آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ما المراد بأخذ أذناب البقر واتباع أذناب البقر؟

  1. #1
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي ما المراد بأخذ أذناب البقر واتباع أذناب البقر؟

    ما المراد بأخذ أذناب البقر واتباع أذناب البقر؟

    في سنن أبي داود وغيره عن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم [إذا تبًايعتم بًالعينة وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بًالزرع، وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم].
    وفي رواية أخرى : [إذا ضنَ الناسُ بالدينارِ والدرهمِ وتبايعوا بالعِينةِ واتبعوا أذنابَ البقرِ وتركوا الجهادَ بعث اللهُ عليهم ذُلًّا لا ينزعُهُ منهم حتى يُراجعوا دينهم]
    قد بينا في مقال سابق أن المراد بالتبايع بالعينة؛ أن يقدم التجار وأصحاب المصانع بضاعتهم لأصحاب المحلات التجارية والبقالات بلا تكلفة مالية عليهم، ويسددون بعد البيع .. وهذا النوع انتشر انتشارًا واسعًا وصار هو الغالب في التجارة. لأن مادة "عون" و"عَيَنَ" مستعملة في الخدمة بلا تكلفة، فعينك تأتي لك بأخبار ما حولك من البعيد والقريب بلا مشقة، وعين الماء تخرج لك الماء بلا تكلفة لرفعة. وإعانة الآخرين بلا أجر.
    أما الأخذ بأذناب البقر فلا يفهم إلا بفقه اللغة؛
    فالبقر سمي بالبقر لأن يبقر الأرض في الحراثة، فيجعل باطن الأرض فوق ظهرها،
    وسمي محمد الباقر بذلك لأنه أظهر للناس من العلم ما كان مخفيًا عنهم، كأنه بقر بطن العلم.
    وسميت أذناب الدواب جمع (ذنَب) بهذه التسمية، لأنها حركتها واسعة، عن اليمين والشمال تكاد تشكل دائرة كاملة أو تزيد. والذَنوب النصيب من الماء الذي يستخرج من البئر ويوزع على الواردين.
    وإذا نظرنا إلى ما يحدث في الأرض؛ ففي كل يوم يخرج لنا من العلوم، والأجهزة، والأدوات، والصناعات، والبرامج، والموديلات، والمغريات من كل شيء، وما أسرع ما تنتشر بين الناس من شرق الأرض إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها، والناس في تلهف لها؛ فيتابعون كل جديد من هذه الصرعات والموديلات، بالأخذ او الاتباع.
    وهذا من علامة تعلق الناس بالدنيا والغفلة عن الآخرة، والجالب لهم الذل والهوان.
    ولا مخرج لهم من هذا الذل إلا بالرجوع إلى الدين الذي تركوه، ومراجعة الدين الذي حرف لهم مفاهيمه.
    وما ألبسوه عليهم في دينهم بعلوم وفتاوٍ من أهل الجهل والأهواء والضلال.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 09/01/2018 الساعة 11:01 AM

  2. #2
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: ما المراد بأخذ أذناب البقر واتباعها؟

    والذنب: ما يقع منك على غيرك، مما خفي عليك أو كان فيه إخفاء له وطمس،
    كدفن الموؤودة؛ {وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ {8} بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ {9} التكوير.
    وقتل موسى للقبطي؛ {وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنبٌ فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ {14} الشعراء.
    وعقر ناقة صالح؛ {فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا {14} الشمس.
    ومراودة امرأة العزيز ليوسف؛ {يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ {29} يوسف.
    وإبعاد الكفار والمشركين أمر الله وشرعه ومحاربته؛ {فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنبِهِ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُم مَّنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ {40} العنكبوت.
    وطلب منا الاستغفار عما يقع منا من الذنوب؛ بقصد أو بغير قصد ،مما علمناه ومما لا نعلمه؛ {وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ {24} ص، {فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ {55} غافر.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 09/01/2018 الساعة 11:00 AM

  3. #3
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: ما المراد بأخذ أذناب البقر واتباع أذناب البقر؟

    نحن اليوم لا نستعمل البقر في الحراثة
    وتركنا الجهاد
    ولحقنا الذل

    والنصوص تفهم بالمعطيات في كل عصر
    وإن كانت البقر تبقر الأرض وتقلب بطنها ظاهرها
    فكل يوم تخرج من العجائب
    ما لا يخطر على آبائنا من قبل
    فإن كان محمد الباقر يرحمه الله
    استخرج بعض العلوم فمسمي بالباقر
    فكم هي العلوم التي تستخرج
    اليوم في كل المجالات ؟!

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 09/01/2018 الساعة 11:02 AM

  4. #4
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 18/01/2018 الساعة 07:40 PM

  5. #5
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: ما المراد بأخذ أذناب البقر واتباع أذناب البقر؟

    هذا الحديث لم يوجه للمسلمين في زمن النبي عليه الصلاة والسلام
    وإنما هو موجه للمسلمين عندما يكونون في حال مثل الحال الذي نحن فيه؛ ذل وهوان وتبايع بالعينة.
    ولذلك لن تفهم القرون الأولى هذا الحديث إلا بما بالبقر الذي يعرفونه.
    وليس له دلالة عندهم أكثر من ذلك. لغياب الواقع الذي يصرف الفهم إلى شيء آخر.
    أما في زمننا هذا فنرى من الشواهد ما يرتبط بأصل التسمية للبقر بالصفة التي تبقر بها الأرض وتجعل باطنه المخفي ظاهرًا فوقه.
    واليوم نرى مقدار ما كان باطنًا ومجهولا فأصبح ظاهرًا في كل شيء، وينتشر سريعًا في كل الأرض، وأخذ الناس له بشدة واتباع ما فيه.
    مما يجعلنا ننظر إلى الحديث بنظرة أخرى خلاف الظاهر الذي كان يفسر به


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •