Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
دورة في كتابة المقال السياسي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

موضوع مغلق
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 46

الموضوع: دورة في كتابة المقال السياسي

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي دورة في كتابة المقال السياسي

    دورة بعنوان

    كيف تكتب مقالا سياسيا

    الإخوة الأفاضل والأخوات الفضليات،

    تقديرا لأهمية الكتابة في المجالات السياسية وتشجيعا لأعضاء واتا الأكارم على الكتابة السياسية، أقدم لكم هذه الدورة المتواضعة حول كتابة المقال السياسية، راجيا من الله عز وجل الإفادة والاستفادة، وفيما يلي معلومات عن هذه الدورة.

    أهداف الدورة:

    مساعدة المشاركين في الدورة على الكتابة السياسية وذلك من خلال:
    1- التعرف على عناصر المقال السياسي.
    2- المهارات اللازمة لكتابة المقال السياسي.
    3- التعرف على بناء المقال السياسي وتنظيمه.
    3- تحديد مقومات المقال المؤثر.

    ونتوقع أن يستيطع المشارك في هذا الدورة البدء بكتابة المقالات السياسية.

    عناصر الدورة:

    1- مقدمة
    2- الدوافع وراء الكتابة السياسية
    3- اختيار الجهة المستهدفة
    4- اختيار الموضوع ومحتواه السياسي
    5- مجالات الكتابة السياسية
    6- عناصر المقال وأسلوب الكتابة
    7- تنظيم المقال والبدء في كتابته
    8- مثال
    9- مقومات المقال المؤثر وطريق استمالة القارئ لقراءة المقال
    10- نشر المقال

    شروط المشاركة في الدورة:

    1- الالتزام بموضوع الدورة وعدم حرفها عن مسارها.
    2- المشاركة الفعالة والإيجابية في النقاش والحوار.
    3- الممارسة والبدء بكتابة المقالات السياسية.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    مقدمـة

    الكتابة في مجال السياسة موضوع مهم جداً، خاصة في هذا العصر الذي يشهد صراعا فكرياً وثقافياً محموماً، فأصبح امتلاك المعلومات سلاحاً فتاكاً يخسر المعكرة كل من فقده، ولهذا اهتمت دول العالم بهذا الجانب المعلوماتي، وخصصت له مكاتب وخبراء. وللسبب نفسه، أولت الولايات المتحدة الجانب المعلوماتي أهمية كبيرة، وأنشأت له مؤسسات خاصة، لممارسة الدعاية السوداء وغزو الأذهان والوجدان.

    ولما كان المسلمون المخلصون والمجاهدون لا يمتلكون ما تمتلكه الدول المعتدية من أجهزة إعلام كبيرة تهدف إلى نشر الأفكار وغزو العقول والتأثير على القلوب، اكتسبت الكتابة في كل المجالات أهمية كبيرة، ولا سيما في المجالات السياسية. لذلك كان لا بد من الاهتمام بالكتابة وتشجيع أبناء الأمة عليها، فنحن بحاجة إلى كتَّاب يعملون على توعية الأمة، وتعبئة أبنائها، وإيقاظ الغافلين وتحريك الساكنين.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  3. #3
    شاعرة
    نائب المدير العام
    الصورة الرمزية مقبوله عبد الحليم
    تاريخ التسجيل
    06/07/2007
    العمر
    59
    المشاركات
    5,481
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أستاذي المكرم د. محمد اسحق الريفي

    رائعة هذه الخطوة وأنا ابحث عن دورة كهذه منذ زمن
    لي اهتمامات عميقة بالسياسة وما يدور حولي منذ نعومة أضافري وأخذت هذا الاهتمام عن والدي رحمه الله
    كنت انصت جيدا وهو يستمع للأخبار واجد في نفسي اهتماما كبيرا فيما أسمع ونمت هذه الميزة والموهبة في نفسي وكبرت بحيث تجعلني منذ زمن اتحدى نفسي لأكتب و كتبت عدة مقالات لكن لم تُعَد سياسية بالمعنى المقصود بل كانت مقالات اجتماعية لا تخلو من العاطفة التي يجب أن لا تكون بالخطاب السياسي
    لذا أستاذي فانا من الأوائل المشاركين بهذه الدورة إن شاء الله
    بارك الله فيكم وسدد على الدرب خطواتكم
    مقبولة

    دع عنك لومي " كي أكون كما أنا = إني كمثل الورد في البستان
    لا تعتقد أن السنين عدوتي = إن السنين تزفني من ثانِ
    كيما أكون على النساء أميرة = ويفوح عطر الورد من شرياني

  4. #4
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أهمية الكتابة السياسية

    تمر أمتنا الإسلامية بظروف صعبة وأحداث متلاحقة بسرعة كبيرة يصعب على أبناء أمتنا متابعتها واستيعابها بعد عشرات السنين من الاستبداد والتجهيل والتضليل، مما يجعلنا عاجزين عن التفاعل مع هذه الأحداث الجسام وغير قادرين على إدراك مدى فداحة أخطارها، ومن ثم عاجزين عن تلافيها أو تحويلها إلى ما ينفع أمتنا ويقيها شرور الأعداء. ولهذه الأحداث المتتابعة تداعيات خطيرة على الفرد والمجتمع، فهي تتعلق بمحاولة فرض نظام عالمي تحكمه قوة طاغية، ليتحول الإنسان إلى كائن عالمي الثقافة والقيم والأخلاق والدين، وليسير طبقاً لما تحدده تلك القوة الاستكبارية الشريرة، التي تريد أن تهيمن على العالمين وتخضعهم لرؤيتها في كل مجالات الحياة.

    هذه القوة الاستكبارية أوجدت مناخاً وظروفاً عالمية خطيرة، وأحدثت تحولات عالمية غير مسبوقة فيا يتعلق بالمعلوماتية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأنشأت أدوات كثيرة لتحقيق مآربها، ووظفت المنظمات الدولية ومؤسسات الأمم المتحدة لخدمة أهدافها، وحشدت جيشاً جراراً من الإعلاميين والقنوات الفضائية وطابوراً خامساً في كل دولة لتحقيق أهداف تلك القوة الشريرة، التي تعتمد بشكل أساس على طمس الحقائق والتأثير على الأدمغة والأفئدة، لتضليل الناس وخداعهم، وانتزاع إنسانيتهم، ومسخ كيانهم، ليتحولوا إلى مجرد أدوات إنتاج واستهلاك فقط، من أجل تحقيق مآرب فئة شريرة ظالمة.

    وقد ابتليت أمتنا بالضعف الشديد بسبب جهل أبنائها وابتعادهم عن الإسلام، وبسبب تسلط قادتها وزعمائها على شعوبها، مما جعل أمتنا فريسة سائغة وسهلة للأعداء، فاستحلوا معظم بلادها بكافة الطرق المباشرة وغير المباشرة، وسلطوا العملاء والمنافقين والمفسدين على رقاب شعوبنا.

    ولم يقف الأمر عند هذا الحد من الاحتلال والهيمنة على البلاد وأنظمة الحكم فيها، فقام أعداء أمتنا بتوسيع دائرة الصراع مع شعوبنا، ليشمل الدين والثقافة، إضافة إلى الاقتصاد والسياسة، فأصبحت آفاق الصراع واسعة لا حدود لها. لذلك لم يعد يكفي أن ننظر إلى الصراع مع أعدائنا نظرة ضيقة مقتصرة على الجوانب السياسية والعسكرية والاقتصادية فحسب، فهذه النظرة الضيقة هروب من الواقع وتقاعس عن القيام بمستلزمات التمسك بهذا الدين العظيم والانتماء إلى أمتنا العربية والإسلامية، فلا يوجد شاب ولا شابة، ولا كبير ولا صغير، من أبناء أمتنا إلا وله دور في هذا الصراع، ولكن من المؤسف أن القليل منا فقط يدرك هذه الحقيقة ويعمل بمقتضاها. لقد نقل الأعداء ساحة المعركة إلى بيوتنا، بل إلى داخل كل واحد منا، ولهذا كان لا بد من التوعية والتعبئة، لخوض نوع جديد من الصراع فرضه الأعداء علينا.

    وتكمن أهمية الكتابة في كل المجالات، خاصة السياسية، في أنها الوسيلة الوحيدة المتاحة لنا لكشف الحقائق، بعد أن سيطر الأعداء بأموالهم ومكرهم على وسائل الإعلام، فطمسوا تلك الحقائق، وغيبوا عقولنا، وشغلونا في كل ما هو تافه وضار، وكذلك لأن الكتابة متاحة لكل من امتلك قلماً صادقاً وبياناً ساحراً، خاصة في ظل وجود شبكة الانترنت والمواقع والصحف الإلكترونية والمدونات والمنتديات، فنحن بحاجة إلى الكتابة لإظهار الحقائق وتوعية الجماهير والتصدي لشبهات الأعداء ومحاولاتهم لتضليل أبنائنا وبناتنا وتجهيلهم. ونحن بحاجة إلى الكتابة للتواصل بين أبناء أمتنا وتبادل المعلومات التي تعمل على انسجامنا وتوحيدنا وخلق رأي عام عربي وإسلامي يكون حصنا لنا من الوقوع في مؤامرات الأعداء وحبائلهم ومكائدهم الكثيرة، ونحن بحاجة إلى الكتابة للتواصل مع فئات كثيرة من أبناء أمتنا، لدعوتهم إلى الخير. ونحن بحاجة إلى الكتابة لممارسة النقد الاجتماعي والتناصح فيما بيننا، ونحن نحتاج إلى الكتابة لنحمي الأجيال الناشئة من شرور الثورة المعلوماتية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

    وللكتابة أثرها على المدى القريب والبعيد، وهي تخيف الأعداء وتحبط مؤامراتهم وتفسد خططهم، فكلماتك لن تضيع سدى ولن تذهب أدراج الرياح، فسيظل صداها يتردد في كل الأرجاء لتلتقطها قلوب من يقرؤها وعقولهم، فتنير لهم الدروب وتمسح عن عقولهم الغشاوة وتزيل عن قلوبهم الران، وربما ترى أثرها على من حولك من الناس، فلا تضن بالكتابة ولا تجزع لقلة النتائج أو غيابها، وليكن شعارك: {إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ}.

    إن الكتابة والتفكير المستمر في قضايا الأمة يكسبانك رؤية بعيدة ونظرة ثاقبة وفهماً مستنيراً لما يدور من أحداث، ويساعدك على ربط الأحداث بعضها ببعض، لفهم الصورة الكاملة للواقع الذي نعيشه، فتكون قادراً على استشراف المستقبل ومواجهة تحديات الحاضر والمستقبل، ما يجعلك أكثر تأثيراً وعطاءً وقدرة على نصح الآخرين من أبناء الأمة وتوعيتهم.

    والكتابة تحتاج إلى دوافع قوية، ولا يوجد أقوى من دافع النصح لهذه الأمة في ظل الهجمة الظالمة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفهاؤها الأوروبيون والحركة الصهيونية العالمية، ولا يوجد أهم من دافع التصدي لكل من يتوعدنا بمسح هويتنا والقضاء على ثقافتنا الإسلامية، فإذا شعرت بنداء قوي يهز أعماقك يستصرخ ضميرك، ويؤرق نومك من أجل الكتابة، فعندها يصبح لا مفر لك من إعداد العدة لتطلق العنان لقلمك، ليسجل ما يمليه عليه عقلك الملجم بحدود الشرع والمنطق والصدق، وعندها ستشعر بحرية وطمأنينة وانطلاقة.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  5. #5
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أختي الفاضلة الشاعرة مقبوله عبد الحليم،

    أشكرك جزيلا على تفاعلك السريع مع الموضوع واهتمامك بالدورة، وأشجعك على الاستفادة من هذه الدورة ومحاولة البدء بكتابة المقالات السياسية، وأنا على يقين أنك تمتلكين المؤهلات والثقافة والدراية التي تجعلك كاتبة سياسية مرموقة إن شاء الله، وصدقيني أختي العزيزة أنني دائما أقول أن أهلنا في الأرض المحتلة عام 1948 هم أكثر العرب والمسلمين حنكة في السياسة فهما وممارسة.

    عقدت أول دورة في هذا المجال قبل أكثر من سنتين، ولا أزال أعقدها من حين إلى آخر في مراكز ثقافية ومختصة بالتنمية البشرية في غزة، وسأكررها مرتين هذا الصيف إن شاء الله في مركزين في غزة.

    أرجو لك التوفيق والاستفادة القصوى.

    مع خالص تحياتي واحترامي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  6. #6
    كاتبة
    تاريخ التسجيل
    02/03/2008
    المشاركات
    1,180
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    الأستاذ الدكتور محمد اسحق
    سأتابع معكم الدورة
    وأتمنى للجميع الفائدة
    قرأت ما كتب أعلاه
    أشكرك وجزاك الله خيراً

    اللهم صل على النبي محمد

  7. #7
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    تحديد الجهة المستهدفة

    قد يعجب البعض من هذا العنوان لاعتقادهم أن كاتب المقال ينشره للجميع ولا توجد وجهة محددة للمقال تختص بفئة معينة من القراء، ولكن في الحقيقة أن الكاتب الجيد يكون له فئة مستهدفة يركز عليها ويختار اللغة والأسلوب المحبب لها، ولذلك فالكاتب الجيد يكون مطلعاً على خصائص الفئة التي يوجه لها المقال؛ لأن الكاتب يهدف من وراء كتابة المقال ونشره تبليغ رسالة للقارئ، أو نقل أفكار ومعلومات محددة له، أو التأثير على آرائه واتجاهاته ومواقفه، أو إقناعه - بالتي هي أحسن – بوجهة نظر معينة بالاعتماد على التحليل الموضوعي المدعم بالحقائق واستنباط العبر واستخلاص النتائج واستقراء الماضي وربطه بالحاضر لاستشراف المستقبل، فالكاتب دائماً يطمح إلى التأثير على أفكار القارئ وآرائه وإثارة عواطفه معتمداً على إظهار الحقائق وتحري الصدق.

    ونستدل كذلك على أهمية تحديد الجهة المستهدفة من خلال قول إمامنا وقائدنا ورسولنا محمد، صلى الله عليه وسلم: "إنما أمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم"، ولهذا كان على الكاتب أن يحدد الفئة المستهدفة من قرائه، لأن معرفة طبائع القراء، وخصائصهم واهتماماتهم، وخلفياتهم الثقافية والفكرية، واهتماماتهم ومشاكلهم، تمكن الكاتب من تحديد موضوع المقال ونوع الأفكار المطروحة واختيار أسلوب الكتابة وطريقة تناول الأفكار وأسلوب الإقناع ونوع المعلومات والحقائق التي يتضمنها المقال.

    ومن طبيعة القارئ أنه يبحث دائما عن المقالات التي تناسبه وتثير اهتمامه وتنفعه، ما يجعله أكثر صبرًا على مواصلة قراءتها، وبعض القراء يقرر ما إذا كان يرغب في قراءة المقال أو لا بمجرد قراءة عنوان المقال أو الفقرة الأولى فيه والتي عادة تحتوي على ملخص للمقال، لذا فإن اختيار عنوان المقال والقدرة على تقديم مضمون المقال وموضوعه الرئيس بشكل جيد من خلال الفقرة الأولى يمثلان مفتاح النجاح للمقال وكاتبه، وسوف نفصل هذه النقطة فيما بعد إن شاء الله عز وجل.

    واهتمامات الناس كثيرة ومتنوعة، وهناك طرق عديدة للوصول إلى قلوبهم وعقولهم، ويمكن تصنيف القراء حسب اهتماماتهم وعقولهم إلى؛ أشبال وأطفال، شباب ومراهقين، إسلاميين وعلمانيين، قوميين ووطنيين، نخب مفكرة ومثقفة وعاديين، حداثيين وتقليديين، .. الخ، وطريقة كتابة المقال هي التي تحدد من سيقرأ المقال.

    في عصرنا هذا يزداد تركيز الأعداء على المراهقين من الجنسين والشباب والفتيات وطلاب المدارس والجامعات، ويقدمون لهم مواد ضارة معتمدين على الإثارة الجنسية والعاطفية، ويستخدمون الأغاني الخليعة والموسيقى المسكرة لإلهائهم وصرفهم عن القضايا المصيرية لهم ولأمتهم الإسلامية، ولهذا أجد أنه من الضروري التركيز على هذه الشريحة الهامة عند كتابة المقالات السياسية، وتتميز مجتمعاتنا بارتفاع نسبة هذه الشريحة مقارنة بالمجتمعات الغربية، وتمثل هذه الفئة الركيزة الأولى في عملية التغيير وبناء مستقبل أمتنا، لهذا على الكاتب أن يختار الأسلوب المناسب في الوصول إلى هذه الشريحة، ويقدم لها الأفكار بلغة تفهمها وبأسلوب تقبله.

    تأتي في المرتبة الثانية من الأهمية شريحة المثقفين الذين يعملون في مجالات التعليم والاقتصاد والسياسة والإعلام والقانون، فهم يمثلون شريحة تملك القدرة على إدارة دفة الحياة في المجتمع ولها دوائر متسعة من التأثير على الشرائح الأخرى، وهذه الشريحة يمكن الوصول إليها بطرق مختلفة، لأنها غير قابلة للإثارة العاطفية، ولأن أفرادها يمتلكون القدرة على التحليل ويعتمدون على الحقائق في الوصول إلى العبر والنتائج، لهذا كان من المناسب اعتماد الأسلوب العلمي والمنطقي والتحليلي في كتابة المقالات لهذه الشريحة كما سنبين فيما بعد إن شاء الله.

    وهناك شريحة ثالثة وهي شريحة الأطفال، وهذه الشريحة مهملة ولا يوجد من ينتج لها فنياً وأدبياً وسياسياً وإسلامياً بطريقة مناسبة، والخطر الكبير على هؤلاء الأطفال أنهم يقبلون بشدة على برامج الرسوم المتحركة التلفزيونية والبرامج التلفزيونية الأخرى التي تهدف إلى تجهيلهم وتفريغهم ثقافياً، وقد خصص أعداء أمتنا لهؤلاء الأطفال العديد من البرامج التي تستحوذ على لبهم وأفئدتهم وتحشو رؤوسهم بالثقافة الغربية المعادية لثقافتنا الإسلامية، لذا فإن المثقفين العرب والمسلمين مقصرون أشد تقصير في الإنتاج العلمي والفني والأدبي لهؤلاء الأطفال، ونحن بحاجة ماسة إلى من يوثق تاريخنا بطريقة مناسبة لهذه الشريحة التي ترسم مستقبل أمتنا وشعوبنا ومجتمعاتنا.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  8. #8
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/06/2008
    المشاركات
    7
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    Dear Sir
    it is really a very good idea to have a course on how to write a political article.I am very interested in this issue. so pl stell me what shall i do to be active in this discussion??

    With best regards,
    Basma Qaddour


  9. #9
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    اختيار الموضوع ومحتواه السياسي

    يتكون المقال من ثلاثة عناصر هي المقدمة والموضوع والخاتمة، وبعد تحديد الأسباب والدوافع التي تدعو الكاتب إلى الكتابة وتحديد الفئة التي يريد الكتابة لها، تأتي مرحلة هامة وجوهرية من مراحل كتابة المقال السياسي وهي اختيار موضوع المقال، والكاتب الجيد يعتمد على أسس ومعايير محددة عند اختياره لموضوع المقال، ويعتمد نجاح المقال بشكل كبير على نجاح الكاتب في اختيار موضوع مقاله.
    وهذه أهم الشروط والمعايير لاختيار موضوع المقال السياسي:
    1. أن يكون الموضوع جديداً وله أهمية خاصة من حيث ارتباطه بالأحداث والظروف التي تشهدها مجتمعاتنا وكذلك من حيث علاقته بهموم القارئ وتأثيره المباشر على حياته ومستقبله.
    2. أن يتضمن الموضوع معلومات وحقائق هامة وإحصائيات دقيقة تساعد القارئ في الوصول إلى الحقيقة واستنباطها بطريقة مريحة للنفس ولا تصطدم بالمنطق، مع الإشارة إلى مصادر المعلومات والحقائق والإحصائيات التي يتضمنها المقال.
    3. أن يتضمن الموضوع الاستشهاد بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية والسيرة المطهرة وسيرة السلف الصالح وحياة القادة العظام من أبناء أمتنا الإسلامية والأحداث التاريخية والتجارب السابقة.
    4. أن يتحرى الكاتب عند اختيار موضوع المقال عدم التكرار وأن يحاول تناول الموضوع من زوايا مختلفة وجديدة متجنبا التقليد.
    5. أن يتضمن المقال رؤية عميقة، للأحداث والقضايا، تقوم على أسس علمية ومنطقية وتساعد القارئ على النظر إلى الصورة كاملة وتكوين رؤية مستقبلية وبناء رأي راسخ يتعلق بمجموعة من الأفكار والمفاهيم.
    6. أن يربط الكاتب في مقاله بين أحداث هامة وقعت في فترات زمنية مختلفة وأن يتابع في مقاله أقوال وتصريحات القادة والزعماء وآراء السياسيين والاستراتيجيين والمفكرين وتقارير الصحفيين والباحثين متناولا تداعيات هذه الأحداث وتطوراتها.
    7. ومن الممكن أن يتناول المقال ظاهرة خطيرة ويسلط الضوء على جوانبها لتوضيح أبعادها وأسبابها ويرصد آثارها على حياة الناس والمجتمع والأمة ويضع حلولا لعلاجها.
    8. ألا يؤدي الموضوع إلى نتائج سلبية كإثارة الخلافات بين شرائح المجتمع وزيادة الفرقة بين الشعوب العربية والإسلامية وتأليب القلوب وزيادة العداء.
    9. أن يعمل الموضوع على ترسيخ الشعور بالتفاؤل والمسؤولية لدى القارئ ويجعله يدرك أهمية دوره في المجتمع ويحثه على الإيجابية والتفاعل ويعزز عنده الانتماء للأمة الإسلامية والمواطنة الصالحة والتسامح مع المسلمين.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  10. #10
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أختي الكريمة الأستاذة ناهد يوسف حسن،

    أشكرك جزيلا على اهتمامك بهذه الدورة، وأرجو أن تجديها مفيدة.

    مروركم أسعدنا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناهد يوسف حسن مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الدكتور محمد اسحق
    سأتابع معكم الدورة
    وأتمنى للجميع الفائدة
    قرأت ما كتب أعلاه
    أشكرك وجزاك الله خيراً


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  11. #11
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أختي الكريمة الأستاذة ناهد يوسف حسن،

    أشكرك جزيلا على اهتمامك بهذه الدورة، وأرجو أن تجديها مفيدة.

    مروركم أسعدنا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناهد يوسف حسن مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الدكتور محمد اسحق
    سأتابع معكم الدورة
    وأتمنى للجميع الفائدة
    قرأت ما كتب أعلاه
    أشكرك وجزاك الله خيراً


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  12. #12
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي



    Dear Basma,

    Thanks so much for your interest in this short course. All you need to do is to follow us and try to do the homwork نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي Well, I will let you know what to do as we continue our lessons.

    Best Regards‘

    Mohamed I Riffi



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسمة قدور مشاهدة المشاركة
    Dear Sir
    it is really a very good idea to have a course on how to write a political article.I am very interested in this issue. so pl stell me what shall i do to be active in this discussion??

    With best regards,
    Basma Qaddour


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  13. #13
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي



    Dear Basma,

    Thanks so much for your interest in this short course. All you need to do is to follow us and try to do the homwork نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي Well, I will let you know what to do as we continue our lessons.

    Best Regards‘

    Mohamed I Riffi



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسمة قدور مشاهدة المشاركة
    Dear Sir
    it is really a very good idea to have a course on how to write a political article.I am very interested in this issue. so pl stell me what shall i do to be active in this discussion??

    With best regards,
    Basma Qaddour


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  14. #14
    عـضــو الصورة الرمزية سامي سباعنه
    تاريخ التسجيل
    12/10/2007
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    الأستاذ الدكتور محمد اسحق
    ارجو ان تقبلني تلميذا لدى دورتكم الرائعة وقد قرأت ايضا ما كتبت أعلاه
    بارك الله فيكم جميعا
    والى الامام المزيد من التقدم والتطور نحو بناءالا نسان والوطن
    سلامات
    تلميذكم
    سامي


  15. #15
    عـضــو الصورة الرمزية سامي سباعنه
    تاريخ التسجيل
    12/10/2007
    المشاركات
    14
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    الأستاذ الدكتور محمد اسحق
    ارجو ان تقبلني تلميذا لدى دورتكم الرائعة وقد قرأت ايضا ما كتبت أعلاه
    بارك الله فيكم جميعا
    والى الامام المزيد من التقدم والتطور نحو بناءالا نسان والوطن
    سلامات
    تلميذكم
    سامي


  16. #16
    أستاذة التاريخ المعاصر الصورة الرمزية جميلة الرجوي
    تاريخ التسجيل
    13/05/2007
    المشاركات
    1,004
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أستاذي الكريم

    أشكر لك اهتمامك بتثقيف وتوعية أبناء الأمة في واتا وخارجها بما يفيد
    ويؤهل للمشاركة والتفاعل في عالم اليوم المزدحم بالصراعات والتنافس
    في جميع الميادين العلمية والأدبية

    وإن لم نطور انفسنا للدخول في هذه المنافسات بجدارة ، صرنا تابعين ،
    مقهورين.. نتلقى الضربات مستسلمين

    ولكن هذا لن يكون بإذن الله طالما وجد في الأمة أمثالك الغيورين
    على نهضة الجيل وتحصينة..

    وبحكم تخصصي ودراساتي التاريخية التي هي أصلا عبارة عن مجموعة
    أحداث سياسية واجتماعية متداخلة.. فإنني في أمس الحاجة
    لمثل هذه الدورات التي تؤهلني للكتابة السياسية وتوظيفها
    في دراساتي وأبحاثي المستقبلية بإذن الله

    بارك الله فيكم .. وفي جهودكم الخيرة
    ومعكم خطوة بخطوة بإذنالله ،،،

    رغم الغياب ورغم طيك صفحتي

    وبرغم إدماني موارد دمعتي

    أهديتني الذكرى نسائم من شذى

    تأبى الرحيل وتستقر بمهجتي

    والبينُ إن أسدى الظلامَ غيومه

    ستبددُ الأنواءَ شمسُ محبتي

  17. #17
    أستاذة التاريخ المعاصر الصورة الرمزية جميلة الرجوي
    تاريخ التسجيل
    13/05/2007
    المشاركات
    1,004
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أستاذي الكريم

    أشكر لك اهتمامك بتثقيف وتوعية أبناء الأمة في واتا وخارجها بما يفيد
    ويؤهل للمشاركة والتفاعل في عالم اليوم المزدحم بالصراعات والتنافس
    في جميع الميادين العلمية والأدبية

    وإن لم نطور انفسنا للدخول في هذه المنافسات بجدارة ، صرنا تابعين ،
    مقهورين.. نتلقى الضربات مستسلمين

    ولكن هذا لن يكون بإذن الله طالما وجد في الأمة أمثالك الغيورين
    على نهضة الجيل وتحصينة..

    وبحكم تخصصي ودراساتي التاريخية التي هي أصلا عبارة عن مجموعة
    أحداث سياسية واجتماعية متداخلة.. فإنني في أمس الحاجة
    لمثل هذه الدورات التي تؤهلني للكتابة السياسية وتوظيفها
    في دراساتي وأبحاثي المستقبلية بإذن الله

    بارك الله فيكم .. وفي جهودكم الخيرة
    ومعكم خطوة بخطوة بإذنالله ،،،

    رغم الغياب ورغم طيك صفحتي

    وبرغم إدماني موارد دمعتي

    أهديتني الذكرى نسائم من شذى

    تأبى الرحيل وتستقر بمهجتي

    والبينُ إن أسدى الظلامَ غيومه

    ستبددُ الأنواءَ شمسُ محبتي

  18. #18
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أخي الكريم السيد سامي سباعنه،

    أهلا وسهلا ومرحبا بك في هذه الدورة وفي جمعية واتا... أشكرك على مرورك الكريم.

    مع خالص التحية


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  19. #19
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أخي الكريم السيد سامي سباعنه،

    أهلا وسهلا ومرحبا بك في هذه الدورة وفي جمعية واتا... أشكرك على مرورك الكريم.

    مع خالص التحية


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  20. #20
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: دورة في كتابة المقال السياسي

    أختي الفاضلة الأستاذة جميلة الرجوي،

    أشكرك على اهتمامك وتفاعلك المميز، وإنه لمن دواعي سروري وسعادتي أن تكوني من المستفيدين من هذه الدورة، بل نحن الذين نستفيد من مرورك الطيب ومشاركاتك الراقية.

    كل الشكر والتحية والتقدير


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

موضوع مغلق
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •