آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: أعداء الإسلام يهاجموننا في عقيدتنا ... وفي منتدياتنا ...

  1. #1
    مترجم اللغة العثمانية / باحث ومفكر الصورة الرمزية منذر أبو هواش
    تاريخ التسجيل
    08/10/2006
    العمر
    69
    المشاركات
    3,361
    معدل تقييم المستوى
    16

    Lightbulb أعداء الإسلام يهاجموننا في عقيدتنا ... وفي منتدياتنا ...

    أعداء الإسلام يهاجموننا في أساس عقيدتنا ... وفي منتدياتنا ...
    أعداء الإسلام يهاجمون عقيدة الإسلام ... (عقيدة الغيب) ... علنا وعلى رؤوس الأشهاد ...

    بتصرف عن (مقال سياسي خطير) للشيخ محمد اسعد بيوض التميمي

    بعض الخبثاء الملاحدة من الليبراليين والشيوعيين يحملون عقيدة مُناقضة ومُعادية لعقيدة الأمة الإسلامية القائمة على (الغيب)، وهم بالأساس يتسترون بالليبرالية والماركسية ليُخفوا الروح الصليبية التي يحملونها ككثير من العملاء من أعداء الأمة الإسلامية الذين تبينت حقيقتهم بتحالفهم الحالي مع (أمريكا) في سياستها المعادية لكل ما هو عربي وما هو إسلامي.

    فكيف يتحالف النقيضان (الإمبرياليون مع الاشتراكيين), انه العداء للإسلام, والدليل على هذه الروح الصليبية انهم يستهزئون بعقيدة الإسلام القائمة على (الغيب), فعندما يُريدون ان يُهاجموا من يدافع عن الإسلام فإنهم يُعيرونه بأنه (غيبي) أي انه مسلم, أي انه موحد لله رب العالمين.

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ (118) هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120)) آل عمران.

    وتجد هؤلاء الملحدين كثيرا ما يستهزئون بعقيدتنا (عقيدة الغيب) التي نفديها بأرواحنا. (عقيدة الغيب) التي صنعت أمتنا وصنعت لنا تاريخا مفعما بالعزة, وبها ارتقينا ذرى المجد, وبها استلمنا زمام التاريخ وأقمنا أعظم حضارة في تاريخ البشرية, حيث قدنا الإنسانية بالعدل والرحمة, وان (عقيدة الغيب) هي التي تهزم (أمريكا) الآن وحلفائها وعملائها وأعوانها في (العراق وأفغانستان) ومن ضمنهم الحزب الشيوعي الذي خرج معظمهم من رحمه في معركة ميزان القوى المُختلة بالكامل لصالح العدو المادي الكافر, هؤلاء الملاحدة الماديون في دُنيا الإسلام الذين يستهزؤون ب(عقيدة الغيب) هم الذين صنعوا لنا الخزي والعار والانكسار وهزائم أغرب من الخيال وهم الذين أضاعوا (فلسطين) وهم الذين يُريدون (الكيان اليهودي) أن يكون كيانا للشعب الفلسطيني، وهم الذين يسوون بين صاحب الحق مع السارق والمغتصب للحق!

    فإن كان هؤلاء المستهزئون لا يدرون هذه الحقيقة عن (عقيدتنا الغيبية) فهو الجهل بعينه, وإن كانوا يدرون فهي (الحرب الصليبية) على عقيدة المسلمين (بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3) والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)) سورة البقرة. فالله سبحانه وتعالى غيب, والملائكة غيب, والجنة غيب, والنار غيب, هذه هي عقيدتنا الغيبية التي يستهزؤون بها .

    ومن ضمن حربهم على عقيدة أمتنا فإنهم يدعون إلى إعادة إنتاج أمتنا على أسُس جديدة تتناقض مع (عقيدة الغيب), وتتوافق مع عقلانيتهم, فيدعون أنهم يريدون مسلمين تنوريين وإسلاما تنويريا, أي انهم يُريدون إسلاما يُبيح كل المُحرمات ليس له علاقة بالإسلام الذي أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم, لذلك تجدهم الآن خائفون ومرعوبون جداً من انتصار (الغيبيين المُجاهدين في العراق) مثلهم كمثل كثير من الصليبين الذين يتخفون ويتسترون بالماركسية والأحزاب القومية لمحاربة (عقيدة الغيب)، فلقد صرح أحدهم في إحدى الندوات في (قناة الجزيرة) بأن هزيمة (أمريكا) في (العراق) ومجيء هؤلاء ليحكموا (العراق) بأفكارهم التي يحملونها ستكون كارثة وهو يقصد (عقيدة الغيب) عقيدة المسلمين, طبعا ستكون كارثة على رأس أعداء الأمة.

    فالقادة الحقيقيون لأمة الغيب هم الذين يتمسكون ب(الكتاب والسنة) الذين يؤمنون (بعقيدة الغيب) التي تدعوا إلى مُوالاة الله ورسوله والمؤمنين والبراءة من الكافرين ولو كانوا آبائنا أو إخواننا أو عشيرتنا, فأبو لهب عم النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه تبرأ منه, فهو ليس من أمته, وإن أصحاب هذه العقيدة هم الذين يُقاتلون (الشيطان المارد الأمريكي) في (العراق وأفغانستان) فلماذا لا تقتدوا بهم إن أردتم حرث الآخرة؟؟

    فالنصر لا يُمكن أن يجيء إلا (بعقيدة الولاء والبراء عقيدة الغيب) التي فتحنا بها العالمين, فنحن عبر تاريخنا لم ننتصر لا بكثرة عدد ولا عدة وإنما بهذه (العقيدة الغيبية) التي هي أعز علينا من أنفسنا وهي مُقدمة على الولاء للوطن والعشيرة, فهي قبل كل شيء، فبها صنعنا (بدر واليرموك والقادسية وعين جالوت وأجنادين وحطين, وبها فتحنا بيت المقدس أول مرة, وبها فتحنا القسطنطينية والأندلس, وبها ستعود بغداد عزيزة بعز الإسلام, وبها سندخل المسجد الأقصى كما دخلناه أول مرة, وبها سنحرر فلسطين من النهر الى البحر ونتبر علو اليهود وكيانهم تتبيرا.

    فهذا وعد الله لنا (نحن الغيبيون) ولو كره الكافرون والملاحدة في دنيا الإسلام، وسنبقى الأوفياء (لعقيدتنا الغيبية) نبذل دماءنا دفاعا عنها, وسنبقى نقول الحق ونصدع بالحق بأمر ربنا لا نخاف في الله لومة لائم, وسنبقى الأمناء على فلسطيننا الحبيبة من النهر إلى البحر مهما طال المشوار, والسلام على شعبها المرابط الصامد البطل, وليعلم الجميع أننا نرصد دبيب النمل على صعيد قضيتنا المقدسة ولن يضرنا من خالفنا حتى يأتي نصر الله .

    بتصرف عن (مقال سياسي خطير) للشيخ محمد اسعد بيوض التميمي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    خبير اللغتين التركية و العثمانية
    Munzer Abu Hawash
    Turkish - Ottoman Translation
    Munzer Abu Havvaş
    Türkçe - Osmanlıca Tercüme
    munzer_hawash@yahoo.com

  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    23/06/2007
    المشاركات
    35
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    مذ قام الاسلام ، كان اهم ما اكد عليه هو استخدام العقل . و لكلمة " العقل " في القرءان تواجد كبير وواسع . فما هو دور العقل في الاسلام اذا ، لولا ان الله أراد المسلم ان يشغل عقله و يفهم هذا الكون ، بما حباه الله من قدرة على التحليل و التركيب . و ان ترك الامور على ما هي عليه ، و فهمها بطريقة الايمان عند العجائز ، هو ليس الدين في شيء . و كم من مرة شدد القرءان على " القوم الذين يعقلون " . وما هو العقل ، الا منهج في التفكير ، يستخدمه الانسان لربط الرموز و المعاني ، و فهم العلاقات فيما بين كل ما يحدث من حوله . فان تعطل العقل فما الذي يتبقى من انسان القرءان ! العقل ، ثم العقل ، ثم العقل . ولا عجب ان بعض الطوائف جعلت العقل اسمى ما في الوجود ، و قدسته ، لانه اوصل البشرية الى معرفة الخالق سبحانه و تعالى . هناك فرق بين التهجم على الاسلام او على ذات الله ، و بين ان تنتقد طريقة تفكير و سلوك مجموعة من الناس من حولك ! فالدين هو مسالة شخصية . لا حق لاحد ان يتدخل فيها بينك و بين ايمانك . اما نقد طرائق تفكير سائدة ، بشكل عام فليس تهجما على الله ولا على الاسلام . و " النقد" بالذات ، ليس هو " التهجم " ! ألا فلنتبع العقل في ديننا ، أفضل من ان نتبع اسلوب العجائز في ايمانهم الاجوف ، الذي لا يحل من مشلكة للامة ، و ان كان يحل مشكلة نفسية للعجوز نفسه (ها ) .

    سلام ، على من اتبع العقل ، و كان له دليلا .


  3. #3
    مـشـرفة منتدى التطوير الذاتي والإنماء المهني الصورة الرمزية سميرة رعبوب
    تاريخ التسجيل
    13/05/2011
    المشاركات
    7,487
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: أعداء الإسلام يهاجموننا في عقيدتنا ... وفي منتدياتنا ...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    الوحي الإلهي خاطب العقل في أكثر من موطن ومقام ..
    قال تعالى : " لَقَدْ أَنْـزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ "

    فهو يفتح للعقل آفاق كثيرة يسترشد بها إلى الحق والهدى ..
    ولكن العقل البشري مهما كان متميزا واعيا مدركا فإنه عاجز عن الإحاطة والإدراك بكل شيء
    وفي كل زمان ومكان ..
    فعقلاء هذه الأمة مثلا في هذا العصر لا يحيطون علما وإدراكا بمن سبقهم إحاطة دقيقة تفصيلية لكل شيء
    وهذا يدل على حدود إمكانية العقل مهما أوتي من براعة
    فالعقل البشري حين يتحرك في نطاق الوحي والشرع إنما يتحرك في نطاق واسع رحب جدا
    فهو يتحرك في مجال هذا الوجود كله الذي يحتوي عالم الشهادة وعالم الغيب أيضاً،
    كما يحتوي أغوار النفس ومجالات الأحداث ومجالات الحياة جميعاً.
    فمن يفترض التعارض بين الشرع أو الوحي والعقل فهو افتراض خاطيء ..
    ومن يجد في عقله تعارض مع الشرع والوحي فهو لا يتبع منهج العقل إنما منهج الهوى والضلال كما قال تعالى : (( أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ))

    اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا اجتنابه ... آمين

    رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

  4. #4
    Banned
    تاريخ التسجيل
    04/07/2012
    المشاركات
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    Exll لا أعداء لدين الإسلام إلى حد الآن إلا نحن أهله أهل القرآن وأهل التبليغ

    .

    لا أعداء لدين الإسلام إلى حد الآن إلا نحن أهله أهل القرآن وأهل التبليغ


    سلام الله على من آمن به سبحانه وبقرآنه المجيد إماما وحجة وأسلم له فيه عز وجل جلاله، والصلاة والسلام على سيدي محمد الأسوة الإمام الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.

    /// وبها استلمنا زمام التاريخ وأقمنا أعظم حضارة في تاريخ البشرية ///

    هذا غير صحيح.
    هي ليست أعظم حضارة في التاريخ.

    /// حيث قدنا الإنسانية بالعدل والرحمة ///

    هذا غير صحيح.
    لقد إستعمرنا ديار الدول باسم التبليغ برسالة القرآن بينما لفظ التبليغ نفسه لغويا وفي الدين لا يملي باستعمارها حتى في حالة دخولها بالقوة. هو في حالة دخولها بالقوة يملي بأداء أمانة التبليغ على مدى زمن محدود ثم الرحيل.
    فعن أي عدل ورحمة يبقى القول بأننا سخرناهما في ديار بلدان إستعمرناها ظلما وجورا وسكناها سنين وقرونا بلا حصر حتى أخرجنا منها كذلك بالقوة ونحن ضعفاء ؟؟؟

    /// عقيدة الغيب ///

    غير صحيح؛ وأسفا أن يقول ذلك المرء من أهل القرآن.
    العقيدة الإسلامية القرآنية ليست عقيدة الغيب. بل هي عقيدة اليقين مبنية على بحر من الحجج الربانيات النافذات في كل العقول. حجج هي إما ملموسة أو مشهودة أو محسوسة على نطاق شامل أو شبه شامل وتجعل المجهول الذي تخبر به يصبح من عالم المعلوم الثابت اليقين. نعم، مثلا نحن لا نرى الله الذي لا تدركه الأبصار عز وجل جلاله، ورغم ذلك نؤمن بوجوده اليقين من خلال الحجج التي تثبت وجوده سبحانه وتخبر بصفاته الحسنى وبمطلق صدقه فيما أورده من أخبار ونذير وبشائر في القرآن الذي هو كذلك من الآيات الحجة العظيمة. وجاذبية الأرض مثلا لا نراها ولا نحس بها وإنما قد علمنا العلم اليقين بوجودها لما أبصرنا أنها تشد إلى الأرض كل الموجودات فوقها. ومعتقدنا بها هو تباعا ليس معتقد الغيب وإنما هو معتقد اليقين.

    /// هي التي تهزم (أمريكا) الآن وحلفائها وعملائها وأعوانها في (العراق وأفغانستان) ومن ضمنهم الحزب الشيوعي الذي خرج معظمهم من رحمه في معركة ميزان القوى المُختلة بالكامل ... ///

    غير صحيح.
    هزيمتنا ب"عقيدة الغيب" من طرف أمريكا وحلفائها هي تامة ولا ريب فيها. وإنه لمن إنتصارها العظيم علينا أن إستخلصت منا عملاء وأعوان وسخرتهم ضدنا. وإنه لمن ضعفنا وتخلفنا وهزيمتنا التامة أن يسهل عليها تأليب بعضنا على بعض وإستخلاص عملاء لها من بيننا يخدمونها حتى في هذه الغاية. بل نحن من ذات أنفسنا نستنصر بها على بعضنا عجبا !!!

    /// ومن ضمن حربهم على عقيدة أمتنا فإنهم يدعون إلى إعادة إنتاج أمتنا على أسُس جديدة تتناقض مع (عقيدة الغيب),///

    وما يعادون في الأصل دين الإسلام الحق وإنما يعادون وبالحق بديله الشيطاني الذي إختلقناها نحن أهل القرآن وأهل التبليغ ووضعناه مكانه يمثله ويحجبه. فنحن من عادينا ونعادي دين الإسلام؛ ومن ذلك مثلا أننا ننعته اليوم ب"عقيدة الغيب" عجبا !!! ومادمنا نحن أصحاب الدين البديل الشيطاني المعادي للكل فطبيعي جدا أن يعادونا كرد فعل حتمي وقوعه.

    /// لذلك تجدهم الآن خائفون ومرعوبون جداً من انتصار (الغيبيين المُجاهدين في العراق) ///

    هذا قول من أقوالنا بالفاه وهوى النفس غشاوات نلقيها على عقولنا كي لا نرى واقعنا المر ولنرى غيره أحلاما وأماني. هو قول لا يغني ولا يسمن من جوع ولا يغير من الواقع شيئا.

    /// فالقادة الحقيقيون لأمة الغيب هم الذين يتمسكون ب(الكتاب والسنة) ///

    نحن أسفا لسنا متمسكين بالكتاب ولا ب"السنة" إن نقصد بها الأحاديث الصحيحة. نحن متمسكون بكتاب إبليس الذي مدنا به بديلا للقرآن ونحن مبصرون وغير مبصرين !!! وبأحاديث إبليس التي مدنا بها مهيمنة بالحجم والمضمون على صحيح الأحاديث واتبعناها كذلك ونحن مبصرون وغير مبصرين !!! والأدهى أننا جعلنا "الأحاديث" هي الإمام وجعلنا القرآن وراءها مأموما يفهم بالذي تملي به سندا لها وينسخ ويحجب منه ما يفضحها !!!

    /// وسنبقى نقول الحق ونصدع بالحق بأمر ربنا لا نخاف في الله لومة لائم ///

    وهل نحن فعلا نقول الحق ونصدع بالحق بأمر الله ؟؟؟
    هل نحن فعلا لا نخاف في الله لومة لائم ؟؟؟
    فلئن نحن كذلك فعلا، فلماذا نحن متخلفون منذ قرون ومتفرقون ومتناحرون بيننا وضعفاء لا نقوى على شيء ضد الظاهرين علينا تمام الظهور ؟؟؟

    خاتمة

    للأسف، المقال الذي أدرج بشأن مضامينه هذه المداخلة هو مقال يرش كعادتنا الغشاوات على عيوننا وعقولنا لنظل في عالم الأحلام والأماني نبحر ونغوص ونلهو !!!
    وأعظم الأسف أن أناس نخبنا المفكرة المعول عليهم ليخرجونا من هذا العالم الوهمي هم مجتهدون في تطوير عقد متاهاته وفي تزيينها وتنميقها، ولا هم لهم إلا تحصيل الشهرة بالذي ينجزونه على مستوى هذه الغاية التي وراءها في الكواليس عدونا الواحد إبليس الغرور الغبي الملعون !!!
    وإن كل مفكر متحدث اليوم بلسان القومية مهما كان نوعها لهو بعيد كل البعد عن عالم واقع الزمن الذي يعيش فيه والذي هو زمن العولمة وزمن المجتمع البشري الواحد وزمن المصير الواحد وزمن العدو الواحد في المقابل والذي هو العدو اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون.


    وسلام الله على من آمن به سبحانه وبقرآنه المجيد إماما وحجة وأسلم له فيه عز وجل جلاله، والصلاة والسلام على سيدي محمد الأسوة الإمام الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.


    ------------------------------------
    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

    ------------------------------------
    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس


    التعديل الأخير تم بواسطة الحجيج أبوخالد سليمان ; 06/07/2012 الساعة 02:29 AM

  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية نبيل الجلبي
    تاريخ التسجيل
    28/01/2009
    المشاركات
    5,272
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: لا أعداء لدين الإسلام إلى حد الآن إلا نحن أهله أهل القرآن وأهل التبليغ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحجيج أبوخالد سليمان مشاهدة المشاركة
    .



    /// عقيدة الغيب ///

    غير صحيح؛ وأسفا أن يقول ذلك المرء من أهل القرآن.
    العقيدة الإسلامية القرآنية ليست عقيدة الغيب. بل هي عقيدة اليقين مبنية على بحر من الحجج الربانيات النافذات في كل العقول. حجج هي إما ملموسة أو مشهودة أو محسوسة على نطاق شامل أو شبه شامل وتجعل المجهول الذي تخبر به يصبح من عالم المعلوم الثابت اليقين. نعم، مثلا نحن لا نرى الله الذي لا تدركه الأبصار عز وجل جلاله، ورغم ذلك نؤمن بوجوده اليقين من خلال الحجج التي تثبت وجوده سبحانه وتخبر بصفاته الحسنى وبمطلق صدقه فيما أورده من أخبار ونذير وبشائر في القرآن الذي هو كذلك من الآيات الحجة العظيمة. وجاذبية الأرض مثلا لا نراها ولا نحس بها وإنما قد علمنا العلم اليقين بوجودها لما أبصرنا أنها تشد إلى الأرض كل الموجودات فوقها. ومعتقدنا بها هو تباعا ليس معتقد الغيب وإنما هو معتقد اليقين.



    بسم الله الرحمن الرحيم
    { الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون (3)}(البقرة)
    { يا ايها الذين امنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد تناله ايديكم ورماحكم ليعلم الله من يخافه بالغيب فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب اليم (94)}(المائدة)
    { جنات عدن التي وعد الرحمن عباده بالغيب انه كان وعده ماتيا (61)}(مريم)
    { الذين يخشون ربهم بالغيب وهم من الساعة مشفقون (49)}(الأنبياء)

    { ولا تزر وازرة وزر اخرى وان تدع مثقلة الى حملها لا يحمل منه شيء ولو كان ذا قربى انما تنذر الذين يخشون ربهم بالغيب واقاموا الصلاة ومن تزكى فانما يتزكى لنفسه والى الله المصير (18)}(فاطر)
    { انما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة واجر كريم (11)}(يس)
    { من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب (33)}(ق)
    { لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وانزلنا الحديد فيه باس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب ان الله قوي عزيز (25)}(الحديد)
    { ان الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة واجر كبير (12)}(الملك) .


  6. #6
    Banned
    تاريخ التسجيل
    04/07/2012
    المشاركات
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    Exll وتظل الحقائق الربانية القرآنية المذكر بها في مداخلتي الأولى ثابتة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل الجلبي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    { الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون (3)}(البقرة)
    { يا ايها الذين امنوا ليبلونكم الله بشيء من الصيد تناله ايديكم ورماحكم ليعلم الله من يخافه بالغيب فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب اليم (94)}(المائدة)
    { جنات عدن التي وعد الرحمن عباده بالغيب انه كان وعده ماتيا (61)}(مريم)
    { الذين يخشون ربهم بالغيب وهم من الساعة مشفقون (49)}(الأنبياء)

    { ولا تزر وازرة وزر اخرى وان تدع مثقلة الى حملها لا يحمل منه شيء ولو كان ذا قربى انما تنذر الذين يخشون ربهم بالغيب واقاموا الصلاة ومن تزكى فانما يتزكى لنفسه والى الله المصير (18)}(فاطر)
    { انما تنذر من اتبع الذكر وخشي الرحمن بالغيب فبشره بمغفرة واجر كريم (11)}(يس)
    { من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب (33)}(ق)
    { لقد ارسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وانزلنا الحديد فيه باس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب ان الله قوي عزيز (25)}(الحديد)
    { ان الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة واجر كبير (12)}(الملك) .

    وتظل الحقائق الربانية القرآنية المذكر بها في مداخلتي الأولى ثابتة. والآيات التي أدرجت للطعن فيها هي بالعكس موالية لها وبطبيعة الحال.



    سلام الله على من آمن به سبحانه وبقرآنه المجيد إماما وحجة وأسلم له فيه عز وجل جلاله، والصلاة والسلام على سيدي محمد الأسوة الإمام الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "قالت الأعراب آمنا، قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم، وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا، إن الله غفور رحيم 14 إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله، أولئك هم الصادقون 15 قل أتعلمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض، والله بكل شيء عليم 16 يمنون عليك أن أسلموا، قل لا تمنوا علي إسلامكم، بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان إن كنتم صادقين 17" س. الحجرات.
    "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم، ... 58" س. النساء.
    "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله ورسوله ولا تولوا عنه وأنتم تسمعون 21" س. الأنفال.
    "يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون 24" س. الأنفال.
    "ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله، ... 15" س. الحديد.
    "يا أيها الذين آمنوا إستعينوا بالصبر والصلاة، إن الله مع الصابرين 152" س. البقرة.
    "قل للذين آمنوا يقيموا الصلاة وينفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلال 36" س. إبراهيم.
    "أعد الله لهم عذابا شديدا، فاتقوا الله يا أولي الألباب الذين آمنوا، قد أنزل الله إليكم ذكرا 10 رسولا يتلو عليكم آيات الله مبينات ليخرج الذين آمنوا من الظلمات إلى النور، ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا ندخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا، قد أحسن الله له رزقا 11" س الطلاق.
    "...، ومن يكفر بالإيمان فقد حبط عمله وهو في الآخرة من الخاسرين 6" س. المائدة.
    "أم تريدون أن تسألوا رسولكم كما سئل موسى من قبل، ومن يتبدل الكفر بالإيمان فقد ضل سواء السبيل 107" س. البقرة.
    "إن الذين إشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا، ولهم عذاب عظيم 176" س. آل عمران.
    "هل ينتظرون إلا أن تأتيهم الملائكة أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات ربك، يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا، قل إنتظروا إنا منتظرون 159" س. الأنعام.
    ــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ

    وتظل الحقائق الربانية القرآنية المذكر بها في مداخلتي الأولى ثابتة. والآيات التي أدرجت للطعن فيها هي بالعكس موالية لها وبطبيعة الحال.

    ومن هذه الحقائق تعريف الإيمان لغويا وفي الدين، وتعريف الإسلام، وتعريف الرابط المتين الموجود بينهما. فالإيمان عقلا هو الإقتناع عقلا بوجود الشيء الغيبي وذلك بعد شهادة الحجج التي تثبت وجوده وتخرجه من عالم المجهول إلى عالم المعلوم اليقين؛ واكتسابه يوازيه دوما ولادة إملاء معين يخدم المصلحة الذاتية. والإسلام لغويا وفي الدين كذلك هو الطاعة في الإيمان العقلي والطاعة أساسا في إملائه. والرابط المتين الموجود بين الإيمان العقلي وبين الإسلام هو هذه الحجج. فلا إيمان عقلي معقول يمكنه وجوده بدون الحجج التي تخلقه. وكل الإيمان غيره هو إيمان بالفراغ وبالخرافات وهو إيمان يرفضه العقل خلقة لدى العقلاء ولأن الله الحق خلقنا بعقول نفكر ونقرر بها وتجعلنا لا نؤمن بوجود الشيء الغيبي إلا على أساس شهادة الحجج التي تثبت وجوده الفعلي.

    وكذلك من الحقائق الربانية القرآنية التي تصب في الموضوع المفتوح حقيقة تعريف الإمتحان الرباني الذي نجتازه في الحياة الدنيا. وملخص تعريفه أنه عموما إمتحان في كل الحق المعلوم الملموس أو المشهود أو المحسوس لدى كل الناس، كالحق الذي مفاده مثلا أن لا نقتل أو لا نسرق أو لا نكذب أو لا نخون الأمانات ... إلخ؛ وأنه أساسا إمتحان في الإيمان العقلي بالأخبار الغيبية التي أخبر بها الله وأكد سبحانه صحتها المطلقة بطريقة غير مباشرة من خلال الحجج الوافرة الملموسة والمشهودة والمحسوسة. ومن هذه الأخبار مثلا خبر حقيقة يوم البعث والحشر وخبر حقيقة وجود الجنة وجهنم وخبر حقيقة وجود الحساب الرباني يوم الدين والفاصل بين المآل في الجنة جزاء على الإيمان والإسلام لله في الحق المعلوم والهدي المنزل وبين المآل في جهنم عقابا على الكفر والعصيان في الحق المعلوم والهدي المنزل.

    فلا يختلف إثنان مثلا حول حقيقة أن القتل ظلما وجورا هو باطل وليس حقا؛ والإيمان بهذا الحق هو إيمان يقيني وليس إيمان بالغيب. لكن الإيمان بوجود الله خالقا للكون كله ومنيرا هاديا وذا الصفات الحسنى المخبر بها في القرآن هو ليس كهذا الإيمان من حيث تقويم كينونته ولا يبلغه المرء بالفراغ وبمجرد قول الفاه وإنما يستدعي ذلك تلقي الحجج التي توقعه بطريقة غير مباشرة. توقعه حجج كمثل الحجج التي تثبت مثلا لدى العقل وجود جاذبية الأرض ولا تمكن من شهادتها شهادة العين؛ وتخبر كذلك بحقائق أخرى غيبية علاقة بها. ومن هذه الحقائق مثلا حقيقة أن قوة جاذبية الأرض للشيء تقل حسب علوه منها وتنعدم إنطلاقا من مستوى علو معين. ومن لا يؤمن بهذه الحقيقة ويصعد إلى السماء ويتعدى هذا المستوى ويعول على أن تجذبه هذه القوة هو يضيع في الفضاء ولا يجد ما عول عليه. فهذه الحقيقة الغيبية قد صارت حقيقة يقينية بحضرة الحجج التي تخبر بصحتها المطلقة؛ ومن لا يطع في إملائها يتضرر؛ ولا يمكن وقوع الطاعة في إملائها إن هي غير موصولة بالحجج غير المباشرة التي تخبر بواقعيتها. وبطبيعة الحال إن هي غيبية وخرافة لا أساس لها من الصحة فلا إملاء موجود إلا إملاء الفراغ والخرافة، ولا ضرر يصيب من لا يؤمن بها ولا يطع في إملائها.

    ولقد ذكرت بوفرة من الذكر الكريم الذي يثبت صحة المخبر به أعلاه من باب التذكير. وأنتقي منه خاصة قوله سبحانه:

    ـــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "إن الذين إشتروا الكفر بالإيمان لن يضروا الله شيئا، ولهم عذاب عظيم 176" س. آل عمران.
    ــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــ

    فما نشتري الشيء بما هو غيبي مجهول وإنما نشتريه بما نملكه. والله الحق الحكيم لم يستعمل عبثا مصطلح "الشراء" وإنما ليذكر بما ذكرت به أعلاه ويصب من باب البيان في الموضوع المفتوح. فالله يذكر الإيمان الواقع في العقل على أنه إيمان يقيني ثابت موجود كوجود العملة النقدية في يد صاحبها الذي يتأهب لشراء شيء بها في المقابل.

    فإذا، كل الذكر المدلى به طعنا في الحقائق الربانية القرآنية التي ذكرت بها في مداخلتي الأولى هو ذكر يواليها بالتمام والكمال. هو ذكر مذكر بشأن حقيقة أن الإيمان بالله وبأسمائه الحسنى وبكل ما أخبر به سبحانه في القرآن هو بحضرة بحر الحجج الربانية القرآنية وقبيلها إيمان يقين وليس إيمان غيب. هو بشأن حقيقة أن العقيدة في دين الإسلام وبحضرة بحر آيات الله الحجة المتلقات هي عقيدة يقين وقطعا ليست عقيدة غيب. وإنه لمن اللامعقول أن يجردها المرء من أهل القرآن من هذه الصفة الثابتة التي أوقعها الله في عقولنا نافذة تمام النفوذ حقا لنا عليه سبحانه الحق ضمن سنة الإمتحان، وأن يخاطب الناس على أساس أنها عقيدة الغيب مثلها كمثل عقيدة الخرافة. ولا يفعل ذلك في الأصل إلا الشيطان في الكواليس والمتشبهون به الكافرون الذين يودون أن يطفئوا نور الله بأفواههم. وأسفا نحن أهل القرآن وأهل التبليغ مالكو تقويم كينونة جودة البصيرة العقلية قد صرنا بدون عقول نتبنى ما هو ساطع أنه من عند الشيطان وأتباعه وساطع أنه يعادينا. بل قد ظللنا نفعل ذلك منذ بداية عمر إشكاليات "الأحاديث" الذي هو الآن يفوق 12 قرنا.

    وسلام الله على من آمن به سبحانه وبقرآنه المجيد إماما وحجة وأسلم له فيه عز وجل جلاله، والصلاة والسلام على سيدي محمد الأسوة الإمام الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.


    ------------------------------------

    "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، أولئك الذين هداهم الله، وأولئك هم أولو الألباب"
    صدق الله العظيم


    أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.
    ------------------------------------

    أنصروا الله لصالح أنفسكم وكل الناس ولا تناصروا رزمة من الناس والشيطان ضد الله وأنفسكم وكل الناس


  7. #7
    عـضــو الصورة الرمزية فؤاد عزام
    تاريخ التسجيل
    15/08/2009
    المشاركات
    167
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: أعداء الإسلام يهاجموننا في عقيدتنا ... وفي منتدياتنا ...

    نعم لقد قدنا الإنسانية بالعدل والرحمة
    لم ندخل بلدا فأكرهنا أهله على الدخول في ديننا .
    أخذنا ممن بقي على دينه ضريبة مقابل حمايته فلما عجزنا عن حمايته رددناها إليه .
    نصرنا القبطي المصري على ابن الأمير وأعطيناه السوط ليلهب ظهر ابن الأمير بمحضر الخليفة وهذا الأمير .
    لم نحتل (نستعمر) بلدا في تاريخنا كله .
    المحتل ينهب خيرات البلاد ويتستنزف خيراتها على مدى الزمان ويمكن للفقر والجهل فيها ليعيشا ونحن ما فعلنا ذلك في بلد دخلناها .
    المحتل الصليبي عام بخيله في بركة من دمائنا لما اغتصب مسجدنا .
    المحتل البريطاني نهب قمح مصر وخيراتها وضرب علينا الذل والفقر والجهل وما زلنا نحن المصريين نعاني من ذلك إلى الساعة .
    المحتل الأمريكي نهب بترولنا ومليارات من أموالنا في العراق وقتل مليونا من أطفالنا وعبث بنسائنا أمام أعيننا بل وفعل الفاحشة في الرجال وفعل وفعل ..هكذا يفعل المحتلون ..
    أما نحن دخلنا البلاد المحتلة من ملوكها فأزلنا عروش الظالمين شعوبهم والقاهريها وتركنا الناس أحرارا وما يعتقدون .
    وفيها علمنا العلم , ومبادئ الحضارة , والنظافة , ومبادئ الإنسانية بل جعلنا الإنسانية دينا ومبدأ في المعاملة , فلم نستعل على المغلوبين , ولم نتلذذ بقهرهم .
    ضعفنا في بعض مراحل تاريخنا لأننا بشر وخرجنا بشخوصنا ولكن ديننا ما زال باقيا في كل مكان دخلناه , وشواهد حضارتنا ثابتة الأقدام فيه .
    في تاريخنا نتوءات والتواءات عن مباديء ديننا . نعم لأننا بشر نصيب ونخطئ ولكن هذه النتوءات ليست تاريخنا كله .
    إذا ما وضعت حركتنا نحن العرب المسلمين موضع المقارنة مع كل حركة تحركتها الدول صوب غيرها في القديم والحديث فإنه يحق لنا أن نفخر بتاريخنا .


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •