هاوية**استيقظ شهريار من سكرة الحكايات، وجد فراشه باردا، بحث عن شهرزاد، لم تكن بالقرب، كانت تسير معانقة عبدها الأسود شعر بحنق، فنهض يريد محقها، اصطدم بحديد القفص.