آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: شعب الملايو.... ومشكلة التقدم الموازي

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية NAJJAR
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    المشاركات
    537
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي شعب الملايو.... ومشكلة التقدم الموازي

    المجتمع الماليزي ومشكلة التقدم

    كانت ولا تزال مشكلة المجتمع الماليزي الرئيسية وهي عدم القدرة على مواصلة التطور الإجتماعي بنفس السرعة التي تتطور فيها جميع جنبات القطر الماليزي تقنياً. ولقد كانت إشارات رئيس وزراء ماليزيا السابق الشهير تون سيري دكتور مهاثير (محاضير) محمد في كتابه " المعضلة الماليزية" وفي خطابه الأخير الذي ودع فيه الحكم طواعية وعن طيب خاطر وتنازل عن سنتين باقيتين لخلفه السيد عبدالله أحمد بدوي (نائبه حينئذِ)، نحو التخلف الإجتماعي والمفاهيمي لدى الماليزيين ذات صدى كبير ومؤلم في نفسية الماليزيين الذين اعتبروها نوعاً من الهجوم المباشر على الشخصية الماليزية.

    إن من يعيش في ماليزيا لأكثر من خمس سنوات سوف يخرج ولا شك بنتيجة أساسية وهي أن ماليزيا تلك البلد الآسيوية المتقدمة تقنياً تتمتع بحكومة مثالية من الناحية العصرية وبمقاييس التطور التجريدية. فلدى هذه الحكومة نظرة مؤسسية واحترام كامل للتسلسل الوظيفي وأساليب الترقي داخل مؤسساتها المختلفة مع نوع من الإنحياز المدروس لأبناء البلد الأصليين من الملايو المسلمين. ورغم وجود هذا التحيز إلا أن هناك تناغماً Harmony واضحاً بين مختلف الأجناس التي تؤلف النسيج الإجتماعي لماليزيا.

    هذه الحكومة التي حافظت على ذلك النسيج الإجتماعي دون تمزق ودون أن تعرض الوحدة الوطنية للخطر، قد تمكنت من تحقيق صياغة إجتماعية للمجتمع الماليزي جعلت من الملايو المسلمين في مرتبة أفضل وفي موقع أقرب للحصول على الفرص المتاحة، ولم تنس أنه قبل الإحتلال الإنجليزي لم يكن يزاحم أحدٌ الملايو في أرضهم. لقد تمكنت الحكومة الماليزية من الحفاظ على الحق الطبيعي للملايو في أرضهم. وهناك العديد من الممتلكات والمشروعات التي يسميها منظروا القانون الماليزي " بومي بوترا" لا يستطيع سوى الملايو " البومي" الحصول عليها أوشراءها وذلك لمصلحة الملايو.

    بيد أن هناك مفارقة أساسية في هذه التركيبة، وهى تفوق الصينيين والهنود على الملايو في مجالي التجارة والصناعة فضلاً عن التوجهات الإجتماعية لدى الصينيين في الحصول على أعلى الدرجات العلمية، ولدى الهنود في الوصول إلى المراتب الحكومية ولا سيما في مجال الشرطة. وهذا الفارق جعل الملايو يحتاجون إلى الصينيين بشكل كبير، فهم يحصلون على الفرص الإستثمارية من الحكومة ويبيعونها من الباطن مرة ثانية إلى الصينيين ولا سيما في مجال الإعمار والسياحة.

    يشتهر الملايو ببطء الحركة والإعتماد الزائد على الوظائف الحكومية في التميز وقد بدأوا يهتمون بالفرص التجارية بعد صدمة 1997 المالية والتي أصابت أصحاب الدخول الثابتة والمدخرات على السواء. غير أن احتفاظ العديد من الصينيين بجزء كبير من مدخراتهم على شكل بضائع وممتلكات ثابتة قد مكنهم من الخروج من الأزمة بشكل أفضل، وما كان عليهم سوى رفع الإسعار وانحسرت الأضرار في هذه الناحية على تدني الطلب الداخلي على السلع والخدمات، والذي ما لبث أن نهض بفعل السياسات المالية الرشيدة التي اتبعتها الحكومة الماليزية والتي تحدت بها صندوق النقد الدولي واثبتت عدم مصداقيته في مساعدة البلدان النامية وخاصة الإسلامية منها.

    وعلى الصعيد الديني، فإن البعد الكبير عن بؤرة العالم الإسلامي قد ألقى بالعديد من الظلال على البعد المعرفي للملايو، وبتغير أحرف الكتابة من الأحرف العربية إلى اللاتينية فلقد فقد الملايو كثيراً من القرب من اللغة الغربية نفسها وصعوبة تعلمها. ومما يؤسف له هو أن الملايو الذين يتعلمون القرآن والعلوم الدينية في الدول العربية كانوا يهتمون بالعامية بل وهناك كتب تدرس لهم العامية في تلك البلدان العربية التي كان من المفروض أن تصنع منهم بديلاً عن قصر إمكانيات جهات الدعوة. وهم الآن يقرأون القرآن ولا يفهمونه ويقرأون الترجمة باللغة الماليزية وباللغة الإنجليزية، ولذلك ما له من اثر على الفهم العام للدين الإسلامي. هذا ويتبع الملايو أهل السنة والجماعة على المذهب الشافعي.

    وعن ماليزيا وأرخبيل الملايو.... للحديث بقية


  2. #2
    مدير مركز واتا للدراسات الآسيوية الصورة الرمزية محمود ريا
    تاريخ التسجيل
    12/09/2007
    العمر
    53
    المشاركات
    369
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    صديقي العزيز نجار:
    أهلا بك في مركز واتا للدراسات الآسيوية حيث سنشهد إن شاء الله تشريحاً دقيقاً وعلمياً ومدروساً للدولة الماليزية التي يراسلنا منها سفيران كل واحد منهما يملك العمق في الرؤيا والدقة في الملاحظة والوضوح في التعبير.
    نحن الآن على عتبة أن نتحول إلى مصدر دقيق للمعلومات عن ماليزيا من خلال الدراسات التي تقدمونها لنا، وأتمنى ان تعمم هذه التجربة على العديد من الدول الأخرى.
    أهلا بكم دائماً
    محمود

    مدونتي
    http://lebanonway.blogspot.com
    للمهتمين بشؤون الصين
    http://chinainarabic.blogspot.com
    قريباً جداً.. الموقع المتكامل
    www.chinainarabic.net

  3. #3
    مدير مركز واتا للدراسات الآسيوية الصورة الرمزية محمود ريا
    تاريخ التسجيل
    12/09/2007
    العمر
    53
    المشاركات
    369
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    صديقي العزيز نجار:
    أهلا بك في مركز واتا للدراسات الآسيوية حيث سنشهد إن شاء الله تشريحاً دقيقاً وعلمياً ومدروساً للدولة الماليزية التي يراسلنا منها سفيران كل واحد منهما يملك العمق في الرؤيا والدقة في الملاحظة والوضوح في التعبير.
    نحن الآن على عتبة أن نتحول إلى مصدر دقيق للمعلومات عن ماليزيا من خلال الدراسات التي تقدمونها لنا، وأتمنى ان تعمم هذه التجربة على العديد من الدول الأخرى.
    أهلا بكم دائماً
    محمود

    مدونتي
    http://lebanonway.blogspot.com
    للمهتمين بشؤون الصين
    http://chinainarabic.blogspot.com
    قريباً جداً.. الموقع المتكامل
    www.chinainarabic.net

  4. #4
    أستاذ بارز الصورة الرمزية NAJJAR
    تاريخ التسجيل
    09/05/2007
    المشاركات
    537
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    ان شاء الله افعل ما بوسعي
    وفقكم الله الى ما يحبه ويرضاه


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •