آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كيف يتم تثبيت أفعال قلوب العباد المعنوية بين إصبعين من أصابع الرحمن؟!

  1. #1
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي كيف يتم تثبيت أفعال قلوب العباد المعنوية بين إصبعين من أصابع الرحمن؟!

    قلوب العباد بين إصبعين من أصابع الرحمن

    صحيح مسلم (4/ 2045)
    17 - (2654) حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ، وَابْنُ نُمَيْرٍ كِلَاهُمَا، عَنِ الْمُقْرِئِ - قَالَ زُهَيْرٌ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ يَزِيدَ الْمُقْرِئُ - قَالَ: حَدَّثَنَا حَيْوَةُ، أَخْبَرَنِي أَبُو هَانِئٍ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيَّ، أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، يَقُولُ: أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «إِنَّ قُلُوبَ بَنِي آدَمَ كُلَّهَا بَيْنَ إِصْبَعَيْنِ مِنْ أَصَابِعِ الرَّحْمَنِ، كَقَلْبٍ وَاحِدٍ، يُصَرِّفُهُ حَيْثُ يَشَاءُ» ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اللهُمَّ مُصَرِّفَ الْقُلُوبِ صَرِّفْ قُلُوبَنَا عَلَى طَاعَتِكَ»
    __________
    سنن ابن ماجه (1/ 72)
    199 - حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ قَالَ: حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ خَالِدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ جَابِرٍ، قَالَ: سَمِعْتُ بُسْرَ بْنَ عُبَيْدِ اللَّهِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبَا إِدْرِيسَ الْخَوْلَانِيَّ، يَقُولُ: حَدَّثَنِي النَّوَّاسُ بْنُ سَمْعَانَ الْكِلَابِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مَا مِنْ قَلْبٍ إِلَّا بَيْنَ إِصْبَعَيْنِ مِنْ أَصَابِعِ الرَّحْمَنِ، إِنْ شَاءَ أَقَامَهُ، وَإِنْ شَاءَ أَزَاغَهُ» وَكانَ رَسُولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يَقُولُ: " يَا مُثبِّتَ الْقُلُوبِ، ثبِّتْ قُلُوبَنَا عَلَى دِينِكَ. قَالَ: وَالْمِيزَانُ بِيَدِ الرَّحْمَنِ، يَرْفَعُ أقْوَامًا وَيَخْفِضُ آخَرِينَ، إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ "
    [شرح محمد فؤاد عبد الباقي]
    [ ش (بين إصبعين من أصابع الرحمن) هذا من أحاديث الصفات وفيها القولان السابقان قريبا أحدهما الإيمان بها من غير تعرض لتأويل ولا لمعرفة المعنى بل يؤمن بأنها حق وأن ظاهرها غير مراد قال الله تعالى ليس كمثله شيء، والثاني يتأول بحسب ما يليق بها فعلى هذا المراد المجاز كما يقال فلان في قبضتي وفي كفي لا يراد به أنه حال في كفه بل المراد تحت قدرتي ويقال فلان تحت إصبعي أقلبه كيف شئت فمعنى الحديث أنه سبحانه وتعالى متصرف في قلوب عباده وغيرها كيف شاء لا يمتنع عليه منها شيء ولا يفوته ما أراده كما لا يمتنع على الإنسان ما كان بين إصبعيه فخاطب العرب بما يفهمونه ومثله بالمعاني الحسية تأكيدا له في نفوسهم]
    تأخذ أعضاء الإنسان أسماءها من صفاتها، وليس من كينونتها،
    الإصبع من مادة "صبع"، وهي مستعملة في امتناع الشيء عن الخروج، ودوام بقائه،
    فما يوضع في اليد يدوم فيها ويمنع خروجه أو سقوطه منها بالأصابع التي تحيط به وتشتد عليه،
    وقد زيدت همزة الامتداد المتصل لبيان إلحاق الشيء باليد واتصاله بها، وسلب قدرته على الخروج أو السقوط
    والهمزة مكسورة، والكسرة علامة اعتماد (إِصبع) علامة الاعتماد على الأصابع في تثبيت الشيء في اليد،
    وله لفظ آخر (أُصبع) علامة على إحاطة الأصابع بالشيء لتثبيته وأنه في باطنها، والضمة أخت الواو، ودلالتها في الإشارة إلى الباطن والداخل.
    وإصبع واحد لا يجعل أكثر الأشياء ثابتًا؛ بل الحاجة لأكثر من إصبع حتى يحاط بالشيء لتثبيته.
    إلا في قليل منها كتثبيت الخاتم، أو وضعه في عروة كوب أو فنجان....
    هذا الفعل هو فعل مادي يشاهد بالعين المجردة، في تثبيت شيء مادي.
    وأما المعاني فهي تبنى على الصور المادية حتى يتم فهمها.
    والقلب عمله معنوي، وضبطه وتثبيته مختلف عن تثبيت الأشياء المادية،
    والقلوب متفرقة ومنتشرة ومختلفة، وعددها لا يعلمه إلا الله تعالى،
    فكيف يثبتها الله تعالى .. هذا أمر غيبي لا يمكن معرفته وصفة قدرة لله تعالى
    .
    وكثير من الأفعال تسند إلى الله عز وجل، وتنفيذها موكل إلى الملائكة،
    والملائكة تفعل ما تؤمر به، فأفعالها ليس من اختيارها،
    ولذلك إسناد أفعالها إلى الله تعالى الذي أمرها بالفعل.
    فتثبيت هذه القلوب على كثرتها واختلاف أهوائها موكل إلى الملائكة؛
    : {فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب {12} الأنفال.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 10/08/2018 الساعة 10:59 PM

  2. #2
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: تصريف وتثبيت أفعال قلوب العباد بين إصبعين من أصابع الرحمن

    أعطانا الله تعالى عضًوا نثبت به الأشياء المادية بأيدينا،
    فسمي هذا العضو لأجل هذه الصفة بالأصابع،
    لا لشكلها، ولا لكونها من عضل وعظم، وفيها مفاصل،
    بل لصفة القدرة فيها على تثبيت الأشياء في اليد ومنعها من السقوط.
    فكيف يثبت الله تعالى توجهات القلوب،
    ويكلف بأمثالها الملائكة ، وهي أفعال معنوية؟!
    : {إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ {12} الأنفال.
    هي كذلك أصابع للصفة نفسها،
    وأصابع لله عز وجل،
    لكنها متخصصة بالأفعال المعنوية وليس بالأشياء المادية.
    وشتان ما بين تثبيت الأفعال وتثبيت الأشياء !!!
    وشتان ما بين تثبيت شيء واحد بالعضو المسمى أصابع
    وتثبيت أفعال قلوب بعدد خلقه التي لا يعلمها إلا الله بإصبعين !!
    والقول بأن كل قلب من قلوب العباد بين أصبعين؛
    فكم هي عدد الأصابع .... هل هي ضعف عدد القلوب؟!
    وكيف تكون أصابع لله .. والفعل بالتكليف للملائكة ؟!
    هي قدرة الله تعالى الشاملة لكل القلوب كأنها قلب واحد بين أصبعين
    وكل قلب إن شاء أقامه وإن شاء أزاغه،
    ومثل ذلك قوله تعالى في البخلق والبعث؛
    : {مَّا خَلْقُكُمْ وَلَا بَعْثُكُمْ إِلَّا كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ {28} لقمان.
    ونعوذ بالله من الجهل بصفات الله، وعدم إدراكها بما فيه التعظيم لله عز وجل.
    : {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ {11} الشورى. سبحانه وتعالى.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 10/08/2018 الساعة 10:43 PM

  3. #3
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: تصريف وتثبيت أفعال قلوب العباد بين إصبعين من أصابع الرحمن

    قال تعالى: {إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ {12} الأنفال.
    فقد جعل الله سبحانه وتعالى مهمة تثبيت المؤمنين للملائكة.
    فكان من أعمالهم الضرب فوق الأعناق حتى لا يزوغ الكافر عن ضربة المؤمن القاتلة له.
    وضرب البنان القابضة على السيف حتى لا تكون ضربة الكافر قوية مؤثرة فيها قتل للمؤمن.

    وفي فعلهم هذا تثبيت للمؤمنين في لقائهم مع أعدائهم
    وجعل الله تعالى لنفسه إلقاء الرعب في قلوب الكافرين

    وقد أنزل الله تعالى صنفين من الملائكة؛ صنف يثبت المؤمنين ، وآخر يخذل الكافرين
    : {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ {123} إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِينَ {124} آل عمران
    : {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ {9} وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ {10} الأنفال.
    فهؤلاء هم الصنف الذين جعلهم الله تعالى لتثبيت المؤمنين في القتال.
    والصنف الآخر؛ المسومين: الذي يفرقون جمع الكافرين ويحببون لهم النجاة بالهرب من اللقاء، فالسائمة هي المنتشرة المتفرقة؛
    : { بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِينَ {125} آل عمران.
    وقد بين فعل الملائكة المسومين بهم قول أول الفارين والواصلين إلى مكة عندما سألوه عن خبر المعركة؛
    فقال : ما أن لقيناهم حتى أعطيناهم أكتافنا.
    فمن أراد الله تعالى له أن يقتل منهم لم يحبب إليه الفرار فواجه وقُتل،
    ومن أراد الله تعالى له النجاة وعدم القتل حبب إليه الفرار ففر ونجا
    ومن أراد الله تعالى له الأسر حبب له الاستسلام وأعان المؤمنين على أسره.

    : {وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ 126 لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُواْ خَآئِبِينَ {127} آل عمران.


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •