آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية بنده يوسف
    تاريخ التسجيل
    09/06/2008
    المشاركات
    198
    معدل تقييم المستوى
    12

    Post التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    الحلقة الأولى : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30810
    الحلقة الثانية : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30590
    الحلقة الثالثة : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30611
    الحلقة الرابعة : http://arabswata.org/forums/showthre...471#post245471
    الحلقة الخامسة : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30614
    الحلقة السادسة : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30616
    الحلقة السابعة : http://arabswata.org/forums/showthre...882#post245882
    الحلقة الثامنة : http://arabswata.org/forums/showthre...123#post246123
    الحلقة التاسعة : http://arabswata.org/forums/showthre...134#post246134
    الحلقة العاشرة : http://arabswata.org/forums/showthread.php?t=30822

    .................................................. .................................................. ............

    بإسمه سبحانه
    وإن من شئ إلا يسبح بحمده
    ........................................
    لنر المولى ماذا يفعل .... فما يفعل هو الأجمل ( حقى - شاعر تركى )

    .................................................. .................................................. ................
    مفاد القراءة فى قضية التقريب


    نستخلص من قراءتنا فى قضية التقريب أنه كما نقول أن القدس قضية كل مسلم ، كذلك التقريب بين المذاهب الإسلامية ، فهى قضية مصير ، وليست مناط إختيار ورغبة وإمتناع . وأن قضية المذاهب الإسلامية ، هى نفسها قضية المذهب الواحد نفسه ، فكما أنه داخل المذهب الواحد أتباع يدركون تاريخ ونشأة مذهبهم ، ويدركون أنه قراءة قد كانت .

    وأنه مجرد قراءة لنص برؤية معينة وهذا ما يمثله جانب المعتدلون ، كذلك يوجد أيضا أتباع يصنعون هالة من السرمدية ، ويعتقدون أن قراءتهم المذهبية ، هى القراءة الأصح ولاتحتمل الخطأ ، وكأنهم معصمون وهذا مايمثله جانب المتعصبون .

    والمسلمون يجب أن يدركوا أن قضيتهم فى التعامل مع فهم الدين والمذهب كقضية: العميان و تصور هم للفيل التى أوردها مولانا فى المثنوى ، فكل شخص منهم أمسك بجزء محدد من الفيل ووصفه ، على ما قبض عليه فى يديه من الفيل . فكلهم محقون ، لأنهم أصحاب عقل بشرى له إضاءات متباينة ، لكن المهم أن يدركوا أنهم عميان ، فهم بذلك متساوون ولا يحق لأحد منهم أن يدعى الاطلاق فى الصحة

    - نجد أيضا التقريب يلعب دورا كبيرا فى بناء شخصيات واعدة ومفكرة للأمة الإسلامية ، وخير دليل على ذلك النماذج التى قادت مشاعل الأمة كالأفغانى ومحمد عبده والغزالى والقرضاوى وتسخيرى .

    - التقريب أيضا يثرى الأمة ثقافيا ، لأنها يجعلها تنفتح على بعضها والإستفادة من تبادل التراث والثقافة فيما بينها .
    - والتقريب يحتاج إلى مؤسسات ترعاه ، والدولة التى تحقق هذه السمة ، فهذا يعبر عن كونها ذات وجهة حضارية مدركة لقضاياها ومستقبلها ، فى حين أن الدول التى تخشى هذه المؤسسات فهذا دلالة على أنها فى حالة من اللاوعى بالمصير ، وأنها تعيش فى حالة من الحضور المغيب ، لأنها لاتدرك مصيرها ولا تخطط له .

    - يعمل التقريب أيضا على توفير حالة من الأمن بعكس ما يخشي البعض لأنه يحقق حالة من التعايش السلمى ، وهذا ما وجدناه عمليا يتحقق مع حركات كحزب الله فى لبنان وحركة حماس فى فلسطين ، فهذا التعايش أثمر عن نتائج عظيمة فى توحيد الكلمة والصف .

    - يخشي البعض من التقريب فيعمل على إعاقته ، وهؤلاء يتمثلون فى من هويتهم بنيت على التعصب ، فبدون هذا التعصب تنمحى هويتهم ، وفى الذين تكون مصلحتهم فى عدم توحيد الكلمة .
    وقد يخشي بعض آخر من التقريب لخوفه من الأختراق وهذا نتج نتيجة إساءة بعض من أنتسبوا للتقريب ظلما وإفتراءً ، ولم يفهموا معنى التقريب بشكل صحيح .

    .................................................. ...
    بنده يوسف

    التعديل الأخير تم بواسطة بنده يوسف ; 27/07/2008 الساعة 12:09 PM

  2. #2
    عـضــو الصورة الرمزية م.سليمان أسد
    تاريخ التسجيل
    22/04/2008
    المشاركات
    460
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    جزاك الله خيراً
    أيها الأستاذ الكريم المتواضع
    يوسف


  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية غادة فؤاد
    تاريخ التسجيل
    30/09/2006
    المشاركات
    75
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا الأستاذ الكريم بنده يوسف على هذا العمل الطيب
    وفي الحقيقة الدين الإسلامى يحث على السلام و هذا الموضوع يثير الكثير من التساؤلات أولها من مصلحة من أن يزيد الخلاف بين المذاهب الإسلامية و لماذا و الجواب بالطبع العدو و لماذا ليزيد التفكك و الخلاف بين المسلمين و هى نظرية استعمارية قائمة على فرق تسد و بالتالى لأن الدين أفيون الشعوب فمن خلال الدين يتسلل كالثعبان لينفث الفرقه و التفكك لأن اتحاد العالم الإسلامى يثير مخاوف الجميع و يجب أن يتنبه لذلك المسلمون ويحلوا خلافاتهم و أن يؤمنوا أن العدو هو من يؤجج نيران الفتنة و قد قال شاعر الإنسانية سعدى الشيرازى و هو من أكبر الشعراء الإيرانيين :
    بنى آدم أعضاء يكديگرند كه در آفرينش ز يك گوهرند
    چو عضوى بدرد آورد روزگار دیگر عضوها را نماند قرار
    تو كز محنت ديگران بیغمى نشايد كه نامت نهند آدمى
    و تعنى هذه الأبيات
    يا بن آدم كلكم خلقتم من نفس المصدر
    واذا اشتكى عضو ما لا تهدأ الأعضاء الأخرى
    و من لا يتشارك مع الآخرين لا يستحق لقب انسان
    وهذا الشعر بالطبع استلهم من قول الــرسول صلى الله عليه وسلم : « مثل المؤمنين في توادهم، وتراحمهم، وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشـتـكـى مـنـه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى»
    فلتستيقظى أمتى و لنعرف من العدو الأول الذى يجب أن تتحد كل الطوائف لتقف أمامه و النصر لنا بإذن الله
    غادة فؤاد


  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية نجوى النابلسي
    تاريخ التسجيل
    02/12/2008
    العمر
    67
    المشاركات
    895
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    الأستاذ بنده يوسف المحترم

    هذا ما نحتاجه في أيامنا العصيبة هذه. سأقرأ مواضيعك المذكورة أعلاه من البداية
    ما قلته صحيح البعض يخشى أن يفقد هويته لأنه لا يجدها إلا في تعصبه لنفسه ومذهبه

    سلمت



    A great truth is a truth whose opposite is also a great truth

  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية بنده يوسف
    تاريخ التسجيل
    09/06/2008
    المشاركات
    198
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.سليمان أسد مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً
    أيها الأستاذ الكريم المتواضع
    يوسف
    بإسمه سبحانه
    وإن من شئ إلا يسبح بحمده
    ..............................
    الفاضل / م.سليمان أسد - دام خيرك وفضلك - ونسأل الله تعالى الإخلاص - فنحن لاشئ نحن نظرة.

    دمت سيدى براحة خاطر وفيض خير


  6. #6
    عـضــو الصورة الرمزية بنده يوسف
    تاريخ التسجيل
    09/06/2008
    المشاركات
    198
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادة فؤاد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا الأستاذ الكريم بنده يوسف على هذا العمل الطيب
    وفي الحقيقة الدين الإسلامى يحث على السلام و هذا الموضوع يثير الكثير من التساؤلات أولها من مصلحة من أن يزيد الخلاف بين المذاهب الإسلامية و لماذا و الجواب بالطبع العدو و لماذا ليزيد التفكك و الخلاف بين المسلمين و هى نظرية استعمارية قائمة على فرق تسد و بالتالى لأن الدين أفيون الشعوب فمن خلال الدين يتسلل كالثعبان لينفث الفرقه و التفكك لأن اتحاد العالم الإسلامى يثير مخاوف الجميع و يجب أن يتنبه لذلك المسلمون ويحلوا خلافاتهم و أن يؤمنوا أن العدو هو من يؤجج نيران الفتنة و قد قال شاعر الإنسانية سعدى الشيرازى و هو من أكبر الشعراء الإيرانيين :
    بنى آدم أعضاء يكديگرند كه در آفرينش ز يك گوهرند
    چو عضوى بدرد آورد روزگار دیگر عضوها را نماند قرار
    تو كز محنت ديگران بیغمى نشايد كه نامت نهند آدمى
    و تعنى هذه الأبيات
    يا بن آدم كلكم خلقتم من نفس المصدر
    واذا اشتكى عضو ما لا تهدأ الأعضاء الأخرى
    و من لا يتشارك مع الآخرين لا يستحق لقب انسان
    وهذا الشعر بالطبع استلهم من قول الــرسول صلى الله عليه وسلم : « مثل المؤمنين في توادهم، وتراحمهم، وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشـتـكـى مـنـه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى»
    فلتستيقظى أمتى و لنعرف من العدو الأول الذى يجب أن تتحد كل الطوائف لتقف أمامه و النصر لنا بإذن الله
    غادة فؤاد
    باسمه سبحانه
    وإن من شئ إلا يسبح بحمده
    .............................

    راقية الحس / الأستاذة الكريمة : غادة فؤاد - ربما يجب على أن أناديك بهذا اللقب - بنت إقبال - فبنباهتك ترفع الهمم - ولما لديك من وعى ينكسر عنق الشيطان - وبحرفك يصرخ الوعى : ألا تعون أنكم لاتعون.

    دامت نباهتك ترفع للوعى أركان


  7. #7
    عـضــو الصورة الرمزية بنده يوسف
    تاريخ التسجيل
    09/06/2008
    المشاركات
    198
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجوى النابلسي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ بنده يوسف المحترم
    هذا ما نحتاجه في أيامنا العصيبة هذه. سأقرأ مواضيعك المذكورة أعلاه من البداية
    ما قلته صحيح البعض يخشى أن يفقد هويته لأنه لا يجدها إلا في تعصبه لنفسه ومذهبه
    سلمت
    باسمه سبحانه
    وإن من شئ إلا يسبح بحمده
    ........................

    الأستاذة القديرة / نجوى النابلسي - شرف لى أن ينال حرفى إهتمامك - لن يموت الزهر كلما داسته الأقدام - فليس ذنبه أنه يفترش جنبات الطريق - لكن هناك من لايدرك أن الطريق مشاع للجميع .

    دمتى سيدتى ببصيرة تضئ طريقك - فكم كنا نحجب الشمس بحجاب الجهل


  8. #8
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    27/03/2010
    المشاركات
    13
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مأجور إن شاء الله لكن أخي الفاضل لا تنتظر من الشوك العنب ولا العطر من الورود البلاستيكيةـ
    سئل صلى الله عليه وسلم عن كذب المسلم فرد صلى الله عليه وسلم ب لا
    أليست عقيدة التقية كذبا،
    أليس زواج المتعة زنا،
    ألبس كل هذا عملة مزورة
    أسأل الله أن يجعل كل هذا في ميزان حسناتك


  9. #9
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    28/01/2010
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    الاخ عبدالعزيز احمداني ...
    ليس الامر بهذه السهولة ... ولا اود الدخول في نقاش نحتاج فيه الى قليل من العقل، وكثير من الانصاف ...
    ولكن اقتبست لك من هنا
    وجيزاً فيه التقية ليس عند علماء السنة ايضاً، بل من نص القرآن الكريم ، ويمكنك البحث عن المزيد ...
    التقريب امر جيد، في بيئة واعية .. ولا ارى هذا لا في المجتمع الشيعي، ولا في السني (حيث عشت في الاثنين)

    قال سبحانه :{ لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه والى الله المصير}(آل عمران-28)

    وكلمات المفسرين حول الآية تغنينا عن أي توضيح:

    1) قال الطبري : {إلا أن تتقوا منهم تقاة}: قال أبو العالية :التقية باللسان وليس بالعمل حدثت عن الحسين قال :سمعت أبا معاذ قال :أخبرنا عبيد قال: سمعت الضحاك يقول في قوله تعالى {إلا أن تتقوا منهم تقاة} قال:التقية باللسان من حمل على أمر يتكلم به وهو لله معصية فتكلم مخافة نفسه {وقلبه مطمئن بالإيمان } فلا إثم عليه إنما التقية باللسان.جامع البيان 3-153

    2) وقال الزمخشري في تفسير قوله تعالى :{ إلا أن تتقوا منهم تقاة} رخص لهم في موالاتهم إذا خافوهم والمراد بتلك المولاة مخالفة ومعاشرة ظاهرة والقلب مطمئن بالعداوة والبغضاء وانتظار زوال المانع.الكشاف 1-422

    3) قال الرازي في تفسير قوله تعالى { إلا أن تتقوا منهم تقاة } المسألة الرابعة :اعلم : أن للتقية أحكاما كثيرة ونحن نذكر بعضها:

    أ):أن التقية إنما تكون إذا كان الرجل في قوم كفار ويخاف منهم على نفسه وحاله فيداريهم باللسان وذلك بأن لا يظهر العداوة بالسان بل يجوز أيضاً أن يظهر الكلام الموهم للمحبة والموالاة ولكن بشرط أن يضمر خلافه وان يعرض في كل ما يقول فان للتقية تأثيرها في الظاهر لا في أحوال القلوب .

    ب):التقية جائزة لصون النفس وهل هي جائزة :لصون المال ؟يحتمل أن يحكم فيها بالجواز لقوله صلى الله عليه وسلم : (حرمة مال المسلم كحرمة دمه) ولقوله صلى الله عليه وسلم : (من قتل دون ماله فهو شهيد). مفاتيح الغيب 8-13

    4) وقال النفسي :{ إلا أن تتقوا منهم تقاة} إلا أن تخافوا جهتهم أمرا يجب اتقاؤه أي إلا يكون للكافر عليك سلطان فتخافه على نفسك ومالك فحينئذ يجوز لك إظهار الموالاة وإبطان المعاداة.التفسير بهامش الخازن 1-277

    5) وقال الالوسي :وفي الآية دليل على مشروعية التقية وعرفوها بمحافظة النفس أو العرض أو المال من شر الأعداء والعدو قسمان :

    1-من كانت عداوته مبنية على اختلاف الدين كالكافر والمسلم.

    2-من كانت عداوته مبنية على أغراض دنيوية كالمال والمتاع والملك والأمارة.ا لآلوسي روح المعاني 3-121

    6) وقال جمال الدين القاسمي :ومن هذه الآية:{ إلا أن تتقوا منهم تقاة} استنبط الأئمة مشروعية التقية عند الخوف وقد نقل الإجماع على جوازها عند الإمام مرتضى اليماني في كتابه (ليثار الحق على الخلق).محاسن التأويل 4-82

    7) وفسر المراغي قوله تعالى :{إلا أن تتقوا منهم تقاة} بقوله:أي ترك موالاة المؤمنين للكافرين حتم لازم في كل حال إلا في حال الخوف من شيء تتقونه منهم فلكم حينئذ أن تتقوهم بقدر ما يبقى ذلك الشيء إذ القاعدة الشرعية: ( إن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ).

    وإذا جازت موالاتهم لاتقاء الضرر فأولى أن تجوز لمنفعة المسلمين إذا فلا مانع من أن تحالف دولة إسلامية غير مسلمة لفائدة تعود الى الأولى أما بدفع ضرر أو جلب منفعة وليس لها أن تواليها في شيء يضر المسلمين ولا تخص هذه الموالاة بحال الضعف بل هي جائزة في كل وقت.

    واستنبط العلماء من هذه الآية جواز التقية بان يقول الإنسان أو يفعل ما يخالف الحق لأجل التوقي من ضرر يعود من الأعداء الى النفس او العرض أو المال .

    فمن نطق بكلمة الكفر مكرها وقاية لنفسه من الهلاك وقلبه مطمئن بالإيمان لا يكون كافراً بل يعذر كما فعل عمار بن ياسر حين أكرهته قريش على الكفر فوافقها مكرها وقلبه مطمئن بالإيمان وفيه نزلت الآية:{ من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من اكره وقلبه مطمئن بالإيمان} .تفسير المراغي 3-136

    ______________________

    اتقاء المسلم من المسلم في ظروف خاصة:

    إن الآيات وإن كان سياقها هو اتقاء المسلم من الكافر ولكن المورد ليس بمخصص لحكم الآية فقط ، إذ ليس الغرض من التشريع التقية عند الابتلاء بالكافر إلا صيانة النفس والنفيس من الشر ، فإذا ابتلى المسلم بأخيه المسلم الذي يخالفه في بعض الفروع ولا يتردد الطرف القوي عن إيذاء الطرف الآخر ، كأن ينكل به أو ينهب أمواله أو يقتله ففي تلك الظروف الحرجة يحكم العقل السليم بصيانة النفس والنفيس عن طريق كتمان العقيدة واستعمال التقية ولو كان هناك وزر إنما يتوجه على من يتقي منه لا على المتقي فلو سادت الحرية جميع الفرق الإسلامية وتحملت كل فرقة آراء الفرقة الأخرى بصدر رحب وفهمت بأن ذلك هو قدر اجتهاد لم بظهر أحد من المسلمين إلى استخدام التقية ولساد الوئام مكان النزاع .

    وقد فهم ذلك لفيف من العلماء وصرحوا به وإليك نصوص بعضهم :

    1-يقول الإمام الرازي في تفسير قوله سبحانه { إلا أن تتقوا منهم تقاة} ظاهر الآية على أن التقية إنما تحل مع الكفار الغالبين إلا إن مذهب الشافعي رضي الله عنه إن الحالة بين المسلمين إذا شاكلت الحالة بين المسلمين والكافرين حلت التقية محاماة عن النفس وقال : التقية جائزة لصون النفس وهل هي جائزة لصون المال ؟ يحتمل إن يحكم فيها بالجواز بقوله { ص} ((حرمة مال المسلم كحرمة دمه )) وقوله {ص} ((من قتل دون ماله فهو شهيد )) 0مفاتيح الغيب 8-13

    2) ينقل جمال الدين القاسمي عن الاٍ مام مرتضى اليماني في كتابه ((إيثار الحق على الخلق )) ما هذا نصه: ((وزاد الحق غموضا وخفاء أمران :أحدهما :خوف العارفين _مع قلتهم-من علماء السوء وسلاطين الجور وشياطين الخلق مع جواز التقية عند ذلك بنص القرآن و إجماع أهل الإسلام ومازال الخوف مانعاً من إظهار الحق ولا برح امحق عدواً لأكثر الخلق وقد صح عن أبي هريرة –رضي الله عنه- أنه قال في ذلك العصر الأول : حفظت من رسول الله وعاءين أما أحدهما فبثثته في الناس وأما الآخر فلو بثثنه لقطع البلعوم.راجع محاسن التأويل 4-82 .

    3- وقال المراغي في تفسير قوله تعالى (من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان) : ويدخل في التقية مداراة الكفرة والظلمة والفسقة وإلانة الكلام لهم والتبسم في وجوههم وبذل المال لهم لكف أذاهم وصيانة العرض منهم ولا يعد هذا الموالاة المنهي عنها بل هو مشروع فقد أخرج الطبراني قوله(ص) " ما وقى المؤمن به عرضه فهو صدقه")المراغي في تفسيره 3-136.

    والتاريخ بين أيدينا يحدثنا بوضوح عن لجوء جملة معروفة من كبار المسلمين للتقية في ظروف عصيبة أوشكت أن تؤدي بحياتهم وبما يملكون وخير مثال إلى ذلك ما رواه الطبري في تاريخه(7/195-206) عن محاولة المأمون دفع وجوه القضاة والمحدثين في زمانه الإقرار بخلق القرآن قسراُ حتى استلزم وإن استلزم ذلك قتل الجميع دون رحمة ولما أبصر أولئك المحدثين حد السيف مشهراً عمدوا إلى مصانعة المأمون في دعواه وأسروا معتقدهم في صدورهم ولمل عُتبوا على ما ذهبوا إليه من موافقة المأمون برروا عملهم بعمل عمار بن ياسر حين أُكره وقلبه مطمئن بالإيمان والقصة شهيرة وصريحة في جواز اللجوء إلى التقية التي دأب البعض على التشنيع فيها على الشيعة وكأنهم هم الذين ابتدعوها من بنات أفكارهم دون أن تكون لها قواعد وأصول إسلامية ثابتة ومعلومة.


  10. #10
    أستاذ بارز الصورة الرمزية سامح عسكر
    تاريخ التسجيل
    19/07/2010
    العمر
    40
    المشاركات
    2,649
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: التقريب بين المذاهب الإسلامية - همزة وصل فى الدراسات الشرقية - الحلقة الآخيرة

    جزاكم الله خيرا


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •