آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

  1. #1
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    شرعية صيام يوم عاشوراء

    يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم،
    وفي هذا اليوم نجى الله تعالى موسى وبني إسرائيل وأهلك آل فرعون.
    فصامه موسى وبنو إسرائيل شكرًا لله عز وجل.
    هذا هو يوم عاشوراء المشهور المعلوم عند الناس.
    فصامه النبي صلى الله عليه وسلـم وأمر بصيامه.
    وإذا راجعت الأحاديث العديدة التي رواها الشيخان،
    ستجد كأن فيها تضاربًا،
    فكيف للنبي صلى الله عليه وسلـم لما هاجر إلى المدينة ووجد اليهود يصومون يوم عاشوراء: أن يقول : نحن أحق بموسى منكم،
    ثم يقال للنبي بأن هذا اليوم تعظمه اليهود، فيقول: لأن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع.
    روايات الأحاديث المعتمدة هي روايات عائشة وابن عباس وأبي موسى الأشعري رضي الله عنـهم جميعًا، وكل يروي بروايات على غير ما يرويه الاخرين.
    فكان ذلك مرتعًا للتشكيك في روايات الصحيحين، وإنكار صيام يوم عاشوراء.
    وقد نشرت تسجيلات وكتابات في هذا الأمر لنفي صحة ما ورد في يوم عاشوراء.
    وكان لا بد من دراسة هذه الأحاديث وترتيب الأحداث حتى يفهم ما ورد فيها؛
    لإزالة الإشكال الحاصل من دراستها مجتمعة ...
    فجرى تقسيم صيام عاشوراء إلى فترات زمنية؛

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 10:29 AM

  2. #2
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء

    المرحلة الأولى : صيام عاشوراء قبل الهجرة

    كانت قريش تعظم يوم عاشوراء وتصومه قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلـم، وكان النبي والصحابة من المهاجرين يصومونه قبل البعثة النبوية، وبعدها.
    صحيح البخاري (2/ 148)
    1592 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ، حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ عُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ هُوَ ابْنُ المُبَارَكِ، قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي حَفْصَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: كَانُوا يَصُومُونَ عَاشُورَاءَ قَبْلَ أَنْ يُفْرَضَ رَمَضَانُ، وَكَانَ يَوْمًا تُسْتَرُ فِيهِ الكَعْبَةُ [ص:149]، فَلَمَّا فَرَضَ اللَّهُ رَمَضَانَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ شَاءَ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ، وَمَنْ شَاءَ أَنْ يَتْرُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ»


  3. #3
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء

    المرحلة الثانية: صيام عاشوراء في المدينة

    قدم النبي صلى الله عليه وسلـم المدينة في ربيع الأول يعد محرم بشهرين، وصام يوم عاشوراء في المدينة في السنة الثانية للهجرة فقط، وأمر الأنصار بصيامه، وبعث في قراهم يأمرهم بصيامه، لأنهم لم يكونوا يصومونه كما كان يفعل المهاجرين من أهل مكة،
    صحيح البخاري (3/ 44)
    2007 - حَدَّثَنَا المَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِي عُبَيْدٍ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: أَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلًا مِنْ أَسْلَمَ (من الأنصار): " أَنْ أَذِّنْ فِي النَّاسِ: أَنَّ مَنْ كَانَ أَكَلَ فَلْيَصُمْ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ، وَمَنْ لَمْ يَكُنْ أَكَلَ فَلْيَصُمْ، فَإِنَّ اليَوْمَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ "
    صحيح البخاري (3/ 37)
    1960 - حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ، حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ المُفَضَّلِ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ ذَكْوَانَ، عَنِ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ، قَالَتْ: أَرْسَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قُرَى الأَنْصَارِ: «مَنْ أَصْبَحَ مُفْطِرًا، فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ وَمَنْ أَصْبَحَ صَائِمًا، فَليَصُمْ»، قَالَتْ: فَكُنَّا نَصُومُهُ بَعْدُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا، وَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ العِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهُ ذَاكَ حَتَّى يَكُونَ عِنْدَ الإِفْطَارِ
    صحيح مسلم (2/ 799)
    137 - (1136) وحَدَّثَنَاه يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، حَدَّثَنَا أَبُو مَعْشَرٍ الْعَطَّارُ، عَنْ خَالِدِ بْنِ ذَكْوَانَ، قَالَ: سَأَلْتُ الرُّبَيِّعَ بِنْتَ مُعَوِّذٍ عَنْ صَوْمِ عَاشُورَاءَ؟ قَالَتْ: بَعَثَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رُسُلَهُ فِي قُرَى الْأَنْصَارِ، فَذَكَرَ بِمِثْلِ حَدِيثِ بِشْرٍ غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ: وَنَصْنَعُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ الْعِهْنِ، فَنَذْهَبُ بِهِ مَعَنَا، فَإِذَا سَأَلُونَا الطَّعَامَ، أَعْطَيْنَاهُمُ اللُّعْبَةَ تُلْهِيهِمْ حَتَّى يُتِمُّوا صَوْمَهُمْ.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 10:31 AM

  4. #4
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء

    المرحلة الثالثة : صيام عاشوراء بعد صيام رمضان

    جاءت فرضية شهر رمضان في شعبان من السنة الثانية، وصام المسلمون رمضان بعده، وفي محرم من السنة الثالثة؛ قال عليه الصلاة والسلام: من شاء صامه ومن شاء ترك، فلم يأمر به ولم ينه عنه، ولذلك منهم من ترك ومنهم من استمر على صيامه، ولم يصمه النبي، واستمر تركه بضع سنوات.
    وقد بينت هذه المراحل الثلاثة حديث عائشة رضي الله عنـها؛
    صحيح البخاري (3/ 44)
    2002 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: «كَانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ فِي الجَاهِلِيَّةِ، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُهُ، فَلَمَّا قَدِمَ المَدِينَةَ صَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ، فَلَمَّا فُرِضَ رَمَضَانُ تَرَكَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَمَنْ شَاءَ صَامَهُ، وَمَنْ شَاءَ تَرَكَهُ»
    وكان ممن ترك صيامه عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما تركًا دائمًا.
    في هذه المراحل الثلاثة لم يعلم النبي صلى الله عليه وسلـم بصيام اليهود لعاشوراء،
    فقد صامه في بداية السنة الثانية وأوجب صيامه، وفي نهايتها أخرج بني قينقاع من المدينة،
    وفي السنة الثالثة كان صيام رمضان قد فرض، وانتهى وجوب عاشوراء، فمن شاء صام ومن شاء ترك،
    وبعد محرم بشهرين أخرج بني النضير،
    وفي نهاية السنة الخامسة في ذي القعدة قضى على بني قريظة. ولم يبق أحد من اليهود في المدينة،
    ولم يعلم من يهود المدينة صيامهم لعاشوراء، أو أن النبي لم يعلم بذلك لقلة الاختلاط بهم في مساكنهم.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 10:35 AM

  5. #5
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء

    المرحلة الرابعة : إعادة الطلب بصيامه.

    في السنة السابعة، وبعد صلح الحديبية، توجه النبي إلى خيبر لفتحها، وكان ذلك في شهر محرم الذي فيه يوم عاشوراء، فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء؛ فسألهم عن صيامهم؛ فكانت إجابتهم بأن هذا اليوم الذي نجى الله فيه موسى وبني إسرائيل من فرعون وقومه.
    فقال عليه الصلاة والسلام : نحن أحق بموسى منهم،
    فصامه في السنة الثامنة والتاسعة والعاشرة.
    ولما كانت أرض خيبر وأموالهم أصبحت للمسلمين، واليهود عاملون عندهم فيها مقابل النصف،
    فكان المسلمون يأتون خيبر باستمرار، فرأوا اهتمام اليهود وتعظيمهم ليوم عاشوراء.
    فأخبر الصحابة النبي أن هذا اليوم تعظمه اليهود، واستثقل عليهم اشتراكهم مع اليهود في هذا اليوم،
    فقال إن بقيت إلى قابل أو سلمت إلى قابل لأصومن التاسع؛
    أي يصوم التاسع مع العاشر، حتى يكون صيام المسلمين في يومين أحدهما عاشوراء، مخالفة لليهود.
    وليس التاسع بدلا عن العاشر، فللعاشر فضله ولا ينتقل ليوم آخر فضله.
    صحيح مسلم (2/ 796)
    130 - (1131) وحَدَّثَنَاه أَحْمَدُ بْنُ الْمُنْذِرِ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ أُسَامَةَ، حَدَّثَنَا أَبُو الْعُمَيْسِ، أَخْبَرَنِي قَيْسٌ، فَذَكَرَ بِهَذَا الْإِسْنَادِ مِثْلَهُ، وَزَادَ: قَالَ أَبُو أُسَامَةَ، فَحَدَّثَنِي صَدَقَةُ بْنُ أَبِي عِمْرَانَ، عَنْ قَيْسِ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، قَالَ: كَانَ أَهْلُ خَيْبَرَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، يَتَّخِذُونَهُ عِيدًا وَيُلْبِسُونَ نِسَاءَهُمْ فِيهِ حُلِيَّهُمْ وَشَارَتَهُمْ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَصُومُوهُ أَنْتُمْ»
    صحيح مسلم (2/ 797)
    133 - (1134) وحَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ، حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا غَطَفَانَ بْنَ طَرِيفٍ الْمُرِّيَّ، يَقُولُ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، يَقُولُ: حِينَ صَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ» قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ، حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    السنن الكبرى للبيهقي (4/ 475)
    8404 - مَا أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللهِ بْنُ يَحْيَى بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ بِبَغْدَادَ , أنبأ إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ، ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أنبأ ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي عَطَاءٌ، أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ: " صُومُوا التَّاسِعَ وَالْعَاشِرَ وَخَالِفُوا الْيَهُودَ " وَرَوَاهُ أَيْضًا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ أَبِي يَزِيدَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ كَذَلِكَ مَوْقُوفًا
    سنن أبي داود ت الأرنؤوط (4/ 107)
    2446 - حدَّثنا مُسَدَّد، حدَّثنا يحيي -يعني ابن سعيدٍ، عن معاوية بنِ غَلاَب (ح) وحدَّثنا مُسَدَّدٌ، حدَّثنا إسماعيلُ، أخبرني حاجبُ بنُ عُمَرَ، جميعاً -المعنى- عن الحكم بنِ الأعرجِ، قال:
    أتيتُ ابنَ عباسٍ وهو مُتوسِّدٌ رداءه في المسجد الحرام، فسألتُه، عن صومِ يومِ عاشوراء، فقال: إذا رأيتَ هِلالَ المُحرَّمِ فاعدُدْ، فإذا كان يومُ التاسِع فأصبِح صائماً، فقلت: كذا كان محمد -صلَّى الله عليه وسلم- يصوم؟
    فقال: كذلك كان محمد -صلَّى الله عليه وسلم- يصوم.


  6. #6
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    إشكالية حديث ابن عباس رضي الله عنهما

    قدم عبد الله بن عباس رضي الله عنهـما مع أبيه إلى المدينة مهاجرين،
    ووصولهما المدينة كان بعد فتح مكة،
    وكان عمر عبد الله عشر سنين أو سنة فوقها،
    وعلم أن النبي عليه الصلاة والسلام وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، وعلم جوابهم على سؤال النبي لهم عن صيامهم لعاشوراء،
    وكأي واحد من الناس يعلم أن اليهود كانوا لخمس سنين وهم يسكنون في المدينة بعد الهجرة،
    وغزوة خيبر لم تكن إلا أيامًا معدودة أو أسابيع محدودة،
    فغلبة الظن أنه علم عن صيامهم في تلك السنين الخمسة،
    ومن الصعب الربط بين هذا الصيام وغزوة خيبر
    فكانت الروايات عنه توهم أن هذا الحدث كان مباشرة بعد قدوم النبي مهاجرًا إلى المدينة.
    صحيح البخاري (3/ 44)
    2004 - حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الوَارِثِ، حَدَّثَنَا أَيُّوبُ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا؟»، قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ
    وإنما كان ذلك عند قدومه إلى خيبر وليس إلى المدينة .

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 05/10/2017 الساعة 11:09 PM

  7. #7
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    إشكالية حديث أبي موسى الأشعري

    صحيح البخاري (5/ 70)
    3942 - حَدَّثَنِي أَحْمَدُ أَوْ مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الغُدَانِيُّ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ أُسَامَةَ، أَخْبَرَنَا أَبُو عُمَيْسٍ، عَنْ قَيْسِ بْنِ مُسْلِمٍ، عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ وَإِذَا أُنَاسٌ مِنَ اليَهُودِ يُعَظِّمُونَ عَاشُورَاءَوَيَصُومُونَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «نَحْنُ أَحَقُّ بِصَوْمِهِ، فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ»
    وإذا أناس من اليهود يعظمون عاشوراء ويصومونه؛
    لم يكن عند دخول المدينة،
    لأن النبي صلى الله عليه وسلم دخل المدينة في شهر ربيع الأول وقد مضى على صيام عاشوراء شهرين كاملين،
    وإنما كان الدخول لمدينة خيبر وليس للمدينة المنورة. وكان في شهر محرم، الشهر الذي فيه عاشوراء،
    ولعل اهتمامهم بصومه عظم في تلك السنة لما سمعوا بمقدم المسلمين،
    آملين أن تكتب لهم النجاة كما كتبت لموسى عليه السلام وبني إسرائيل من قبل .


  8. #8
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    إشكالية صيام قريش لعاشوراء في الجاهلية


    صحيح مسلم (2/ 793)
    118 - (1126) وحَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا لَيْثٌ، ح وحَدَّثَنَا ابْنُ رُمْحٍ، أَخْبَرَنَا اللَّيْثُ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، أَنَّهُ ذُكِرَ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كَانَ يَوْمًا يَصُومُهُ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ، فَمَنْ أَحَبَّ مِنْكُمْ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ، وَمَنْ كَرِهَ فَلْيَدَعْهُ»
    صحيح البخاري (2/ 148)
    1592 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ، حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ عُقَيْلٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، وحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مُقَاتِلٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ هُوَ ابْنُ المُبَارَكِ، قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي حَفْصَةَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: كَانُوا يَصُومُونَ عَاشُورَاءَ قَبْلَ أَنْ يُفْرَضَ رَمَضَانُ، وَكَانَ يَوْمًا تُسْتَرُ فِيهِ الكَعْبَةُ [ص:149]، فَلَمَّا فَرَضَ اللَّهُ رَمَضَانَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ شَاءَ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ، وَمَنْ شَاءَ أَنْ يَتْرُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ»
    سؤال : من أين أتى التعظيم الذي كانت تفعله قريش يوم عاشوراء بصيامه وستر الكعبة فيه
    مما يدل على أن هذا التعظيم له على مناسبة عظيمة.
    لعل ذلك من بقايا ديانة إبراهيم وإسماعيل عليهما الصلاة والسلام، وكان الصيام فيه واجبًا.
    ولعل مناسبته أن تكون نجاة إسماعيل وفدائه بكبش عظيم أنزله الله تعالى من السماء في يوم عاشوراء،
    فصامه إبراهيم وإسماعيل عليهما الصلاة والسلام شكرًا لله ، واستمر الصيام فيه إلى مبعث النبي صلى الله عليه وسلـم .
    أو أن بني إسماعيل قد سمعوا ما كان يفعله فرعون وقومه بأبناء عمومتهم في أرض مصر، ولم يكن بين موسى وإبراهيم زمنًا طويلاً (300-400) سنة، فصلة القربى لم تزل قوية بينهما، فكان أهل مكة يتألمون لما يحدث لبني إسرائيل في أرض مصر؛ من استعبادهم، وقتل أبنائهم
    فلما سمعوا بنجاتهم ومهلك فرعون وجنده، أسعدهم ذلك، فصاموه شكرًا لله، وصارت عادة متأصلة عندهم.
    فإن كانت هذه أو تلك .. فقد فعل النبي عليه الصلاة والسلام صيامه قبل الإسلام وبعده، بل وأوجب صيامه قبل فرض صيام رمضان، مما دل على أن شرعيته جاءت من أمر شرعي قديم، وغير متعلق بحياة الجاهليين.
    أو كان صيامه لسبب نجهله ولم يصل إلينا.
    والله تعالى أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 10:43 AM

  9. #9
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بصيام عاشوراء

    صحيح البخاري (3/ 44)
    2006 - حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: «مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إِلَّا هَذَا اليَوْمَ، يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ»

    ولما سؤل عن أجره أجاب :
    صحيح مسلم (2/ 818)
    196 - (1162) وحَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى التَّمِيمِيُّ، وَقُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، جَمِيعًا عَنْ حَمَّادٍ، قَالَ يَحْيَى: أَخْبَرَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ غَيْلَانَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَعْبَدٍ الزِّمَّانِيِّ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ: رَجُلٌ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: كَيْفَ تَصُومُ؟ .....
    ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «ثَلَاثٌ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ، فَهَذَا صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ، صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ»

    فما كان للنبي عليه الصلاة والسلام أن يزهد في هذا الأجر
    صحيح البخاري (3/ 44)
    2003 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ، عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّهُ سَمِعَ مُعَاوِيَةَ بْنَ أَبِي سُفْيَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، يَوْمَ عَاشُورَاءَ عَامَ حَجَّ عَلَى المِنْبَرِ يَقُولُ: يَا أَهْلَ المَدِينَةِ أَيْنَ عُلَمَاؤُكُمْ؟ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «هَذَا يَوْمُ عَاشُورَاءَ وَلَمْ يَكْتُبِ اللَّهُ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ، وَأَنَا صَائِمٌ، فَمَنْ شَاءَ، فَلْيَصُمْ وَمَنْ شَاءَ، فَلْيُفْطِرْ»
    صحيح مسلم (2/ 792)
    117 - (1126) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ، ح وحَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ، - وَاللَّفْظُ لَهُ - حَدَّثَنَا أَبِي، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ، عَنْ نَافِعٍ، أَخْبَرَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، أَنَّ أَهْلَ الْجَاهِلِيَّةِ كَانُوا يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَأَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَامَهُ، وَالْمُسْلِمُونَ قَبْلَ أَنْ يُفْتَرَضَ رَمَضَانُ، فَلَمَّا افْتُرِضَ رَمَضَانُ، قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ عَاشُورَاءَ يَوْمٌ مِنْ أَيَّامِ اللهِ، فَمَنْ شَاءَ صَامَهُ وَمَنْ شَاءَ تَرَكَهُ»

    وكان عمر وعلي وأبو موسى الأشعري رضي الله عنهم من الذين يحرصون على صوم عاشوراء ويحضون الناس على صومه.


  10. #10
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    لماذا لم يصم النبي يوم عرفة؟


    مسند أحمد مخرجا (5/ 311)
    3266 - حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: أَتَيْتُهُ بِعَرَفَةَ، فَوَجَدْتُهُ يَأْكُلُ رُمَّانًا فَقَالَ: ادْنُ فَكُلْ، لَعَلَّكَ صَائِمٌ؟ «إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ لَا يَصُومُهُ» وَقَالَ: مَرَّةً «إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَصُمْ هَذَا الْيَوْمَ»
    صحيح مسلم (2/ 833)
    10 - (1176) وحَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ نَافِعٍ الْعَبْدِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ الْأَسْوَدِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَصُمِ الْعَشْرَ»

    بعد فرض الحج في الإسلام لم يأت الحج في حياة النبي صلى الله عليه وسلم إلا مرتين.
    المرة الأولى : حج بالناس أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وكان يحج مع المسلمين المشركون
    فنزلت سورة التوبة، وحرم على المشركين الحج بعد عامهم هذا وأمهلوا أربعة أشهر.
    وصيام يوم عرفة هو إشراك المسلمين ممن لم يحج
    مع من يحج ويقف في عرفات في الأجر والثواب.
    ولم يكن الوقوف بعرفات خالصًا لوجه لله تعالى
    لمشاركة الكفار المسلمين في هذا الموقف،
    فكره النبي أن يشاركهم في الصيام وهم على هذا الحال.
    وقد يكون نزول الله تعالى يوم عرفة
    ويباهي الملائكة بعباده من الحجاج ،
    لم يكن إلا بعد تطهير الحج من مشاركة المشركين للمسلمين فيه.
    والمرة الثاني : كان النبي صلى الله عليه وسلم حاجًا فيه
    فلم يكن عليه صومًا في الحج.
    ومن لم يدرك هذه الأسباب في عدم فعل النبي الصيام فيها
    استدل منها على عدم شرعيتها
    وتضعيف الأحاديث الواردة فيها .
    وقد حض النبي عليه الصلاة والسلام على العمل في هذه العشر
    وبين ما فيها من أجر عظيم لا يساويه إلا من خرج
    إلى الجهاد في سبيل الله تعالى بنفسه وماله
    ولم يرجع بشيء

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 10:47 AM

  11. #11
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    لم يبق لصيام يوم عاشوراء إلا أيامًا معدودة،
    وقد تسمع من ينكر صيام هذا اليوم ويقلل من شأنه.
    فحري على كل من يطلب الحق أن يقرأ هذا البحث الذي كتبته قبل سنة ونصف
    في شرعية صيام هذا اليوم

    ومما يؤسفنا أن يكون مقتل الحسين رضي الله عنه في هذا اليوم أيضًا
    ولا أستبعد أن أيدي عبد الله بن سبأ اليهودي والأيدي الفارسية التي حرضت على قتل عثمان رضي الله عنه،
    ثم على قتل علي رضي الله عنه.
    كانت لها دورًا في الإصرار على مهاجمة الحسين وقتله في ذلك اليوم.
    فحقدهم على فرعون قد انتهى ...
    واستمر حقدهم على آل محمد وجميع المسلمين


  12. #12
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    لماذا صيام اليوم التاسع مع العاشر ؟

    لأن صيام التاسع نكون فيه وحدنا
    وصيام العاشر يكون استمرارًا لصيامنا
    فمن دخل معنا في صيام العاشر
    بدا كأنه تبعًا لنا

    أما الابتداء بصيام العاشر
    ومعنا من يشاركنا في هذا الصيام
    لا يظهر تفردنا فيه
    وهذا ما كرهه الصحابة
    وصيام الحادي عشر مع العاشر
    لا يظهر تفردنا كصيام التاسع قبل العاشر

    وإن صمنا الأيام الثلاثة معًا
    كان تأكيدًا أكبر لتفردنا وحدنا في صيامنا


  13. #13
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,854
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: شرعية صيام يوم عاشوراء المختلف فيها

    أعجبي قول الدكتور زيد في كلمته في الفجر عن صيام يوم عاشوراء
    بأن نجاة موسى عليه السلام كان انتصارًا عظيمًا للحق على كل قوى الشر التي اجتمعت لدى فرعون
    فرعون هو القائد الظالم المستبد الذي علا في الأرض وجعل أهلها شيعًا يستضعف طائفة منهم ويقتل أبناءهم بلا رحمة.
    وهامان؛ الوزير والقائد لجنده والمنفذ لسياسة التضليل ببناء الصرح
    والملأ ؛ مجلسه الاستشاري، والذين يستعين بهم في مجلسه؛ فمرة يقدمون له المشورة في تحقيق ظلمه، ومرة يوافقونه ويؤيدون على جرائمه.
    والجند ؛ الذين ينفذون اوامره على ما فيها من ظلم وشناعة وشدة.
    وقارون صاحب المال السياسي؛ الذي جناه بقربه من فرعون وإطلاق يده في جمعه ومحاربة موسى الذس هو واحد من قومه.
    والسحرة ؛ هم أداة الإعلام الباطلة لإبطال آيات الله وتصويرها على أنها عمل سحري {وقيل للناس هل انتم مجتمعون * لعلنا نتبع السحرة ..}

    اليم الذي فيه حياة مصر ، كان تم به ظهارة أرض مصر من كل قوى الشر هزمت أمامه وهي في اوج ظغيانها للقضاء على الذي أرادوا النجاة من ظلمهم .


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •