Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
من يجيب هذا الأحمق ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: من يجيب هذا الأحمق ؟

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية محمد حسن
    تاريخ التسجيل
    04/03/2007
    العمر
    32
    المشاركات
    135
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي من يجيب هذا الأحمق ؟

    أدرك أن ما جاء في كل ما هو هنا حماقات ، ولكن أريد أن أرى ردا يرد كيد هذا الأحمق الى نحره ،


    (عزف منفرد / سيرة غير ذاتية)
    مهند صلاحات

    ذات صدفة ولدت، وذات يومٍ أدركت أنني حقاً ولدت قبل زمن وأنني الآن على قيد الحياة كأي كائن أخر يدب على الأرض، كسحلية أو طائر دوري أو قطٍ أو أرنب أو ذكر نحل، وماذا يعني أن أكون فرداً هنا كباقي الأفراد، أدرك معاني الحياة، ومكنوناتها، ولماذا صارت حياة، ومن سماها بذلك، وقيل لي أن رجلاً وامرأةً هبطا للأرض بعد خلافٍ دامٍ مع الإله حول حبة تفاح في السماء، تكاثرا وصرت من سلالتهما.
    لم أناقش أحداً بهذا الكلام، ففي تلك الأيام كان ممنوعاً عليك أن تسأل، فقط تسمع وتردد كالببغاء ما تسمع منهم، من أستاذ المدرسة، من إمام المسجد، من والدك في البيت، من جاركم الملتحي الذي يصدقه الجميع ويشيد بحكمته فقط لكونه ملتحي ويعرف جميع الأنبياء والأولياء والرسل والصديقين والشهداء ويعرف أسرارهم. وكان ذلك أولى إشارات الإيمان والتصديق المطلق.
    حدثتني امرأة، حين بدأت أعي وجدتها أمي، حكايات كثيرة تناقلتها عن جدتها، عن رجل ابتلعه الحوت فخرج يواري عورته بقشر الموز، وأخر أخرج من بين يديه ينابيع، وثالثٍ صعد للسماء بحصان طائر، وأخر خرج كعنقاء من بين النار بعد مشاجرة مع عشيرته حول طبيعة الإله الذي يعبدون، وتضيف جلس بوسط النار وكان يدخن "شيشة"، وتأكيداً على كلامها اصطحبتني يوماً إلى مدينة "الخليل" وفي مسجد كبير قالت هنا أحرقوه وهذه "شيشته"، وفي طريق العودة عرجنا على مقام النبي "الخضر" في بيت لحم، حيث في المكان صورة لفارس يبدو خارجاً من أسطورة جميلة يركب فرساً ويطعن برمحه تنيناً يلعب بين أقدام الفرس. واستكملت حديثها بأن هذا الولي الصالح إن ذكر اسمه يأتيك ولكنك لا تراه.
    - ما فائدة حضوره إذاً؟ سألت، ونسيت أنه ممنوع عليك أن تسأل.
    كما أنها فعلت في زيارة تالية للقدس حين أخبرتني عن صخرة تطير بالسماء في داخل المسجد الأقصى، طارت مع النبي الذي صعد للسماء من هذا المكان، وحين تأملت الصخرة الطائرة لم أجدها سوى سقف كهفٍ قديم ملتصق بالأرض وأن الأمر لم يكن سوى "شبه لهم" بأنها تطير.
    كان ممنوعاً أن أقول هذا لا يصدقه العقل، فقد أكد عليه كل السابقون، إمام المسجد وجارنا الملتحي وأستاذ المدرسة الأولى في القرية، وجارتنا أيضاً أكدت الكلام، بل وزادت عليه بأن رجل "الشيشة" حين كبر وشاخ حملت امرأتيه، فأراد قتل ابنه فمنعه الله الذي طلب منه ذلك وأهداه كبشاً عظيماً، وهذه المرأة كانت من المصدقات لدى أمي ولا يجوز نقاشها فهي تصلي الفروض الخمس.
    وسط تلك الحكايات التي استكملتها أيضاً أمي بحكاية "حديدون"، الشاطر حسن، "الغولة" وكيف تدحرج رأسها المقطوع لمسافة طويلة قرب بيتنا فأسمى الناس منطقة الدحرجة تلك "الرأس" وهي منطقة تمتد دنمات كثيرة من الأرض المزروعة بالزيتون لتصل قرية أخرى قربنا، كما وحدثتني عن الجن الذين رقصوا فوق قشر البصل ابتهاجاً بالقط الذي حمل بندقية على كتفه.
    كما كان أول اكتشاف لي بإعادة إنتاج أسطورة عشتار مرة أخرى في قريتنا الصغيرة التي تقع شمال مدينة نابلس، فذات سنة قاحلة انقطع فيها المطر خرجت مع جموع القرية لأرضٍ قريبة وكانت الطبول تدق والناس تنادي "أم الغيث غيثينا"، وكنت أتسائل من هي أم الغيث تلك!، وكيف تغيثهم امرأة المطر تلك وتنزل عليهم المطر؟ قبل أن يتحول هذا الطقس السومري المتوارث ليصبح صلاة استسقاء، وتتحول استغاثة الإله المرأة، إلى استغاثة الرجل الإله.
    بدأت أعي جزءاً من الحياة مكتسب، وأخر تجربة. اكتشفت وحدي أن طائر الهدهد لا يتحدث لأحدٍ بعد أن هدمت عشه من فوق أحد الأشجار وسرقت صغاره وجلبتهم للبيت لأربيهم كي أرسل أحدهم يوماً لليمن ليحدثني عن امرأة فاتنة تنتظرني، وحين كنت أسمع أن هنالك بالقرية لدينا مكان يقطنه الجن ويراه الناس فيفزعون أذهب إليه دون فزع أبحث عنهم ليجلب لي أحدهم عرشاً قبل أن يرتد إلي طرفي، وحتى بعد أن أصبحت مقبرة القرية مكان لجلوسي في المساء أنتظر خروج الأحياء من الأموات، عبثاً بائت محاولاتي بالفشل في أن يخرج الجني المزعوم، وفقدت رغبتي في الخوف، وهذا أيضاً كان جزءاً من الموروث المزروع في اللاوعي داخلي، حيث أن أمي كان قد علمتني بسنوات الطفولة الأولى أنني في لحظة الخوف من مجهول مرعب أو حصول كارثة أقول: "عليٌ هنا" لإخافة الأشياء المرعبة والكوارث، وهي أيضاً إحدى موروثات الدولة الفاطمية التي لا تزال حتى اليوم موروثاً شعبياً متداولاً في تقديس شخصية الإمام علي، وتردد أيضاً لدى كبار السن حين يغادرهم ضيف بقولهم: "الله وعلي معاك".

    رغم ادعائي بوعيي للأشياء، وحديثي بفلسفة الطفل لأقراني عن حكايات أسطورية أعرفها، لو كنت دونتها في ذلك الوقت لكانت اليوم كتاباً عن أساطير كنعانية حديثة كتبها، أو كذبها أحد أحفادهم، لكنني لم أكن بعد أدرك شيئاً، كان ذلك السرد الأسطوري اليومي في الحياة عن العصا التي شقت البحر، والسفينة التي أنقذت العالم من الانقراض، تعلم وعيي الأول كيف يحيك الأساطير، وهو ما يجعلني لا أستغرب كيف أننا كشعوب عربية ذات مخيلة واسعة جداً وأديبة بالفطرة، وكاذبة جداً بفعل تلك المخيلة الواسعة، بفعل ذلك الكم الهائل من الأساطير التي ولدت في هذه البقعة الجغرافيا التي نعيش فيها.

    حين بدأت حياتي كان لي أسم ووصف وعائلة وقبيلة وأبوان وأخوة، رغم أني لم أختر أياً من هذه جميعاً، حتى أنهم أضافوا في إحدى خانات شهادة الميلاد الديانة "مسلم"، ولم يقف الأمر عن ذلك، كنت متبوعاً بتهديدٍ مسبق إن فكرت بتغيير هذه الخانة سأكون مرتداً وأقتل دون ذنب ارتكبته أو قرار مسبقٍ اتخذته.

    أفقت على الحياة لأجدني على هذه الأرض عبداً لأبٍ وأمٍ ودينٍ وعائلةٍ وقبيلةٍ لا أعرف أياً منهم قبل ولادتي، كل ما هو حولي جاء ليكملني صدفة أو بقرار مسبق من غيري.
    وطريق معبدة بادعاءات وأساطير وحكايات الرسل والأنبياء والشهداء والقديسين والأئمة والأولياء والشيوخ والرهبان ورجال الدين والمدعين، وكلٌ منهم يملك مفاتيح روحي، وكل منهم قادرٌ أن يهبني الموت والحياة، ويهبني الأطفال والمال بمجرد التبرك فيه، أو يخرجني من البئر ويبيعني لعابر في الطريق، كل من هؤلاء القديسين والأنبياء وأئمة المساجد كان يملك الحق في أن يرسم خط سير حياتي في مزاد علني كل يوم جمعةٍ من على منبر.ٍ
    كان من حقي أن ارفض كل شيء، كل القبيلة، كل ما تلبسني منذ ولادتي، من حقي أن أغير اسمي، صوتي، لوني، جنسيتي، شكل ملابسي، لماذا لم أولد بعيون مستطيلة إذاً؟ لماذا لم أولد بشعر أجعد؟ لماذا لم يكن اسمي أحمد؟
    لم أختر حتى صورتي في المرآة، بقيت حتى موتي صورة في مرآة القبيلة، وصورة في دفتر الأحوال المدنية، وصورة في الهوية الشخصية، وطفلاً يجلس وسط مجموع يتكون من ثمانية أفراد من ضمنهم أب وأم في صورة تعلق في جدار المنزل الذي ولدت فيه واختلفوا حول اسمي مراراً قبل أن يستقروا على ما هو عليه الآن دون أن يفكر أحد منهم بانتظار أن أكبر ويستشيرني بذلك، وبقيت مشتبهاً به لديه صورة في جواز سفر ترفض أي سفارة وضع فيزا عليه ليسافر خارج حدود نفسه والقبيلة.
    وحتى في موتي لم أختر ذلك الشكل الذي سبقه حين اجتمعوا وغسلوني عارياً، وقرءوا فوق رأسي تراتيلهم دون أن يأتي أحد يوماً ليقول لي: كن أنت
    كانوا جميعاً وكنت واحداً من قطيع.
    وأيضاً لم يكن لي خيار حتى في موتي، بقذيفة دبابة، بطلقة طائشة في أحد أفراح العشيرة، في حادث سير صدفة، كل ذلك كان يقتلني رغماً عني، كان لي أخوة كثيرون بالصدفة، وبلد بالصدفة، وأم وأب واسم وشكل بالصدفة أيضاً.


  2. #2
    شاعر/ عضو القيادة الجماعية الصورة الرمزية مجذوب العيد المشراوي
    تاريخ التسجيل
    01/01/2007
    المشاركات
    4,166
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: من يجيب هذا الأحمق ؟

    ههههههههههههه

    يبدو أن الأخ كتب هذا أيضا صدفة لذا أصبح منطقه في إطار الصدفة وعليه نتركه يعبدُ الصدفة لعلّه يدخل الجنة أو النار صدفة .. لعل ّ ... مزاح فلسفي ..

    لو كان الرجل رياضيا يعرف لغة الإحتمالات ما نطق بالصدفة أبدا ..


  3. #3
    شاعرة الصورة الرمزية فاطمة جرارعة
    تاريخ التسجيل
    15/04/2008
    العمر
    32
    المشاركات
    97
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: من يجيب هذا الأحمق ؟

    كل من هؤلاء القديسين والأنبياء وأئمة المساجد كان يملك الحق في أن يرسم خط سير حياتي في مزاد علني كل يوم جمعةٍ من على منبر.ٍ
    تخيّل أننا نعيش في عالم يرسم كلٌ منّا فيه سير حياته!!

    كلُ نفرٍ منا سيسعى لمصلحته


    لو أنّ كلّ محرّمٍ غدا مُباحاً

    لاستبيح الزنا و ما وجد حينها له مُرضعةً و أما

    و استبيح الخمر و ما وجد آنها له فاهماً

    و استُبيح القتل

    و لكان ذلك الأحمق أول المقتولين

    و ربّما بعد موته سيجد حياةً أخرى

    أقصد صدفةً أخرى

    حمدا لله على نعمة العقل

    حمدا لله على نعمة الإسلام



    هذه النماذج حريٌ بنّا ألا نلتفت إليها

    و ألا ننتزعها من أرضها

    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة جرارعة ; 13/02/2009 الساعة 04:41 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية عمر أبو حسان
    تاريخ التسجيل
    06/12/2007
    العمر
    56
    المشاركات
    539
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: من يجيب هذا الأحمق ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذه ليست فلسفة, و لا تمت للمعرفة أصلاً
    هذا .....
    يريد ما لا يريد,
    و لا يريد شيئاً,
    أنه لا يستطيع بناء قرميدتين , فلتساعده الصدفة,
    أن كان ضعيفاً,
    فتعلم كتابة حروف اللغة العربية بدون ترتيب , فأصبح أضعف.....صدفة
    لديه أسألة عن معنى السؤال,
    فأذا به ينسى ما أراد,
    و هنا (مربط الجمل),
    ليس لديه الإرادة في القبول أو الرفض,
    ليس لديه الإرادة لأن يحاول الإجابة حتى على من يطرق باب داره ,
    هو يريد أن يبحث عن ذاته فيخرج إلى الغرفة الأخرى....خلف المرآة
    لديه خلل في ترتيب العلوم (لقد قفز من سطح دارهم إلى سفينة في الفضاء)
    ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
    اللهم اهدنا إلى سراطك المستقيم

    الأخ محمد حسن يمكنك أن تسجل عنواني على ورقة و تمنحها لسائق و ترسل (نابليون هذا) إليَ , أحياناً أجد فراغ بعد الرابعة صباحاً ,
    سينام قبل أن يصل إلي
    تحياتي ل" واتا"


  5. #5
    شاعر وناقد / باحث قانوني الصورة الرمزية عبدالوهاب موسى
    تاريخ التسجيل
    11/10/2007
    العمر
    69
    المشاركات
    189
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: من يجيب هذا الأحمق ؟

    أخى الحبيب /محمد حسن
    هذا أحمق وقد صدقت تسميتك له
    وأرى قفل هذا الموضوع لأن هؤلاء المارقين يستجلبون الشهرة من نشر غثائهم!!
    والأمر متروك لك وللإدارة الفاعلة
    للجميع دون هذا الأحمق محبتى فى الله

    [align=center]
    اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ ،صلاة ً
    كما هى فى عِلمِِك المكنون،عددَ ما كان وعددَمايكون،وعددَ
    ما سيكون،وعددَالحركات والسكون،وجازنى عنها أجرًا غيرَ
    ممنون
    http://ukazelasala.net/[/align]

  6. #6
    عـضــو الصورة الرمزية علاء خير
    تاريخ التسجيل
    28/10/2010
    العمر
    48
    المشاركات
    384
    معدل تقييم المستوى
    11

    Icon3 من هو الأحمق ...

    لقد تفطن البعض إلى حيلة يجعلون بها المؤمن يقرأ كلاما لا يليق في ربه و في
    نبيه و في كتابه و في دينه و أمته و وطنه ...
    و بكل سذاجة تجده يرد و يستنكر و تقرأ المقال البغيض فئة عريضة من البسطاء
    السذج و ينددون ...
    و هذا الكلام المكتوب أعلاه من جنس ما ذكرت لكم ...
    و أنا أؤيد الأخ الفاضل الذي دعا إلى محو الموضوع و أدعو إدارة المنتدى الموقرة
    إلى حذفه و رميه في سلة القمامة ...
    و أنا أعيذ بالله تعالى ناقله لنا من سذاجة أو من خبث أو من حمق ...
    و لقد كتب عن هذا الأسلوب في نشر المواضيع التي يسب فيها الله العظيم
    و جعل المسلمين يقرؤونها بكل سذاجة كثيرٌ من الصالحين في مواقع عدة
    فليرجع إليها من شاء .

    التعديل الأخير تم بواسطة علاء خير ; 16/11/2010 الساعة 01:50 PM

  7. #7
    شاعر وناقد / باحث قانوني الصورة الرمزية عبدالوهاب موسى
    تاريخ التسجيل
    11/10/2007
    العمر
    69
    المشاركات
    189
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: من هو الأحمق ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء خير مشاهدة المشاركة
    لقد تفطن البعض إلى حيلة يجعلون بها المؤمن يقرأ كلاما لا يليق في ربه و في
    نبيه و في كتابه و في دينه و أمته و وطنه ...
    و بكل سذاجة تجده يرد و يستنكر و تقرأ المقال البغيض فئة عريضة من البسطاء
    السذج و ينددون ...
    و هذا الكلام المكتوب أعلاه من جنس ما ذكرت لكم ...
    و أنا أؤيد الأخ الفاضل الذي دعا إلى محو الموضوع و أدعو إدارة المنتدى الموقرة
    إلى حذفه و رميه في سلة القمامة ...
    و أنا أعيذ بالله تعالى ناقله لنا من سذاجة أو من خبث أو من حمق ...
    و لقد كتب عن هذا الأسلوب في نشر المواضيع التي يسب فيها الله العظيم
    و جعل المسلمين يقرؤونها بل سذاجة كثير من الصالحين في مواقع عدة
    فليرجع إليها من شاء .
    ======
    أخى علاء كل كلامك خير إلا قولك عن الصالحين فليس به خير!!.
    فالصالحون سيدى- ومنهم قلة بسيطة ساذجة ولكنها تصاحب الصالحين المفكرين العالمين بأحكام علم التوحيد والعاملين بعلمهم - وأنا والحمد لله صوفى راقى أعلم أحكام علم التوحيد من خلال حضراتنا العبادية التى تتخللها دروس دينية فى الفقه وعلم التوحيد وعلم القرآن وعلم التوحيد....ألخ.
    لك محبتى فى الله

    [align=center]
    اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ ،صلاة ً
    كما هى فى عِلمِِك المكنون،عددَ ما كان وعددَمايكون،وعددَ
    ما سيكون،وعددَالحركات والسكون،وجازنى عنها أجرًا غيرَ
    ممنون
    http://ukazelasala.net/[/align]

  8. #8
    عـضــو الصورة الرمزية علاء خير
    تاريخ التسجيل
    28/10/2010
    العمر
    48
    المشاركات
    384
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي صححت ...

    لقد اقتبس أخي ما كتبت مع خطأ بسيط و قد صححته و الحمد لله تعالى
    و حاشا أن أقول في أولياء الله تعالى الصالحين حرفا واحدا لا يليق .
    تحياتي .


  9. #9
    شاعر
    نائب المدير العام
    الصورة الرمزية عبدالله بن بريك
    تاريخ التسجيل
    18/07/2010
    العمر
    59
    المشاركات
    3,040
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: من يجيب هذا الأحمق ؟

    الأخ المحترم عبدالوهاب موسى :

    السلام عليك و رحمة الله و بركاته.

    أستغل هذه الفرصة التي سنحت ,و ألتمس منك الجواب على سؤال يقض مضجعي حول

    حقيقة التصوف .ما أعرفه أن التصوف تقربٌ من الله تعالى بالعمل و الحب ,مع أفضلية

    تراتبية للثاني..و هذا ما جر على الصوفية بعض التهجم من كونهم قد يصلون الى اطراح

    العبادة و العمل و الكتفاء بالحب الالهي و العشق بحثا عن الحلول(الحلاج نموذجا)..

    صحيح أن الاغلبية من الفرق الصوفية لا توافق على هذا التصور,لكن السؤال يبقى

    مشروعا في الحديث عن الممارسات الغريبة التي تقوم بها بعض فئات الطرقية..

    و عن مدى مطابقة الفكر الصوفي لروح الدين الإسلامي,و عن أصل التصوف

    أإسلامي هو أم من منشإ أجنبي؟ وصولا إلى الكرامات التي تمتع بها كبار الصوفية

    ممن بلغوا أعلى المراقي ..و غيرهذه الأسئلة كثير..

    أرجو أن يتسع صدرك سيدي الكريم لهذه الأمور الملحة من باب المساهمة في

    تجلية حقيقة التصوف و تنقية الأذهان مما لحقه من تشويه أو تزيد أو مسخ.

    تقبل سيدي أسمى عبارات التقدير ..و عيدٌ مباركٌ سعيدٌ ..

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    مـشـرف الصورة الرمزية محرز شلبي
    تاريخ التسجيل
    12/06/2009
    المشاركات
    7,171
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: من يجيب هذا الأحمق ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجذوب العيد المشراوي مشاهدة المشاركة
    ههههههههههههه
    يبدو أن الأخ كتب هذا أيضا صدفة لذا أصبح منطقه في إطار الصدفة وعليه نتركه يعبدُ الصدفة لعلّه يدخل الجنة أو النار صدفة .. لعل ّ ... مزاح فلسفي ..
    لو كان الرجل رياضيا يعرف لغة الإحتمالات ما نطق بالصدفة أبدا ..
    اسمح لي أخي مجذوب ..صاحب هذه الأفكار أكيد للنار موش صدفة..هنا ك خطوط حمراء عقائديا لا يمكن التلاعب أو التفلسف بها..إلا إذا كان حقا أحمق (مجنون)..بئس الصدفة ..


  11. #11
    شاعر وناقد / باحث قانوني الصورة الرمزية عبدالوهاب موسى
    تاريخ التسجيل
    11/10/2007
    العمر
    69
    المشاركات
    189
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: من يجيب هذا الأحمق ؟

    [QUOTE=عبدالله بن بريك;597846]الأخ المحترم عبدالوهاب موسى :

    السلام عليك و رحمة الله و بركاته.

    أستغل هذه الفرصة التي سنحت ,و ألتمس منك الجواب على سؤال يقض مضجعي حول

    حقيقة التصوف .ما أعرفه أن التصوف تقربٌ من الله تعالى بالعمل و الحب ,مع أفضلية

    تراتبية للثاني..و هذا ما جر على الصوفية بعض التهجم من كونهم قد يصلون الى اطراح

    العبادة و العمل و الكتفاء بالحب الالهي و العشق بحثا عن الحلول(الحلاج نموذجا)..

    صحيح أن الاغلبية من الفرق الصوفية لا توافق على هذا التصور,لكن السؤال يبقى

    مشروعا في الحديث عن الممارسات الغريبة التي تقوم بها بعض فئات الطرقية..

    و عن مدى مطابقة الفكر الصوفي لروح الدين الإسلامي,و عن أصل التصوف

    أإسلامي هو أم من منشإ أجنبي؟ وصولا إلى الكرامات التي تمتع بها كبار الصوفية

    ممن بلغوا أعلى المراقي ..و غيرهذه الأسئلة كثير..

    أرجو أن يتسع صدرك سيدي الكريم لهذه الأمور الملحة من باب المساهمة في

    تجلية حقيقة التصوف و تنقية الأذهان مما لحقه من تشويه أو تزيد أو مسخ.

    تقبل سيدي أسمى عبارات التقدير ..و عيدٌ مباركٌ سعيدٌ ..[/Q
    ====
    أخى عبدالله بن بريك
    شكرا لمرورك وملاحظتك القيمة وتهنئتك الرقيقة
    كل عام وأنت بألف خير وإبداع
    للأجابة عن ملاحظتك إسمح لى أحيلك الى رابط الموضوع الكامل( الصوفية ماهىزز وما تقيمها فى ميزان الإسلام)
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=58153
    ستجد به الإجابة عما عن لك ومالا تتطرق إليه!!.
    لك محبتى فى الله
    همسة:
    أرجو التكرم بالتعقيب هنا على ما لاحظت فى ضوء مشاركاتى ومشاركات الآخرين بعد التكرم بالتأنى فى القراءة للألمام الكامل بإجماع المشاركين الأفاضل هناك مع قبول شكرى لك مقدما.

    [align=center]
    اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ ،صلاة ً
    كما هى فى عِلمِِك المكنون،عددَ ما كان وعددَمايكون،وعددَ
    ما سيكون،وعددَالحركات والسكون،وجازنى عنها أجرًا غيرَ
    ممنون
    http://ukazelasala.net/[/align]

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •