Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
بيان بشأن إيران - الصفحة 10

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 10 من 10 الأولىالأولى ... 6 7 8 9 10
النتائج 181 إلى 197 من 197

الموضوع: بيان بشأن إيران

  1. #181
    طالب علم - وباحث بالفرق والمذاهب الصورة الرمزية جيفار التميمي
    تاريخ التسجيل
    01/03/2008
    المشاركات
    606
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نحن على عقيدة أهل السنة والجماعة ، ولا تعنينا لا من قريب ولا من بعيد أقوال المخالفين لعقيدتنا والمنافحين عن إيران دولة الملالي دولة الخرافات والشعارات والهرطقة ، فدفاعهم لا يستند إلى حجة ولا برهان .
    ولأننا وبكل بساطة نتبع قوله تعالى :- ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاتَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقّ )
    وللجميع تحياتي ،،،

    [align=center]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي[/align]
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم
    [align=justify](يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها قيل يا رسول الله أمن قلة بنا؟ قال لا ولكنكم غثاء كغثاء السيل تنزع المهابة من قلوب عدوكم منكم ويوضع في قلوبكم الوهن قالوا يا رسول الله وما الوهن؟ قال حب الدنيا وكراهية الموت) [/align]

  2. #182
    أستاذ بارز الصورة الرمزية الحاج بونيف
    تاريخ التسجيل
    07/09/2007
    المشاركات
    4,041
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    كتبت عائشة صالح أبو صلاح:

    المشكلة كلها تكمن في نظافة النظام الإسلامي في إيراني الذي يدعو بلا لف أو دوران إلى عودة الشعب الفلسطيني إلى بلاده كاملةً وتنظيف فلسطين ومقدساتها من الدنس اليهودي الصهيوني، أداة الاستعمار الفرنجي الاستعماري الغربي، خالق الكيان الصهيوني وفارضه على فلسطيننا .

    نعم قالوا أن حزب الله شيعي ضد السنة وهذه أكذوبة في نفس السياق، فليكن حزب الله سني أو شيعي أو حنفي أو حنبلي فهو عندي مسلم والإسلام يغطي كل مذهب ولا يحق لصاحب مذهب أن يستثني أو يكفر صاحب مذهب آخر في ظلال الإسلام لأن الإسلام أوسع من ذلك وفي عهد الرسول والصحابة والدول الإسلامية مثال على ذلك.

    إذن القضية هي صراع بين الغرب المستعمر غاصب أوطاننا والمعتدي على حرماتنا وعلى حرمة نبينا. حتى اليوم وبين المقاومة التي تحاول بدماء أبنائها الزكية شيعة كانوا أم سنة التصدي لهذه الحملات الشرسة ضدنا ليس إلا لأننا مسلمين ولا تستثني السنة بما فيهم المتآمرين معها من حكام العرب السنة.

    ألم تقتل أمريكا الملك فيصل؟ دون أن يتجرأ نظام الحكم فيها على إعلان ذلك ،واكتفى بإعدام الشاب من العائلة المالكة الذي قتل الملك تحت تدريب أمريكي للملمة الموضوع ؟؟
    ولما قامت حماس بدورها المقاوم لم يجدوا أكذوبة لحشد عملائهم ضدها لأنها سنة ولا تلتقي مع إيران في المذهب فصاروا يقولون أنها عميلة لإيران تارة وعميلة للقاعدة تارة أخرى فسبحان الله من هذا العميل الشيعي والسني المتطرف في شيعيته والمتطرف في سنيته في الوقت نفسه.



    16 مايو الذي توجه فيه الفرنجي الصهيوني من فلسطين المغصوبة إلى الجزيرة المخبوعة ليخرج منها بعد ذلك إلى مصر المبيعة فكان الله في عون فلسطين كما في عون جزيرتنا العربية كما في عون أرض الكنانة وعون كل شبر من أرضنا العربية الإسلامية في هذا الزمن الرديء الذي لم يعد البعض فيه يرى أبعد من أرنبة أنفه .

    عذراً فقد نسينا العراق والعملاء الشيعة كما العملاء السنة من الأكراد الذين جلبوا الإحتلال الأمريكي بمساعدة سنية جارة ومساعدة سنية داخلية تتذيل اليوم على الإحتلال الأمريكي في صحوة تفوح رائحتها بنتانة الخمر الأمريكي.

    فنحن مع المقاومة دفاعاً عن الإسلام وحرماته وعرضه وكينونته سيّان المدافع كان قاعدة الشيخ أسامة بن لادن أو إيران الإمام الخميني أو مقاومة الشيخ حسن نصر الله الإسلامية اللبنانية أوحماس الياسينية السنية الفلسطينية أو الإخوان المسلمين في مصر والأردن وغيرهم وحتى مع الوهابيين في الجزيرة إن كانوا يقاومون هذا الاستعمار الغربي مستهدف ديننا وقوميتنا المحمدية.


    نحن مع تحرير جثمان دلال المغربي الفتحاوية الذي قامت به شيعية حزب الله ولم تقم به سنة أوسلو .

    نحن مع شيعية إيران التي تقوي من عزم حماس على التمسك بالأسير الصهيوني شاليط للحصول على أكبر مقابل ممكن من تحرير الأسرى الفلسطينيين وليس مع سنة النظام المصري العميل الذي يضغط على حماس ويحاصر قطاع غزة ويجوعه لإجباره على إطلاق سراح ذلك الجندي القاتل بدون مقابل.

    نحن مع شيعة إيران الذين قاطعوا مؤتمر مدريد للحوار في منتصف يوليو 2008 تحت مظلة صهيونية فرنجية، بينما سارعت إلى المشاركة فيه دول محسوبة على الإسلام كلها سنية.
    والغرض منه التقليل من أثر انتصارات المقاومة الإسلامية على العدو الصهيوني في غزة ولبنان والعراق وتكريس طاعة السلاطين العرب السنة لهذا الكيان بلا قيد أو شرط ووضع سقفٍ يتحاورون تحته مع ذلك الكيان ولا يتعدى ذلك السقف الذي تقف تحته سلطة أوسلو السنية العميلة التي أدانت عملية سائق الجراف المقدسي الاستشهادية، بينما أشادت إيران واشاد حزب الله بهذه المأثرة الكبرى.
    أليس في ذلك آيات لقوم يعقلون؟!

    الله الله على الكلام المعسول الذي يخفي بين سطوره ما يخفي..
    ما هذا العداء أيتها الفاضلة على السنة، وأنت تبدئين كلامك بالدعوة إلى الوحدة ونبذ الخلاف..
    ماذا قدمت إيران للشعب الفلسطيني؟
    من يقرأ كلماتك يظن أن إيران أفرغت خزائنها كلها في خزائن فلسطين..
    إيرانك يا سيدتي لا تقدم سوى الكلام الفارغ الذي لا يسمن ولا يغني من جوع، وإن كان لك غير ما نعرفه فهاته..
    إيرانك النظيفة بإسلامها الذي يسب أبا بكر وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما ويتقربون بسبهما إلى الله، هذا هو إسلامهم النظيف..
    إيران التي تبصق على قبر صلاح الدين وتسب خالد بن الوليد هذه هي إيرانك..
    إيران التي تنادي في كل وقت بيا لثارات الحسين ويا لثارات فاطمة هذه هي إيرانك النظيفة بإسلامها..
    لسنا إخوة حتى تقلعوا عن مناكركم وفسوقكم ..
    إيران تقوي من عزيمة حماس هههههههههههه بماذا؟ بالكلام..
    كم صاروخا منحتهم؟
    دعوكم من الضحك علينا وعلى أنفسكم، فهذا محض كذب وافتراء..
    هل الدول العربية ضد حماس؟ تكذبون والله..
    هذه الجزائر المسلمة السنية حسب لغتكم تقدم الغاز والبترول لها بالمجان، وتستقبل الجرحى في مستشفياتها، ولكن إسرائيل تمنع ذلك..
    ما سمعنا سوى جعجعة من إيران فأين الطحين يا هؤلاء؟؟؟
    والله سنرتمي في أحضانها لو أطلقت صاروخا واحدا على العدو إسرائيل، ولكنها لم تفعل ولن تفعل..
    إنهما صديقان حميمان وما نراه إن هو إلا تمثيل على العرب السنة وبعض الشيعة من العرب..
    البشمركة إخوان للصهاينة وهو متعاونون معهم إلى أبعد الحدود، ويطالبون بالانفصال، وخير من يساعدهم امريكا والصهاينة وقد صرحوا بأنهم أصدقاؤهم ..
    لقد صببت جام غضبك بطريقة حاقدة على السنة، ونفيت أي دور لهم.. ونسيت أن شيعتك ال..... هم من جاؤوا بالمحتل إلى العراق الحبيب، ولولا إيران العميلة الحاقدة على السنة ما كان الصهاينة ليجدوا موطئ قدم لهم..
    من يقارع المحتل اليوم؟ أليسوا الصناديد من أبناء الشهيد صدام ؟؟
    أم أن حقدكم يجعلكم لا تنظرون إلا عند أنوفكم..
    من يكن المالكي والسيستاني والحكيم والجعفري وقائمة الخونة من الذين جاؤوا مع المحتل طويلة..؟ أليس هؤلاء من يدمر العراق اليوم..؟ هل هذه هي المقاومة الشيعية التي تتحدثين عنها..
    عودوا إلى رشدكم فإيران لا يمكنها أبدا أن تمد يد المساعدة للسنة هذا من المستحيلات..
    ولك أن تمدينا بالمساعدات العسكرية من أسلحة وذخيرة ودبابات وطائرات وعدد الشهداء من الإيرانيين الذين شاركوا في جبهات القتال أسوة بإخوانهم من السنة في كل الحروب التي خاضوها ضد الصهاينة..ونحن نجهلها أو على الأقل أنا أجهلها..


  3. #183
    أستاذ بارز الصورة الرمزية الحاج بونيف
    تاريخ التسجيل
    07/09/2007
    المشاركات
    4,041
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ مصطفى الهادي مشاهدة المشاركة
    حضور المكرمة المصون الاخت عائشة صالح أبو صلاح
    جعل الله لك بكل حرف منها قصرا في الجنة ، ومن عليك من الطاف عنايته ، وجللك بفيضوات رحمته .
    ما احوجنا للوحدة في زمن أصبحت فيه التفرقة دثارا والتناحر شعارا .
    واهديك هذه الزهرة الجميلة عبد الله طريق حياتك بالورود وحرسك من الزلل يوم الورد المورود .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحياتي للجميع من ارض العراق .

    تستحق باقة ورد وليست وردة واحدة منك يا أخي الشيخ مصطفى الهادي، وقد جاء كلامها على هواك أيها الشيعي المتطرف..
    نعرفك ونعرف حواراتك وهي مسجلة كلها..
    عن أية وحدة تتحدث وقد مسحت بها الأرض..؟؟
    إيران وحدها من يقاوم وأهل السنة جعلتهم خونة يسيرون في ركب المحتل.. هل هذه هي الوحدة؟؟


  4. #184
    كاتب الصورة الرمزية محمدمحمد رشيد
    تاريخ التسجيل
    21/10/2007
    المشاركات
    200
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    تفضلت سيدة من مدريد لتتحدث وتقلب الحقائق ليكون الجلاد بريئا والبرئ جلادا
    وهذا دينهم وديدنهم في قلب الحقائق الم يزيفوا كل شئ ...تاريخنا ...نضالنا... الدين... وسرقوا حتى المنا
    في الرابط التالي قصة طبيبة عراقية... نموذج واحد من ملايين النماذج في العراق
    تحكي ما فعلت بعائلتها ادوات ايران

    http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=32112


  5. #185
    كاتب الصورة الرمزية محمدمحمد رشيد
    تاريخ التسجيل
    21/10/2007
    المشاركات
    200
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    تفضلت سيدة من مدريد لتتحدث وتقلب الحقائق ليكون الجلاد بريئا والبرئ جلادا
    وهذا دينهم وديدنهم في قلب الحقائق الم يزيفوا كل شئ ...تاريخنا ...نضالنا... الدين... وسرقوا حتى المنا
    في الرابط التالي قصة طبيبة عراقية... نموذج واحد من ملايين النماذج في العراق
    تحكي ما فعلت بعائلتها ادوات ايران

    http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=32112


  6. #186
    عـضــو الصورة الرمزية MohammadKhaqani
    تاريخ التسجيل
    06/10/2006
    العمر
    62
    المشاركات
    27
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    قطعت جهيزة قول کلّ خطيب

    استفتاءات من الدکتور السيد هادي خسروشاهي
    رئيس مركز البحوث الاسلامية الحوزة العلمية- قم ايران
    رئيس مکتب المحافظة علی مصالح الجمهورية الإسلامية في إيران
    موجّهة إلی صاحب الفضيلة الشيخ محمد فريد نصر واصل (الموقر)
    مفتي الديار المصرية الاسبق
    وعضو مجمع البحوث الاسلامية
    واستاذ الدراسات العليا بجامعة الازهر الشريف
    عن: شرعية المذهب الشيعي الإمامي الإثناعشري
    وموضوع التقريب بين المذاهب الإسلامية
    والنعرات التي تثير الخلاف بين أبناء الأمة الإسلامية[/align]

    بسم ا الرحمن الرحيم
    صاحب الفضيلة الشيخ محمد فريد نصر واصل (الموقر)
    مجمع البحوث الاسلامية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يطيب لي أن أتقدم اليكم بخالص الود والتقدير وأهنئكم بمناسبة حلول شهر رمضان المبار، واسمحوا لي أن أنتهز هذه الفرصة لكي أعبر عن بالغ التقدير لجهودكم الجبارة في مجالس التدريس والتعليم والتأليف والافتأ، كما أنتهز هذه الفرصة لأطرح عليكم هذه الأسئلة وتل القضايا التي تشغل بال كثير من المسلمين وهي علي النحو التالي :

    أولاً : ما هو رأيكم في الشيعة الاثني عشرية الجعفرية الامامية وخاصة أن هنا فتاوي صدرت من عدد من شيوخ الأزهر الشريف الأجلأ طوال القرن الماضي من أمثال الشيخ محمود شلتوت، وفضيلة الشيخ سليم البشري وفضيلة الدكتور محمد الفحام وفضيلة الدكتور عبدالحليم محمود حيث قضت هذه الفتاوي بكون مذهب الامامية من المذاهب الاسلامية وكذل صرحت بعضها بجواز التعبد بالمذهب الاثني عشري الجعفري شأنه شأن سائر المذاهب الاخري، وكذل أفتي بهذا مجمع البحوث الاسلامية ... فما رأيكم في مثل هذه الفتاوي للمشايخ العظام، وما هو رأيكم الخاص في القضية برمتها؟

    ثانياً : والسؤال السابق يقودنا الي سؤال هام هو ما رأي فضيلتكم في قضية التقريب بين المذاهب الاسلامية؟ وكيف يمكن أن ندعم هذا الاتجاه لمصلحة الامة؟ مع العلم بأن التقريب يجمع شمل المسلمين ويوحد الأمة الاسلامية في شتي بقاع العالم .

    ثالثاً : هنا كتب صدرت في بعض البلدان العربية والغربية وهنا أيضاً فضائيات تسعي لنشر المسائل الخلافية بين المذاهب وتبث اشاعات واكاذيب تحاول خلق مناخ من التوتر بين الشيعة والسنة وهذه الكتب والادعأات قد رشحت الاوضاع للتفجر مما نجم عنه وترتب عليه بعض الاغتيالات والصدامات في باكستان وافغانستان واليمن ويراد نقلها الي العراق كما حدث مؤخراً، فما رأيكم في مثل هذه الكتب والفضائيات؟ وما رأيكم فيمن يحاول أن يعبث بالوحدة الاسلامية داخل امتنا؟ وما هو تقييمكم له؟ وما هي نصيحتكم لشعوبنا المسلمة في مواجهة مثل هذه التحديات والمخاطر؟
    هذه بعض الأسئلة والاطروحات الهامة التي نحسب أن الأمة بحاجة لأن تسمع فيها رأيكم كعالم كبير من الازهر الشريف والمفتي السابق لجمهورية مصر العربية، درءاً للفتن وحماية لوحدة الصف .
    والله سبحانه وتعالي هو نعم المولي ونعم النصير .
    والسلام عليكم ورحمة ا وبركاته چ

    سيد هادي خسروشاهي
    رئيس مركز البحوث الاسلامية الحوزة العلمية- قم ايران


    بسم ا الرحمن الرحيم
    صاحب المعالي والفضيلة العالم الجليل سيد هادي خسروشاهي
    رئيس مركز البحوث الاسلامية- الحوزة العلمية- قم- ايران
    وسفير ايران بمصر (حفظه ا ورعاه)
    السلام عليكم ورحمة ا وبركاته

    كل عام وأنتم بخير وبلدكم الكريم وجميع المسلمين في كل مكان
    بمناسبة هذا الشهر الفضيل شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدي للناس وبينات من الهدي والفرقان، اعاده الله علينا جميعاً كل عام ودائماً باليمن والخير والسلام وقد توحدت كلمة المسلمين وصفوفهم امام اعدائهم، واعتصموا بحبل ا جميعاً لرفع الظلم والضعف عنهم وتحقيق النصر لهم والخير والسلام لكل بني الانسان، كما أمر بذل الاًسلام .
    وبعد:
    أولاً : أخي الكريم والعالم الجليل أشكركم علي هديتكم العلمية العظيمة ورسالتكم الكريمة وحسن الثقة بنا ومودتكم الأخوية الاسلامية الكريمة ونرجو ا أن نكون عنده كما ظننتم بنا من الخير وأن يوفقنا واياكم وكل العلمأ المخلصين لما فيه خدمة العلم والدين والاسلام والمسلمين في كل مكان .
    ثانياً : بالنسبة للقضايا الثلاث المعروضة علينا منكم في رسالة معاليكم الكريمة للاجابة عنها وبيان رأينا فيها فاليكم الرأي والبيان في الاَّتي :
    1) بالنسبة لرأينا في الشيعة الاثني عشرية الجعفرية الامامية يتفق تماماً مع فتاوي العلمأ الاجلأ الوارد ذكرهم في اولاً، ومنهم فضيلة الشيخ محمود شلتوت، شيخ الازهر الشريف، والشيخ سليم البشري، فضيلة الدكتور محمد الفحام، فضيلة الشيخ الدكتور عبدالحليم محمود وشيوخ الازهر الشريف وذل من حيث الاصول والعموم الاسلامية المتفق عليها دون البعض من الخصوص والفروع الفقهية المختلف فيها والتي لا يؤثر الخلاف الفقهي والمذهبي فيها علي العمل بكل المذاهب الاسلامية والتعبد بما جأ فيها والعمل به في مجال الفقه والتشريع بما لا يتصادم مع النصوص الشرعية الصريحة والقطعية الدلالة من الكتاب الكريم والسنة النبوي الصحيحة سوأ كانت قولاً أو عملاً أو تقريراً، ومذهب الشيعة الجعفرية الامامية يدخل عندنا في دائرة هذه المذاهب التي ندين بها ونتعبد بها في مجال البحث والدراسة العلمية والفقهية والقضأ، والافتأ حسبما يظهر لنا من العرض علي الادلة الشرعية الصحيحة عند ظهور الخلاف في بعض المسائل الفرعية الخلافية حسب اصول البحث العلمي والفقهي المقارن بعيداً عن التعصب المذهبي والتقليد الفقهي للوصول الي الحكم الشرعي والفقهي الصحيح الذي يوافق العصر والحال والمقام والحادثة حسبما يشهد له الدليل الشرعي الصحيح حسب اصول البحث والقواعد الاصولية والفقهية المعول عليها في البحث والدراسة واستنباط الاحكام الفقهية والشرعية عند جمهور الفقهأ المجتهدين في الشريعة الاسلامية من المسلمين وبحوثنا العلمية والفقهية كلها تؤيدنا في ذل، ومنها كتابنا المدخل الوسيط في دراسة الشريعة الاسلامية والفقه والتشريع .
    2) أما بالنسبة لقضية التقريب بين المذاهب الفقهية الاسلامية فهي من أهم القضايا التي يجب العمل علي تدعيمها من كل مسلم وبخاصة العلمأ والفقهأ المجتهدين من المسلمين جميعاً وذل بشتي الطرق والوسائل العلمية والبحثية والثقافية وغيرها، وذل لجمع شمل الأمة الاسلامية والمسلمين جميعاً علي كلمة سوأ في شئون دينهم ودنياهم وعلي التمس بدينهم الاسلامي والعمل بشريعته الخالدة الصحيحة بما لا يتعارض صراحة مع القرآن الكريم والسنة الصحيحة وبما يسع العمل به حسب الزمان والمكان لدي شعوب الأمة الاسلامية كلها فقد كان لأعدأ الأمة الاسلامية في القديم والحديث علي طول تاريخها الاسلامي دور كبير في توسيع شقة الخلاف بين المسلمين واستغلوا الخلاف الفقهي والمذهبي الذي تجيزه الشريعة الاسلامية في الفروع دون الأصول ودخلوا من بابه بطرق خفية الي عامة المسلمين وبعض خاصتهم بطرق تدليسية في ازمنة تاريخية معينة فسد فيها الحكم السياسية لبعض الحكام بين المسلمين وظهر فيه اضطهاد بعد اتباع المذاهب الاسلامية التي لا توافقهم في المذهب السياسي والمعتقد الفقهي وحولوا هذا الخلاف في الفقه والسياسة ونظام الحكم الي خلاف في الدين والعقيدة بما كان له الاثر السلبي الكبير بين المسلمين حيث فرق بينهم وجعلهم شيعاً واحزاباً متنافرة أمام اعدائهم من غير المسلمين وكان ذل هو السبب المباشر في دخول الاستعمار غير المسلم بلاد المسلمين ووقوعها جميعاً تحت سيطرته واستعماره وتحويلها الي دويلات متناثرة ومتنافرة في العقيدة والحكم والسياسة، بعد أن فرق بينها وباعد وحجب عنهم التواصل في العلم والثقافة والدين والحياة وأصبح ذل حقيقة ماثلة أمام اعيننا الاَّن، فبعد ان تحررت البلاد الاسلامية من الاستعمار العسكري لا الثقافي حينا من الدهر، رجع اليها من جديد من خلال ادواته العسكرية والعلمية والثقافية المضللة والاقتصادية التي سيطرت عليها وعلي اهدافها الاستعمارية المادية والثقافية الصهيونية العالمية وها هي فلسطين والعراق، وافغانستان تقع بالكامل في قبضة الاستعمار الانجلو امريكي الاسرائيلي الصهيوني الجديد وهو يتربص الاَّن ببقية الدول الاسلامية ايران، سوريا والسعودية وغيرها تحت مزاعم باطلة مستنداً الي قوته المادية وتفرق وضعف الأمة الاسلامية ولا عاصم من هذا الخطر الحال بالامة الاسلامية الا بوحدتها الدينية والثقافية والسياسية واضعين نصب أعينهم أن ذل من الفروض الشرعية والواجبات الدينية والوطنية التي لا يجوز التهاون أو التفريط منها بحال في أي زمان أو مكان لقوله تعالي : (واعتصموا بحبل ا جميعاً ولا تفرقوا) وقوله صلي ا عليه وسلم : «يد ا مع الجماعة ومن شذئذ في النار»، والامر في الاَّية الكريمة للوجوب والعمل به لجميع العباد المكلفين من المسلمين ولا صارف له عن اصله هذا لأن تر العمل به يؤدي الي النزاع والخلاف والشقاق المحرم والمنهي عنه قطعاً بنص صريح، قوله تعالي : (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) والاعتصمام بحبل ا المتين والعمل بكل ما جأ في كتاب ا الكريم وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والتسليم وسنة الخلفأ الراشدين المهديين ومن سار علي نهجهم جميعا الي يوم الدين هو العاصم باذن الله من خطر العدو الماكث أمام عيوننا جميعاً هذا العدو اللئيم وهذا الاعتصام هو المؤدي بنا الي الانتصار عليه في أقرب وقت لأن هذا الاعتصام هو المؤدي بنا الي نصرة ا في دينه وشرعه بين العباد ونصرة ا سبحانه مؤديه بلا نزاع الي نصرة من ينصره من العباد، وذل لقوله تعالي : (ولينصرن ا من ينصره اًن ا لقوي عزيز)، وقوله تعالي : (اًن تنصروا ا ينصركم ويثبت أقدامكم) .
    3) أما بالنسبة لما ورد في ثالثاً فاًني معكم علي يقين كامل بأن إثارة المسائل الخلافية المتعلقة بالفروع الفقهية بين أتباع المذاهب الاسلامية وبخاصة بين ما أصطلح عليه بين الأتباع مذاهب أهل السنة أو الجماعة ومذاهب الشيعة» غير جائز شرعاً وذل لأن الخلاف في الفروع منهج في الاجتهاد الفقهي أقرته شريعة الاسلام وذل لقوله صلي ا عليه وسلم : «من أجتهد فأصاب فله اجران ومن اجتهد فأخطأ فله أجر» . وقوله صلي ا عليه وسلم : «وكل مجتهد مصيب» وقد وقع ذل الاجتهاد من الصحابة ووقع خلاف بينهم نتيجة هذا الاجتهاد وكل عمل بما وصل اليه اجتهاده وأقرهم النبي علي ما وصل اليه اجتهادهم في العمل وصوبهم جميعاً ولذل فلم يعبأ أحد منهم علي الاَّخر المخالف له في الرأي الاجتهادي اين كان من أهل الاجتهاد في الحوادث والمستجدات البشرية التي يراد منها بيان ومعرفة الحكم الشرعي فيها اذ لم تكن من الامور المعلومة من الدين بالضرورة والتي لا يجوز فيها الخلاف بأي حال من الاحوال كأركان الاسلام وفرائضه الدينية ومحرماته ومنهياته في العبادات والمعاملات والعادات المنصوص عليها صراحة والمبينة تبياناً كاملاً وواضحاً في الكتاب الكريم وسنة النبي الصحيحة عليه أفضل الصلاة والتسليم .
    ثم اًن هذه التسمية للمذاهب باسمائها التي انتشرت بها ليست من الأصول الدينية التي ورد بشأنها نصوص قطعية أو ظنية في الكتاب أو السنة تأمر بالوقوف عند بعضها دون البعض الاَّخر . بل هي اسمأ عرفية واصطلاحية لاتباع صاحب المذهب تخليداً لجهده العلمي وتيمناً بالعمل بمنهجه في معرفة الوصول الي الحكم الشرعي الصحيح من أقرب طريق تيسيراً للباحث علي البحث والاستنباط في الاحكام الشرعية الفقهية ومعرفة الناس بها في امور دينهم ودنياهم. لأن أصل الحكم عند الجميع ومصدره هو الشرع من خلال نصوصه الشرعية الصحيحة السماعية والاجتهادية القائمة عليها بالضوابط العلمية والقواعد الشرعية المعمول عليها في الاجتهاد والبحث والاستنباط الشرعي والفقهي عند أهل الاختصاص من العلمأ والفقهأ . فكل المذاهب الاسلامية اصلها التشريعي واحد وهو الوحي بقسميه القرآن الكريم والسنة الصحيحة . وبذل فكلهم بين رسول الله ملتمس سوأ كان قرآناً أو سنة .
    واما التعصب والتقليد لمذهب لعينه واعتقاد أن الخروج عنه محظور شرعاً فهو اعتقاد خاطي وفاسد وهذا ما روجه اعدأ الاسلام بحيث اوعزوا بين عامة المسلمين في عصور الغزو الاستعماري والثقافي بأن هذا المعتقد الباطل والفاسد هو من اصول الدين والمذهب ونجحوا بذل في التفريق بين المسلمين لتفرق مذاهبهم الفقهية الاسلامية وتعصب كل اتباع مذهب لمذاهبهم حتي جعله العامة دينهم الذي يتعبد به دون غيره من المذاهب الاسلامية ولو صح الدليل لهم . وهذه سياسة المستعمر دائماً وهي «فرق تسد»، وقد عملوا كل الوسائل المادية والمعنوية لتحقيق هذا الهدف ونجحوا فيه بالفعل في زمن تخلف المسلمين عن دينهم وشيوع الامية الدينية والثقافية والاقتصادية والسياسية بينهم زمن هذا الاستعمار الاجنبي الذي ظل بينهم طويلاً بطريق مباشر أو غير مباشر وأخطرها الاَّن هو الامية الدينية والغزو الفكري والثقافي والذي يسيطر الاَّن بقوة علي وسائل الاعلام كلها تقريباً المقروءة والمسموعة والمرئية في داخل البلاد الاسلامية وغير الاسلامية . ونقرر بيقين أن كل النزاعات والشقاقات والحروب التي دارت بين المسلمين في كل مكان من ديارهم الاسلامية والتي فرقت بينهم وقسمت وحدتهم الدينية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية لصالح العدو غير المسلم اًنماهي انتاج هذا التعصب المذهبي والغزو الثقافي الأجنبي، والامية الدينية التي شاعت بين المسلمين حتي لمن وصل منهم الي أعلي الدرجات العلمية التي غزتها الثقافة الغربية والتي اشتهرت وعرفت بالعلمانية الغربية. وكل الكتب والفضائيات والمؤتمرات والدوريات التي تروج للعلمانية الاوربية والامية الدينية وبذر بذور الشقاق والخلاف المذهبي بين المذاهب السنية والشيعية هي من أخطر الاسلحة الفتاكة علي الاسلام والمسلمين وعلي وحدتهم الاسلامية من جيوش الاعدأ العسكرية والحربية ويجب التصدي لها بكل الطرق والوسائل المشروعة وهذا واجب عام يقع علي عاتق الحكام والمحكومين وعلي اصحاب القلم والرأي وعلي جميع المسلمين وذل بالحكمة والموعظة الحسنة وكشف الغث من الثمين امام العامة والخاصة من المسلمين وغيرهم وعند ذل يرتفع الزيف والخداع عن المخدوعين بالاعلام الاستعماري من المسلمين ويتحقق لهم باذن الله في القريب العاجل النصر المبين والعظيم في كل مجالات الحياة والدين .
    وفقنا الله جميعاً لما يحبه ويرضاه ولنصرة دينه العظيم وشرعه الذي جاء لهداية البشر وتحقيق الخير والسلام والامان لكل الناس أجمعين مهما اختلفت عقائدهم الدينية ومذاهبهم الفقهية واجناسهم والسنتهم والوانهم في كل زمان أو مكان .
    والسلام علي من اتبع الهدي من بني الانسان،
    وآخر دعوانا أن الحمد رب العالمين،
    والحمد الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا ا .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الدكتور نصر فريد واصل
    مفتي الديار المصرية الاسبق
    وعضو مجمع البحوث الاسلامية
    واستاذ الدراسات العليا بجامعة الازهر الشريف
    القاهرة13 - رمضان المبارک 1424 ه. - ق

    د.محمد خاقاني أصفهاني
    أستاذ مشارک بقسم اللغة العربية وآدابها
    جامعة اصفهان - إيران
    www.khaqani.org
    مدير جمعية اللسان العربي الدولية
    www.allesan.org
    مدير شبکة الجمعية العلمية الإيرانية لللغة العربية وآدابها
    www.iaal.ir

  7. #187
    عـضــو الصورة الرمزية MohammadKhaqani
    تاريخ التسجيل
    06/10/2006
    العمر
    62
    المشاركات
    27
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    قطعت جهيزة قول کلّ خطيب

    استفتاءات من الدکتور السيد هادي خسروشاهي
    رئيس مركز البحوث الاسلامية الحوزة العلمية- قم ايران
    رئيس مکتب المحافظة علی مصالح الجمهورية الإسلامية في إيران
    موجّهة إلی صاحب الفضيلة الشيخ محمد فريد نصر واصل (الموقر)
    مفتي الديار المصرية الاسبق
    وعضو مجمع البحوث الاسلامية
    واستاذ الدراسات العليا بجامعة الازهر الشريف
    عن: شرعية المذهب الشيعي الإمامي الإثناعشري
    وموضوع التقريب بين المذاهب الإسلامية
    والنعرات التي تثير الخلاف بين أبناء الأمة الإسلامية[/align]

    بسم ا الرحمن الرحيم
    صاحب الفضيلة الشيخ محمد فريد نصر واصل (الموقر)
    مجمع البحوث الاسلامية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يطيب لي أن أتقدم اليكم بخالص الود والتقدير وأهنئكم بمناسبة حلول شهر رمضان المبار، واسمحوا لي أن أنتهز هذه الفرصة لكي أعبر عن بالغ التقدير لجهودكم الجبارة في مجالس التدريس والتعليم والتأليف والافتأ، كما أنتهز هذه الفرصة لأطرح عليكم هذه الأسئلة وتل القضايا التي تشغل بال كثير من المسلمين وهي علي النحو التالي :

    أولاً : ما هو رأيكم في الشيعة الاثني عشرية الجعفرية الامامية وخاصة أن هنا فتاوي صدرت من عدد من شيوخ الأزهر الشريف الأجلأ طوال القرن الماضي من أمثال الشيخ محمود شلتوت، وفضيلة الشيخ سليم البشري وفضيلة الدكتور محمد الفحام وفضيلة الدكتور عبدالحليم محمود حيث قضت هذه الفتاوي بكون مذهب الامامية من المذاهب الاسلامية وكذل صرحت بعضها بجواز التعبد بالمذهب الاثني عشري الجعفري شأنه شأن سائر المذاهب الاخري، وكذل أفتي بهذا مجمع البحوث الاسلامية ... فما رأيكم في مثل هذه الفتاوي للمشايخ العظام، وما هو رأيكم الخاص في القضية برمتها؟

    ثانياً : والسؤال السابق يقودنا الي سؤال هام هو ما رأي فضيلتكم في قضية التقريب بين المذاهب الاسلامية؟ وكيف يمكن أن ندعم هذا الاتجاه لمصلحة الامة؟ مع العلم بأن التقريب يجمع شمل المسلمين ويوحد الأمة الاسلامية في شتي بقاع العالم .

    ثالثاً : هنا كتب صدرت في بعض البلدان العربية والغربية وهنا أيضاً فضائيات تسعي لنشر المسائل الخلافية بين المذاهب وتبث اشاعات واكاذيب تحاول خلق مناخ من التوتر بين الشيعة والسنة وهذه الكتب والادعأات قد رشحت الاوضاع للتفجر مما نجم عنه وترتب عليه بعض الاغتيالات والصدامات في باكستان وافغانستان واليمن ويراد نقلها الي العراق كما حدث مؤخراً، فما رأيكم في مثل هذه الكتب والفضائيات؟ وما رأيكم فيمن يحاول أن يعبث بالوحدة الاسلامية داخل امتنا؟ وما هو تقييمكم له؟ وما هي نصيحتكم لشعوبنا المسلمة في مواجهة مثل هذه التحديات والمخاطر؟
    هذه بعض الأسئلة والاطروحات الهامة التي نحسب أن الأمة بحاجة لأن تسمع فيها رأيكم كعالم كبير من الازهر الشريف والمفتي السابق لجمهورية مصر العربية، درءاً للفتن وحماية لوحدة الصف .
    والله سبحانه وتعالي هو نعم المولي ونعم النصير .
    والسلام عليكم ورحمة ا وبركاته چ

    سيد هادي خسروشاهي
    رئيس مركز البحوث الاسلامية الحوزة العلمية- قم ايران


    بسم ا الرحمن الرحيم
    صاحب المعالي والفضيلة العالم الجليل سيد هادي خسروشاهي
    رئيس مركز البحوث الاسلامية- الحوزة العلمية- قم- ايران
    وسفير ايران بمصر (حفظه ا ورعاه)
    السلام عليكم ورحمة ا وبركاته

    كل عام وأنتم بخير وبلدكم الكريم وجميع المسلمين في كل مكان
    بمناسبة هذا الشهر الفضيل شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدي للناس وبينات من الهدي والفرقان، اعاده الله علينا جميعاً كل عام ودائماً باليمن والخير والسلام وقد توحدت كلمة المسلمين وصفوفهم امام اعدائهم، واعتصموا بحبل ا جميعاً لرفع الظلم والضعف عنهم وتحقيق النصر لهم والخير والسلام لكل بني الانسان، كما أمر بذل الاًسلام .
    وبعد:
    أولاً : أخي الكريم والعالم الجليل أشكركم علي هديتكم العلمية العظيمة ورسالتكم الكريمة وحسن الثقة بنا ومودتكم الأخوية الاسلامية الكريمة ونرجو ا أن نكون عنده كما ظننتم بنا من الخير وأن يوفقنا واياكم وكل العلمأ المخلصين لما فيه خدمة العلم والدين والاسلام والمسلمين في كل مكان .
    ثانياً : بالنسبة للقضايا الثلاث المعروضة علينا منكم في رسالة معاليكم الكريمة للاجابة عنها وبيان رأينا فيها فاليكم الرأي والبيان في الاَّتي :
    1) بالنسبة لرأينا في الشيعة الاثني عشرية الجعفرية الامامية يتفق تماماً مع فتاوي العلمأ الاجلأ الوارد ذكرهم في اولاً، ومنهم فضيلة الشيخ محمود شلتوت، شيخ الازهر الشريف، والشيخ سليم البشري، فضيلة الدكتور محمد الفحام، فضيلة الشيخ الدكتور عبدالحليم محمود وشيوخ الازهر الشريف وذل من حيث الاصول والعموم الاسلامية المتفق عليها دون البعض من الخصوص والفروع الفقهية المختلف فيها والتي لا يؤثر الخلاف الفقهي والمذهبي فيها علي العمل بكل المذاهب الاسلامية والتعبد بما جأ فيها والعمل به في مجال الفقه والتشريع بما لا يتصادم مع النصوص الشرعية الصريحة والقطعية الدلالة من الكتاب الكريم والسنة النبوي الصحيحة سوأ كانت قولاً أو عملاً أو تقريراً، ومذهب الشيعة الجعفرية الامامية يدخل عندنا في دائرة هذه المذاهب التي ندين بها ونتعبد بها في مجال البحث والدراسة العلمية والفقهية والقضأ، والافتأ حسبما يظهر لنا من العرض علي الادلة الشرعية الصحيحة عند ظهور الخلاف في بعض المسائل الفرعية الخلافية حسب اصول البحث العلمي والفقهي المقارن بعيداً عن التعصب المذهبي والتقليد الفقهي للوصول الي الحكم الشرعي والفقهي الصحيح الذي يوافق العصر والحال والمقام والحادثة حسبما يشهد له الدليل الشرعي الصحيح حسب اصول البحث والقواعد الاصولية والفقهية المعول عليها في البحث والدراسة واستنباط الاحكام الفقهية والشرعية عند جمهور الفقهأ المجتهدين في الشريعة الاسلامية من المسلمين وبحوثنا العلمية والفقهية كلها تؤيدنا في ذل، ومنها كتابنا المدخل الوسيط في دراسة الشريعة الاسلامية والفقه والتشريع .
    2) أما بالنسبة لقضية التقريب بين المذاهب الفقهية الاسلامية فهي من أهم القضايا التي يجب العمل علي تدعيمها من كل مسلم وبخاصة العلمأ والفقهأ المجتهدين من المسلمين جميعاً وذل بشتي الطرق والوسائل العلمية والبحثية والثقافية وغيرها، وذل لجمع شمل الأمة الاسلامية والمسلمين جميعاً علي كلمة سوأ في شئون دينهم ودنياهم وعلي التمس بدينهم الاسلامي والعمل بشريعته الخالدة الصحيحة بما لا يتعارض صراحة مع القرآن الكريم والسنة الصحيحة وبما يسع العمل به حسب الزمان والمكان لدي شعوب الأمة الاسلامية كلها فقد كان لأعدأ الأمة الاسلامية في القديم والحديث علي طول تاريخها الاسلامي دور كبير في توسيع شقة الخلاف بين المسلمين واستغلوا الخلاف الفقهي والمذهبي الذي تجيزه الشريعة الاسلامية في الفروع دون الأصول ودخلوا من بابه بطرق خفية الي عامة المسلمين وبعض خاصتهم بطرق تدليسية في ازمنة تاريخية معينة فسد فيها الحكم السياسية لبعض الحكام بين المسلمين وظهر فيه اضطهاد بعد اتباع المذاهب الاسلامية التي لا توافقهم في المذهب السياسي والمعتقد الفقهي وحولوا هذا الخلاف في الفقه والسياسة ونظام الحكم الي خلاف في الدين والعقيدة بما كان له الاثر السلبي الكبير بين المسلمين حيث فرق بينهم وجعلهم شيعاً واحزاباً متنافرة أمام اعدائهم من غير المسلمين وكان ذل هو السبب المباشر في دخول الاستعمار غير المسلم بلاد المسلمين ووقوعها جميعاً تحت سيطرته واستعماره وتحويلها الي دويلات متناثرة ومتنافرة في العقيدة والحكم والسياسة، بعد أن فرق بينها وباعد وحجب عنهم التواصل في العلم والثقافة والدين والحياة وأصبح ذل حقيقة ماثلة أمام اعيننا الاَّن، فبعد ان تحررت البلاد الاسلامية من الاستعمار العسكري لا الثقافي حينا من الدهر، رجع اليها من جديد من خلال ادواته العسكرية والعلمية والثقافية المضللة والاقتصادية التي سيطرت عليها وعلي اهدافها الاستعمارية المادية والثقافية الصهيونية العالمية وها هي فلسطين والعراق، وافغانستان تقع بالكامل في قبضة الاستعمار الانجلو امريكي الاسرائيلي الصهيوني الجديد وهو يتربص الاَّن ببقية الدول الاسلامية ايران، سوريا والسعودية وغيرها تحت مزاعم باطلة مستنداً الي قوته المادية وتفرق وضعف الأمة الاسلامية ولا عاصم من هذا الخطر الحال بالامة الاسلامية الا بوحدتها الدينية والثقافية والسياسية واضعين نصب أعينهم أن ذل من الفروض الشرعية والواجبات الدينية والوطنية التي لا يجوز التهاون أو التفريط منها بحال في أي زمان أو مكان لقوله تعالي : (واعتصموا بحبل ا جميعاً ولا تفرقوا) وقوله صلي ا عليه وسلم : «يد ا مع الجماعة ومن شذئذ في النار»، والامر في الاَّية الكريمة للوجوب والعمل به لجميع العباد المكلفين من المسلمين ولا صارف له عن اصله هذا لأن تر العمل به يؤدي الي النزاع والخلاف والشقاق المحرم والمنهي عنه قطعاً بنص صريح، قوله تعالي : (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) والاعتصمام بحبل ا المتين والعمل بكل ما جأ في كتاب ا الكريم وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والتسليم وسنة الخلفأ الراشدين المهديين ومن سار علي نهجهم جميعا الي يوم الدين هو العاصم باذن الله من خطر العدو الماكث أمام عيوننا جميعاً هذا العدو اللئيم وهذا الاعتصام هو المؤدي بنا الي الانتصار عليه في أقرب وقت لأن هذا الاعتصام هو المؤدي بنا الي نصرة ا في دينه وشرعه بين العباد ونصرة ا سبحانه مؤديه بلا نزاع الي نصرة من ينصره من العباد، وذل لقوله تعالي : (ولينصرن ا من ينصره اًن ا لقوي عزيز)، وقوله تعالي : (اًن تنصروا ا ينصركم ويثبت أقدامكم) .
    3) أما بالنسبة لما ورد في ثالثاً فاًني معكم علي يقين كامل بأن إثارة المسائل الخلافية المتعلقة بالفروع الفقهية بين أتباع المذاهب الاسلامية وبخاصة بين ما أصطلح عليه بين الأتباع مذاهب أهل السنة أو الجماعة ومذاهب الشيعة» غير جائز شرعاً وذل لأن الخلاف في الفروع منهج في الاجتهاد الفقهي أقرته شريعة الاسلام وذل لقوله صلي ا عليه وسلم : «من أجتهد فأصاب فله اجران ومن اجتهد فأخطأ فله أجر» . وقوله صلي ا عليه وسلم : «وكل مجتهد مصيب» وقد وقع ذل الاجتهاد من الصحابة ووقع خلاف بينهم نتيجة هذا الاجتهاد وكل عمل بما وصل اليه اجتهاده وأقرهم النبي علي ما وصل اليه اجتهادهم في العمل وصوبهم جميعاً ولذل فلم يعبأ أحد منهم علي الاَّخر المخالف له في الرأي الاجتهادي اين كان من أهل الاجتهاد في الحوادث والمستجدات البشرية التي يراد منها بيان ومعرفة الحكم الشرعي فيها اذ لم تكن من الامور المعلومة من الدين بالضرورة والتي لا يجوز فيها الخلاف بأي حال من الاحوال كأركان الاسلام وفرائضه الدينية ومحرماته ومنهياته في العبادات والمعاملات والعادات المنصوص عليها صراحة والمبينة تبياناً كاملاً وواضحاً في الكتاب الكريم وسنة النبي الصحيحة عليه أفضل الصلاة والتسليم .
    ثم اًن هذه التسمية للمذاهب باسمائها التي انتشرت بها ليست من الأصول الدينية التي ورد بشأنها نصوص قطعية أو ظنية في الكتاب أو السنة تأمر بالوقوف عند بعضها دون البعض الاَّخر . بل هي اسمأ عرفية واصطلاحية لاتباع صاحب المذهب تخليداً لجهده العلمي وتيمناً بالعمل بمنهجه في معرفة الوصول الي الحكم الشرعي الصحيح من أقرب طريق تيسيراً للباحث علي البحث والاستنباط في الاحكام الشرعية الفقهية ومعرفة الناس بها في امور دينهم ودنياهم. لأن أصل الحكم عند الجميع ومصدره هو الشرع من خلال نصوصه الشرعية الصحيحة السماعية والاجتهادية القائمة عليها بالضوابط العلمية والقواعد الشرعية المعمول عليها في الاجتهاد والبحث والاستنباط الشرعي والفقهي عند أهل الاختصاص من العلمأ والفقهأ . فكل المذاهب الاسلامية اصلها التشريعي واحد وهو الوحي بقسميه القرآن الكريم والسنة الصحيحة . وبذل فكلهم بين رسول الله ملتمس سوأ كان قرآناً أو سنة .
    واما التعصب والتقليد لمذهب لعينه واعتقاد أن الخروج عنه محظور شرعاً فهو اعتقاد خاطي وفاسد وهذا ما روجه اعدأ الاسلام بحيث اوعزوا بين عامة المسلمين في عصور الغزو الاستعماري والثقافي بأن هذا المعتقد الباطل والفاسد هو من اصول الدين والمذهب ونجحوا بذل في التفريق بين المسلمين لتفرق مذاهبهم الفقهية الاسلامية وتعصب كل اتباع مذهب لمذاهبهم حتي جعله العامة دينهم الذي يتعبد به دون غيره من المذاهب الاسلامية ولو صح الدليل لهم . وهذه سياسة المستعمر دائماً وهي «فرق تسد»، وقد عملوا كل الوسائل المادية والمعنوية لتحقيق هذا الهدف ونجحوا فيه بالفعل في زمن تخلف المسلمين عن دينهم وشيوع الامية الدينية والثقافية والاقتصادية والسياسية بينهم زمن هذا الاستعمار الاجنبي الذي ظل بينهم طويلاً بطريق مباشر أو غير مباشر وأخطرها الاَّن هو الامية الدينية والغزو الفكري والثقافي والذي يسيطر الاَّن بقوة علي وسائل الاعلام كلها تقريباً المقروءة والمسموعة والمرئية في داخل البلاد الاسلامية وغير الاسلامية . ونقرر بيقين أن كل النزاعات والشقاقات والحروب التي دارت بين المسلمين في كل مكان من ديارهم الاسلامية والتي فرقت بينهم وقسمت وحدتهم الدينية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية لصالح العدو غير المسلم اًنماهي انتاج هذا التعصب المذهبي والغزو الثقافي الأجنبي، والامية الدينية التي شاعت بين المسلمين حتي لمن وصل منهم الي أعلي الدرجات العلمية التي غزتها الثقافة الغربية والتي اشتهرت وعرفت بالعلمانية الغربية. وكل الكتب والفضائيات والمؤتمرات والدوريات التي تروج للعلمانية الاوربية والامية الدينية وبذر بذور الشقاق والخلاف المذهبي بين المذاهب السنية والشيعية هي من أخطر الاسلحة الفتاكة علي الاسلام والمسلمين وعلي وحدتهم الاسلامية من جيوش الاعدأ العسكرية والحربية ويجب التصدي لها بكل الطرق والوسائل المشروعة وهذا واجب عام يقع علي عاتق الحكام والمحكومين وعلي اصحاب القلم والرأي وعلي جميع المسلمين وذل بالحكمة والموعظة الحسنة وكشف الغث من الثمين امام العامة والخاصة من المسلمين وغيرهم وعند ذل يرتفع الزيف والخداع عن المخدوعين بالاعلام الاستعماري من المسلمين ويتحقق لهم باذن الله في القريب العاجل النصر المبين والعظيم في كل مجالات الحياة والدين .
    وفقنا الله جميعاً لما يحبه ويرضاه ولنصرة دينه العظيم وشرعه الذي جاء لهداية البشر وتحقيق الخير والسلام والامان لكل الناس أجمعين مهما اختلفت عقائدهم الدينية ومذاهبهم الفقهية واجناسهم والسنتهم والوانهم في كل زمان أو مكان .
    والسلام علي من اتبع الهدي من بني الانسان،
    وآخر دعوانا أن الحمد رب العالمين،
    والحمد الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا ا .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الدكتور نصر فريد واصل
    مفتي الديار المصرية الاسبق
    وعضو مجمع البحوث الاسلامية
    واستاذ الدراسات العليا بجامعة الازهر الشريف
    القاهرة13 - رمضان المبارک 1424 ه. - ق

    د.محمد خاقاني أصفهاني
    أستاذ مشارک بقسم اللغة العربية وآدابها
    جامعة اصفهان - إيران
    www.khaqani.org
    مدير جمعية اللسان العربي الدولية
    www.allesan.org
    مدير شبکة الجمعية العلمية الإيرانية لللغة العربية وآدابها
    www.iaal.ir

  8. #188
    عـضــو الصورة الرمزية نجاح محمد علي
    تاريخ التسجيل
    19/09/2007
    المشاركات
    72
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر العظم مشاهدة المشاركة
    المعتدلون العرب ضحايا السياسة الإيرانية!


    للأسف أنا أعتبر كل معتدل في المنطقة العربية ضحية للسياسات الإيرانية الغامضة! لي أصدقاء وأكاديميين وكتاب إيرانيين لكن لم ألحظ أي دور لهم واحترمت مشاعرهم "وصداقتنا" طويلا! واتا تضم عشرات المستعربين الإيرانيين الذين لا تسمع لهم أي صوت!

    أحد الكتاب الإيرانيين المعروفين الذي شارك في واتا بمقالين يضع في توقيع بريده الإلكتروني عبارات تدعو إلى الكراهية، صدمت لذلك!

    أنبئك عليا ما زلنا نمسح بالخرقة حد السيف
    ومازلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
    ومازالت عورة عمرو بن العاص معاصره تقبح وجه التاريخ


    محمد صادق الحسيني ونجاح محمد علي كاتبان معروفان ومسجلان في واتا وليتنا نسمع وجهات نظرهم هنا.

    الدكتور محمد خاقاني، رئيس قسم العربية في جامعة أصفهان، صديق منذ أربع سنوات، يدخل ويقرأ ويخرج كالعادة ولا أدري لماذا لا ينقلون إلى المعنيين في إيران ما يشغل المثقفين والمفكرين العرب! نحن شريحة نخبوية متقدمة مؤثرة يجب الاستماع إليها!

    رد محاضر في قسم العربية في جامعة طهران "حميد أكبري" أمس معتبرا عامر العظم أصغر وأضعف من أن يصدر بيانا بشأن إيران! أقول له هنا فقط "لا بأس يا ولدي!"

    يحزنني أنني خرجت مؤخرا، بعد دفاع واعتدال استمر طويلا، بقناعات أن إيران ليست دولة إسلامية بالمنطق والعقل والدليل!

    نشرت هذه النتائج قبل صلاة الفجر ثم حذفتها لإعادة التفكير مرة أخرى لكن للأسف لا جديد تحت الشمس وسأنشرها عندما أعود إلى البيت!


    تحية بالمنطق!

    أخي العزيز عامر العظم
    تحية طيبة
    أشكرك على هذه الدعوة للمشاركة وقد شاركت بالفعل بهذا النقاش وأود التذكير مرة أخرى بأنني لست ايرانيا ولم أحصل يوما على الجنسية الايرانية ..أنا عراقي من عشيرة بني تميم المعروفة وقد هاجرت الى ايران هربا من بطش النظام السابق بعد اعتقالي في العراق والحكم علي بالاعدام وفررت من الاعتقال بقضل الله والقصة طويلة..

    ولي أن أسالك شخصيا - مع تحفظي على الكثير مما ورد في البيان المقترح بسبب افتقاره للمعلومات الدقيقة عن ايران- لماذا يثير فيك مجرد ذكر اسم علي في توقيع بريدي الأليكتروني أن تشعر بالصدمة ولماذا هذه العبارات تدعو إلى الكراهية؟..
    هل تعلم أن هذا البيت هو جزء من قصيدة للشاعر-الشيوعي- مظفر النواب؟؟

    أرجو التوضيح ..

    أنبئك عليا ما زلنا نمسح بالخرقة حد السيف
    ومازلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
    ومازالت عورة عمرو بن العاص معاصره تقبح وجه التاريخ

    --
    لقراءة بعض مقالات نجاح محمد علي

    http://journalists.net/najah
    http://najahali.webnode.com/

    وتفضل بزيارة " في البدء كان العراق" على الوصلة التالية:

    http://najahmali.maktoobblog.com
    و
    http://www.swissinfo.org/
    و
    http://www.alarabiya.net/
    وما من كاتبِ الا سيفنى وُيبقى الدهرُ ماكتبت يداهُ
    فلا تكتب بكفك غير شئ ُيسرك في القيامةِ أن تراهُ

  9. #189
    عـضــو الصورة الرمزية نجاح محمد علي
    تاريخ التسجيل
    19/09/2007
    المشاركات
    72
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر العظم مشاهدة المشاركة
    المعتدلون العرب ضحايا السياسة الإيرانية!


    للأسف أنا أعتبر كل معتدل في المنطقة العربية ضحية للسياسات الإيرانية الغامضة! لي أصدقاء وأكاديميين وكتاب إيرانيين لكن لم ألحظ أي دور لهم واحترمت مشاعرهم "وصداقتنا" طويلا! واتا تضم عشرات المستعربين الإيرانيين الذين لا تسمع لهم أي صوت!

    أحد الكتاب الإيرانيين المعروفين الذي شارك في واتا بمقالين يضع في توقيع بريده الإلكتروني عبارات تدعو إلى الكراهية، صدمت لذلك!

    أنبئك عليا ما زلنا نمسح بالخرقة حد السيف
    ومازلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
    ومازالت عورة عمرو بن العاص معاصره تقبح وجه التاريخ


    محمد صادق الحسيني ونجاح محمد علي كاتبان معروفان ومسجلان في واتا وليتنا نسمع وجهات نظرهم هنا.

    الدكتور محمد خاقاني، رئيس قسم العربية في جامعة أصفهان، صديق منذ أربع سنوات، يدخل ويقرأ ويخرج كالعادة ولا أدري لماذا لا ينقلون إلى المعنيين في إيران ما يشغل المثقفين والمفكرين العرب! نحن شريحة نخبوية متقدمة مؤثرة يجب الاستماع إليها!

    رد محاضر في قسم العربية في جامعة طهران "حميد أكبري" أمس معتبرا عامر العظم أصغر وأضعف من أن يصدر بيانا بشأن إيران! أقول له هنا فقط "لا بأس يا ولدي!"

    يحزنني أنني خرجت مؤخرا، بعد دفاع واعتدال استمر طويلا، بقناعات أن إيران ليست دولة إسلامية بالمنطق والعقل والدليل!

    نشرت هذه النتائج قبل صلاة الفجر ثم حذفتها لإعادة التفكير مرة أخرى لكن للأسف لا جديد تحت الشمس وسأنشرها عندما أعود إلى البيت!


    تحية بالمنطق!

    أخي العزيز عامر العظم
    تحية طيبة
    أشكرك على هذه الدعوة للمشاركة وقد شاركت بالفعل بهذا النقاش وأود التذكير مرة أخرى بأنني لست ايرانيا ولم أحصل يوما على الجنسية الايرانية ..أنا عراقي من عشيرة بني تميم المعروفة وقد هاجرت الى ايران هربا من بطش النظام السابق بعد اعتقالي في العراق والحكم علي بالاعدام وفررت من الاعتقال بقضل الله والقصة طويلة..

    ولي أن أسالك شخصيا - مع تحفظي على الكثير مما ورد في البيان المقترح بسبب افتقاره للمعلومات الدقيقة عن ايران- لماذا يثير فيك مجرد ذكر اسم علي في توقيع بريدي الأليكتروني أن تشعر بالصدمة ولماذا هذه العبارات تدعو إلى الكراهية؟..
    هل تعلم أن هذا البيت هو جزء من قصيدة للشاعر-الشيوعي- مظفر النواب؟؟

    أرجو التوضيح ..

    أنبئك عليا ما زلنا نمسح بالخرقة حد السيف
    ومازلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
    ومازالت عورة عمرو بن العاص معاصره تقبح وجه التاريخ

    --
    لقراءة بعض مقالات نجاح محمد علي

    http://journalists.net/najah
    http://najahali.webnode.com/

    وتفضل بزيارة " في البدء كان العراق" على الوصلة التالية:

    http://najahmali.maktoobblog.com
    و
    http://www.swissinfo.org/
    و
    http://www.alarabiya.net/
    وما من كاتبِ الا سيفنى وُيبقى الدهرُ ماكتبت يداهُ
    فلا تكتب بكفك غير شئ ُيسرك في القيامةِ أن تراهُ

  10. #190
    طبيب / كاتب الصورة الرمزية د. فائد اليوسفي
    تاريخ التسجيل
    20/03/2007
    العمر
    44
    المشاركات
    1,351
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    الأخ الاستاذ عامر العظم رئيس جمهورية واتا المتحدة:

    تحية طيبة وبعد

    لقد ثبت بما لا يدع مجالا للشك والنقاش أن إيران دولة إسلامية وذلك للحيثيات التى ذكرت فى مداخلات الأخوة مفكرى واتا (مداخلات الأخوة: د. شاكر شبير...مداخلة 29و31و32 و 35، والأخت مريم العلى ...مداخلة 58، والأخ عبد القادر بو ميدونة... مداخلة 56، والاستاذ نجاح محمد على ..مداخلة 124 و مداخلاتى) وكذلك الفتوى التى اوردها الأخ محمد خاقانى عن مفتى الديار المصرية...مداخلة 145.


    وعليه فإنى اطالب:

    1- اعلانا واتاويا يؤكد بأن إيران دولة إسلامية لها مالنا وعليها ماعلينا من حقوق الإسلام، وذلك لإغلاق هذا الباب من أبواب الفتنة التى يحاول أعداء الأمة الزج بها فى جدل عقيم يفرق شملها المفرق ويمزق جمعها الممزق.
    2- منع وحذف مثل هذه المجادلات التى تمس عقيدة المسلمين.
    3- حذف أى مداخلة (فى المستقبل) تكرر مثل هذا النقاش حول اسلامية ايران وإحالة صاحب المداخلة على رابط هذا الموضوع كى يقرأ ما دار من نقاش، كى لا يتعب نفسه فى ما لا يجدى.
    4- بدء الحوار الحضارى الجاد مع إيران ودفع المسؤلين العرب والإيرانيين للحوار وتقديم مصالح المسلمين وترتيب الأولويات فالعدو وكما إعترف بعض المنصفين (أمثال الحاج بو نيف، مداخلة 136) هو أولا وأخيرا إسرائيل ومن وراء إسرائيل.

    كان أخى وأستاذنا المرابط الكبير محمد اسحاق الريفي (مداخلة 109) قد طلب تحديد محاكمة ايران دينيا أم سياسيا. وأقول لأخى لقد كان هناك اسئلة لرئيس الجمعية تتناول ايران سياسيا ودينيا. وبإغلاقنا للباب الدينى يبقى باب المحاكمة السياسية مفتوحا لمحاكمة إيران وغير إيران من العرب وغير العرب فى ما طرح رئيس جمهورية واتا من اسئلة.

    شاكرين لكل من داخل فى سبيل تنوير الأمة.


  11. #191
    طالب علم - وباحث بالفرق والمذاهب الصورة الرمزية جيفار التميمي
    تاريخ التسجيل
    01/03/2008
    المشاركات
    606
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أطل علينا الأستاذ محمد حقاني بعد غياب بفتوى للشيخ محمد فريد نصر ولا أدري ما سبب طرحها ؟ هل كان يحاول أن يوهمنا أن الشيخ فريد من المؤيدين لعقيدة الإمامية الإثني عشرية ؟ إذا كان كذلك سوف نثبت له أن ما ذكره الشيخ هو خلاف أوهامه وأن أقوال الشيخ حجة عليه وليست له ، وكان بإمكاني أن أرد وأبين ما قصده الشيخ محمد فريد في وقتها ولكني أثرت الأنتظار لحين معرفة ردود ألأذناب والمطبلين لدولة الملالي دولة الشرك والخرافات والشعارات ، وكان الآمر كما توقعت فرغم ما ذكرناه من أقوال الإمامية الإثني عشرية وطعنهم في أمهات المؤمنين والصحابة وأقوال الخميني التي تطعن في أهل الإسلام أهل السنة إلا أن هؤلاء مازالو يستجدون الوحدة مع الخارجين عن ملة الإسلام .
    قال الخميني مايلي (غيرنا ليسوا بإخواننا وإن كانوا مسلمين.. فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم، بل الأئمة المعصومون، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مساوئهم) المكاسب المحرمة - الخميني (1 / 251) الطبعة الثالثة - مطبعة إسماعليان - قم ، ثم عقب الخميني بعد ذلك بحديث يقول: (إن الناس كلهم أولاد بغاة –أي أولاد زنا- ما خلا شيعتنا) المكاسب المحرمة - الخميني (1 / 251)
    ومع هذا لم نجد للأستاذ محمد حقاني وأذناب إيران أي تعليق أو تفسير لأقوال هذا الحاخام وكأن الأمر لا يعنيهم .

    قال الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله وكان أحد المتحمسين للتقريب: ( إن بعضهم يفعل خلاف ما يقول في موضوع التقريب فبينما هو يتحمس في موضوع التقريب بين السنة والشيعة إذا هو يصدر الكتب المليئة بالطعن في حق الصحابة أو بعضهم ممن هم موضع الحب والتقدير من جمهور السنة ) ( السنة ومكانتها : 9 ) .
    ثم يقول الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله : ( ومن الأمور الجديرة بالاعتبار أن كل بحث علمي في تاريخ السنة أو المذاهب الإسلامية مما لا يتفق مع وجهة نظر الشيعة ، يقيم بعض علمائهم النكير على من يبحث فيه ، ويتسترون وراء التقريب ويتهمون صاحب هذا البحث بأنه متعصب معرقل لجهود المصلحين في التقريب ) اهـ ( السنة ومكانتها : ص 10 ) فهم يريدون الاستمرار في النيل من الصحابة دون أي مناقشة لهم أو محاسبة ، ولذلك لما عاتب أحد مراجع الشيعة التسخيري الشيخ عبد المنعم النمر وزير الأوقاف الأسبق لما كتب كتابه عن الشيعة قال له النمر : (ودار بيننا حديث بدأه هو، حين قال لي: لقد ظلمتنا كثيراً فيما كتبته عنا.. قلت له: أنا مستعد من الآن والكتاب عندك ليس بعيدا عنك، أن أتقبل منك أي تصحيح لخطأ وقع مني ، وأنشره في الطبعة القادمة، ورحم الله امرءًا أهدى إلي عيوبي. وأنا لم أكتب شيئا إلا بمراجعة ووثائقه من كتبكم.. لم يحصل منكم شيء من ذلك، وأنا أعرف أن بعض علمائكم يتبرءون في مجالسهم من ادعاء تحريف القرآن، لكن الصوت العالي والرواج هو للرأي الذي يدعي أن الصحابة حرفوا القرآن، فلماذا لم تصدروا بيانا للشعب الذي يتعلم من هذه الكتب، باستنكاركم لهذا الاتهام؟ ) من مقدمة الطبعة الرابعة لكتابه ( الشيعة . المهدي . الدروز ) . فهم يدعون للتقريب وفي الوقت نفسه الاستمرار في التهجم على الصحابة والتشكيك في القرآن وليس هناك ما يمنع من الجمع بين هذا وذاك !!

    ونذكر آيتهم العظمى محمد محمد مهدي الخالصي : وهوالذي يدندن بشعار الوحدة في العراق ويردد ذلك في خطبه دائما .
    يقول عنه الشيخ محب الدين الخطيب رحمه الله : ( ما فتيء يعلن في صباح كل يوم ومسائه أنه داعية للوحدة والتقريب .. وله أصدقاء كثيرون في مصر وغيرها ممن يدعون للتقريب ويعملون له بين أهل السنة ؛ فإن هذا الداعية إلى التوحيد والتفاهم ـ عليه من الله ما يستحقه ــ نفى عن الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما حتى نعمة الإيمان ) اهـ .
    ثم نقل كلامه في ذلك من كتابه ( إحياء الشريعة 1 / 63 ، 64 ) .
    يقول الدكتور ناصر القفاري : ( ولقد وقفنا على نص خطير له يكشف حقيقة الوحدة التي يدعو إليها وأنها تقوم على سب الصحابة ، فقد صرح بأنه يريد من أهل السنة أن يتحدوا معه على سب عائشة أم المؤمنين وخيار صحابة رسول الله المؤمنين وإلا فلا وحدة وسيلوذ الخالصي بالتقية .
    ثم نقل عن كتاب ( الإسلام سبيل السعادة ) للخالصي ص ( 90 ) قوله : ( فإن وافقنا باقي طوائف المسلمين ــ يعني على لعن الصحابة وسبهم ـ تمت الكلمة وائتلف الشمل وإن أبوا رجعنا إلى حكمنا الأول وهو التقية حذرا من الفرقة وحرصا على اتحاد الكلمة ) اهـ

    العلامة الشيخ محمد رشيد رضا مؤسس مجلة المنار ( ت 1354هـ ) :
    يتحدث عن مساعيه في سبيل التقارب والتأليف بين السنة والشيعة فيقول : ( إنني جاهدت في سبيله أكثر من ثلث قرن ) ثم يذكر مساعيه وأعماله في هذا الشأن ثم يقول : ( وقد ظهر لي باختباري الطويل وبما اطلعت عليه من اختبار العقلاء وأهل الرأي أن أكثر الشيعة يأبون هذا الاتفاق أشد الإباء إذ يعتقدون أنه ينافي منافعهم الشخصية من مال وجاه ) ( المنار ج 31 ــ ص 290) .

    وفي تاريخ الشيخ محمد عبده ( 1 / 934 ) يذكر عن شيخه محمد عبده أنه كان يرى الشيعة من أحوج الفرق إلى التقريب إلى الحق لأنه كان يحكم عليها بحكم أشد من حكم شيخ الإسلام ابن تيمية ولم يبين هذا الحكم لأن شيخه محمد عبد استكتمه إياه .

    العلامة الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله ( ت 1964هـ ) ـ أول مراقب عام للإخوان المسلمين بسوريا :
    وهو من دعاة التقريب والمهتمين به وسعى لعقد مؤتمر إسلامي بين الفريقين .
    يقول رحمه الله : ( دعاة التقريب من الشيعة من علماء الشيعة إذ هم بينما يقيمون لهذه الدعوة الدور وينشئون المجلات بالقاهرة ويستكتبون فريقا من علماء الأزهر لهذه الغاية ، لم نر أثرا لهم في الدعوة لهذا التقارب بين علماء الشيعة في العراق وإيران وغيرهما ، فلا يزال القوم مصرين على ما في كتبهم من ذلك الطعن الجارح والتصوير المكذوب لما كان بين الصحابة من خلاف كأن المقصود من دعوة التقريب هي تقريب أهل السنة إلى مذهب الشيعة لا تقريب المذهبين كل منهما إلى الآخر ) ( السنة ومكانتها في التشريع : 10) .

    الشيخ عمر التلمساني رحمه الله ــ المرشد العام للإخوان المسلمين سابقا :
    في حوار له بمجلة المصور 1982م قال : ( حين قام الخميني بالثورة أيدناه ووقفنا بجانبه ، مع ما بين أهل الشيعة وأهل السنة من خلاف جذري في العقائد ، أيدناه لوجود شعب مظلوم كان حاكمه يظلمه أشنع الظلم وأبشعه . . وحين يتمكن هذا الشعب من التخلص من ذلك الاضطهاد لا نملك أن ننكر ذلك عليه ، نحن أيدناه من الوجهة السياسية لأن شعبا مظلوما استطاع التخلص من حاكم ظالم واستعاد حريته ، ولكن من ناحية العقيدة السنة شئ ، والشيعة شئ آخر ، ما يجري الآن في إيران من مذابح وأمور خطيرة كنت أظن أنه مبالغ في وصفه ، ولكن ممن أثق بهم كل الثقة ، وممن يترددون بين إيران وبين أماكن أخرى أكدوا أن كثيرا جدا مما ينشر في الصحف حقيقة ، وأنا لا أقر هذا ) اهـ .

    يوسف ندا رجل الأعمال ومنسق العلاقات الدولية بالإخوان المسلمين :
    والذي ساعد الخميني في ثورته على أساس أنها إسلامية ثم تنكر الخميني له ولغيره وجعلها طائفية شيعية خالصة لا تسمح لغيرها بالوجود ، فلا أنسى دموعه وبكائه الحارق في " برنامج شاهد على العصر بقناة الجزيرة " منذ سنوات ، وهو يحكي عن صديقه السني الشيخ أحمد مفتي زاده وما تعرض له من تعذيب أفضى إلى موته على يد الخميني وأتباعه مدللا على أن مساعدته لهم ومساعدة أهل السنة لهم قوبلت بالجحود والإنكار!! .

    الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي :
    القاصي والداني يعلم مدى حرص الشيخ على التقريب والدعوة إليه ولكن ما يحدث اليوم على الساحة جعل القرضاوي يتكلم بعفوية في نقابة الصحفيين منذ أيام ولمدة ربع ساعة تقريبا عما يفعله القوم من تهجم على السنة واختراق لمصر وليس الأمر كما ظنه الدكتور محمد سليم العوا الذي سارع بإصدار بيان بأن ما صدر من القرضاوي سبق لسان !!

    والحقيقة المرة التي لا يريد أن يصدقها الدكتور الفاضل : أن هذا تقرير لواقع أليم مرير !!

    واستياء القرضاوي من تصرفات دولة الشيعة في إيران تظهر في حواراته .

    ففي حوار له عن التقريب قال : ( ومما قلته للإخوة أيضا في إيران: إن أهل السنة في طهران يقدرون بمليونين أو أكثر، وهم يطالبون منذ سنين بإقامة مسجد لهم، يجتمعون فيه لأداء فريضة صلاة الجمعة ، ويشاركهم في ذلك السفراء العرب والمسلمون، فلم تستجب السلطات لهم حتى الآن اهـ . ( نقلا إسلام أون لاين ) .

    فهل استجابت إيران لدعوة القرضاوي وهي راعية المؤتمرات الوهمية المظهرية للتقريب ؟

    ما رأيناه هو تسليط أذنابها ممن تشيعوا للهجوم عليه . فالمتشيع أحمد راسم النفيس ــ ومن يسمي نفسه بالمتحدث الرسمي للشيعة بمصر ــ أَلف كتابا بعنوان : " القرضاوي وكيل الله أم وكيل بني أمية " كال فيه التهجم والسباب للقرضاوي ووصفه بـقوله : ( نراه نحن رمزا من رموز مدرسة التلفيق والتوفيق التي وضعت يدها على رقاب الأمة منذ عديد القرون ) ص ( 13 ) . وأنه ( من جمعية عشاق القتلة من بني أمية ) ص (12 ) ويقول عن نفسه متهكما أنه : ( مندوب الدولة الفاطمية الذي يريد أن يهيل التراب على رموز الأمة المقدسة فضلا عن أنه من طلاب الشهرة على حساب العظماء من أمثال القرضاوي وعمارة وهويدي والعريان وياللعجب ) اهـ ص ( 14 ) ووصف ص ( 95 ) معاوية رضي الله عنه بأنه رأس الإجرام الأموي !! نعوذ بالله من الخذلان .

    ماذكره الشيخ محمد حسنين مخلوف المفتي الأسبق رحمه الله أكده الشيخ شلتوت نفسه حين سئل عن زواج المتعة ــ وهو جزء من الفقه الشيعي ــ فأجاب الشيخ شلتوت بأن أمثال هذا الفقه الذي يبيح زواج المتعة لايمكن أن يكون شريعة الله .
    ففي " فتاويه " ص ( 275 ) يقول عن زواج المتعة : ( إن الشريعة التي تبيح للمرأة أن تتزوج في السنة الواحدة أحد عشر رجلا وتبيح للرجل أن يتزوج كل يوم ما تمكن من النساء دون تحميله شيئا من تبعات الزواج ؛ إن شريعة تبيح هذا لا يمكن أن تكون هي شريعة الله رب العالمين ولا شريعة الإحصان والإعفاف !! ) اهـ

    نعود لما ذكره الأستاذ محمد حقاني بشأن أقوال الدكتور محمد فريد


    بسم الله الرحمن الرحيم

    صاحب الفضيلة الشيخ محمد فريد نصر واصل الموقر
    مجمع البحوث الاسلامية
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    يطيب لي أن أتقدم اليكم بخالص الود والتقدير وأهنئكم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، واسمحوا لي أن أنتهز هذه الفرصة لكي أعبر عن بالغ التقدير لجهودكم الجبارة في مجال التدريس والتعليم والتأليف والافتاء، كما أنتهز هذه الفرصة لأطرح عليكم هذه الأسئلة وتلك القضايا التي تشغل بال كثير من المسلمين وهي على النحو التالي:

    أولا: ماهو رأيكم في الشيعة الاثني عشرية الجعفرية الامامية، وخاصة ان هناك فتاوى صدرت من عدد من شيوخ الأزهر الشريف سليم البشري وفضيلة الدكتور محمد الفحام وفضيلة الدكتور عبد الحليم محمود حيث قضت هذه الفتاوي بكون مذهب الامامية من المذاهب الاسلامية، وكذلك صرحت بعضها بجواز التعبد بالمذهب الاثني عشري الجعفري شأنه شأن سائر المذاهب الاخرى ، وكذلك أفتى بهذا مجمع البحوث الاسلامية.. فما رأيكم في مثل هذه الفتاوى للمشايخ العظام، وماهو رأيكم الخاص في القضية برمتها؟

    ثانياً: والسؤال السابق يقودنا الى سؤال هام هو ما رأي فضيلتكم في قضية التقريب بين المذاهب الاسلامية؟ وكيف يمكن أن ندعم هذا الاتجاه لمصلحة الأمة؟ مع العلم بأن التقريب يجمع شمل المسلمين ويوحد الأمة الاسلامية في شتى بقاع العالم.

    ثالثاً: هناك كتب صدرت في بعض البلدان العربية والغربية، وهناك ايضا فضائيات تسعى لنشر المسائل الخلافية بين المذاهب، وتبث اشاعات واكاذيب تحاول خلق مناخ من التوتر بين الشيعة والسنة وهذه الكتب والادعاءات قد رشحت الاوضاع للتفجر، مما نجم عنه وترتب عليه بعض الاغتيالات والصدامات في باكستان وافغانستان واليمن، ويراد نقلها الى العراق؛ كما حدث مؤخرا. فما رأيكم في مثل هذه الكتب والفضائيات، ومارأيكم فيمن يحاول ان يعبث بالوحدة الاسلامية داخل امتنا؟ وماهو تقويمكم له؟ وماهي نصيحتكم لشعوبنا المسلمة في مواجهة مثل هذه التحديات والمخاطر؟

    هذه بعض الأسئلة المطروحه والهامة التي نحسب أن الأمة بحاجة لأن تسمع فيها رأيكم كعالم كبير من الأزهر الشريف والمفتي السابق لجمهورية مصر العربية، درءاً للفتن وحماية لوحدة الصف.

    والله سبحانه وتعالى هو نعم المولى ونعم النصير.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


    سيد هادي خسروشاهي
    رئيس مركز البحوث الاسلامية
    الحوزة العلمية ، قم – ايران
    القاهرة: 29 من شهر شعبان المعظم 1424هـ


    بسم الله الرحمن الرحيم

    صاحب المعالي والفضيلة العالم الجليل سيد هادي خسروشاهي رئيس مركز البحوث الاسلامية، الحوزة العلمية . قم . إيران

    وسفير إيران بمصر

    حفظه الله ورعاه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وأنتم بخير وبلدكم الكريم وجميع المسلمين في كل مكان بمناسبة هذا الشهر الفضيل شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان« أعاده الله علينا جميعا كل عام ودائما باليمن والخير والسلام وقد توحدت كلمة المسلمين وصفوفهم، أمام أعدائهم، واعتصموا بحبل الله جميعا لرفع الظلم والضعف عنهم، وتحقيق النصر لهم والخير والسلام لكل بني الانسان كما أمر بذلك الاسلام.

    وبعد.

    أولا: أخي الكريم والعالم الجليل أشكركم على رسالتكم الكريمة وحسن الثقة بنا ومودتكم الأخوية الاسلامية الكريمة ونرجو الله ان نكون عنده كما ظننتم بنا من الخير وان يوفقنا وإياكم وكل العلماء المخلصين لما فيه خدمة العلم والدين والاسلام والمسلمين في كل مكان.

    ثانيا: بالنسبة للقضايا الثلاث المعروضة علينا منكم في رسالة معاليكم الكريمة للإجابة عنها وبيان رأينا فيها فإليكم الرأي والبيان في الآتي:

    1ـ بالنسبة لرأينا في الشيعة الأثنى عشرية الجعفرية الإمامية يتفق تماماً مع فتاوي العلماء الاجلاء «الوارد ذكرهم في اوّلا» فضيلة الشيخ محمود شتلوت شيخ الأزهر الشريف والشيخ سليم البشري وفضيلة الدكتور محمد الفحّام وفضيلة الشيخ الدكتور عبد الحليم محمود، شيوخ الأزهر الشريف؛ وذلك من حيث الأصول والعلوم الاسلامية المتّفق عليها دون البعض من الخصوص والفروع الفقهية المختلف فيها والتي لا يؤثر الخلاف الفقهي والمذهبي فيها على العمل بكل المذاهب الاسلامية والتعبّد بما جاء فيها والعمل به في مجال الفقه والتشريع بمالا يتصادم مع النصوص الشرعية الصريحة والقطعية الدلالة من الكتاب الكريم والسنة النبوية الصحيحة، سواء كانت قولا أو عملاً أو تقريراً، ومذهب الشيعة الجعفرية الإمامية يدخل عندنا في دائرة هذه المذاهب التي ندين بها ونتعبّد بها في مجال البحث والدراسة العلمية والفقهية والقضاء والإفتاء حسبما يظهر لنا من العرض على الأدلة الشرعية الصحيحة عند ظهور الخلاف في بعض المسائل الفرعية الخلافية حسب أصول البحث العلمي والفقهي المقارن، بعيدا عن التعصب المذهبي والتقليد الفقهي للوصول إلى الحكم الشرعي والفقهي الصحيح، الذي يوافق العصر والحال والمقام والحادثة، حسبما يشهد لـه الدليل الشرعي الصحيح حسب أصول البحث والقواعد الأصولية والفقهية المعوّل عليها في البحث والدراسة واستنباط الاحكام الفقهية والشرعية عند جمهور الفقهاء المجتهدين في الشريعة الاسلامية من المسلمين وبحوثنا العلمية والفقهية كلها تؤيدنا في ذلك، ومنها كتابنا المدخل الوسيط في دراسة الشريعة الاسلامية والفقه والتشريع.

    2- أما بالنسبة لقضية التقريب بين المذاهب الفقهية الاسلامية فهي من أهم القضايا التي يجب العمل على تدعيمها من كل مسلم وبخاصة العلماء والفقهاء المجتهدين من المسلمين جميعا، وذلك بشتى الطرق والوسائل العلمية والبحثية والثقافية وغيرها، وذلك لجمع شمل الأمة الاسلامية والمسلمين جميعا على كلمة سواء في شؤون دينهم ودنياهم وعلى التمسك بدينهم الاسلامي والعمل بشريعته الخالدة الصحيحة بما لا يتعارض صراحة مع القرآن الكريم والسنة الصحيحة وبما يسع العمل به حسب الزمان والمكان لدى شعوب الأمة الاسلامية كلها فقد كان لأعداء الأمة الاسلامية في القديم والحديث على طول تاريخها الاسلامي دور كبير في توسيع شقة الخلاف بين المسلمين، واستغلوا الخلاف الفقهي والمذهبي الذي تجيزه الشريعة الاسلامية في الفروع دون الأصول ودخلوا من بابه بطرق خفية الى عامة المسلمين وبعض خاصتهم بطرق تدليسية في أزمنة تاريخية معينة فسد فيها الحكم السياسي لبعض الحكام بين المسلمين وظهر فيه اضطهاد بعض اتباع المذاهب الاسلامية التي لا توافقهم من المذهب السياسي والمعتقد الفقهي وحولوا هذا الخلاف في الفقه والسياسة ونظام الحكم الى خلاف في الدين والعقيدة بما كان له الأثر السلبي الكبير بين المسلمين؛ حيث فرق بينهم وجعلهم شيعا وأحزاباً متنافرة أمام أعدائهم من غير المسلمين وكان ذلك هو السبب المباشر في دخول الاستعمار غير المسلم بلاد المسلمين ووقوعها جميعا تحت سيطرته واستعماره وتحويلها إلى دويلات متناحرة ومتنافرة في العقيدة والحكم والسياسة بعد أن فرق بينها، وباعد وحجب عنهم التواصل في العلم والثقافة والدين والحياة، وأصبح ذلك حقيقة ماثلة أمام أعينناً الآن فبعد أن تحررت البلاد الاسلامية من الاستعمار العسكري لا الثقافي حينا من الدهر رجع إليها من جديد من خلال أدواته العسكرية والعلمية والثقافية المضللة والاقتصادية التي سيطرت عليها وعلى أهدافها الاستعمارية المادية والثقافية الصهيونية العالمية. وهاهي فلسطين والعراق، وافغانستان تقع بالكامل في قبضة الاستعمار الانجلوامريكي الإسرائيلي الصهيوني الجديد وهو يتربص الآن ببقية الدول الاسلامية إيران وسوريا والسعودية وغيرها تحت مزاعم باطلة مستنداً إلى قوته المادية وتفرق وضعف الأمة الاسلامية ولا عاصم من هذا الخطر الحالّ بالأمة الاسلامية إلاّ بوحدتها الدينية والثقافية والسياسية، واضعين نصب أعينهم أن ذلك من الفروض الشرعية والواجبات الدينية والوطنية، التي لا يجوز التهاون أو التفريط فيها بحال في أي زمان أو مكان لقوله تعالى: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا) (آل عمران:103) وقوله: صلى الله عليه وسلم: (يد الله مع الجماعة ومن شذَّ في النار). والأمر في الآية الكريمة للوجوب، والعمل به لجميع العباد المكلفين من المسلمين، ولا صارف له عن أصله هذا لأن ترك العمل به يؤدي إلى النـزاع والخلاف والشقاق المحرم والمنهي عنه قطعا بنص صريح قوله تعالى: (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) والاعتصام بحبل الله المتين والعمل بكل ماجاء في كتاب الله الكريم وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والتسليم وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، ومن سار على نهجهم جميعا الى يوم الدين هو العاصم باذن الله من خطر العدو الماكث أمام عيوننا جميعا هذا العدو اللئيم وهذا الاعتصام هو المؤدي بنا إلى الانتصار عليه في أقرب وقت لأن هذا الاعتصام بحبل الله المتين هو المؤدي الى نصرة الله في دينه وشرعه بين العباد ونصرة الله سبحانه مؤدية بلا نزاع إلى نصرة من ينصره من العباد وذلك لقوله تعالى: «ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز» وقوله تعالى: «إن تنصروا الله ينصركم ويثبّت اقدامكم».

    3- أما بالنسبة لما ورد في (ثالثاً) فإني معكم على يقين كامل بأن إثارة المسائل الخلافية المتعلقة بالفروع الفقهية بين أتباع المذاهب الاسلامية وبخاصة بين ما أصطلح عليه بين الأتباع : «مذاهب أهل السنة أو الجماعة ومذاهب الشيعة» غير جائز شرعاً وذلك: لأن الخلاف في الفروع منهج في الاجتهاد الفقهي أقرته شريعة الاسلام وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: «من اجتهد فأصاب فله أجران ومن اجتهد فأخطأ فله أجر»، وقوله صلى الله عليه وسلم: «وكل مجتهد مصيب» وقد وقع ذلك الاجتهاد من الصحابه ووقع خلاف بينهم نتيجة هذا الإجتهاد وكل عمل بما وصل اليه اجتهاده وأقرّهم النبي على ماوصل اليه أجتهادهم في العمل وصو بهم جميعا. ولذلك فلم يعب أحد منهم على الآخر المخالف له في الرأي الاجتهادي ان كان من أهل الإجتهاد في الحوادث والمستجدات البشرية التي يُراد منها بيان ومعرفة الحكم الشرعي فيها إذا لم تكن الأمور المعلومة من الدين بالضرورة والتي لا يجوز فيها الخلاف بحال من الأحوال كأركان الاسلام وفرائضه الدينية ومحرماته ومنهياته في العبادات والمعاملات والعادات المنصوص عليها صراحة والمبينة تبينا كاملا وواضحا في الكتاب الكريم وسنة النبي الصحيحة عليه أفضل الصلاة والتسليم.
    ثم إن هذه التسمية للمذاهب بأسمائها التي انتشرت بها ليست من الأصول الدينية التي ورد بشأنها نصوص قطعية أو ظنية من الكتاب او السنة تأمر بالوقوف عند بعضها دون البعض الآخر . بل هي أسماء عرفية واصطلاحية لأتباع صاحب المذهب تخليدا لجهده العلمي، وتيمنا بالعمل بمنهجه في معرفة الوصول إلى الحكم الشرعي الصحيح من أقرب طريق تيسيراً للباحث على البحث والأستنباط في الأحكام الشرعية الفقهية ومعرفة الناس بها من أمور دينهم ودنياهم؛ لأن أصل الحكم عند الجميع ومصدره هو الشرع من خلال نصوصه الشرعية الصحيحة السماعية والاجتهادية القائمة عليها بالضوابط العلمية والقواعد الشرعية المعوّل عليها في الاجتهاد والبحث والاستنباط الشرعي والفقهي عند أهل الاختصاص من العلماء والفقهاء. فكل المذاهب الاسلامية اصلها التشريعي واحد وهو الوحي بقسميه القرآن الكريم والسنة الصحيحة. وبذلك فكلهم من رسول الله ملتمس، سواء كان قرآنا أو سنة. وأما التعصب والتقليد لمذهب بعينه واعتقاد أن الخروج عنه محظور شرعا فهو اعتقاد خاطئ وفاسد. وهذا ما روجه اعداء الاسلام؛ بحيث أو عزوا بين عامة المسلمين في عصور الغزو الاستعماري والثقافي بأن هذا المعتقد الباطل والفاسد هو من اصول الدين والمذهب ونجحوا بذلك في التفريق بين المسلمين لتفرق مذاهبهم الفقهية الاسلامية وتعصب كل اتباع مذهب لمذهبهم حتى جعله العامة دينهم الذي يتعبد به دون غيره من المذاهب الاسلامية، ولو صح الدليل لهم . وهذه سياسة المستعمر دائما وهي «فرق تسد». وقد عملوا كل الوسائل المادية والمعنوية لتحقيق هذا الهدف ونجحوا فيه بالفعل في زمن تخلّف المسلمين عن دينهم وشيوع الأمية الدينية والثقافية والاقتصادية والسياسية بينهم زمن هذا الاستعمار الأجنبي الذي ظل بينهم طويلا بطريق مباشر او غير مباشر وأخطرها الآن هو الأمية الدينية والغزو الفكري والثقافي والذي يسيطر الآن بقوة على وسائل الاعلام كلها تقريبا المقروءة والمسموعة والمرئية في داخل البلاد الاسلامية وغير الاسلامية ونقرر بيقين أن كل النـزاعات والثقافات والحروب التي دارت بين المسلمين في كل مكان من ديارهم الاسلامية والتي فرقت بينهم وقصمت وحدتهم الدينية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية لصالح العدو غير المسلم إنما هي نتاج هذا التعصب المذهبي والغزو الثقافي الأجنبي، والأمية الدينية التي شاعت بين المسلمين حتى لمن وصل منهم إلى أعلى الدرجات العلمية التي غزتها الثقافة الغربية والتي اشتهرت وعرفت بالعلمانية الغربية.
    وكل الكتب والفضائيات والمؤتمرات والدوريات التي تروج للعلمانية الأوروبية والأمية الدينية وبذر بذور الشقاق والخلاف المذهبي بين المذاهب السنية والشيعيّة هي من أخطر الأسلحة الفتاكة على الاسلام والمسلمين على وحدتهم الاسلامية من جيوش الأعداء العسكرية والحربية ويجب التصدى لها بكل الطرق والوسائل المشروعة وهذا واجب عام يقع على عاتق الحكام والمحكومين وعلى أصحاب القلم والرأي وعلى جميع المسلمين وذلك بالحكمة والموعظة الحسنة وكشف الغث من السمين أمام العامة والخاصة من المسلمين وغيرهم وعند ذلك يرتفع الزيف والخداع عن المخدوعين بالإعلام الاستعماري من المسلمين ويتحقق لهم باذن الله من القريب العاجل النصر المبين والعظيم في كل مجالات الحياة والدين.
    وفقنا الله جميعا لما يحبه ويرضاه ولنصرة دينه العظيم وشرعه الذي جاء لهداية البشر وتحقيق الخير والسلام والامان لكل الناس أجميعن مهما اختلفت عقائدهم الدينية ومذاهبم الفقهية وأجناسهم وألسنتهم والوانهم في كل زمان او مكان.

    والسلام على من اتبع الهدى من بني الانسان وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

    والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنتهدي لولا ان هدانا الله

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    دكتور محمد فريد نصر واصل

    مفتي الديار المصرية الأسبق
    وعضو مجمع البحوث الاسلامية
    واستاذ الدراسات العليا
    بجامعة الأزهر الشريف
    القاهرة 13 رمضان المبارك 1424هـ
    [/frame][/frame]

    هذه فتوىالدكتور فريد تبين الخلاف بين أهل الإسلام والإمامية الإثني بقوله (وذلك من حيث الأصول والعلوم الاسلامية المتّفق عليها دون البعض) وقوله (والعمل به في مجال الفقه والتشريع بمالا يتصادم مع النصوص الشرعية الصريحة والقطعية الدلالة من الكتاب الكريم والسنة النبوية الصحيحة) وقوله (التمسك بدينهم الاسلامي والعمل بشريعته الخالدة الصحيحة بما لا يتعارض صراحة مع القرآن الكريم والسنة الصحيحة) وقوله (والاعتصام بحبل الله المتين والعمل بكل ماجاء في كتاب الله الكريم وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والتسليم وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، ومن سار على نهجهم جميعا الى يوم الدين هو العاصم باذن الله من خطر ).
    ومن المعلوم أن الأصول عند الإمامية مخالفة لأصول العقيدة عند أهل السنة والجماعة ، وكذلك الرافضة يطعنون في الخلفاء الراشدين وانهم حرفو القرآن وبدلو شريعة الإسلام وهنا يطالب الدكتور محمد فريد الإمامية التمسك بسنة الخلفاء الراشدين المهديين .
    هذه هي اقوال الشيخ الدكتور محمد فريد واصل وليس كما حاول الأستاذ محمد حقاني وأذناب إيران التدليس على عامة أهل السنة وبأن الشيخ مؤيد للإمامية في عقيدتهم .

    صيحة نذير من علماء ومفكرين للتحذير من خطر التشيع

    الشيخ عبد الحليم محمود رحمه الله شيخ الجامع الأزهر:
    " رأينا في الشيعة الشيعة ..حزب ..وهم لذلك يزيفون كل ما يقف عقبة في سبيل توطيد مركزهم ويتهافتون على كل ما يتوهمون أنه يساعدهم ويؤولون التاريخ حسب ما تهوى نفوسهم.. والحق أن الأمة الإسلامية على اختلاف طبقاتها تقدر عليا تقديرا كريما وتنزله من نفسها منزلة سامية، أما ما وراء ذلك من آراء الشيعة الغالية منهم والمعتدلة فليس دينا وليس ضرورة عقلية وإننا لنعتقد في إخلاص أن الزمن كفيل برد الشيعة إلى السنن القويم" ( فتوى الإمام عبد الحليم محمود 1/114و115)

    الأديب أحمد أمين رحمه الله ( ت 1954م ) :

    قال : ( والحق أن التشيع كان مأوى يلجأ إليه كل من أراد هدم الإسلام لعداوة أو حقد , ومن كان يريد إدخال تعاليم آبائه من يهودية ونصرانية وزردشتية وهندية ، ومن كان يريد استقلال بلاده والخروج على مملكته ، كل هؤلاء كانوا يتخذون حب أهل البيت ستارا يضعون وراءه كل ما شاءت أهواؤهم ؛ فاليهودية ظهرت في التشيع بالقول بالرجعة ، وقال الشيعة : إن النار محرمة على الشيعي إلا قليلا كما قال اليهود : لن تمسنا النار إلا أياما معدودات ، والنصرانية ظهرت في التشيع في قول بعضهم : إن نسبة الإمام إلى الله كنسبة المسيح إليه وقالوا إن اللاهوت اتحد بالناسوت في الإمام وإن النبوة والرسالة لاتنقطع أبدا ، فمن اتحد به اللاهوت فهو نبي , وتحت التشيع ظهر القول بتناسخ الأرواح وتجسيم الله والحلول ونحو ذلك من الأقوال التي كانت معروفة عند البراهمة والفلاسفة والمجوس قبل الإسلام ، وتستر بعض الفرس بالتشيع وحاربوا الدولة الأموية وما في نفوسهم إلا الكره للعرب ودولتهم والسعي لاستقلالهم .. والذي أرى كما يدلنا التاريخ أن التشيع لعلي بدأ قبل دخول الفرس في الإسلام ولكن بمعنى ساذج ، وهو أن عليا أولى من غيره من وجهتين : كفايته الشخصية وقرابته للنبي ، والعرب من قديم تفخر بالرياسة وبيت الرياسة ، وهذا الحزب كما رأينا وجد بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ونما بمرور الزمن وبالمطاعن في عثمان ، ولكن هذا التشيع أخذ صبغة جديدة بدخول العناصر الأخرى في الإسلام من يهودية ونصرانية ومجوسية ، وأن كل قوم من هؤلاء كانوا يصبغون التشيع بصبغة دينهم ، فاليهود تصبغ الشيعة يهودية ، والنصارى نصرانية ، وهكذا . وإذا كان أكبر عنصر دخل في الإسلام هو العنصر الفارسي كان أكبر الأثر في التشيع إنما هو للفرس ) اهـ ( فجر الإسلام ص 437 ــ 439 ) . وراجع أيضا له : ( ضحى الإسلام ص351 ــ 354 ) . وعندما زار العراق عام 1931م وفي الكرخ تحديدا كاد الشيعة أن يقتلوه فيدفع حياته ثمنا لما كتب . راجع القصة في كتابه ( حياتي ص 268 ) .

    العلامة محب الدين الخطيب رحمه الله :
    ( إن الثمن الذي يطالبنا به الشيعة للتقرب منهم ثمن باهظ ، نخسر معه كل شيء ولا نأخذ به شيئا .. ومما لاريب فيه أن الشيعة الإمامية هي التي لا ترضى بالتقريب ولذلك ضحت وبذلت لتنشر التقريب في ديارنا ، وأبت أن يرتفع لها صوت أو تخطو في سبيله أية خطوة في البلاد الشيعية أو أن نرى أثرا له في معاهدها العلمية .. ولذلك فإن كل عمل في هذا السبيل سيبقى عبثا كعبث الأطفال ولا طائل تحته إلا إذا تركت الشيعة لعن أبي بكر وعمر رضي الله عنهما والبراءة من كل من ليس شيعيا منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة وإلا إذا تبرأ الشيعة من عقيدة رفع أئمة آل البيت الصالحين عن مرتبة البشر الصالحين إلى مرتبة الآلهة اليونانيين ؛ لأن هذا كله بغي على الإسلام وتحويل له عن طريقه الذي وجهه إليه صاحب الشريعة الإسلامية صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام ومنهم علي بن أبي طالب وبنوه رضي الله عنهم ، فإن لم تترك الشيعة هذا البغي على الإسلام وعقيدته وتاريخه فستبقى منفردة وحدها بأصولها المخالفة لجميع أصول المسلمين ومنبوذة من جميع المسلمين ) اهـ الخطوط العريضة ص ( 44 : 46) .

    العلامة محمد أبو زهرة رحمه الله ( ت 1393م ) :
    وقال وهو يُعَدّد مظاهر غلو الشيعة الاثني عشرية في ائمتهم : ( ويظهر أن الإمامية جميعا على رأيهم في هذا النظر ، وليس مقام الإمام ومقاربته لمقام النبي عندهم موضع خلاف فإنهم يصرحون تصريحا قاطعا بأن الوصي لا يفرقه عن النبي إلا شيء واحد وهو أنه يوحى إليه ، وإن القارئ لهذا الكلام الذي اشتمل على دعاوى واسعة كبيرة لشخص الإمام لم يقم دليل على صحته والدليل قائم على بطلانه ، لأن محمدا أتم بيان الشريعة فقد قال تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم ) ولو كان قد أخفى شيئا فما بلغ رسالة ربه وذلك مستحيل ولأنه لا عصمة إلا لنبي ولم يقم دليل على عصمة غير الأنبياء ) ( تاريخ المذاهب ص 52 ) .

    وقال وهو يتحدث عن الإمام جعفر الصادق وابتلائه بالشيعة الذين غالوا فيه : ( ابتلي بالدعاة الذين كانوا يدعون الانتماء إليه . قد كان في العراق وما وراءه في الشرق من الديار الإسلامية دعاة لآل البيت فرخت في رءوسهم أفكار فاسدة وآراء باطلة أهونها تكفير الصحابة ولعن الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وأثابهما عما عملا للإسلام ، وأعلاها ادعاؤهم الألوهية لآل البيت ) اهـ ( تاريخ المذاهب ص 685 ) . وقال : ( أولئك الذين غالوا وحاولوا أن يفسدوا دين الناس باسمه رضي الله عنه وقد كان يصحح ما وسعه التصحيح ولكن أولئك كانوا يريدون الكيد للإسلام بهذه المغالاة ) اهـ ص ( 688 ) .

    وقال وهو يعدد أسباب الفتن في عهد عثمان رضي الله عنه : ( ومن الأسباب ، وهو أعظمها : وجود طوائف من الناقمين على الإسلام الذين يكيدون لأهله ويعيشون في ظله وكان أولئك يلبسون لباس الغيرة على الإسلام وقد دخلوا في الإسلام ظاهرا وأضمروا الكفر باطنا فأخذوا يشيعون السوء عن ذي النورين ويذكرون علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالخير وينشرون روح الفتنة في البلاد ويتخذون مما يفعله بعض الولاة ذريعة لدعايتهم ، وكان الطاغوت الأكبر لهؤلاء : عبد الله بن سبأ ) اهـ ص ( 29 ) .

    سعيد حوى رحمه الله ـ من أبرزعلماء الإخوان المسلمين بسوريا :
    يقول رحمه الله : ( وهؤلاء الخمينيون ظالمون . ومن بعض ظلمهم أنهم يظلمون أبا بكر وعمر ، فكيف يواليهم مسلم والله تعالى يقول : " وكذلك نولي بعض الظالمين بعضاً بما كانوا يكسبون" . إنه لا يواليهم إلا ظالم ، ومن يرض أن يكون ظالماً لأبي بكر وعمر وعثمان وأبي عبيدة وطلحة والزبير ، ومن يرضى أن يكون في الصف المقابل للصحابة وأئمة الاجتهاد من هذه الأمة ؟ ومن يرضى أن يكون أداة بيد الذين يستحلون دماء المسلمين وأموالهم ؟ ألا يرى الناس أنه مع أن ثلث أهل إيران من السنة لا يوجد وزير سني ؟! ألا يرى الناس ماذا يُفعل بأهل السنة في لبنان سواء في ذلك اللبنانيون أو الفلسطينيون ؟ ألا يرى الناس ماذا يفعل حليف إيران حافظ الأسد بالإسلام والمسلمين ؟ أليست هذه الأمور كافية للتبصير ؟ وهل بعد ذلك عذر لمخدوع؟ ألا إنه قد حكم المخدوعون على أنفسهم أنهم أعداء لهذه الأمة وأنهم أعداء لشعوبهم وأوطانهم وأنهم يتآمرون على مستقبل أتباعهم .. فهل هم تائبون ؟؟ اللهم إني أبرأ إليك من الخميني والخمينية ومن كل من والاهم وأيدهم وحالفهم وتحالف معهم اللهم آمين . ) اهـ . ( الخمينية ص 57 ــ 58 ) ..

    الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله :
    ينقل عنه الشيخ محمد حسنين مخلوف أنه خطب على منبر الجامع الأزهر قائلا : ( إن هذا الأزهر قدر له أن يتحول إلى غير ما أسس من أجله . فلقد أسس من أجل تدريس المذهب الشيعي الفاطمي ، ولكن الله استنقذه ليصبح معقلا للمذهب السني ) اهـ مجلة الاعتصام مايو 1977م .

    7ــ الشيخ محمد علي الجوزو مفتي جبل لبنان :

    ففي حوار له بمجلة آخر ساعة عدد49 أغسطس 2006م قال : ( هناك محاولة للإبادة وطمس الهوية السنية نهائيا في العراق وعدم إشراكهم داخل الجيش ولا في الشرطة ، فلماذا تحاول إيران أن تتدخل في الشأن العراقي والشأن اللبناني والشأن السوري تحاول أن تمد يدها لكثير من الدول العربية عن طريق التشيع حتى وصل الأمر ــ للأسف الشديد إلى مصر ، وعندي الآن كتب تهاجم أهل السنة وتهاجم الصحابة وتتطاول على عقيدة أهل السنة في عاصمة الأزهر الشريف في مصر . هذه سياسة تخيفنا جميعا لأنها تنذر بأخطار لا حدود لها .. ) اهـ .

    وبعد فهذه صيحة نذير أردنا بها أن نحذر من الخطر الحالي لا أقول القادم فما يحدث اليوم في العراق من تدمير لمئات المساجد وقتل لمئات الآلاف من أبناء السنة في إبادة منظمة على يد المليشيات الشيعية المدعومة من إيران راعية مؤتمرات التقريب يدلل على خطورة الوضع وعلى التقريب الذي يريدونه منا . نعوذ بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وكيل المرجعيات الشيعية في الكويت ورئيس تجمع العلماء الشيعة يدعو الى "عزل" الداعية الاسلامي السُني "يوسف القرضاوي" من منصبه في رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، متهما اياه ببث الشقاق، تأتي هذه التصريحات على خلفية انكار الشيخ "القرضاوي" على الشيعة تكفيرهم للصحابة وسبهم في مناسباتهم الدينية، والذي هو من معتقدات الشيعة.

    دعا وكيل المرجعيات الشيعية في الكويت ورئيس تجمع العلماء الشيعة الى "عزل" الداعية الاسلامي السُني "يوسف القرضاوي" من منصبه في رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين متهما اياه ببث الشقاق بين المسلمين.

    وقال محمد باقر المهري : "اننا نؤكد ان مصلحة الاسلام والتقريب بين مذاهبه والوحدة الاسلامية تقتضي ان يعزل هذا الرجل الذي يثير النعرات الطائفية دائما من منصبه"، واعتبر المهري ان الشيخ القرضاوي :"لا يصلح لمنصبه لان اراءه تتسبب بالتباعد بين المذاهب الاسلامية".

    وكان الداعية الاسلامي قد انتقد بشدة الاسبوع الماضي في مؤتمر للتقريب بين المذاهب الاسلامية عقد في الدوحة، محاولات "التشيع" الايرانية في بلدان عربية سنية، معتبرا انها تدفع الى "الفتنة" بين السنة والشيعة، كاشفاً عن الدور الذي تلعبه إيران في دعم مليشيات شيعية عراقية ضد أهل السنة.

    يذكر أن ناشطين سُنة في الكويت أكدوا انهم سيراقبون مجالس العزاء الخاصة بذكرى عاشوراء في الحسينيات، وذلك لمنع سب الصحابة والتي هي من معتقدات الشيعة.

    وللجميع تحياتي ،،،

    [align=center]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي[/align]
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم
    [align=justify](يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها قيل يا رسول الله أمن قلة بنا؟ قال لا ولكنكم غثاء كغثاء السيل تنزع المهابة من قلوب عدوكم منكم ويوضع في قلوبكم الوهن قالوا يا رسول الله وما الوهن؟ قال حب الدنيا وكراهية الموت) [/align]

  12. #192
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    07/07/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    384
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    [QUOTE=جيفار التميمي;224948]

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [align=justify][size=5
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
    كاتب الموضوع : المنتدى : صفحة العار والشنار
    يمنع منعا باتا المشاركة بدون صورة وبيانات

    يمنع منعا باتا المشاركة بدون صورة وبيانات
    يرجى من الأعضاء والمسجلين الكرام نشر صورهم وبياناتهم في ملفاتهم قبل حذف المداخلات بعد ساعة..لا يسمح بالمشاركة والتعليق بدون ذلك ولا التعليق على قرار إداري في منتدى مفتوح. كما سيتم حذف جميع المداخلات السابقة لكل مسجل لا يلتزم.يرجى التكرم بزيارة الروابط التالي:
    سياسة حجر المخالفين
    http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=26757
    سياسة حذف المداخلات
    http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=26757
    كيف تنشر صورتك الشخصية
    http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=26949
    إلى الأدمغة المصنوعة من "تيفال"!
    http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=17873
    اقرأ..اقرأ..اقرأ!
    http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=26075
    فرمان 1/2008 عام تعزيز القيم المهنية
    http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=24392


    يمكن لبقية الأعضاء الملتزمين إكمال الحوار حول الموضوع المطروح وعدم التعليق على مداخلة أي مسجل بدون صورة لأنه قد يتم حذفها. يرجى من المسؤولين حذف أي مداخلة لا يلتزم المسجل بما ورد.

    شاكرين لكم مهنيتكم وجديتكم والتزامكم وتحمل مسؤولية كلماتكم والمحافظة على بيئة مهنية وصادقة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  13. #193
    عـضــو الصورة الرمزية نجاح محمد علي
    تاريخ التسجيل
    19/09/2007
    المشاركات
    72
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران/لاتغرقوا في الماضي .زاسرائيل تريد لكم هذا

    أعرف جيدا من واقع تجربتي الطويلة أن أي نقاش حول ايران إذا تحول الى جدل مذهبي فانه سيزيد من افتراق المسلمين ويهدد كياناتهم المتناثرة..
    ولهذا أعلنت في البداية أنني أخوض النقاش حول ايران بشرط أن يبتعد ذلك عن " الطائفية" ، والبحث عن توءات الماضي التي زرعتها في كتبنا الاسرائيليات..
    أدعوكم أيها الأعزاء والعزيزات الى ترك الخوض في الماضي تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون..

    الماضي أيها الأحبة فيه الغث وفيه السمين،وإذا أردنا أن نناقش الماضي فعلينا أن نفتح كل التأريخ وهاذ الأمر سيكلفنا الكثير لأننا سنصطدم بعقول آمنت به كما وردها ، وهي تعتقد مثلا أن معاوية خليفة للمسلمين وأن يزيدا أمير للمؤمنين بينما علي ابن أبي طالب هو زعيم للسوقية!

    ("أنبيك عليا
    مازلنا نتوضأ بالذل ونمسح بالخرقة حد السيف
    مازلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف
    مازالت عورة عمرو بن العاص معاصرة
    وتقبح وجه التأريخ
    مازال كتاب الله يعلق بالرمح العربية
    مازال أبو سفيان بلحيته الصفراء،
    يؤلب باسم اللات
    العصبيات القبلية
    مازالت شورى التجار ترى معاوية خليفتها
    وتراك زعيم السوقية")

    .....
    أنقل لكم هذه الرواية عن صديق كتب قائلا:


    كنت قد إلتقيت أحدا ..


    فتجاذبنا الحديث في مواضيع مختلفة ..

    وكان سيد تلك المواضيع هو ( التاريخ ) ..
    وأهميته لنا كمسلمين .. كرافد فكري وثقافي وإجتماعي ..
    وناقشنا أيضاً بعضاً من معضلاته ..
    فكيف تحولت حقائقه إلى مغالطات !
    وكيف أصبحت حقائقه معتمة لا نراها في وضح النهار ؟!!..

    وطرقنا في هذا أسباب عدة .. وعرجنا على شيء من الآراء المتباينة في حلوله ..
    ولسنا في صدد طرقها الآن على الأقل ..


    ولكن إستوقفني أمر كان في غاية الأهمية ..
    فقد طلبت من ذلك الأخ العزيز أن يطرح لنا أخبار ( يزيد بن معاوية ) ..
    التي إتفقنا على أنها من المسلّمات لمن قرأ التاريخ من مصادره ..
    فحينها قام يمازحني وقال ما نصه :
    ( لماذا أفعل ؟!.. هل تريد أن يقول عني الأعضاء بأنني شيعي ؟!.. )

    وفي حقيقة الأمر .. هو كذلك لكي لا يقال عنه شيعي ويجرده بعض إخواننا من سنيته .. وحقيقة هذا أمر محزن للغاية ..

    فكلمة الحق لها ضوابط غير التي علمناها من الله ورسوله ..
    ومعايير الجنة والنار تغيرت بعد وفاة حبيبنا صلى الله عليه وآله وسلم !..

    وهذه حقيقة لا تقاس بالتنظير الفارغ ..
    بل المشاهد والملموس هو الفيصل هنا ..


    بعد هذا دعونا نكتب تاريخ مختصر لمن أسماه بعض غلاتنا اليوم بـ ( أمير المؤمنين ) ..
    ولن أتحدث عن مكانة الحسين بن علي .. فمكانته من مسلمات المسلمات بنصوص لا تخفى عن العوام فضلاً عن جل أعضاء المنتدى ..


    يقول أحد غلاة عصرنا بأن يزيد ليس فاسقاً .. والأصل هو العدالة !..
    وهكذا بنى بنيانه على شفى جرف !
    فلا دليل لديه ولا بينة ..
    ولكن الأرجح عندنا أنه خشي أن يقال عنه شيعي ..
    لأن الشيعة تلعن يزيد صبح مساء !!


    ولو عدنا إلى كتبنا التي نعتمد عليها لوجدنا نقيض ذلك ..
    فنقرأ عند الذهبي في سير أعلام النبلاء ما نصه :
    ( وكان ناصبيا .. فظا .. غليظا .. جلفا ..
    يتناول المسكر ويفعل المنكر ..
    افتتح دولته بمقتل الشهيد الحسين .. واختتمها بواقعة الحرّة ..
    فمقته الناس .. ولم يبارك في عمره .. وخرج عليه غير واحد بعد الحسين .. )
    [ ج 4 ص 37 و 38 ]

    وقال الشوكاني في نيل الأوطار من أحاديث سيد الأخيار شرح مقتفى الأخبار:

    ( أفرط بعض أهل العلم كالكرامية ومن وافقهم في الجمود ..
    حتى حكموا بأن الحسين السبط رضي الله عنه وأرضاه ..
    باغ على الخمير السكير الهاتك لحرم الشريعة المطهرة يزيد بن معاوية .. فيا لله العجب من مقالات تقشعر منها الجلود ويتصدع من سماعها كل جلمود )
    [ ج 7 ص 176 ]


    وقال ابن العماد الحنبلي في شذرات الذهب في أخبار من ذهب :

    (والحق إن رضا يزيد بقتل الحسين واستبشاره بذلك ..
    وإهانته أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم .. مما تواتر معناه ..
    وإن كان تفصيله آحادا .. فنحن لا نتوقف في شأنه ..
    بل في كفره وإيمانه .. .. )
    [ ج 1 ص 123 ]


    وقد بالغ أحدهم في تبرئة يزيد من أن يكون له يد في قتل الحسين ..
    وأن يزيد لم يسبي نساءه !.. وأن هذه المزاعم لا توجد إلا في كتب الشيعة !..
    وقد بنى هذا معتمداً على قول ابن تيمية في هذا الشأن ..

    ومما يجدر بنا أن نشير إليه ..
    أن بعض المغفلين يأخذون أقوال إبن تيمية وكأنها مسلمات !!
    فلا يتأكدون من مزاعمه .. ويعتقدون في كل ما يقول الصحة ..
    وهذه من كوارث بعض العقول التي نحاول أن نوقضها من سباتها العميق ..


    قال ابن تيمية في منهاج سنته ! في نقض كلام الشيعة والقدرية
    ( لمّا بلغ يزيد قتل الحسين أظهر التوجع على ذلك وظهر البكاء في داره ..
    ولم يسبِ لم حريما بل أكرم أهل بيته .. أما الروايات التي في كتب الشيعة أنه أهين نساء آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنهن أخذن إلى الشام مسبيات وأهن هناك هذا كله كلام باطل .. )
    [ ج 2 ص 249 ]


    أقول :
    بل هذا الكلام هو الباطل للأسف .. فالروايات في مصادرنا ..
    وعلماؤنا الأحرار يقرون بهذا لاشك .. لأنها ثابتة كثبوت أن شهر رمضان هو شهر الصيام !..

    نقدم بأقوال العلماء ..
    ذكر الذهبي يزيد بن معاوية في كتابه " ميزان الاعتدال " وقال عنه :
    ( مقدوح في عدالته .. ليس بأهل أن يروى عنه ..
    وقال أحمد بن حنبل : لا ينبغي أن يروى عنه )
    [ ج 4 ص 440 ]


    وجاء عند السيوطي في تاريخ الخلفاء – ص 165 :
    ( ... فكتب يزيد إلى واليه بالعراق عبيدالله بن زياد بقتاله - أي الحسين - )

    وقال ابن كثير في البداية والنهاية :
    ( وقد أخطأ يزيد خطأ فاحشا في قوله لمسلم بن عقبة أن يبيح المدينة ثلاثة أيام .. وقد تقدم أنه قتل الحسين وأصحابه على يدي عبيدالله بن زياد .. )
    [ ج 8 ص 178 ]


    قال إبن العماد الحنبلي في شذرات الذهب في أخبار من ذهب :
    ( والحق أن رضا يزيد بقتل الحسين واستبشاره بذلك وإهانته أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مما تواتر معناه وإن كان تفصيله آحادا .. )
    [ ج 1 ص 123 ]


    وجاء في رسالة يزيد بن معاوية إلى الوليد بن عتبة :
    ( أما بعد .. فخذ حسينا وعبدالله بن عمر وعبدالله بن الزبير بالبيعة أخذا شديدا .. ليست فيه رخصة حتى يبايعوا .. )
    [ الطبري : تاريخ الأمم والملوك – ج 3 ص 169 .
    ابن كثير : البداية والنهاية – ج 8 ص 118 .
    ابن الأثير : الكامل في التاريخ – ج 3 ص 377 ]

    ونقل ابن كثير قول يزيد بن معاوية عن نفسه :
    ( فأبغضني البر والفاجر بما استعظم الناس عليّ من قتلي حسينا )
    [ البداية والنهاية – ج 8 ص 186 .
    وانظر ابن الأثير : الكامل في التاريخ – ج 3 ص 440 ]

    ويؤكد ذلك ما قاله السيوطي :
    ( ولمّا قتل الحسين وبنو أبيه .. بعث ابن زياد برؤوسهم إلى يزيد ..
    فسرّ بقتلهم أولا .. ثم ندم لما مقته المسلمون على ذلك وأبغضه الناس .. وحق لهم أن يبغضوه )
    [ تاريخ الخلفاء – ص 166 ]


    هل ثبت سبي يزيد لنساء الحسين بروايات في كتبنا ؟!

    ( أتمنى أن لا تمر عليكم هذه الرواية بدون أن تتأملوها )
    روى ابن كثير عن فاطمة بنت علي قالت :
    ( إن رجلا من أهل الشام أحمر قام إلى يزيد فقال :
    ياأمير المؤمنين هب لي هذه – يعنيني – وكنت جارية وضيئة ..
    فارتعدت فزعة من قوله وظننت أن ذلك جائز لهم ..
    فأخذت بثياب أختي زينب – وكانت أكبر مني وأعقل وكانت تعلم أن ذلك لايجوز - ..
    فقالت لذلك الرجل :
    كذبت والله ولؤمت وما ذلك لك وله ..
    فغضب يزيد فقال لها : كذبت والله إن ذلك لي .. ولو شئت أن أفعله لفعلت ..

    قالت : كلا والله ما جعل الله ذلك لك إلا أن تخرج من ملتنا وتدين بغير ديننا .. قالت : فغضب يزيد واستطار ثم قال :
    إياي تستقبلين بهذا ؟ إنما خرج من الدين أبوك وأخوك ..
    فقالت زينب : بدين الله ودين أبي ودين أخي وجدي اهتديت أنت وأبوك وجدك ..
    قال : كذبت يا عدوة الله .. قالت : أنت أمير المؤمنين مسلط تشتم ظالما وتقهر بسلطانك ..

    ثم قام ذلك الرجل فقال يا أمير المؤمنين هب لي هذه ..
    فقال له يزيد : اعزب .. )
    [ ابن كثير : البداية والنهاية – ج 8 ص 156 .
    ابن الأثير : الكامل في التاريخ – ج 3 ص 438 و 439 .
    الطبري : تاريخ الأمم والملوك – ج 3 ص 339 ]


    ولهذا قال ابن العماد الحنبلي :
    ( ولمّا تم قتله – يعني الحسين عليه السلام – حمل رأسه وحرم بيته وزين العابدين معهم إلى دمشق كالسبايا )
    وقال التفتازاني :
    ( والحق إن رضا يزيد بقتل الحسين واستبشاره بذلك ، وإهانته أهل بيت رســول الله صلى الله عليه وسلم مما تواتر معناه .. )
    [ ابن العماد : شذرات الذهب في أخبار من ذهب – ج 1 ص 122 و ص 123 ]



    أقول بعد هذا العرض المبسط ..
    هذا ما ورد في كتبنا وبأقوال أهل العلم ذكرناها على سبيل المثال لا الحصر .. ليتضح بطلان وفساد قول من زعم أن يزيد بن معاوية لم يكن له يد في قتل الحسين .. وأنه لم يسبِ نساءه .. وما أجمل تعبير السيوطي عن وقعة كربلاء .. التي عبّر عنها في تاريخ الخلفاء بقوله : ( لا يحتمل القلب ذكرها ) ..


    وليتنا نتعلم من هذا شيء .. خفي علينا بفعل فاعل !..
    فالخصومات تقلب الحقائق وتحاول أن تطمسها في عقولنا ..

    فقبل حقبة من الزمان كنت أجهل حجة من..
    وكنت أتصوره لا يستند على شيء ..
    فعلمت بعد أن قرأت التاريخ من مصادره ..
    بأنه أنا من كان لا يستند على شيء البتة !
    ...
    هذا السرد يكشف لنا أن الماضي مليء بحفرات وثغرات كثيرة إذا كشفنا الغطاء عنها أزكمتنت رائحتها ..
    أقول:

    ياقوم اتركوا الماضي ودعونا ننتقد أداء ايران كما ننتقد أداء اي دولة ولانذكر تأريخها، وهناك دول ليس لها تأريخ!!. لكي لانقع في فخ "الطائفية" الذي نصبه أمامنا عدونا ونحن نعرفه.
    أليس كذلك؟!

    --
    لقراءة بعض مقالات نجاح محمد علي

    http://journalists.net/najah
    http://najahali.webnode.com/

    وتفضل بزيارة " في البدء كان العراق" على الوصلة التالية:

    http://najahmali.maktoobblog.com
    و
    http://www.swissinfo.org/
    و
    http://www.alarabiya.net/
    وما من كاتبِ الا سيفنى وُيبقى الدهرُ ماكتبت يداهُ
    فلا تكتب بكفك غير شئ ُيسرك في القيامةِ أن تراهُ

  14. #194
    أستاذ بارز الصورة الرمزية Dr. Schaker S. Schubaer
    تاريخ التسجيل
    20/02/2007
    المشاركات
    2,209
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الأمين

    لوحة (14): أيها العرب .. أيها المسلمون .. كفى .. ألا تستحون؟

    بدأ النزاع العربي العربي في الأندلس،
    وكان البداية للهاوية!
    نزاع فيه هذا عدناني .. وذاك قحطاني، بلا هدف إلا التياسة وقصر النظر!
    فتح البوابة للفرنجة،
    إلى أن وصل الأمر أن ضرب الفرنجة العدنانيين والقحطانيين في مؤخرتهم،

    فقتلوهم في الأندلس وشتتوهم فمن استطاع الهرب، هرب من الأندلس.
    أليست هذه حقائق التاريخ؟؟!!!

    أحيل اليكم التقرير التالي، إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد، دون أي تعليق فاللبيب بالإشارة يفهم، وهو على الرابط:
    http://www.nobles-news.com/news/news...age=2&id=49370
    اليكم هذا التقرير، ولن أعلق عليه.
    حقائق صادمة عن التغلغل الإسرائيلى فى العراق
    2008-07-07

    فى ظل الغياب أو التغييب لأى دور عربى فى العراق منذ احتلاله فى العام 2003، ورغم وضوح أجندة الأمريكان واستراتيجية اسرائيل، من وراء احتلال أرض الرافدين الذى يمثل المنعرج الحاسم فى رسم خريطة جديدة للمنطقة، يكون عنوانها الأكبر الدولة الصهيونية، فإن الانصراف والصمت العربيين أتاحا للّوبيات الصهيوينية، أن تحقق طموحات قديمة راودت أسلافهم، فرغم الشك الذى راود بعض الأجيال الإسرائيلية بشأن تحقيق تلك الطموحات، فإن خمس سنوات من احتلال العراق، جعلت شعار "أرضك يا اسرائيل من الفرات الى النيل " قاب قوسين أو أدنى من التحقق.
    فالعبث والنهب يحرص عليه الاحتلال، والعملاء يزكون الأمر الواقع، فيما يتفرج العرب على تهريب العراق شيئا فشيئا من الخريطة العربية.
    وقائع تهريب العراق من إطاره العروبى لم تعد أسرارا خافية، فقد افادت حديثا مصادر متابعة للملف العراقي، أن تنظيم الأيباك هو الذى ضغط وأقنع الرئيس الأمريكى جورج بوش، من أجل استقبال الرئيس العراقى جلال الطالباني، وكان فريق عراقى مشكل من نجلى الطالبانى وبعض المستشارين والوزراء، قد توسل منظمة أيباك الصهيونية، من أجل ضمان اللقاء المذكور الذى تناول الى جانب الاتفاقية المثيرة بين واشنطن وبغداد، مستقبل العلاقات بين بغداد وتل أبيب، ودور الأكراد فى العراق.
    هذا علاوة على افتكاك الأيباك لتعهد خطى من الطالباني، وبعض المسؤولين العراقيين منهم المحسوبون على السنة وآخرون من الإئتلاف الشيعي، بأن يتم الشروع فى اعداد اتفاقية سلام بين العراق وإسرائيل يتم الاعلان عنها فى الوقت المناسب.
    ومن جهة أخرى كشف موقع "القوة الثالثة" العراقى على شبكة الانترنيت، عن قائمة بأسماء الشركات والمؤسسات الاسرائيلية الناشطة فى العراق، بشتى القطاعات الأمنية والاقتصادية والتجارية والخدماتية، مما يكشف حجم التغلغل الاسرائيلى فى العراق، ويؤشر لمدى الهيمنة والسطوة التى تحيل على الأمر الواقع، الذى تنتفى معه كل "اوهام" الحلول السياسية، أمام المسلّمات التى يفرضها الاقتصاد والمصالح التجارية، التى تعتبر الاستعمار الحقيقى حتى ولو انسحب الأمريكان غدا، لأن للصهيوينة باعا طويلا فى هذا وذاك.
    وتوجد قائمة طويلة للشركات الأمنية الإسرائيلية التى تسرح وتمرح فى العراق فى منعة تامة من طائلة القانون وأغلبها لا علاقة لها بـ"حفظ الأمن" أو حماية الشخصيات وإنما مهمتها تصفية الرموز والنخب العراقية الوطنية إما مباشرة أو بتدريب العصابات العراقية المكلفة بذلك.
    أما فى الميدان التجارى فالحضور الإسرائيلى عبر المئات من الشركات فى كل المجالات أقوى من المتصور وتوجد قائمة منشورة ومفصّلة بأسماء تلك الشركات وأصحابها الإسرائيليين وميادين نشاطاتها الكثيفة والتنوعة.
    وبضائع معظم الشركات الإسرائيلية تدخل الى السوق العراقية المحلية، تحت ستار البضائع والشركات العربية والأميركية، والتركية، والقبرصية.
    وغالبيتها وقّع منذ غزو العراق فى 2003 عقودا تجارية مع القوات الأميركية فى العراق، أو مع حكومة رئيس الوزراء العراقى الأسبق "أياد علاوي".
    ومنها ما وقّع مع - شركة "بكتل" التى يرأسها "جورج شولتز" وزير الخارجية الأميركى الأسبق، أو من خلال شركات عربية تتعامل مع اسرائيل.
    لعبة توظيف التراث
    يشرف رئيس حزب العمل الإسرائيلى فؤاد بنيامين بن أليعازر اليهودى من أصل عراقي، ومن مواليد محافظة البصرة العراقية، على إدارة سلسلة شركات لنقل الوفود الدينية اليهودية- الإسرائيلية بعد جمعهم من إسرائيل وأفريقيا وأوروبا، والسفر بهم على متن خطوط جوية عربية، ومن ثم الى المواقع الدينية اليهودية- المسيحية فى العراق. مثل مرقد نبى الله "ذى الكفل" الواقع فى محافظة "بابل" الأثرية، وهو مبشر اليهود ومتمم رسالتهم بعد النبى "موسى"، ومرقد النبى "يونس" فى الموصل، ومهبط سيدنا "إبراهيم" فى الموصل أيضاً.
    كما يتخذ مركز إسرائيل للدراسات الشرق أوسطية "مركز دراسات الصحافة العربية" من مقر السفارة الفرنسية فى "بغداد- الرصافة- شارع أبو نواس المطل على نهر دجلة" مقراً له. وخلال الهجمات الصاروخية التى استهدفت مبنى السفارة الفرنسية، نقل الموساد الإسرائيلى مقر المركز البحثى الى المنطقة الخضراء بجانب مقر السفارة الأميركية. ويضطلع هذا المركز الذى يتبع لمؤسسة إسرائيلية تدعى "ميموري"، وأُنشِئَ قبل خمس سنوات ومقره الرئيسى يقع فى واشنطن، وله فروع فى لندن وبرلين والقدس الغربية.
    المركز البحثى الإسرائيلى يتولى ظاهرياً متابعة الصحافة العربية الصادرة فى الوطن العربى والدول الأوروبية ولاسيما بريطانيا، حيث يقوم بترجمة المقالات والدراسات الهامة الصادرة فى الصحف بهذه المناطق إلى اللغات العبرية والإنجليزية والألمانية والفرنسية والإيطالية وتوزيعها على المشتركين، كما يقوم بتزويد المؤسسات الإسرائيلية الرسمية بهذه التراجم، لتقييم الوضع فى المناطق المذكورة وتحديداً العراق، ويفوق عدد المشتركين فى المركز الإسرائيلى البحثى من القادة والمسؤولين العراقيين الحاليين عدد بقية المشتركين الأوروبيين والعرب، كونه يقوم بتقديم المشورة للقادة العراقيين.
    ويقدرعدد المشتركين الذين يتلقون خدمات هذا المركز يومياً بما يصل إلى 50 ألف مشترك، وإن المركز الذى يقوم بتشغيل العشرات من الموظفين فى فروعه المختلفة يعد منظمة لا تهدف إلى تحقيق الربح، حيث يتلقى دعماً مالياً فى صورة تبرعات من منظمات يهودية دينية منتشرة فى جميع أنحاء العالم.
    كما استأجر الموساد الإسرائيلى الطابق السابع فى فندق "الرشيد" الكائن فى "بغداد- الكرخ- كرادة مريم" والمجاور للمنطقة الخضراء، وحولوه الى شبه مستوطنة للتجسس على محادثات والاتصالات الهاتفية الخاصة بالنواب والمسؤولين العراقيين، والمقاومة العراقية.
    وفى نفس الفندق المذكور افتتحت صحيفة "يدوعوت أحرونوت" الإسرائيلية عام 2005 مكتباً لها فى بغداد وآخر فى مدينة أربيل الكردية.
    ومنذ شهر يوليو 2004 تقيم جامعة حيفا الدورات التأهيلية لعشرات المرشدين السياحيين الإسرائيليين وعرب الجوار الذين يرافقون المجموعات الدينية والأثرية الإسرائيلية التى تزور العراق بشكل مستمر.
    وتنظم فعاليات الدورات المذكورة على أرض الواقع فى مدرسة السياحة الكائنة فى تل أبيب التى تعتبر فرعاً لـجامعة حيفا، وبمشاركة - شركة سفريات إسرائيلة خاصة. كما يشرف على تنظيم الدورات التأهيلية المذكورة، كل من المؤرخ ومرشد السياحة الإسرائيلى "أرييه يتسحاقي، وأهارون عفروني" رئيس الجماعات اليهودية التى هاجر أفرادها من العراق وقدموا للعيش فى إسرائيل فى القرن العشرين الميلادي. وتشير التقديرات إلى أنه مقابل مبلغ 850 دولاراً سيكون بالإمكان السفر فى رحلة تستغرق 8 أيام، يزور السياح الإسرائيليون خلالها بغداد، وبابل، والبصرة، والموصل، وكردستان.. وغيرها.
    وتقوم 10 شركات تخليص إسرائيلية تعمل فى مجال تخليص البضائع المستوردة جمركَياً عبر ميناء حيفا، التى تنقل براً إلى العراق عبر معبر الشيخ حسين عند الحدود الأردنية- الإسرائيلية، حيث تستقبلها شركات تخليص جمركَى أُردنية تتولى مسؤولية نقلها إلى الأراضى العراقية. ويقوم شلومو شاؤول مدير عام - شركة "أغيش" للتخليص الجمركَى الإسرائيلى ونقل البضائع من إسرائيل عبر مصر والأُردن الى العراق، بنقل كافة البضائع الإسرائيلية المرسلة براً الى العراق عبر سائقين أُردنيين يتقاضى الواحد منهم مبلغ قدره "3000" دولار أميركى عن كل شحنة نقل.
    نشاط الموساد فى العراق؟
    تحمى عناصر من البيشمركة الكردية قواعد أميركية- إسرائيلية فى مدينة الموصل، وتدرب كثير من تلك العناصر الكردية فى معسكر الفرقة "101" الأميركية المحمولة جواً، التى كان يترأسها سابقاً الجنرال "ديفيد بتريوس" القائد الأعلى للقوات الأميركية فى العراق، ومهمة هذه الفرقة هى التجسس على سورية وتركيا المجاورتين للموصل، وعزم بتريوس- حسب توجيه البنتاغون- عام 2005 على الزحف صوب الحدود السورية مع الموصل بغية احتلال مدينة "القامشلي" السورية المجاورة للموصل، لكن عملية قاعدة الغزلانى بالموصل التى فجر فيها شخص نفسه حين كان يقود شاحنة محملة بالمتفجرات داخل مطعم للجنود الأميركان وقتل فيها 200 جندى أميركي، أوقفت زحف الفرقة 101 المحمولة جواً، والتى يقوم الموساد الإسرائيلى بمهمة جمع المعلومات السرية لها من داخل الأراضى السورية.
    كما أسس الموساد الإسرائيلى بنك القرض الكردى الذى يتخذ من مدينة السليمانية التابعة لـكردستان العراق مقراً له. ومهمة البنك المذكور السرية تقتصر على شراء أراض شاسعة زراعية ونفطية وسكنية تابعة لمدينتى الموصل، وكركوك الغنيتين بالنفط.
    بغية تهجير أهلها الأصليين- العرب والتركمان والآشوريين- منها بمساعدة قوات البيشمركَة الكردية.
    وبعد احتلال بغداد عام 2003 تشكل جيش إسرائيلي- كردى مشترك للحفاظ على استقلال إقليم كردستان، مقابل منح الشركات الإسرائيلية عبر القادة والمسؤولين الأكراد فى حكومتى بغداد وكردستان، امتيازات استغلال الثروات النفطية والمعدنية فى الموصل وكركوك وكردستان.
    كما أصدرت السلطات الكردية بتوجيه من واشنطن وتل أبيب توجيهات حددت بموجبها فترة إقامة المواطن العراقى المهجر من بقية المدن العراقية الى كردستان، وتمنحه الإقامة حسب شروط منها الاستثمار، وتعامله كأنه مواطن أجنبى وليس عراقى الأصل من أبناء العراق.
    كما أصدرت سلطات إقليم كردستان العراق جوازات سفر صادرة باللغة الكردية، ولوحات أرقام سيارات، وطوابع مرسومة ومكتوب عليها باللغة الكردية كما طلبت مؤخراً سلطات كردستان من واشنطن وتل أبيب والاتحاد الأوروبى إصدار عملة خاصة بالأكراد يُطلق عليها تسمية "الدولار الكردي" وتم تأجيل الموافقة على هذا الطلب، بغية عدم إثارة حفيظة تركيا المتحالفة مع واشنطن وتل أبيب.
    وقد نشطت إسرائيل منذ 2003 بنشر "ضباط الموساد" لإعداد الكوادر الكردية العسكرية والحزبية الخاصة بتفتيت العراق، كما يقوم الموساد الإسرائيلى منذ عام 2005 داخل معسكرات قوات البيشمركَة الكردية العراقية، بمهام تدريب وتأهيل متمردين أكراد من "سورية وايران وتركيا".
    كما يقوم الموساد الاسرائيلى بمساعدة البيشمركَة الكردية بقتل وتصفية واعتقال العلماء والمفكرين والأكاديميين العراقيين "السنة والشيعة والتركمان والمسيح".
    بالإضافة لتهجير الآلاف منهم، بغية استجلاب الخبرات الإسرائيلية وتعيينها بدلاً عنهم فى الجامعات العراقية- الكردية.
    بالإضافة لسرقة الموساد والأكراد الآثار العراقية وتهريبها الى المتاحف الإسرائيلية عبر شركات الخطوط الجوية "الدنماركية، والسويدية، والنمساوية، والعراقية".
    وتهدف إسرائيل من تدريب متمردى أكراد "سورية وإيران وتركيا"، لتعزيز القوة العسكرية الكردية كى توازن قوة الشيعة داخل العراق، ومن ثم استحداث قاعدة فى إيران يستطيع من خلالها الأميركان والموساد الإسرائيلى التجسس على مرافق التصنيع النووى فى إيران.
    كما تقوم وحدات من الـ"كوماندوز" الإسرائيلى بتدريب القوات الأميركية والعراقية على أساليب تصفية نشطاء المقاومة فى العراق، وذلك فى القاعدة العسكرية "بورت براغ" فى شمال كارولينا. للخبرات التى يمتاز بها الموساد الإسرائيلى فى مجال السيطرة على حرب العصابات.
    مشرفون على عمل الحكومة!
    تقول مصادر إن 185 مستشاراً اسرائيليا أو أميركياً من أصل يهودى يشرفون من مقر السفارة الأميركية فى المنطقة الخضراء على عمل الوزارات والمؤسسات العراقية- العسكرية والأمنية والمدنية، ومنهم: "ديفيد تومي" يشرف على وزارة المالية العراقية.
    "روبر رافائيل" يشرف على وزارة التجارة العراقية.
    "ليشات" يشرف على وزارة الزراعة العراقية. "دون آمستوز، وديفيد لينش" يشرفان على النقل والمواصلات. "نوح فيلدمان" يهودى من أصل أميركي، كتب الدستور العراقى واستمد أحكامه من التوراة المحرف. "فيليب كارول" يشرف على وزارة النفط العراقية.
    "بولا دوبريانسكي" يهودية ماسونية تشرف على وزارتى شؤون المرأة، وحقوق الإنسان العراقيتين.
    "مارك كلارك" يشرف على اللجنة الأولمبية العراقية، ووزارة الشباب العراقية، وهو صاحب نظرية إحلال الرياضة محل وزارة الدفاع.
    "دور أريدمان" يشرف على وزارة التعليم العالى العراقية، وهو يرأس - شركة أمن خاصة مع يهود شركاء له. كما يشرف على أقسام البعثات الثقافية والدراسية والديبلوماسية فى وزارات الخارجية، والتربية، والتعليم العالي، ستة مستشارين أميركيين ثلاثة منهم يهود، بينهم يهودية صهيونية من أصل تشيكى كانت المسؤولة المباشرة فى بوليس "براغ" السري. الجنرال "كاستيل- يهودي" من أصل إسرائيلى أميركى يشرف على وزارة الداخلية العراقية.
    الجنرال "ستيل- يهودي" من أصل أميركي- إسرائيلى يشرف على وزارة الدفاع العراقية.
    كما يمول "أفرايم هاليفي- رئيس مجلس الأمن القومى الإسرائيلي"، مليشيا "أحرار العراق" ويساندهم فى إدارة وتدريب تلك المليشيا "دانى روتشيل " رئيس دائرة البحوث فى سلاح الاستخبارات الإسرائيلية.
    ومن أبرز المستثمرين والمسؤولين الإسرائيليين عن العلاقات التجارية الإسرائيلية- العراقية "أمنون ليبكين شاحاك"، رئيس الأركان السابق. والذى كان وزيراً للمواصلات فى حكومة "إيهود باراك".
    وزير البُنى التحتية الإسرائيلى السابق "يوسف باتريزكي" يشرف على عقد إعادة ترميم وفتح خط أنابيب نفط "كركوك- الموصل- حيفا".
    أما عقود إعمار الساحة العراقية فتحال على الشركات الإسرائيلية عبر "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية- AID US" المسؤولة عن توزيع عقود إعمار العراق.
    وتشرف - شركة المعلومات الإسرائيلية "D&B" على عملية تنظيم عقود الاستثمار والإعمار المحالة من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية على الشركات الإسرائيلية.
    وتقوم - شركة المعلومات الإسرائيلية بإعداد معطيات وتقديرات عن الوضع الإقتصادى فى العراق.
    المحامى الإسرائيلى "مارك زال"، والذى يحمل الجنسية الأميركية الى جانب الإسرائيلية، هو من يدير استثمارات إسرائيل فى العراق وكردستان.
    وهو يقيم فى مستوطنة "آلون ـ شابوت" القائمة على الأراضى الفلسطينية المحتلة فى الطريق مابين "بيت لحم، والخليل"، ينتمى لحزب الليكود، ومقرب جداً من وزير المالية الإسرائيلى السابق "بنيامين نتنياهو". ولديه مكتبان تجاريان كبيران أحدهما فى واشنطن والثانى فى القدس. وهو صحفى مشهور يكتب المقالات التى تذم القادة العرب والفلسطينيين فى عدة صحف أميركية شهيرة، ويدافع بشدة عن المستوطنات الإسرائيلية فى فلسطين.
    ماذا بعد يا عرب؟!
    ماذا بعد يا مسلمين؟!
    الا تستحون؟!!

    وبالله التوفيق،،،


  15. #195
    عـضــو الصورة الرمزية مها دحام
    تاريخ التسجيل
    13/06/2007
    المشاركات
    450
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    جملة واحدة فقط (وماذا عن التدخل الأيراني السافر في العراق نعرف ان الصهاينة يلعبون هناك لكن من تدعي أنها دولة مسلمة وجارة مسلمة!!!!!!!!!!!!!!!! (وهذا ما يدعو للضحك حقا)

    اللهم أنصر المقاومة العراقية الباسلة والمجاهدين في فلسطين وأفغانستان ودمر الأمريكان والصهاينة والأيرانيين ومن والاهم وأجعل اللهم كيدهم في نحورهم

  16. #196
    أستاذ بارز الصورة الرمزية نزار سليمان
    تاريخ التسجيل
    24/09/2007
    العمر
    51
    المشاركات
    105
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي استغراب

    قبل أن أتابع كل الردود أحببت أن أسجل استغرابي ..

    فالواتاويون كما تابعتهم منذ فترة لا بأس بها كتاب ومثقفون لا بأس بهم .. لكن لماذا كلما طرح موضوع إيران يتحول الموضوع وينحصر في زاوية خلاف دام 1400 سنة ولم تجد له ولا فئة حلاً ..

    الموضوع المطروح الآن يتعلق بطرح إيران السياسي وموقفها من إسرائيل وقضايا العرب .. الموضوع هو مصداقية هذا الطرح وبعده .. وليس الخوض والتشعب في إثبات إن كان الاثني عشرية من الشيعة كفارا يهدر دمهم ولا يؤكل من أكلهم .. فليس الموضوع هو الفرق بين الفرق أو توضيح خلافات المذاهب ( الخمسة )

    على العموم لما ذكر في هذا الموضوع وقفات كثيرة تتطلب وقتاً وكتابة متوازنة .. لكن أستبق ذلك بقول بسيط مختصر يدركه العاقل والقارئ للتاريخ جيداً : ( بعد الخلفاء الراشدين قويت شوكة الدولة الدينية فظهرت الخلافات المتعاقبة من عباسية وأموية وما تلاها .. وخلال هذه الدول كان هناك دولتان : دولة ظاهرة يحكمها الخليفة المقيم في بغداد أو دمشق أو القاهرة .. ودولة موازية مناهضة معارضة سرية )والحرب سجال بين الدولتين ... ومن هنا صار التمزق والتشرذم وخصوصا في دولة المعارضة السرية وذلك لما للإمام من سطوة دينية ونفوذ .. فكثر الطامعون في السلطة والنفوذ وتقسمت هذه الدولة إلى دويلات فضاع الحق والحقيقة .. وكي تثبت هذه الدولة وجودها استخدمت الدين ورجالاته فظهر التأويل لتفسير النص بما يتوافق مع هذه الدويلة أو تلك ...
    أجمل ما قيل هنا أنه لا يجوز تكفير إنسان يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله .. بغض النظر عما يأتي بعده .. لذلك دعونا نبتعد عن منطق الجهلة في إهدار الدماء فرب العباد يوم الحساب هو من يحاسبهم

    لكن ما قلته أن الموضوع المطروح أساسا مختلف عما آل إليه الحديث .. ولي عودة للرد على الموضوع نفسه وأرجو نقل تشعباته لموضوع منفصل ...


    لعامر : تحية مع قبلة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    سلامات


  17. #197
    عـضــو الصورة الرمزية م/هشام الجبلي
    تاريخ التسجيل
    12/06/2009
    المشاركات
    195
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: بيان بشأن إيران

    ما دام لم تصلوا إلى قرار
    فأعتقد إنه ما زلت أتمتع بحق إبداء الرأي
    أعود غداً أو بعد غد وأقرأ بقية الردود
    وأدلو برأيي في البرلمان الرائع هذا


+ الرد على الموضوع
صفحة 10 من 10 الأولىالأولى ... 6 7 8 9 10

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •