آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 21 إلى 38 من 38

الموضوع: الحزن والألم..طاقة هائلة!

  1. #21
    عـضــو الصورة الرمزية محمد حامد محمد
    تاريخ التسجيل
    25/10/2007
    العمر
    52
    المشاركات
    91
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    كنت أؤمن دائما أن الأحداث السلبية تولد لدى الأقوياء طاقة إيجابية
    وقد وردتني معلومة عن دراسة مفادها أن الحزن والكآبة يجعلان الإنسان أقوى!


    أن تولِّد الأحداث لدى الأقوياء طاقة إيجابية .. فلا شك فى ذلك ..إذ تأتى القوة هنا بمعناها الأشمل الذى يحمل فى طياته خصائص مميزة لحاملى تلك الصفة .

    أما أن يصير الأنسان ( أقوى) بفعل الحزن والكآبة فالأمر هنا يختلف لتقيد المعنى بوصف صورة واحدة للقوة ( هى قوة التحمل ) لا لمعناها المطلق فهى ذات الصورة التى يوظف لوصفها المثل السائر ( كُتر الحزن يعلم البكى ) والمعنى المقصود هنا هوالتعايش مع الهموم أو التأقلم معها لا البكاء بمعناه الحرفى .

    وإذا كانت الدراسات قد أكدت عظم التأثير السلبى للكآبة والإحباط على صحة الإنسان إلى حد الوفاة (عبر الوسيط النفسى بالطبع) فإن القوة الناتجة عنهما لابد وأن تحمل صفاتاً خاصة ‘لها أن تخرج بها عن نطاق القوة السوية التى ننشدها أو التى يحق لها أن تحمل خصائص اللفظ ‘إذ يكفى أن تحمل القوة فى داخلها المرارة لتـُعجز الإنسان عن رؤية الألوان بعينٍ محايدة .

    قد يستقيم القول إن قيدت أقوى باضافة مثل (فى تحمله) ‘ وسبقتها كاف التشبيه ..
    (كأن الحزن والكآبة يجعلان الإنسان أقوى فى تحمله) ‘ وإلا فالنلغى كل ضحايا الحروب من أصحاب الأمراض النفسية والعصبية .. وهذا غير ممكن ..

    يبقى أن الأمر لا يمكن تعميمه فما يُضعف أحدنا قد يقوّى الآخر ‘ فاختلاف المعطيات لا يسمح بتوحد النتائج ‘ومن العلوم ما لا يُخضع لحدود العقل البشرى المحكوم ‘ وهنا أستعير جملتين مما ورد فى تعليق الأستاذ / محمود النجار فلن أفسر هذه الجزئية بأفصح مما كتب

    نحن أقوياء بما منحنا الله من قدرة على الصبر ..
    وأقوياء بما أوقع تبارك وتعالى في روعنا من إيمان بالقضاء والقدر .


    وهنا تُرفع أقلام الاجتهاد


  2. #22
    باحث لغوي وكاتب
    عضو القيادة الجماعية
    الصورة الرمزية ابراهيم ابويه
    تاريخ التسجيل
    12/12/2007
    العمر
    57
    المشاركات
    2,736
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    [size=5]باختصار شديد...
    الحزن واليأس والازمة هي سبيل الابداع عبر التاريخ.
    فريديريك نيتشه.
    فان غوغ.
    المعري.
    اغلب العباقرة عبر التاريخ قد تألموا وتذوقوا طعم اليأس ومن معاناتهم استفادت البشرية.[/
    size]


  3. #23
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    19/11/2007
    المشاركات
    30
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    الأحزان . ربما تكون في وقتها مؤلمـة ..
    وربما ينهار المرء بكاءًا ونحيبًا بسببها ..
    ولكـن بعد أن يتخطاها ..
    لا شك أنها تكسبه قوة في حياته ,, حتى لا يقع في الأسباب التي أدت به إلى هذا الحزن ..

    تحيتي ،،


  4. #24
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    02/01/2007
    العمر
    55
    المشاركات
    49
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    مساء الخير

    موضوع جميل
    اثبتت كافة البحوث في هذا الموضوع اننا عندما نخوض تجربة ونفشل بها او لا تكون النتائج كما نتمنى فاننا اكيد سنعاني من ذلك التلعثم والاحباط وفي حينها سنشعر بعدم الرضا عن النفس وتنتابنا الكأبة ولكن كل ذلك سيشحذ هممنا ويجعلنا قادرين على مواجهة المشاكل والصعاب وستخلق منا انسان أقوى على مجابهة الدنيا بكل ظلمها وتعسفها ويحضرني بيت الشعر التالي
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لا تفرج
    فيعد كل شدة فرج وبعد كل احباط نجاح فحياتنا عبارة عن موجة متذبذبة تشبه الى حد بعيد دالة الجيب او ما نطلق عليه
    SIN X
    اي بعد كل قعر قمة والقعر هنا هو الظلم او الفشل والقمة تمثل الانتصار والنجاح !!!!


  5. #25
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    ( ضاقت ولما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لن تفرج )

    إن الظلم يولد حالة مقاومة في روح المظلوم أشد واقوى من أي وقت مر بها
    كلما اشتد القهر كلما ظهر تحدٍ شديد لمناهضة الظلم والقهر وكلما زادت واشتدت مقاومته
    وكلما ازداد الظلم اقترب الفرج أكثر وكلما ازدادت حلكة الليل كلما اقترب نور الفجر أن يشرق وتدب الحياة من جديد والظلم الآن على أشده مما يبشر بفجر جديد قادم بإذن الله فالصهاينة يستعجلون أجلهم الآن ندعو الله أن يثبت أهلنا وينصرهم

    قـال تعالى :- " وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعُونْ "

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    عـضــو الصورة الرمزية عزيز العرباوي
    تاريخ التسجيل
    03/08/2007
    العمر
    41
    المشاركات
    450
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    بالفعل نحن العرب نخزن طاقة هائلة من الحزن والألم ....

    وهذه الطاقة لا يمكنها أن تكون منطلق قوة بل ضعف يؤدي إلى الكثير من المشاكل في الحياة العربية عموما ....

    ولذلك نرى بعض الشعوب وأنظمتها يستغلون هذا الحزن والألم ليزيدون في تكريسه حتى نموت من الغيض على أنفسنا وحكامنا وأنظمتنا ....

    تحياتي

    //
    //


  7. #27
    عـضــو الصورة الرمزية د محسن سليمان النادي
    تاريخ التسجيل
    22/10/2007
    العمر
    52
    المشاركات
    41
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    السلام عليكم
    طبيا هنالك تردد للعتبه يقاس به مستوى الالم
    هذا التردد يزداد مع زياده حده الالم
    اي يصبح الشعور بالالم يحتاج الى قوة اكبر كي يحدث
    الان
    الهم والكآبه والالم
    يمكن ان نتمرن على رفع درجه تحملها
    فالهنادكه ومن لف لفيفهم مارسو رياضات عنيفه وطويله لاجل الوصول الى هذه المرحله
    من اللاشعور بالالم
    وقد يفني الواحد منهم عمره في طلب هذا الامر ............ز مثال ذلك اليوجا
    انا اعتبر عملهم هذا هو الغفله
    ناتي للمسلم
    في تقبله لامر ربه
    ومجاهده نفسه
    وتحمل ما اصابه
    وقناعته ان الدنيا دار العبور للاخره
    تجده يسمو بنفسه ليصل للامنة

    لذلك كان الصحابه والتابعين
    وحتى بعض المعاصرين من المجاهدين
    يجدون تلك الامنة النعاس التي لذتها لا توصف
    وكما قال بعض الصالحين
    لو عرفو ما بنا من لذة لجالدونا عليها بالسيوف

    اخي
    الحزن
    والالم هما مصافي للنفس من الشوائب
    ان كان صاحب تلك النفس مؤمن
    وهي دمار لتلك النفس ان كان صاحبها غير ذلك

    ودمتم سالمين

    لعمري ان قوة الشباب في الشباب اقوى من حكمة الشيوخ في الشيوخ وما نفع الحكمة إذا لم تكن إلا رأيا ليس له ما يمضيه كرأي الشيخ الفاني يرى بعقله الصواب حين يكون جسمه هو الخطأ مركبا في ضعفه غلطة على غلطة لا عضوا على عضو.. للرافعي
    http://www.arabaltmed.com موقعي الشخصي

  8. #28
    شـــاعرة الصورة الرمزية أملي القضماني
    تاريخ التسجيل
    19/09/2007
    المشاركات
    412
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    مساء الخير وتحية واتاوية عربية لكل من يمرَّ من هنا ويقرأ كلماتي

    تحية للاخ عامر العظم والاخت الحبيبة راوية


    الحزن ** الألم **
    مرادفا
    للنجاح** والامل **

    الانسان ذلك المجهول ..عالم قائم بذاته.. يصعب علينا سبر أغواره.. لكن من خلال تجارب الحياة وهي أكثرها حزينة ومؤلمة.. وخاصة اذا كان سبب الحزن والالم غدر

    صديق..أو خيانة حبيب.. أو استخفاف بعقل شخص قريب.. ربما هذا يدفعنا للتحدي وللنيل من ذلك الشخص بالمزيد من النجاحات، والمزيد من القوة كردة فعل إيجابية ..

    فالحزن هو رد فعل مباشر تجاه خيبات الامل أو موقف سلبي أو سيء يأخذ بحقنا ...

    والالم هو الحافز الذي يبقى في أعماقنا يدفعنا للسير قدما بالحياة ، ويمنحنا همة رهيبة للوصول لأهدافنا،

    وينير مشعل النشاط والاصرار لتحقيق ما نرغب به...

    الالم تعبيرا قويا عن وجع الحزن في أعماق ذاتنا ، وهو يثير عندنا الحوافز لتحويل الياس والفشل الى نجاح والانتصار..

    أذن الالم والحزن هما عاملان من عوامل بناء الذات الانسانية وعاملان مهمان لدفعنا للانطلاق لنرتقي ببناء أهدافنا..

    وهما يعلمانا الصبر، ويمنحانا العزيمة..

    وقد قيل بالصبر شعرا:

    إصبر قليلا وكن بالله معتصما... ولا تعاجل إنِّ العجز بالعجل

    الصبر متل إسمه في كل نائبة....لكن عواقبه أحلى من العسل

    ملاحظة: هذا ممكن ان يكون لدى الأقوياء من البشر، ولدى الطموحين ومن يملكون إرادة قوية للحياة..



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  9. #29
    عـضــو الصورة الرمزية مريم عبد الرحمن الياسين
    تاريخ التسجيل
    30/04/2008
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    تحية طيبة قوية من وسط الحزن
    الافاضل جميعاً ..
    الحياة لا أمان بظلها ، فأيامها بين يوم مفرح وآخر مفجع
    لو استسلم الانسان للاحزان والمآسي لمَ صمد في وجهها ، ولعلك يااستاذ عامر تتحدث عن أناس أثبتوا للعالم أن الحزن زادهم قوة وصلابة ألا وهم أهل غزة
    وذكرتنا بأفذاذ الامة وبعض علماؤها الذين جعلوا من المحنة منحة فخلفوا لنا آثاراً عظيمة ولنا بإبن تيمية مثلاً رائعاً ، وغيره كثير ..
    دمتم بخير ..

    رقعنا دنيانا بتمزيق ديننا فلا بقي علينا ديننا ولا مانرقع !!
    اللهم إني أسألك الثبات على دينك

  10. #30
    عـضــو الصورة الرمزية مريم عبد الرحمن الياسين
    تاريخ التسجيل
    30/04/2008
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    تحية طيبة قوية من وسط الحزن
    الافاضل جميعاً ..
    الحياة لا أمان بظلها ، فأيامها بين يوم مفرح وآخر مفجع
    لو استسلم الانسان للاحزان والمآسي لمَ صمد في وجهها ، ولعلك يااستاذ عامر تتحدث عن أناس أثبتوا للعالم أن الحزن زادهم قوة وصلابة ألا وهم أهل غزة
    وذكرتنا بأفذاذ الامة وبعض علماؤها الذين جعلوا من المحنة منحة فخلفوا لنا آثاراً عظيمة ولنا بإبن تيمية مثلاً رائعاً ، وغيره كثير ..
    دمتم بخير ..

    رقعنا دنيانا بتمزيق ديننا فلا بقي علينا ديننا ولا مانرقع !!
    اللهم إني أسألك الثبات على دينك

  11. #31
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    19/12/2008
    العمر
    46
    المشاركات
    19
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والله يااستاذي المحترم كلامك صحيح وهذا من واقع تجربتي فانا اشعر بالنقص والضعف طيلة الوقت ولكن عندما اصاب بالحزن والالم اشعر بطاقة غريبة بداخلي تجعلني قوية وقادرة على الرد ولكن سرعان ما تتبخر بمجرد مرور الحزن والالم.


  12. #32
    عـضــو الصورة الرمزية سعدية اسلايلي
    تاريخ التسجيل
    02/07/2007
    المشاركات
    113
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    تماما
    ما رايكم ان الفقرة التالية تفتتح كتابي الجديد وسيكون لكم السبق في اكتشافها.لقد كتبت مكان الإهداء ما يلي:
    شكرا للذين آلموني فقد صنعوا مني ما أنا عليه...
    هذا جواب قوي على سؤالك أخي فالألم يهدم الضعفاء لكنه يبني الاقوياء ويخلق لذيهم استعدادا للمواجهة وقدرة خارقة على ابتداع وسائل الدفاع وتطويرها.

    ليس كافيا ان نلعن الظلام.....

  13. #33
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,631
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    نعم ماتفقتم عليه صحيح
    ومن الفطرة
    من صفات الانسان ان يحزن ويفرح
    ولن لايترك مساحة الحزن ان تتسع
    ويأتي الحزن كما تعلمون من اتجاهين:
    1- خارجنا
    2- داخلنا
    والانسان المبدع يقاوم في الاتجاهين
    1- تنمية الذكاء الاجتماعي لمقاومة النكد الخارجي
    ( دون تزلف )
    ومعظم الابداع يسبقه حزن
    2- تنمية الذكاء الشخصي لمقاومة النكد الداخلي - المنغصات -
    ( بالاستغفار )
     (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً
    وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )

    - صدق الله العظيم -

    دع الأيام تفعل ما تشاء
    ولا تجزع لحادثة الليالي
    وطب نفساً إذا حكم القضاء
    فما لحوادث الدنيا بقاء
    سلمتم من كل اذى


  14. #34
    عـضــو الصورة الرمزية نجوى النابلسي
    تاريخ التسجيل
    02/12/2008
    العمر
    66
    المشاركات
    895
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    الأخ العزيز عامر العظم

    الحزن يصقل الروح ، ويقويها، شرط ألا يتحول إلى مرض وإحباط
    عندما نحزن وكبشر نود أن نعبّر أن نصرخ . أحيانا يتحول الحزن إلى شعور عدواني يسبب الألم للآخرين وأحيانا يعطي صاحبه دفعاً للإبداع إما بالرسم أو الموسيقى أو الكتابة بكل أنواعها.وأظن ذلك يعود إلى طبيعة نفس الشخص أو قدرته على التحمل، النار تكشف المعدن الزائف كذلك الألم.

    أبعد الله الحزن عنك



    A great truth is a truth whose opposite is also a great truth

  15. #35
    تسنيم زيتون
    زائر

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    الحزن قاتل
    الالم موجع
    هي كـ السوس تنخر في جسد الانسان المليئ بالمشاعر والامال
    لا ادري ان استطاع المرء ان يستفيق ولكن مهما نجح ومهما تغير واقعه الا ان رعشة الحزن تبقى مصاحبة
    وهذا رأيي


  16. #36
    عـضــو الصورة الرمزية مغربي سعاد
    تاريخ التسجيل
    20/12/2009
    العمر
    49
    المشاركات
    920
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    السلام عليكم
    انا سعاد من الجزائر و هده اول مشاركة لي في منتداكم النفيس واتا
    حقيقة ان حجم المعلومات و موضوعية الحوارات شدتني اكثر فاكثر اليكم فدمتم لاو دام عطاؤكم معولا و اساسا لبناء حضارة الانسان العربي الدي اندثر فكره بفعل العولمة و اشباه اخرى لمصطلحات مسخت دماغه الى عصفور بالكاد يغرد
    اما بخصوص الالم الدي يخلق انسانية الانسان و يحرك احساسه بالتصدي و الوقوف فانه بقدر ما يعدبه المه لا يكتفي كالمشتكي الضعيف بل يصمد في وجهه و يرفض الصراخ
    الى لقاء قريب انشاء اللهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  17. #37
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    12/06/2010
    المشاركات
    4
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    الحزن طاقة خلاقة تستجمع القوى وتشد العزيمة ...
    هذه الطاقة المتولدة من شدة الألم تبعث في النفس شعورا عارما بقوة الإرادة ...
    وقوة الإرادة تلك القوة المعنوية هي التي تعطي الأعضاء قوتها المادية لشعورها بالعزة ...
    هذا التحدي المتأجج في نفس المرء يعطيه قوّة خلاقة ...
    الا تشعر وأنت تضحك ملء شدقيك بأنك مرتخ خائر القوى ....
    وإذا استبد بك الغضب كنت كالأسد الهصور ..
    هذا هو خلق الله الذي صور هذا الخلق بأفضل صورة وحباه العقل والعواطف باتزان ...
    وقديما قالوا : اتق ثورة الحليم إذا غضب ....
    فغضب الحليم وثورته أشد من ثورة المتوتر دائما ...
    ما أبدع خلق الله .



    كم قال الاخ

    شكرا لكم


  18. #38
    عـضــو الصورة الرمزية لجين الشمري
    تاريخ التسجيل
    20/11/2010
    المشاركات
    7
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الحزن والألم..طاقة هائلة!

    على مستوى الأفراد، الحزن والكآبة إما أن تحطم الإنسان وتفقده قواه وتوازنه، فيتحول إلى إنسان خائر القوى مسلوب الإرادة يائس بائس، وإما أن تخرج ما لديه من طاقات هائلة وتجعله أسداً هصوراً يسير نحو أهدافه بخطى ثابتة وروح معنوية مرتفعة. فما الذي يحدث الفرق يا ترى؟!

    فالإيمان بالله عز وجل هو الذي يحول الحزن والكآبة إلى قوة دافعة ويخرج كل الطاقات الكامنة في الإنسان، لأن مواجهة التحديات تحتاج إلى أمل وصبر واحتساب وتحمل وروح معنوية عالية... وكل هذه الأشياء مصدرها الإيمان بالله عز وجل، الإيمان المبني على العقيدة الإسلامية التي لا يخالجها وهم أو خرافات.

    كثير من الناس حولهم حزنهم واكتآبهم إلى قبور يدفنون فيها آمالهم وطموحاتهم، فتراهم يدمنون المخدرات والمسكرات، أو يقارفون الجرائم والمحرمات، أو يعادون أمتهم وينقلبون على شعوبهم. وبعض هؤلاء الناس يقعون في ثقافة العنف الشعبي domestic violence فيتحولون إلى وحوش كاسرة، كما يحدث في المجتمعات الغربية خاصة.

    وكثير من الناس يدفعم الحزن والكآبة إلى مواجهة التحديات ببسالة، فيتحولون إلى أبطال وقادة ومبدعين ومكتشفون، وكثير منهم يدخل التاريخ من أوسع أبوابه ويصبح أسطورة في العطاء والإنسانية.

    تحيه

    سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •