آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: المانع ..!

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية غازية منصور
    تاريخ التسجيل
    21/08/2008
    المشاركات
    443
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي المانع ..!

    الأمريكي ضحية و العربي تاجر نساء (ترجمة ونقد)

    (هذا بإختصار مايقوله الفيلم الأمريكي بعنوان)

    .."Preventer "المانع"

    بطل الفيلم (Liam Neeson), بدور بريام وهو العميل السري السابق في وكالة المخابرات المركزية في الولايات المتحدة. وهو بمواصفات خاصة يجيد مهارة القتال والدفاع عن النفس له ابنة تبلغ من العمر 17 عاما تدعى كيم (ماغي غريس) تقيم مع أمهاوزوجها ستيوارت. (Xander Berkeley (في البداية ظهر البطل السوبرمان الأمريكي المخلص الذي يناصر الضعفاء ويحمي حياة الأخرين بقتل عدد مهول لحماية المغنية في حفل مهيب لها خلال زيارته الأولى حيث قام بالتعرف عليها لإستشارتها حول أمنية أبنته التي تحلم بأن تصبح مغنية ...وقبل أن يأخذ الجواب تعرضت المغنية الى هجوم من الأشرار وكان هو لهم بالمرصاد قتل ماقتل منهم وهرب بالمغنية الى مكان أمن .تشكره هي بدروها وتنصحه بأن يخبر إبنته بعدم ولوج طريق الغناء حيث لايبقى لها بعد الشهرة والأضواء سوى الوحدة والفنادق . ولكنها تعطيه عنوان الفنان الذي اكتشف صوتها وطوره لتترك لهما الخيار .
    يلتقي الأب (بريان) إبنته في عيد ميلادها الذي تعمد به زوج أمها ادهاشها بهدية جذابة ( فرس أصيل ) جعلها ترمي هدية والدها الذي بدى على وجهه ألم عميق ..
    وبعدها يفاجىء(بريان) بزيارة من طليقته برفقة ابنته الذي كان ينتظرها لوحده كما يفاجىء بطلبهما توقيعه على موافقة منه على سفر كيم (ابنته) الى باريس لقضاء رحلة استجمام مع صديقتها بين اروقة المتاحف والحدائق .

    (Liam Neeson) رفض الأب الموافقة على سفر ابنته الى باريس خوفا عليها نظراً لصغر سنها ولكن بعد ضغوط مزدوجه من الفتاة ومن والدتها (طليقة البطل) ،وافق بشروط أهمها أن تبقى ابنته على اتصال به وأن تزوده بعنوانها لحظة الوصول الى باريس من الهاتف الذي زودها به لكي لاتستعمل غيره.
    تنتقل كيم الى باريس بصحبة صديقتها بفرح لامثيل له وعند وصولهما الى المطار يظهر لهما شاب وسيم يدعى بيتر (نيكولا جيرو) يعرض عليهما المساعدة ومشاركتهما بالتكسي لتخفيف الأجر المرتفع ويجد موافقة منهما بفرح وبهذه الطريقة يعرف مكان اقامتهما ..وفور خروج الشاب يتصل بعصابة الإتجار بالجنس والبشر ويخبرهم عن مواصفات وعنوات الفتاتين ..
    صديقة كيم اماندا (كاتي كاسيدي) تبدي إعجابها بالشاب وتنوي ممارسة الحب معه فقد سبق وسمعت عن روعة الفرنسيين بالسرير ..(بهذه البساطة تفكر )بينما هي تتقافز فوق السرير بفرح غامر ..
    وبعد بضع دقائق تتلقى كيم اتصالا هاتفيا من والدها، بينما كانت ذاهبة الى دورة المياه، لم ترد في المرة الأولى، وبعد خروجها يعيد الأب الإتصال، ترد كيم على الهاتف وأثناء معاتبة والدها لها عن التأخير بالرد والإتصال لإخباره عن عنوانها، تلاحظ كيم وجودرجل يدخل الغرفة لإختطاف صديقتها (أماندا).تخبر كيم والدها (بريان ) بما تراه فيطلب منها الهدوء والسيطرة على نفسها ثم التسلل تحت السرير وإعطائه معلومات عن الخاطفين تصرخ كيم بعد لحظات حيث يتم اختطافها لتبقى بعض الخيوط المساعدة لبريان ( منها محادثة قصيرة لأحد الخاطفين )، الأب يتوعد الخاطفين بالهاتف ويؤكد لهم أنه سيجدهم وسيقتلهم في حال عدم الإفراج عن ابنته ، المتحدث يحطم الهاتف غير أبه لتهديد الأب.

    يقوم الأب ( بريان )باستخدام اتصالاته بوكالة المخابرات المركزية والتجارية مستفيداً من علاقات زوج طليقته بهم .ومن ثم يسافر إلى باريس للعثور على ابنته .
    تدور أحداث الفيلم حول مطاردة الأب لأفراد عصابات المافيه الألبانية بعد اختطاف ابنته
    علم لأب ان الخاطفين هم تجار الرقيق والجنس (واتضح أن اسم الخاطف ماركو ألباني الجنسية ) وليس لدى الأب أكثر من 96 ساعة لاسترداد ابنته قبل ان تختفي الى الأبد.
    وصل الأب الى العنوان الذي وصلت اليه ابنته وحصل على صورة الشاب (بيتر) من هاتفها النقال وبمساعدة Jean-Claud جان (كلود).
    يستعين بمترجم لمعرفة لغتهم ومكانهم في بيت دعارة .

    يدخل بريان كأي زبون، يتوجه الى الداخل باحثاً عن ابنته ولايجد سوى سترة كانت ترتديها على فتاة أخرى مرمية جثة هامدة تحت تأثير المخدرات.يأخذ الفتاة ويهرب لكي يعلم منها عنوان صاحبة السترة (ابنته).
    قام بريان بمعالجة الفتاة حتى تعافت واخبرته أنها لاتعرف شيء عن الفتاة التي أعارتها السترة ..وبعد البحث وصل بريان الى ماركو أحد الخاطفين واعترف له تحت التعذيب أن أبنته بيعت لرجل يدعى سانت كلير .
    ذهب الأب لزيارة جان كلود وقت العشاء حاول جان إعتقال بريان لانه تسبب في فوضى في باريس، وكان جان يصوب بندقيته الى براين بمنتهى الغضب عندما اتهمة بالتواطؤ في خطف إبنته. وكان رد بريان بإطلاق النار على ذراع زوجة جان على ، وعرف موقع سانت كلير منه.


    لم يصل بريان الى مكان كيم، لكنه تغلب تغلب على افراد العصابةوقتل أكثرهم وهو يبحث عن (ابنته) كيم،وبهذه الأثناء يجداماندا مكبلة اليدين بسرير ومرمية جثة هامدة نتيجة لتعاطي جرعة زائدة من الهيروين.
    و بصفته ضابط شرطة تمكن من دخول إلى المبنى الجديد حيث تباع الفتيات. عندما يرى ابنته تباع ، فقام بدور أحد العملاءوأنه يرغب بشراء الفتاة ، ولكن انكشف أمره أنه غريب وتم القبض عليه بعد ضربه وتركه فاقداً للوعي .معلقاً بالسقف .

    طلب سانت كلير معرفة هويته قبل ان يقوم حراسه بقتله.ولكن بريان تمكن من الهرب بعد معرفة سانت كلير ان ابنته هي التي يجري اتخاذها من جانب عملاء عرب. .

    يتعقب بريان السيارة التي تقل ابنته ويكتشف انها اخذت على زورق كبير. ولأنه السوبر مان الأمريكي يلحق بها بعد تمكنه من القفز الى السفينة وتمكنه من قتل كل من كان عليها وأفرج عن أبنته .
    ليعد الى الولايات المتحدة ومعه كيم .

    يلم البطل شمل العائلة من جديد والدتها.ويحقق لإبنته أمنيتها بجمعها بالمغنية (هولي الستارة) الذي أنقذ حياتها( في بداية الفيلم) من هجوم بسكين لعمل اختبار لصوتها من قبل مدرب هولي المغنية.


    همسة :
    نعم هذه هي الثقافة المعتمدة لخلفية الأفلام الأمريكية..هم على حق ونحن على باطل هم يقتلون للدفاع عن النفس ونحن نقاتل لأننا نحب الارهاب ..ولاأدري كيف دس المخرج شخصية عربية تقود كل ماحصل من جرائم في فيلم تتكرر أحداثة ( يوميا ) في أحياء شيكاغوا بتش ..!
    ولاعجب من ان يكون هناك في الغرب مثل هذه ال،أفلام بل كل العجب أن يعرض الفيلم في دولة عربية ( حيث تم عرضه في سينما دبي – والعين – وأبوظبي .









    همسة :

    نص الفيلم ( أدناه) باللغة الإنجليزية لمن يرغب الإطلاع ،مع العلم أن الترجمة ليست حرفية (هكذا أفضل في ترجمة النصوص الأدبية لإعطاء النص تماسك وحبكة مقبولة).




    The film follows an ex-CIA "Preventer", who is faced with recovering his daughter after she is kidnapped by human trafficking|sex-traffickers in Paris, France.

    Bryan (Liam Neeson), a former secret agent living in the US. He is skilled in hand to hand combat, divorced; and loves his 17-year-old daughter Kim (Maggie Grace) who lives with his ex-wife and her new husband Stuart (Xander Berkeley). Kim wants to take a vacation in Europe with her friend Amanda (Katie Cassidy), and together follow U2's European tour. Kim's mother allows this, but Kim also needs permission from her father. Since Kim fears that Bryan will not consent, she pretends that they will only stay in Paris. Reluctantly, Bryan agrees.

    In Paris a seemingly friendly young man named Peter (Nicolas Giraud) proposes to share a taxi with them to the house where Kim and her friend are staying, and so they do. However, the man works for an Albanian Mafia|Albanian criminal organization, to which he reports the address.

    In the house, after a few minutes Kim receives a phone call from her father, where she then goes to the bathroom. She then sees from the bathroom window, men entering the room and abducting Amanda. Bryan is able to gain critical information about the kidnappers in the final moments after Kim is kidnapped by telling her to shout out everything about them that she notices. Briefly Bryan talks to one of the kidnappers, telling him that if they let his daughter go he will not pursue them, before the man smashes his daughters phone.

    Using his contacts in the CIA and the business connections of his ex-wifes husband, Bryan travels to Paris to find her, informed that the kidnappers are sex-slavers and that he has only 96 hours to recover his daughter before she will disappear forever. The particular kidnapper he talked is revealed to be an Albanian named Marco.

    Under the eye of Jean-Claude, himself a former operative and now deputy director of Internal Security, Bryan locates the kidnappers, first by using the digitial photos off the smashed remains of Kims phone to locate Peter who is later killed while Bryan pursues him. By hassling prostitutes Bryan is threatened by an Albanian mobster and is able to plant a covert listening device on him. Using a translator he finds that the kidnappers have a brothel in a nearby construction site.

    Once arriving, Bryan acts like a customer, and after making his way inside begins to search for Kim. Unfortunately, he only finds her jacket, on another woman. He then is discovered and has to escape with the girl.

    Nursing the girl back to health from an involuntary drug addiction, Bryan finds out where the kidnappers took her after she was abducted. Bryan heads to the address, and though he doesn't find Kim, he does find Marco, subduing him and killing most of the kidnappers. He searches for Kim, but instead finds Amanda, handcuffed to a bed and dead due to a heroin overdose. Torturing Marco, Bryan is able to ascertain that Kim was sold to a man named Saint Clair.

    Bryan visits Jean-Claude's home and its dinner time there. However Jean, failing to have Bryan arrested for the mess he has caused at Paris, carries his gun to the dinner table. Jean angrily points the gun at Bryan when accused of complicity in his daughters abduction. Bryan has already unloaded the gun and shoots Jean's wife on her arm and, holding Jean, discovers the location of Saint Clair from him.

    Acting as a police officer he gains entry to the building where new girls are being sold. When he sees his daughter being sold, he forces one of the buyers to purchase her, but is captured and knocked unconscious moments later. Suspended from the ceiling, Saint Clair questions his identity before leaving his security guards to execute him. Bryan escapes and kills them before finding Saint Clair, murdering him after learning that his daughter is being taken by Arab clients. Bryan manages to track down the car his daughter is being taken in and finds out that she is taken away on a large motorboat. He jumps on to the ship from a bridge and eliminates all the people inside, finally freeing his daughter.

    Back in the US, Kim is reunited with her mother. Bryan introduces her to a pop Diva (Holly Valance) whom he saved at the beginning of the film from a knife attack while working security, Kim having an audition with the Divas vocal coach.
    Page last updated by D-Man2010, 1 month ago
    Top Contributors: D-Man2010 (View full history


  2. #2
    عـضــو الصورة الرمزية محمود العناقرة
    تاريخ التسجيل
    31/10/2007
    العمر
    51
    المشاركات
    119
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: المانع ..!

    عادي ، حرية تعبير ،،،،صح العرب بتوع نسوان ،،،،ليش الزعل يا خالةنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية غازية منصور
    تاريخ التسجيل
    21/08/2008
    المشاركات
    443
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: المانع ..!

    أكمل القراءة عزيزي بكل تقدير..!

    التعديل الأخير تم بواسطة غازية منصور ; 01/02/2009 الساعة 06:36 PM

  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية محمود العناقرة
    تاريخ التسجيل
    31/10/2007
    العمر
    51
    المشاركات
    119
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: المانع ..!

    هم على حق، ما دام العالم سرير كبير للرجل العربي


الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •