Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
في رثاء الأندلس - الصفحة 2

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 79

الموضوع: في رثاء الأندلس

  1. #21
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    الأخ الفاضل عبد الحق
    أشكرك لمرورك القيم أثابك الله الجنة
    كما أشكر الأخت فاطمة على إضافتها القيمة

    أشكر كل من مر وخط واضاف كلمة
    لكم تحياتي وتقديري
    يتبع بإذن الله

    التعديل الأخير تم بواسطة عائشة صالح ; 08/10/2008 الساعة 12:32 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    ويشتد حزن الشاعر على على القيروان المدمرة فوصف الوحشة التي خيمت عليها فيقول:


    فيا ليت شعر القيروان مواطني = أعائدة فيها الليالي القصائر
    ويا روحتي بالقيروان وبكرتي = أراجعة روحاتها والبواكر
    كأن لم تكن أيامنا فيك طلقة = وأوجه أيام السرور سوافر
    كأن لم يكن كل ولا كان بعضه = سيمضي بع عصر ويمضي المعاسر

    أو يقول الشاعر وقد حال بينه وبينها "أخضر زاخر أجاج ومهجور الفجاج فياح" وهلاء الأعراب من قرة وزغبة ورياح، وقد استقروا بها، وقرت أعينهم بالمقام فيها:

    كأن لم يكن لي أمس في عرصاتها = من العيش جد طيب ومزاح
    يخيلها زور الكرى لي في الدجى = فأرغب في ألاّ يلوح صباح


    أما القيروان بعد أن نزل بها ما نزل، فتمثل هذه الأبيات الحزينة عمق الحزن الذي حل به

    كأن الديار الخاليات عرائس = كوسائد قد أزوت بهن الضرائر
    وتنكر بقيطها الأسرة حسراً = عواطل لا تفشى لهن السرائر
    إذ أقبل الليل البهيم تفكنت = بها وحشة منها القلوب نوافر
    ولا سرج إلاّ النجوم، وبما = تغطت فسدت جانبيها الدياجر
    يمر عليها المور يسحب لحفه = ولا كانس إلا الرياح الندائر
    فلو نطقت ما كان أكثر نطقها = سوى قولها: أين الخليط المعاشر؟
    ألا قمر إلاّ المقنع في الدجى؟ = فأين اللواتي ليلهن المعاجر؟
    ألا منزل فيه أنيس مخالط؟ = ألا منزل فيه أنيس مجاور؟
    ترى سيئات القيروان تعاظمت = فجلت عن الغفران، والله غافر؟
    تراها أصيبت بالكبائر وحدها = ألم تك قدماً في البلاد الكبائر
    ترحل عنها قانطوها فلا ترى = سوى سائر أو قاطن وهو سائر
    تكشفت الأستار عنهم وربما = أقيمت ستور دونهم وستائر
    إذا جاذبت أستارها تبتغي بها = لأقدامها ستراً تبدت غدائر
    تبيت على فرش الحصا وغطاؤها = دوارس أسمال زوار حقائر
    كتب الجهاد عليكم فتبادرو = منه إلى الفرض الأحق الأوكد
    وارضوا بإحدى الحسنيين وأقرضوا = حسناً تفوزوا بالحسان الخرّد
    هذي الجنان تفتحت أبوابها = والحور قاعدة لكم بالمرصد
    لله في نصر الخليفة موعد = صدق فثوروا لانتجازِ الموعد
    هذه الثغور بكم إليكم تشتكي = شكوى العديم إلى الغني الأوجد
    ما بال شمال المسلمين مبدد = فيها وشمل الضد غير مبدد
    أنتم جيوش الله ملء فضائه = تأسون للدين الغريب المفرد
    ماذا اعتذاركم غداً لنبيكم = وطريق هذا العذر غير ممهد
    إن قال لم فرطتم في أمتي = وتركتموهم للعدو المعتدي
    تالله لو أن العقوبة لم تخف = لكفى الحيا من وجه ذاك السيد
    إخواننا صلوا عليه وسلموا = وسلو الشفاعة منه يوم المشهد
    واسعوا لنصرة دينه يسقيكم = من حوضه في الحشر أعذب مورد
    سحقاً ليومكم يوماً ولا حملت = بمثله ليلةٌ من غابر العمرِ
    من للأسرة أو من للأعِنة، أو = من للأسنة يهديها إلى الثغر
    من للظُّبى وعوالي الخط قد عقدت = أطراف ألسنها بالعي والحصر
    وطوقت بالمنايا السود بيضهُمُ = فاعجب لذلك وما منها سوى الذكر
    من لليراعة أو من للبراعة أو = من للسماحة أو للنفع والضرر
    أو دفع كارثة أودع آزفةٍ = أو قمع حادثة تعيا على القدر
    ويبَ السماح وويب البأس لو سلما = وحسرةُ الدين والدنيا على عمر
    سقت ثرى الفضل والعباس هامية = تعزي إليهم سماحاً لا إلى المطر
    ثلاثةٌ ما أرى السّعدانُ مثلهمُ = وأخبر ولو عززوا في الحوت بالقمر

    التعديل الأخير تم بواسطة عائشة صالح ; 08/10/2008 الساعة 12:41 AM سبب آخر: تنسيق الشعر لا يظهر من أول مرة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    زيادة المرء في دنياه نقصانُ = وربحه غير محض الخير خسرانُ
    وكل جدران حظّ لاثبات له = فإن معناه في التحقيق فقدان
    ياعامراً لخراب الدّهر مجتهداً = بالله هل لخراب العمر عمرانُ
    ويا حريصاً على اللأموال يجمعه = أُنسيت أنّ سرور المال أحزانُ
    زغِ الفؤاد عن الدنيا وزخرفها = فصفوها كدر والوصل هجران
    وأرع سمعك أمثالاً أفصِّلُها = كما يفصل يا قوت ومرجان
    أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم = فطالما استعبد الإنسان إحسان
    وإن أساء مسيء فليكن لك في = عروض زلّته صفح وغفران
    وكن كالدهر معواناً على أمل = يرجو نداك فإن الحر معوان
    واشدد يديك بحبل الدين معتصماً = فإنه الركن إن خانتك أركان
    من يتق الله يحمد في عواقبه = ويكفه شرَّ من عزوا ومن هانوا
    من استعان بغير الله في طلب = فإنّ ناصره عجز وخذلان
    من كان للخير منّاعاً فليس له = على الحقيقة إخوان وأخخذلان
    من جاد بالمال مال الناس قاطبة = إليه والمال للإنسان فتّان
    من سالم الناس يسلم من غوائلهم = فجل إخوان هذا العصر خوان
    من كان للعقل سلطان عليه غداً = وما على نفسه للحرص سلطان
    من مدّ طرفاً بفرط الجهل نحو هوى = أغضى على الحق يوماً وهو خزيانُ
    من عاشر الناس لاقى منهم نصباً = لأن سوسهم بغي وعدوان
    ومن يفتش عن الإخوان يُقلُّبُهمُ = فَجُلُّ إخوان هذا العصر خوّان
    من يزرع الشرّ يحصد في عواقبه = ندامة ولحصد الزرع إبّان

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    سأضع لكم ليس فقط من رثاء الأندلس بل سأمزجه ببعض القصائد في رثاء بعض المدن العربية ومنها البصرة والقدس ما رأيكم ليكون الموضوع متكامل

    للشاعر خالد بن محمد الفرج

    يا ليت شعري هل العربانُ عربانُ = وقد رأت ذلهم والخزي (لوزانُ)
    وموأتاه وللتاريخ عبرته = إن الرئيسَ على المأساة (يلجانُ)
    يوم (الأصم) بها يملي إرادته = كما يشاء فتصغي ثم آذانُ
    يا ليت أني بين القوم أُنشدهم = (لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ)
    ما فلسطينُ إلا مثل أندلس = قضى على أهلها بغيٌ وعدوانُ
    ثم الذهابُ إلى لوزان في ضعة = الاعتراف؟ فليت القوم ما كانوا
    لم يبق شئ للوزان نفوز به = إلا خنوعٌ وإذعانٌ وخسرانُ
    قد سلّموا قبل لوزان بلادهمُ = فأقفرتْ منهم دورٌ وأوطانُ
    وهل يفوز بشيء أعزلٌ دنفٌ = سلاحه اليوم آهات وأحزانُ
    وهل ترجون حقاً لا يؤيده =من المدافع والنيران برهانُ

    ابن الرومي في بكاء البصرة

    كم أغصّوا من شاربٍ بشرابٍ = كم أغصّوا من طاعم بطعام
    كم ضنين بنفسه رام منحىً = فتلقوا جبينه بالحسام
    كم أخٍ قد رأى عزيز بنيهِ =وهو يعلى بصارم صمصامِ
    كم رضيع هناك قد فطموه = بشبَا السيف قبل حين الفطام
    كم فتاةٍ بخاتم الله بكرٍ = فضحوها جهراً بغير اكتتام
    كم فتاة مصونةٍ قد سبوها = بارزاً وجهها بغير لثامِ
    صبّحوهم فكابدَ القوم منهم = طول يوم كأنه ألف عامٍ
    يتبع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    مولى الملوك العرب والعجم = رعياً لما مثله يرعى من الذمم
    بك استجرنا وأنت نعم الجار لمن = جارَ الزمان عليه جور منتقم
    حى غداًملكه بالرغم مستلباً = وأفظع الخطب ما يأتي على الرغم
    حكم من الله حتم لا مردَّ له = وهل مردّ لحكم منه منحتم
    وهي الليالي وقاك الله صولتها = تصول حتى على الآساد في الأجم
    كنا ملوكاً لنا في أرضنا دول = نمنا بها تحت أفنان من النعم
    فأيقظتنا سهام للردى صيبٌ = يُرمي بأفجع حف من بهن رُمي
    فلا تنم تحت ظل الملك نومتنا = وأي ملك بظل الملك لم ينم
    يبكي عليه الذي كان يعرفه = بأدمع مزجت أمواهها بدم

    ومن القصائد في التوسل والاعتذار وهو لب موضعها:


    وصل أواصر قد كانت لنا اشتبكت = فالملك بين ملوك الأرض كالرحم
    وابسط لنا الخلق المرجو باسطه = واعطف ولا تنحرف واعذر ولا تلم
    لا تأخذنا بأقول الوشاة ولم = نذنب ولو كثرت أقوال ذي الوخم
    فما أطلقنا دفاعاً للقضاء وما = أرادت أنفسنا ما حل من نقم
    ولا ركوباً بإزعاج لسابحة = في زاخر بأكنف الموج ملتطم
    والمرء ما لم يعنه الله أضيع من = طفل تشكي بفقد الأم في اليتم
    وكل ما كان غير الله يحرسه = فإن محروسه لحم على وضم
    ولا تعاتب على أشياء قد قدرت = وخط مسطورها في اللوح بالقلم
    وعدِّ عما مضى إذا ارتجاع له= وعُد أحرارنا في جملة الخدم
    إيه حنانيك يا ابن الأكرمين على = ضيف ألم بفاس غير محتشم
    فأنت أنت ولولا أنت ما نهضت = بنا إليها خطا الوخادة الرسم
    رحماك يا راحماً ينمي إلى رُحما = في النفس والأهل والأتباع والحشم
    فكم مواقف صدق في الجهاد لنا = والخيل عالكة الأشداق للجم
    والسيف يخضب بالمحمرّ من علق = ما أبيض من سبل وأسود من لمم
    ولا ترى صدري بدهيا لا اقتدار بها = سوى على الصون لأطفال والحرم
    شكونا لكم مولاي ما قد أصابنا = من الضر والبلوى وعظم الرزية
    غدرنا ونصرنا وبدل ديننا = ظلماً وعوملنا بكل قبيحة
    وكنا على دين النبي محمد = نقاتل عمالَ الصليب بنيةِ
    وتلقى أموراً في الجهاد عظيمة = بقتل وأسرٍ ثم جوع وقلةِ
    فجاءت علينا الروم من كل جانب = بسيل عظيم حملةً بعد حملةِ
    وفرسانهم تزداد في كل ساعة = وفرساتنا في حال نقص وقلةِ

    ويكشف لنا الشاعر المجهول سر النكبة التي أصابت المسلمين في أرض الأندلس . وهذه القصة التي استمرت على مدى قرون من الزمان يككي القصة بلسان قومه في أبيات معدودة

    فما ضَعُفنا خيَّموا في بلادنا = ومالوا علينا بلدة بعد بلدة
    وجاءوا بأنفاطِ عظامٍ كثيرة= تهدم أسوار البلاد المنيعة
    وشدوا عليها في الحصار بقوة = شهوراً وأياماً بجدٍ وعزمةِ
    فلما تفانت خليلُنا ورجالنا = ولم نر من إخواننا من إغاثةِ

    وهذه العبارة لم (لم نر من إخواننا من إغاثة) إنما هي وصمة عار لأجيال المسلمين والتي تلحق بنا والتاريخ يعيد نفسه في مجسداً في فلسطين

    وخوفاً على أبنائنا وبناتنا = من أن يؤسروا أو يقتلوا شر قتلةِ
    ونبقى على آذاننا وصلاتنا = ولا نتركن شيئاً من أمر الشريعة
    إلى غير ذاك من شروط كثيرة = تزيد على الخمسين شرطاً بخمسةِ
    فقال لنا سلطانهم وكبيرهم = لكم ما شرطتم كاملاً بالزيادةِ
    وأبدى لنا كُتبَاً بعهد وموثق = وقال لنا هذا أماني وذمتي


    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة عائشة صالح ; 08/10/2008 الساعة 01:06 AM سبب آخر: التنسيق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    دمعة على رجل
    للشاعر عدنان النحوي


    هل غبرّ الأفق فرسانٌ وركبانُ = أم روعتهُ من الأنباء أشجانُ
    أم حيّرَ الدمع في العينين نازلةٌ = فاغرورقت منه أهدابٌ وأجفانُ
    الدارُ، والأهلُ كم فاضت محاجرهم = من الأسى وبكى في الحي خلانُ
    والأفقُ والروضُ والساحاتُ واجفةٌ = والطيرُ لوت على جنحته أحزانُ
    وغصةُ المسجد الأقصى وصخرتهُ = وعبرةٌ نَزَفتها دونهُ البانُ
    والظلُ من شجرِ الزيتونِ منحسرٌ = والغصنُ واهٍ كسيفُ البالِ حيرانُ
    أين اخضرارُكَ وارِفَةً = أغصانهُ ويحوطُ السّاحَ ألوانُ
    يحنو على ذكرياتٍ في مرابعهِ = من الدم الحرِّ أشواقٌ وتحنانُ
    ثوى هناك أبطالٌ غطارفةٌ = ورجع الذكرَ وديَانٌ وشطانُ
    هذي فلسطينُ كم حنَّتْ مرابعها = إلى ابنها البرِّ يُذكي الشوقَ حرمانُ
    كم هاجها الشوق للُّقْيا تُرجعهُ = على الربى زقزقاتُ الطيرِ والبانُ
    كم زيَّنت من روابيها معطرةً = وفوحت بحنانِ الشوقِ وديانُ
    حتى أتى النَّعيُ! ما أخلفت موعدها = ولا تدني له جهدٌ وإيمانُ
    نزلت في القبرِ جثماناًوقمت لها = روحاً، فخفَّ له روضٌ وبستانُ
    وخفّت الحورُ أتراباً تزفُّ له = بشرى ويخفقُ في جبينه رضوانُ
    لقيا وما تشتهي نفسٌ أعزَّ ولا = أحلى وقد حفها روحٌ وريحانُ
    أرخى جهادك أفياءً لها ومضت = يهزها بالندى صبرٌ وإيمانُ
    وحولك الشهداءُ الصادقون على = وجوههم فرحاتُ البشرِ إخوانُ
    يا أيها الجسدُ الثاوي على شرفٍ = أكبادنا لشهيدِ الحق أكفانُ
    ترخي عليك حناناً من جوارحنا = ظلاً وتسكب قطرَ الغيثِ أجفانُ
    يجري النسيمُ عليه من صبابته = طيباً وينشرُ منه الطيب عرفانُ
    يتبع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي


    "أشجان الإسلام"
    للشاعر صالح عبد الله الجيتاوي



    لا تسأل العين فيم الدمع هتانُ = طغت على القلب آلام وأجزانُ
    أنظر إلى دولة الإسلام قد طُمست = أركانها وانبرت للكفر أركانُ
    أنصت فكم أنةٍ (للقدس) ليس لها = خلال قهقهة الأعداء تبيانُ
    دهر طوى الأرض فيه النحس وانتكست = راياته وبريد الغيبِ غربانُ
    (عيسى) (وموسى) طَوَى التحريف دعوتهم = وحل عنها خرافاتٌ وبهتانُ
    (وأحمدٌ) في ثنايا الشعبِ حاصرهُ = من كل رهطٍ من الكفار سجانُ
    الحكم جورٌ وحُرُّ القوم غيبّبهُ = سجنٌ به صنوفِ القهرِ ألوانُ
    والبغي والظلمُ لا عبٌ ولا زللٌ = هي البطولةُ والتاريخُ يزدانُ
    البرُّ أقفرَ والأرحامُ ضائعة = يشكو إلى الله آباءٌ وإخوانُ
    وأيمنُ الفالِ بين الخلق (باقلُهم) = وذو الشقاء ووجه النحس (سبحان)
    الموبقات دساتير محكمةٌ = في الشرق والغرب مرفوعٌ لها شانُ
    ترى النساءَ تماثيلاً مزخرفةً = رؤوسها للهوى واللهو ميدانُ
    رؤوسُ جهل دواعي الطيش تدفعها = إلى المهالك والتغرير سلطان
    هي الغرائز بين الناس تحكمهم = كأنهم وقطيع البهم صنوانُ
    ما عاد يبدو بتقويم الإله له = في محكم الخلق إلا النزر إنسانُ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    أستاذ بارز الصورة الرمزية نصر بدوان
    تاريخ التسجيل
    26/10/2006
    المشاركات
    483
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    أيها الأخوة

    قد يبدو ما سأقوله هنا نشازا بعدما رأيت ما رأيت من حماسة وإصرار للرجوع إلى الأندلس.

    وإني أسأل هنا لماذا خرجنا من الأندلس بعد 500 عام من وجودنا الفعلي فيها, أي وجود عربي كثيف,

    وخرج معنا الإسلام منها, في حين لم نتواجد في غيرها من المناطق ولكن الإسلام بقي فيها إلى يومنا هذا,

    وبإذن الله سيظل أبد الدهر, انظروا باكستان أفغانستان الهندإيران اندونيسيا افريقيا تركيا البوسنة جمهوريات الإتحاد السوفيتي .

    هل استطاع أحد أن يقتلع الإسلام من هناك؟

    إذا كان المرء العاقل يتعلم من التجربة, من الخطأ والصواب, فلنتعظ من ذلك.

    ماذا تريدون تريدون أن تقولوا للإسبان كان أجدادنا هنا وسنعود لنحكمكم, ونكون ملوكا وأمراء عليكم.

    الإسلام يطلب العمل على نشره بأسلم الطرق وأفضلها وأدومها. وإني أؤكد لكم هنا أننا لو أ‘دنا التجربة

    السابقة فإننا في النهاية سنصل لنفس النتيجة السابقة ولو بعد حين.

    أيها الأخوة لقد استقرت الشعوب في مناطقها ( أراضيها) فبلاد العرب للعرب , وبلاد العجم للعجم , وبلاد الروم للروم ,
    وبلاد الهند للهنود , والصين للصينيين, وهلم جرا. ولن يقبل الآن ولم يقبل في الزمان أي شعب أن يأتي من أن يحكمه ششعب آخر حتى ولو كان تحت راية الإسلام العادل.

    الشعوب تقبل وتتقبل دينا جديدا تسير على نهجة وتصبح في حالة أخوة مع كل من يعتنق هذا الدين, ولذا فليكن خطابنا
    هو نشر الدين الإسلامي بكافة الوسائل الممكنة وعلى رأسها الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة. وما أسهل ذلك اليوم فأنت تستطيع عبر هذه الشبكة أن تصل إلى بريد من تشاء تبعث له رسالة تدعوه فيها إلى الإسلام تحاوره وتحاججه,
    دون أن توتره عندما تقول له إن أجدادي كانوا هنا حكاما وأنا عائد مرة أخرى لأحكمك.

    أيها الأخوة العقيدة يمكن أ، تتسلل بكل سهولة إلى قلب من شرح الله صدره على يديك, وسيظل أخا لك مدى الدهر .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    [poem=font="Simplified Arabic,6,deeppink,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="../backgrounds/4.gif" border="groove,4,teal" type=3 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وجعلت لي قلبا قد من رحمة =ومن قد من رحمة كيف يقسو؟[/poem]

  9. #29
    عـضــو الصورة الرمزية فاطمه بنت السراة
    تاريخ التسجيل
    11/09/2007
    المشاركات
    650
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصر بدوان مشاهدة المشاركة
    أيها الأخوة

    ولن يقبل الآن ولم يقبل في الزمان أي شعب أن يأتي من أن يحكمه شعب آخر حتى ولو كان تحت راية الإسلام العادل.

    الشعوب تقبل وتتقبل دينا جديدا تسير على نهجة وتصبح في حالة أخوة مع كل من يعتنق هذا الدين,
    ولذا فليكن خطابنا:
    هو نشر الدين الإسلامي بكافة الوسائل الممكنة وعلى رأسها الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة. وما أسهل ذلك اليوم فأنت تستطيع عبر هذه الشبكة أن تصل إلى بريد من تشاء تبعث له رسالة تدعوه فيها إلى الإسلام تحاوره وتحاججه,
    دون أن توتره عندما تقول له إن أجدادي كانوا هنا حكاما وأنا عائد مرة أخرى لأحكمك.


    أيها الأخوة العقيدة يمكن أن تتسلل بكل سهولة إلى قلب من شرح الله صدره على يديك, وسيظل أخا لك مدى الدهر.
    :
    فتح الله عليك أستاذنا الكريم
    هذا ما جال في ذهني لحظتها

    تحية طيبة

    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمه بنت السراة ; 08/10/2008 الساعة 02:34 PM
    :

    اقبل الناس على ما هم عليه, وسامح ما يبدر منهم,
    واعلم أن هذه هي سنة الله في الناس والحياة ..

    الدكتور عائض القرني

  10. #30
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    معركة كبرى وشيكة في إسبانيا!

    أخي نصر بدوان
    من غير المعقول أن نطلب من الإسبان أن يسلموا! نحن نتحدث بلغة المنطق في واتا. لكن عندما ترى أن إسبانيا لا تزال تسيطر على سبتة ومليلة بعد خمسة قرون، فهذا يؤكد على نهجها الإستعماري وإصرارها على نتائج معركة الأندلس العدوانية..

    يجب أن نوجه ضربة قوية للرأس الإسباني (خوان كارلوس) ونقول له "استيقظ يا عبد الله!" عندما يشعر خوان كارلوس أننا نقاتل كجماعة منظمة... مترجمين ولغويين ومثقفين ومفكرين وأكاديميين وصحفيين وإعلاميين وكتاب وشعراء وأدباء عرب، سيستيقظ مذعورا ويصرخ "ما الذي يجري، برب السماء"!

    إن أعددنا الرسالة وترجمناها بكل اللغات وأوصلناها إلى جميع المعنيين ونشرناها في كل مكان في العالم، فنحن سنحقق إنجازا كبيرا لأمتنا.. خلق الوعي مهم!

    لهذا، علينا أن نستعد كل في مجاله واختصاصه وقدراته ومكانه للمشاركة في هذه المعركة الكبرى!

    تحية كبرى!


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  11. #31
    عـضــو الصورة الرمزية جميل باطماني
    تاريخ التسجيل
    14/05/2008
    العمر
    69
    المشاركات
    11
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي الاخ نصر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصر بدوان مشاهدة المشاركة
    أيها الأخوة

    قد يبدو ما سأقوله هنا نشازا بعدما رأيت ما رأيت من حماسة وإصرار للرجوع إلى الأندلس.

    وإني أسأل هنا لماذا خرجنا من الأندلس بعد 500 عام من وجودنا الفعلي فيها, أي وجود عربي كثيف,

    وخرج معنا الإسلام منها, في حين لم نتواجد في غيرها من المناطق ولكن الإسلام بقي فيها إلى يومنا هذا,

    وبإذن الله سيظل أبد الدهر, انظروا باكستان أفغانستان الهندإيران اندونيسيا افريقيا تركيا البوسنة جمهوريات الإتحاد السوفيتي .

    هل استطاع أحد أن يقتلع الإسلام من هناك؟

    إذا كان المرء العاقل يتعلم من التجربة, من الخطأ والصواب, فلنتعظ من ذلك.

    ماذا تريدون تريدون أن تقولوا للإسبان كان أجدادنا هنا وسنعود لنحكمكم, ونكون ملوكا وأمراء عليكم.

    الإسلام يطلب العمل على نشره بأسلم الطرق وأفضلها وأدومها. وإني أؤكد لكم هنا أننا لو أ‘دنا التجربة

    السابقة فإننا في النهاية سنصل لنفس النتيجة السابقة ولو بعد حين.

    أيها الأخوة لقد استقرت الشعوب في مناطقها ( أراضيها) فبلاد العرب للعرب , وبلاد العجم للعجم , وبلاد الروم للروم ,
    وبلاد الهند للهنود , والصين للصينيين, وهلم جرا. ولن يقبل الآن ولم يقبل في الزمان أي شعب أن يأتي من أن يحكمه ششعب آخر حتى ولو كان تحت راية الإسلام العادل.

    الشعوب تقبل وتتقبل دينا جديدا تسير على نهجة وتصبح في حالة أخوة مع كل من يعتنق هذا الدين, ولذا فليكن خطابنا
    هو نشر الدين الإسلامي بكافة الوسائل الممكنة وعلى رأسها الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة. وما أسهل ذلك اليوم فأنت تستطيع عبر هذه الشبكة أن تصل إلى بريد من تشاء تبعث له رسالة تدعوه فيها إلى الإسلام تحاوره وتحاججه,
    دون أن توتره عندما تقول له إن أجدادي كانوا هنا حكاما وأنا عائد مرة أخرى لأحكمك.

    أيها الأخوة العقيدة يمكن أ، تتسلل بكل سهولة إلى قلب من شرح الله صدره على يديك, وسيظل أخا لك مدى الدهر .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    الأخ الكريم نصر
    اشكرك علي مداخلتك المنطقية ورجاحة عقلك ، وأود أن أضم صوتي إلى مداخلتك العقلانية، كما أريد أن اعبر عن إخلاصي لملكي الدون خوان كارلوس الذي يستحق كل التقدير كانسان لم نر منه سوى الخير وكملك متفان في عمله ألإيجابي ومناصرة القضايا العادلة.
    مع تمنياتي للجميع بالموفقية التامة.

    جميل باطماني
    مترجم محلف للغة العربية
    فلنسية اسبانيا


  12. #32
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصر بدوان مشاهدة المشاركة
    أيها الأخوة

    قد يبدو ما سأقوله هنا نشازا بعدما رأيت ما رأيت من حماسة وإصرار للرجوع إلى الأندلس.

    وإني أسأل هنا لماذا خرجنا من الأندلس بعد 500 عام من وجودنا الفعلي فيها, أي وجود عربي كثيف,

    وخرج معنا الإسلام منها, في حين لم نتواجد في غيرها من المناطق ولكن الإسلام بقي فيها إلى يومنا هذا,

    وبإذن الله سيظل أبد الدهر, انظروا باكستان أفغانستان الهندإيران اندونيسيا افريقيا تركيا البوسنة جمهوريات الإتحاد السوفيتي .

    هل استطاع أحد أن يقتلع الإسلام من هناك؟

    إذا كان المرء العاقل يتعلم من التجربة, من الخطأ والصواب, فلنتعظ من ذلك.

    ماذا تريدون تريدون أن تقولوا للإسبان كان أجدادنا هنا وسنعود لنحكمكم, ونكون ملوكا وأمراء عليكم.

    الإسلام يطلب العمل على نشره بأسلم الطرق وأفضلها وأدومها. وإني أؤكد لكم هنا أننا لو أ‘دنا التجربة

    السابقة فإننا في النهاية سنصل لنفس النتيجة السابقة ولو بعد حين.

    أيها الأخوة لقد استقرت الشعوب في مناطقها ( أراضيها) فبلاد العرب للعرب , وبلاد العجم للعجم , وبلاد الروم للروم ,
    وبلاد الهند للهنود , والصين للصينيين, وهلم جرا. ولن يقبل الآن ولم يقبل في الزمان أي شعب أن يأتي من أن يحكمه ششعب آخر حتى ولو كان تحت راية الإسلام العادل.

    الشعوب تقبل وتتقبل دينا جديدا تسير على نهجة وتصبح في حالة أخوة مع كل من يعتنق هذا الدين, ولذا فليكن خطابنا
    هو نشر الدين الإسلامي بكافة الوسائل الممكنة وعلى رأسها الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة. وما أسهل ذلك اليوم فأنت تستطيع عبر هذه الشبكة أن تصل إلى بريد من تشاء تبعث له رسالة تدعوه فيها إلى الإسلام تحاوره وتحاججه,
    دون أن توتره عندما تقول له إن أجدادي كانوا هنا حكاما وأنا عائد مرة أخرى لأحكمك.

    أيها الأخوة العقيدة يمكن أ، تتسلل بكل سهولة إلى قلب من شرح الله صدره على يديك, وسيظل أخا لك مدى الدهر .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أخي الفاضل بوركت على ما تفضلت به
    عندما بدأت كتابة الموضوع لم أقصد ما ذهب إليه الأخ عامر والأخ جمال الأحمر بأننا سنطالب بحكم اسبانيا

    ولكن من الممكن أن نطالب بمقدساتنا بترجيع الجوامع للمسلمين وهذا ما فعله اليهود لقد استردوا كل شيءأخذ منهم وتأسف الملك لكم عما جرى بعد سقوط الأندلس من اضطهاد وما أصابهم إلا القليل مما أصاب المسلمين هناك حبذا لو قرأت أكثر عن مصيبة المسلمين في الأندلس وكيف عاملتهم الكنيسة الصليبية كيف اظهدتهم وردتهم عن الإسلام بالقوة
    المسلم في يوم الجمعة كان مجبر أن يبقى باب داره مفتوح حتى لا يقيم شعائر الصلاة
    كان يجبر على أكل الخنزير
    لقد استعبدوهم بكل ما لكلمة استعباد من معنى وذلوهم
    لم لا يطالب العرب الملك بالاعتذار كما اعتذر لليهود؟
    لم لا نسترد مساجدنا الأثرية؟
    نحن لا نطالب بحكم اسبانيا فاسبانيا للإسبان يحكمها من يكون له الحظ والفوز في الانتخابات
    ولكن ربما بنشر الإسلام كما تفضلت وربما بتكاثر المسلمين هناك يخرج حاكم مسلم ويحكم اسبانيا .. فهذا ليس غريباً

    سأتابع معكم كما قلت نشر الأشعار التي تبكي على مجد ضاع وهناك أمجاد ما تزال أسيرة كالأقصى بل وفلسطين كلها وهناك العراق وغيرها من بلدان المسلمين فلنحررها ثم لنتحدث بعد ذلك عن حكم اسبانيا والعالم إن كنا نستحق ذلك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  13. #33
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    الأسماء الإسلامية التي كان يحملها هؤلاء المستضعفون ضاق بها الطغاة الجبابرة واكرهوهم على تبديلها وكانت هذه الأبيات بهذه المناسبة:


    وقد بدلّت أسماؤنا وتحولت = بغير رضاً منا وغير إرادةِ
    فآهاً على تبديل دين محمدٍ = بدين كلاب الروم شر البرية
    وآهاً على أسمائنا حين بُدلتْ = بأسماء أعلاجٍ من أهلِ الغباوةِ
    وآهاً على أبنائنا وبناتنا = يروحون للبَّاط في كل غدوةِ
    يعلمهم كفراً وزوراً وفريةً = ولم يقدروا أن يمنعوهم بحيلةِ
    وآهاً على تلك البلاد وحسنها = لقد أظلمت بالكفر أعظم ظُلمةِ
    وصارت لِعُبَّاد الصليب معاقلاً = وقد أمنوا فيها وقوع الإغارةِ
    وصرنا عبيداً لا أُسارى فنفتدى= ولا مسلمين نُطقهم بالشهادة
    فلو أبصرت عيناك ما صار حالنا = إليه لجادت بالدموع الغزيرةِ
    فيا ويلنا.. يا بؤس ما قد أصابنا = من الضر والبلوى وثوب المذلةِ
    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة عائشة صالح ; 08/10/2008 الساعة 02:46 PM سبب آخر: تنسيق الشعر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  14. #34
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    في هذه الأبيات تصور لابن حمديس الأعدء (أي النورمنديين)

    مشوا في بلد أهلها من تحت أرضها = وما مارسوا منهم أبياتاً ممارسا
    ولو شققت تلك القبور لا نهضت = إليهم من الأجداث أسداً عوابسا
    ولكن رأيت الغيل إن غاب ليثه = تبختر في أرجائه الذئب مائسا


    ومن الحنين للقيروان بعد أن هجروها أهلها وأصبحت أشبه بالقبور بل أدني منزلة فيقول:

    آه للقيروان ! أنة شجو = عن فؤاد بجاحم الحزن يصلى
    حين عادت بها الديار قبوراً = بل أقول: الديار منهن أحلى
    ثم لا شمعة سوى أنجم تخ = طو على أفقها نواعس كسلى

    يتبع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  15. #35
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    قصيدة للشاعر سليمان سلامة قيلت في نكبة دمشق

    يا أيها الغرب إن الشرق يقظانُ = ففيه ضدك غاراتٌ لها شانُ
    لم ينبت الشرق أهل الوحي وحدهمُ = ففيه للحرب أبطالٌ وفرسانُ
    لو كنتَ واليتهُ والاك مبتسماً = لكن بغيتَ عليه فهو غضبانُ
    يا دولة الديك كم ينساب منك إلى = ربوعنا في جناح الديك ثعبانُ
    حكَّمت في الناس من للحكم ينقصهم = وعقلٌ وعدل وتهذيبٌ وعرفانُ
    لو لم يعيثوا فساداً في مواطننا = لما تفجَّر للثورات بركانُ
    بئس الوصاية في شعبٍ تقوم بها = عصابةٌ ما لها دينٌ ووجدانُ
    قالوا فرنسا لتعمير البلاد أتت = وقولهم كلُّه زور وبهتانُ
    لم يبقَ للخير ركنٌ غير منهدمٍ = ولا لصالحة الأخلاق بنيانُ
    أقول والقلب فيه للأسى شعلٌ = والطرف دمعاً على الفيحاء ملئانُ
    قم من ضريحك وانظر معاويةً = في الشام كم نصبت للشنق عيدانُ
    أين اليزيد يراها وهي غارقةٌ = في دمعها وعليها الليل أكفانُ
    بل أين عين صلاح الدين تنظرها = في مشهدٍ ملؤه نوحٌ وأشجانُ
    تكاد ترقص في أجداثها حنقاً = رفات من مجدها العالي الذري صانوا
    لا وفق الله قوماً قوضوا بلداً = مادت لمصرعه في الشرق بلدانُ
    دمشق جنة أرض الله يغمرها = غمراً من الغمّ والتلويع طوفانُ
    ثكلى بفتيانها الصيد الولى ذهبوا = طعم السيوف وفيها الحقُّ ثكلانُ
    ما سرح الطرف حرٌّ في خرائبها = إلا انثنى وله نزعٌ وأرنانُ
    لقد وجدت وحوش القفر أعقل من = قومٍ عقولٌ لهم ضاعت وأذهانُ
    صبت مدافعهم من فوقها حمماً = مثل الرجوم وما في الشام شيطان
    فكم بيوت على سكانها هدموا = فيها شيوخٌ وأطفالٌ ونسوانُ
    فرنسا أسرفتِ في أرهاق أمّتنا = فكلُّ حرٍّ عليك اليوم غضبانُ
    سوء الفعال التي في الشرق جئتِ بها = يعوذ بالله منها الإنس والجانُ
    قوّضتِ منه مباني العزِّ عاليةً = ومنك في حصنه لم ينجُ لبنانُ
    حكمتِ بالظلم في قومٍ خلائقهم = شريفةٌ لم يشنها قطُّ نقصانُ
    تا الله جوركِ قاسٍ لا يطاق فلا = غرٌ إذا أعقب الأرهاق عصيانُ
    هل يصبرون على هذا الهوان وفي = حياتهم قطُّ ما ذلّوا ولا هانوا
    بيض العمائم في الهيجاء تطربهم = من رنة البيض أنغامٌ وألحانُ
    قومٌ كماةٌ يهاب الدهر جانبهم = ثم اللوف أباة الضيم شجعانُ
    بالمعجزات لقد جاؤوا فما حمدت = لحربهم أعبدٌ بيضٌ وسودانُ
    إذا أصاب الأذى والحيف موطنهم = تفديه منهمُ أرواحٌ وأبدانُ
    يمزِّقون العدى بالمرهفات فلا = شُلّت زنودٌ تلبيهم وذرعانُ
    انّي لجفلى الفرنسيس الأولى انهزموا = أن يهبطوا بلداً يحميه سلطانُ
    يخوض سوق المنايا وهو مبتسم إذا = والجيشملتحمٌ والطعن هتانُ
    امتطى في الوغي متن الجوادُ يرى = كعنترٍ وهو بالعلام مزدانُ
    يلقى اللوف ولا يخشى الحتوف إذا = شقّ الصفوف ومنه القلب جذلانُ
    يقود جيشاً شديد البأس همتهُ = تردي القضاء فمنه الخصم حيرانُ
    وكيف لا يدهش الدنيا وليس به = خاطب رؤوس الولى أصل البلا كانوا
    الفخر والمجد فيما أنت فاعله = بالمعتدين فدنهم مثلما دانوا
    جرّده واقطع به قطعاً مفارقهم = فكلهم في الذى والشرّ سرحانُ
    وبلّغ الغرب سيفُ الشرق ما برحت = تعنو لدولته ان سُلَّ تيجانُ
    أبناء يعرب يا أمجاد هل مددٌ = منكم فأنتم لنا أهلٌ وجيرانُ
    تنبهوا استفيقوا أنها فرصٌ = تمضي سراعاً فذئب الغرب يقظانُ
    ندعوكم من قلوبٍ كلُّها أملٌ = فنحن يا قوم جيرانٌ وإخوانُ
    مضى زمانٌ به كانت تفرقنا = قبائلٌ وجهالاتٌ وأديانُ
    وجاء عصرٌ بنور العلم مزدهرٌ = فيه تعانق إنجيلٌ وقرآنُ

    يتبع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  16. #36
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    قصيدة للشاعر أحمد زكي
    بعنوان الوطنية والإنسانية عن ديوانه " الشفق الباكي"

    أتجذب الخلق في التقديس أوطانُ = وليس يجذبهم كونٌ وديَّانُ
    (الله) في الكون هذا ، وهو صورتهُ = فكيف تعلو على الديّان أوطانُ
    أليست الناسُ أسمى ما يمثلهُ = إبداعه، فعلام الناس قد هانوا؟
    تنابذوا ونسوا ما نوعُهم ومضوا = كلٌ بسخرية الأقدار فرحانُ
    يأبون براً بدنياكم تَبَرُّ بهم = وجمعهم في انقسام الطيشِ غفلانُ
    أجمل بتقديسنا الأوطان لو عرفت = عقولنا أنها ربح وخسرانُ
    فيها الوفاء ولكن عن أنانية = أمّا الوفاء المُعَلّى فهو إيمانُ
    بحيث نلقى بني الإنسان إخوتنا = برغم بَينٍ وخلفٍ أينما كانوا
    هذا هو الدينُ عندي لا حماقتنا = كأنّما هذه الأوطان أضغانُ
    وإنني الرجلُ الحاني على وطني = فإنه صورتي الكبرى ووجدانُ
    وافتديه بروحي من محبته = فإن قلبي بهذا الحب ملآنُ
    لكن غاية أحلامي – وإن بعدت - = أن يشمل الأرض باسم الحب سلطانُ
    وأن أغالب ما يوحي الضلال به = للناس، حيث جموع الناس عميانُ
    عقيدة لست أدري كيف يُصغِرها = من يدّعي أنه سامٍ وإنسانُ

    كان لنكبة القيروان أثر كبير وألم على نفس ابن رشيق فبكى مجدها وحضارتها بنونيته الكبرى :

    كم كان فيها من كرام السادة = بيض الوجوه شوامخ الإيمان
    متعاونين على الديانة والتقى = لله في الإسرار والإعلانِ
    ومهذبٍ جمّ الفضائلِ باذلٍ = لنواله؛ ولعرضه صوّان
    وأئمة جمعوا العلوم وهذبوا = سنن الحديث ومشكل القرآنِ
    عُلماء إن سألتهم كشفوا العمى = بفقاهة وفصاحة وبيانِ
    وإذا الأمورُ استبهمت واستغلقت = أبوابها وتنازع الخصمانِ
    حلّوا غوامض كل أمر مشكل = بدليل حقّ واضح البرهانِ
    هجروا المضاجع قانتين لربهم = طلباً لخير معرس ومعانِ
    وإذا دجا الليلُ رأيتهم = متبتلين تبتلَ الرهبانِ
    في جنة الفردوس أكرم منزل = بين الحسانِ الحور والغلمانِ
    تجروا بها الفردوس من أرباحهم = نعم التجارةُ، طاعةُ الرحمنِ
    المتقين اللهَ حقه تُقَاته = والعارفين مكايد الشيطانِ
    وترى جبابرة الملوك لديهمُ = خُضعَ الرقاب نواكسَ الأذقانِ
    لا يستطيعون الكلامَ مهابةً = إلاّ إشارة أعين وبنانِ
    خافوا الإله فخافهم كلُّ الورى = حتى ضراءُ الأسد في الغيرانِ
    تنسيك هيبتُهم شماخة كل ذي = ملكٍ وهيبةَ كل ذي سلطانِ
    أحلامهم تزن الجبالَ وفضلهم = كالشمس لا تخفى بكلّ مكان
    كانت تعد القيروانُ بهم إذا = عُدّ المنابر زهرةَ البلدانِ
    وزهت على مصرٍ وحُقَّ لها كما = تزهو بهم زغدت على بغدانِ
    حسنت فلما إذ تكامل حسنها = وسما إليها كل طرف رانِ
    وتجمعت فيها الفضائل كلّها = وغدت محل المن وافيمانِ
    نظرت لها الأيام نظرة كاشحٍ = ترنو بنظرة كاشح معيانِ
    حتّى إذا الأقدار حُمَّ وقوعها = ودنا القضاءُ لمدة وأوانِ
    أهدت لها فتنا كليل مظلم = وأرادها كالناطح العيدانِ
    بمصائب من فادع وأشائب = ممن تجمع من بني دهمانِ
    فتكوا بأمة أحمد، أتراهُم = أمنوا عقاب الله في رمضانِ
    نقضوا العهود المبرمات وأخفروا = ذِمَمَ الإله ولم يفوا بضمان
    فاستحسنوا غدر الجوار وآثروا = سبيَ الحريم وكشفة النسوان
    والمسلمون مقسمون تنالهم = أيدي العصاة بذلّة وهوان
    ما بين مصطرع وبين معذب = ومقتل ظلماً وآخر عانِ
    يستصرخون فلا يغاث صريخهم = حتّى إذا سئموا من الإرنانِ
    بادوا نفوسهم فلما أنفذوا = ما جمعوا من صامت وصوان
    واستخلصوا من جوهر وملابس = وطرائف وذخائر وأوانِ
    خرجوا حفاةً عائدين بربهم = من خوفهم ومصائب الألوان
    هربوا بكل وليدة وفطيمة = وبكل أرملةٍ وكلّ حصانِ
    وبكلّ بِكر كالمهاة غريرة = تَسبي العقول بطرفها الفتانِ
    خود مبتلة الوشاح كأنها = قمر يلوح على قضيب البانِ
    والمسجدُ المعمورُ جامع عقبة = خرب المعاطن مظلم الأركانِ
    قفر فما تغشاه – بعد- جماعة = لصلاة خمس، لا ولا لأذانِ
    بيت به عُبد الإله وبُطلَتْ = بعد الغلو عبادة الأوثانِ
    بيت بوحي الله كان بناؤه = نعم البنا والمبتَنَى والباني
    أعظم بتلك مصيبته ما تنجلي = حسراتُها أو ينقضي الملوانِ
    لو أن ثهلانا أصيب بعشرها = لتدكدكت منها ذري ثهلانِ
    حزنت لها كُوَرُ العراق بأسرها = وقرى الشام ومصر والخرسانِ
    وتزعزعت لمصابها وتنكدت = أسفاً بلاد الهند والسندانِ
    وعفا من القطار بعد خلائها = ما بين أندلس إلى حلوانِ
    وأرى النجوم طلعن غير زواهر = في أفقهن وأظلم القمرانِ
    وأرى الجبال الشمَّ أمست خشعاً = لمصابها وتزعزع الثقلانِ
    والأرض من ولهٍ بها قد أصبحت = بعد القرار شديدة الميلان
    أترى الليالي بعد ما صنعت بنا = تقضي لنا بتواصل وتدان
    وتعيد أرض القيروان كعهدها = فيما مضى من سالف الأزمان
    من بعد ما سلبت نضائر حسنها ال = أيام واختلفت بها ميتان
    وغدت كأن لم تغن قطُّ ولم تكن = حرماً عزيز النصر غير مهان
    أمست وقد لعب الزمان بأهلها = وتقطعت بهم عري الٌران
    فتفرقوا أيدي سبا وتشتتوا = بعد اجتماعهم على الأوطانِ

    يتبع إن شاء الله كيف بكيت مدن الأندلس وهي تتساقط واحدة تلو الأخرى وهذا في عهد ملوك الطوائف والتاريخ يعيد نفسه .
    في ذلك الوقت كانت كل مدينة تسقط لا تعود أبداً والمسلمون يرون ذلك رأي العين ويشاهدون ما يهدد البلدان من غزو ودمار وكلمتهم متفرقة وأهوائهم غير مجتمعة ، والعدو على الأبواب يهددهم ويتربص بهم وهنا كان دور الشعراء قوياً حيث كانوا يستصرخون ولكن لا حياة لمن تنادي وضاعت البلدان اواحدة تلو الخرى ولقد ذرف الشعراء الدموع على كل مدينة وبلدة كانت تسقط في يد الإسبان ومن البلدان التي أكثر الشعراء من رثائها وندبها حين استولى عليها الإسبان هي طليطلة وبلنسسية وقرطبة وجيّان وإشبيلية

    سأكتب لكم من بعض القصائد فيها عاطفة قوية من التعبير وكشفاً عن أسباب ضعف الأمم :
    يتبع إن شاء الله

    التعديل الأخير تم بواسطة عائشة صالح ; 08/10/2008 الساعة 03:05 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  17. #37
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    يقول الفقيه الزاهد بن العسال في فاجعة بربشتر

    ولقد رمانا المشركون بأسهمٍ = لم تخط لكن شأنها الأصماءُ
    هتكوا بخيلهم قصور حريمها = لم يبق لا جبل ولا بطحاءُ
    جاسوا خلال ديارهم فلهم بها = في كل يوم غارة شعواءُ
    باتت قلوب المسلمين برعبهم = فحماتنا في حوبهم جبناءُ
    كم موضع غنموه لم يرحم به = طفل ولا شيخ ولا عذراءُ
    ولكم رضيع فرقوا من أمّهِ = فله إليها ضجةٌ وبغاءُ
    ولرُبَّ مولودٍ أبوه مُجَدَّلٌ = فوق التراب وفرشُه البيداءُ
    ومصونةٍ في خدرها محجوبةٍ = قد أبرزوها مالها استخاءُ
    وعزيز قوم صار فيأيديهم = فعليه بعد العزة استخذاءُ
    لولا ذنوب المسلمين وانهم = ركبوا الكبائر مالهنّ خَفاءُ
    فشرارهم لا يختفون بشرهم = وصلاحُ منتحِلي الصلاحِ رياءُ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  18. #38
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عائشة صالح
    تاريخ التسجيل
    24/12/2006
    العمر
    56
    المشاركات
    5,872
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي

    لثكلكِ كيف تبتسم الثغور = سروراً بعد ما بئست ثغور
    أما وأبي مصابُ هدمنه = ثبيرُ الدين فاتصل الثبور
    لقد قصمت ظهور حين قالوا = أمير الكاشحين له ظهور
    ترى في الدهر مسرور بعيش = مضى عنّا لطيته السرور
    أليس بها أبيُّ النفس شهم = يدور على الدوائر إذ تدور
    لقد خضعت رقابٌ كن غلباً = وزالعتوها ومضى النفور
    وهان على عزيز القوم ذل = وسامح في الحريم فتى غيور
    طليطلة أباح الضدّ منها = حماها أن ذا نبأ كبير
    فليس مثالها إيوان كسرى = ولا منها الخورنق والسدير
    محصنة محسنة بعيد = تناولها ومطلبها عسير
    ألم تك معقلاً للدين صعباً = فذلله كما شاء القدير
    وأخرج أهلها منها جميعاً = فصاروا حيث شاء بهم مصير
    وكانت دار إيمان وعلم = معالمها التي طمست تنير
    مساجدها كنائس! أي قلب = على هذا يقرُّ ولا يطير
    فيا أسفاه يا أسفاه حزناً = يكرر ما تكررت الدهور
    وينشر كل حسن ليس يطوي = إلى يوم يكون به النشور
    أدليت قاصرات الطرف كانت = مصونات مساكنها القصور
    وأدركها فتور في انتظار = لسرب في لواحظه فتور

    يتبع

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  19. #39
    شاعر الصورة الرمزية محمد حسن محمد الحاج
    تاريخ التسجيل
    11/05/2008
    المشاركات
    1,829
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    الأخت عائشة أبوصلاح , أشكرك كثيرا على هذا الموضوع الجميل .

    اليك قصيدة بعنوان ( الفردوس المفقود ) للشاعر السوداني محمد أحمد المحجوب , درسناها في المدرسة هنا في السودان :

    نزلتُ شَطكِ، بعدَ البينِ ولهانا ** فذقتُ فيكِ من التبريحِ ألوانا
    وسرتُ فيكِ، غريباً ضلَّ سامرُهُ ** داراً وشوْقاً وأحباباً وإخوانا
    فلا اللسانُ لسانُ العُرْب نَعْرِفُهُ ** ولا الزمانُ كما كنّا وما كانا
    ولا الخمائلُ تُشْجينا بلابِلُها ** ولا النخيلُ، سقاهُ الطَّلُّ، يلقانا
    ولا المساجدُ يسعى في مآذِنِها ** مع العشيّاتِ صوتُ اللهِ رَيّانا

    ****

    كم فارسٍ فيكِ أوْفى المجدَ شرعتَهُ ** وأوردَ الخيلَ ودياناً وشطآنا
    وشاد للعُرْبِ أمجاداً مؤثّلةً ** دانتْ لسطوتِهِ الدنيا وما دَانا
    وهَلْهلَ الشعرَ، زفزافاً مقَاطِعُهُ ** وفجّرَ الروضَ: أطيافاً وألحانا
    يسعى إلى اللهِ في محرابِهِ وَرِعاً ** وللجمالِ يَمدُّ الروحَ قُربانا
    لمَ يَبقَ منكِ: سوى ذكرى تُؤرّقُنا ** وغيرُ دارِ هوىً أصْغتْ لنجوانا

    ****

    أكادُ أسمعُ فيها همسَ واجفةٍ ** من الرقيبِ، تَمنّى طيبَ لُقيانا
    اللهُ أكبرُ هذا الحسنُ أعرِفُهُ ** ريّانَ يضحكُ أعطافاً وأجفانا
    أثار فِيَّ شُجوناً، كنتُ أكتمُها ** عَفّاً وأذكرُ وادي النيل هَيْمانا
    فللعيونِ جمالٌ سِحرُهُ قدَرٌ ** وللقدودِ إباءٌ يفضحُ البانا
    فتلكَ «دَعْدٌ»، سوادُ الشَعْرِ كلَّلها ** أختي: لقيتُكِ بَعْدَ الهجرِ أزْمانا

    ****

    أختي لقيتُكِ، لكنْ أيْنَ سامُرنا ** في السالفاتِ ؟ فهذا البعدُ أشقانا
    أختي لقيتُ: ولكنْ ليس تَعْرِفُني ** فقد تباعدَ، بعد القُربِ حيَّانا
    طُفنا بقرطبةَ الفيحاءَ نَسْألها ** عن الجدودِ.. وعن آثارِ «مَرْوانا»
    عن المساجد، قد طالت منائرُها ** تُعانق السُحبَ تسبيحاً وعرفانا
    وعن ملاعبَ كانتْ للهوى قُدُساً ** وعن مسارحِ حُسنٍ كُنَّ بسْتانا
    وعن حبيبٍ، يزِينُ التاجَ مِفْرقُهُ ** والعِقدُ جال على النّهدين ظمآنا
    «أبو الوليد» تَغَنّى في مرابِعِها ** وأجَّجَ الشَوقَ: نيراناً وأشْجانا
    لم يُنْسِه السجنُ أعطافاً مُرنَّحةً ** ولا حبيباً بخمرِ الدَّلِّ نَشْوانا
    فما تَغرّبَ، إلاّ عن ديارهمُ ** والقلبُ ظلَّ بذاك الحبِّ ولهانا
    فكم تَذكّرَ أيّامَ الهوى شَرِقاً ** وكم تَذكّرَ: أعطافاً وأردانا

    ****

    قد هاجَ منه هوى «ولادةٍ» شَجَناً ** بَرْحاً وشوْقاً، وتغريداً وتَحْنانا
    فأسْمَعَ الكونَ شِعْراً بالهوى عَطِراً ** ولقّنَ الطيرَ شكواه فأشجانا
    وعاشَ للحُسنِ يرعى الحسنَ في وَلَهٍ ** وعاش للمجدِ يبني المجدَ ألوانا
    تلكَ السماواتُ كُنّاها نُجمّلُها ** بالحُبِّ حيناً وبالعلياء أحيانا
    فرْدَوسُ مجدٍ أضاعَ الخَلْفُ رَوْعَتَهُ ** من بعدِ ما كانَ للإسلامِ عنوانا

    ****

    أبا الوليدِ أعِنِّي ضاعَ تالدُنا ** وقد تَناوحَ أحجاراً وجُدرانا
    هذي فلسطينُ كادتْ، والوغى دولٌ ** تكونُ أندلساً أخرى وأحزانا
    كنّا سُراةً تُخيف الكونَ وحدتُنا ** واليومَ صرْنا لأهلِ الشركِ عُبدانا
    نغدو على الذلِّ، أحزاباً مُفرَّقةً ** ونحن كنّا لحزب اللهِ فرسانا
    رماحُنا في جبين الشمسِ مُشرَعةٌ ** والأرضُ كانت لخيلِ العُرب ميدانا

    ****

    أبا الوليدِ، عَقَدْنا العزمَ أنّ لنا ** في غَمرةِ الثأرِ ميعاداً وبرهانا
    الجرحُ وحّدَنا، والثأرُ جَمّعنا ** للنصر فيه إراداتٍ ووجدانا
    لهفي على «القدسِ» في البأساء داميةً ** نفديكِ يا قدسُ أرواحاً وأبدانا
    سنجعل الأرضَ بركاناً نُفجّرهُ ** في وجه باغٍ يراه اللهُ شيطانا
    ويُنتسى العارُ في رأد الضحى فَنَرى ** أنَّ العروبةَ تبني مجدَها الآنا


  20. #40
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    انشري يا عائشة!


    أشكرك يا عائشة. انشري كل القصائد! إنها وقود المعركة القادمة!


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •