آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: اشربوا نخبكم أيها العرب

  1. #1
    أستاذ / عضو بارز الصورة الرمزية هري عبدالرحيم
    تاريخ التسجيل
    16/11/2006
    المشاركات
    2,079
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي اشربوا نخبكم أيها العرب

    اشربوا نخبكم أيها العرب
    ألا تستحق المناسبة أن يشرب العرب، كل العرب، أنخابهم؟
    فلقد فاز الإبن القادم من عالم ثالث، عالم إفريقي تربطه روابط أمتن بالعرب أكثر مما تربطه بأمريكا،ولد ذو بشرة سمراء، لكنها ليست سمرة لفحتها أدغال كينيا،ولا شواطيء افريقيا الممتدة عبر جراح الفقر والحروب.
    سمرة أوباما مستمدة من "ديمقراطية" أمريكا، ومن منطق أمريكا، فلماذا فرح العرب حين أُعلن الفوز؟ ولماذا كانوا يساندونه في السراء والضراء ولو بالقلب؟.
    أهي سذاجة مطلقة؟ أم هو كذب على النفس في ظل هزيمة داخلية نُمني النفس بتجاوزها؟.
    فاز أوباما، فراح الرئيس الفلسطيني عباس ومعه حماس يطالبانه بالإسراع بحل المشكل الفلسطيني.
    وراح رئيس أفغانستان أوباما بتغيير سياسة " الحرب ضد الإرهاب".
    وراح الحكام الآخرون يباركون ويهللون.
    كم هم سذج هؤلاء "الزعماء" زعماؤنا.
    كم نخطيء حين نظن أن الرئيس الأمريكي يشبه الرئيس العربي، صحيح أنهما يشتركان في الإسم، ويشتركان في تزوير الإنتخابات، ولكنهما يتباعدان في طريقة تسيير دفة الحكم.
    الرئيس الأمريكي _ وعلى مدى 43 رئيسا_، لم يستطع تغيير دستور البلاد ليحكم مدى الحياة، أو توريث "شبله أو لبوءته"، لم يُغلًِبِ السياسة الخارجية على هموم المواطن والسياسة الداخلية، لم يستفرد في اتخاذ القرارات، لم يأتمر إلا بأمر البرلمان والمجلس الحاكم.
    كم هي جميلة "ديمقراطية" أمريكا هاته، لم نجنِ منها _ نحن العرب_ إلا متاعب الحياة، وصداع الرؤوس بل واجتثاتها، ومع ذلك نحبها ونسعى لإستيرادها، ونفرح كلما صعد رئيس واندثر رئيس، وكأن هذا "الرئيس" يملك مفاتيح الكون، وسيعطف لحالنا ويضغط على الزر السحري كي يحل كل مشاكلنا.
    نجح أوباما ففرح العرب،فما هي الدولة العربية التي جاء دورها لتخريب بيوتها، وقصف مدنييها، وقلب نظامها؟
    أهي شرق أوسطية أم شمال إفريقية؟
    ما المهمة التي صوت الأمريكيون من أجلها على أوباما؟ وعلى أية حرب تم ختم صكها؟.
    الرئيس رقم 44 لن يكون أٌقل إخلاصا من سابقيه لسياسة اللوبي الصهيوني المتحكم في الكونغريس، ولن يكون أقل نذالة من سابقيه حين تعطاه ملفات للتوقيع على غزو دول فقيرة ككينيا أو الصومال.
    أوباما أكيد سيزور كينيا، ومعها دولا إفريقية، لكن زيارته لن تكون أقل احتقارا من زيارة "مايكل جاكسون" الذي اشتاق لتربة جذوره في إفريقيا ، فلما نزل بمطار منطقة انحداره، نزل وعلى أنفه "كمامة" يتنفس منها، كي لا يشم رائحة الأجداد، خوف العدوى من التخلف. أوباما لن يكون أقل اتساخا منه، كما أنه لن يكون أقل إخلاصا لمباديء الديمقراطية الأمريكية التي تعيش على فقر إفريقيا وتخلف العرب.
    فلنشرب أنخابنا حتى يلج أوباما البيت الأبيض، الذي كُتب على بابه بالبند الغليظ:" نؤمن بالله"In God We Trust ، فعن أي إله يتحدثون؟؟؟.

    عيد بأية حال عدت يا عيد§§§
    بما مضى أم بأمر فيك تجديد



    لكل حادث غد، وغدي بعثرات على الرمال.

  2. #2
    أستاذ / عضو بارز الصورة الرمزية هري عبدالرحيم
    تاريخ التسجيل
    16/11/2006
    المشاركات
    2,079
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: اشربوا نخبكم أيها العرب


    اشربوا نخبكم
    فقد أدى اليمين المنقوص، أوباما حليف الغزاة، اشربوا نخبكم فقد وقع على "إغلاق كوانتانامو".
    اشربوا نخبكم، فقد أحسنت الولايات المتحدة الأمريكية تخديركم ،حين أرسلت فرشاة أسنان لغسل جرائمها سمتها "أوباما".
    واختلطت الظباء على أوباما فبعثر بنود القسم الرئاسي.
    وأعاد الإحتفال احتفال اليمين بعدما غادر، ليزيد جرعة من مخدر البيت الأبيض، كي ينطق كما أريد له.
    ونسي مرة أخرى وهو يوقع على غلق "كوانتانامو" نسي أن يذكر عن أي "كوانتانامو" يتحدث، فهي كالفطر منتشرة عبر أرجاء العالم.
    اشربوا نخبكم
    وانتظروا الخلاص، فقد جاء من يغسل أوساخ الديمقراطية التي جعلت من غزة منطقة غير صالحة للعيش، كما جعلت من التمر العراقي فاكهة غير صالحة للأكل.
    عمتم مساء وأنتم تشربون نخبكم حتى السلافة.

    عيد بأية حال عدت يا عيد§§§
    بما مضى أم بأمر فيك تجديد



    لكل حادث غد، وغدي بعثرات على الرمال.

  3. #3
    أستاذ / عضو بارز الصورة الرمزية هري عبدالرحيم
    تاريخ التسجيل
    16/11/2006
    المشاركات
    2,079
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: اشربوا نخبكم أيها العرب

    " أوباما"، وجه آخر من وجوه هذه الولايات المتحدة على قهر الشعوب غير المتحدة.
    " أوباما" وجه آخر للخديعة جاء ليضيف نكبة أخرى في قاموسنا العربي.
    " أوباما"،نطق عدلا كما نطق غيره، نطق ككل الرؤساء الذين مروا من هناك، نطق كما علموه النطق، نطق، وسيفعل أبشع مما فعلوه، فكل واحد منهم له مهمة، ويتقاطعون كلهم في بداية المشوار: كلام معسول، وآخر المشوار: حرب ضروس.
    " أوباما" فرشاة أسنان جاء دورها لتغسل أسنان الولايات المتحدة الأمريكية، أسنان اهترأت وتغير لونها من شدة قضم اللحوم البشرية، في البلدان المغلوبة عن أمرها.
    فأي حرب سيخوضها هذا الولد الشبيه بسمرتنا؟؟.

    عيد بأية حال عدت يا عيد§§§
    بما مضى أم بأمر فيك تجديد



    لكل حادث غد، وغدي بعثرات على الرمال.

  4. #4
    أستاذ / عضو بارز الصورة الرمزية هري عبدالرحيم
    تاريخ التسجيل
    16/11/2006
    المشاركات
    2,079
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: اشربوا نخبكم أيها العرب

    وتسلم أوباما السلطة، والحرب لما تحط أوزارها في غزة.
    خرج الرئيس، دخل الرئيس، والبيت الأبيض هو نفس البيت، ونظام الولايات المتحدة الأمريكية هي ذات السياسة، ولغو حكامنا هو نفس اللغو، فلا فائدة لتكثير الكلام، لنشرب نخبنا ونترك للزمان مسيرته، وللسدج أحلامهم.
    __________________

    عيد بأية حال عدت يا عيد§§§
    بما مضى أم بأمر فيك تجديد



    لكل حادث غد، وغدي بعثرات على الرمال.

  5. #5
    طبيب، أديب وشاعر
    تاريخ التسجيل
    08/07/2010
    المشاركات
    14,211
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي رد: اشربوا نخبكم أيها العرب

    وشربوا نخب أوباما ، وثبت انه اكثر التزاما بمصالح الكيان الصهيوني ،

    من كل من سبقوه .

    وسيشرب هؤلاء العرب نخب من سيأتي .. وحتى يرث الله الارض ومن عليها !

    تحياتي ، أستاذ هري .


  6. #6
    كاتب وناشط سياسي الصورة الرمزية نايف ذوابه
    تاريخ التسجيل
    04/05/2007
    المشاركات
    2,433
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: اشربوا نخبكم أيها العرب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هري عبدالرحيم مشاهدة المشاركة
    " أوباما"، وجه آخر من وجوه هذه الولايات المتحدة على قهر الشعوب غير المتحدة.
    " أوباما" وجه آخر للخديعة جاء ليضيف نكبة أخرى في قاموسنا العربي.
    " أوباما"،نطق عدلا كما نطق غيره، نطق ككل الرؤساء الذين مروا من هناك، نطق كما علموه النطق، نطق، وسيفعل أبشع مما فعلوه، فكل واحد منهم له مهمة، ويتقاطعون كلهم في بداية المشوار: كلام معسول، وآخر المشوار: حرب ضروس.
    " أوباما" فرشاة أسنان جاء دورها لتغسل أسنان الولايات المتحدة الأمريكية، أسنان اهترأت وتغير لونها من شدة قضم اللحوم البشرية، في البلدان المغلوبة عن أمرها.
    فأي حرب سيخوضها هذا الولد الشبيه بسمرتنا؟؟.
    أوباما جبان وضعيف وهو يستجدي رضا يهود عنه ولذلك يؤكد في كل مناسبة أنه على درب من سبقوه في دعم إسرائيل والحرب على المسلمين باسم الحرب على الإرهاب .. ولقد أحرجه نتنياهو مرات ومرات

    وكما قلت في عبارتك البليغة أستاذ هري:" أوباما" فرشاة أسنان جاء دورها لتغسل أسنان الولايات المتحدة الأمريكية، أسنان اهترأت وتغير لونها من شدة قضم اللحوم البشرية، في البلدان المغلوبة عن أمرها.

    لكنه لم يفلح لأن قبح أمريكا وجرائمها أكبر من أن تنظفها هذه الفرشاة ..

    ما زلتُ أبحثُ في وجوه النّاس عن بعضِ الرّجالْ

    عــن عصـبـةٍ يقـفـون في الأزَمَات كالشّــمِّ الجـبالْ

    فــإذا تكلّـمتِ الشــفـاهُ سـمـعْــتَ مــيـزانَ المـقــالْ

    وإذا تـحركـتِ الـرّجـالُ رأيــتَ أفــعــــالَ الـرّجــالْ

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •