آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي

    نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي

    (1)


    هناك مشروع أمريكي عالمي يهدف إلى إقامة نظام عالمي جديد يخضع لهيمنة الولايات المتحدة الأمريكية دون منافس، ويأتي ضمن مراحل هذا المشروع الأمريكي العالمي مشروع آخر يهدف إلى إعادة صياغة منطقة الشرق الأوسط جغرافياً وسياسياً وثقافياً، لتمكين الولايات المتحدة من إقامة النظام العالمي الجديد الذي تطمح إليه. وهناك أيضا مشروع صهيوني يهدف إلى إقامة دولة يهودية "إسرائيل الكبرى" على أنقاض فلسطين. والترابط العضوي بين المشروع الأمريكي في الشرق الأوسط والمشروع الصهيوني من حيث الوسائل والأهداف والاستراتيجيات جعل الكثيرين يصفونه بالمشروع الصهيوأمريكي في منطقتنا العربية والإسلامية.

    ومع ذلك فإن فئة قليلة من الشعوب العربية والإسلامية تقاوم هذا المشروع من خلال حركات الإسلام السياسي وبعض الحركات القومية والوطنية، وفي الحقيقة لا تزال هذه المقاومة لا ترقى إلى الحجم والتنظيم والتنسيق المطلوب لمواجهة المشروع الصهيوأمريكي، وهذا يستوجب على الأمة شعوباً ودولاً أن تتصدى للمشروع الصهيوأمريكي بمشروع إسلامي عالمي كبير، يتناسب مع عظمة الإسلام وسمو معانيه، ويتناسب أيضا مع الهجمة الشرسة التي تشنها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها وكيان الاحتلال الصهيوني على أمتنا وشعوبنا.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي


    (2)

    ولكن هل بالإمكان في هذه اللحظات الحالكة، التي تعيشها الأمة العربية والإسلامية من ضياع وتشرذم وتفرق واحتلال عسكري وضعف في كل مجالات الحياة، قيام مشروع إسلامي عالمي يهدف إلى نهضة الأمة؟

    نعم، إن هذه هي أنسب اللحظات لإطلاق المشروع الإسلامي العالمي، فالشعوب العربية والإسلامية التي عانت من مرارة الظلم والاضطهاد والاستبداد والاحتلال تطمح اليوم إلى الحرية والتغيير والتحرير والإصلاح، ويقتضي تحقيق هذه الطموحات على العرب والمسلمين إنشاء إطار عمل إسلامي موحد، يتجاوز ردود الأفعال والعفوية، وينظم الجهود التي تبذلها الحركات والأحزاب العربية والإسلامية، ويعمل على تكاملها وتناسقها ضمن مشروع إسلامي عالمي.

    فعظم التحديات وخطورة المرحلة تتطلب وجود هذا المشروع الإسلامي العالمي الذي يتناسب مع طموحات الشعوب العربية والإسلامية وآمالها العريضة وتطلعاتها الحضارية، وذلك تلبية لنداء الإسلام ودعوته الربانية لصد الهجمة الشريرة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها وعملاؤها على أمتنا.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  3. #3
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي


    (3)

    ومقومات هذا المشروع متوفرة ومتحققة، فقد بلغت الصحوة الإسلامية ذروتها، وهناك مئات الآلاف من الشباب مستعدون لتسخير حياتهم والتضحية بها للدفاع عن الدين والأوطان وصد العدوان، وهناك آلاف العلماء المسلمين الذين يتمتعون بقبول واسع في مجتمعاتنا تؤهلهم لقيادة الشعوب العربية والإسلامية في إطار هذا المشروع الإسلامي العالمي، وسقطت كل الأفكار التي جرَّت الويلات على الأمة العربية والإسلامية، وظهرت حقيقة أنظمة الحكم الموالية للولايات المتحدة الأمريكية والمتحالفة معها، واكتسبت الحركات الإسلامية تجارب عديدة أكسبتها خبرة في التعامل مع الأحداث بحكمة وكفاءة، وأماط الغرب اللثام عن وجهه الحقيقي المعادي للإسلام والعرب والمسلمين، وهناك وسائل اتصالات حديثة تتجاوز الحدود وتختصر المسافات وتجمع الشتات وتقرب القلوب والأفكار.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  4. #4
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي


    (4)

    إن غياب المشروع الإسلامي العالمي يمثل قمة الضعف للأمة، فبعد الحديث في الأمس القريب عن "أستاذية العالم"، أصبحنا نتحدث اليوم عن تحرير البلاد العربية والإسلامية مثل فلسطين والعراق وأفغانستان وغيرها من الاحتلال. وبعد الحديث عن نشر الإسلام في ربوع العالم، أصبحنا نتحدث عن حرية بناتنا في ارتداء الحجاب، وعن حرية العبادة وإقامة الشعائر الإسلامية. وبعد أن كان القرآن الكريم يُترجم إلى لغات العالم ويوزع في كل الدول، أصبحنا نخشى عليه من التحريف والتشويه وحذف آياته وسوره.

    كما أن عدم وجود مشروع إسلامي عالمي يتصدى لهذه الهجمة الشرسة ولا يكتفي فقط بمقاومة نتائجها، سيؤدي إلى التقوقع والانعزال والسلبية وانتشار اليأس والضياع بين شعوب أمتنا، بل إن غياب هذا المشروع يساعد أعداء الأمة على الإمعان في إذلالها والنيل منها، عبر توجيه الضربات الاستباقية والوقائية، ومن خلال مشاغلتنا في عقر دارنا بالفوضى الهدامة والحروب الأهلية والطائفية والعرقية.

    وكل الحركات الإسلامية المجاهدة يجب أن تسعى إلى إنجاز هذا المشروع الإسلامي العالمي، بعد وضع أسسه وأهدافه واستراتيجياته، لمواجهة العدوان على الأمة، ولا سيما تلك الحركات الإسلامية الوسطية الواسعة الانتشار، التي تحظى بتأييد شعبي كبير ومؤثر، مثل حركة الإخوان المسلمين في الدول العربية، والجماعة الإسلامية في الهند والباكستان، وجماعة العدل والإحسان في المغرب، والجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر، والاتجاه الإسلامي في تركيا، وامتدادات تلك التنظيمات في الغرب وفي الولايات المتحدة.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  5. #5
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي


    (5)

    والخطوة الأولى في طريق قيام هذا المشروع الكبير، هي تكوين إطار عمل إسلامي تقف على رأسه قيادة جماعية تمثل كل الحركات الإسلامية الفاعلة وتضم علماء مسلمين يلتقون على القاعدة التي أطلقها الإمام الشهيد حسن البنا: "نتعاون فيما اتفقنا عليه، ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا عليه". وفي ظل هذه الهجمة الشريرة ضد الإسلام والمسلمين، لا شك أن هناك عناصر التقاء كثيرة وقواسم مشتركة كبيرة بين الحركات والجماعات والأحزاب والمنظمات الإسلامية والعربية المنتشرة في كل بلاد العالم.

    أما الخطوة الثانية، فهي وضع مواثيق للقيادة الجماعية وأسس المشروع الإسلامي وتحديد الأهداف والاستراتيجيات، ثم يلي ذلك الإعلان عن هذه القيادة الجماعية وطلب النصرة والولاء من الشعوب العربية والإسلامية لهذه القيادة، وجعل قراراتها مرجعية عليا للشعوب العربية والإسلامية في تعاملها مع الاحتلال والاستبداد والمشاكل التي تعاني منها شعوبنا وبلادنا. وتتحمل القيادة الجماعية لهذا المشروع الإسلامي العالمي مسؤولية قيادة الشعوب وتوجيهها وتنسيق جهودها وشحذ هممها وإطلاق طاقاتها وتفعليها أدوارها.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  6. #6
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي


    (6)


    ويجب أن تشمل أهداف المشروع الإسلامي العالمي العمل على: تحقيق التعاون الوثيق والفعال مع الجاليات الإسلامية في الغرب ومسلمي الغرب، واختيار أسلوب العمل بحكمة وذكاء ليتناسب مع الأوضاع المحلية والإقليمية للدول التي يتواجد فيها المسلمون، وفتح برامج العمل الإسلامي المتجددة والمتكيفة مع مستجدات الأحداث وتداعياتها، وإبعاد الشعوب العربية والمسلمة عن العفوية والانفعال وردود الأفعال غير المحسوبة نتائجها، ونبذ كل الأعمال التي تشوه صورة الإسلام والمسلمين.

    لقد اختلف أعداء أمتنا على قضايا كثيرة، لكنهم اتفقوا على محاربة الإسلام وتقويض جهود المسلمين ومنعهم من استنهاض الأمة. وقد أقام أعداء أمتنا الإسلامية الأحلاف وعقدوا الاتفاقيات لتحقيق أهدافهم بمحاصرة حركات الإسلام السياسي، وهم يعملون بجد واجتهاد على جبهات عديدة، وينفقون الأموال الطائلة لتحقيق غاياتهم الشريرة، فكان لزاما على المسلمين أن يكونوا على قدر التحديات والمسؤولية بأن يطيعوا أمر الله تعالى لهم: {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ...}آل عمران103.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  7. #7
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. محمد اسحق الريفي
    تاريخ التسجيل
    05/06/2007
    المشاركات
    5,279
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد محمد عبده مشاهدة المشاركة
    اخى أ.د. محمد اسحق الريفى

    جزاكم الله خيرا علي موضوعكم الرائع


    ----------------------------------

    ولكن كيف هذا في ظل حكومات مغمورة سبق واعلنوا وفاتها من قبل

    والمشكلة الكبري هى ان الجمود والخمول الذى تمتلكه ويخيم علي حكوماتنا انتقل الي بعض فئات الشعب الذى

    يردد قائلا من الان نفسى نفسى نفسى


    سؤال مهم جدا... أشكرك عليه أخي الكريم احمد محمد عبده.

    عندما تتوحد الحركات الإسلامية توحيدا يؤدي إلى تنسيق جهودها ومواقفها، فإنها تكون قادرة على الضغط على الحكومات المستبدة وإجبارها على الانصياع لإرادة شعوبها، ولكن لا أتوقع أن ننجح في التخلص من مشكلة الحكومات المستبدة طالما أننا لا نغط في نوم سياسي عميق.

    تحية عميقة!


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    .
    .

    إنما الأعمال بالنيات

  8. #8
    أستاذ بارز الصورة الرمزية السعيد ابراهيم الفقي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2007
    المشاركات
    8,631
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي

    جعلها الله ىفي ميزان حسناتك
    وبورك طرحك الطيب
    ونتمنى المزيد
    وننتظر المزيد


  9. #9
    أستاذ بارز
    تاريخ التسجيل
    15/05/2007
    المشاركات
    1,522
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: نحو مشروع إسلامي نهضوي عالمي

    من الركائز المهمة تكوين جيش للحماية واقتصاد ذاتي ممول داخليا .

    انشاء جامعات تتولى تخريج العنصر الميداني في كافة المفاصل فعهد العنصر الجاهل قد انتهى منذ زمن.
    صياغة انظمة ولوائح وقوانين ضابطة لكل شاردة وواردة في هذه المسيرة تحميها هيبة المؤسسات وتواجدها في الارض.

    عجبا لمن ينام الساعات على جنب واحد.


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •