذا فإنه في الكثير من الأحيان الصدمات في الحياة مفيدة لأنها قد تنبهنا لأمر ما سيئ)
    --


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •