آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 103

الموضوع: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفينه يا كمُران

  1. #21
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امل الطائي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    استاذي الجليل انها محاضرة ومعلومات زاخرة بالعلم ومحتوية على اجمل تفسير يقبله العقل والمنطق
    بارك الله فيك استاذي الجليل ونتطلع الى مزيد من محاضراتك القيمة
    تقبل شكري وتحياتي
    المهندسة امل الطائي
    من العراق
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ولك في مرورك الكريم
    وزادك الله عز وجل من علمه وفضله وإحسانه


  2. #22
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قوادري علي مشاهدة المشاركة
    الأستاذ أبو مسلم العرابلي
    جزاك الله كل خير وادامك
    لأمتنا وديننا توضح وتفسر
    ما التبس بطرق علمية ومنطقية
    تفي كل الشروط..
    انا اتابع كل ما تكتب ويشدني
    اسلوبك الرائع..
    شكرا جزيلا ..
    وجزاكم الله أخي الكريم قوادري علي بكل خير
    وأحسن الله إليكم وبارك الله فيكم ولكم
    وزادكم الله تعالى من علمه وفضله وإحسانه
    وجمعنا الله تعالى في رحمته

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 23/07/2009 الساعة 05:01 PM

  3. #23
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم

    أخي الشيخ الفاضل أبا مسلم.. سأعتب عليك بقدر عتبك على " اللغويين".
    فمن أين أتيت لنا بالعصا -يرحمك الله -.. وهل كانت " المنسأة " من أسماء العصا؟؟
    وما الدليل على غيابه سنة كاملة؟؟

    أراك هنا تخلط بين الجسم والجسد!!!!
    من أين لك هذا؟؟
    هناك الكثير من الأمور والتي هي بحاجة إلى الوقوف عليها والتفصيل فيها حتى تصح الصورة عن ملك سليمان عليه السلام وما آتاه الله من الخير والفضل الكثير.. ولا أجدك هنا إلا وقد جانبت الصواب في كثير من الأمور.
    في حفظ الله ورعايته.
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم هشام يوسف
    إذا كان عندك شيء فأت به ثم اعتب علينا فيما تريد
    أولا: القرآن الكريم يأت بأسماء للشيء الواحد، ويطلق نفس الاسم على أكثر من شيء
    وأنت متابع لما أكتب، وقد تحدثنا عن ذلك في أكثر من موضوع؛ ومنها: (سقاية - صواع - متاع)
    فالتسميات مبنية على الصفات والمهمات
    فموسى عليه السلام سمى الأداة التي كان يتكئ عليه بالعصا؛ لأنها تعينه على ما كان يعصو عليه من أموره؛
    قال تعالى: (وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى (17) قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآَرِبُ أُخْرَى (18) طه.
    وفي قصة سليمان عليه السلام كان يتكئ على العصا، ولكنه ليس في وضع الحي الذي يطلب بها شيء يريده،
    واتكاؤه على العصا مدة طويلة بعد موته أخر العلم بمونه.
    فجاء الله تعالى بلفظ يناسب هذا الحال؛ فسمى العصا بالمنسأة من النسيء؛ لأن الاتكاء عليها أظهره بمظهر الحي الواقف، فتأخر العلم بموته لذلك،
    وكان واقفًا منتصبًا فخر لما لم تحتمله عصاته بعد أن أكلتها الأرضة .

    وثانيًا : ذكر أنهم أتو بعصاة وجعلوا الأرضة التي هي دابة الأرض تأكل منها ؛ فاحتاجت إلى سنة كاملة
    وقد يكون الرقم ليس بهذه الدقة ولكن العلم بموته تأخر وحصل بعد مدة طويلة.

    وثالثًا: أنا لا أخلط بين الجسم والجسد .. ولكل مقام مقال
    وليتك فرقت بينهما لأرى ما عندك ليكون ردي أوسع وأشمل
    نعم كان هو جسدًا لأنه؛ ميت لا يأكل ولا يشرب ولا يأمر ولا ينهى، ولا يرد قولاً.
    ولكنه في نظر الجن حي وينفذون أوامره، ويخافون عصيانه، وهم لا يعلمون أنه ميت.
    وقلت (كما يحدث لأجساد الناس) ، وكلا الأمرين بحق سليمان خاصة جائز على اعتبار أمرين مختلفين؛
    قال تعالى: (قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ (247) البقرة
    وقال تعالى: (وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ (4) المنافقون.
    فهذا الاستعمال جاء في حالة الوقوف بانتصاب حيث يظهر الجسم بأكمل صوره.
    والحديث عن سليمان عليه السلام وهو في حالة الوقوف بانتصاب كأنه حي يرزق.

    ورابعًًا: لقد جانبت الصواب باتهامك لي بأني جانبت الصواب في أمور لم تذكرها أنت ولم تبينها، ولم نعرف منك عما تتحدث ..
    أشكر لك مرورك واهتماك
    وكلنا أذن صاغية لما تأت به وصدورنا واسعة
    وبارك الله فيكم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 23/02/2013 الساعة 05:54 PM

  4. #24
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    اسمح لي أخي الفاضل أن أقول أنني قد ضحكت من هذه الإجابة والتي تحمل أسلوب "القصاص"!!!!
    فمن أين لك أنه قد فتن بالصافنات الجياد؟؟
    وما هو هذا الهم الذي أقعده " جسدا " على كرسيه؟؟ ثم كيف لنبي ملك آتاه الله سبحانه من علمه وفضله ما يفوق علم والده عليهما السلام أن لا يسارع في الإستغفار ويقعد بدلا من ذلك مهموما ؟؟!!!!! ثم أليس "الهم" الذي قد صرحت به يدل على أنه قد ندم وعرف خطأه..فهل نسي أن يستغفر؟؟!! - سبحان الله -
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    واسمح لي أخي الفاضل بأن ضحكك لم يكن في محله
    وأني لست قاصًا وأنت أعلم بي من غيرك
    وأنت من المهتمين بالبحث في قصص القرآن
    فبدلا من هذا القول الذي قلته ... هلا رجعت إلى القصة في القرآن وراجعت ما فيها.
    الجواب كان على قدر السؤال .. وعند كتابة الرد كنت أشعر بأن هناك من سيسأل عن التفاصيل
    وليس من يضحك من هذا الاختصار . .. وليتها صدرت وجاءت من غيرك!!!

    قال تعالى: (وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31) فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (32) رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (33) وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص.
    في بدئ الأمر مدح الله تعالى سليمان بأنه أواب؛ أي انه رجاع إلى الله تعالى وإلى الحق
    ثم ذكر الله تعالى استعراضه للخيل بالعشي
    ثم ذكر ملامته لنفسه على حبه لها وانشغاله بها عن ذكر الله وهذه الفتنة التي وقع فيها
    فطلب ردها ثانية إليه بعد قيامه بالذكر الذي أخره، وطفق مسحًا بالسوق والأعناق لغضبه مما حدث منه،
    ثم صرح الله تعالى بأن الله تعالى فتنه بذلك، ولم يذكر غير الذي ذكر حتى نصرف الفتنة عن هذا الأمر إلى غيره
    فالفتنة وقعت له في أمرين : انشغاله بالخيل عن ذكر ربه
    وثانيًا عقابه للخيل بغير ذنب اقترفته وهي مراكبه في الجهاد.
    فهذا الغم الذي أصابه مما حدث له وكان ينبغي ألا يحدث منه؛
    فجلس على كرسية جسدًا لا يأمر ولا ينهى، ولا يأكل ولا يشرب،
    ثم أناب ... وأفاق
    فمن أي شيء أناب يا أخي الكريم ؟!
    هل غير هذا الهم والغم الذي أصابه بعد الذي ذكر، وأنه رأى انه أتى بكبيرة لا يصح فعلها من أمثاله من الأنبياء والرسل؛
    فكان منه الاستغفار، وطلب الملك الذي لا ينبغي لأحد من بعده
    فأعطاه الله الملك، وهي علامة على أن الله تعالى قد استجاب له، وأنه قد غفر له ، ولكنه لم يذكر في هذا الموقف أنه غفر له .. وكان ذلك محل تساؤل منا ! فأجبت عليه بما بينته
    وعملت مقارنة مع موقفين في الفتنة مع نبيين وقد سارعا في الاستغفار فصرح الله بمغفرته لهما
    والقرآن يفسر بالقرآن يا أخي الكريم .
    وهموم الأنبياء كثيرة وإن اختلفت الأسباب؛
    ألم تنزل سورة الضحى بعد الغم الذي أصاب النبي صلى الله عليه وسلم من انقطاع الوحي عنه،
    ألم يقل الله تعالى له : (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آَثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (6) الكهف.
    وقال له : (فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَنْ يَقُولُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (12) هود.
    وقال أيَصا: (فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (8) فاطر

    أرجو أن لا تكون ممن يأخذ بالإسرائيليات التي قالت بأن الذي جلس على الكرسي هو من الجن
    وأنه سرق خاتم سليمان وتمثل به في مجلسه وكان يأتي نساءه
    هل يصح أن تربط نبوة بين العبد وربه بخاتم إن ضاع ضاعت معها النبوة ؟!
    وهل يجوز أن يدع الله عز وجل شيطانًا يزني في نساء نبي من أنبيائه ؟!
    وهل كان حكم سليمان عليه السلام على الجن إلا بعد هذه الحادثة وليس قبلها ؟!
    لقد تجنبت الحديث عن ذلك لتهافته وتساقطه
    ولأنه من خرافات بني إسرائيل الذين يتجرؤون على الإساءة إلى أنبياء الله عز وجل؛ بما يخترعون من قصص وخرافات لا أساس لها.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 23/02/2013 الساعة 05:58 PM

  5. #25
    عـضــو الصورة الرمزية محمد خلف الرشدان
    تاريخ التسجيل
    18/02/2008
    العمر
    69
    المشاركات
    1,970
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    الشيخ الجليل والعالم النحرير أبا مسلم العرابلي الألمعي الذكي الكيّس الفطن ، تحية طيبة وبعد : أشكركم يا سيدي على هذه المعلومات الزاخرة ، وهذا التحليل القويم ، وهذا الشرح الفهيم ،وعلى هذه المعلومات القيمة التي أثريتم بها عقولنا ، والحقيقة أن هذا الموضوع شدني اليه كثيراً ، وقد تفهمت بعض النقاط التي كانت غائبة ، ثم حضرت بحضور هذا العالم الكبير نفعنا الله تعالى بعلمه الواسع وجزاه الله خيراً ، فهو أبدع ولا يزال يبدع في كل ما يطرحه من تفسيرات منطقية ومفهومة وبإسلوب علمي ومهني بعيداً عن سرد القصص التي تعودنا سماعها من الآخرين ومحشوة لعيونها بالإسرائيليات والخرافات والخزعبلات / بارك الله بك يا شيخنا وننتظر إنجازاتك العقلية دائماً على أحر من الجمر / لك حبي ومودتي .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  6. #26
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد خلف الرشدان مشاهدة المشاركة
    الشيخ الجليل والعالم النحرير أبا مسلم العرابلي الألمعي الذكي الكيّس الفطن ، تحية طيبة وبعد : أشكركم يا سيدي على هذه المعلومات الزاخرة ، وهذا التحليل القويم ، وهذا الشرح الفهيم ،وعلى هذه المعلومات القيمة التي أثريتم بها عقولنا ، والحقيقة أن هذا الموضوع شدني اليه كثيراً ، وقد تفهمت بعض النقاط التي كانت غائبة ، ثم حضرت بحضور هذا العالم الكبير نفعنا الله تعالى بعلمه الواسع وجزاه الله خيراً ، فهو أبدع ولا يزال يبدع في كل ما يطرحه من تفسيرات منطقية ومفهومة وبإسلوب علمي ومهني بعيداً عن سرد القصص التي تعودنا سماعها من الآخرين ومحشوة لعيونها بالإسرائيليات والخرافات والخزعبلات / بارك الله بك يا شيخنا وننتظر إنجازاتك العقلية دائماً على أحر من الجمر / لك حبي ومودتي .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أخي الكريم الفاضل محمد خلف الرشدان
    بارك الله فيكم ولكم وجزاكم الله بكل خير
    وسعدت كثيرًا في مروركم الكريم
    ونفعنا الله تعالى بخير ما نقرأ ونكتب
    ورزقنا الله تعالى بركته
    وأدخلنا المولى وإياكم في رحمته

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 23/02/2013 الساعة 06:00 PM

  7. #27
    طبيب / أديب الصورة الرمزية د- صلاح الدين محمد ابوالرب
    تاريخ التسجيل
    13/10/2006
    العمر
    64
    المشاركات
    4,923
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران


    السلام عليكم وبعد،

    سيدي الفاضل دخلت الى قصة سيدنا سليمان عليه السلام من منظور منفصل عما تواتره الناس من قصص دخلت بها الاسرائيليات والتزوير اليهودي وعاثت بها كما تريد
    وبقينا لا نجد من الأوراق القديمة إلا القصة اليهودية نتلوها أو نختار منها ما نراه سليما وبالذات حكاية موقع الهيكل الذي تصر الحكاية اليهودية انه كان في القدس مع ان الدلائل تشير الى غير ذلك
    والغريب ايضا أن البعض تدخل في الموضوع من منطلق المنطق والقراءات التاريخية الأخرى ومن أسماء المواقع ليعيد صياغة التاريخ
    محاولتك هذه جاءت في تحليل للقصة من قراءة القرآن الكريم وهذه تحتاج فعلا لوقفة وتحليل ودراسة لأنها تسير بمنطق معقول وتثير أسئلة عميقة وعديدة قد تجيب عليها الأيام
    تحية لك سيدي وحفظك الله

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 20/07/2009 الساعة 11:07 AM
    الدكتور صلاح الدين محمد ابوالرب
    طبيب-كاتب وباحث
    drosalah@hotmail.com

  8. #28
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د- صلاح الدين محمد ابوالرب مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم وبعد،
    سيدي الفاضل دخلت الى قصة سيدنا سليمان عليه السلام من منظور منفصل عما تواتره الناس من قصص دخلت بها الاسرائيليات والتزوير اليهودي وعاثت بها كما تريد
    وبقينا لا نجد من الأوراق القديمة إلا القصة اليهودية نتلوها أو نختار منها ما نراه سليما وبالذات حكاية موقع الهيكل الذي تصر الحكاية اليهودية انه كان في القدس مع ان الدلائل تشير الى غير ذلك
    والغريب ايضا أن البعض تدخل في الموضوع من منطلق المنطق والقراءات التاريخية الأخرى ومن أسماء المواقع ليعيد صياغة التاريخ
    محاولتك هذه جاءت في تحليل للقصة من قراءة القرآن الكريم وهذه تحتاج فعلا لوقفة وتحليل ودراسة لأنها تسير بمنطق معقول وتثير أسئلة عميقة وعديدة قد تجيب عليها الأيام
    تحية لك سيدي وحفظك الله
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الحبيب الكريم الفاضل د.صلاح الدين أبو الرب
    أشكر لكم مروركم الكريم والمتميز دائمًا بأسلوبكم وحسن تقييكم للمواضيع
    فبارك الله فيكم وأحسن الله إليكم


  9. #29
    عـضــو الصورة الرمزية هشام يوسف
    تاريخ التسجيل
    14/10/2008
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إذا كان عندك شيء فأت به ثم اعتب علينا فيما تريد
    عندي بحمد الله وفضله الشيء الكثير، وأزعم أن الصورة التي لدي حول ملك سليمان عليه السلام هي أفضل مما كتب به أحد إلى الآن، والصورة التي عندي هي من فهمي لكتاب الله الحكيم ودون أخذ من الناس ومن الأسفار... ولو علمت أن أحدا سسيأخذ كلامي بأذن واعية لكتبت هنا.. ولكني إلى الآن لا أملك منتدى خاصا بي وليس هناك من دار نشر تتبنى ما سأكتب!!
    وما أقوم به إلى الآن هو تحفيز العقول على التفكر والتدبر وترك التلقي دون تمحيص.

    أولا: القرآن الكريم يأت بأسماء للشيء الواحد، ويطلق نفس الاسم على أكثر من شيء
    وأنت متابع لما أكتب، وقد تحدثنا عن ذلك في أكثر من موضوع؛ ومنها: (سقاية - صواع - متاع)
    فالتسميات مبنية على الصفات والمهمات
    فموسى عليه السلام سمى الأداة التي كان يتكئ عليه بالعصا؛ لأنها تعينه على ما كان يعصو عليه من أموره؛
    هل تجد أن سليمان عليه السلام كان يمسك بعصا أو يتكيء على عصا؟؟
    أليس بالإمكان أن نقول أنه كانت لديه أداة معينة هي غير العصا المزعومة!!

    وثانيًا : ذكر أنهم أتو بصاة وجعلوا الأرضة التي هي دابة الأرض تأكل منها ؛ فاحتاجت إلى سنة كاملة
    وقد يكون الرقم ليس بهذه الدقو ولكن العلم بموته تأخر وحصل بعد مدة طويلة.
    يا أخي الفاضل.. من الذي ذكر ذلك؟؟؟ وهل تأخذ هنا بما ذكر من الناس وتستخدمه دليلا!! ألا يمكن أن يكون ذلك من الإسرائيليات التي خشيت علي أن أكون أستند عليها!!!

    ثم من أين جاءت " الأرضة "؟؟ وهل دابة الأرض تعني الأرضة!!!!!!!
    وهل كان الأكل يعني بالضرورة القضم والمضغ والهضم؟!!!

    وفي قصة سليمان عليه السلام كان يتكئ على العصا، ولكنه ليس في وضع الحي الذي يطلب بها شيء يريده،
    واتكاؤه على العصا مدة طويلة بعد موته أخر العلم بمونه.
    أنت هنا تأتي بتصور بناءا على فهمك للنصوص؛ والرأي عندي أن هذا التصور مجانب للصواب وبالتالي كان فهمك كذلك..وهذا التصور والذي جاء به السابقون؛ فقد كانت الإستشكال الذي دفعهم إلى هذا التصور القاصر من الآية الكريمة التي ذكر فيها { فلما خرّ } فقد قامت الصورة لديهم في أنهم قد نصّبوه على عصا ثم تأتي الأرضة وتقضم العصا ومن ثم يخر الجسد إلى الأرض!!!

    وعندما تكتب أنت مثل ذلك سيكون العتب عليك كبيرا.. فهل سألت طبيبا عن إمكانية أن ينتصب جسدا ميتا على عصا؟؟ ألا تعلم أن الجسم ينتصب بمجموع العضلات والأعصاب والعظام التي تتآزر جميعها في تلك المهمة... وهل هناك من طبيب ملم يقول أن جسد الميت يمكن أن ينتصب على عصا أو أكثر؟؟ فهل سألت من كان به خبيرا.
    وثالثًا: أنا لا أخلط بين الجسم والجسد .. ولكل مقام مقال
    وليتك فرقت بينهما لأرى ما عندك ليكون ردي أوسع وأشمل
    حسنا.. الرأي عندي أن الجسد هو الذي لا روح فيه بينما من كانت به الروح يسمى جسما.. وكفى.

    ورابعًًا: لقد جانبت الصواب باتهامك لي بأني جانبت الصواب في أمور لم تذكرها أنت ولم تبينها، ولم نعرف منك عما تتحدث ..
    عند الحديث عن ملك سليمان عليه السلام لا بد أن ننظر بشمولية تامة حتى تكون الصورة قريبة إلى الحقيقة.. وقد بينت بعض الأمور التي تنسف التصورات السابقة حتى يصبح بالإمكان إلى ضرورة تقبل طرح صورة أخرى مغايرة لما إستقرت عليه بعض الأفهام... وعندما تسألني وغيرك من باب الإستعلام سأجيبك بما لدي.. إمّا عندما يكون السؤال من باب المحاججة فاعذرني أن أكتفي في إثارة التساؤلات لمن يريد أن يتفكر..


  10. #30
    شاعر/ عضو القيادة الجماعية الصورة الرمزية مجذوب العيد المشراوي
    تاريخ التسجيل
    01/01/2007
    المشاركات
    4,166
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    سيدي الكريم إن استنباط الإشارات والدلالات مما أتيت تؤكك ما تذهب إليه .. وأشطرك الرأي في كل ّ ما أتيت به ..

    لك محبة خاصة أيها العالم الجليل ..


  11. #31
    عـضــو الصورة الرمزية هشام يوسف
    تاريخ التسجيل
    14/10/2008
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    واسمح لي أخي الفاضل بأن ضحك لم يكن في محله
    وأني لست قاصًا وأنت أعلم بي من غيرك
    وأنت من المهتمين بالبحث في قصص القرآن
    فبدلا من هذا القول الذي قلته ... هلا رجعت إلى القصة في القرآن وراجعت ما فيها.
    أخي الفاضل..قد تذكرت موقف نبي الله سليمان عليه السلام من النملة عندما مر على الوادى وسمع كلامها فضحك..وعندما أقرأ لكم ولغيركم من تساؤلات وإجابات أتذكر ذلك الموقف من نبي الله عليه السلام؛ أضحك.. أضحك عندما أقارن بما آتاه الله من العلم المبين والملك العظيم وما يقوله الناس عن ذلك العلم والملك.. ويعلم الله أنني لا أضحك استخفافا بكم ولا يمكن أن أستخف بأحد من المسلمين؛ فربما كان عند الله هو أعلى مني شأنا ومكانة..
    وما أتدبره عن ملك سليمان عليه السلام لم يكن وليد يوم أو يومين؛ بل كان عبر سنوات عديدة وتساؤلات كثيرة.. والرجوع إلى كتاب الله في ذلك هو دأبي دائما.. واعلم أنني لا آخذ شيئا من الناس دون برهان ودليل مبين.

    الجواب كان على قدر السؤال .. وعند كتابة الرد كنت أشعر بأن هناك من سيسأل عن التفاصيل
    وليس من يضحك من هذا الاختصار . .. وليتها صدرت وجاءت من غيرك!!!

    قال تعالى: (وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31) فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (32) رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (33) وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) ص.
    في بدئ الأمر مدح الله تعالى سليمان بأنه أواب؛ أي انه رجاع إلى الله تعالى وإلى الحق
    ثم ذكر الله تعالى استعراضه للخيل بالعشي
    ثم ذكر ملامته لنفسه على حبه لها وانشغاله بها عن ذكر الله وهذه الفتنة التي وقع فيها
    فطلب ردها ثانية إليه بعد قيامه بالذكر الذي أخره، وطفق مسحًا بالسوق والأعناق لغضبه مما حدث منه،
    ثم صرح الله تعالى بأن الله تعالى فتنه بذلك، ولم يذكر غير الذي ذكر حتى نصرف الفتنة عن هذا الأمر إلى غيره
    فالفتنة وقعت له في أمرين : انشغاله بالخيل عن ذكر ربه
    وثانيًا عقابه للخيل بغير ذنب اقترفته وهي مراكبه في الجهاد.
    فهذا الغم الذي أصابه مما حدث له وكان ينبغي ألا يحدث منه؛
    فجلس على كرسية جسدًا لا يأمر ولا ينهى، ولا يأكل ولا يشرب،
    ثم أناب ... وأفاق
    فمن أي شيء أناب يا أخي الكريم ؟!
    هل غير هذا الهم والغم الذي أصابه بعد الذي ذكر، وأنه رأى انه أتى بكبيرة لا يصح فعلها من أمثاله من الأنبياء والرسل؛
    فكان منه الاستغفار، وطلب الملك الذي لا ينبغي لأحد من بعده
    أخي الفاضل.. كما قلت في ردي السابق أعلم أن الصورة التي تنشأ لديكم هي غير صحيحة وينتج عنها الكثير من الأمور المتعلقة غير صحيحة كذلك..
    فهل كان مسحه عليه السلام على أعناق الخيل وسيقانها يعني أن أخذ ضربا بها بالسيف؟؟!! فمن أين أتى هذا المفهوم بحق هذا النبي السليم المسلم والأواب.

    هل تأملت في قوله عليه السلام { إني أحببت حب الخير عن ذكر ربي}.. فلماذا لم يقل "أحببت الخير" وقال " أحببت حب الخير"

    أرجو أن لا تكون ممن يأخذ بالإسرائيليات التي قالت بأن الذي جلس على الكرسي هو من الجن
    وأنه سرق خاتم سليمان وتمثل به في مجلسه وكان يأتي نساءه
    هل يصح أن تربط نبوة بين العبد وربه بخاتم إن ضاحت ضاعت معها النبوة ؟!
    وهل يجوز أن يدع الله عز وجل شيطانًا يزني في نساء نبي من أنبيائه ؟!
    وهل كان حكم سليمان عليه السلام على الجن إلا بعد هذه الحادثة وليس قبلها ؟!
    لقد تجنبت الحديث عن ذلك لتهافته وتساقطه
    ولأنه من خرافات بني إسرائيل الذين يتجرؤون على الإساءة إلى أنبياء الله عز وجل؛ بما يخترعون من قصص وخرافات لا أساس لها.
    إعلم أخي الفاضل أني لا أعلم شيئا من تلك الإسرائيليات، فكيف سآخذ بها؟ وأنت ترى مني كيف أقف على الدليل وأسألك عنه.. فكيف لي أن آخذ من تلك التفاهات والأقاصيص - سامحك الله -

    في حفظ الله ورعايته


  12. #32
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عندي بحمد الله وفضله الشيء الكثير، وأزعم أن الصورة التي لدي حول ملك سليمان عليه السلام هي أفضل مما كتب به أحد إلى الآن، والصورة التي عندي هي من فهمي لكتاب الله الحكيم ودون أخذ من الناس ومن الأسفار... ولو علمت أن أحدا سسيأخذ كلامي بأذن واعية لكتبت هنا.. ولكني إلى الآن لا أملك منتدى خاصا بي وليس هناك من دار نشر تتبنى ما سأكتب!!
    وما أقوم به إلى الآن هو تحفيز العقول على التفكر والتدبر وترك التلقي دون تمحيص.

    هل تجد أن سليمان عليه السلام كان يمسك بعصا أو يتكيء على عصا؟؟
    أليس بالإمكان أن نقول أنه كانت لديه أداة معينة هي غير العصا المزعومة!!

    يا أخي الفاضل.. من الذي ذكر ذلك؟؟؟ وهل تأخذ هنا بما ذكر من الناس وتستخدمه دليلا!! ألا يمكن أن يكون ذلك من الإسرائيليات التي خشيت علي أن أكون أستند عليها!!!
    ثم من أين جاءت " الأرضة "؟؟ وهل دابة الأرض تعني الأرضة!!!!!!!
    وهل كان الأكل يعني بالضرورة القضم والمضغ والهضم؟!!!

    أنت هنا تأتي بتصور بناءا على فهمك للنصوص؛ والرأي عندي أن هذا التصور مجانب للصواب وبالتالي كان فهمك كذلك..وهذا التصور والذي جاء به السابقون؛ فقد كانت الإستشكال الذي دفعهم إلى هذا التصور القاصر من الآية الكريمة التي ذكر فيها { فلما خرّ } فقد قامت الصورة لديهم في أنهم قد نصّبوه على عصا ثم تأتي الأرضة وتقضم العصا ومن ثم يخر الجسد إلى الأرض!!!
    وعندما تكتب أنت مثل ذلك سيكون العتب عليك كبيرا.. فهل سألت طبيبا عن إمكانية أن ينتصب جسدا ميتا على عصا؟؟ ألا تعلم أن الجسم ينتصب بمجموع العضلات والأعصاب والعظام التي تتآزر جميعها في تلك المهمة... وهل هناك من طبيب ملم يقول أن جسد الميت يمكن أن ينتصب على عصا أو أكثر؟؟ فهل سألت من كان به خبيرا.
    حسنا.. الرأي عندي أن الجسد هو الذي لا روح فيه بينما من كانت به الروح يسمى جسما.. وكفى.
    عند الحديث عن ملك سليمان عليه السلام لا بد أن ننظر بشمولية تامة حتى تكون الصورة قريبة إلى الحقيقة.. وقد بينت بعض الأمور التي تنسف التصورات السابقة حتى يصبح بالإمكان إلى ضرورة تقبل طرح صورة أخرى مغايرة لما إستقرت عليه بعض الأفهام... وعندما تسألني وغيرك من باب الإستعلام سأجيبك بما لدي.. إمّا عندما يكون السؤال من باب المحاججة فاعذرني أن أكتفي في إثارة التساؤلات لمن يريد أن يتفكر..
    أخي الكريم هشام يوسف
    أنت لم تأت بشيء حتى نقارنه بما كتبنا حتى يتبين ما نحن عليه بمقارنته بما عندك
    وأنا لا أستطيع أن أحكم على عندك رجمًا بالغيب
    ولا أخالف شيئًا لا أدري ما كنهه
    ولا أسلم له وأنا لا أعرفه ولم أطلع عليه
    ولا أوافقك على الانتظار حتى يكون لك دار للنشر أو منتدى لتنشر ما عندك
    فإن كان ما عندك فيه خير للمسلمين فكتمانه في إثم
    وعليك الإتيان بما عندك ليس من باب المحاججة .. ففعل ذلك خلق مذموم
    وإنما لأجل تجلية الأمر وبيان الحقيقة فيه
    ونحن في الانتظار يا أخي هشام .. فقد شوقتنا إليه .. وأنا من عشاق البحث عن الحقيقة في كتاب الله تعالي


  13. #33
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجذوب العيد المشراوي مشاهدة المشاركة
    سيدي الكريم إن استنباط الإشارات والدلالات مما أتيت تؤكك ما تذهب إليه .. وأشطرك الرأي في كل ّ ما أتيت به ..
    لك محبة خاصة أيها العالم الجليل ..
    مرحبًا بك أخي الكريم مجذوب المشراوي
    أشكر لكم مروركم واهتمامكم
    فبارك الله فيكم وأحسن الله إليكم
    وزادكم الله من فضله وعلمه


  14. #34
    عـضــو الصورة الرمزية هشام يوسف
    تاريخ التسجيل
    14/10/2008
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مسلم العرابلي مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم هشام يوسف
    أنت لم تأت بشيء حتى نقارنه بما كتبنا حتى يتبين ما نحن عليه بمقارنته بما عندك
    وأنا لا أستطيع أن أحكم على عندك رجمًا بالغيب
    ولا أخالف شيئًا لا أدري ما كنهه
    ولا أسلم له وأنا لا أعرفه ولم أطلع عليه
    ولا أوافقك على الانتظار حتى يكون لك دار للنشر أو منتدى لتنشر ما عندك
    فإن كان ما عندك فيه خير للمسلمين فكتمانه في إثم
    وعليك الإتيان بما عندك ليس من باب المحاججة .. ففعل ذلك خلق مذموم
    وإنما لأجل تجلية الأمر وبيان الحقيقة فيه
    ونحن في الانتظار يا أخي هشام .. فقد شوقتنا إليه .. وأنا من عشاق البحث عن الحقيقة في كتاب الله تعالي
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الفاضل.. أنا لا أكتم علما.. وعندما أرى هناك الإستعداد للتلقي فأنا على إستعداد للعطاء.. وإلا فلا حاجة لي أن أستعرض وأكتب من أجل الكتابة.
    ومنهجي في العطاء قائم على التبادل وليس قائما على التلقين.. وأعتبر مداخلاتي إلى الآن هي نوع من العطاء وبيان للعلم الذي لا أكتمه.. فعندما أثير التساؤلات لا بد لها من إجابات، وهذه التساؤلات والإجابات تشكل نسفا للقائم والراسخ كما تشكل أرضية جديد لبناء تصور جديد أفضل من القائم.

    أضع هنا هذه التساؤلات لتشكل معالم أرضية التصور الصحيح عن ملك سليمان عليه السلام.

    1) هل ترى على وجه الدقة الكافية والمقنعة أن سليمان عليه السلام قد استشاط غضبا فقام يضرب بأعناق وسيقان خيله؟؟
    2) هل ترى على وجه الدقة الكافية والمقنعة أن المنسأة هي عصا؛ وهل كانت العصا تسند جسدا ميتا ليبقى قائما منتصبا لمدة عام؟؟
    3) وهل ترى على وجه الدقة الكافية والمقنعة أن يغيب النبي الملك عن رعيته دون أن تعلم الرعية أمره ومآله؟؟ وهل كان لنبي أن يبقى قائما على عصاه " مدة عام" كما تزعم؛ دون أن يأكل أو يشرب أو يصلي صلاته المكتوبة.. وإذا كنت قد ترى أنك قد أزلت اللبس في هذه المسألة بقولك أنه كان يعتزل البشر؛ فما بال الجن إذن لا يستنتجون ذلك لمدة عام وهم يروه على هذه الحالة؟؟

    فإذا كنت والإخوة الذين قد أشادوا ببحثك تملكون الإجابات الكافية والمرضية والشافية على هذه التساؤلات.. فهاتوا بها وأنا معكم.. وإلا فلا بد من الإقرار عندها أن التصور المطروح ما زال عاجزا عن الإحاطة بملك سليمان عليه السلام ولا يليق بالنبي الملك .


  15. #35
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام يوسف مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الفاضل.. أنا لا أكتم علما.. وعندما أرى هناك الإستعداد للتلقي فأنا على إستعداد للعطاء.. وإلا فلا حاجة لي أن أستعرض وأكتب من أجل الكتابة.
    ومنهجي في العطاء قائم على التبادل وليس قائما على التلقين.. وأعتبر مداخلاتي إلى الآن هي نوع من العطاء وبيان للعلم الذي لا أكتمه.. فعندما أثير التساؤلات لا بد لها من إجابات، وهذه التساؤلات والإجابات تشكل نسفا للقائم والراسخ كما تشكل أرضية جديد لبناء تصور جديد أفضل من القائم.
    أضع هنا هذه التساؤلات لتشكل معالم أرضية التصور الصحيح عن ملك سليمان عليه السلام.
    1) هل ترى على وجه الدقة الكافية والمقنعة أن سليمان عليه السلام قد استشاط غضبا فقام يضرب بأعناق وسيقان خيله؟؟
    2) هل ترى على وجه الدقة الكافية والمقنعة أن المنسأة هي عصا؛ وهل كانت العصا تسند جسدا ميتا ليبقى قائما منتصبا لمدة عام؟؟
    3) وهل ترى على وجه الدقة الكافية والمقنعة أن يغيب النبي الملك عن رعيته دون أن تعلم الرعية أمره ومآله؟؟ وهل كان لنبي أن يبقى قائما على عصاه " مدة عام" كما تزعم؛ دون أن يأكل أو يشرب أو يصلي صلاته المكتوبة.. وإذا كنت قد ترى أنك قد أزلت اللبس في هذه المسألة بقولك أنه كان يعتزل البشر؛ فما بال الجن إذن لا يستنتجون ذلك لمدة عام وهم يروه على هذه الحالة؟؟
    فإذا كنت والإخوة الذين قد أشادوا ببحثك تملكون الإجابات الكافية والمرضية والشافية على هذه التساؤلات.. فهاتوا بها وأنا معكم.. وإلا فلا بد من الإقرار عندها أن التصور المطروح ما زال عاجزا عن الإحاطة بملك سليمان عليه السلام ولا يليق بالنبي الملك .
    أخي الكريم
    إن كان عندك حقًا فهم آخر غير الذي قلناه قائم على حجة فاطرحه ونكون لك من الشاكرين ؟


  16. #36
    أستاذ بارز الصورة الرمزية د. حورية البدري
    تاريخ التسجيل
    11/10/2006
    المشاركات
    284
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مسلم العرابلي مشاهدة المشاركة
    نستنتج مما سبق أن سليمان عليه السلام كان يعيش في جزيرة مهجورة من قبل، وهجرت من بعده، أو غاب منها ما تعلق بسليمان عليه السلام بالماء لئلا يملكه أحد من بعده ،
    وأن هذا الصرح قد غطي بالمرجان
    وانه عليه السلام مات في هذا الصرح
    ولذلك لا يمكن الكشف عنه لأنه سيكشف عن جسد سليمان عليه السلام فيه
    وقد يوجد آثار تدل عليه في المكان
    وعند حساب بعد هذا المكان عن الأرض المباركة التي هاجر إليها إبراهيم ولوط عليهما السلام ؛ أجرينا الحساب التالي ؛
    قالوا بأن الطائرة حتى تقلع في الجو تحتاج إلى سرعة تقدر بـ 260كلم / الساعة
    وحتى تثبت مستقرة في الجو تحتاج إلى سرعة 360كلم / الساعة
    وغدو الريح من الصبح إلى الظهيرة تقدر بنصف نهار أي بـ 6 ساعات
    فالريح تقطع في هذه المدة 360×6= 2160كلم
    وأن المكان البحري قريب من اليمن
    فقدرت مكانًا في البحر يكون في نهاية الحدود السعودية وبداية الحدود اليمنية
    فذكر لي جزيرة قمران ، ويذكر أنه كان فيها مربطًا للجن، ويشاهد الأهالي فيها أمورًا غريبة
    فمكان صرح سليمان على ذلك في هذه المنطقة حول هذه الجزيرة أو قريبًا منها.
    وأن الهيكل الذي يدعي اليهود بوجوده في القدس وذكر في القرآن بالصرح لا وجود له في أرض فلسطين كلها ولا القدس خاصة
    وما قولهم إلا محض افتراء مما تتلوه الشياطين عليهم
    والله تعالى أعلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الفاضل

    شَكَر اللهُ لك جَميل بَحْثك

    والله أَعْلَم .. ويؤتي علمَه من يشاء من عِباده بإذنه

    دُمت بكل خير

    دمت في رعاية الرحمن الواسع العَليم

    تحياتي


  17. #37
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. حورية البدري مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الفاضل
    شَكَر اللهُ لك جَميل بَحْثك
    والله أَعْلَم .. ويؤتي علمَه من يشاء من عِباده بإذنه
    دُمت بكل خير
    دمت في رعاية الرحمن الواسع العَليم
    تحياتي
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أحسن الله إليك وجزاك الله بكل خير
    وزادك الله من علمه وفضله وإحسانه


  18. #38
    عـضــو الصورة الرمزية قميتي بدرالدين
    تاريخ التسجيل
    13/07/2009
    المشاركات
    386
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله
    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    شيخنا الفاضل شكرا جزيلا على هاته المعلومات القيمة جعلها الله في ميزان حسناتك ان شاء الله
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 24/07/2009 الساعة 09:46 AM
    اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ولا تؤاخذني بما يقولون واغفر لي ما لا يعلمون

    Every successful has a painful story .Every painful story has a successful ending so ,accept the pain and get ready for success

  19. #39
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قميتي بدرالدين مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله
    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    شيخنا الفاضل شكرا جزيلا على هاته المعلومات القيمة جعلها الله في ميزان حسناتك ان شاء الله
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
    وجزاكم الله بكل خير وأحسن الله إليكم
    وزادكم الله تعالى من علمه وفضله


  20. #40
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,845
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: صرح سليمان قبر سليمان فهل تعرفيه يا قُمران

    النقل من الأخ هشام يوسف ونقل إلى هذا الموضوع لتوحيد البحث فيه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نضع هنا بعض الآراء والتصورات عن ملك نبي الله سليمان عليه السلام وما آتاه الله عز وجل من كل شيء.
    :: سليمــان عليه الســلام ::
    بقلم : بسّام جرار
    تكرر اسم سليمان، عليه السّلام، في القرآن الكريم 17 مرّة، واللافت للانتباه أنّ القرآن الكريم لم ينص على أية علاقة لسليمان، عليه السلام، ببني إسرائيل، ولا بد من دلالة لهذا السكوت. نعم، فالقرآن الكريم قد نصّ على نبوة سليمان، عليه السلام، وكونه ملكا، ولكنه لم يذكر شيئاً عن قومه، ولا عن الأقوام والأمم التي تبعته وآمنت به، عليه السلام، وانضوت تحت لوائه، فكانت من رعاياه. بل إنّ في قصة ملكة سبأ لدلالة واضحة على اتساع ملكه وتعدد الأمم التي استجابت لدعوته. فلم يكن، عليه السلام، ملكاً لليهود، كما يعتقد الكثير من الناس متأثرين في ذلك بكتب العهد القديم.
    ورد ذكر سليمان، عليه السلام، باستفاضة في سفر الملوك الأول، والذي يقال إنه قد دوّن في القرن السادس قبل الميلاد، في حين يقال إنّ سليمان، عليه السلام، قد مات في القرن العاشر قبل الميلاد. ووردت قصته مفصلة أيضاً في سفر أخبار الأيام الثاني، والذي يقال إنّه قد دوّن في القرن الخامس قبل الميلاد. ولا يستطيع المسلم أن يصدّق الكثير مما ورد في هذه الأسفار؛ فصورة سليمان، عليه السلام، في القرآن الكريم في غاية السمو والجمال، أمّا هذه الأسفار فتزعم أنه - وحاشاه- قد عبد الأصنام إرضاءً لزوجاته الوثنيّات. انظر هذا النص من سفر الملوك الأول: " فغضب الربُّ على سليمان، لأنّ قلبه ضلّ عنه، مع أنّه تجلّى له مرتين، ونهاه عن الغواية وراء آلهة أخرى، فلم يطع وصيته، لهذا قال الله لسليمان: لأنّّك انحرفت عني ونكثت عهدي، ولم تطع فرائضي التي أوصيتك بها، فإني حتماً أمزّق أوصال مملكتك، وأعطيها لأحد عبيدك، إلا أنني لا أفعل هذا في أيّامك …" أمّا صورته عليه السلام في القرآن الكريم فيكفيك ما جاء في سورة ص: " ووهبنا لداود سليمان نعم العبد إنّه أوّاب ".
    يبدو أنّ ملك سليمان، عليه السلام، كان يشمل عدداّ من الأمم التي اتبعت دينه الحق، وانضوت تحت لوائه، وهذا ما جعل المنحرفين من بني إسرائيل يحقدون على هذا النبي الصالح، لأنهم يريدونها مملكة عنصرية، تجعل من اليهود سادة يُسخّرون الشعوب لخدمتهم، ثم هم يريدونها يهوديّة تتناقض مع نبوة سليمان وإسلامه لله: " وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين ". فليس غريباً إذن أن يشوّه اليهود سيرة هذا النبي الصالح، ويصبّوا عليه جام غضبهم، حتى عندما كتبوا قصّته بعد وفاته بخمسمائة سنة. ومن يتدبر النص الذي اقتبسناه من سفر الملوك الأول يلاحظ أنّهم يحقدون عليه وينقمون من فترة ملكه، ويجعلون الرّب غاضباً منه، ومقرراً أن يدمّر هذا الملك. وإذا صحّ ما ورد في أخبار الملوك الثاني فإن الأمر يصبح واضحاً؛ فهذا سليمان، عليه السلام، قد أذلهم، وكذلك فعل ابنه رَحُبعام من بعده. ويصبح الأمر أشدّ وضوحاً عندما نعلم أنّهم قد شقّوا الدولة بعد وفاته، عليه السلام، بأيّام.
    تدبّر هذا النص الوارد في أخبار الملوك الثاني، والذي إن صحّ يكون دليلاً آخر على أنّ سليمان، عليه السلام، لم يكن ملكاً لليهود فقط، بل هو نبي صالح وملك عادل، يحارب العنصريّة ويقمع المنحرفين: " فجاء يربعام وكل جماعة إسرائيل وقالوا لرحبعام بن سليمان: إنّ أباك قد أثقل النّير علينا، فخفف أنت الآن من عبء عبودية أبيك وثقل نيره الذي وضعه علينا فنخدمك. فأجابهم بعد أيّام قائلاً: أبي أثقل عليكم النير وأنا أزيد عليه. أبي أدّبكم بالسياط وأنا أؤدّبكم بالعقارب". فكان أن تمرّدوا، وشقّوا عصا الطاعة، وشقّوا الدولة. ويبدو أنّ ذلك كان بداية فسادهم وعلوهم، المنصوص عليه في القرآن الكريم: " لتُفسِدُنّ في الأرض مرّتين...". فقد أرادوها عنصريّة غاشمة، ويهوديّة متسلطة، وكان منهم ما أرادوا، فتحقق فيهم وعد الله الأول. وفي القرن العشرين كان مكرهم الثاني، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.


+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 2

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •