آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سؤال للمترجمين والقانونيين

  1. #1
    عضو القيادة الجماعية الصورة الرمزية محمود الحيمي
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    العمر
    68
    المشاركات
    1,276
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي سؤال للمترجمين والقانونيين


    الإخوة الكرام

    نسمع ونقرأ كثيراَ عن حقوق المؤلف والحقوق الفكرية واتفاقية "وايبو" للملكية الفكرية.

    - ما هي حقوقي كمترجم لرواية أو أي مؤلف مثلاَ؟
    - هل تنتهي حقوقي بقبض أتعابي عن الترجمة؟
    - هل من إجراءات تنظيمية تكفل لي حقوقاَ عند إعادة طبع الترجمة أو التوزيع أو غيرهما؟
    - عندما أترجم كتاباَ فهل أعتبر نفسي مؤلفاَ من واقع أن الترجمة ابداع؟
    - اذا كان الأمر كذلك، فهل يجيز لي ذلك أن أطلب أجراَ يعادل ما يطلبه المؤلف؟
    - أخبرني أحد المحامين أن حقي كمترجم يعتبر من "الحقوق المجاورة"، فما هي هذه الحقوق؟

    كل الود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    مُحمدٌ صفْوةُ الباري وخِيرتُهُ

    محمدٌ طاهرٌ من سائرِ التُّهَمِ

    They target our Prophet, we target their profits

  2. #2
    مشرف أنشطة الترجمة والأنشطة اللغوية الصورة الرمزية أياد العاني
    تاريخ التسجيل
    22/03/2008
    المشاركات
    284
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال للمترجمين والقانونيين

    بسم الله الرحمن الرحيم،

    الأستاذ المتجدد محمود الحيمي المحترم،

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وخيراً فعلت في طرح هذا النوع من الأسئلة التي تنير الأجوبة عليها مسار المترجم المبتدئ والمترجم الغافل في عصر حصر الحقوق وتبويبها. أتشاطر معك في التساؤل وأضيف له السؤال التالي:

    - ما هو حق المترجم في إعتماد ترجمته لرواية تعاقد على ترجمتها وقبض أتعاب ترجمتها وعند النشر جاءت الترجمة بإسم مترجمٍ ثانٍ؟ ( وبعد التدقيق تبين أن الترجمة الجديدة عُمِدَ فيها إلى تغيير جملتين فقط من كل صفحة والباقي مُطابق لما ترجمه هو!)


    أما فيما يرتبط بالحقوق المجاورة فإليك شرحها بحسب ما نقلته عن المنظمة العالمية للحقوق الفكرية ( ويبو)






    حق المؤلف والحقوق المجاورة


    ما هو حق المؤلف ؟
    حق المؤلف مصطلح قانوني يصف الحقوق الممنوحة للمبدعين في مصنفاتهم الأدبية والفنية.

    ماذا يشمل حق المؤلف ؟
    يشمل حق المؤلف أنواع المصنفات التالية : المصنفات الأدبية مثل الروايات وقصائد الشعر والمسرحيات والمصنفات المرجعية والصحف وبرامج الحاسوب وقواعد البيانات والأفلام والقطع الموسيقية وتصاميم الرقصات والمصنفات الفنية مثل اللوحات الزيتية والرسوم والصور الشمسية والمنحوتات ومصنفات الهندسة المعمارية والخرائط الجغرافية والرسوم التقنية.

    ما هي الحقوق التي يمنحها حق المؤلف ؟
    يتمتع المبدع الأصلي للمصنف المحمي بموجب حق المؤلف وورثته ببعض الحقوق الأساسية . اذ لهم الحق الاستئثاري في الانتفاع بالمصنف أو التصريح للآخرين بالانتفاع به بشروط متفق عليها . ويمكن لمبدع المصنف أن يمنع ما يلي أو يصرح به :

    - استنساخ المصنف بمختلف الأشكال مثل النشر المطبعي أو التسجيل الصوتي ؛

    - وأداء المصنف أمام الجمهور كما في المسرحيات أو كالمصنفات موسيقية ؛

    - واجراء تسجيلات له على أقراص مدمجة أو أشرطة سمعية أو أشرطة الفيديو مثلا ؛

    - وبثه بوساطة الاذاعة أو الكابل أو الساتل ؛

    - وترجمته الى لغات أخرى أو تحويره من قصة روائية الى فيلم مثلا .

    وتستدعي عدة مصنفات ابداعية محمية بموجب حق المؤلف التوزيع بالجملة وتسخير وسائل الاتصال والاستثمار المالي لنشرها (مثل المنشورات والتسجيلات الصوتية والأفلام) . ولذلك ، كثيرا ما يبيع المبدعون الحقوق في مصنفاتهم الى أشخاص أو شركات أقدر على تسويق المصنفات مقابل مبلغ مالي . وغالبا ما تكون تلك المبالغ المدفوعة رهن الانتفاع الفعلي بالمصنف وبالتالي يشار اليها بمصطلح الاتاوات .

    وتمتد مهلة تلك الحقوق المالية الى 50 سنة بعد وفاة المبدع وفقا لمعاهدات الويبو المعنية . ويجوز تحديد مهل أطول في القوانين الوطنية. وتسمح تلك المدة الى المبدعين وورثتهم بجني فائدة مالية لفترة معقولة . وتشمل الحماية بموجب حق المؤلف أيضا الحقوق المعنوية التي تشمل بدورها حق المبدع في طلب نسبة المصنف له وحق الاعتراض على التغييرات التي من شأنها أن تمس بسمعة المبدع .

    وبامكان المبدع أو مالك حق المؤلف في المصنف أن يضمن احترام حقوقه على المستوى الاداري أو في المحاكم بتفتيش الأماكن بحثا عن أدلة تثبت انتاج سلع متصلة بمصنفات محمية أو حيازتها بطريقة غير قانونية أي ارتكاب "القرصنة" . ويجوز لمالك الحق أن يحصل من المحكمة على أوامر بوقف مثل تلك الأنشطة وأن يلتمس تعويضات بسبب خسارة المكافآت المالية ويطالب بالاعتراف به .

    ما هي الحقوق المجاورة لحق المؤلف ؟
    تطور مجال الحقوق المجاورة لحق المؤلف على نحو سريع على مدى الخمسين سنة الأخيرة . ونمت تلك الحقوق بجوار المصنفات المحمية بحق المؤلف لتشمل حقوقا مماثلة له وان كانت في أغلب الأحيان أقل سعة وأقصر مدة ، وهي :

    - حقوق فناني الأداء (مثل الممثلين والموسيقيين) في أدائهم ؛

    - وحقوق منتجي التسجيلات الصوتية (مثل تسجيلات الأشرطة والأقراص المدمجة) في تسجيلاتهم ؛

    - وحقوق هيئات الاذاعة في برامجها الاذاعية والتلفزيونية .

    لماذا يحظى حق المؤلف بالحماية ؟
    حق المؤلف والحقوق المجاورة له أساسية للابداع الانساني لما توفره من تشجيع للمبدعين عن طريق الاعتراف بهم أو مكافأتهم مكافأة مالية عادلة . وبناء على ذلك النظام ، يطمئن المبدعون الى امكانية نشر مصنفاتهم دون خشية استنساخها من غير تصريح بذلك أو قرصنتها . وهذا ما يساعد على زيادة فرص النفاذ الى الثقافة والمعرفة ووسائل التسلية وتوسيع امكانية التمتع بها في جميع أرجاء العالم .

    كيف تمكن حق المؤلف من مسايرة التقدم التكنولوجي ؟
    توسع مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة بصورة هائلة بفضل التقدم التكنولوجي الذي شهدته مختلف العقود الأخيرة والذي أدى الى استحداث وسائل جديدة لنشر الابداعات بمختلف طرق الاتصال العالمية مثل البث عبر الساتل أو الأقراص المدمجة . وكان توزيع المصنفات عبر شبكة انترنت آخر وجه للتطور الذي لا يزال يثير تساؤلات جديدة ذات صلة بحق المؤلف . وتشارك الويبو عن كثب في الحوار الجاري على الصعيد الدولي بغية ارساء معايير جديدة لحماية حق المؤلف في الفضاء الالكتروني . وتدير المنظمة معاهدة الويبو بشأن حق المؤلف ومعاهدة الويبو بشأن الأداء والتسجيل الصوتي (المعروفتين معًا باسم "معاهدتي الانترنت" في كثير من الأحيان) . ووضعت هاتان المعاهدتان قواعد دولية ترمي الى منع النفاذ الى المصنفات الابداعية أو الانتفاع بها على شبكة انترنت أو شبكات رقمية أخرى دون تصريح بذلك .

    كيف يتم تنظيم حق المؤلف ؟
    لا يعتمد حق المؤلف ذاته على اجراءات رسمية . ويعتبر المصنف الابداعي محميا بموجب حق المؤلف فور اعداده . وعلاوة على ذلك ، يملك العديد من البلدان مكتبا وطنيا لحق المؤلف وتسمح بعض القوانين بتسجيل المصنفات لأغراض تحديد عناوين المصنفات والتمييز بينها مثلا .

    ولا يملك العديد من أصحاب المصنفات الابداعية الوسائل اللازمة لانفاذ حق المؤلف على المستوى القانوني والاداري بسبب الانتفاع العالمي المتزايد بالمصنفات الأدبية والموسيقية ولأداء الفني على وجه الخصوص . ونتيجة لذلك ، يشهد العديد من البلدان نزعة متزايدة الى انشاء منظمات أو جمعيات للادارة الجماعية . وبامكان تلك الجمعيات أن تفيد أعضاءها بخبرتها في المجال الاداري والقانوني في جمع الاتاوات المتأتية من الانتفاع بمصنفات الأعضاء في العالم وادارة تلك الاتاوات وتوزيعها مثلا .

    منقول حفظاً للملكية الترجمية والفكرية !


    أياد العاني

    [frame="10 98"]
    28 أزرقاً
    تُعَرِّفكَ بي حينَ تَتَّحِدُ
    [/frame]

  3. #3
    عضو القيادة الجماعية الصورة الرمزية محمود الحيمي
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    العمر
    68
    المشاركات
    1,276
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: سؤال للمترجمين والقانونيين

    الأخ الكريم أستاذ إياد
    أشكرك جزيل الشكر على المعلومات القيمة التي تفضلت بسردها فقد أوضحت وأبانت الكثير مما كان خافياَ.
    بالنسبة لتساؤلك حول الترجمة المسلوبة فأعتقد أن هذه مسألة يبت فيها القضاء ان استطاع المترجم أن يثبت فعلاَ ملكيته للترجمة. وعموما فالتعاقد بين الطرفين (المؤلف/صاحب العمل والمترجم) يغني عن الكثير من المشاكل لأنه يحدد المسؤوليات وحدود التصرف ويحكم العلاقة بين الطرفين. أذكر أنني كنت أترجم لمؤسسة تعليمية في لندن وكان تعاقدي معهم على أساس أن ملكية العمل المترجم تؤول اليهم بمعنى أنهم يقومون بتحرير الترجمة واجراء بعض الحذف والتعديل لإعداد النص للنشر في كتيبات. ومن ذلك أيضاَ ضرورة الاتفاق على ذكر اسم المترجم وهكذا.
    لكن ما يشغلني فعلاَ هو مدى أحقية المترجم في العمل المترجم حتى وان تعاقد على بيع ترجمته. فإذا قلنا إن الترجمة تنطوي على إبداع من جانب المترجم، أفلا يستحق نصيباَ أكبر مادياَ ومعنوياَ؟

    كل الود


    مُحمدٌ صفْوةُ الباري وخِيرتُهُ

    محمدٌ طاهرٌ من سائرِ التُّهَمِ

    They target our Prophet, we target their profits

  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية أيوب بوخاتم
    تاريخ التسجيل
    26/04/2008
    المشاركات
    97
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزيل الشكر لأستاذيّ الفذين فما أطيب ما تمداننا به من غذاء العقول الترجمية. ليس لي باع كبير في الترجمة فلازلت طالبا في مقتبل المشوار الترجمي لذا لا أملك وافر المعلومات حول الجانب القانوني من حياة المترجم، ولعلّي أنتهز الفرصة لأوجه نداء للقائمين على أقسام الترجمة بإدراج مقياس يدرّس فيه ما للمترجم وما عليه بتفصيل يسمح له الخوض في ساحة الإبداع بثقة ورزانة، وكم أستغرب عدم إعلام المترجم بالجانب القانوني وتعليمه حيثياته خلال مراحل تكوينه! على كل حال لابد للمترجم المحترف من امتلاك خاصية البحث كالتي نجدها في محركات البحث والإرادة اللازمة التي تسمح له بالمضي قدما وتجاوز كل العقبات...

    استوقفني أحد أسئلة الأستاذ محمود الحيمي وهو هل أعتبر نفسي مؤلفاَ من واقع أن الترجمة إبداع؟ في الحقيقة إن كان السؤال بهذا التصريف فالجواب برأيي واضح فقولك "هل أعتبر نفسي مؤلفا" يستدعي الجواب بنعم ولا أظن أي مترجم محترف يخالفك الرأي في كون المترجم مؤلفا وفي جل الأحيان مبدعا، ولكن المشكل هو هل يعتبر الآخرون المترجمين مؤلفين ومبدعين؟ وأقصد بالآخرين غير المترجمين. وما نلاحظه وما سجله التاريخ هو إجحاف الإنسانية لفن الترجمة فلو أخذنا مثلا كتب أعلام التاريخ لما وجدنا مترجما مذكورا لإبداعه في الترجمة أو في التنظير لها ولا يذكر إلا إذا تمكن من علم آخر، والغريب أننا نجد حتى بعض كبار الأدباء ينتقصون من حق المترجم، فهذا الكاتب الفرنسي المشهور فولتير يسأل أحدا عن طبيعة مهنته فيرد الآخر – إنني أترجم منذ عشرين سنة، فيقول فولتير- هذا يعني أنك توقفت عن التفكير منذ عشرين سنة !!! فهل كان لفولتير أن يقرأ لأرسطو وهوميروس وغيرهم من غير عمل المترجم؟ ورغم إشعاع الترجمة في زمن من الأزمنة وتألقها في زمن بيت الحكمة فنجد صيتها خبت بعد ذلك وأين نحن من عصر كانت فيه الترجمات تساوي وزنها ذهبا؟

    أستسمحكم عذرا لإطالتي وخروجي عن الموضوع بعض الشيء وأود طرح سؤال آخر: من المسؤول عن تجاهل عمل المترجمين، أهي دور النشر أم أصحاب المال وأرباب الأعمال أم هي وسائل الإعلام أم هو المترجم ذاته؟

    كل الود و التقدير من أخيكم أيوب بوخاتم




+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •