آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة السابعة

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية بنده يوسف
    تاريخ التسجيل
    09/06/2008
    المشاركات
    198
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة السابعة

    الحلقة الأولى : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30810
    الحلقة الثانية : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30590
    الحلقة الثالثة : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30611
    الحلقة الرابعة : http://arabswata.org/forums/showthre...471#post245471
    الحلقة الخامسة : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30614
    الحلقة السادسة : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30616


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    مؤسسات التقريب

    تبنى التقريب وبلورته فى مؤسسات :-

    أفكار المجاهد الفكرى الكبير جمال الين الأفغانى ، التى تسربت إلى عقل تلميذه محمد عبده ، وبالتالى بثها محمد عبده فى عقول جيل كامل من المفكرين والأدباء ورجال الدين ، كانت باعث مهم للوعى بقضية التقريب بين المذاهب الإسلامية والحوار فيما بينها .
    وأدرك هذا الجيل من الواعين بقيمة التقريب ، أهمية التقريب فى تحقيق الكثير من آمالهم و آحلامهم ، فحركة الأخوان المسلمون بقيادة مرشدهم حسن البنا ، أدركت أن الحركة لن تنول العالمية إلا بكسرها لحواجز المذهبية ، والصراعات الكلامية ، فكان الأمام ينادى دائما فى الكثير من مؤلفاته (( أن نضع أيدينا على ما أتفقنا عليه ونعذر بعضنا البعض فيما أختلفنا فيه ، ولأن أجتمعنا على الصحيح خير من أن نفترق على الأصح ))

    الشيعة أنفسهم كانوا يدركون تلك الأهمية والفائدة ، فمن العار أننا ندرك على الصعيد العلمى الكثير عن أصحاب الأديان الأخرى ولا ندرك عن أنفسنا شئ ، وهذا كان يصنع حالة من الغموض تكون حائلا فى تمازج مجتمع يعتمد تكوينه على الفرد السنى والشيعى ، ويصنع مجتمع فى حالة من الغرابة وعدم الأنسجام ، و كان هذا ملحوظ فى البلدان التى تميزت بتنوع مذهبياتها كلبنان والعراق والبحرين والكويت .

    وهذه المقدمات عملت على تخاطب أفكار الواعين بقيمة التقريب ، وعملوا على بلورته فى مؤسسات ترعاه وتنظمه وتحافظ على استمراريته .و يستلزم الهيكلية والنظام ، لتحقيق هذا ، و لايتحقق هذا إلا داخل مؤسسة . ولقيام مؤسسات التقريب دوافع كثيرة لتأسيسها كــ - الدافع السياسي ، فالعلاقة القوية التى كانت بين شاه ايران محمد رضا بهلوى والرئيس المصرى السادت ، كانت دافع قوى للسماح بقيام هذه المؤسسة فى مصر ، وفى ايران بعد الثورة كانت مؤسسة التقريب تمثل لايران نافذه لها على دول الجوار. تكسر قضبان عزلتها .
    - أيضا الدافع الثقافى كان له وجود ، فمؤسسة التقريب لها دور مهم فى العمل كحلقة تواصل وربط بين حضارات الشرق التى هى موضع دراسات الباحثين ، فالباحث فى الشئون الايرانية حتى يدرك إيران من حيث طبيعتها الفكرية والأدبية والسياسية لامفر له من قراءة النص الشيعى والتعمق فى فهمه . و حتى يتاح للباحث فهم شخصية كالشخصية الايرانية ، لابد من مؤسسة توفر له هذه القراءة على أساس سليمة تخرجه من دائرة الغلط والاشتباه .

    ويوضح الدكتور يوسف القرضاوى مدى أهمية مؤسسة التقريب بين المذاهب الإسلامية قائلا :
    (( ولقد تعالت أصوات كثيرة داخل العالم الإسلامي تنادي: لماذا لا يتحاور المسلمون بعضهم مع بعض؟ أليس هذا من الأولويات؟ أليس الحديث يقول: "ابدأ بنفسك ثم بمن تعول"؟
    ترى هل ما بيننا نحن -المسلمين- من الخلاف أوسع وأكبر مما بيننا وبين أهل الأديان الأخرى؟ ولماذا إذن لا نتحاور، بغية التفاهم والتقارب؟
    ولا شك أن منطق الدين والعلم والواقع يؤكد أن حوار المسلمين بعضهم مع بعض أحق وأولى بالاهتمام من الحكماء والعقلاء من أبناء الأمة، وإذا كنا مأمورين بالحوار مع مخالفينا من أهل الديانات الأخرى، بقوله تعالى: (وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)

    أفلا نحاور من يجمعنا به العقيدة الواحدة، والقبلة الواحدة، وكلمة (لا إله إلا الله، محمد رسول الله) ؟ لهذا أعتقد بأن اهتمامنا بالحوار الإسلامي المسيحي لا يجوز أن يزيد على اهتمامنا بالحوار الإسلامي الإسلامي، ولا سيما بين الفئتين الكبيرتين: السنة والشيعة، بغية التقريب بينهما بالحق لا بالباطل . إن اللقاء والحوار وتبادل الأفكار يساعدنا على أن يفهم بعضنا بعضا، ويقترب بعضنا من بعض، ويزيل الجفوة، وينشئ المودة، ويجلو كثيرا من الغوامض، ويزيح الكثير من الشبهات؛ وذلك إذا خلصت النيات، وصحت الأهداف، وقويت العزائم، وغلب العقل على الهوى، والحكمة على التهور، والوسط على الشطط .

    وهذا عاملا مهمًا يدعو الأمة كلها، بجميع مذاهبها ومدارسها وطوائفها أن تتقارب وتتلاحم وتتضامن فيما بينها، وهو الخطر الداهم الذي يهدد الأمة جمعاء، إن لم تقف له بالمرصاد، إنه خطر تجمعت فيه اليهودية والصليبية والوثنية، رغم ما بين بعضها وبعض من خلافات، ولكن جمعهم العدو المشترك وهو الإسلام، وصدق قول الله تعالى: (وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ)
    وإذا جاز للأمة - وما هو بجائز- أن تفترق في أيام الرخاء والعافية، فلا يجوز لها أن تتفرق في أيام الشدة والبلاء، فإن الشدائد تجمع المتفرقين، والمحن توحد المختلفين، والأخطار تقرب المتباعدين، ورحم الله أحمد شوقي حين قال: إن المصائب يجمعن المصابين! ))

    ..................................................
    ونستخلص من هذا أن هناك فرضية فى قيام قيام مؤسسات التقريب تفرضها مقتضيات وقضايا الأمة الإسلامية ، وما تواجهه من تحديات ومشاكل أمام القوى الأخرى ، ولهذا أدرك الكثير ممن يحملون هموم الأمة الإسلامية أن مؤسسات التقريب ليس لقيامها بعد حضاري فحسب ، بل صارت ضرورة حتمية لنجاح أى جهد تجاه انقاذ الأمة الإسلامية .
    وكلما تنوع البلد الإسلامى بما لديه من مفكرين ومبدعين ومتنورين ، كان لفكر التقريب هناك تواجد ، ففكرة التقريب نراها تغدو وتروح فى بلدان كمصر ولبنان والعراق وإيران وتركيا ، على عكس دول كدول الخليج ، فكلما كان فى الدول تنوع ، كان هناك سماع لصوت الآخر ، بعكس الدول التى لا تسمع إلا صوت نفسها .
    وفى عصرنا هذا ظهرت مؤسسات كثيرة للتقريب تختلف مسمياتها إلا أنها فى النهاية تعمل كحلقات تواصل بين المسلمين وبعضهم البعض ، والبلد الإسلامى الذى يرعى هذه المؤسسات تكون هذه دلالة على تسامحه ومدى وعيه الحاضر بقضايا المسلمين ، فكما أسلف الباحث المؤسسة التقريبية تعد سمة حضارية لأى دولة ترعاها . ومن يطرح المعارضة تجاه هذه المؤسسة ، فهذا دلالة على ديكتاتوريتة ، وما يعانيه من صدأ فى فكره ووعيه.

    مؤسسة الأزهر ( مصر )

    للأزهر الشريف دور فى العالم الإسلامى منذ آمد بعيد ، ولا يغفل هذا الدور إلا الجاحد أو الجاهل ، فالأزهر تميز منذ قدوم الدولة الفاطمية إلى مصر بالتنوع الفكرى والمذهبى ، وهذا كان عامل قوى فى جعل الأزهر ساحة للتلاقى والحوار والمعرفة والانفتاح على فكر الآخر .

    - دار التقريب فى مصر:

    تأسست هذه الدار على أيدى جماعة من كبار علماء السنة وبمساعى الشيخ محمد تقى القمى وهو من الأمامية ، وكانت تهدف منذ نشأتها إلى تقريب وجهات النظر بين علماء المسلمين من الفريقين السنة والشيعة. وقد خطت فى هذا السبيل خطوات موفقة ، كان من بينها الاعتراف نظريا وعلميا بفقه الأمامية وبالمذهب الاثنى عشرى ومن ثمرات هذا الأعتراف ما سجله فضيلة الشيخ محمود شلتوت من مزايا فقه الأمامية الاثنى عشرية فى فتواه بعد أن أصبح شيخا للأزهر ، وكان قبل ذلك من أعضاء التقريب ورواده الأوائل .
    ونحب أن نوضح هنا أنه كما لكون الشيخ عبد الحليم محمود صوفيا ، كان لهذا دور فى تدريس التصوف فى الأزهر عندما أصبح شيخا للأزهر ، ونفس هذا كان مع الشيخ شلتوت ، فلكونه من دعاة التقريب ، كان له الدور فى التمهيد لدراسة فقه الأمامية والتعرف على مذهبهم معرفة علمية حصينة .

    - فمن الخطوات المهمة للشيخ محمود شلتوت فى مجال التقريب ، تأسيس دراسة الفقه المقارن مشتملا على الفقه الشيعى والسنى ، فكان الأزهر يهدف بذلك لخروج فقه جديد يعتمد على الدليل والبرهان ، فرأينا جيل من الفقهاء يخرج فتواه من عدة آراء تجمع بين مدرسة اهل السنة ومدرسة اهل البيت ، ليخرج بالنهاية بفتوى قوية الاسانيد والبراهين .
    فكان مذهب الشيعة الأمامية والزيدية يدرس ضمن دراسة الفقه المقارن ، لكننا نلاحظ أنه حتى الآن لم يدرس المذهب الشيعى كنوع من التخصص كدراسة المذاهب السنية الأربعة ، رغم اجازة الأزهر بجواز التعبد بالمذهب الشيعى ، ويرجع الشيعة هذا إلى خوف الأزهر من تغلغل المذهب الشيعى إلى فكر طلابه . لكن الباحث يرى أن هذا يرجع لعدم وجود قاعدة عريضة من الشيعة على الأرض الأزهرية ، تحتاج لدراسة مذهبها بشكل مستقل ، فطلاب الأزهر يتخصصون فى مذاهبهم حسب مايرغبون ، ويرجع هذا فى الغالب لطبيعة مناطقم التى ينتسبون إليها ، وتوجهاتهم الفكرية .

    لكننا نجد أن الأزهر كمؤسسة سنية يلعب دور كبير فى مجال التقريب والاستماع لصوت الآخر مقارنة بالمدارس السنية الأخرى ، حتى أننا وجدنا الأزهر استفاد أيضا من مدرسة أل بيت فى مجالات عديدة ، كالمعاملات الشخصية والأسرية ، وهذا مايسمى الشريعة والقانون .
    - أهتم أيضا الازهر بطبع بعض الكتب التى ترشد طالب فى التعرف على المذهب الشيعى بشكل سليم كـ كتاب ( المختصر النافع ). حتى أنه طبع ووزع مجانا بين المسلمين .
    - ساهم الأزهر أيضا بشكل كبير ، فى تدشين وأقامة جمعية التقريب بين المذاهب الإسلامية ، فأشترك الأزهر بعلماءه بشكل كبير وفعال فى تأسيسها وإيضاح رسالتها .
    - وفى عهد شيخ الأزهر السابق عبد المجيد سليم طبع بناء على طلبه كتاب ( مجمع البيان ) ومؤلفه أحد علماء الشيعة الكبار وهو أبو الفضل ابن الحسن الطبرسي ، وهو من تفاسير القرآن الكريم الشيعية المعتبرة عند الشيعة الأمامية.
    - كما أن الأزهر أهتم فى تكوين مجمع البحوث الإسلامية ، بأن يكون أعضاؤه ممثلين لمختلف المذاهب الإسلامية .
    - وقام الأزهر بنشر موسوعة فقهية بعنوان الفقه على المذاهب الثمانية، وهي المذاهب السنية الأربعة والمذهب الاثنا عشري والمذهب الزيدي والمذهب الأباضي والمذهب الظاهري .

    ومع ظهور المفكرين المعاصرين في مصر ازداد موقف التقريبيين قوة. وعلى سبيل المثال كان العلامة المرحوم الشيخ محمد الغزالي دائمًا ما يهاجم الخلاف بين أبناء الأمة الإسلامية ويؤيد الفكر التقريبي حيث كان يقول: "لا يجوز الخوف من الخلاف في الفقه، لأن الخلاف بين الفقهاء أمرٌ لا مفر منه. ولا يزيد ما يفعله من يمنعون أتباع مذهب بعينه عن كونه تعصبًا مذهبيًا وضيق نظر لا قيمة له"

    كما أبدت قيادة الإخوان المسلمين اهتمامًا كبيرًا بمسألة التقريب، واعتبرت وحدة الأمة الإسلامية أمرًا ضروريًا لمواجهة العدو الواحد. ويبدو أنه لا يمكن مواجهة الفكر التقريبي في مصر, فالعلماء والمفكرون المعاصرون في مصر يطمحون إلى إحياء الإسلام الحقيقي. ولهذا فهم يدركون جيدًا أهمية الاتحاد والاتفاق الإسلامي لمواجهة العدو المشترك. وتؤكد السوابق التاريخية هذه الحقيقة. ولذلك يمكن القول: إن التقريب في مصر قد تم توجيهه الوجهة السليمة, ويمكن أن يكون في المستقبل هو الداعم القوى للوحدة السياسية والروحية في العالم الإسلامي. ومن البديهي أن أي تطور إيجابي في العلاقات بين مصر وإيران سوف يزيد من قوة موقف التقريبيين في كلٍّ من البلدين.

    وفى رأى الباحث أن من أهم بواعث أهتمام المؤسسة الأزهرية بالتقريب ، التصوف فالمتصوفة ومالديهم من روح سمحه وسامية ، فالمتصوفة دائما كانوا همزة وصل بين كثير من المذاهب ، ويرجع هذا لرقى الروح وسمو القلب على القواعد المذهبية والجدليات الكلامية . فهم لا يكترثون للأشكال بقدر مايهتموا بالمعنى ، ونجد ذلك يتحقق عند طريقة كالطريقة العزائمية فى مصر وماتقوم به من دور فعال فى بناء التقريب عن طريق منابرها ومجلتها الإسلام وطن ، وأيضا ماوجدناه فى كتابات الدكتور الأزهرى أحمد السايح وماتحمله تلك الكتابات من روح متسامحة رفيعة المعنى والخلق.

    وبرغم أن الأزهر لم يتشكل فيه هيكل خاص لموضوع التقريب ، كمعهد أو كلية أو مشابه ذلك إلا أنه يعد هو نفسه مؤسسة من مؤسسات التقريب بما لديه من علماء وأفكار عقول تمخضت من مدارس فكرية أتسمت بروح الحوار والوعى بقضايا الحضور ، وبعلماء كانوا خير ربان لهذا الصرح .

    .................................................. .......................
    وإلى حلقة أخرى بإذنه تعالى
    .......................................
    بنده يوسف

    التعديل الأخير تم بواسطة بنده يوسف ; 27/07/2008 الساعة 11:59 AM

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •