آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل تؤيد شن هجوم ثقافي على الأمة؟

المصوتون
63. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • نعم أؤيد

    51 80.95%
  • لا أؤيد

    12 19.05%
+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 160

الموضوع: شارك في أكبر هجوم ثقافي على الأمة

  1. #41
    عـضــو الصورة الرمزية الصادق عبدالسيد
    تاريخ التسجيل
    28/09/2007
    المشاركات
    58
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر العظم مشاهدة المشاركة
    نريد أن نهجم على جهلنا وخوفنا!

    نريد ما يلي:
    • تعزيز وتنشيط الحركة الثقافية والأدبية العربية،
    • تعزيز مكانة ودور المثقف العربي،
    • فرز المثقف الجاد عن المثقف غير الجاد،
    • نقل المثقف العربي من التنظير إلى الفعل،
    • عقد اجتماعات وملتقيات ثقافية وفكرية بدون قيود،
    • الانخراط الفاعل في المشهد الثقافي والأدبي،
    • خلق حركة ثقافية شعبية تضع الرجل المناسب في المكان المناسب،
    • التسريع في سن وإنشاء جمعيات ثقافية وفكرية وترجمية في البلدان العربية.





    هذا ما نريده ونسعى لتحقيقه بوقفة جادة وفعالة ...

    تقديري واحترامي ...


  2. #42
    عـضــو الصورة الرمزية الصادق عبدالسيد
    تاريخ التسجيل
    28/09/2007
    المشاركات
    58
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر العظم مشاهدة المشاركة
    نريد أن نهجم على جهلنا وخوفنا!

    نريد ما يلي:
    • تعزيز وتنشيط الحركة الثقافية والأدبية العربية،
    • تعزيز مكانة ودور المثقف العربي،
    • فرز المثقف الجاد عن المثقف غير الجاد،
    • نقل المثقف العربي من التنظير إلى الفعل،
    • عقد اجتماعات وملتقيات ثقافية وفكرية بدون قيود،
    • الانخراط الفاعل في المشهد الثقافي والأدبي،
    • خلق حركة ثقافية شعبية تضع الرجل المناسب في المكان المناسب،
    • التسريع في سن وإنشاء جمعيات ثقافية وفكرية وترجمية في البلدان العربية.





    هذا ما نريده ونسعى لتحقيقه بوقفة جادة وفعالة ...

    تقديري واحترامي ...


  3. #43
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    04/09/2007
    العمر
    58
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رأي خاص بالشاعر رافع خيري حلبي دالية الكرمل بلد النور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بسمه بدأت وعليه توكلت وما أنا إلا من المتوكلين

    حضرة الأخ عامر العظم المحترم.

    تحية كرملية عطرة وبعد ,

    لا حاجة للهجوم . . . لا حاجة لمهاجمة الأمة . . .
    نحن في شرقنا الحبيب بحاجة ماسة لمهاجمة الفكر المتردئ والعفويه التي تسبب المتاعب والفساد الأخلاقي لأبناء المجتمع ,
    نحن بحاجة لمهاجمة العنصرية القبلية الفاسدة والثقافة الموجهة المسيسة والمؤسساتية التي تضر بالفكر ولإبداع والحرية
    نريد أن نصل إلى زمن تكون فيه الكلمة حرة وسيدة الموقف والأفكار متحررة والعقول ناضجة تستوعب الرأي الآخر والمختلف من دون محاملات أو هجوم أو عنف على كل أنواعه حتى الكلامي . . . نريد عصراً تقتدي به الرُّعاة بالحكماء ويقفون على كل دروب الخير والبركة يساعدون المحتاجون ويقدمون ما عندهم خدمة وعطاء من دون مقابل نريد أن نحمل مشاعل من نور لا ينطفئ حتى بعد رحيلنا فنسلم المشاعل والرايات للأدوار القادمة والأجيال التي نعتز ونفخر بها لتقود الأمة على طريق المحبة والحرية والمساواة والتآخي والعطاء . . . وهذا كله لن يتآتا إلا عن طريق تصعيد الفكر واللقاءات بين الأدباء والشعراء والكتاب فعلينا أن نتذكر دائماً أن الأدباء وخاصة الشعراء يحملون رايات الشعوب لأنهم يكتبون مشاعر وأحاسيس ما يجيش في صدور الآلاف وعشرات الآلاف والملايين من بني البشر الذين يقفون عاجزين أمام الكلمة وكتابتها . . . جميعنا يعلم أن العشرات والمئات من أدبتئنا وكتابنا ومفكرينا يعيشون ويموتون في المهاجر في غربة أبدية عن وطنهم بالرغم من أن وطنهم يعيش في داخلهم في كل قطرة دم من دمهم ومع كل نفس يتنشقوه لجسدهم . . . علينا الإكثار من اللقاءات الأدبية علينا أن نقدر ونحترم أدبائنا ومثقفينا ونمنحهم الفرص المناسبة كي يقومون بدورهم في خدمة المجتمع في ظل عاداتنا وتقاليدنا المتعارف عليها في شرقنا الحبيب الغالي . . .

    شكراً لكَ أخي عامر العظم المحترم على هذا الهجوم الثقافي وتذكر أننا بحاجة إلى ثورة ثقافية وهجوم ثقافي مع كل الثقافة والمثقفين والمبدعين كي ننجح في التحرر المطلوب لبناء مجتمعنا المنشود الذي نبغيه ونريده . . .

    إلى جانبك دائمأً.

    رافع خيري حلبي - دالية الكرمل بلد النور - حيفا


  4. #44
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    04/09/2007
    العمر
    58
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رأي خاص بالشاعر رافع خيري حلبي دالية الكرمل بلد النور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بسمه بدأت وعليه توكلت وما أنا إلا من المتوكلين

    حضرة الأخ عامر العظم المحترم.

    تحية كرملية عطرة وبعد ,

    لا حاجة للهجوم . . . لا حاجة لمهاجمة الأمة . . .
    نحن في شرقنا الحبيب بحاجة ماسة لمهاجمة الفكر المتردئ والعفويه التي تسبب المتاعب والفساد الأخلاقي لأبناء المجتمع ,
    نحن بحاجة لمهاجمة العنصرية القبلية الفاسدة والثقافة الموجهة المسيسة والمؤسساتية التي تضر بالفكر ولإبداع والحرية
    نريد أن نصل إلى زمن تكون فيه الكلمة حرة وسيدة الموقف والأفكار متحررة والعقول ناضجة تستوعب الرأي الآخر والمختلف من دون محاملات أو هجوم أو عنف على كل أنواعه حتى الكلامي . . . نريد عصراً تقتدي به الرُّعاة بالحكماء ويقفون على كل دروب الخير والبركة يساعدون المحتاجون ويقدمون ما عندهم خدمة وعطاء من دون مقابل نريد أن نحمل مشاعل من نور لا ينطفئ حتى بعد رحيلنا فنسلم المشاعل والرايات للأدوار القادمة والأجيال التي نعتز ونفخر بها لتقود الأمة على طريق المحبة والحرية والمساواة والتآخي والعطاء . . . وهذا كله لن يتآتا إلا عن طريق تصعيد الفكر واللقاءات بين الأدباء والشعراء والكتاب فعلينا أن نتذكر دائماً أن الأدباء وخاصة الشعراء يحملون رايات الشعوب لأنهم يكتبون مشاعر وأحاسيس ما يجيش في صدور الآلاف وعشرات الآلاف والملايين من بني البشر الذين يقفون عاجزين أمام الكلمة وكتابتها . . . جميعنا يعلم أن العشرات والمئات من أدبتئنا وكتابنا ومفكرينا يعيشون ويموتون في المهاجر في غربة أبدية عن وطنهم بالرغم من أن وطنهم يعيش في داخلهم في كل قطرة دم من دمهم ومع كل نفس يتنشقوه لجسدهم . . . علينا الإكثار من اللقاءات الأدبية علينا أن نقدر ونحترم أدبائنا ومثقفينا ونمنحهم الفرص المناسبة كي يقومون بدورهم في خدمة المجتمع في ظل عاداتنا وتقاليدنا المتعارف عليها في شرقنا الحبيب الغالي . . .

    شكراً لكَ أخي عامر العظم المحترم على هذا الهجوم الثقافي وتذكر أننا بحاجة إلى ثورة ثقافية وهجوم ثقافي مع كل الثقافة والمثقفين والمبدعين كي ننجح في التحرر المطلوب لبناء مجتمعنا المنشود الذي نبغيه ونريده . . .

    إلى جانبك دائمأً.

    رافع خيري حلبي - دالية الكرمل بلد النور - حيفا


  5. #45
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    08/06/2007
    المشاركات
    19
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    ان ندا بتغيير ذانا وافكارنا وننطلق من اسرنا واقاربنا نحو الامة لنبني امة عربية لا ياسف اي شخص ان ينتمي لها وبدل ان نغير هويتنا العربية ونلجا الى هوية اخرى لا نجعل الناس تغير هويتها وتحاول ان تقتني الهوية العربية
    لنجعل من افكارنا حقيقة ونطلقها بواقعية وبكل بساطة وننطلق لبناء افكار عظمى فكل عظيم اصله صغير
    واتمنى ان ينجح هذا المنتدى ومن فيه في استقطاب اكبر عدد من الشباب والشابات ولو يكون مشروعا يدعم من قبل جهة معينة وتعمل برامج اكبر من ما موجود فليكن هناك لقاءات في دول متعدة وتدريبات تستهدف من ينتمي لهذا المنتدى لانتاج كادر شبابي مثقف وقيادي
    تحياتي لكم


  6. #46
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    08/06/2007
    المشاركات
    19
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    ان ندا بتغيير ذانا وافكارنا وننطلق من اسرنا واقاربنا نحو الامة لنبني امة عربية لا ياسف اي شخص ان ينتمي لها وبدل ان نغير هويتنا العربية ونلجا الى هوية اخرى لا نجعل الناس تغير هويتها وتحاول ان تقتني الهوية العربية
    لنجعل من افكارنا حقيقة ونطلقها بواقعية وبكل بساطة وننطلق لبناء افكار عظمى فكل عظيم اصله صغير
    واتمنى ان ينجح هذا المنتدى ومن فيه في استقطاب اكبر عدد من الشباب والشابات ولو يكون مشروعا يدعم من قبل جهة معينة وتعمل برامج اكبر من ما موجود فليكن هناك لقاءات في دول متعدة وتدريبات تستهدف من ينتمي لهذا المنتدى لانتاج كادر شبابي مثقف وقيادي
    تحياتي لكم


  7. #47
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (2)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (2)

    أخى الفاضل الاستاذ عامر العظم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد طرحت على بعض الأسئلة فى تعليقك على اقتراحى فى المشاركة رقم 24 ، وسوف اقوم ، إن شاء الله ، بالإجابات فى رسائل متتالية ، وكل ما ارجوة ان تتسع الصدور لما يأتى ، فهدفى الأساسى هو صياغة مشروع للنهضة واضح المعالم والخطوات ، ويمكن تحقيقه ولكن على فترة زمنية طويلة ، وبعمل جماعى .

    أولاّ: بالنسبة الى بيان النهضة الثقافية فقد قرأته ، وهذة هى الأجابة عن سؤالك الأول .

    ثانياّ: بالنسبة الى الفرق بين ما أقترحتة كمشروعاّ للبعث الحضارى وبين بيان النهضة الثقافية فهو الفرق بين كلمة (بيان ) وكلمة ( مشروع) ، وطبعاّ انا اتكلم على كلمة مشروع من خلفية الفكر الهندسى الذى يضع فى الحسبان كيفية الوصول الى منتج حى على الأرض. وهذا الأختلاف فى المعنى سوف يتضح من مشاركاتى التالية ، إن شاء الله .

    لقد ذكر البيان ان السبيل الحقيقى للتغييرالحضارى الشامل هو سبيل الفكروالثقافة والإبداع ، والسؤال هو هل الفكر وحدة يستطيع ان يغير؟ فالفكر وان كان ضرورياّ الا انة غير كاف. وما هى فاعلية التاثير الفكرى فى تغيير الثقافة السائدة ؟ وكم هى النسبة المئوية من تعداد العالم العربى الممكن تغيرها بالثقافة والفكر والإبداع؟

    هناك بعض التشابه وبعض الإختلاف بين البيان ومشروع البعث الحضارى كما اتصورة . البيان يتضمن افكاراّ عامة ، ويذكر بعض الأهداف والوسائل لتحقيق هدف المجموعة . وهنا يكون السؤال : هل التحرير الثقافى هو الهدف النهائى او الهدف المرحلى؟ وأذا كان الهدف النهائى هو تخليص الأمة من تخلفها ، يكون السؤال هل التحرير الثقافى هو الوسيلة الوحيدة لذلك؟ وبالمثل يقال عن كلمة ( الهجوم ) ، هل الهجوم الثقافى هو الهدف ام إحدى الوسائل للتنفيذ؟ فمعرفة الفرق يساعدعلى تحديد المهمات والمراحل ومعرفة الكفاءات المطلوبة للتنفيذ .

    ومن هذا المنطلق أقترح الأتى : عمل توصيف لكل الكفاءات المشاركة هنا ، ومعرفة الإمكانيات المتاحة ، بمعنى ماذا يستطيع كل عضو ان يقدم من فكر ومن عمل ومن قدرات لربط الفكر بالعمل.

    والى رسالة قادمة حول:

    ماذا يحتاج مشروع البعث الحضارى لينطلق؟

    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  8. #48
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (2)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (2)

    أخى الفاضل الاستاذ عامر العظم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لقد طرحت على بعض الأسئلة فى تعليقك على اقتراحى فى المشاركة رقم 24 ، وسوف اقوم ، إن شاء الله ، بالإجابات فى رسائل متتالية ، وكل ما ارجوة ان تتسع الصدور لما يأتى ، فهدفى الأساسى هو صياغة مشروع للنهضة واضح المعالم والخطوات ، ويمكن تحقيقه ولكن على فترة زمنية طويلة ، وبعمل جماعى .

    أولاّ: بالنسبة الى بيان النهضة الثقافية فقد قرأته ، وهذة هى الأجابة عن سؤالك الأول .

    ثانياّ: بالنسبة الى الفرق بين ما أقترحتة كمشروعاّ للبعث الحضارى وبين بيان النهضة الثقافية فهو الفرق بين كلمة (بيان ) وكلمة ( مشروع) ، وطبعاّ انا اتكلم على كلمة مشروع من خلفية الفكر الهندسى الذى يضع فى الحسبان كيفية الوصول الى منتج حى على الأرض. وهذا الأختلاف فى المعنى سوف يتضح من مشاركاتى التالية ، إن شاء الله .

    لقد ذكر البيان ان السبيل الحقيقى للتغييرالحضارى الشامل هو سبيل الفكروالثقافة والإبداع ، والسؤال هو هل الفكر وحدة يستطيع ان يغير؟ فالفكر وان كان ضرورياّ الا انة غير كاف. وما هى فاعلية التاثير الفكرى فى تغيير الثقافة السائدة ؟ وكم هى النسبة المئوية من تعداد العالم العربى الممكن تغيرها بالثقافة والفكر والإبداع؟

    هناك بعض التشابه وبعض الإختلاف بين البيان ومشروع البعث الحضارى كما اتصورة . البيان يتضمن افكاراّ عامة ، ويذكر بعض الأهداف والوسائل لتحقيق هدف المجموعة . وهنا يكون السؤال : هل التحرير الثقافى هو الهدف النهائى او الهدف المرحلى؟ وأذا كان الهدف النهائى هو تخليص الأمة من تخلفها ، يكون السؤال هل التحرير الثقافى هو الوسيلة الوحيدة لذلك؟ وبالمثل يقال عن كلمة ( الهجوم ) ، هل الهجوم الثقافى هو الهدف ام إحدى الوسائل للتنفيذ؟ فمعرفة الفرق يساعدعلى تحديد المهمات والمراحل ومعرفة الكفاءات المطلوبة للتنفيذ .

    ومن هذا المنطلق أقترح الأتى : عمل توصيف لكل الكفاءات المشاركة هنا ، ومعرفة الإمكانيات المتاحة ، بمعنى ماذا يستطيع كل عضو ان يقدم من فكر ومن عمل ومن قدرات لربط الفكر بالعمل.

    والى رسالة قادمة حول:

    ماذا يحتاج مشروع البعث الحضارى لينطلق؟

    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  9. #49
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي

    الدكتور عبد الحميد مظهر،

    أشكرك وأحييك على هذا التفاعل وأشكرك أيضا على خفة دمك التي تجلت في مشاركتك الأخيرة وهذا يساعدك على الصمود في وطن خفيفي الدم!

    أرى أن تكون منسقا عاما لمشروع البعث الحضاري، ولك خيار أن تشكل لجنة أو فريقا لأجل هذه الغاية. طبعا، نحن سنعلن عن هذا المشروع حال صياغته واكتماله إن شاء الله.

    حول وأكمل!


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  10. #50
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي

    الدكتور عبد الحميد مظهر،

    أشكرك وأحييك على هذا التفاعل وأشكرك أيضا على خفة دمك التي تجلت في مشاركتك الأخيرة وهذا يساعدك على الصمود في وطن خفيفي الدم!

    أرى أن تكون منسقا عاما لمشروع البعث الحضاري، ولك خيار أن تشكل لجنة أو فريقا لأجل هذه الغاية. طبعا، نحن سنعلن عن هذا المشروع حال صياغته واكتماله إن شاء الله.

    حول وأكمل!


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  11. #51
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (3)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (3)

    ماذا يحتاج مشروع البعث الحضارى لينطلق؟


    يحتاج مشروع البعث الحضارى للأمة الى الأتى :

    اولا : تطوير اساليب الفكر الأصلاحى حتى يمكنها تفادى العيوب التالية:

    - المنطق الصورى الأرسطى ثنائى القيمة ، والتدرب على الفكر المنظومى متعدد القيم.
    - الخلط بين مستويات الفكر من فكر استراتيجى الى فكر تطبيقى مرحلى ، الى تفاصيل تنفيذية .
    - عدم بذل الجهد فى فكر التخطيط والتنفيذ
    - عدم تقديم البديل القابل للتنفيذ.
    - عدم القدرة على العمل الجماعى.
    - قصر النفس.
    - ....

    ثانياّ: وضع مشروع حضارى ، وهذا يتضمن الأتى:

    - وضع قائمة بأهم أمراض الأمة والتى بعلاجها يمكن ان نحل نسبة عظمى من المشاكل .
    - تقديم بدائل فكرية لما نريد تغيره.
    - تخصيص الوقت والجهد للتفكير فى كيفية التنفيذ .


    والى رسالة قادمة حول:

    ما هى ا لخطوات المطلوبة على الأرض؟

    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  12. #52
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (3)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (3)

    ماذا يحتاج مشروع البعث الحضارى لينطلق؟


    يحتاج مشروع البعث الحضارى للأمة الى الأتى :

    اولا : تطوير اساليب الفكر الأصلاحى حتى يمكنها تفادى العيوب التالية:

    - المنطق الصورى الأرسطى ثنائى القيمة ، والتدرب على الفكر المنظومى متعدد القيم.
    - الخلط بين مستويات الفكر من فكر استراتيجى الى فكر تطبيقى مرحلى ، الى تفاصيل تنفيذية .
    - عدم بذل الجهد فى فكر التخطيط والتنفيذ
    - عدم تقديم البديل القابل للتنفيذ.
    - عدم القدرة على العمل الجماعى.
    - قصر النفس.
    - ....

    ثانياّ: وضع مشروع حضارى ، وهذا يتضمن الأتى:

    - وضع قائمة بأهم أمراض الأمة والتى بعلاجها يمكن ان نحل نسبة عظمى من المشاكل .
    - تقديم بدائل فكرية لما نريد تغيره.
    - تخصيص الوقت والجهد للتفكير فى كيفية التنفيذ .


    والى رسالة قادمة حول:

    ما هى ا لخطوات المطلوبة على الأرض؟

    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  13. #53
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (4)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (4)


    ما هى ا لخطوات المطلوبة على الأرض؟


    ا لخطوات المطلوبة على الأرض تتضمن الأتى :

    أولا: الإستعداد للإنطلاق ، وهذا يعتمد على :

    - مراجعة كاملة لمشروع النهضة من الألف للياء .
    - وضع برامج جزئية ، تنفذ على مراحل زمانية متتالية لتحقق مشروع البعث الحضارى.
    - جمع اكبر عدد ممكن من المؤمنيين بهذا المشروع ، ومعرفة إمكانيات كل مشارك حتى يمكن ان تسند اليه مهمة يستطيع ان ينجزها .
    - دراسة التكاليف المالية المطلوبة وكيف يمكن الحصول عليها


    ثانياّ: قبل الأنطلاق

    - التدريب على ألاستفادة من كل ادوات الإعلام للدعوة للمشروع، وتكوين رأى عام يؤيده، وهنا يأتى دور الشعر ، والقصة ، والخطبة ، والمقالة ، واالندوات وامحاضرات و...
    - معرفة اماكن و مراكز التأثير للتخطيط فى كيفية التعامل معها حتى نقلل من تأثيرها المضاد.
    – تصميم ألية لمراجعة وتعديل اى خطأ فى الفكر والتنفيذ للمشروع كله اولأحد مراحلة



    والى رسالة قادمة حول: امثلة محددة لما سبق طرحة .


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  14. #54
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (4)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (4)


    ما هى ا لخطوات المطلوبة على الأرض؟


    ا لخطوات المطلوبة على الأرض تتضمن الأتى :

    أولا: الإستعداد للإنطلاق ، وهذا يعتمد على :

    - مراجعة كاملة لمشروع النهضة من الألف للياء .
    - وضع برامج جزئية ، تنفذ على مراحل زمانية متتالية لتحقق مشروع البعث الحضارى.
    - جمع اكبر عدد ممكن من المؤمنيين بهذا المشروع ، ومعرفة إمكانيات كل مشارك حتى يمكن ان تسند اليه مهمة يستطيع ان ينجزها .
    - دراسة التكاليف المالية المطلوبة وكيف يمكن الحصول عليها


    ثانياّ: قبل الأنطلاق

    - التدريب على ألاستفادة من كل ادوات الإعلام للدعوة للمشروع، وتكوين رأى عام يؤيده، وهنا يأتى دور الشعر ، والقصة ، والخطبة ، والمقالة ، واالندوات وامحاضرات و...
    - معرفة اماكن و مراكز التأثير للتخطيط فى كيفية التعامل معها حتى نقلل من تأثيرها المضاد.
    – تصميم ألية لمراجعة وتعديل اى خطأ فى الفكر والتنفيذ للمشروع كله اولأحد مراحلة



    والى رسالة قادمة حول: امثلة محددة لما سبق طرحة .


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  15. #55
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Neww مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (5)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (5)
    ملخص

    الموضوع الأساسى يدور حول الأتفاق حول الخطوط العامة لمشروعاّ مستقبلياّ للإصلاح أما التفاصيل فهى تحتاج تكوين فريقاّ للعمل . و أرجو أن يكون هذا الخطاب بداية لعمل جماعى يتكون من الأجزاء التالية:

    أولاّ: وضع مشروعاّ مستقبلياّ متكاملاّ
    ثانياّ: وضع المراحل التنفيذية المختلفة لهذا المشروع ، والمهام المرجوة فى كل مرحلة
    ثالثاّ: بذل المجهود الفكرى اللازم للتفكير فى اّليات التنفيذ

    والشرط الأساسى والصعب هنا هو كيف نعمل من أجل هذا المشروع فى العلن وتحت حماية الدستور وارشادات القانون.

    هناك قضية مهمة ، عادة لا يعطيها أ صحاب الأفكار الإصلاحية وقتا كافياّ من تفكيرهم ، وهى قضية اّلية التغيير. أكثر من يتكلم عن مشروعات إصلاحية للتغيير يبذل كثيراّ من الوقت والمجهود لوضع الأفكار والأراء والنظريات لتحليل الواقع ونقضة وتقديم عدداّ من المقترحات دون اعطاء أى معايير للتحقق من امكانية تطبيق الرؤى او الأفكار المطروحة ، وايضا دون رسم اّلية لتحقيق الرؤية المستقبلية على أرض الواقع . هذه الملحوظة واضحة فى كثير مما يكتب فى العالم العربى أو الإسلامى . وأنا اعتقد ان الفكر الهندسى هو خير معين فى هذا الاتجاه . فكما تعلم ان جزءا كبيرا من العمل الهندسى يخصص لكيفية تنفيذ المشروع او اخراج المنتج من اوراق التصميم الى السوق . وافضل شاهد على ذلك هو تحويل فكرة عن محرك او قمر صناعى او طائرة الى منتج حقيقى يدور او يلف فى مدار او يطير. لذلك اذا كنا نريد مستقبلا باهرا للعالم العربى والأسلامى فعلينا ان نجيب على الأتى:

    ما هو مشروع التغيير؟
    من يقوم بالتغيير؟
    كيف نقوم بالتغيير؟
    كيف يكون التغيير الى الأفضل؟
    ما هو دورنا فى التغيير؟
    ما هو دور الكلام ، والخطب ، والمقالات ، والقصص ، والكتب ، والدراسات ، والابحاث فى الاصلاح؟
    ما هى خطط ، وخطوات العمل المطلوبه للوصول لهذا الهدف؟
    متى يمكن أن يبدأ العمل للتغيير؟

    وكما تعلم فان ألأفكار والمقترحات الإصلاحية وحدها لا تكفى وان كانت ضرورية ولأن الفكر مازال يطرح منذ عشرات السنين دون ظهور بادرة امل لكى يتحقق، لذلك وجب ان نفكر فى اّليات التنفيذ . ما ريكم دام فضلكم .


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  16. #56
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Neww مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (5)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (5)
    ملخص

    الموضوع الأساسى يدور حول الأتفاق حول الخطوط العامة لمشروعاّ مستقبلياّ للإصلاح أما التفاصيل فهى تحتاج تكوين فريقاّ للعمل . و أرجو أن يكون هذا الخطاب بداية لعمل جماعى يتكون من الأجزاء التالية:

    أولاّ: وضع مشروعاّ مستقبلياّ متكاملاّ
    ثانياّ: وضع المراحل التنفيذية المختلفة لهذا المشروع ، والمهام المرجوة فى كل مرحلة
    ثالثاّ: بذل المجهود الفكرى اللازم للتفكير فى اّليات التنفيذ

    والشرط الأساسى والصعب هنا هو كيف نعمل من أجل هذا المشروع فى العلن وتحت حماية الدستور وارشادات القانون.

    هناك قضية مهمة ، عادة لا يعطيها أ صحاب الأفكار الإصلاحية وقتا كافياّ من تفكيرهم ، وهى قضية اّلية التغيير. أكثر من يتكلم عن مشروعات إصلاحية للتغيير يبذل كثيراّ من الوقت والمجهود لوضع الأفكار والأراء والنظريات لتحليل الواقع ونقضة وتقديم عدداّ من المقترحات دون اعطاء أى معايير للتحقق من امكانية تطبيق الرؤى او الأفكار المطروحة ، وايضا دون رسم اّلية لتحقيق الرؤية المستقبلية على أرض الواقع . هذه الملحوظة واضحة فى كثير مما يكتب فى العالم العربى أو الإسلامى . وأنا اعتقد ان الفكر الهندسى هو خير معين فى هذا الاتجاه . فكما تعلم ان جزءا كبيرا من العمل الهندسى يخصص لكيفية تنفيذ المشروع او اخراج المنتج من اوراق التصميم الى السوق . وافضل شاهد على ذلك هو تحويل فكرة عن محرك او قمر صناعى او طائرة الى منتج حقيقى يدور او يلف فى مدار او يطير. لذلك اذا كنا نريد مستقبلا باهرا للعالم العربى والأسلامى فعلينا ان نجيب على الأتى:

    ما هو مشروع التغيير؟
    من يقوم بالتغيير؟
    كيف نقوم بالتغيير؟
    كيف يكون التغيير الى الأفضل؟
    ما هو دورنا فى التغيير؟
    ما هو دور الكلام ، والخطب ، والمقالات ، والقصص ، والكتب ، والدراسات ، والابحاث فى الاصلاح؟
    ما هى خطط ، وخطوات العمل المطلوبه للوصول لهذا الهدف؟
    متى يمكن أن يبدأ العمل للتغيير؟

    وكما تعلم فان ألأفكار والمقترحات الإصلاحية وحدها لا تكفى وان كانت ضرورية ولأن الفكر مازال يطرح منذ عشرات السنين دون ظهور بادرة امل لكى يتحقق، لذلك وجب ان نفكر فى اّليات التنفيذ . ما ريكم دام فضلكم .


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  17. #57
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (6)

    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (6)

    حول البدائل

    لازلنا فى مجال الفكر السليم نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي حتى يمكن التأسيس لعمل فعال. الفكر الغربى عموماّ يعتمد على افكار لم يتخلى عنها بعد، بل يعمل على نشرها بقوة وبكل وسيلة . من أهم ألأفكار الأتى :

    - الرأسمالية
    - البرجماتية
    - الليبرالية
    - الديمقراطية

    الرأسمالية وما تتطلبة من حريه حركه الاموال والبضائع من خلال مفهموم حرية السوق. والبنوك الأمريكية وصندوق النقد الدولى والبنك الدولى تلعب دوراّ فعالاّ فى التحكم فى دورة رؤؤس الأموال وما عليك الا ان تتعامل فىإقتصاد السوق حتى تشعر بهذا الدورالقوى والفعال للبنوك الأمريكية . الفكر ألأمريكى يعتمد على ان الاقتصاد وحاجات الناس هى الموثر الأهم فى حركة الحياة . واذا ترك الأمر لنوازع الناس ورغباتهم سوف يؤدىالأقتصاد الحر الى الرفاهية. ومن المعلوم فى هذة الحالة ان رؤؤس الأموال الضخمة والبنوك لها دور موثر وفعال فى السيطرة والتحكم على احوال الناس. اما البرجماتية والليبرالية والديمقراطية فكلها مفاهيم تصب فى تقوية وتدعيم الرأسمالية. و تصرف أمريكا مليارات الدولارات فى البحث والتطوير فى كل المجالات العلمية والمعرفية و المعلوماتية وغيرها وتوجه ابحاثها طبق استراتيجية مستقبلية للتحكم فى مصائر الدول ، فلماذا لا نقلدها فى هذه المجهودات بدلا من إضاعة الأموال لتقليد هوليوود او تقليد اسلوب الحياة الأمريكية من الجينز الى الهامبورجر الى الموسيقى الصاخبة والأستعراض المظهرى والتكلم باللغة الأجنبية وغيرها حتى نقنع أنفسنا إننا متحضرون!

    أما ما نسمع عنة كثيرا ولم نعرفه واقعاّ و عملا وعلماّ و تطبيقاّ فهو ما يتداوله الكتاب فى عالمنا العربى والإسلامى حول الكلمات الأتية : العلم ، التكنولوجيا ، الكمبيوتر ، شبكة الإنترنت ، ثورة المعرفة ، تكنولوجيا المعلومات ، الإبداع ، الحداثة ، ما بعد الحداثة ، العولمة ، الخ....
    وكعادتنا فى عالمنا ننسى اننا لم نشارك فى هذه الأشياء ، وكل ما نقوم به هو تكرار المصطلحات وكتابة المقالات ، واستيراد البرمجيات ، حتى البرنامج الذى استعمله الأن للكتابة العربية هو من انتاج الغرب او امريكا. فهل يمكننا ان نفعل شيئا لأنفسنا بدلا من استيراده ؟ او نعين انفسنا على النهوض ، بدلاّ من سب وانتقاد من ينتج و يبيع لنا ؟ وتذكر اننا نستورد معظم ما نريدة ، حتى سجاجيد الصلاة و ساعات تحديد مواقيت الصلاة ، وفوانيس رمضان الكهربائية تصنعها لنا الصين !!!

    المثير ان عددا من مفكرى العالم العربى ، والإسلامى ينتقدون الغرب عموماّ وأمريكا خصوصاّ ، ويتهمونهم بكل عيب ونقيصة ، ويأملون سقوطهم عن طريق التأملات الفكرية وتبادل المقالات ، دون ان يقدموا البديل الفكرى والعملى فى حالة سقوط الغرب. ما هى البدائل ممكنة التطبيق للأتى:

    - الفكر الرأسمالى
    - البرجماتية
    - الليبرالية
    - الديمقراطية

    ما هو البديل لمفهوم البنك ودوره فى حركة رأس المال؟ وما هو البديل للدولار فى التعاملات المالية ؟ وما هو البديل لكىننتج ما نحتاجه بدلاّ من الإستيراد؟ وما هو البديل للإعتماد على الغرب فى التسليح؟ وما هو البديل لمراكز إنتاج العلم وتوزيعة ، و للشركات متعددة الجنسية ، وما هو البديل للتحكم فى نتائج ثورة المعلومات والمعرفة ، وغيرها من البدائل المرجوة كثير. وكأمثلة للبدائل نجد أن هناك محاولات لطرح نماذج مختلفة عن النموذج الرأسمالى ولكنها نماذج غير مكتملة فى كل من إيران وكوبا وفينزويلا ، وتحاول الصين ان تقدم نموذجاّ للرأسمالية مطعماّ نوعاّ ما بالثقافة الصينية . ولكن أين النموذج البديل العربى والإسلامى... النموذج الذى يمكننا ان نراه ولا نقرأ عنة كتأملات فكرية ، وممحاكات نظرية ، وأحيانا جدل عقيم؟

    أما عن الفكر الأصيل والعلم و المعرفة و ثورة المعلومات ومجتمع المعلومات ، وماذا نحن فاعلون ، فهذا يحتاج تفصيل.


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  18. #58
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (6)

    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (6)

    حول البدائل

    لازلنا فى مجال الفكر السليم نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي حتى يمكن التأسيس لعمل فعال. الفكر الغربى عموماّ يعتمد على افكار لم يتخلى عنها بعد، بل يعمل على نشرها بقوة وبكل وسيلة . من أهم ألأفكار الأتى :

    - الرأسمالية
    - البرجماتية
    - الليبرالية
    - الديمقراطية

    الرأسمالية وما تتطلبة من حريه حركه الاموال والبضائع من خلال مفهموم حرية السوق. والبنوك الأمريكية وصندوق النقد الدولى والبنك الدولى تلعب دوراّ فعالاّ فى التحكم فى دورة رؤؤس الأموال وما عليك الا ان تتعامل فىإقتصاد السوق حتى تشعر بهذا الدورالقوى والفعال للبنوك الأمريكية . الفكر ألأمريكى يعتمد على ان الاقتصاد وحاجات الناس هى الموثر الأهم فى حركة الحياة . واذا ترك الأمر لنوازع الناس ورغباتهم سوف يؤدىالأقتصاد الحر الى الرفاهية. ومن المعلوم فى هذة الحالة ان رؤؤس الأموال الضخمة والبنوك لها دور موثر وفعال فى السيطرة والتحكم على احوال الناس. اما البرجماتية والليبرالية والديمقراطية فكلها مفاهيم تصب فى تقوية وتدعيم الرأسمالية. و تصرف أمريكا مليارات الدولارات فى البحث والتطوير فى كل المجالات العلمية والمعرفية و المعلوماتية وغيرها وتوجه ابحاثها طبق استراتيجية مستقبلية للتحكم فى مصائر الدول ، فلماذا لا نقلدها فى هذه المجهودات بدلا من إضاعة الأموال لتقليد هوليوود او تقليد اسلوب الحياة الأمريكية من الجينز الى الهامبورجر الى الموسيقى الصاخبة والأستعراض المظهرى والتكلم باللغة الأجنبية وغيرها حتى نقنع أنفسنا إننا متحضرون!

    أما ما نسمع عنة كثيرا ولم نعرفه واقعاّ و عملا وعلماّ و تطبيقاّ فهو ما يتداوله الكتاب فى عالمنا العربى والإسلامى حول الكلمات الأتية : العلم ، التكنولوجيا ، الكمبيوتر ، شبكة الإنترنت ، ثورة المعرفة ، تكنولوجيا المعلومات ، الإبداع ، الحداثة ، ما بعد الحداثة ، العولمة ، الخ....
    وكعادتنا فى عالمنا ننسى اننا لم نشارك فى هذه الأشياء ، وكل ما نقوم به هو تكرار المصطلحات وكتابة المقالات ، واستيراد البرمجيات ، حتى البرنامج الذى استعمله الأن للكتابة العربية هو من انتاج الغرب او امريكا. فهل يمكننا ان نفعل شيئا لأنفسنا بدلا من استيراده ؟ او نعين انفسنا على النهوض ، بدلاّ من سب وانتقاد من ينتج و يبيع لنا ؟ وتذكر اننا نستورد معظم ما نريدة ، حتى سجاجيد الصلاة و ساعات تحديد مواقيت الصلاة ، وفوانيس رمضان الكهربائية تصنعها لنا الصين !!!

    المثير ان عددا من مفكرى العالم العربى ، والإسلامى ينتقدون الغرب عموماّ وأمريكا خصوصاّ ، ويتهمونهم بكل عيب ونقيصة ، ويأملون سقوطهم عن طريق التأملات الفكرية وتبادل المقالات ، دون ان يقدموا البديل الفكرى والعملى فى حالة سقوط الغرب. ما هى البدائل ممكنة التطبيق للأتى:

    - الفكر الرأسمالى
    - البرجماتية
    - الليبرالية
    - الديمقراطية

    ما هو البديل لمفهوم البنك ودوره فى حركة رأس المال؟ وما هو البديل للدولار فى التعاملات المالية ؟ وما هو البديل لكىننتج ما نحتاجه بدلاّ من الإستيراد؟ وما هو البديل للإعتماد على الغرب فى التسليح؟ وما هو البديل لمراكز إنتاج العلم وتوزيعة ، و للشركات متعددة الجنسية ، وما هو البديل للتحكم فى نتائج ثورة المعلومات والمعرفة ، وغيرها من البدائل المرجوة كثير. وكأمثلة للبدائل نجد أن هناك محاولات لطرح نماذج مختلفة عن النموذج الرأسمالى ولكنها نماذج غير مكتملة فى كل من إيران وكوبا وفينزويلا ، وتحاول الصين ان تقدم نموذجاّ للرأسمالية مطعماّ نوعاّ ما بالثقافة الصينية . ولكن أين النموذج البديل العربى والإسلامى... النموذج الذى يمكننا ان نراه ولا نقرأ عنة كتأملات فكرية ، وممحاكات نظرية ، وأحيانا جدل عقيم؟

    أما عن الفكر الأصيل والعلم و المعرفة و ثورة المعلومات ومجتمع المعلومات ، وماذا نحن فاعلون ، فهذا يحتاج تفصيل.


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  19. #59
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (7)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (7)

    امة ربط الفكر بالعمل

    بينما نجد القراّن الكريم يقرن الإيمان بالعمل فى الكثير من اّيته ، ويطلب من المسلمين الإستعداد وإعداد القوة ( و أعدوا لهم ما استطعتم من قوة..) فإننا نجد المسلمين اكتفوا بالقول ونسوا العمل. وحتى القول اكتفوا بتكرار ما هو موجود ومنشور خصوصاّ فى الغرب ، مع انتقاء ما يروق لهم منه . اما الغرب رغم كل عيوبه ، التى يعلن عنها هو وتنشر بلغته ، هذا الغرب ، وخصوصاّ امريكا يربط الفكر والقول بالعمل مع ما يرتكبه من أخطاء. والسؤال هو : أين الفكر العربى و الإسلامى الأصيل الذى يربط الفكر والقول بالعمل وخصوصاّ فى قضية مستقبل العالم العربى ودور أمريكا فى المنطقه؟

    عمل أصحاب الفكرة الصهيونية على زرعها ونشرها ورعايتها ، وابتكروا الأليات التى أنتجت بعد عشرات السنين دولة الكيان الصهيونى . وياللعجب عندما يستعمل هؤلاء الصهاينة الأية القراّنية ( وكم من فئة قليلة هزمت فئة ....) ليمدحوا انفسهم، وظللنا نحن نطلق الخطابات وعبارات الإستنكار ومدح الماضى فى شعائر كلامية لم تنتهى حتى الأن.

    الصهاينة يفكرون ويخططون ويعملون ليل نهار لتثبيت دولتهم . والأمريكان بالمثل يخططون ، ويخصصون جزءاّ من مصادر ثروتهم للتفكير والبحوث والتخطيط والتنفيذ لتحقيق اهدافهم
    وماذا عن االعرب والمسلمين ، وهم اكثر عدداّ من الأمريكان؟ هل هناك ما يفعلونه غير الصياح وتكرار اللعنات ... اللعنة كل اللعنة على جورج دبليو بوش والمحافظين الجدد..... وكفى !!!


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


  20. #60
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    03/10/2007
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    13

    Exll مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (7)

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مشروعاّ للبعث الحضارى بدلا من الهجوم الثقافى (7)

    امة ربط الفكر بالعمل

    بينما نجد القراّن الكريم يقرن الإيمان بالعمل فى الكثير من اّيته ، ويطلب من المسلمين الإستعداد وإعداد القوة ( و أعدوا لهم ما استطعتم من قوة..) فإننا نجد المسلمين اكتفوا بالقول ونسوا العمل. وحتى القول اكتفوا بتكرار ما هو موجود ومنشور خصوصاّ فى الغرب ، مع انتقاء ما يروق لهم منه . اما الغرب رغم كل عيوبه ، التى يعلن عنها هو وتنشر بلغته ، هذا الغرب ، وخصوصاّ امريكا يربط الفكر والقول بالعمل مع ما يرتكبه من أخطاء. والسؤال هو : أين الفكر العربى و الإسلامى الأصيل الذى يربط الفكر والقول بالعمل وخصوصاّ فى قضية مستقبل العالم العربى ودور أمريكا فى المنطقه؟

    عمل أصحاب الفكرة الصهيونية على زرعها ونشرها ورعايتها ، وابتكروا الأليات التى أنتجت بعد عشرات السنين دولة الكيان الصهيونى . وياللعجب عندما يستعمل هؤلاء الصهاينة الأية القراّنية ( وكم من فئة قليلة هزمت فئة ....) ليمدحوا انفسهم، وظللنا نحن نطلق الخطابات وعبارات الإستنكار ومدح الماضى فى شعائر كلامية لم تنتهى حتى الأن.

    الصهاينة يفكرون ويخططون ويعملون ليل نهار لتثبيت دولتهم . والأمريكان بالمثل يخططون ، ويخصصون جزءاّ من مصادر ثروتهم للتفكير والبحوث والتخطيط والتنفيذ لتحقيق اهدافهم
    وماذا عن االعرب والمسلمين ، وهم اكثر عدداّ من الأمريكان؟ هل هناك ما يفعلونه غير الصياح وتكرار اللعنات ... اللعنة كل اللعنة على جورج دبليو بوش والمحافظين الجدد..... وكفى !!!


    مع تحياتى ،

    أ. د. م. عبد الحميد مظهر


+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •