آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ( بغداد لا تموت ) - د. شاكر مطلق

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية الدكتور شاكر مطلق
    تاريخ التسجيل
    01/04/2007
    العمر
    81
    المشاركات
    259
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي ( بغداد لا تموت ) - د. شاكر مطلق

    بغداد لا تموت ...
    د. شاكر مطلق
    يا صاحبَ الطاغوتْ / لا تُحضِر التَّابوتْ / " بغدادُ " لا تموتْ ...
    بغداد شأنها شأن معظم العواصم العربية ، عرفت الكثيرَ من الويلات والحروب والتخريب والنهب والسّلب ، على مدار التاريخ ، ولكنها كانت تعود دوماً ، كالعنقاء ، من رمادها لتبدأ دورة الحياة من جديد ، وتسقي ، غالباً ، البشريةَ والإنسانيةَ من نبع حضارتها الصافية .
    هكذا كان الأمر دوماً ، وربما سيبقى هكذا أيضاً لأن هذه العواصم لم تنشأ من فراغٍ ، ولم تبنَ على رمال الوهمِ ، لأنها في الأصل كانت مهد الحضارة البشرية ونبعها المعطاء ووِرْدِها الدائمِ ، ولو كرِه المكابرون من أصحاب الطاغوت والقوة اليومَ في ما يسمونه بـ " العالم الحر " ، ويا ليتهم يعرفون كم هم أسرى لخزعبلاتٍ وأوهام شبه دينية ، يتخفون وراءها اليوم كما في الأمس، آن جاؤوا بلادنا غزاةً تحت ستار تحرير مهد السيد المسيح من قبضة المسلمين البرابرة ( ! ) .
    كان هذا غطاء حملات الفرنجة على بلادنا ، وربما لا يزال قائماً ببعض التغيرات المتعلقة ليس بأهمية الموقع الاستراتيجي لهذه الأرض فحسب ، وإنما أيضاً بسبب وفرة الذهب الأسود فيها .
    المغول لم يدمروا بغداد فحسب ، عبروا دمشق إلى حلب ، وإلى كافة الأصقاع الأخرى حارقين مدمرين غازين إلى أن جاءت ساعة التحرير ودحرتهم إلى مزبلة التاريخ ، تماماً كما فعلت ذات يوم مع الغزاة الآخرين منذ الإسكندر الثالث ( الكبير ) - السّكير الذي قتل في حالة سكر صديقه ومؤرخه ، قريب معلمه " أرسطو " - مروراً بـ " هولاكو " و " جنكيز خان " و " ريشارد قلب الأسد " وصولاً إلى الجنرال " غورو " وأمثاله ، وانتهاءً لا بد منه بدينوصورات الصهيونية العالمية من أمثال المجرمين " شارون " - كتلة الشحم المتعفنة في غيبوبتها الآن - وحتى المجرم قاتل الأطفال " شامير " ومهرّج العدوان على لبنان 2007 " أولمرت " .
    أما السكير السابق " بوش الصغير " ، فالحديث عنه يطول . صاحب الهلوَسات الدينية هذا ، هو الذي يحمل كرهاً لكل ما هو إسلامي ، لأنه أراد بديلاً عن الشيوعية فخلق ( بعبع ) الإسلام المتطرف وما رافقه من إرهاب غريب عن جوهره ، والذي غزا ديار الإسلام في أكثر من موقع وأهمها " دار السلام " التي أحالها إلى دار حرب وتخريب وتدمير ، استناداً إلى شعاراته الزائفة عن " الديموقراطية " وإعادة صياغة شرق أوسطي جديد ، هذا الصغير سوف ينضم يوما إلى من سبقه من الغزاة ليجد لنفسه مكانة خاصة على مزبلة التاريخ .
    الشعوب التي تحيا على هذه الأرض ، لا يمكن التعامل معها كما فعلوا مع الهنود الحمر الذين أبادوهم وحصروا من تبقى منهم في الصحراء وأمدوهم بالكحول والمخدرات وبكل ما يدمر الإنسان .
    الشعوب التي تحيا هنا ، يا بوش الصغير تنتمي إلى حضارة تعود إلى أكثر من عشرة آلاف عامٍ ، وهي وإن كانت اليوم في حالة خمول وسبات ، إلا أن هذا لن يدوم إلى الأبد ، واليوم وبعد مرور خمسة أعوام على غزوك " دار السلام " فلتكن اللعنة والعار عليك وعلى كل من ناصرك إلى أبد الآبدين ...
    ========================================
    حمص - سورية 6/4/2008 E:mail-mutlak@scs-net.org
    ( نشرت في جريدة العروبة - حمص / سورية بتاريخ 8/4/2008 - رقم العدد 1254 ) .

    حمص – سورية / Homs-Syria
    بغطاسية – شارع ابن زريق 3
    هـ : عيادة (Prax.) 2222655 31 963 +
    ص.ب.( 1484) P.O.B.
    E-Mail:mutlak@scs-net.org

  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    30/08/2009
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: ( بغداد لا تموت ) - د. شاكر مطلق

    برغم الجرح النازف فينا الا اننا لن نموت فضمير أمتنا وان أصيب بالشلل يوما أو أستحود عليه طائفة من بني جلدتنا فأنه لن يموت وبغداد للدي لايعرفها طوى ترابها من هم أشد بأسا وأشد تنكيلا وأدا كان الخور العربي اليوم يساوم على كياننا فلن يصيب من كينونتنا سيصرخ فيهم جيل من عمق تاريخنا يخرجهم بعيدا تطاردههم جحافل النصر وما دلك على الله بعزيز


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •