آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 21 إلى 33 من 33

الموضوع: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

  1. #21
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الحادية والعشرون : في ثبات ما وعد الله به بوصف قدم صدق

    : { وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُواْ أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِندَ رَبِّهِمْ قَالَ الْكَافِرُونَ إِنَّ هَـذَا لَسَاحِرٌ مُّبِينٌ {2} يونس.


  2. #22
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الثانية والعشرون : في ثبات ارتباط العمل بصاحبه في خير أو شر

    كل امرئ بما كسب من الأعمال رهين، ولا انفكاك له منها،
    فارتباطه بها ثابت ودائم، والآيات في ذلك كثيرة؛
    : { وَلَن يَتَمَنَّوْهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمينَ {95} البقرة.
    : { ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ {182} آل عمران
    : { ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ {51} الأنفال
    : { ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ {10} الحج.
    : { وَلَوْلَا أَن تُصِيبَهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ {47} القصص.
    : { فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ {62} النساء.
    : { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ {57} الكهف.
    : { وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً فَرِحُوا بِهَا وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ {36} الروم.
    : {تَرَى كَثِيرًا مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللّهُ عَلَيْهِمْ {80} المائدة
    : { وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ {110} البقرة
    : { وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَإِنَّ الْإِنسَانَ كَفُورٌ {48} غافر.
    : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ {18} الحشر.
    : { وَلَا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ {7} الجمعة.
    : { وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا {20} الزمر.
    : { يُنَبَّأُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ {13} القيامة.
    : { إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا {40} النبأ.
    : { عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ {5} الانفطار.
    : { إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ {12} يس.
    : { قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ {60} ص
    : {قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ {61} ص.
    : { يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي {24} الفجر.
    : { قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ {28} ق.


  3. #23
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الثالثة والعشرون : آثار الأفعال يثبت على الفاعل
    أو يثِّبت الفاعل كان ذلك في الدنيا أو الآخرة

    : { نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ {223} البقرة.
    : { ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ {48} يوسف


  4. #24
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الرابعة والعشرون : النهي عن التقديم بين يدي الشرع

    تقديم الشيء لكون أساسًا ثابتًا لما يبنى عليه،
    والشرع من كتاب الله وسنة رسوله يبنى عليه ولا يبنى هو غيره؛
    : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ {1} الحجرات.


  5. #25
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الخامسة والعشرون : في تقديم الصدقة قبل المناجاة

    المناجاة تكون بين اثنين ذا علاقة ثابتة، وكثير من الصحابة يريدون هذه الخصوصية دون البقية،
    فجعل الله تعالى على فاعل ذلك صدقة تكفر عن سعيه هذا،
    فأحجم بعضهم عن الفعل إدراكًا للأمر وبعضهم بخلاً؛
    : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً {12} المجادلة.
    : { أَأَشْفَقْتُمْ أَن تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ {13} المجادلة.


  6. #26
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة السادسة والعشرون: في الإقدام على إبطال العمل

    والقدوم إلى عمل لأجل إحداث التغيير فيه، فيبطله أو يثبته،
    أما العمل الصالح فهو ثابت عن الله ولا يحتاج لتغيير،
    والعمل الفاسد هو الذي يتحول إلى هباء منثورًا.
    : { وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُورًا {23} الفرقان.
    ليس من مادة "رجل" فعل ثلاثي، لأن تقديم الرجل فعل جبلِّي يقوم به كل الناس،
    دال على الحركة وعدم الثبات دون بيان الوجهة أو سبب الحركة.
    ويأتي الفعل "ترجل" إذا كان راكبًا فنزل ومشى على رجليه، أو ترجل الجند عن الخيل للقتال.
    وترجل أو ترجيل الشعر: تسريحه، فقبل ذلك يكون متشابكًا وثابتًا،
    فبالتسريح يجعله يتحرك بفعل تمرير أصابع اليد فيه، أو المشط، أو الريح.
    فإن كانت الحركة لأجل الوصول إلى شيء معلوم ثابت كان الفعل من مادة قدم،
    عندما يقدم في الرجوع أو الذهاب لشيء فيتقدم إليه.
    أو يقدم الشيء ليكون له قاعدة لثباته حال الوصول.أو سببًا لذلك كما في الجزاء والعقاب يوم القيامة.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 22/05/2018 الساعة 12:27 PM

  7. #27
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة السابعة والعشرون : في تقدم فرعون قومه في النار

    فرعون هو الأساس الثابت الذي أورد قومه النار بادعائه الألوهية والربوبية،
    فرضوا وسكتوا عنه واتبعوه، فكان هو أسبقهم وأثبتهم في النار؛
    : { يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ {98} هود.


  8. #28
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الثامنة والعشرون : في الفعل الخماسي "تقِّدم"

    قدَّم غيره على نفسه أو آخر غيرهما، فجعل نفسه هي المتأخرة،
    وتقدَّم هو على غيره وجعل نفسه في الأمام وغيره في المؤخرة،
    وذنب النبي صلى الله عليه وسلـم هو الذي تقدم ولم يكن النبي هو الذي قدمه،
    فكان في ذلك إشارة إلى أن الذنب هو زلل غير مقصود متعمد. أو تقديم عمل على عمل أولى
    : { لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ {2} الفتح.


  9. #29
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة التاسعة والعشرون : في أكثر الهالكين من يقدِّموا غيرهم

    عندما تقدم غيرك تكون تابعًا له في أكثر الأحوال، وتنسى نفسك، وتراه أقدر وأعلى وأقوى منك،
    وأنت الضعيف أمامه، أما إذا تقدمت أنت وجعلت الآخرين خلفك كنت الفائز،
    فأول منفعة لك النجاة يوم القيامة، ومن تأخر كان كان في النار.
    : { لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ {37} المدثر.


  10. #30
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الثلاثون : في دلالة الاستقدام والاستئخار

    عندما يدهم الخطر أحدًا يقوم بدفعه وتأخيره بعيدًا عنه، فإن لم يستطع فيجعل همة في الثبات أمامه، واستمرار بقائه، فإذا جاء الموت فلا إبعاد له ولا ثبات أمامه إلى أجل طويل أو قصير؛
    { وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ {34} الأعراف.
    { لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ {49} يونس.
    { فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ {61} النحل.
    { قُل لَّكُم مِّيعَادُ يَوْمٍ لَّا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ {30} سبأ.


  11. #31
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الحادية والثلاثون : في دلالة المستقدمين والمستأخرين

    المستقدمين هو الذين كان لهم وجود ثم مضوا وذهبوا،
    والمستأخرين الذين لم يظهروا بعد وتأخر وجودهم.
    والله تعالى محيط بهم جميعًا لا يغيب أحد منهم عن علمه؛
    { وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنكُمْ وَلَقَدْ عَلِمْنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ {24} الحجر.


  12. #32
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الثانية والثلاثون : في ثبات القديم

    القديم على وزن "فعيل" وهو وزن للصفات الثابتة، فهو من أثبت الأشياء،
    حيث لا مجال ولا سلطة عليه لتغييره أو تجديده وقد أصبح في زمن ماضٍ لا عودة له.
    : { قَالُواْ تَاللّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلاَلِكَ الْقَدِيمِ {95} يوسف.
    : { وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ {39} يس.
    : { وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُوا بِهِ فَسَيَقُولُونَ هَذَا إِفْكٌ قَدِيمٌ {11} الأحقاف.
    : { أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ {76} الشعراء .


  13. #33
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لطائف التفريق بين القدم والرِّجل والرَّجل في القرآن و(33) وقفة

    الوقفة الثالثة والثلاثون والأخيرة : وجوب أن يكون أبناء النبي رجالاً

    لأنه لو كان له ولد من بعده لوجب عليه حمل الرسالة والقيام بالدعوة وهذه صفة الرجال،
    ولكن جعل ذلك للصحابة رضي الله عنـهم فوصفوا هم بالرجال؛
    : { مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ {40} الأحزاب.


+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •