آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 6 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 103

الموضوع: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفينه يا كمُران

  1. #1
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفينه يا كمُران

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سليمان عليه السلام من مادة "سلم" والتي منها "الإسلام" وهي مادة مستعملة "للعلو"
    وقد عرفنا الإسلام من استعمال جذره "سلم" بأنه: طلب العزة والعلو لله ولدينه بالعزة والعلو على شياطين الإنس والجن
    في موضوع "الإسلام من العلو والعزة وليس من الاستسلام"
    ولذلك يجب أن تكون سيرة سليمان عليه السلام بما يواف تسميته
    وأول علو ظهر لسليمان عليه السلام كان في مسألة فقهية، وكان على والده داود عليه السلام والذي هو نبي مثله؛
    قال تعالى: (وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78) فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلًّا آَتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ (79) الأنبياء.
    والأمر الثاني: أنه لم يقف عاجزًا عن فهم منطق الطير، وإسماعه ما يريد، ولا الجن كذلك؛ وقد خضع له الجميع؛
    قال تعالى: (وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) النمل.
    فلم يبق في الأرض ممن حوله من الجن والإنس والطير إلا وخضع له.
    ولم يذكر أنه قاد حربًا؛ لأن ذلك يعني أنه هناك من استعلى عليه، وأراد إخضاعه بالقوة، وهذا لم يحدث معه.
    وسخر الله عز وجل له الريح ليتخطى كل ما يعيق درب سيره في البر والبحر من جبال ومياه، وليكون له العلو عليها.
    فكان علوا في المكانة حيث هو نبي ملك،
    وعلى الحواجز البرية والمائية، فلا يحبسه عن مسيره شيء منها.
    وعلى الأجناس، حيث خضعت له الإنس والجن والطير،
    أما الدواب فهي خاضعة له ولغير، لذلك لم يؤت عليها بالذكر.
    وعندما فتن بالخيل جلس مهابًا على كرسيه لا يستطيع أحد أن يتقدم إليه؛ مع أنه كان في أسوأ حال.
    حتى مسكنه كان في صرح ممرد من قوارير لا تحجب جدرانه عنه رؤية ما خلفها.
    وعند موته ظل منتصبًا سنة كاملة على عصاه فلم يسقط عنها، ولكنها هي التي لم تحتمله ،
    وظل علوه على الجن سنة كاملة بعد موته تنفذ ما كان أمرها من قبل دون أن تعلم بموته.
    وظل جسمه كما هو لم يتطرق إليه الفساد والتعفن كما يحدث لأجساد الناس بعد الموت.
    ولم تتول بعد موته يد تغسله وتكفنه وهو بين يديها بلا حول له ولا قوة ...
    لقد مات ودفن بعيدًا عمن خضع له وذل ولا يستطيع عصيان أمره.
    إن في سليمان عليه السلام يتجلى العجب من فعل الله عز وجل !!!!!!!
    كيف اختار الله تعالى لسليمان اسمًا مشتقًا من العزة والعلو،
    ثم يسخر له ما سخر،
    ولا يجعل شيئًا يقع لسليمان يحط من العزة والعلو التي جعله الله تعالى فيها.
    ما أعجزكم يا أهل اللغة عندما تقولون في القرآن أسماء أعجمية؟!
    هلا نظرتهم في اشتقاق هذه الأسماء ؟؟!!
    وهلا نظرتهم في موافقتها لسيرة أصحابها؟؟!!
    عندما دعا سليمان عليه السلام الله تعالى؛ دعاه دعاء يوافق اسمه؛
    ملكًا لا يناله أحد من بعده؛
    قال تعالى: (قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآَخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (40) ص.
    كان سليمان هذا عليه السلام؛ الذي اشتق اسمع من العزة والعلو؛ من أمة زراعية ورعوية؛
    قال تعالى: (وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ (78) الأنبياء.
    فهذه إشارة من الله تعالى إلى الحياة التي كان يعيشها قوم داود وسليمان عليهما السلام،
    وليس في قومه من البناءين الذين يشيدون للحكام الصروح، ويصنعون أدوات الحرب والعمل والزينة؛ فسخر تعالى له من الجن من يتفوق على أهل المهن والصناعات، ويعوضه فقدانه أهل المهن من قومه.
    قال تعالى: (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آَلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) سبأ.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 24/05/2018 الساعة 03:57 PM

  2. #2
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    ما أثر دعاء سليمان عليه السلام بملك لا ينبغي لأحد من بعده؟

    أين يكون هذا الملك؛ في قومه أم بعيدًا عنهم؟
    إن كان ما يملكه سليمان عليه السلام سيظل في قومه بعد موته .. فسيكون هناك من يرثه من بعده
    لذلك كان هذا الملك بعيدًا عن قومه.
    فأين كانت قاعدة ملكه؟


    هناك إشارات عديدة في القرآن الكريم وغيره ترشد إلى مكان سليمان عليه السلام؟

    الإشارة الأولى أنه كان في بيئة بحرية يدل عليها غوص الشياطين؛
    وقال تعالى: (وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ (82) الأنبياء.
    وأن مكان سجنهم في هذه البيئة؛
    لقوله تعالى: (وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآَخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (40) ص.

    الإشارة الثانية أن ملكة سبأ حسبت أرض الصرح لجة؛
    وذلك لظنها أما ماء البحر داخل فيه، ولا يأتي هذا التقدير في بر بعيد عن البحر؛
    لقوله تعالى: (قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَنْ سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44) النمل.

    الإشارة الثالثة: أن ملكه كان بعيدًا عن الأرض المباركة؛
    لقوله تعالى: (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81) المؤمنون.
    فإذا كان منتهى الغاية إلى الأرض المباركة بعد مسيرة شهر إليها، لقوله تعالى: (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ (12) سبأ.
    فأين مبتدأ الغاية التي انطلق منها سليمان عليه السلام ؟!
    لقد كان له ارتباط بالأرض المباركة حيث كان داود عليه السلام، ولولا ذلك لم تخص الأرض المباركة بالذكر. ولكن هذا الذهاب إليها في غدوة، يتبعه قفول عنها بعد الظهر راجعًا إلى الصرح الذي اتخذه بعيدًا عنها.

    الإشارة الرابعة: ارتباط ملكه بالحاجة للريح
    فلما استغنى سليمان عليه السلام عن الخيل غضبًا لله؛ أبدله الله تعالى بما هو أسرع من الخيل، ولو كان المكان الذي يتحرك فيه محصورًا لما كان الحاجة لريح عاصفة تسير به في غدوة مسيرة شهر؛
    لقوله تعالى: (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ (81) المؤمنون.
    ولقوله تعالى: (فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) ص.
    ولقوله تعالى: (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) سبأ.

    الإشارة الخامسة: قصة الهدهد وملكة سبأ؛
    كان سليمان عليه السلام يعتني بجيشه ويتفقده، كما كان يعتني بخيله من قبل؛ ولذلك اكتشف غياب الهدهد؛
    قال تعالى: (وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) النمل.
    وقطع المسافة ما بين الشام واليمن ذهابًا وإيابًا يحتاج زمنًا طويلاً يغيب فيه الهدهد عن سليمان دون أن يعلم بغيابه، يخالف المعهود عن سليمان عليه السلام.
    ثم هو يرسله مرة أخرى لسبأ؛
    لقوله تعالى: (اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28) النمل.
    فهل يصبر سليمان عليه السلام مدة طويلة تقدر بأسابيع طويلة حتى يعود الهدهد بالخبر ؟!
    قد يقول قائل؛ بأن الريح ستحمله لقطع هذه المسافة ...
    لكن الريح لا تحمله إلا بإذن سليمان عليه السلام، وهو قد ذهب وعاد دون علم سليمان حتى تحمله الريح،
    ولم يؤت بذكر الريح عند إرساله مرة أخرى إلى سبأ.
    فدلت هذه القصة على أن مملكة سبأ لم تكن بعيدة عن مكان سليمان عليه السلام
    وأن مكانه مستحدث جديد، ولم يكن يسكنه قومه من قبل؛ وإلا لما خفي عنهم ما كانت عليه سبأ في عبادتها للشمس؟

    الإشارة السادسة: تسمية الوادي بواد النمل؛
    لقوله تعالى: (وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19) النمل.
    وهذه علامة على أن الوادي لا يعرف غير النمل الذي يسكنه، وأن المكان مهجورًا من الدواب والناس، ولذلك نسب الوادي إلى النمل.
    وكيف عرفت النمل أن هذا الجند لسليمان؟، وحددته بالتسمية له؟
    الجواب على ذلك في ثلاثة أمور :
    - أن الله تعالى أوحى لها ذلك فبلغت بقية النمل بهذا الخبر
    - أنها سمعت من جيش سليمان ذكر اسمه وفهمته بطريقتها، فقالت بما سمعت.
    - أنه لم يستعل في هذا المكان أحد من قبل؛ وأن تسمية ووصف المستعلي الجدي لهذا الوادي يوافق تسمية سليمان الذي هو من العلو.
    - أن النمل قاست الجيش على نفسها؛ حيث يحكمها ملكة لها العلو في مملكتها، والجميع جنود لها وفي خدمتها؛ فقالت النمل: سليمان وجنوده.
    - كما أن الهدهد عرف من هيأة العرش ومن يجلس عليه، أن سبأ تملكهم امرأة، ورأى عند الشروق سجودهم للشمس، فعرف عبادتهم لها.

    الإشارة السابعة؛ موته عليه السلام بعيدًا عن الناس :
    لقوله تعالى: (فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ (14) سبأ.
    لو كان سليمان عليه السلام في قومه لما خفي عليهم موته طوال هذه المدة المقدرة بسنة
    ولو كانوا يستطيعون الوصول إليه لأتوه بعد انقطاع خبره عنهم.
    وترك الجن لأعمالهم من غير إكمال لها علامة على الذي كان يأمرهم لم يعد له حكم عليهم.

    الإشارة الثامنة: وجود اليهود في اليمن والحبشة؛
    وجود اليهود في طرفي جنوب البحر الأحمر؛ اليمن والحبشة من آثار وجود سليمان عليه السلام في هذه المنطقة، وقد جاءته ملكة سبأ بملئها مسلمة له؛
    قال تعالى: (قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَنْ يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) النمل.
    قال تعالى: (وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ (42) النمل.
    قال تعالى: (قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (44) النمل.

    الإشارة التاسعة: انبعاث الجن في جازان بخبر موت سليمان
    ذكر في الآثار أن الجن أخذت تصيح في جازان بخبر موت سليمان عليه السلام؛ لتقطع ما كلفها بها سليمان من أعمال شاقة من قبل.... وعلامة هذا الخبر أن جازان لم تكن بعيدة عن مكان سليمان عليه السلام؛
    بالإضافة إلى ما قيل عن سبب تسميتها بجاران، وأنها كانت محبس جن سليمان عليه السلام.

    الإشارة العاشرة : عيش الجن بعيدًا عن الناس وخاصة في الجزر المهجورة؛
    اشتهار هذا القول يؤيد ما سبق ذكره، ولم نأت بذكره كدليل يعتمد عليه، ويسلم به، إنما هو لزيادة استئناس بما يشير إليه هذا القول.
    .

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 31/03/2017 الساعة 03:07 PM

  3. #3
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    نستنتج مما سبق أن سليمان عليه السلام كان يعيش في جزيرة مهجورة من قبل، وهجرت من بعده، أو غاب منها ما تعلق بسليمان عليه السلام بالماء لئلا يملكه أحد من بعده ،
    وأن هذا الصرح قد غطي بالمرجان
    وانه عليه السلام مات في هذا الصرح
    ولذلك لا يمكن الكشف عنه لأنه سيكشف عن جسد سليمان عليه السلام فيه
    وقد يوجد آثار تدل عليه في المكان
    وعند حساب بعد هذا المكان عن الأرض المباركة التي هاجر إليها إبراهيم ولوط عليهما السلام ؛ أجرينا الحساب التالي ؛
    قالوا بأن الطائرة حتى تقلع في الجو تحتاج إلى سرعة تقدر بـ 260كلم / الساعة
    وحتى تثبت مستقرة في الجو تحتاج إلى سرعة 360كلم / الساعة
    وغدو الريح من الصبح إلى الظهيرة تقدر بنصف نهار أي بـ 6 ساعات
    فالريح تقطع في هذه المدة 360×6= 2160كلم
    وأن المكان البحري قريب من اليمن
    فقدرت مكانًا في البحر يكون في نهاية الحدود السعودية وبداية الحدود اليمنية
    فذكر لي جزيرة قمران ، ويذكر أنه كان فيها مربطًا للجن، ويشاهد الأهالي فيها أمورًا غريبة
    فمكان صرح سليمان على ذلك في هذه المنطقة حول هذه الجزيرة أو قريبًا منها.
    وأن الهيكل الذي يدعي اليهود بوجوده في القدس وذكر في القرآن بالصرح لا وجود له في أرض فلسطين كلها ولا القدس خاصة
    وما قولهم إلا محض افتراء مما تتلوه الشياطين عليهم
    والله تعالى أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 19/07/2009 الساعة 08:01 AM

  4. #4
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    15/07/2009
    المشاركات
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مشكور أخي على هذه المعلومات
    وشكراًنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 19/07/2009 الساعة 08:01 AM

  5. #5
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى مشرف مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    مشكور أخي على هذه المعلومات
    وشكراًنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    بارك الله فيكم ولكم يا أخي الكريم بهذا المرور الأول على المنتدى
    فجزاكم الله بكل خير وأحسن الله إليكم
    وزاكم الله تعالى من علمه وفضله


  6. #6
    عـضــو الصورة الرمزية مرزوق فؤاد
    تاريخ التسجيل
    25/12/2008
    العمر
    38
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    نشكركم على ما قدمتموه من معلومات أثريتم بها معارفنا وأنرتم بها مداركنا...بارك الله فيكم ولكم وعليكم.


  7. #7
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرزوق فؤاد مشاهدة المشاركة
    نشكركم على ما قدمتموه من معلومات أثريتم بها معارفنا وأنرتم بها مداركنا...بارك الله فيكم ولكم وعليكم.
    الشكر لله وحده
    وبارك الله فيكم ولكم
    وزادكم الله من فضله وعلمه وإحسانه


  8. #8
    عـضــو الصورة الرمزية نجوى النابلسي
    تاريخ التسجيل
    02/12/2008
    العمر
    66
    المشاركات
    895
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    الشيخ أبو مسلم العرابلي المحترم

    تفسيرات منطقية وجميلة مشكور عليها زادك الله من علمه.
    في السورة آية حيرتني والقينا على كرسيه جسدا ثم أناب
    أعلم أن هذا خارج موضوع بحثك هنا لكني لم استطع منع نفسي من سؤالك عن معنى الجسد في هذه الآية وأرجو ألا أثقل عليك إن تفضلت بشرحها مشكوراً

    جزاك الله خيراً عن كل كلمة وبحث أفدتنا به

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 19/07/2009 الساعة 03:39 PM


    A great truth is a truth whose opposite is also a great truth

  9. #9
    عـضــو الصورة الرمزية حفناوى احمد
    تاريخ التسجيل
    18/07/2007
    العمر
    32
    المشاركات
    140
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    شكرا لك يا أستاذى أبو مسلم على هذه المعلومات القيمة والتى سعدت بها كثيرا ... ولكنى أأيدك فيما قلتة عن مكان سيدنا سليمان وأقوى دليل يؤيد كلامكم هو :- الهدهد وذلك لأن القرآن الكريم قال ( فمكث غير بعيد ) وهذه دلالة واضحة على أن الهدهد لم يكن بعيد عن سيدنا سليمان ...
    ثانيا :- عملية ذهاب الهدهد بالكتاب إلى مملكة سبأ من المعروف أنه فى تلك العصور كان يكتب على جلد الحيوانات الرسائل أو على ورق يشبه ورق البردى ... فلو كان سيدنا سليمان فى فلسطين لكانت هناك عدة مشقات على الهدهد منها :-1- طول السفر 2- وجود مشقة فى حمل الكتاب الذى من الممكن أن يكون أثقل من وزن الهدهد فلا يستطيع أن يحملها طول هذه المسافة.... وشكرا


  10. #10
    عـضــو الصورة الرمزية رياض محمود محمد
    تاريخ التسجيل
    07/06/2009
    المشاركات
    391
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نفعنا الله بعلمك - وزادك به بسطه
    ولكن هناك في بيت المقدس - مقارة اسمها مغارة سليمان - دخلتها وكانت وعرة جدا -
    وكذلك هناك باب ضخم - شاهق الارتفاع والعرض -
    وقالوا لنا المرشدين ان هذا المكان كان سيدنا سليمان يحبس به الجن -
    واذا كان ملك سليمان غير معروف لماذا اليهود يحفرون الان - خربوا ارضية المسجد الاقصى بحفرياتهم
    خراب الله بيوتهم بايديهم وايدي المؤمنين
    مالي الا ان اشكرك -
    وجزاك الله خيرا


  11. #11
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجوى النابلسي مشاهدة المشاركة
    الشيخ أبو مسلم العرابلي المحترم
    تفسيرات منطقية وجميلة مشكرو عليها زادك الله من علمه.
    في السورة آية حيرتني والقينا على كرسيه جسدا ثم أناب
    أعلم أن هذا خارج موضوع بحثك هنا لكني لم استطع منع نفسي من سؤالك عن معنى الجسد في هذه الآية وأرجو ألا أثقل عليك إن تفضلت بشرحها مشكوراً
    جزاك الله خيراً عن كل كلمة وبحث أفدتنا به
    الأخت الكريمة نجوى النابلسي
    أشكر لك مرورك الكريم
    فبارك الله فيك وجزاك الله بكل خير
    وأرجو تصحيح الاسم العرابلي وليس العرباوي
    الجسد هو الجسم في الحالات التالية
    أنه لا يتكلم
    ولا يرد لأحد قولا
    لا يأمر ولا ينهى
    ويكون عاجزًا لا يجلب خيرًا ولا يدفع شرًا
    ولا يأكل ولا يشرب
    قال تعالى: (وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَى مِنْ بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ أَلَمْ يَرَوْا أَنَّهُ لَا يُكَلِّمُهُمْ وَلَا يَهْدِيهِمْ سَبِيلًا اتَّخَذُوهُ وَكَانُوا ظَالِمِينَ (148) الأعراف.
    وقال تعالى: (فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ (88) أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا (89) طه
    وقال تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (7) وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَدًا لَا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ (8) الأنبياء.
    فسليمان عليه السلام لما فتن بالصافنات الجياد
    قال تعالى عنه: (وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) ص
    جلس على كرسيه جسدًا لا يأكل ولا يشرب من الهم الذي هو فيه، ولا يامر ولا ينهى
    ولم يذكر الله تعالى أنه هو الذي ألقاه على كرسيه جسدًا؛ بل نكر بقوله: (وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ )، ولم يقل: (وَأَلْقَيْنَاه عَلَى كُرْسِيِّهِ)؛ لأن سليمان عليه السلام هو الذي فعل ذلك بنفسه .
    ولم يسمه بسليمان لأن اسمه يدل على العلو والعزة، وكان هو في حال يخالف مدلول اسمه
    وكان علاج الذنب هو سرعة الاستغفار فتفطن لذلك متأخرًا؛
    : (قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص.
    فاستجاب الله تعالى دعاءه، لكنه لم يصرح بالمغفرة له لأنه تأخر في الاستغفار؛
    قال تعالى: (فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآَخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (40) ص.
    أما موسى وداود عليهما السلام لما بادرا بالاستغفاربعد الفتنة؛ فصرح تعالى بالمغفرة لهما؛
    قال تعالى: (وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ (15) قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (16) القصص.
    وقال تعالى: (وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ (24) فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآَبٍ (25) ص.
    والله تعالى أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 31/03/2017 الساعة 03:23 PM

  12. #12
    عـضــو الصورة الرمزية نجوى النابلسي
    تاريخ التسجيل
    02/12/2008
    العمر
    66
    المشاركات
    895
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    الشيخ أبو مسلم العرابلي المحترم

    أسجل اعتذاري الشديد للخطأ غير المقصود آسفة جدا لحضرتكم

    وأشكرك من قلب صدوق لشرحك الرائع والكافي وجزاك الله ألآف الحسنات عنه

    زادك الله من علمه وبركته



    A great truth is a truth whose opposite is also a great truth

  13. #13
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حفناوى احمد مشاهدة المشاركة
    شكرا لك يا أستاذى أبو مسلم على هذه المعلومات القيمة والتى سعدت بها كثيرا ... ولكنى أأيدك فيما قلتة عن مكان سيدنا سليمان وأقوى دليل يؤيد كلامكم هو :- الهدهد وذلك لأن القرآن الكريم قال ( فمكث غير بعيد ) وهذه دلالة واضحة على أن الهدهد لم يكن بعيد عن سيدنا سليمان ...
    ثانيا :- عملية ذهاب الهدهد بالكتاب إلى مملكة سبأ من المعروف أنه فى تلك العصور كان يكتب على جلد الحيوانات الرسائل أو على ورق يشبه ورق البردى ... فلو كان سيدنا سليمان فى فلسطين لكانت هناك عدة مشقات على الهدهد منها :-1- طول السفر 2- وجود مشقة فى حمل الكتاب الذى من الممكن أن يكون أثقل من وزن الهدهد فلا يستطيع أن يحملها طول هذه المسافة.... وشكرا
    بارك الله فيكم أخي حفناوي أحمد
    والشكر لله وحده
    إضافات وملاحظات جميلة لذلك الزمان
    فجزاكم الله بكل خير وأحسن الله إليكم


  14. #14
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض محمود محمد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نفعنا الله بعلمك - وزادك به بسطه
    ولكن هناك في بيت المقدس - مقارة اسمها مغارة سليمان - دخلتها وكانت وعرة جدا -
    وكذلك هناك باب ضخم - شاهق الارتفاع والعرض -
    وقالوا لنا المرشدين ان هذا المكان كان سيدنا سليمان يحبس به الجن -
    واذا كان ملك سليمان غير معروف لماذا اليهود يحفرون الان - خربوا ارضية المسجد الاقصى بحفرياتهم
    خراب الله بيوتهم بايديهم وايدي المؤمنين
    مالي الا ان اشكرك -
    وجزاك الله خيرا
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيكم أخي الكريم رياض وأحسن الله إليكم
    مغر وكهوف وقبور ومقامات كثيرة تنسب للأنبياء
    لا يعلم حقيقتها إلا الله عز وجل
    واليهود كما ذكر الله تعالى في كتابه العزيز يتبعون ما تتلوا الشياطين من الجن والإنس على ملك سليمان
    حتى اصابهم العمى من هذه التلاوة والهوس في طلب ملك سليمان
    وجعلت الشياطين في ذلك صارفًا لليهود عن اتباع النبي الذي جاء ذكره في التوراة والإنجيل
    وأخذت المواثيق على الأنبياء وأتباعهم بالإيمان به ونصرته
    ولم يفعله منهم إلا العدد القليل
    ولن يفيقوا من سكرتهم إلا بعد ذهاب دولتهم فيعلمون انهم كانوا على باطل
    وليس ذلك اليوم ببعيد
    وشكر الله لكم يا أخي وجزاكم الله بكل خير


  15. #15
    عـضــو الصورة الرمزية رياض محمود محمد
    تاريخ التسجيل
    07/06/2009
    المشاركات
    391
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    الاخ الحبيب ابو مسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لكم لتوضيحكم لنا عن استفساراتنا
    وجزاكم الله الف الف خير
    ودمتم للاسلام والمسلمين نبراسا مضيئا
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  16. #16
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,846
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض محمود محمد مشاهدة المشاركة
    الاخ الحبيب ابو مسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لكم لتوضيحكم لنا عن استفساراتنا
    وجزاكم الله الف الف خير
    ودمتم للاسلام والمسلمين نبراسا مضيئا
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله تعالى فيكم ولكم
    وزادكم الله تعالى من علمه وفضله وخيره وإحسانه


  17. #17
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    15/04/2009
    العمر
    55
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    السلام عليكم
    استاذي الجليل انها محاضرة ومعلومات زاخرة بالعلم ومحتوية على اجمل تفسير يقبله العقل والمنطق
    بارك الله فيك استاذي الجليل ونتطلع الى مزيد من محاضراتك القيمة
    تقبل شكري وتحياتي
    المهندسة امل الطائي
    من العراق


  18. #18
    عـضــو الصورة الرمزية قوادري علي
    تاريخ التسجيل
    28/09/2008
    المشاركات
    1,154
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    الأستاذ أبو مسلم العرابلي
    جزاك الله كل خير وادامك
    لأمتنا وديننا توضح وتفسر
    ما التبس بطرق علمية ومنطقية
    تفي كل الشروط..
    انا اتابع كل ما تكتب ويشدني
    اسلوبك الرائع..
    شكرا جزيلا ..

    ما أكثر ماقلتَ
    وكأنك لم تقل شيئا

  19. #19
    عـضــو الصورة الرمزية هشام يوسف
    تاريخ التسجيل
    14/10/2008
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم

    أخي الشيخ الفاضل أبا مسلم.. سأعتب عليك بقدر عتبك على " اللغويين".

    وعند موته ظل منتصبًا سنة كاملة على عصاه فلم يسقط عنها، ولكنها هي التي لم تحتمله ،
    فمن أين أتيت لنا بالعصا -يرحمك الله -.. وهل كانت " المنسأة " من أسماء العصا؟؟
    وما الدليل على غيابه سنة كاملة؟؟


    وظل جسمه كما هو لم يتطرق إليه الفساد والتعفن كما يحدث لأجساد الناس بعد الموت.
    أراك هنا تخلط بين الجسم والجسد!!!!

    فلما استغنى سليمان عليه السلام عن الخيل غضبًا لله؛ أبدله الله تعالى بما هو أسرع من الخيل،
    من أين لك هذا؟؟

    هناك الكثير من الأمور والتي هي بحاجة إلى الوقوف عليها والتفصيل فيها حتى تصح الصورة عن ملك سليمان عليه السلام وما آتاه الله من الخير والفضل الكثير.. ولا أجدك هنا إلا وقد جانبت الصواب في كثير من الأمور.

    في حفظ الله ورعايته.


  20. #20
    عـضــو الصورة الرمزية هشام يوسف
    تاريخ التسجيل
    14/10/2008
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    فسليمان عليه السلام لما فتن بالصافنات الجياد
    قال تعالى عنه: (وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) ص
    جلس على كرسيه جسدًا لا يأكل ولا يشرب من الهم الذي هو فيه، ولا يامر ولا ينهى
    ولم يذكر الله تعالى أنه هو الذي ألقاه على كرسيه جسدًا؛ بل نكر بقوله: (وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ )، ولم يقل: (وَأَلْقَيْنَاه عَلَى كُرْسِيِّهِ)؛ لأن سليمان عليه السلام هو الذي فعل ذلك بنفسه .
    ولم يسمه بسليمان لأن اسمه يدل على العلو والعزة، وكان هو في حال يخالف مدلول اسمه
    وكان علاج الذنب هو سرعة الاستغفار فتفطن لذلك متأخرًا؛
    : (قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص.
    فاستجاب الله تعالى دعاءه، لكنه لم يصرح بالمغفرة له لأنه تأخر في الاستغفار؛
    السلام عليكم

    اسمح لي أخي الفاضل أن أقول أنني قد ضحكت من هذه الإجابة والتي تحمل أسلوب "القصاص"!!!!

    فمن أين لك أنه قد فتن بالصافنات الجياد؟؟
    وما هو هذا الهم الذي أقعده " جسدا " على كرسيه؟؟ ثم كيف لنبي ملك آتاه الله سبحانه من علمه وفضله ما يفوق علم والده عليهما السلام أن لا يسارع في الإستغفار ويقعد بدلا من ذلك مهموما ؟؟!!!!! ثم أليس "الهم" الذي قد صرحت به يدل على أنه قد ندم وعرف خطأه..فهل نسي أن يستغفر؟؟!! - سبحان الله -


+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 6 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 2

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •