آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

  1. #1
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    من هو أسعد حردان؟!
    ماذا تعرف عن فادي ماضي؟
    لماذا الاعتداء على فادي ماضي؟!
    ماذا تعرف عن الحزب القومي السوري الاجتماعي؟!
    لا أريد أن أقول كلمتي الآن لكن أرجو سرعة الإجابة حتى نتصرف كما يجب!


    الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية
    نجاة الرفيق فادي ماضي من محاولة اغتيال فاشلة خبر عاجل من بيروت

    تتشرف الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية والمؤتمر العربي الاسلامي الاوروبي والمنتدى الاجتماعي العربي الدولي
    بدعوتكم
    الى حضور المؤتمر الصحفي الذي سيعقده رئيس الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية الاخ المجاهد فادي ماضي
    على خلفية الاعتداء الاثم ومحاولة الاغتيال الفاشلة التي قامت بها عصابات القاتل والماجور اسعد حردان النائب في البرلمان اللبناني والذي اغتصب وسرق سلطة وقيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي بالقهر والغدر وسلطة سلاح التهديد والقتل والدور الامني المشبوه الذي مارس من خلاله هذا الجزار قتل العديد من رموز المقاومة الوطنية اللبنانية والمقاومين الشرفاء وكان اخرها محاولة قتل الاخ فادي ماضي في بيروت ليل 9\2\2009
    مكان المؤتمر الصحفي منزل الاخ فادي ماضي في مدينة بيروت منطقة زقاق البلاط طلعة تقاطع برج المر باتجاه مار الياس او نزلة محطة ايوب بناية شعيب الطابق الثاني
    وذلك في يوم الخميس من الجاري الموافق12\2\2009 الساعة الثانية عشرة ظهرا
    وبهذه المناسبة تتقدم الحركة العالمية لمناهضة العولمة والمتمر العربي الاسلامي الاوروبي والمنتدى الاجتماعي العربي الدولي مهنئة الاخ المجاهد بسلامته وشاكرة جميع من تقدم بواجب التهنئة من الشخصيات الوطنية والاحزاب والهيئات المحلية والدولية


    االى السوريين القوميين الاجتماعيين
    الى احرار سوريا العظام
    الى ابناء الحياة
    الى المجتمع القومي والوطني والمقاوم في الامة والعالمين العربي والاسلامي
    الى احرار العالم اجمع
    قامت عصابة القتلة والمجرمين التي يراسها جزار المقومة صاحب السجل الاسود بقتل المقاومين الشرفاء القاتل الماجور اسعد حردان الذي سرق واختطف الحزب السوري القومي الاجتماعي حزب المقاومة والشهادة والثقافة والايمان والارادة بمحاولة قتل الرفيق البطل المجاهد الامين الصدر ابن سوريا البار والمقاومة رئيس الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية فادي ماضي ولولا العناية الالهية ومبادرة العديد من سكان منطقة كليمنصو الى ابلاغ قوى الامن اللبنانية عن محاولة اختطاف احد المواطنين بقوة السلاح وتكسير المرافق العامة والسيارت اثناء محاولة الاختطاف الاثمة الى مركز الجور والفساد والظلم والعمالة للاجنبي واليهودي في الروشة حيث تعرض الرفيق فادي ماضي للتعذيب والضرب والاهانة ومحاولة القتل لولا سرعة انتباه الاجهزة الامنية والقوميين الاجتماعيين وشيوع خبر الاختطاف عند منتصف ليلة امس وبعد انذار الرفيق فادي ماضي انه يجب ان يعلن بوسائل الاعلام كافة عن شرعية قيادة عصابة القتلة والمجرمين برئاسة اسعد حردان ودعوة القوميين الى العودة الى صفوف المؤسسة المفتصبة والمسروقة والا فان دماء القوميين ستبدا شلالات من قبل هذه العصابة المجرمة وتم رميه في منطقة بئر حسن بعد ان جردوه من ثيابه وامواله واوراقه وممتلكاته وقام احد المارة بنقله الى المستشفى ومن ثم حضرت قوات الامن اللبنانية بكل اجهزتها وقد ادعى الرفيق فادي ماضي الذي ما زال في المستشفى حتى اللحظة على اسعد حردان ووائل حسنية وحرسهم الخاص بجرم القتل المتعمد
    اننا سنحيطكم بكافة المعلومات لاحقا وتباعا
    وسوف يعقد العديد من القوميين والمنظمات المحلية والدولية مؤتمرات صحفية لكشف حقيقة الثعلب المجرم الخائن اليهودي اسعد حردان
    وهذه اولى المعلومات التي بدات تتناقلها وسال الاعلام
    ولتحيا سوريا وسعادة الى الابد الازلي


    هلم نبني وحدة اتجاه وهدف ورؤيا بالبطولة المؤمنة المؤيدة بصحة لعقيدة لتحيا امة عزيزة بأبنائها شامخة بشهدائها جديرة بالحياة تصنع نصر الغد الأتي بالأجيال التي لم تولد بعد اذا كنت من عشاق المقاومة ومن الراغبين بالمشاركة في التحليل والموقف فاضغط على الوصلة ادناه
    http://groups.yahoo.com/group/LEBANONVIEW

    هاتف :03858055\\\1377769\\\\\\1368238
    EMAIL: lccpress@yahoo.com lccpress@lebanonview.com


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  2. #2
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    حذار من الاعتداءات الوحشية!

    أتابع نشاط الأخ فادي ماضي منذ سنوات في القارة السابعة وتصلني رسائله وأخباره. لا أعرفه شخصيا ولا أعرف عنه الكثير بسبب انشغالي في الجمعية الدامية، لكن أراه إنسانا نشيطا وحيويا. اتصلت به قبل قليل ـ لأول مرة ـ عبر الرقم المنشور أعلاه وعبرت له عن تعاطف الجمعية معه ورفضها لهذه الأساليب الوحشية في الخلاف..

    إن ثبت أن حردان أو زعلان أو أي كان وراء هذا الاعتداء، فإنني أحذره بأنه سيصاب بجنون البقر وبكل أنواع الكوابيس هو وكل من وراءه وأمامه!


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية أحمد محمد عبده
    تاريخ التسجيل
    13/01/2008
    العمر
    52
    المشاركات
    107
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    أسعد حردان مافيا الحزب ورجل المخابرات السورية / الحلقة الثانية /
    لمن لا يعرف اسعد حردان فهو باختصار الأمر الناهي وصاحب القرارات في الحزب القومي.ارتكب عدة جرائم وادعى انه مقاوم ضد الاحتلال الاسرائيلي للبنان.فأمن بذلك وصول السلاح والمال لتنفيذ مخططاته في الخطف والسلب والتدمير.

    فملف أسعد حردان يعتبر من أكبر ملفات القتل في الحزب. فهو من اتخذ على عاتقه عمليات خطف رجال الأعمال في لبنان مقابل المال وقد حصد الكثير.وهو المخطط والمدبر لاغتيال شخصيات كثيرة في الحزب.
    ولد اسعد حردان في 13-07-1951 في راشيا / الفخار وانتمى للحزب القومي في العام 1968 ولفشله الدراسي لم يستطع الحصول على أي شهادة دراسة عالية أو متوسطة.
    كما ان دخوله الحزب يعود لسسب عائلي.فبقي اسعد حردان ضعيف الثقافة الحزبية ولقلما وجدته يتحدث او يتحاور مع أحد في امور العقيدة.إلا ان ضعفه الثقافي وأهماله في مديريته حولته إلى إظهار القوى البدنية فيه وفكره العسكري.
    مرحلة السبعينات لحردان كانت غامضة ولا يعرف من تاريخ حردان في تلك الفترة إلا أنه قد تمرس العمل العسكري ويذكر احد الرفقاء وهو أحمد هاشم انه في العام 1979 توجه إلى دمشق واختفى هناك لمدة تزيد عن الستة أشهر ومن ثم عاد إلى بيروت.وبعدها بشهرين بدأت قرارات التعيين تصدر لصالح حردان والذي خلال فترة زمنية قصيرة تحول إلى إمكانية عسكرية يشهد بها قادة الحزب انذاك!!

    أسعد حردان تاجر أسلحة فاسدة

    مع بداية الثمانينيات وبالتزامن مع وجود الجيش السوري بات اسعد حردان من المشرفيين على شراء وبيع السلاح من المخابرات السورية إلى بعض العناصر اللبنانية التابعة للمخابرات السورية. وبدأت قصة السمسرة وكان اولها صفقة السلاح الخاصة لحركة التحرير في لبنان والتي تم بيعها سلاح فاسد تم نقله من مخازن الاسلحة السورية بعد حرب تشرين إلى الساحة اللبنانية.ومن ثم تتابعت الصفقات فكان أسعد حردان أحد تجار السلاح في الحرب اللبنانية ومن كبار سماسرة الصفقات السوداء.

    يذكر أحد الرفقاء في الحزب وهو ابو عبدو عاصي في منطقة البقاع ان حردان كان يكثر من جولاته في القرى ويقدم الوعود بتقديم الاسلحة مقابل المحاصيل الخاصة بالحشيش والمخدرات في تلك المنطقة.ومن بعدها يختفي حردان لشهر أو اكثر ليعود وويظهر في مناطق اخرى.

    القرى اللبنانية في عكار وشتورا وغيرها أطلقت على حردان لقب الكابتن وكان الحديث يدور دائماً بين أهالي القرى عن الكابتن والهدايا التي يحملها للملة ( الطوائف) في سبيل الدفاع عن نفسها.

    اما قمة انحطاط الاخلاق فهو دعم جناحي الحزب في السلاح واللذين كانوا في مرحلة اقتتال.

    فبعد الانشقاق الذي شهده الحزب.تحول كل جناح إلى جبهة معادية للأخرى.فما كان من حردان وعبر سماسرته إلا أن يدعم الطرفين بالسلاح والعتاد, عن طريق علاقاته واولها كان المتذبذب في تنقلاته مروان فارس.والذي تنقل بين التيارات الحزبية وبتكليف من حردان.اسعد حردان وهو الكابتن الاساسي والموجه لتحركات مروان فارس.

    ويقال أن اسعد حردان هو من جند مروان فارس في المخابرات السورية.ومروان فارس كما سنرى لاحقاً أنه هو من أعلن وحدة الحزب للمخابرات السورية في العام 1999 وذلك قبل إعلانه على القوميين الاجتماعيين!

    مرحلة الاغتيالات :

    تشتد الحرب الاهلية في لبنان ويزداد الضغط على الجيش السوري والجيش السوري يتخذ قرار الضرب من حديد وتصفية كل من يعارضها.كان ذلك في العام 1984.فيكلف اسعد حردان بتجنيد مجموعة من أعوانه في تنفيذ قرارات التصفية والتي تصدرها المخابرات السورية.

    *- سمير الشيخ والذي ازعج المخابرات السورية وهو المؤسس لحركة اسلامية ظهر في منهجها توجهات مشابه للاخوان المسلمين وفكرهم.ولم تكن الخطورة تصل فقد في البعد الفكري بل ان دعم الحركة المعنوي من قبل السعودية ازعج المخابرات السورية فكان لا بد من تصفية سمير الشيخ واختير أسعد حردان للقيام بالعملية.

    ويحكى أن التوجيهات وصلت لأسعد حردان من المخابرات السورية بتفجير سيارة سمير الشيخ في قريطم.إلا ان الحردان أراد أثبات الولاء للمخابرات السورية فنفذ عملية اقتحم فيها منزل سمير الشيخ وقتل زوجته وأطفاله بكاتم صوت امام أعين سمير الشيخ ومن ثم طلب من سمير الشيخ الانتحار.وعندما رفض سمير الشيخ ذلك اطلق حردان عليه 12 رصاصة.وأرسل الفوارغ مع تقرير مفصل ما ارتكبه في تلك الجريمة وذكر حردان في تقريره بأن منزل سمير الشيخ قد تم احتلاله وان ذاك المنزل سوف يستخدم كمكتب عمليات خاص بالحزب القومي.

    المرحلة تشهد ولادة المقاومة الوطنية اللبنانية والحزب القومي احد دعائمها.تلك المقاومة قدمت نموذجاً للبنان واللبنانين ان الحياة المشتركة ممكنة وأن الدم واحد والساحة واحدة.فكانت العمليات الاستشهادية والتي نفذها أبناء لبنان من مسيحي ودرزي وسني وشيعي.
    وتحرك معها الشارع السوري والعربي وبدأ الأمر يقلق النظام السوري والذي من الممكن ان يتحول إلى عبء في وجه العمليات. وبنفس الوقت فان الحرب اللبنانية من الممكن ان تنتهي بغضون أشهر إذا ما استمرت تلك العمليات والتي بدأت تقدم البراهين الحقيقية على الحياة المشتركة.

    ولا يخفى على أحد سر العلاقة بين اسرائيل وحافظ الأسد والذي لم يستطع ان يمنع رسمياً تلك العمليات وهو الذي يفاخر بدوره القومي.فما كان من حل إلا بالمؤامرة وتصفية رموز المقاومة.
    كما ذكرنا في حلقتنا السابقة فان الحزب السوري القومي الاجتماعي شهد انشقاقاً تحول فيه إلى جناحيين الجناح الاول هو الطوارئ والمدعوم من النظام السوري والثاني المجلس الأعلى والذي لاقى الدعم من بعض الفصائل الفلسطينية وقوى اليسار اللبناني.

    وفي العام 1986 عين اسعد حردان عميد للدفاع ( وهي رتبة حزبية بمثابة وزير الدفاع في الانظمة الحالية ).وتعالوا نقرأ ما ذكره الرفيق مفيد القنطار وهو الذي جدد تأسيس منظمة نسور الزوبعة العسكرية في العام 1975 والتي اعلنت عن نفسها في عملية داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

    يقول الرفيق مفيد القنظار في حديث لصحيفة الديار :
    بعد الانشقاق عام 1986 وتعيين الرفيق اسعد حردان عميد للدفاع من قبل رئيس الطوارىء، ‏بدأ فصل جديد من العمل وكنت ومنذ العام 1974 وحتى تاريخه على تفاهم تام مع الرفيق اسعد ‏حردان بان عمل المقاومة يجب ان يكون مفصولا عن الادارة الحزبية وحتى في مرحلة 1977-1978 عندما ‏كنت عميدا للدفاع استمريت بقناعتي هذه ولم احاول وضع منظمة الزوبعة بامرة عمدة الدفاع ‏وهذه قناعة ثابتة في هذه المسألة.‏
    كانت وجهة نظري بالا يتسلم «رموز التمرد» اية مسؤولية مركزية قبل ان يخضعوا الى محاكمة ‏حزبية. وهذا ما شددت عليه قبل الانقسام وفي اجتماع مشترك مع المجلس الاعلى دام 14 ساعة في ‏منزل رئيس الحزب آنذاك الامين عصام محايري اذ تمكست بهذه القناعة بوجه اراء اعضاء المجلس ‏الاعلى والقائلة باستيعاب التمرد واخيرا صدر قرار المجلس الاعلى وعدت لممارسة مسؤوليتي ‏رئيسا لشعبة العمليات.‏

    ولكن بعد الانقسام وتشكيل مجلس عمد لدى جناح الطوارىء وتعيين الرفيق حردان عميدا ‏للدفاع اصر علي بضرورة معاونته في العمدة بسبب الظروف الامنية العامة ومنها الداخلية ‏وكانت قد وصلتنا رسائل امنية عديدة ومنها محاولة اغتيالي على يد عميل «الموساد» فادي ‏سعيد. قلت ان حردان اصر على قبول تعيين وكيلا لعميد الدفاع وبعد قبولي بفترة. حصل ما لم ‏يكن بالحسبان اذ انقلب الرفيق حردان على ما كنا متفقين عليه طيلة الفترة السابقة فيما ‏خص المقاومة وقرر حصر العمل به شخصيا والحاق المقاومة في عمدة الدفاع مباشرة تقدمت من ‏رئيس الحزب بمشروع لتنظيم عمل المقاومة فرفض ايصاله بحجة ان المشروع يجب ان يصدر باسم ‏العمدة وليس باسم الوكيل. وقد احتكمنا لدى الرئيس ولكن دون جدوى وبدأت الخلافات لهذا ‏السباب ولاسباب عديدة لا مجال لذكرها الان. بعدها حل جهاز المقاومة دون اي قرار حزبي ‏وتوقفت العمليات عنوة.‏بعدها قمنا ببعض العمليات المشتركة مع بعض الفصائل دون الرجوع الى الادارة الحزبية.‏
    اسعد حردان كان يمرر قرار وقف علميات المقاومة والسبب كان توجيه قوة الحزب للنزاع الداخلي.ولكن اسعد حردان فاته امر مهم ونسي أن جهله العقائدي وعناده قد يكشفه.فاتفق في جلهه مع جهل المخابرات السورية. وبدأ التحضير لعمليات التصفية والاغتيال.

    محمد سليم احد قادة المقاومة الوطنية.. ليس رجل عسكري فقط بل امكانية فكرية قدمت المقاومة على اساس انها ثقافة.فكان التخلص منه من أولويات اسعد حردان والمخابرات السورية.

    في العام 1987 وفي شتورة حلقت الطيران السوري وقصف منطقة شتورة ليلاً مستهدفاً المحطات الكهربائية وبعد ساعتين من القصف دخلت عصابة اسعد حردان بقيادته منطقة الشتورة ونفذ عملية الاغتيال بقتل محمد سليم بوحشية ما عرف تاريخ الحزب مثلها من عمل.

    كما عمد إلى تصفية باقي رجال المقاومة للقضاء على أي احتمال للاستمرار في نهج المقاومة فتم تصفية الرفيق توفيق الصفدي وايلي الجقل والعشرات من قادة الحزب القومي العسكريين في المناظق اللبنانية.

    لقد كانت جريمة اغتيال العميد محمد سليم انذار حقيقياً لجميع قادة الحزب ان اسعد حردان لا يملك ثقافة الحوار لا التفاوض وإنما القتل وبأبشع الاساليب سيكون نصيب كل من يعترض طريقه.
    في الحلقة القادمة :
    *- اسعد حردان وعملية خطف رجل الأعمال اللبناني روجيه تمرز.
    *- أسعد حردان وتصفية باقي رموز المقاومة.
    *- حردان وسيطرته على الحزب.
    لقراءة الحلقة الاولى نقترح الدخول إلى الرابط :
    http://www.alwatanalsouri.com/readne...?articleid=302


  4. #4
    أستاذ بارز الصورة الرمزية ياسر طويش
    تاريخ التسجيل
    17/10/2008
    العمر
    66
    المشاركات
    2,881
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    عامر العظم

    هل هكذا يريدوننا أن نخاطبك ...فقط عامر العظم لنرضي غرورهم وتصلفهم وحقدهم الأسود على الجمعية

    وأهلها وقادتها العظام إذا فلهم ذلك ....


    أخي العزيز عامر : كيف لانحبك كيف ...كيف لانعشقك كيف ...كيف لا نفخر بك كيف

    كيف ...كيف ...كيف ....



    تحية كيفاوية

    ياسر طويش

    غنوا غنوا ما أحلاها= غنوا غنوا ما أغلاها
    واتا واتا أم ُ الدنيا= هنوها عيشوا برضاها
    واتا واتا ما أغلاها =نعشقها ونموت فداها
    هي شمس ٌفي الكون ِتهني = قمرا ونجوماً بسماها

  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية مالك بن على
    تاريخ التسجيل
    17/01/2009
    العمر
    58
    المشاركات
    169
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    الحزب القومي السوري الاجتماعي حزب عقائدي
    لديه عقيدة خاصة تتناقض في تفاصيلها مع العقيدة الاسلامية

    ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون )

  6. #6
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    13/02/2009
    المشاركات
    13
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية

    ماضي : يناشد الاسد وسليمان التدخل شخصيا لتطبيق العدالة بعد محاولة اغتياله الفاشلة في بيروت

    عشرات الوفود الشعبية زارته من مختلف المناطق اللبنانية اثر خروجه من المستشفى في منزله مهنئة اياه بالسلامة , مستعرضا معها بالتفصيل خلفيات ودوافع هذه الجريمة النكراء

    الاعلام اللبناني مسيس ومنحاز وغير مستقل , ولم يصدف في تاريخ الجمهورية ان اتفقت الموالاة والمعارضة على التعتيم على القضية كما حصل في هذه الجريمة كل لاسبابه ومصالحه السياسية الخاصة

    ضغوط سياسية هائلة من اعلى المستويات رافقتها ضغوط اقليمية لمنع تداول القضية في وسائل الاعلام خرقتها محاولة خجولة لتلفزيون الجديد وجريدة المستقبل

    الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية وبناء على رغبة الرفيق فادي ماضي وضمانا لسير التحقيق لدى اجهزة الامن والقضاء اللبناني وحرصا على وحدة الصف المقاوم تؤجل بيانها الرسمي حول حادثة الاغتيال الفاشلة التي قامت بها عصابات الخائن والقاتل المأجور اسعد حردان بحق رئيسها الاخ فادي ماضي الى حين عودته الى دولة المقر , وتؤكد انها ستكشف الحقائق كاملة امام الرأي العام وستقوم برفع دعاوى في المحاكم الدولية بحق اسعد حردان وعصابته بتهمة الارهاب والقتل ولن تتوانى الحركة العالمية بعد اليوم عن كشف كل المتواطئين والمشاركين والمحرضين والذين ساهموا في تغطية هذه الجريمة النكراء والتعتيم عليها وخصوصا من قيادات المعارضة الوطنية اللبنانية التي اثرت مصالحها الانتخابية والخاصة والسياسية على القيم والمبادئ الانسانية والوطنية والقومية , وما سكوتنا الا لاعتبارات قضائية بحتة وما هي الا مسالة وقت قليل وسيعرف الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

    وتدعوا الاخيار والاحرار والشرفاء والاصدقاء اينما كانوا لاستنكار هذه الفعلة الشنعاء والمساعدة في اعلام الراي العام بالحقائق كاملة باية وسيلة يرونها مناسبة وعلى الفور واوسع نطاق حتى يبقى للانسانية وجهها المشع ووفاء لتضحيات هذا المقاوم الذي دفع اغلى الاثمان وبذل الغالي والرخيص للدفاع عن قيم الامة الاصيلة ومقاومتها العزيزة البطلة الشريفة

    ايها الحضور الكريم

    نود اولا ان نشكركم على حضوركم الذي يعني صلابة في الايمان وعزيمة صادقة ومخلصة في السير بدروب النهضة العظيمة التي خطها بدمائه الطاهرة زعيمنا المفدى انطون سعادة. ونتوجه بالشكر ايضا لمن لم يتمكن من الحضور نتيجة مقدرة سلفا للضغوط الهائلة والغير متوقعة حتى من رفقاء درب المقاومة والتحرير , فوحدة صف التحالفات الانتخابية اقوى حاليا من أي قيمة انسانية او وطنية او قومية , قيم معركة السلم الاهلي التي يجب ان تتوجه لتثقيف الشعب وتوعيته الى حقوقه وواجباته , واذ بها تنجر نحو هاوية المشاريع السياسية الضيقة التي تكفل ضمان وبقاء العصابة في عملية صنع القرار السياسي, ونشكر ايضا جميع من واسانا وهنءنا بالسلامة فردا فردا من الشخصيات والقوى والرفقاء والاصدقاء حتى لو لم يعلنوا ذلك على الملأ , الا انه اشارة الى سلامة الضمير , وعدم القبول والرضا , ولو بين اضلع الصدور , بان الممارسات اللاقيمية واللااخلاقية , هي موضع استهجان واستنكار , وتحية كبيرة واعدة بان نصرنا العظيم الأتي هو على مستوى الصبر العظيم المعمد بالالام والتضحيات والدماء والشهادة والجراح النازفة , واسمحو لي ان اختصر مضمون هذا اللقاء في عدة رسائل قصيرة لعلها تعنون لمرحلة جديدة نحن ندركها وسنعمل على تحقيقها وهي نبراس عملنا وهدفنا الاسمى وخطتنا المستقبلية لاعادة استنهاض حزب المقاومة والتحرير الاول حزب الامة والشعب الاول ,

    فالى رفقائنا في الحزب السوري القومي الاجتماعي , اينما كانوا وتحت أي من اليافطات الحزبية عملوا , والى اولئك الذين اثروا الانزواء في البيت , اليهم جميعا نتوجه بالدعوة للحفاظ على عقيدتنا التي اقسمنا يمين الولاء لها , والتي رسمت خط حياتنا وسلوكنا وقيمنا ونهجنا وممارساتنا ودورنا الفاعل والمؤثر في بعث نهضة هذه الامة لتحقيق غاياتها ومقاصدها والسير بها نحو سلم المجد والحرية والكرامةوالعنفوان القومي, لا شك ان ما حصل معي امرا مخجلا ومؤسفا , لم تتعوده سلوكيات حزب النهضة والمقاومة والمناقب والثقافة , الحزب الموحد , الجامع , المؤطر,الذي شهد له القاصي والداني والعدو قبل الصديق بمثاليته ورؤيته الثاقبة وجهاده وتضحياته واخلاصه حتى للمضللين من ابناء شعبنا , عندما اراد ان ينتصر بهم لا عليهم , ولست هنا اليوم لأقف موقف المعترض على سياسة اخرجت الحزب من موقعه الطبيعي ودوره الطليعي في معالجة كل قضايا الأمة دون ان اشرك نفسي في الاخطاء , التي لم تقارب الحلول الناجعة لمعالجة الازمة الحزبية المستمرة منذ استشهاد الزعيم وحتى اليوم , ولم نقدم طرقا افضل واكفأ في توعية القوميين والمجتمع الى الاخطار المحدقة بنا وبحزبنا, وغرقنا في خصوصياتنا وعبثيتنا في ردة فعل جامحة لم تعي مصلحة الامة والحزب في اعتقاد منا اننا المصلحون والمنقذون بينما في الواقع لم نكن الا النسخة الاخرى والوجه الاخر من الازمة الحزبية يميزنا شيئ واحد فقط اننا لم ننجر الى لعبة القتل والدم وذلك لبعض من الحصانة المؤمنة المعقدنة التي بقيت تعتمر في صدورنا وضمائرنا , هذه هي الصراحة القومية التي يجب ان نعود اليها والى ركائزها الاساسية وهي صدق الاحرار والثوار مع انفسهم اولا ,

    اننا مدعوون جميعا للارتقاء الى حس المسؤولية الواعي والمدرك للاخطار التي تواجهنا بوحدتنا وباعادة قراءة واقعنا , وان نحمل كتابا واحدا موحدا لعقيدتنا , ونكتب تاريخنا السياسي بكل اخطاءه ونجاحاته وان نعترف بصدق المناضلين والمقاومين بتقصيرنا وعجزنا عندما سقطنا جميعا في لعبة التوازنات السياسية الاقليمية والمحلية وابتعدنا شيئا فشيئا عن المسار الطبيعي لعقيدة التوحيد والتحرير ,

    وفي هذا السياق اتوجه الى فخامة رئيس الجمهورية العربية السورية بشار حافظ الاسد, لتصحيح ما تبقى من اخطاء سبق واعلن عنها , وخصوصا في هذا الظرف الاقليمي والدولي الحساس وما تتعرض له الساحة القومية من هجمة صهيونية شرسة ومن ضغوط دولية على ما تبقى من دول الممانعة والصمود وفي مقدمتها سوريا العربية من اجل اخضاعها وترويضها في المشروع الاميركي والصهيوني, اذ لا يستقيم حشد الامكانيات والجهود والطاقات في الامة للمواجهة المصيرية مع اعداء الوطن , مع وجود طبقة من المستغلين والمرائين والقتلة واللصوص تتخذ من سوريا العروبة حصان طروادة لاختراق الصف الوطني والقومي ونشر الفساد ولغة القمع والديكتاتورية والممارسات البوليسية التي قاربت المجازر الصهيونية في غزة بحق ابناء الوطن الشرفاء لمجرد انهم رفعوا الصوت عاليا لاقصاء زمر العمالة المزدوجة والمثلثة, والتي امتدت ازرعها في ارجاء المعمورة نتيجة لخبرتها ولكم المعلومات الهائل لديها ولكونها موصومة بربيبة المخابرات الشامية تاريخيا , حتى تتقاطع مصالحها مباشرة مع الموساد الاسرائيلي في تصفية رموز العمل المقاوم في بلاد الاغتراب والمهجر وهو ما اكدته وابرزته وثائق محاكمتي وتبرئتي امام المحاكم الالمانية من تهم الارهاب عندما تبين ان اغلب التقارير التي وصلت للاجهزة الامنية الاوروبية , على خلفية طلب حكومة العدو اليهودي وواشنطن ومركز سايمون فيزنتال اليهودي من الحكومة الالمانية منع انعقاد المؤتمر العربي الاسلامي الاوروبي الذي شكل حالة قلق وارباك كبيرين ليهود العالم مما دعاهم لاستنفار كل طاقاتهم الدولية المروعة والهائلة لمنع والغاء المؤتمر واعتقالي وتسليمي الى دولة الكيان الغاصب بحجة الارهاب الدولي لولا احجام المانيا في اللحظة الاخيرة عن هذا القرار واكتفت بترحيلي الى موطني لبنان عام 2004 ليتبين ان عناصر امنية تابعة لاسعد حردان وحلفائه في اوروبا شاركت اليهود في تقاريرهم الكاذبة وادعاءاتهم,

    لقد ان الاوان يا فخامة الرئيس لان تسمع راي الغالبية الساحقة من السوريين القوميين الاجتماعيين عن نظرتهم للقيادة المتسلطة على حزب الأمة وهي الترتيبات السابقة والمستمرة من قبل غازي كنعان وخدام , التي باعت واشترت وهدرت وعبثت ومزقت صفوف القوميين الاجتماعيين بخناجر فئوياتها وخصوصياتها ومتاجراتها وسياساتها على حساب العقيدة والنظام والقضية وعلى حساب الوف المؤمنين بها العاملين لها باخلاص وعناد وبطولة, وان العدو الاقوى والأصعب والأخطر والأشد الما على الحزب يا فخامة الرئيس هي تلك القيادة التي انبثقت عن اسس وقواعد منافية للعقيدة واصبح عملها المجدي والوحيد هو تدمير الحزب واضعافهوتهميشه,فهل غاب عنكم هذه الممارسات تحت عنوان انه ما زالت الحاجة قائمة للدور الامني والمخابراتي والسلطوي والفئوي , لتكون ورقة سهلة ايضا يستخدمها اعداء الأمة في المعارك السياسية والوطنية والقومية , ان قيادة غير قادرة على توحيد نفسها نتيجة تعدد ولاءاتها الاقليمية , والتي ارتبطت بشخصية حردان الممول والذي يدفع رواتب اخر الشهر مع المكافات المجزية كل حسب حاجاته ,هي غير معنية بطموحات القوميين وغير مؤهلةلقيادة حزب المقاومة وغير قادرة على الامساك باي دور في معركة الصراع الوجودي مع العدو اليهودي , سوى تحويل حزب سعادة المقاوم الاول الى رقم انتخابي يباع ويشترى في سوق السياسة اللبنانية, ان الحماية التي يتمتع بها هؤلاء بعطفكم وسعة صدركم , لما قدموه من خدمات لكم لا يعفيهم من جرائم القتل والسلب والخطف والترويع وباءسالة الدم القومي العزيز الطاهر في غير موقعه الطبيعي في عملية الصراع , وهي نفسها المصالح السياسية الخاطئة التي مكنتهم من الوصول الى سدة النيابة والوزارة ليبقوا بمناى عن المساءلة والمحاسبة بفعل الحصانة وان كانت حصانتكم هي الاهم والأقوى والأفعل,

    وسيبقى السؤال كبيرا يا فخامة الرئيس الى متى سنبقى تحت وطأة هذا الجلاد والقاتل والجزار , اما نحن فقد شرعت لنا القوانين والاديان والاعراف وكبريائنا القومي وعزتنا وكرامتنا ان ندافع عن انفسنا وسنفعل , فنحن غير ضنينين بحزبنا ونهضتنا وسيستنهض نفسه ان عاجلا ام اجلا , وتابع الرفيق فادي ماضي في رسالته ايضا الى المجتمع القومي والوطني والمقاوم

    اما مقاصدنا من هذه الرسالة هي توفير كل الاجواء الملائمة لنسج علاقة صلبة ومتينة وقوية بين مكونات المجتمع المقاوم لتكون الدرع الحصين الذي يحمي مقاومة اهلنا البطلة العظيمة الباسلة. من زمرة القتلة واللصوص التي يرأسها اسعد حردان وسوف نثبت في الايام القادمة جميع جرائمه المذلة والشنيعة بحق اهل وشعب المقاومة

    القصد الاول: هو تحصين جسم المقاومة ليبقى املنا بنصر الله وفتحه القريب مشعا في النفوس والقلوب . فبعدما اغتيل العديد من المقاومين الشرفاء وان كانوا اهدافا سهلة وكان يمكن حدوثه منذ زمن بعيد, الا انه ايقظ فينا ملكة النفس التواقة دائما للحفاظ على البقية الباقية بعد اي امتحان او جزع وخسارة, وما استهداف قادة الجهاد والعطاء والتضحية الواحد تلو الاخر الا المدعاة المؤكدة لهذا الايقاظ الذي يؤرق حياتنا, مع ادراكنا لشراسة الهجمة اليهودية ومداها وطول باعها واصرارها على القتل والعدوان دونما اي رادع فعلي رسمي او شعبي عربي او عالمي, لولا امل الأمة الوحيد المقاومة التي هي وحدها الرد لتحرير كل الارض. والانتصار الاخير العظيم في معركة الوجود والمصير.

    القصد الثاني: شكوانا نبثها اليكم, التي نعاني منها وتؤلمنا ونراها في حركة حياتنا اليومية, وفي نمط السلوك التعايشي واسلوب التعامل فيما بين كل من سلك درب الفداء والشهادة, فليست المقاومة الاسلامية في فلسطين ولبنان اولى مقاومات هذه الأمة والتي نسأل الله تعالى ان يسدد خطاها ويحميها ويحرسها بعينه التي لا تضام . وقد لا تكون الأخيرة اذ ان الأمة باسرها بكل اطيافها وما فيها وما عليها يجب ان تتحول الى امة المقاومة, فقد سبقتها مقاومات عدة منذ دخول اول مستعمر اجنبي الى ارض فلسطين وباقي اجزاء الأمة الطاهرة وحتى اليوم, وهي قدمت الكثير والكثير من الشهداء والجرحى والأسرى والتضحيات العظام في سبيل احياء نهضة هذه الأمة الجديرة بكل معاني الحرية والكرامة والعزة.

    ولكن بفعل من يقوم بامرها اليوم, اين اصبحت والحال التي هي عليها الأن من ابتعاد عن كل تاريخها وبداياتها الثورية العظيمة, بعد ان وصلت الى ما هي عليه من غرق في وحل الكرسي والسلطة كغيرها من احزاب وتنظيمات العالم العربي, بمرض العصور المزمن والمهلك وهو المبتغى الدفين لممارسة السلطة وتحقيق المكاسب تحت الشعار المقدس المقاومة.ان اخلاقيات المناضلين والمقاومين لا تجتمع مع اللصوص والصيرفيين والمستغلين لدماء الشهداء وتعب وعذابات وتضحيات المقاومين, وليس مقاوما من يمارس الارهاب بحق اهله وشعبه, وان السكوت فيما مضى على جرائم الخائن القاتل اسعد حردان , قد نجد لها مبررا زمن سطوة كنعان وخدام اما اليوم هل من مبرر لعدم نبذه وكشف جرائمه ومقاطعة عصابته التي سرقت وخطفت الحزب السوري القومي الاجتماعي, ان السكوت اليوم يضع علامة استفهام كبرى, لمصلحة من التعامي والتغاضي عن الحقائق الدامغة

    القصد الثالث: لا شك انكم رسمتم صورة الخط الواضح والصريح والقويم لنهج وفكر واسلوب المقاوم المؤمن بربه وقضيته وامته, ولكن هل التصفية الجسدية والاغتيالات في مواقع معينة, وحدها سبل هذه العصابة المخترقة للصف الوطني والقومي للقضاء على رموزالمقاومة.

    هل المقاومة التي تريد ان تستنهض الأمة وقواها لمواجهة مشروع التهويد القادم والزاحف الينا والذي دخل فعلا من ابواب عدة والى مفاصل رئيسية في امتنا لم تصب بالمرض العضال الذي اصاب اغلب حركات التحرر العربية والثورية وجعلها لا تتعب وحسب من بيانات الشجب والاستنكار لا بل سلكت طريق وثيقة اللامقاومة وجنيف وكوبنهاغن, وفي حالات اخرى تسلمت وزارات وكرسي وسلطة ان في فلسطين او في لبنان واصبح همها واولوياتها وأس حياتها وبقاءها هو مدى استمرارها بسياسة الحفاظ على مكتسبات السلطة التي لولا الدماء الزكية العطرة الطاهرة التي سالت على ربى ووديان وتلال وهضاب فلسطين ولبنان والعراق ما آلت اليهم ولعائلاتهم وحاشيتهم وقصورهم.

    القصد الرابع: هل يحق لنا ان نسأل عن الأفق المفتوح ومشروع العمل الوحدوي الجبهوي الذي يضمن الجدار الاول والأوسط والأخير في المواجهة المصيرية.

    وهل ان المؤامرة الخطرة لابادة المقاومة وابادة قواتها وابادة قيادتها هي فقط مشروع يهودي واميركي ولا يوجد اطراف اخرى متواطئة؟

    هل ان رغبتنا في تثبيت دعائم المقاومة وكسر مخطط ضربها امام كل التحديات المتعددة والمتنوعة الاشكال والغايات ليس قرار ورغبة بعض او كل اهلنا وشعبنا؟

    ومن اين ياتي الفهم العميق والثابت لابعاد الموقف اذا لم ينطلق مع الثوار والشرفاء ومع المجاهدين والصامدين في كل بقعة ثورية مقاومة حقيقية, نعطيها فتعطينا ندعمها فتدعمنا نقويها وتقوينا وليصب هذا كله في المجرى الكبير للعنفوان الثوري الجارف ضد جميع اشكال القهر والظلم والاضطهاد والعبودية ضد الامبرياليين الجدد والقدامى ضد يهود الداخل والخارج ضد الاستعمار القديم والحديث.

    اليست ثقافة المقاومة ومناهضة الفكر الاستسلامي ووحدة شعب المقاومة في اماكن تجمعاته داخل الوطن وخارجه هي المدماك والمتراس الاول.

    اليس الالتزام المناقبي القيمي قولا وعملا فكرا وممارسة واهميته ان لا يكون مدخلا او وسيلة لتحقيق بعض الذات او بعض المكاسب التنظيمية الضيقة هنا او هناك على حساب المبادئ والمثل والاهداف هو دعائم المدماك والمتراس الاول.

    القصد الخامس: هل العملاء هم عملاء لحد فقط الذين تسامحتم معهم, اليس هناك من الذين اعمتهم العمالة وراحوا يفرشون الارض... الارض الطاهرة المقدسة باتفاقيات ومعاهدات مسمومة يسير عليها اعداء امتنا الى قلب هذه الامة يغرزون فيها خناجرهم المسمومة, ويفرضون عليها سيطرتهم الكاملة تحت شعارات السلام المزيف المبرمج والمخطط له والذي يطال كل الوجود في كل الامة.

    الا توجد احصنة طروادية خشبية عدة تجر عربات الخيانة عبر كل مفصل من مفاصل حياتنا المعيشية والاقتصادية والصحية والتعليمية والثقافية والاجتماعية والسياسية.

    القصد السادس: هل المقاومة هي لفئة دون اخرى من فئات الشعب في تقديماتها وعطاءاتها وسبل دعمها ماليا او دعم مؤسساتها العاملة المنشئة اصلا لرفد العمل المقاوم وتخفيف الم ومعاناة شعب واهل وامة المقاومة. وهل السياسة المحلية والتجاذبات الداخلية والاهواء الشخصية والمصالح التنموية والانفتاح على الاخر والتحالفات الانتخابية ومبدأ المقاسمة والمحاصصة وتوزيع المغانم والمكاسب وقضايا الرشوة والفساد والصراعات الرئاسية , بمنأى عن فعل المقاومة وتقريرها.

    القصد السابع: نود ان نؤكد انه لدينا الاجوبة الواضحة والصريحة لكل اسئلتنا المحقة والمطروحة ولكن شعبنا ونحن بالخصوص نصر ان نسمع الحقائق وان لنا ولاهلنا حق الاطمئنان على الثقة العالية والولاء المطلق لقيادة المقاومة ليكون لالتفافنا حول المقاومة ودعمها هو من صميم واجبنا الديني والشرعي والوطني والقومي.

    وما هو المدى المنظور لعلاقة المقاومة ببنية شعبنا الاساسية من احزاب وجمعيات ومنظمات وهيئات التي من المفترض ان تؤمن الغطاء والحصانة لعمل المقاومة وعملا جبهويا ونافذة تطل منها شعوب الأمة لتلتف حول المقاومة فتعب البيانات والاستنكارات والشجب لا يمكن مقارنته بتعب الدماء والتضحيات ودرب ذات الشوكة, ولا شعوبنا راضية ومؤمنة بان قادة العمل الحزبي والشعبي العربي منسجمون مع مبادئهم وشعاراتهم وانهم القدوة والمثال الاعلى.

    القصد الثامن : فاذا كنتم لم تعفون قادة وملوك ورؤوساء العرب من مسؤولياتهم تجاه فلسطين فهل عفيتم قادة وزعماء ومسؤولي الحركة الشعبية العربية من مسؤولياتهم تجاهنا وتجاه الواقع الذي نعيش وهل يمكن مقارنة واقعنا اليوم بواقع الامة الذي ادى الى احراز النصر الكبير في جنوب لبنان. وغزة على اعداء الأمة والدين والانسانية.

    القصد التاسع: كيف نطلب من اهلنا وشعبنا في بلاد الاغتراب والمهجر وقد فعلنا قبل نداؤكم السامي لدعم مقاومتنا العظيمة والبطلة. وهم برون هذا البعد الشاسع بينهم وبين من تخلى عنهم وكان سببا في هجرتهم القسرية و ما يزال يضرب طوقا من الحصار حول تواصل جالياتنا مع مقاومة اهلها وشعبها,ومن الذي يحميهم من ارهاب الدول التي تستضيفهم وقوانينها المجحفة واللاانسانية بحق كل من يثبت انه يدعم المقاومة وهل اخطأنا نحن عندما تحركنا باتجاه القواعد الشعبية الاوروبية والاميركية لتقف معنا بوجه القوانين الجائرة بحق مقاومة اهلنا وهل يكفي هذا اذا كان الاتصال بتلك القواعد حتى اللحظة مفقود بشكل او باخر مع قيادة المقاومة.

    اسمحوا لنا ايها المؤتمنين على مصير هذه الأمة.ان نقول اخيرا ان مشروع تهويد الأمة واستعمارها لن يواجهه وينتصر عليه الا اعادة انتاج مشروع جبهة مقاومة وطنية موحدة ومنسجمة ومتجانسة وهذا يتطلب اعادة النظر بمجمل علاقات المقاومة بالساحة المحلية , واخيرا قبل عرض التفاصيل الكاملة والدقيقة لعملية الاغتيال والخطف الفاشلة التي قامت بها زمر العمالة والقتلة واللصوص من ازلام اسعد حردان نوجه رسالتنا الى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان

    انني كمواطن لبناني في عهدك الميمون وانت رأس السلطات وحامي الدستور وعلى طاولتك اجتمع فرقاء الحوار الوطني وتحت خيمتك ترعى المصالحة الوطنية, الجأ اليك لانني اعلم مدى حرصك على الامن والسلم الاهلي وعلى حياة المواطنين والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم في دولة القانون والمؤسسات والقضاء النزيه والعادل.

    لقد تعرضت لحادث اليم واعتداء اثيم من خطف وترويع وتعذيب وايذاء بدني ونفسي وسلب وقضيت ساعات طوال ليل 9\2\ 2009 تحت سياط وسلاح مجموعة من العصابات فاق عددها منذ لحظة الاختطاف وحتى رميي على الارض في منطقة بئر حسن صباح اليوم التالي 30 شخصا استباحوا فيها مدينة بيروت واقاموا دولتهم الخاصة بهم وانشأوا غرفة عمليات وتولت اجهزتهم الامنية توفير وتامين كل الاجواء لعملية الخطف ولربما استعانوا باجهزة اخرى حتى يتسنى لهم خطفي من منطقة كليمنصو الى مركز الحزب السوري القومي الاجتماعي المخطوف والمسروق في منطقة الروشة لتنتهي العملية في منطقة بئر حسن , اساليب التعذيب والتفنن بها ذكرتني بما كان يقوم به عملاء لحد والموساد في معتقل الخيام واين في زنزانة تحت الارض , ولمن هذه الزنازين مخصصة ومعدة يا فخامة الرئيس, صنوف والوان من العذاب اثبتها الطبيب الشرعي الدكتور سامي قواص تمت وانا عاري من الثياب في هذا الجو البارد والقارص, والتحقيق معي من قبل عناصر غريبة عن قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا , حضارة من وقيم من ومناقب من واخلاق من ومقاومة من ولمصلحة من وبشرع من وبقانون من , كل ذنبي انني اعترضت بمقالة وكتابة وقلم على سياسة اوصلت حزبي الذي انتميت اليه منذ اكثر من ثلاثين سنة الى تسعة اجنحة وتيارات ولربما اكثر ايضا , ولست في هذا المقام لاشرح اسباب هذه الازمة الحزبية , ولكنني اتساءل يا فخامة الرئيس لمن يلجأالمواطن المقهور والمعذب للدولة ام للطائفة والعشيرة او للحزب السياسي ليحميه في رزقه وامنه وحياته ولقمة عيشه .

    وانت تعلم جيدا ان لدى قضاءنا العديد من القضايا المرفوعة على النائب اسعد حردان بتهم القتل والخطف والسرقات والاختلاسات والصفقات المشبوهة والسمسرات وجميعها بقيت حبيسة مكان ما . زمن وصاية الامر الواقع , العالم باسره يا فخامة الرئيس قامت قيامته يوم 9 ايلول 2004 عندما قامت السلطات الالمانية بترحيلي الى موطني لبنان على خلفية عزمي عقد مؤتمر عربي اسلامي اوروبي دولي يدافع عن المقاومة ويدعمها ويعرف الراي العام الغربي على حقيقة ما يجري في فلسطين والعراق ولبنان من اعتداءات وحشية صهيونية بحق شعبنا واهلنا وتستنفر عواصم القرار في العالم كل اجهزتها بفعل الضغوط الصهيونية العالمية لوضعي على قوائم الارهاب ولكن الرئيس البطل المقاوم العماد اميل لحود رفض تسليمي لاي جهة وعدت الى ارض الوطن بفضله ومارست واجباتي ونضالي بين اهلي ورفقاء الدرب وتابعت معركتي مع القضاء الغربي وحيدا لمدة 45 شهرا حصلت فيها على البراءة من تهم الارهاب التي ساقتها ضدي الصهيونية العالمية وعدت مجددا الى بيتي وزوجتي الذي حرمت منهما طيلة هذه المدة في المانيا لاجد بين الملفات واوراق المحاكم والقضاء ان هذه العصابة شاركت العدو في كل التقارير الكاذبة الي اوردوها امام الحكومات والاجهزة الامنية الاوروبية والاميركية , الا يحق لي يا فخامة الرئيس ان اسأل رفقائي واهلي لماذا هذا التعدي والاجرام بحقي , وانا اعلم ان هذه العصابة وغيرها تحميهم الحصانة الدبلوماسية والحصانات الاخرى المعروفة من الملاحقة القانونية ومساءلة المظلوم واصحاب الحقوق .فهل يعقل ان نبقى تحت وطأة هذا الكابوس من دونما أي عقاب للمجرمين والقتلة , ما يشرع سننا واعرافا لم تعهدها المجتمعات المدنية والحضارية من قبل , ان سالتكم ان تسهروا على تطبيق العدالة ولا شيء غير العدالة فهو ضمانة للوطن والمواطن , ان الذي حرض على خطفي وهو بالاساس يريد قتلي كما هو ديدنه مع كل من يعارضه الراي غير عابئ بأي قانون او سلطة الا قانونه الخاص به وسلطة سلاحه وسطوة عصاباته , الا يحق لي السؤال لرفع الظلم عني وعن غيري في بلد يفترض انه واحة للديمقراطية والقانون

    هلم نبني وحدة اتجاه وهدف ورؤيا بالبطولة المؤمنة المؤيدة بصحة لعقيدة لتحيا امة عزيزة بأبنائها شامخة بشهدائها جديرة بالحياة تصنع نصر الغد الأتي بالأجيال التي لم تولد بعد اذا كنت من عشاق المقاومة ومن الراغبين بالمشاركة في التحليل والموقف فاضغط على الوصلة ادناه

    http://groups.yahoo.com/group/LEBANONVIEW


    ولنا موعد اخر مع اعداء الانسانية والحضارة, ولا بد ان يستيقظ الشعب العربي كما في البراق وميسلون, ومعركتنا قادمة لا محالة

    المكتب الاعلامي بيروت –لبنان 01368238\03858055\
    00491728774071 \\\\\\\\\\\00497117354796 المانيا



    http://www.facebook.com/group.php?gid=21859198024
    ·

    EMAIL: lccpress@yahoo.com


  7. #7
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي رد: لماذا يعتدي أسعد حردان على فادي ماضي؟!

    الأخ فادي ماضي حفظه الله
    أود أن أبلغك أولا أن الرئيس الحص وآلاف الشخصيات الفكرية والإعلامية والأكاديمية اللبنانية تتابع واتا.. نحن حققنا هدفا أوليا في التعريف بالقضية وهم يحترمون الجمعية..

    سأعود لقراءة كامل الموضوع بالتدقيق وآأمل سماع المزيد حتى نفهم كل الخلفيات والحيثيات ونتخذ الإجراء المناسب والعادل والحازم كجمعية، وأكون شاكرا إن تكرمت بتزويدي بعناوين إلكترونية لكل الجهات التي تود أن تتابع هذه القضية..

    في هذه الأثناء، أرجو من وجهاء وأهل الحل والعقد في واتا الإفادة وتقديم المشورة.


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •