آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

  1. #1
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟،
    ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    لا تستغرب هذا السؤال .. !
    الناس في الدنيا والآخرة على أربعة أحوال ؛
    حي في الدنيا والآخرة،
    وميْت فيه حياة ولا يعمل إلا لدنياه فقط،
    وميِّت لا يقدر على فعل شيء،
    ومن هو لا حي ولا ميِّت؛ وهم أصحاب النار.
    [وفي الموضوع بيان لمن هي الحياة، وما معنى الاستحياء ، وسبب تسمية الثعبان بالحية، وتسمية فرج الدابة بالحياء]
    الأول : الحيٌّ (في الدنيا والآخرة)
    الحي هو الذي يملك القدرة في أن يفعل لنفسه ولغيره ما يشاء.
    وعمله شامل لجلب كل خير إليه، ودفع كل شر عنه.
    وعمله لنفسه لأجل حياته في الدنيا والآخرة، وليس لدنياه فقط،
    فمهما عمل العامل لدنياه، فلا يدوم ذلك له في آخرته.
    والحي لم يسم بالحي لأن في جسده روح ...
    بل لقدرته على أن يفعل ما يشاء لنفسه ولغيره،
    وتعطى له هذه القدرة مع وجوده، حتى لا يحرم من العمل لآخرته،
    : { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ {28} البقرة.
    ولذلك لا يوصف الحي بفعله لنفسه بل بفعل الله الذي أعطاه هذه القدرة؛
    وهي شاملة لكل حي من نبات بالنمو في مكانه، أو دابة بالانتقال في الأرض في طلب رزقها؛
    : { تُولِجُ اللَّيْلَ فِي الْنَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الَمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ {27} آل عمران.
    : { إِنَّ اللّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ {95} الأنعام.
    : { قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ {31} يونس.
    : { يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ {19} الروم.
    : { إِذْ أَنتُم بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُم بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدتَّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَـكِن لِّيَقْضِيَ اللّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ {42} الأنفال.
    : { أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ {30} الأنبياء.
    والله تعالى يعطي الأرض القدرة على إنبات النبات فيها ، بإنزال الماء عليها؛
    : { وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ{164} البقرة.
    : { وَيُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَكَذَلِكَ تُخْرَجُونَ {19} الروم.

    فقال سبحانه وتعالى "أحيا الأرض" "ويحي الأرض" ولم يقل أحيا النبات، فالقدرة أعطيت للأرض، فأنبتت فيها نباتها، ولو كان الماء وحده لما كان للنبات قدرة على البقاء حيًا والاستمرار. فالنبات محتاج للأرض وللماء الذي في الأرض معًا.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/08/2017 الساعة 10:05 AM

  2. #2
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    ومن أسماء الله عز وجل وصفاته أنه الحيُّ؛

    لأنه القادر قدرة مطلقة في أن يفعل ما يشاء.
    : { اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ {255} البقرة ، {2} آل عمران.
    : { وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ {58} الفرقان.
    : { هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ {65} غافر.
    فهو سبحانه وتعالى حيٌّ له القدرة المطلقة، فهو قيوم على كل شيء،
    ولا تنقطع قدرته بالموت، وهو أهل للتوكل عليه، ودعاؤه لقضاء الحاجات.
    وهذا ما أشارت إليه الآيات الأربعة السابقة.
    فالتسمية بالحي مبنية على صفة القدرة،
    لا على وجود روح في جسد،
    فاحذر من ذلك أشد الحذر،

    والنبات حي ولا روح فيه،
    والله يحي الأرض بغير روح.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/08/2017 الساعة 05:43 AM

  3. #3
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    الثاني : الميْت (بتسكين الياء)
    وهو القابل للحياة وليس بحي،

    فالأرض الميتة قابلة للحياة إذا نزل عليها الماء؛
    : { وَآيَةٌ لَّهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ {33} يس.
    والميْت هو الذي يفعل في دنياه لدنياه فقط، ولا شيء يفعله لآخرته.
    والكافر الذي لا يعمل إلا لدنيا زائلة قابل للحياة بما ينزله الله على رسله المبلغين الناس بأمره؛
    ويحيا إذا آمن بالله وعمل بما أنزله الله تعالى؛
    : { أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {122} الأنعام.


  4. #4
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    الثالث : الميِّتٌّ (بتشديد الياء)
    الميِّت هو الذي لا يستجيب لشيء،
    ولا يستطيع أن يفعل شيئًا،
    لا لدنياه ولا لآخرته، لا لنفسه ولا لغيره.

    : { أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ {21} النحل.
    والميِّت هو العاجز الذي لا يستطيع أن يفعل أي شيء؛
    لا في جلب خير، ولا دفع شر عنه، فليس له فعل لنفسه ولا لغيره.
    : { أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ {21} النحل.
    أي لا يحسون ولا يديمون متابعة ما يجري حولهم ولهم.
    : { وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاء وَلَا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاء وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ {22} فاطر.
    والسمع ليس الإحساس بوصول الصوت،
    ولكن معرفة مدلول الصوت، والتفاعل معه بالاستجابة له.سلبًا أو إيجابًا؛ أو أخذًا أو إعراضًا.
    فالأحياء لهم قدرة،
    والأموات لا قدرة لهم على فعل شيء، لأي شيء.
    : { وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ {5} الأحقاف.
    والغافل هو الذي لا يحس ولا يعلم بما يجري حوله

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/08/2017 الساعة 10:06 AM

  5. #5
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    الرابع : الذي لا هو حيٌّ ولا هو ميِّتٌّ
    (في الآخرة فقط)
    والذي لا هو حي ولا هو ميت؛
    هم أصحاب النار؛

    : { إِنَّهُ مَن يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيى {74} طه.
    : { الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى {12} ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى {13} الأعلى.
    أرواح أصحاب النار في أجسادهم، ولكنهم ليسوا من الأحياء ولا من الأموات؛ لأنهم لا يملكون قدرة على دفع الضرر عنهم، ولا جلب خير أو منفعة لأنفسهم، ولا لغيرهم.
    وليسوا هم أموات؛ لأنهم يطوفون بين النار والحميم، ويسلكون بحركة دائمة في سلسلة ذرعها سبعون ذراعًا، ويحاولون الخروج من النار فيردون فيها، ويتقون بوجوههم النار، ويلعن بعضهم بعضًا، ويطلبون من أصحاب الجنة أن يفيضوا عليهم من الماء أو مما رزقهم الله، ويطلبون من مالك أن يسأل الله أن يخفف عنهم يومًا من العذاب، ويأكلون في النار ويشربون مما خبث من الطعام والشراب، وهم يصطرخون فيها من شدة العذاب،
    فكل ذلك يدل على أن بهم حياة ولكن ليسوا بالأحياء، لأن أفعالهم لا تجلب لهم خيرًا ولا تدفع عنهم شرًا.
    والحي الذي له القدرة على الوصول إلى ما يريد، وما لا يريده يدفعه عنه أو يحتمي منه.
    ولا هم ميْتون كذلك؛ لأنهم لا ينتفعون بأي شيء؛ لا بعطاء يصلهم وفيه خير لهم، ولا بدفع شر فيخفف عنهم.
    فهم في حال لا يحيون فيها ولا يموتون، ويأتيهم الموت من مكان وما هم بميتون.

    يتبع إن شاء الله
    .

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/08/2017 الساعة 05:55 AM

  6. #6
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    موت الأرض وإحياؤها

    وصف الله تعالى الأرض في القرآن بالميْتة،
    ولم يصفها بالحية، ولا بالميِّتة،
    ورد الإحياء للأرض من الله وحده فقط،
    فليست الأرض ميِّتة، لأن كل ما فيها صالح للإنبات فيها،
    سواء كان ترابًا أو صخرًا أو رملاً،
    وسواء غطته المياه، أو كان مكشوفًا للهواء

    فجاء الوصف لها ميْتة (بتسكين الياء) أي قابلة للإنبات.فتحيا بالماء.
    وليست هي حية كذلك؛ لأنها لا تعمل لنفسها.
    وعملها بالسنن التي وضعها الله تعالى لها. ولا خيار لها.


  7. #7
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    لماذا امتنع وصف الحياة في الآخرة بالحياة الاخرة ؟!

    سمَّى الله تعالى الحياة في القرآن ووصفها بالحياة الدنيا في (67) موضعًا.
    ولم يصف الحياة في الآخرة؛ بالحياة الآخرة ولو مرة واحدة.
    مع أن وصف الحياة بالحياة بالدنيا، يفيد أن هناك حياة أخرى غيرها،
    فما السر في ذلك ؟
    الحياة بإطلاقها حياة عامة، وتعطى للجميع،
    الحياة الدنيا عامة أعطيت لكل الناس مؤمنهم وكافرهم،

    وكل منهم يستطيع أن يفعل ما يشاء لدنياه أو لآخرته،
    ولا حياة عامة تعطى للجميع في الآخرة،
    فالحياة في الآخرة؛ حياة خاصة غير عامة،
    تعطى لأصحاب الجنة فقط،

    يطلبون ويتمتعون بكل ما بسط الله لهم من رزق ونعيم فيها.
    ولا يأتيهم أي شر يدفعونه عن أنفسهم،
    فقد أغناهم الله عن العمل والسعي لأي شيء يريدونه،
    فعندهم كل شيء، وفوق ما يخطر ببالهم ولم تره أعينهم أو يسمعوا عنه.
    فلذلك لم تسم الحياة الخاصة في الآخرة بالحياة الآخرة حتى لا تعم الجميع،
    ولأن تسمية الحياة بالحياة مرتبط بالقدرة على فعل النفس لنفسها ما تريد،

    وأهل النار لا حياة لهم؛ لأنهم لا يستطيعون فعل ما ينفعهم أو ما يدفع الضر عنهم.
    فافهم هذا الفرق يرحمك الله
    وبخلافة وصفت الدار في الآخرة بالدار الآخرة،
    ولا يجوز وصف الدار في الدنيا بالدار الدنيا،

    وليس هذا محل بيان سببه. .
    وهذا من خصائص اللسان العربي المبين.
    الذي نزل به القرآن العظيم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 16/08/2017 الساعة 02:26 PM

  8. #8
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    لماذا سميت الحية بالحية ؟

    الحية دابة عجيبة ملكت كل القدرة في الحياة؛
    تتنقل وتتحرك بسرعة بلا أرجل،
    وتقبض على فرائسها بلا أيدي،
    وتأكل بلا أسنان ولا أضراس،
    ومع كل هذا النقصان فيها؛ تفعل كل ما يلزمها فعله.
    فجاءت تسميتها بما امتازت به من قدرة.
    فاسمها من مادة "حيي" المستعلة في القدرة

    فجمال اللغة يتجلى في معرفة سبب تسمية المسميات بأسمائها
    من دراسة استعمال جذورها..
    ودقتها تتجلى في تمييز الأفعال عن مترادفاتها
    ووضع كل كلمة في موضعها وفي السياق المناسب لها

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/08/2017 الساعة 04:18 PM

  9. #9
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    الاستحياء
    الأستحياء من مادة "حيي" المستعملة
    في القدرة على الفعل..

    لكن زيادة أربع حروف على أصلها (حيي - استحياء)
    أعطاها وزنًا جديدًا (فعل - استفعال) فأثر في معناها.
    الاستحياء هو الامتناع عن فعل شيء أنت قادر على فعله؛
    والامتناع يكون لعدة أسباب منها؛
    النوع الأول : الخجل من القيام بالفعل لما يترتب عليه من ملامة من الله أو من الناس.
    وهذا النوع من الحياء هو المقصود في قوله عليه الصلاة والسلام؛
    : [الحياء من الإيمان ] ، وقوله : [الحياء لا يأتي إلا بخير]
    النوع الثاني : احتقار عمل الشيء أو ذكره لضآلته، وصغر شأنه؛
    وهذا النوع هو المراد بقوله تعالى؛
    : { إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ... (26) البقرة.
    : { إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ {53} الأحزاب.
    فالبعوضة ضئيلة قليلة الشأن عند الناس،
    ولكنها عظيمة عند الله فهي لم توجد وتخلق وتميزت بما تميزت به إلا بفعل الله تعالى وقدرته.
    وإطالة الجلوس في بيت النبي عليه الصلاة والسلام وإيذائه بهذه الإطالة ليست أمرًا كبير الشأن عند الناس،
    ولكن أذى النبي وإن كان يسيرًا فهو عند الله عظيمًا،
    فالله تعالى لا يمتنع عن ضرب المثل بالبعوضة لأنها ضئيلة عند الناس،
    ولا يمتنع عن تنبيه الناس بعدم إيذاء النبي بإطالة الجلوس في بيته بعد الانتهاء مما دعوا إليه.
    النوع الثالث : الامتناع عن شيء قادر على فعله لمنفعة له في بقائه،
    : { وَإِذْ نَجَّيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ {49} البقرة .
    : { إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ {4} القصص.
    واستحياء النساء بالامتناع عن قتلهن لفائدة لديهم، في بقائهن لأجل العمل في الأرض أو قد يكون التمتع بهن.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 16/08/2017 الساعة 02:29 PM

  10. #10
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    الحياء : فرج الدابة

    لا تتعجب من تسمية العرب دبر الدابة بالحياء !
    فالتسميات في اللغة تبعًا للصفات ..
    حياء الدابة في وقت الأيض يفرز إفرازات هرمونية تنتشر
    فتصل إلى مسافات بعيدة قد تصل إلى كيلومترات عديدة،
    تجلب إليها الذكور من جنسها ...من الأماكن البعيدة،
    فتجلب رائحة الأنثى الدببة الذكور مثلا من عدة كيلو مترات
    حتى يحصل التزاوج .. ويستمر جنسها بالذرية،
    فلهذه القدرة العجيبة في فعله؛ سمي فرج أنثى الدواب بالحياء.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 16/08/2017 الساعة 02:32 PM

  11. #11
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: من هو الحيُّ ؟ والميْتُ ؟ والميِّتُ؟، ومن هو لا حيٌّ ولا ميّتٌ؟

    أثرت هذا الموضوع
    للتفريق بين الحي والميت
    وأن الحي هو من ملك القدرة
    على العمل لنفسه ما يشاء
    وأعظم عمل للنفس ما كان لحياته في الآخرة
    فالحياة للإنسان لا تكون للروح وحدها
    ولا تكون إلا بالجسد الصالح والقادر على العمل

    ولعل هذا البحث مقدمة لمعرفة
    حقيقة حياة الشهداء المذكورة في آيتين في سورتي؛ البقرة وآل عمران.
    في البحث القادم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 16/08/2017 الساعة 02:33 PM

  12. #12
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/08/2017 الساعة 12:25 PM

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •