آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: لماذا تصر امريكا على التطهير العرقي لابادة سنّة العراق

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية مازن عبد الجبار
    تاريخ التسجيل
    18/02/2007
    العمر
    52
    المشاركات
    497
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي لماذا تصر امريكا على التطهير العرقي لابادة سنّة العراق

    حين تتجول في شمال العراق خاصة متاحفه ومناطقه الاثرية ووديانه وجباله لا تجد حجرا او اثرا كرديا واحدا لا حضارة ولا تاريخ للاكراد في شمال العراق اذن كيف وصلوا اليه كيف استولوا عليه شمال العراق منطقة اكدية سومرية اشورية عربية الاشوريون هم احفاد ابراهيم عليه السلام هم العرب الحضر قال الامام علي (كرم) قبيلة قرش قبيلة اشورية بابلية من اسباب كراهية الغرب للاشوريين النبوءة الصهيونية التي تتحدث عن غزو اشوري قادم لاسرائيل يقضى على الدولة العبرية الى الابد
    هل نقل ابراهيم (ع) مدينته مدينة ابراهيم الخليل اقصى شمال العراق حجرا حجرا الى الشمال لماذا يصر الاكراد على الغاء التاريخ والبدء بعصر الدولة الاسلامية العثمانية لتزوير عائدية شمال العراق ولا يعودون لما قبل او بعد ذلك هل ان بدء الخليقة او هبوط ادم على الارض كان ايام الدولة العثمانية مع العلم ان ولاية الموصل ولاية عربية ايام الدولة العثمانية حيث لم تكن تقاس الامور الا على اساس اسلامي بعيد عن الطائفية ربط العثمانيون مناطق من جنوب تركيا بالموصل خشية ان ينفرد الاكراد بالتركمان في تلك المناطق بناءا على النزعة العدوانية الكردية القائمة على الاحساس بالنقص تجاه السكان الاصليين
    هذه حقيقة تاريخية ملغاة من سجلات التاريخ اسقط نبوخذء نصر الامبراطورية الاشورية بمساعدة الفرس الميديين وجلب الاكراد الهنود من شمال ايران الى شمال العراق لمنع نهوض الامبراطورية الاشورية من جديد حيث كانت بداية الكثير من ماسي هذه الامة في القرن الثامن عشر مذابح راح ضحيتها اكثر من ثمانمئة الف اشوري احتل الاكراد الهنود اراضيهم ليزيدوا حجم تواجدهم شمال العراق بعد قتل اكثر من خمسة الاف اشوري في مذابح سنوني وسميل زاد الاستيطان الكردي في شمال العراق ايضا كذلك بعد ترحيل الاشوريين من اجزاء كثيرة من شمال العراق 1933 وظروف اخرى الان ثمانون في المائة من الاكراد في العراق اكراد اتراك زحفوا الى العراق بعد 1933 هنالك ثمانية ملايين اشوري مهجرون يعيشون الامرين في بعض دول العالم وغالبيتهم عرب مسيحيون على الرغم من اعتناق الكثير من القبائل الاشورية الاسلام اسوة ببقية عرب العراق كما قلنا سبب كراهية اليهود والصليبيين للاشورين النبوءة الصهيونية التي تتحدث عن غزو جديد للاشوريين يقضون به على اسرائيل وفق ذلك يكون الاكراد قد قدموا خدمات عديدة للصهيونية بمنع عودة الدولة الاشورية لقوتها من عهد نبوخذ نصر هم خط متقدم من خطوط حماية الصهيونية يظهره العصر الذهبي الحالي للعلاقات الصهيونية الكردية في كافة المجالات الاكراد يرفضون الانسجام والتعايش مع سكان شمال العراق الاصليين ويصرون على كل شئ مقابل لاشئ كل شئ لهم ولا شئ لسكان العراق الاصليين
    لديهم كما قلنا شخصية عدوانية وحقد على سكان العراق الاصليين وشعور بالنقص تجاههم ناتج من كون الاكراد مستوطنين لا يتنمون الى هذه الارض فيحاولون القضاء على هذه الحقيقة الى الابد كما فعل الصهاينة في فلسطين و الارهابيون الامريكان في امريكا بابادة الهنود الحمرواتفقت الشخصية الاجرامية الامريكية القائمة على ان الطبع يغلب التطبع وان الارهابيين الامريكان احفاد مجرمي ومومسات اوروبا المنفيين الى امريكا قبل عدة قرون وكذلك كون الصهاينة مجرمين يخلقون الحروب والفتن والازمات حيثما حلوا لذلك قررت اوروبا التخلص منهم بتكوين دولة صهيونية في فلسطين ونقل اجرامهم الى المنطقة الاسلامية كذلك الشخصية الصفوية القائمة على ابادة السنة وسط وجنوب العراق من القرن السادس عشر ميلادي كذلك الشخصية العدوانية الكردية الناكرة للجميل المعتمدة على سرقة اراضي الغير وابادتهم واغتصاب اعراضهم كما حصل في كركوك وخانقين وغيرها 2003 حيثما ضعفت او ستضعف المقاومة اجتمع رجال العصابات و السفاحون ولصوص المصارف البيشمركة ورجال العصابات الصفوية والجيش الارهابي الامريكي والصهيوني على قتال الاسلام في العراق وقتلوا اكثر من مليون ومئة وخمسين الف مسلم في العراق منذ 2003 وتسببوا بتهجير اكثر من خمسة ملايين مسلم سني واغتصبت اعراضهم ما تسمى الان قوى الامن العراقية التي جلبتها امريكا الى العراق 2003 فهل حدث ان ارتكب رجل امن جريمة اغتصاب واحدة طوال عقود النظام السابق لو اننا قتلنا جميع الجنود الامريكان ورجال العصابات الصهيونية الصفوية الكردية هل يعادل مقتل طفلة واحدة جوعا او تشردا لقتل الانجاس الامريكان وحلفاؤهم والدها واغتصابه والدتها ماذا تبقى من الخير في العراق واي جانب فيه مستقيم ولازال الارهابيون الامريكان احفاد مجرمي وموسات اوروبا وخليلي الايدز والمخدرات مصرين انهم جلبوا الخير للعراق اليس العدل ان يعودالاكراد لبلادهم الاصلية الهند او بلادهم الثانية تركيا او ايران طالما يرفضون العيش كما يعيش ابناء العراق الاصليين ويحاول الاكراد ابادة السكان الاصليين ايضا اليس العدل ايضا ان يعود لشمال العراق سكانه الاصليين ثمانية ملايين اشوري وخمسة ملايين مسلم مهجر من العراق منذ 2003 وان الارهابيين الامريكان الذين ينشرون الجريمة في كل مكان مع بعض الالاعيب وادعاء الخير للتمويه يرفضون الا الشر والجريمة لان في داخل كل منهم مجرم ومومس لا يمكن ان يتخلص منهما ابدا فهل هنالك دين او عرض او شرف لدى امريكا او اي من حلفائها ومساعديهم
    مازن عبد الجبار ابراهيم العراق

    التعديل الأخير تم بواسطة مازن عبد الجبار ; 03/09/2008 الساعة 03:24 PM

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •