آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 29

الموضوع: وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ وأشهدهم على أنفسهم

  1. #1
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ وأشهدهم على أنفسهم

    وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛
    ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر


    قال تعالى : { وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ {172} الأعراف.
    القول عند جميع المفسرين قول واحد؛ "ظهورهم" جمع "ظهْر"، ولا شيء آخر.
    والموافق لسياق الآية، وما عليه حقيقة الإنسان، أن "ظُهُور" في الآية هي مصدر الفعل "ظَهَرَ
    وليس هو جمع "ظَهْر"، ولا علاقة له بالظهر.
    وفي البحث عن سبب تسمية "الظهر" بالظهر، ودراسة سياق الآية؛
    كانت النتيجة التي فاجأتني وتتفاجئكم؛
    بأن المقصود بـــ"ظهورهم" هو مصدر الفعل؛ ظهر يظهر ظهورًا،
    فــ "ظهور" هو المصدر للفعل "ظهَر،
    وليس جمع الظهر؛ الجارحة المعلومة؛ (الصلب)، الذي هو عضو من أعضاء الإنسان.

    مع أننا نعلم علم اليقين أن الماء الذي يتخلق منه الإنسان وتتكون من الذرية؛
    يخرج من عضوين معلومين خاصين بهذا الماء،
    أحدهما عند الذكر، وتتولد فيه الحوينات المنوية (الخصيتين)،
    والآخر عند الأنثى وتخرج منه البويضة (المبيضين)،
    ولا توجد علاقة مباشرة لهما لا للظهر ولا للبطن في تكون هذه الماء وتخلقه.


    وأنَّ حرف الجر "مِن" ظهورهم؛ لا معنى له بالقول بالظهر؛ لأن "مِن" حرف يفيد التبعيض،
    وكل المعاني التي قيل عنها بأنها من معاني "مِن" مبنية على التبعيض،
    وحتى ابتداء الغاية الزمانية أو المكانية، فالذي تبتدئ منه هو بعض الأمكنة، أو هو بعض الأزمنة.
    فليس في الظهر جزء يتخلق منه ماء الحياة، ولا مكونات الظهر تصلح لإنتاج الماء.
    والماء لا يتخلق في مواضع متعددة، حتى يكون الظهر أحدها وبعضًا منها،

    فلا مكان لـــــ "مِن" في جعل الظهور جمع ظهر هو المقصود.
    أما "مِن" مع الظهور مصدر ظهر، فإن ابتداء الذرية تكون مع
    بلوغ الإنسان القدرة والمنعة والغلبة لصعوبات ومشاكل الحياة حتى يرعى ذريته ويحميها،
    وتستمر القدرة عند بعض الذكور إلى الثمانين والتسعين من أعمارهم.

    ولا ذرية قبل ذلك في مرحلة الطفولة، فلا وجود لماء تتخلق منه الذرية.
    والطفل أضعف من أن يرعى ذرية ويحميها، وهو المحتاج للرعاية والحماية..

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 16/09/2018 الساعة 01:13 PM

  2. #2
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    ومما ساعد على فهم "ظهورهم" هو جمع "ظهْر" وليس مصدر "ظَهَرَ
    هو فهم خاطئ آخر لمعنى الصلب في قوله تعالى؛
    : { فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ {5} خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ {6} يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ {7} الطارق.

    وقد بينا سابقًا قبل سنوات عديدة؛ أن الماء الدافق الذي يخرج من بين الصلب؛ يخرج بين خلايا ثابتة لا تنقسم، ولها تحكم على الخلايا التي تنقسم ويتكون منها الحوينات المنوية، وهذا ما يشهد له الواقع الطبي عند الذكور.
    فمادة "صَلَبَ" مستعملة في الأشياء الثابتة التي بينها فواصل،
    فالظهر صلب لأنه يتكون من فقرات بينها فواصل، وليس هو قطعة واحدة،
    والأرض الصلبة هي المكونة من حجارة قاسية بينها فواصل، وليس هي قطعة صخرية واحدة،

    وهذا هو الوضع في مكان إنتاج الحوينات المنوية؛
    وهذا هو رابط الموضوع المنشور سابقًا


    حقيقة الصلب والترائب

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 06:36 PM

  3. #3
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    وقبلت أحاديث واهية وصححت،
    وما كان لها أن تصحح لولا انتشار هذا الفهم الخاطئ للآيتين،
    ومنها الحديث الوارد في موطأ مالك، ومن جاء بعده اعتمد سنده عن مالك؛
    موطأ مالك رواية أبي مصعب الزهري (2/ 69)

    1873 - أَخْبَرَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ الجزري، عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زَيْدِ بْنِ الْخَطَّابِ أَخْبَرَهُ، عَنْ مُسْلِمِ بْنِ يَسَارٍ الْجُهَنِيِّ: [ أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ سُئِلَ عَنْ هَذِهِ الْآيَةِ: {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ} ، قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلى الله عَلَيه وَسَلم يُسْأَلُ عَنْهَا، وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلى الله عَلَيه وَسَلم: إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى خَلَقَ آدَمَ ثُمَّ مَسَحَ على ظَهْرَهُ بِيَمِينِهِ فَاسْتَخْرَجَ مِنْهُ ذُرِّيَّةً، فَقَالَ: خَلَقْتُ هَؤُلاَءِ لِلْجَنَّةِ وَبِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ يَعْمَلُونَ، ثُمَّ مَسَحَ ظَهْرَهُ فَاسْتَخْرَجَ مِنْهُ ذُرِّيَّةً، فَقَالَ: خَلَقْتُ هَؤُلاَءِ لِلنَّارِ وَبِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ يَعْمَلُونَ، فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ فَفِيمَ الْعَمَلُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلى الله عَلَيه وَسَلم: إِنَّ اللَّهَ تبارك وتعالى إِذَا خَلَقَ الْعَبْدَ لِلْجَنَّةِ اسْتَعْمَلَهُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَمُوتَ عَلَى عَمَلٍ مِنْ أَعْمَالِ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَيُدْخِلُهُ بُّهُ الْجَنَّةَ، وَإِذَا خَلَقَ الْعَبْدَ لِلنَّارِ اسْتَعْمَلَهُ بِعَمَلِ مِنْ أَعْمَالِ أَهْلِ النَّارِ حَتَّى يَمُوتَ عَلَى عَمَلٍ مِنْ أَعْمَالِ أَهْلِ النَّارِ فَيُدْخِلُهُ بُّهُ النَّارَ.
    وكل من جاء بعد مالك يروي هذا الحديث بهذا الإسناد عن مالك
    وهذا الحديث مردود لعدة أسباب؛
    أنه مقطوع مرسل؛ فمسلم بن يسار لم يسمع من عمر بن الخطاب، وبينهما مجهول، والقول بأنه نافع بن نفيع أتى من ضعيف ولم يأت من حافظ كالذين رووا هذا الحديث.
    وأن مسلم بن يسار لم يكن من أصحاب العلم، فلم يرو عنه إلا عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب.
    ولم يوثقه إلا ابن حبان والعجلي، لأنه لا يعرف حاله فلم يطعن فيه، فهو في الحقيقة مجهول كما قال عنه شعيب الأرنؤوط. في تحقيقه لسنن أبي داود الحديث رقم (4703) صفحة 89 -90
    والظهر ليس مكان خروج الماء الذي تتخلق منه الذرية،
    والذرية لا تتكون من الذكر، بل الذكر والأنثى،
    وأبناء آدم خلقوا من آدم وزوجه.
    وكل بني آدم هم خلقوا من آباء وأمهات،
    فكيف تكون الذرية من آدم وحده ومن ظهره،
    فالحديث مؤلف من فهم أحد الناس وبناء على فهم خاطئ الآيات،
    والحديث لا يفسر الآية كما جاء في ؛
    موارد الظمآن إلى زوائد ابن حبان ت حسين أسد (6/ 37- 40)
    - كتاب القدر - باب في أخذ الميثاق وما سبق في العباد

    فالآية تقول من بني آدم وليس آدم
    ومن ظهورهم وليس من ظهره،
    وذريتهم وليس ذريته

    وما كان لهذا الحديث أن يقبل ويرفض كما رفضه البخاري ومسلم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 30/10/2018 الساعة 07:13 PM

  4. #4
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    الإشهاد هو على بني آدم وليس على آدم
    والإشهاد أخذ عليهم بعد وجودهم
    وبعد ظهورهم وبعد بلوغهم وأصبحوا أقوياء
    والإشهاد يجب أن يكون بالعلم والحضور
    وهم محاسبون عليه
    والأطفال مرفوع عنهم القلم
    وقد اجتنب المفسرون في تفسير الآية؛
    قوله تعالى : {وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ {78} النحل.
    فهذه الآية تنفي أن يكون هناك أي عهد أو إشهاد قبل ولادة الإنسان وقبل البلوغ ، أو فيما يسمى بعالم الذر
    والإشهاد على بني آدم هي الأدلة نفسها على وجود الخالق من مخلوقات الله وآياته
    وهي بينة تعرف بالعقل وبالفطرة ولا تحتاج إلى رسول ولا كتاب
    : {أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ {17}
    {وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ {18}
    {وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ {19}
    {وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ {20}
    {فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ {21}
    {لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ {22}
    {إِلَّا مَن تَوَلَّى وَكَفَرَ {23}
    {فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ {24}
    {إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ {25}
    {ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ {26} الغاشية.

    ولا يستطيع أي كافر أن ينكرها يوم القيامة عندما يسأل عنها
    وقد أعطاه الله السمع والبصر والفؤاد
    التي يبصر بها هذه الأشياء وفؤاد يعقل أن وجودها بفعل الله عز وجل
    ولا عقل له يحاسب عليه قبل البلوغ
    وفوق ذلك أرسل الرسل والأنبياء والدعاة لتذكيرهم بها
    وهؤلاء يشهدون عليهم بالتبليغ
    فلا حجة لهم يوم القيامة عن الغفلة أو اتباع آبائهم المشركين
    : {رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا {165} النساء.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 17/09/2018 الساعة 10:34 AM

  5. #5
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    مفتاح معرفة التسمية للوصول إلى استعمال الجذر "ظَهَرَ"؛
    هو دراسة استعمال كل مشتقاته في القرآن الكريم أولاً،

    وقد وردت مادة "ظهر" في القرآن الكريم في (59) موضعًا باشتقاقات متعددة.
    ويجب كذلك دراسة السياق التي وردت فيه الآية،
    وعلاقته بالآيات الأخرى المتعلقة به في السورة نفسها، أو في غيرها،
    وما ورد من أحاديث متعلقة به،
    والاطلاع على قول العلماء فيه.

    واستعمال مادة"ظَهَرَ" لبيان من اتصف بالقدرة والتمكين والغلبة،
    فيمد بها الآخرين أو يسلط عليهم.


    وما اتصف بذلك كان واضحًا بينًا مكشوفًا ومعلومًا غير مجهول،
    وليس هذا ما استعملت مادة "ظهر" لأجله، وهو المراد عند العامة.

    ونحن نعلم أن هذا الماء لا يحصل له تخلق وإفراز إلا بعد البلوغ،
    والذرية لا تعطى للأطفال. إنما تعطى للبالغين القادرين جسديًا ،
    ولهم قدرة مالية ليؤسس كل منهم عائلة يرعاها وينفق عليها.


    ولما انصب الفهم على أنَّ "ظهور" جمع للظهر،
    وليس "ظهور" هو مصدر الفعل "ظَهَرَ"؛
    قبلت أحاديث؛ لا تصح سندًا ولا متنًا.

    وسنبين تباعًا استعمال مادة "ظهر" في القرآن، في القدرة والغلبة والتمكين.
    وليس للكشف والوضوح والبيان وإن كانت نتائج لبعضها

    دون استثناء أي مواضع ذكرت فيها إحدى اشتقاقات مادة "ظهر"
    زيادة في التوضيح وخاصة للمهتمين

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 07:19 PM

  6. #6
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    الفعل ظَهَرَ ومضارعه يَظْهَر

    1. : { وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ{151} الأنعام.
    2. : { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ {33} الأعراف.
    ما ظهر من الفواحش : ما كان منها له تمكين في الناس، وطغيان عليهم، فغلبتهم في طباعهم، وتعودوا عليها، فصعب نزعها والطهارة منها. وإذا صارت كذلك فهي واضحة بينة غير مخفية.
    3. : { ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ {41} الروم
    يأتي ظهور الفساد في البر والبحر من القدرة والتمكين؛ فيبطش القوي بالضعفاء، ويهلكون الحرث والنسل، ويكثرون من استهلاك المواد وصنعها، فتمكن الفساد في البر والبحر جراء ذلك.

    4. : { لَقَدِ ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاء الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ {48} التوبة.
    ظهر أمر الله : غلب وصار له التمكين في الأرض
    5. : {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا {31} النور.
    ما ظهر من الزينة: الزينة التي تكون فطرة في الخلق لأنفسهن، فلها الثبات والتمكين الذي لا يمكن إبعاده. وليس مما تضيفه النساء لأنفسهن.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 07:21 PM

  7. #7
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    6. : {كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ {8} التوبة.
    7. : {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا {20} الكهف.
    يظهروا عليكم: يكون لهم التمكين والغلبة والقدرة عليكم، فيتسلطوها عليكم.
    8. : { فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا {97} الكهف.
    أن يظهروه: أي بغلبون الردم بالتحطيم والتكسر، ولا أدنى من ذلك بإحداث نقب فيه.
    9. : { أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء {31} النور.
    الذي يظهر على عورات النساء هو البالغ القادر، وإذا أثير قد يتمكن من عوراتهن ويؤذيهن، أو يرى ما يسقط هيبة واحترام الوالدين، وهو يرى فيهما المثل الأعلى له.
    10. : { لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ {33} الزخرف.
    يظهرون على المعارج: يقدرون بها الصعود والاستعلاء على السقوف.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 04:34 AM

  8. #8
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    الفعل أظهر ومضارعه

    11. : { وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ {3} التحريم.
    أظهره الله عليه: جعله يتجاوز تحريم العسل إرضاء لزوجاته بكشف المكيدة التي حدثت منهن له، وزاد الأمر على ذلك إلى التهديد بطلاقهن والانفصال عنهن بدلاً من الرضا عنهن وإرضائهن.
    12. : { إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الْأَرْضِ الْفَسَادَ {26} غافر.
    أن يبسط قدرته على الناس بالإفساد في الأرض،
    وليس إحداث فساد مشاهد فقط، فالفساد من الصغار يقمع من الكبار والدول،
    والفساد من الكبار وأصحاب السلطان يغلب الناس ويثبت عليهم.
    13. : { عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا {26} الجن.
    لا يظهر على الغيب أحدًا ؛ أي لا يجعل لأحد القدرة على معرفة الغيب دون إعلام الله له،
    أما اطلاع أحد على الغيب، فقد أطلع الله تعالى كثيرًا من عباده على الغيب، وإن كان أكثرها عن طريق الرؤى، كرؤية يوسف، ورؤية الملك التي أولها له يوسف عليه السلام، وأنه الله سيبعث نبيًا أميًّا، وقد تحقق كل ذلك،
    14. : { هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ {33} التوبة، {28} الفتح، {9} الصف.
    ليظهره على الدين كله: ليكون له التمكين والقدرة والغلبة والبسط على كل دين.
    15. { وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ {18} الروم.
    تظهرون من "أظهر" وهمزة أظهر وأمسى وأصبح؛ همزات سلب، لأن الداخل في هذا الأوقات مسلوب الإرادة فلا تحكم له على الدخول فيها أو الخروج منها. فالغلبة والقدرة والتمكين لها.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 07:26 PM

  9. #9
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    الفعل ظاهر ومضارعه يظاهر

    16. : { وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ {9} الممتحنة.
    17. : { وَأَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ {26} الأحزاب.
    18. : { ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُواْ عَلَيْكُمْ أَحَدًا {4} التوبة.
    ظاهروهم أعانوهم بقوتهم لإخراجهم من ديارهم، ولتحقيق الغلبة لهم، فأحبط الله كيدهم.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 07:27 PM

  10. #10
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    المظاهرة من النساء

    19. : { الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ {2} المجادلة.
    20. : { وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا {3} المجادلة
    21. : { وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ {4} الأحزاب.
    يظاهرون من نسائهم: يطلقونهن بقول الرجل لامرأته : أنت علي كظهر أمي
    لما كان الظهر هو السند الداعم القوي والمثبت لغيره في حمل الأثقال وعند مقابلة الأعداء والمخالفين. استحدث الجاهليون في الطلاق ما يدعم الطلاق ويجعله مغلظًا؛ قول الرجل لامرأته : أنت علي كظهر أمي، لجعل طلاقه طلاقًا مغلظًا لا رجعة فيه، وزج ذكر الأم في العلاقات الجنسية بين الزوجين لدعم الطلاق وببان شدة الإصرار عليه، أمر شنيع عند الله تعالى، فجاء هذا التحريم، والتعزيز على فاعلة بعقوبة مشددة.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 07:28 PM

  11. #11
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    الفعل "تظاهر"

    22. : { وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِم بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ{85} البقرة.
    23. : { قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ {48} القصص.
    24. : { وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ {4} التحريم.
    تظاهرهم على الشيء: هو إعانة بعضهم بعضًا في شيء على غيرهم،

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 05:17 PM

  12. #12
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ ظهور مصدر ظهَر، وليس جمع ظهْر

    كان الحديث في الفقرات السابقة عن الفعل ظهر
    وفي الفقرات اللاحقة عن الاسماء
    ظاهر
    وظاهرة
    وظاهرين
    وظهير
    وظهر
    وظهور

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 06:22 PM

  13. #13
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    ظاهر

    25. : { وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانُواْ يَقْتَرِفُونَ {120} الأنعام.
    ظاهر الإثم : ما كان له قوة الظهور والوجود في حياة الناس. وباطنه ما كان مخفيًا
    أو أن الظاهر الذي يغلب حسناتهم ويكون سببًا لهلاكهم،
    26. : { أَمْ تُنَبِّئُونَهُ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي الأَرْضِ أَم بِظَاهِرٍ مِّنَ الْقَوْلِ {33} الرعد.
    بظاهر من القول؛ ما كان قويًا مصرحًا به لا يخفى على الناس، فله قوة الظهور والوجود في حياة الناس
    27. : { فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا {22} الكهف.
    مراء ظاهرًا : قويًا يؤثر عليهم إذا كانوا جهلة أو منصفين في الحق،
    أما الكافر المعاند فلن يؤثر عليه شيء ولو جئت له بكل آية.
    28. : { يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ {7} الروم.
    ظاهرًا من الحياة الدنيا : ما كان له قوة التأثير في الناس، ومعروف لدى الجميع غير مجهول،
    فيعطيهم القوة والمنعة والتمتع، فيركنون إلى الحياة الدنيا وينسون الآخرة ويغفلون عنها
    29. : { بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ {13} الحديد.
    وظاهرة من قبله العذاب: حيث تبسط القوة وشدة العذاب على أهل النار. أما من في الباطن فهم في أمان ورحمة

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 06:22 PM

  14. #14
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    الظاهر اسم من أسماء الله

    30. : { هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {3} الحديد.
    لو كان الظاهر من الكشف والبيان والوضوح والمشاهدة بالخروج عن الاستعمال الجذري لـ "ظهر" في الغلبة والقوة والتمكين،
    لما صحت التسمية، ولما كان باطنًا في ذات الوقت
    ولكن الظاهر من الغلبة والقوة بإيجاد هذا الوجود بقدرته التي لا تخفي على أحد من البشر،
    وفعله سبحانه تعالى يشهد عليه كل الوجود ويدل عليه، أما ذاته فهي باطنة لا يمكن مشاهدتها وإبصارها.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 06:23 PM

  15. #15
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    ظاهرين

    31. : { يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الْأَرْضِ {29} غافر.
    ظاهرين في الأرض: لكم القوة والتمكين والغلبة في الأرض.
    32. : { فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آَمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ {14} الصف.
    فأصبحوا ظاهرين: على عدوهم : غالبين لهم، وباسطون بقوتهم عليهم.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 06:23 PM

  16. #16
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    ظاهرة


    33. : { وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً {18} سبأ.
    قرى ظاهرة: قوية تؤوي وتحمي نازليها والمسافرين المارين بها
    34. : {وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً {20} لقمان.
    نعمه ظاهرة: أعطتكم القوة والأمان والتمكين والتمتع ولا يخفى ذلك عليكم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 06:24 PM

  17. #17
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    الظهير

    35. : { قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا {88} الإسراء.
    36. : { وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُهُمْ وَلَا يَضُرُّهُمْ وَكَانَ الْكَافِرُ عَلَى رَبِّهِ ظَهِيرًا {55} الفرقان.
    37. : { قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ {17} القصص.
    38. : { فَلَا تَكُونَنَّ ظَهِيرًا لِّلْكَافِرِينَ {86} القصص.
    39. : { وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظَهِيرٍ {22} سبأ.
    40. : { وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ {4} التحريم.
    الظهير : المالك للقوة والقدرة على الإعانة والمساعدة لغيره في حق أو باطل.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 14/09/2018 الساعة 06:24 PM

  18. #18
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    الظهيرة

    41. : { وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ {58} النور.
    الظهيرة : الوقت التي تكون فيه الشمس أكثر إنارة ونسخًا للظل وشدة حرارة،
    فيحتمي الناس ببيوتهم، وبضعون ثيابهم.لتخفيف الحرارة عن أنفسهم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 07:32 PM

  19. #19
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    الظهر

    42. : { وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ {45} فاطر.
    ظهر الأرض هو الذي يقبل الماء وينبت النبات، ولا حياة للنبات والدواب والإنسان دون الماء ودون ما تنبته الأرض وتخرج من ثمارها، فظهر الأرض هو الذي فيه القدرة والغلبة والتمكين والتحكم في حياة النبات والدواب والإنسان بأمر من الله تعالى.
    43. : { إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ {33} الشورى.
    ظهر البحر: وجهه الذي يمكِّن السفن من الإبحار فيه، بدفع السفن إلى الأعلى فلا تغرق، ولو تجمد وجه البحر لتعذر الإبحار فيه، والريح يساعد السفن بدفعها على الاستفادة من قدرة البحر وتسخيره لنا. وظهر البحر تظهر فيه قوته بأمواجه العاتية التي تفزع القلوب، والتي قد تصل إلى ارتفاع 30 مترًا.
    44. : { وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ {10} الانشقاق.
    لما تخلى عن أمر الله الذي هو السند الحقيقي له، وأخره خلف ظهره الذي هو سند جسده وقوته، أخر الله عمله في الآخرة وجعله خلف ظهره بدلا من تناوله بيمينه، فهو عالم بما فعل وما في كتابه من سوء وشر عليه، فلا يمد يده لأخذه، ويجعل يده خلف ظهره حتى لا يستلم الكتاب، لكنه سيأخذ الكتاب مجبرا من خلف ظهره.
    45. : { وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ {2} الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ {3} الشرح.
    لما كانت تسمية الظهر من صفته في إعطاء القوة لصاحبه في تحمل الأعباء والقيام بالأعمال، فمهما كان للإنسان قوة في ذراعيه وساقيه، فدون صلاح ظهره لا يستطيع حمل الأثقال أو المشي أو القيام. والحمل الزائد عن طاقة الإنسان يؤذي الظهر وقد يحدث فيه فسادًا يقعد صاحبه.
    46. : { قَالَ يَا قَوْمِ أَرَهْطِي أَعَزُّ عَلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءكُمْ ظِهْرِيًّا إِنَّ رَبِّي بِمَا تَعْمَلُونَ مُحِيطٌ {92} هود.
    الظهر هو الداعم لقوة الإنسان، وجعل الشيء أو الأمر وراء الظهر هو من الاستغناء بقوة ذاته المحدودة عن أمر الله وعونه له.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 07:34 PM

  20. #20
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: وإذ أخذ الله من بني آدم من ظهورهم ذريتهم؛ أي لما يبلغوا مبلغ القوة والتمكين

    ظهور

    47. : { نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ كِتَابَ اللّهِ وَرَاء ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ {101} البقرة.
    48. : { فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ {187} آل عمران.
    ما نهتم به نجعله أمام أعيننا ووجوهنا حتى لا نغفل عنه وننشغل بغيره، وما لا نريده ولا نهتم به نجعله وراء ظهورنا، وظهورنا هي الداعمة والمساندة والمثبتة لقوتنا وقدراتنا، وجعل الشيء وراء ظهورنا علامة على الاستغناء عنه، والاستغناء بقدراتنا ومعرفتنا، فننبذه متجاهلون قدره أو مشترون به ثمنًا بخسًا.
    49. : { لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ {13} الزخرف.
    قوة الإنسان في قوة وتماسك ظهره، وكذلك في الدواب، وفيها قوة زائدة تستغل في الحمل والركوب، وذلك من النعم المسخرة للإنسان، الموجبة للشكر، والشكر ليس على الاستواء على ظهر الدابة، لكنه موجب لما بعد ذلك، وهو الانتقال إلى مكان العمل أو السفر وهو على ظهرها.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 15/09/2018 الساعة 06:30 AM

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •