آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية فاطمة باوزير
    تاريخ التسجيل
    18/02/2009
    المشاركات
    778
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!

    لكي تستطيع أن تصل إلى أي حلم من الأحلام أو هدف من الأهداف عليك بالتزام ثلاثة مبادئ رئيسـية لتحقيق أي حلم. وفي هذا الموضوع دعنا نتطرق إلى أي حلم وليكن بناء علاقة مع شخص جديد، زميل في العمل، جار جديد، عضو في النادي، أو حتى مديرك في العمل.
    1- خصص مزيدا من الوقت والطاقة : هناك قاعدة في علم النفس تقول (الطاقة تتناسـب طرديا مع مقدار التركيز والانتباه) بمعنى أنه على قدر ما يكون هذا الحلم مهما لديك وعلى قدر رغبتك في تحقيقه سـوف تجد أن طاقتك لتحقيقه تزداد ، وسـوف تجد أن كافة الأعذار التي تقف بينك وبين تحقيق حلمك قد تلاشـت تدريجيا .. وبناءا على هذا القانون فإن علماء النفس يقولون أنه ولكي تحقق حلمك عليك أن تقضي يوميا سـاعة في العمل لتحقيق هذا الحلم.
    2- تجنب الأشخاص السـامين: (السامين بمعنى الذين ينفثون السـموم)... لأن هناك من قد يلقي لك كلمة كالسـم وقد تثنيك عن هدفك.
    3- تذكر أنت المسئول 100% : ضع في ذهنك دائما أنك أنت المسئول أولا و أخيرا عن تحقيق هذا الهدف ولا ترمي بالمسـؤولية على أي شخص أو جهة أخرى ... فلو كان هناك قصور .. أو لم تتمكن من تحقيق حلمك لأي سـبب . لا تقل أن العمل كان هو السـبب .. وإنما قل أنك أنت السـبب .. وعليك أن تبحث عن العيب في ذاتك ثم قم بإصلاحه .....!!

    عن موقع الدكتور طارق السويدان !!



    عشت إيماني وحبي أمميـــــــــــا
    ومسيري فوق دربي عربيــــــــــا
    وسيبقى نبض قلبي يمنيـــــــــــــا
    لن ترى الدنيا على أرضي وصيــا

  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/11/2008
    العمر
    33
    المشاركات
    1,091
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!

    العزيزة فاطمة /
    اشكرك على الموضوع الرائع و الشيق ...و قد قمت بتلخيص ماقلت على شكل معادلات ..نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!
    تخصيص وقت و طاقة كافيين :.
    طاقة عالية = تركيز و انتباه عاليين .
    المستحيل = ليس له مكان .
    عدم نسيان الحلم و تذكره يوميا :
    عدم نسيان الحلم و تذكره يوميا = المسارعة في تحقيقه .
    تجنب الأشخاص السـامين شخص سام = نصف الحلم ضاع .
    التأثر بهذا الشخص = الحلم كله ضاع .
    أنت المسئول 100% :
    الهدف هدفك = نتائجه ستعود عليك بالدرجة الأولى ....
    الهدف فكرتك = لا تنتظر دعما أو تشجيعا من احد .....امض نحو حلمك بثبات .
    حققت هدفك = كنت مسئولا عن نجاحك .
    لم تحققه = أنت المسئول كذلك عن فشلك .
    إن علقت فشلك على الآخرين = فأنت في الطريق الخاطئ الذي لا يوصل إلى أي محطة ......!!! .
    و هكذا تستمر الرحلة ....فإن كانت بدايتها محكمة التخطيط ,فإن نهايتها ستكون رائعة والعكس بالعكس .
    تحياتي لك .

    [frame="2 98"]
    "Make no mistake, translation is a gift--it is not just a matter of speaking several languages."
    les traductions, comme les femmes, pour être parfaites, doivent être à la fois
    fidèles et belles
    [/frame]

  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية ام الفضل بنت الشيخ
    تاريخ التسجيل
    20/10/2008
    المشاركات
    558
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!


    الإبنة النشيطة فاطمة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    استسمحك في التعليق على هذا الموضوع لأني أرى فيه بعض من المغالطات
    التربوية والعقائدية خاصة كون الموضوع موجه للبراعم وأعلم أنك نقلتيه بحسن نية ولا ألموك فالموضوع يبدو في ظاهره بريئا

    لكي تستطيع أن تصل إلى أي حلم من الأحلام أو هدف من الأهداف عليك بالتزام ثلاثة مبادئ رئيسـية لتحقيق أي حلم.
    أقول وبالله التوفيق:
    لماذا أي حلم؟ وهل كل شيء يليق أن نجعل منه هدفا أو حلما؟
    لا يستحسن تربويا أن نخاطب البراعم بهذا الأسلوب الذي لا يحسس الشاب بأن له انتماء محدد وهوية معينة
    وأهداف محددة أولا وقبل كل شيء فالمربي العارف لا يترك من يسهر على تربيتهم يحلُمون بأي شيء كما لا يتركهم يحددون أهدافهم لوحدهم فهذا يتطاب خبرة لأن المشكلة الأساسية والهامة حقا في هذه الدنيا هي تحديد الهدف الذي سنعيش له والذي سنجهد أنفسنا لأجل تحقيقه وبعد ذلك نبحث عن الوسيلة والكيفية التى توصلنا إلى هذا الهدف.والحياة قصيرة لا تمنحنا الفرصة للإكثار من التجارب ثم تحديد الأحسن
    واعلمي إبنتي العزيزة أن الله تعالى رحمة بنا قد تكفل لنا بتحديد الغاية التي وجدنا من أجلها وهي عبادته سبحانه وتعالى وحدد لنا أهدافا علينا تحقيقها وهي اخلاص العبودية لله وعمارة الأرض بالخير مطبقين شرع الله فكل ما يحقق لنا هذا الامر يصير حينها من أهدافنا، كما وجه سبحانه وتعالى أحلامنا إلى جنات فيها لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ثم قال لنا "وفي ذلك فليتنافس المتنافسون" وكل حلم دون الوصول إلى هذا يكون عبثا وتافها لأنه حتى وإن حققناه فسيزول يوما أما الجنة فهي خالدة
    ولا تظني انتي العزيزة أن الله العليم الحكيم حدد لنا هذه الهداف ثم تركنا نروج ونموج بحثا عن الوسيلة
    والطريقة المثلى لتحقيق هذه الأهداف تارة في الشرق وتارة في الغرب ومرة نستجدي أهل التنمية البشرية ومرة بأصحاب البرمجة اللغوية العصبية لا وألف لا !!! بل بعث لنا كتابا قال فيه ( وما فرطنا في الكتاب من شيء)
    وأرسل رسولا من البشر قائدا مربيا ومعلما فلم يدع جانب من جواب الدين والدنيا إلاّ ترك لنا فيه
    أثرا بينا واضحا. فمن أراد أن ينجح في أمر ما فلينظر في سنة محمد عليه الصلاة والسلام وسيجد الجواب الكافي الشافي ...
    هذا الموضوع دعنا نتطرق إلى أي حلم وليكن بناء علاقة مع شخص جديد، زميل في العمل، جار جديد، عضو في النادي، أو حتى مديرك في العمل.
    اعلمي ابنتي الكريمة أن العلاقات مع الناس في الإسلام مسؤولية وتترتب عليها حقوقا وواجبات
    فقبل أن أقيم علاقة مع إي إنسان من غير الأهل يجب عليّ وقبل أن أسأل كيف أحقق ذلك ؟ عليّ أولا أن أسأل نفسي لماذا؟
    ولنتذكر قول الله سبحانه وتعالى: (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولاً). [سورة الفرقان، الآية: 29].
    وقوله صلى الله عليه وسلم "إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء، كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحاً طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحاً خبيثة".حديث صحيح
    فإذا كانت هذه العلاقة لوجه الله ووفق شرع الله أي ليس فيها ما يريب فالطريقة لتحقيقها سهلة وبسيطة ما عليك إلا أن تذهبى إلى تلك الفتاة التى تريدين التعارف عليها أو مصاحبتها وتقولي لها:إني أحبك في الله .
    وهذا ما أمرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم. وسيبارك الله هذه العلاقة.
    أما العلاقات المريبة فهي التى تتطلب تخطيطا مريرا لطرق ملتوية...

    هذا ولي عودة إن شاء الله لأستكمل التعليق على الشطر الثاني من الموضوع

    والله ولي التوفيق
    تحية ود وورد لكل براعم واتا


    [frame="2 10"]
    أحب الصالحين ولست منهم *** لعلي أنال بهم شفاعـــه
    وأكره من تجارتهـم معاصـي *** ولو كنا سويا في البضاعــه
    [/frame]

  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية فاطمة باوزير
    تاريخ التسجيل
    18/02/2009
    المشاركات
    778
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!

    بوركتي أستاذتي أم الفضل ...........ربما حقيقة لم أنتبه لذلك ..........وأشكرك على التنبيه.............حقيقة عودي واستكملي مافيه من مغالطات ....فنحن نحتاج للعقيدة الصحيحة وأنا لاأؤمن بالبرمجة والتنمية البشرية هذه لأني أعلم أن فيها مغالطات عقائدية ......لذلك عودي وصححي هذا الموضوع إن كان مبنياً على اسس البرمجة اللغوية العصبية !!

    تحياتي لك

    عشت إيماني وحبي أمميـــــــــــا
    ومسيري فوق دربي عربيــــــــــا
    وسيبقى نبض قلبي يمنيـــــــــــــا
    لن ترى الدنيا على أرضي وصيــا

  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية ام الفضل بنت الشيخ
    تاريخ التسجيل
    20/10/2008
    المشاركات
    558
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!


    الحبيبة فاطمة
    السلام عليكم
    بارك الله فيك أيتها العزيزة الصادقة لم يخب ظني فيك
    أسأل الله العلي القدير أن يزيدك علما وإيمانا حتى تفوزي بالدين والدنيا.
    وها أنا كما وعدتك أكمل تعليقي على ما جاء في النص المنقول:

    -خصص مزيدا من الوقت والطاقة : هناك قاعدة في علم النفس تقول (الطاقة تتناسـب طرديا مع مقدار التركيز والانتباه) بمعنى أنه على قدر ما يكون هذا الحلم مهما لديك وعلى قدر رغبتك في تحقيقه سـوف تجد أن طاقتك لتحقيقه تزداد ، وسـوف تجد أن كافة الأعذار التي تقف بينك وبين تحقيق حلمك قد تلاشـت تدريجيا .. وبناءا على هذا القانون فإن علماء النفس يقولون أنه ولكي تحقق حلمك عليك أن تقضي يوميا سـاعة في العمل لتحقيق هذا الحلم.
    إبنتي العزيزة هذا كلام قد يكون صحيحا من الناحية النظرية ولكن هل هذا ينطبق على الواقع؟
    هل حقا يكفي أن نكون راغبين ولو بشدة في تحقيق هدف ما ومركزين عليه أشد التركيز حتى يتحقق هذا الهدف؟؟؟
    وإذا لم نحقق هذا الهدف رغم كل ما اتخذناه من أسباب فهل نعتبر حقا من الفاشلين؟؟؟ ألا توجد أمور أخرى قد تتدخل في هذا المسار وهي خارجة عن إرادتنا؟؟؟
    يقول تعالى: ( ومَا تدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا) لقمان34
    الوقت + الطاقة + التركيز والإنتباه = تحقيق الهدف أو الحلم
    هل هذه المعادلة هي حقا قانونا وليست مجرد افتراض ؟ هل هي معادلة صحيحة واقعيا؟
    والسؤال الذي يفرض نفسه بعد متابعة هذه المعادلة هل الإنسان متحكم في كل الظروف التي تحيط به ومن ثم فهو لا ينقصه إلا الرغبة والتركيز لتحقيق ما يشاء من أحلام ومن أهداف...!!!؟؟؟
    ومن هنا نخلص إلى السؤال الجوهري :
    أين مشيئة الله الخالق في هذه المعادلة ثم في ذهن المتلقي والله تعالى يقول: ( ومَا تَشَاءُونَ ألاّّ أنْ يَشَاءَ اللهُ )
    أين التوكل على الله وهو سبحانه يقول: ( فَإِذَا عَزَمْتَ َفَتَوكَلْ عَلَى اللهِ، إِنّ اللهَ يُحِبُ المُتَوَكِلِيَن)آل عمران159
    وأين الدعاء (وَقَالَ رَبُكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ...) غافر 60
    (هُوَ الحَيُ لاَ إِلهَ إلاّ هُوَ فَادْعُوهُ مُخِْلصِينَ لَهُ الدِينَ، الحَمْدُ ِللهِ رَبِ العَلَمِيَن) غافر 65
    ألا يكمن أن يكون الفشل في تحقيق هدف ما حددناه لأنفسنا رغم اتخذنا كل الأسباب المتاحة لنا مع التوكل والدعاء ألا يمكن أن يكون هذا الفشل في حد ذاته خير أو يحمل في طياته خيرا كثيرا ألم يقل لنا ربنا : (... وَعَسَى أَنْ تُحِبُوا شَيئًا وَهُوَ شَرٌ لَكُمْ، وَاللَهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ) البقرة 216
    ومن هذا نخلص إلى أمر آخر وهو : من هو الناجح حقا ،ومن هو الفاشل حقا في هذه الدنيا وحسب عقيدتنا؟؟ وهذا سؤال أتركه لك يا فاطمة وللنحلة النشيطة عائشة خرموش
    تجنب الأشخاص السـامين: (السامين بمعنى الذين ينفثون السـموم)... لأن هناك من قد يلقي لك كلمة كالسـم وقد تثنيك عن هدفك
    لا يمكن أن نُعَرِفْ الشخص السام كونه الذي قد يثنينا عن هدفنا ألا يمكن أن يكون الهدف الذي حددناه هو أصلا لا يليق بنا ونحن لا نعلم ذلك لقلة خبرتنا ...
    ولكي نرجع إلى مصطلحاتنا الإسلامية فالشخص السام هو ما عبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بجليس السوء ومثّله بنافخ الكير وهو الشخص الذي يبعدك أو يلهيك عن ذكر الله
    وعن كل عمل صالح...
    وبالتالي ألا تلاحظين أبنتي الكريمة أن هذا النص يخلوا من أي مصطلح إسلامي وكأن الذي كتبه ليس له أي ثقافة أسلامية وكأنه موجه إلى غير المسلمين مع أنه موجود في موقع إسلامي !!!
    إذا استغنى المربى عن كل المصطلحات الإسلامية في كلامه وتجنب الإشارة إلى ما جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية فكيف يا ترى ستبنى عقيدة الشباب وكيف سيتم تأصيل الإيمان والمبادئ الإسلامية في قلوبهم؟؟؟
    تذكر أنت المسئول 100% : ضع في ذهنك دائما أنك أنت المسئول أولا و أخيرا عن تحقيق هذا الهدف ولا ترمي بالمسـؤولية على أي شخص أو جهة أخرى ... فلو كان هناك قصور .. أو لم تتمكن من تحقيق حلمك لأي سـبب . لا تقل أن العمل كان هو السـبب .. وإنما قل أنك أنت السـبب .. وعليك أن تبحث عن العيب في ذاتك ثم قم بإصلاحه .....!!
    عن موقع الدكتور طارق السويدان !!
    سبحان الله ولا حول ولا قوة إلا بالله !!!
    لا يمكن لمسلم أن يتفوه بمثل هذا الكلام...
    ومثل هذا الكلام قد يؤدي بالإنسان إلى فقدان الثقة بالنفس أو القنوط خاصة إذا فشل في تحقيق هدفه
    مع أنه اتخذ كل الأسباب في حين يرى آخرون قد حققوا أهدافهم ولعلهم بذلوا جهدا أقل...
    والحقيقة أن الإنسان مسئول عن النية ومسئول عن الأخذ بالأسباب لتحقيق أي عمل، ولكنه أبدا غير مسئول عن تحقيق النتيجة فذلك منوط بمشيئة الله وحده ،فنوح عليه السلام دعى قومه 950سنة ولم يكن ينقصه لا التركيز ولا الإرادة ولكنه لم يتمكن من إقامة دولة إسلامية في حين أن محمد عليه الصلاة والسلام حقق دولة إسلامية وفي وقو اقل إنها مشيئة الله! لنقرأ ما جاء في القرآن الكريم وعلى لسان شعيب عليه السلام وهو نبي الله المعصوم: (... إن أريد إلاّ الإصلاح ما استطعت، وما توفيقي إلاّ بالله، عليه توكلت وإليه أنيب ) هود88
    وقال تعالى : ( قل لا أملك لنفس ضرا ولا نفعا إلا ما شاء الله... ) يونس49
    ومن هنا علينا أن نخلص النية في العمل حتى يتحقق الأجر حتى في حالة ما إذا منعتنا ظروف خارجة عن إرادتنا من تحقق ما نوينا إنجازه.
    وها هو الله القوي العزيز يبين للمسلمين أنه نصرهم في مواطن كثيرة حتى وهم على قلتهم لَمَا أخلصوا التوكل على الله ولكنهم يوم حنين لما أعجبوا بكثرتهم وظنوا خطئا أنها هي التى ستكون السبب في نصرتهم، أخر الله عنهم النصر وقال تعالى:
    (ولقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا...) التوية25
    فمن أراد النجاح في الدنيا والآخر فعليه بكتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم
    فبيهما الفلاح وبيهما الصلاح
    أما من أراد أن يجرّ شبابنا إلى متاهات مرة شرقية ومرة غربية فنقول له لنا في ديننا ما يكفينا لنسعد وننجح إن شاء الله في الدنيا والآخرة .

    تحية مفعمة بالحب لكل براعم واتا وشباب وتا


    [frame="2 10"]
    أحب الصالحين ولست منهم *** لعلي أنال بهم شفاعـــه
    وأكره من تجارتهـم معاصـي *** ولو كنا سويا في البضاعــه
    [/frame]

  6. #6
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/11/2008
    العمر
    33
    المشاركات
    1,091
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!

    حياك الله أمي الغالية .
    سأجيبك عن سؤالك و بدون إطالة .
    من هو الناجح حقا ،ومن هو الفاشل حقا في هذه الدنيا وحسب عقيدتنا؟؟
    حسب ديننا و عقيدتنا ////
    الناجح حقا هو :
    إنسان خطط لمستقبله جيدا - المستقبل هنا لا يتوقف عن الموت -...فوضع أهدافا ثانوية لهدف استراتيجي .
    أهدافه الثانوية تتمثل في خلافة الله في الأرض ...عن طريق إتقان الأعمال الدينية و الدنيوية .
    عبادة الله عن طريق الصلاة و الزكاة و الصوم و طاعة الوالدين و غيرها .
    أي يمكن تلخيصها في قوله تعالى : " إياك نعبد و إياك نستعين ".
    أما الهدف الاستراتيجي فهو الوصول إلى الفردوس الأعلى في الجنة ....و الذي لا يمكن بلوغه دون تطبيق تلك الأهداف الثانوية .

    أما الفاشل....
    فهو إنسان لم يعرف لماذا خلق, و ما الهدف من وجوده في الحياة, فأضاع دينه بدنياه .
    ***********************
    و في الأخير ...أقول لحبيباتي أمي العزيزة أم الفضل و أختي الرائعة فاطمة ...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    [frame="2 98"]
    "Make no mistake, translation is a gift--it is not just a matter of speaking several languages."
    les traductions, comme les femmes, pour être parfaites, doivent être à la fois
    fidèles et belles
    [/frame]

  7. #7
    مـشـرف الصورة الرمزية محرز شلبي
    تاريخ التسجيل
    12/06/2009
    المشاركات
    7,171
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: تحقيق الأحلام هدف صعب..ولكن!!

    منذ خَلْق الإنسان إيمانيا يعلم بأنه خُلقَ لهدف فكل أحلامه ينبغي أن تكون داخل هذا الإطار وفق سنن كونية..شكرا سيدتي


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •