آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: ـ( ستار أكاديمي .. ثقافة مرفوضة )ـ

  1. #1
    شاعر وكاتب / أستاذ بارز الصورة الرمزية لطفي زغلول
    تاريخ التسجيل
    22/12/2006
    العمر
    81
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    14

    Exclamation ـ( ستار أكاديمي .. ثقافة مرفوضة )ـ



    إطلاق دورته الرابعة



    ستارأكاديمي

    ثقافة مرفوضة

    لطفي زغلول




    www.lutfi-zaghlul.com
    lutfi_zag@hotmail.com




    ستار أكاديمي واحد من برامج تلفزيون الواقع الذي لاقى رواجا في الغرب ، واصبح له شعبية واسعة ، كونه يعكس صورة عن مخرجات الثقافة الغربية المتحررة ، وفي احيان كثيرة تلك الخارجة عن الحدود باسم العصرنة والحداثة والحرية . وكالعادة فان كثيرا من " الصرعات والتقليعات " الفنية والثقافية والاجتماعية الغربية قد وجدت لها بين ظهرانينا من يروج لها ويسوقها ، وحجتهم في هذه الايام انه عصر العولمة ، وان كانت هذه العولمة لها مسار واحد واتجاه واحد فقط صوب العالم العربي الاسلامي .

    وستار أكاديمي الذي عرضته مؤخرا احدى الفضائيات الناطقة بالعربية من لبنان للسنة الثالثة على التوالي هو " نسخة معربة " عن الاصل الفرنسي . وهو برنامج ربحي يعتمد اعتمادا كليا على مصدرين تمويليين هما نصيبه من ريع المكالمات الهاتفية والرسائل القصيرة " ٍ" sms ، وما تدفعه الشركات الراعية للبرنامج لقاء الدعاية الاعلانية لمنتجاتها . وقد خصصت لهذا البرنامج قناة فضائية تبث على مدار اربع وعشرين ساعة في اليوم .

    وبداية ، فقد وجد هذا البرنامج له سوقا رائجة في العالم العربي ، وبخاصة بين الفئات الشبابية ، كونه موجها في الدرجة الاولى لها ، وكون العالم العربي يعيش فراغا ثقافيا انتمائيا جراء " سياسات " تربوية واجتماعية وثقافية مفروضة عليه فرضا ، وكونه مستباحا من قبل عشرات القنوات الفضائية التي انتهكت مساحة شاسعة من محرماته ومحظوراته الاخلاقية والقيمية ، واستهدفت عاداته وتقاليده .

    وبكل بساطة ، فما سبق ان شاهدناه ونشاهده في هذا البرنامج يدفعنا للتأكيد بانه ينتمي الى ثقافة دخيلة مفروضة على العالم العربي الاسلامي ، وبالتالي فهي مرفوضة حفاظا على ابنائنا وبناتنا الذين يفترض بهم ان يكونوا متسلحين بقدر معقول من ثقافة امتهم واصالتها بهدف تعزيز هويتهم الانتمائية لها ، دون فرض أي انغلاق عليهم او تقوقع . وثمة فرق هائل بين التأثر بالتيارات الثقافية الرزينة والرصينة البناءة والهادفة والمربية وبين التيارات الاباحية الماجنة التي تقتلع من الجذور وتعري من الجلد .

    ولسنا في هذا الصدد نتجنى على هذا البرنامج ، او اننا نصفه بما ليس فيه ، او اننا ننطلق من تعصب اعمى ضد الثقافة الغربية التي يمثلها ، او اننا نعارض " التلقيح الثقافي " شريطة ان لا يكون " سفاحا " ثقافيا . وهنا فاننا ننوه الى ان هذا البرنامج قد ووجه بانتقادات شعبية في كثير من الاقطار العربية وآخرها الجمهورية الجزائرية رغم انها هي الاقرب الى الثقافة الغربية ، والاوسع انفتاحا عليها من أي قطر عربي آخر .

    لقد اقدمت الحكومة الجزائرية في حينه على ايقاف بث برنامج " ستار أكاديمي 3 " بتدخل من رئاسة الجمهورية الجزائرية نظرا – وهنا اقتبس – " لكونه يخدش الحياء ، وما ظهر جليا في ردود افعال المواطنين الذين اطلقوا نداءات استغاثة لكل الغيورين على حرمة المجتمع الجزائري ، ومنهم الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة " .

    وحقيقة الامر ان ستار أكاديمي يخالف سلوك المجتمعات العربية وعاداتها ، وينقل ثقافة لا تعبر عن الثقافة العربية الاسلامية . وثمة الكثير الكثير من التجاوزات السلوكية والتعديات الاخلاقية في ستار اكاديمي التي تفرض توجيه النقد الصارخ لها وعدم السكوت عنها . ومثالا لا حصرا الملابس وطريقة اللباس التي تظهر بها الشابات ، فهي شبه عارية ، ضيقة تبرز معالم اجسامهن بشكل فاضح ومستهتر .

    واضافة الى هذا فان طريقة التعامل بين الشبان والشابات لا تخضع على ما يبدو لاية قيود او حدود . فما يشاهد من عناق وتقبيل ومخاصرة ورقص وطريقة مخاطبة مائعة هي امور لا يصدق انها تعرض علنا بهذا الشكل الفاضح السافر على اسر المجتمعات العربية المحافظة بطبيعتها ، الا ان هذا هو الواقع الاليم .

    والسؤال العريض المتعدد الجوانب والابعاد الذي يطرح نفسه في هذا السياق : لماذا ؟ وما هو الهدف ؟ هل هي الحرية ، وهل تكون الحرية هكذا ؟ وهل هذه هي منظومة الحداثة والعصرنة والتطور والرقي ؟ وهل هذا هو المقصود بالعولمة ؟ او ليس الاعلام رسالة بناءة هادفة ، وهل من حقه ان ينتهك المحظورات الاخلاقية في عصر لا يمكن السيطرة فيه على وسائله التقنية ومنها البث الفضائي ؟ اليس هناك وازع من ضمير ، ام ان الربحية هي الهدف باي ثمن ؟ أم ان هناك اهدافا خبيثة اخرى موجهة ضد الاجيال العربية الناشئة ترمي الى تفكيك عناصر مركباتها الثقافية الانتمائية ، وزجها في متاهات التفاهة والتسطيح والخمول والضياع والتقليد الاعمى ؟ .

    انها اسئلة مشروعة من حقنا ان نسألها . ومرة اخرى فنحن من خلالها لا نتجنى على هذا البرنامج ، ولا نقف في وجه التطور والرقي الحقيقيين . وثمة سؤال آخر نسأله : اية فائدة تجنى من هذا البرنامج ، وهل حقا انه يخرج نجوما يفتقر العالم العربي لها ؟ . ونجيب : ان المتتبع لستار اكاديمي يخرج بنتيجة مفادها انعدام الابداع في " وجباته الفنية " والتي لاتسمن ولا تغني من جوع . هناك فقط اجترار لاستعراضات فنية ، ولاغنيات معادة لفنانين وفنانات معروفين . ليس هناك مبادرات ابداعية ، اللهم الا التقليد والتقليد فقط .

    الا ان الاهم من كل هذا وذاك ان هؤلاء الشبان والشابات سوف يتساقطون الواحد تلو الآخر كما تقتضي قوانين البرنامج ، ليبقى في النهاية واحد فقط يحصل على اللقب بطريقة تصويت او باخرى تتحكم بها عدة عوامل لا تمت الى الفن بصلة ، تشتم منها رائحة " التعصب القطري " في التصويت حيث الغلبة في كثير من الاحيان للمصوتين من الاقطار العربية ذات الامكانيات المادية والتي تفتح باب التصويت العالي الكلفة على مصراعيه ، وهذا امر لا يتوفر لآخرين ذلك ان الاقطار العربية ليست كلها على قدر واحد من الغنى .

    ان العالم العربي يمر في هذه الايام بمرحلة انعدام الوزن والتأثير ، تتحكم بمؤسساته الرسمية عقد النقص والشعور بالدونية امام كل ما يهب عليه من تيارات وصرعات ثقافية ، لا يميز بين ما هو غث او سمين . لقد ترجل عن صهوة الابداع وارتمى في احضان التقليدالاعمى ، والانكى من كل هذا وذاك انه خرج من جلده ، وتنكر لتاريخه المجيد وتراثه واصالته . ويخشى لاسمح الله اذا ما استمر ت الحال على هذا المنوال ان تتقطع جذوره ، وان يفقد صلته بكل منتمى له ، وان لغته العربية التي هي مستودع ثقافته وتميز شخصيته تترنح في مهب اللغات الغربية التي قلصت مساحة انتشارها مثل صارخ على ما نحذر منه .

    ويخطىء من يظن ان الاستعمار قد انتهى ، ويخطىء من يظن ايضا ان الاستعمار هو اقتصادي او سياسي فقط . لقد وجه الاستعمار الغربي رأس حربته منذ قرون ولا يزال الى الثقافة العربية الاسلامية ، ذلك انها كانت تشكل على الدوام عامل الافشال الرئيس لكل مخططاته ومشروعاته التي تهدف الى تصفية وجوده الفكري والثقافي .

    ان الاستعمار الغربي - باسم الحريات العامة والتحرر والديموقراطية والعصرنة والحداثة والتغيير والعولمة والتطور والرقي الى آخر ما في قاموسه هذا من مسميات - سعى جادا وما زال يسعى الى استهداف الثقافة العربية الاسلامية كي تستتب له الامور ويصبح العالم العربي تابعا استهلاكيا منقادا مشلول التفكير ، منقطعا عن ماضيه المجيد ، فاقدا لكل قواه الذاتية والابداعية ، يدور في فلكه ويقتات على فتات موائده الثقافية .

    وكلمة اخيرة ، ان ستار أكاديمي ، وما تعرضه كثير من الفضائيات الناطقة بالعربية باسم الفن ليلا نهارا على المشاهدين العرب ، دون ان تكون هناك ادنى مراقبة رسمية لها ، ان هذا يشكل غزوا ثقافيا متجددا وباساليب حديثة ومغرية ، والانكى من هذا كله ان جنرالات هذا الغزو ينتمون الى الامة العربية ، يسوقون هذه الانماط من الثقافة الغربية في دكاكينهم . انها ثقافة تنتهك جسد المرأة وتستبيحه . انها تسمم عقول الناشئة ، وتشعل في اجسادهم الغرائز الحيوانية . انها تقزم اهدافهم وتحصرها في المتع واللهو والملذات والعبث .

    انها في المحصلة تشكل خطرا يصل في مستواه الى درجة الوباء . ولهذا فهي ثقافة مرفوضة . ويظل الامل معلقا على اناس آمنوا بربهم وبامتهم وتاريخهم وامجادهم ، لم يبيعوا انفسهم للشيطان ، يتصدون بكل قواهم لهذا الغزو الثقافي .

    [align=center]
    الشاعر والكاتب الفلسطيني
    لطفي زغلول
    نابلس / فلسطين
    عضو الهيئة الإستشارية لاتحاد كتاب فلسطين
    www.lutfi-zaghlul.com
    lutfizaghlul8838.ektob.com
    www.maktoobblog.com/lutfi-zaghlul

    lutfi_zag@hotmail.com
    lutfi_zag@yahoo.com
    [/align]

  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عبدالودود العمراني
    تاريخ التسجيل
    20/11/2006
    المشاركات
    712
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    السلام عليكم،
    شكراً أستاذ لطفي زغلول على المقال، وإن كان تلفزيونهم تلفزيون الواقع، فمقالك مقال الواقع.

    تلك ثقافة الاختلاط وهدم الفوارق بين الذكر والأنثى... بكل ما يعني ذلك بالنسبة إلى التركيبة النفسية للشبان

    هي ثقافة النشوء والارتقاء، حيث لا يبقى إلا الفائز الأوحد، أما الباقي فحثالة في خاتمة المطاف...

    هي ثقافة النصف السفلي للإنسان، يكفي مشاهدة لباس المتنافسين والمتنافسات وتصرفاتهم وميوعهم الذكري والأنثوي

    هي ثقافة الحقد والكراهية، لا أظن أن المنسحبين كل مرة، يكنون الحب والمودة لمن بقي في السباق...

    هي ثقافة الاستنساخ الثقافي، نفس البرنامج موجود بكم من لغة ولدى كم شعب؟

    هي ثقافة التوكل، فالقطع الفنية يتم اجترارها، ولا يوجد خلق وابتكار... بل يُقتل الإبداع

    هي ثقافة الدينار، حيث التصويت يتم على أساس عدد المكالمات، والمكالمات لها ثمـــــــــــــــــــن...

    هي ثقافة الغش والخداع، حيث تُعرض مرآة عاكسة فيها سراب النجاح السهل، فلا يطمح شبابنا إلى علم نافع أو رافع أو ساطع بل إلى علم واضع اسمه 'علم' النجاح في ستار أكاديمي، حتى إن كان التعاقد مع الشياطين.

    هي ثقافة البؤس والفقر والقفر الثقافي والأخلاقي، هي ثقافة المغلوب الذي يقتدي بالغالب.

    هذا لايعني أن المرء ضد بهجة الشباب والفرح والمرح، ولا يعني أن المرء لا يعرف أن الشباب ثورة وطموح وهيجان...
    بل كما تقول الأغنية الشعبية: "حياة العرب، الحب فيها بعفة"
    أما تقليد ثقافة تقتلنا كل يوم واتباع أرذل ما في هذه الثقافة لن يزيد إلا طيننا بلة ولا حول ولا قوة إلا بالله

    عبدالودود

    وكم لله من لطف خفيّ يدق خفاه عن فهم الذكيّ
    وكم يسر أتى من بعد عسر ففرّج كربة القلب الشجيّ
    وكم أمر تُساء به صباحاً وتأتيك المسرّة بالعشيّ
    إذا ضاقت بك الأحوال يوماً فثق بالواحد الفرد العليّ
    جلال الدين النقّاش

  3. #3
    مترجم / أستاذ بارز الصورة الرمزية معتصم الحارث الضوّي
    تاريخ التسجيل
    29/09/2006
    المشاركات
    6,946
    معدل تقييم المستوى
    20

    افتراضي

    الأستاذ الفاضل لطفي زغلول
    يا سيدي قلت فأوجعت .. و حللت فأبدعت .. جزاك الله كل الخير و سلمت يداك ..

    فائق تقديري و احترامي

    منتديات الوحدة العربية
    http://arab-unity.net/forums/
    مدونتي الشخصية
    http://moutassimelharith.blogspot.com/

  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية مسعود الرقعي
    تاريخ التسجيل
    19/10/2006
    المشاركات
    58
    معدل تقييم المستوى
    14

    Thumbs up

    الأستاذ الفاضل .. لطفي زغلول
    تحليل عميق لظاهرة تغريب صارخة تعكس بوضوح عجز وافلاس الإعلام الرسمي فى السيطرة علي هوجة بعض الفضائيات العربية التي تسوق لهذا الإبتذال القائم علي الإبتزاز السافر بدعوي التحرر والتجديد علي حساب منظومة القيم والاخلاق .. لم يعد ينقص الواقع المزري فى مشهد الأمة التراجيدي سوي تلفزيون يتجاوز قسوة المذابح إلي شهوة المرابح .. يبدو ـ فى ظل سيادة التجهيل العمدي ـ اننا فى حاجة بالفعل إلي ـ( سوبر ستار أكاديمي )ـ يجيد الرقص علي الحبال ومخاصرة المتحررات .. وكأن الواقع عندنا يقف عند حدود إظهار المخفي وإخفاء الظاهر ؟ مالايعرفه بارونات الشركات المسوقة لهذه التفاهات أن ثمة واقع مرير يحمل الكثير دون تصوير.. فهل جاءكم نذير ؟


  5. #5
    شاعر وكاتب / أستاذ بارز الصورة الرمزية لطفي زغلول
    تاريخ التسجيل
    22/12/2006
    العمر
    81
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    14

    Lightbulb ألأخ الفاضل عبد الودود



    ألأخ عبد الودود
    حياك الله ورعاك
    ليس الجمال جمال الكلمات التي كتبتها لي
    وانما جمال الروح والقلب اللذين
    خرجت منهما هذه الكلمات
    دام هذا الجمال
    ودام احساسك الانتمائي للفضيلة والمثل العليا
    لطفي زغلول

    [align=center]
    الشاعر والكاتب الفلسطيني
    لطفي زغلول
    نابلس / فلسطين
    عضو الهيئة الإستشارية لاتحاد كتاب فلسطين
    www.lutfi-zaghlul.com
    lutfizaghlul8838.ektob.com
    www.maktoobblog.com/lutfi-zaghlul

    lutfi_zag@hotmail.com
    lutfi_zag@yahoo.com
    [/align]

  6. #6
    شاعر وكاتب / أستاذ بارز الصورة الرمزية لطفي زغلول
    تاريخ التسجيل
    22/12/2006
    العمر
    81
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    14

    Lightbulb ألأخ الفاضل معتصم الحارث

    [size=6][align=center][color=#008000]



    حياك الله ورعاك
    ليس الجمال جمال الكلمات التي كتبتها لي
    وانما جمال الروح والقلب اللذين
    خرجت منهما هذه الكلمات
    دام هذا الجمال
    لطفي زغلول

    [align=center]
    الشاعر والكاتب الفلسطيني
    لطفي زغلول
    نابلس / فلسطين
    عضو الهيئة الإستشارية لاتحاد كتاب فلسطين
    www.lutfi-zaghlul.com
    lutfizaghlul8838.ektob.com
    www.maktoobblog.com/lutfi-zaghlul

    lutfi_zag@hotmail.com
    lutfi_zag@yahoo.com
    [/align]

  7. #7
    شاعر وكاتب / أستاذ بارز الصورة الرمزية لطفي زغلول
    تاريخ التسجيل
    22/12/2006
    العمر
    81
    المشاركات
    515
    معدل تقييم المستوى
    14

    Lightbulb ألأخ الفاضل مسعود الرقعي



    حياك الله ورعاك
    ليس الجمال جمال الكلمات التي كتبتها لي
    وانما جمال الروح والقلب اللذين
    خرجت منهما هذه الكلمات
    وهذا الاحساس الاخلاقي
    والانتماء الى المثل العليا والقيم السامية
    دام هذا الجمال
    لطفي زغلول

    [align=center]
    الشاعر والكاتب الفلسطيني
    لطفي زغلول
    نابلس / فلسطين
    عضو الهيئة الإستشارية لاتحاد كتاب فلسطين
    www.lutfi-zaghlul.com
    lutfizaghlul8838.ektob.com
    www.maktoobblog.com/lutfi-zaghlul

    lutfi_zag@hotmail.com
    lutfi_zag@yahoo.com
    [/align]

  8. #8
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    27/01/2008
    العمر
    54
    المشاركات
    94
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    اشكر لك شعورك النبيل وهذا المسمى ستار اكاديمي أنما هو سموم يبثها الغرب لعالمنا الاسلامي الله يرحمنا منها ومنهم


  9. #9
    أستاذ بارز الصورة الرمزية طه خضر
    تاريخ التسجيل
    28/07/2007
    العمر
    49
    المشاركات
    4,092
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    وكلمة اخيرة ، ان ستار أكاديمي ، وما تعرضه كثير من الفضائيات الناطقة بالعربية باسم الفن ليلا نهارا على المشاهدين العرب ، دون ان تكون هناك ادنى مراقبة رسمية لها ، ان هذا يشكل غزوا ثقافيا متجددا وباساليب حديثة ومغرية ، والانكى من هذا كله ان جنرالات هذا الغزو ينتمون الى الامة العربية ، يسوقون هذه الانماط من الثقافة الغربية في دكاكينهم .
    الأديب والشاعر الفاضل الدكتور لطفي زغلول ...

    قبل بعض يوم تناقشت مع الكاتبة اللبنانيّة الشابة إيمان الغلاييني وهي من أعضاء واتا حول هذا البرنامج، واندهشت عندما أخبرتني أنه وفي لبنان لا يتابعه إلا طبقة معيّنة تقريبا وهم في مجملهم من طبقات المجتمع المخمليّ الذين صنع منهم الفراغ والدعة أشباحا يقتلها الملل ويستولي عليها الضجر؛ فباتوا يبحثون عن أي شيء غريب وشاذ يحاولون من خلالها إيجاد شخصياتهم الضائعة بين أموال ٍ لا حصر لها وآباء لا هم لهم سوى جمع وتكديس هذه الاموال!!

    أما من يموّل هكذا برامج فلا أظنهم يحملون من العروبة لا اسمها ولا رسمها؛ وإلا فما بالكم بشخصيّة كالمليردير المصري نجيب سواريس الذي بات يعرض من خلال قناته العربيّة!! أفلاما بمشاهد ٍ إباحيّة ويبرر ذلك بأنه اشتراها هكذا وسيعرضها هكذا، وألحق به أصحاب سلسلة روتانا والـ ال بي سي وغيرهم ممن لو اطلعت على حياتهم الخاصـّة كما يتناقلها الرواة لوليت من هول ما فيها فرارا ولملئت منها رعبا!!

    بالخلاصة : هؤلاء لا يروّجون لفكر مستورد أو يدعون إلى ثقافة غربيّة كون معظمهم لا يحمل من الثقافة إلا بقدر ما تحمله البيضة من شعر، وإنما هو يحاول أن يجسّد عقده وحرماناته الشخصيّة وشذوذه، وبذلك يصنع جيشا من المنحرفين ومن يسيرون على شاكلته علـّه يحقق بعض التوازن مع نفسه، وما قصة الأمير صاحب مجموعة روتانا وما روته زوجته المطلقة عن شذوذه إلا مثالا بائن السواد لما يجري في ثنايا تلك النفسيات المعقدة والتي مكنتها سلطة المال من تحقيق جزء يسير من أحلامها ورؤاهاالشيطانيّة!!!

    للواحد ِ الأحد ِ الولاءُ ... وليسَ للبشر ِ الخضوعْ

  10. #10
    عـضــو الصورة الرمزية طهوري الهام
    تاريخ التسجيل
    19/07/2009
    المشاركات
    64
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: ـ( ستار أكاديمي .. ثقافة مرفوضة )ـ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ستار أكادمي برنامج تلفزيوني يشاهده الملايين من الشبان ...
    انه سم قاتل للأمة الاسلامية .
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •