آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 21 إلى 29 من 29

الموضوع: هل تشبه البُراق المراكب الفضائية

  1. #21
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحي غوردو مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حقل مفردات يتعلق بالحيوان
    دابة، فوق الحمار، دون البغل، له حافره، ربطته، مسرجا، ملجما
    ما تعليق شيخنا أبو مسلم
    وشكرا
    أخي الكريم يحيى غوردو
    أنا في بيت الأخ الأديب الألمعي عيسى الجراجرة
    ولم أنس مداخلتك
    يومين وأنا أراجع الأحاديث
    لا مشكلة في وصف الدابة فوق الحمار ودون البغل فهو تشبيه بما هو معروف
    والدابة ليس كدواب الأرض
    ولا مشكلة في كونه له حافر أو مسرج أو ملجم
    ولكن المشكلة في أمرين : أنه يعرق "فارفض عرقًا"
    وأنه ربط
    أما أنه ربط بالمكان الذي كان يربط به الأنبياء فالحديث مقطوع السند ولذلك لا يعول عليه بشيء
    رقم الحديث: 3298
    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ ، ثنا أَبُو تُمَيْلَةَ ، عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ جُنَادَةَ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ : " لَمَّا انْتَهَيْنَا إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ ، قَالَ جِبْرِيلُ بِأُصْبُعِهِ فَخَرَقَ بِهَا الْحَجَرَ وَشَدَّ بِهِ الْبُرَاقَ " , هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الإِسْنَادِ وَلَمْ يُخْرِجَاهُ ، وَأَبُو تُمَيْلَةَ وَالزُّبَيْرُ مَرْوَزِيَّانِ ثِقَتَانِ .

    الحكم المبدئي: إسناد ضعيف لأن به موضع انقطاع.
    المستدرك على الصحيحين » كِتَابُ التَّفْسِيرِ » تَفْسِيرِ سُورَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ

    رقم الحديث: 3077
    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو تُمَيْلَةَ ، عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ جُنَادَةَ ، عَنْ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَمَّا انْتَهَيْنَا إِلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ ، قَالَ جِبْرِيلُ : بِإِصْبَعِهِ فَخَرَقَ بِهِ الْحَجَرَ وَشَدَّ بِهِ الْبُرَاقَ " ، قَالَ أَبُو عِيسَى : هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ .

    الحكم المبدئي: إسناده حسن رجاله ثقات عدا الزبير بن جنادة الهجري وهو صدوق حسن الحديث.
    جامع الترمذي » كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ » بَاب وَمِنْ سُورَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ
    والاختلاف بين الحديثين ملون بالأحمر


    أما ارفض عرقًا ..فتحتاج إلى مراجعة .. وشغلي موجود على مقرطسي في البيت
    وعندما أنتهي منه ستعرف رأيي في ذلك وعندي مناسبات منشغل بها
    فالكتاب ألفته قبل خمس سنوات
    وهناك كثير من الأمور نسيتها وبعضها لم أحتفظ به وبعضها قد ضاع في خضم كثرة الملفات
    وكثرة ما كان يطرأ على الجهاز من تغيرات
    لكم شكري وتقديري
    وأحسن الله إليكم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 13/01/2010 الساعة 11:16 PM

  2. #22
    شاعر الصورة الرمزية صغير خالد
    تاريخ التسجيل
    03/05/2009
    المشاركات
    477
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    السلام عليكم و رحمة الله
    أستاذنا أبا مسلم
    لفت نظري العنوان و لم أعرف أن الموضوع لك و دخلت ناقدا للعنوان أو مستفسرا
    دابة البراق لماذا لم تقل البراق فقط
    هل نقول دابة الحمار و دابة الحصان و دابة الفيل ؟ ما أعرفه أن إضافة دابة لشيء تعني الملكية أو إلحاق صفة
    فهذه دابة فلان مثلا أو دابة الخير . و الله أعلم
    أما بخصوص البراق فكونه دابة حية أعظم إعجازا من كونه مركبة كالتي يتخيلها الناس و يتوهمونها .
    و شكرا لك مع المودة .

    وَ النّاسُ و احَسرتاهُ ... اثـنــانِ مُـخـتـلـفـانِ
    أعمَى لهُ مُـقـلـتــــانِ ... فِي العَقل مُبصِرَتانِ
    وَ مُبصرٌ أظـلمتْـــــهُ ... عَينــانِ لا تـــــرَيـانِ

  3. #23
    عـضــو الصورة الرمزية يمامة
    تاريخ التسجيل
    07/09/2008
    المشاركات
    1,561
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    أستاذنا الكريم أبو مسلم

    بارك الله بك ونفع بعلمك

    لقد استفدت من هذه المعلومات الجديدة والمفيدة

    فبارك الله بك وجزاك الله خير الجزاء .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحي غوردو مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عن انس (( ان النبي صلى الله عليه وسلم أتي بالبراق ليلة أسري به مسرجا ملجما فاستصعب عليه, فقال له جبريل: ما يحملك على هذا!؟ فوالله ما ركبك احد أكرم على الله منه قال : فارفض عرقا )) ومعنى فارفض : جرى وسال ثم سكن وانقاد
    "أخرجه احمد والترمذي وابن حبان وصحح على شرط الشيخين"
    عن انس أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال (( أتيت بالبراق وهو دابة ابيض طويل فوق الحمار ودون البغل يقع حافره عند منتهى طرفه وأتى مسيرة شهر ما بين مكة وبيت المقدس في ليلة واحدة فركبته حتى أتيت بيت المقدس فربطته بالحلقة التي تربط بها الأنبياء قال ثم دخلت فصليت فيه ............ إلى نهاية الحديث ))
    "أخرجه مسلم"
    دابة
    فوق الحمار
    دون البغل
    حافره
    ربطته
    مسرجا
    ملجما
    وفي رواية قال رسول الله: صلى الله عليه وسلم ((أتيت بالبراق وهو دابة ابيض طويل يضع حافره عند منتهى طرفه فلم نزايل أي نفارق ظهره أنا وجبريل حتى أتيت بيت المقدس ففتحت لي أبواب السماء ورأيت الجنة والنار)) "رواية الألباني في صحيح الجامع الصغير ( 128 )"
    قال عليه الصلاة والسلام (( لما انتهيت إلى بيت المقدس قال جبريل بإصبعه فخرق بها الحجر وشد به البراق )) "رواه الترمذي قال الألباني صحيح الإسناد "
    ما تعليق أبو مسلم
    وشكرا
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم يحي غوردو
    الأحاديث كثيرة
    وأذكر بعض التنبيهات
    - أن أحاديث البراق تكاد تكون موقوفة على أنس بن مالك رضي الله عنه
    وهو صحابي مدني قدَّمته أمه خادمًا للنبي صلى الله عليه وسلم وهو صغير السن
    وحادثة الإسراء حدثت قبل الهجرة
    - وأن البراق ذكر في حديث واحد عند البخاري مذكور في موسوعة الحديث والنص فيه: (وَأُتِيتُ بِدَابَّةٍ أَبْيَضَ دُونَ الْبَغْلِ ، وَفَوْقَ الْحِمَارِ الْبُرَاقُ فَانْطَلَقْتُ مَعَ جِبْرِيلَ حَتَّى أَتَيْنَا السَّمَاءَ الدُّنْيَا ،) فقط لا غير. ولم يذكر في الحديث ذهابه إلى بيت المقدس.
    - وحديث البخاري عن أنس بن مالك عن مالك بن صعصعة وهو قريب لأنس رضي الله عنهما
    - وأن جل الأحاديث رواها معمر عن قتادة عن أنس
    - قال الدارقطني (العلل 4/ ورقة 13): ومعمر سيئ الحفظ لحديث قتادة والأعمش، ورواية معمر عن البصريين مضطربة كثيرة الأوهام. قاله ابن معين
    - أن حماد بن سلمة الراوي في الأحاديث التي لم يروها قتادة روى له مسلم مع غيره،
    - حماد بن سلمه مكثر في الرواية ولعل رواياته تصل إلى 19 ألف ويعد ثقة عند الكثير
    - ولم يرو له البخاري حديثًا واحدًا _ وقد قال الإمام أحمد لم يمنعنا من الرواية عنه على ما فيه؛ (لم يكن ضابطًا للأحاديث)
    - ولعل مرجع عدم رواية البخاري عنه ، أنه تزوج وطلق سبعين مرة ، فهو إما؛ لا يطيق النساء، أو النساء لا يطقنه، وإما أنه لم يصبر على عدم الإنجاب، فتزوج هذا العدد ليكون له ولد، فحاله هذا مع النساء، وانشغال القلب بهن، سبب هذه المعانات له؛ ما يقلل ضبطه للأحاديث، . بينما البخاري رحمه الله تعالى أهدته زوجته جاريتها لتحل له، فأطلق حريتها لتذهب في سبيلها، فالاهتمام بالعلم عنده أهم من النساء.
    - أن شروط أئمة الحديث فيه اختلاف فيما بيهم، وقد يدرك أحدهم من الملاحظات في الحديث ما يفوت غيره.
    - ومن ناحية متن الحديث؛ فإن قول جبريل عليه السلام ما يدل على استغرابه من فعل الدابة على غير عادتها، وأنها لم تستصعب على الأنبياء من قبل، فكيف تفعل ذلك مع أكرم الخلق فترفض عرقًا عندما يعلمها بمكانة النبي صلى الله عليه وسلم .. ما يدخل في القلب أن ذلك مصطنعًا في الرواية لبيان مكانة النبي عليه الصلاة والسلام،
    وأن دابة ستصعد وتصل إلى ما تصل إليه من فضاء شديد الحرارة لا تكون على هذا الحال ، وانها تعرق.
    وأما وصف البراق بالبياض فهو أنسب للخروج إلى الفضاء لأن البياض أشد الألوان عكسًا للأشعة الحرارة،
    ووصفها ما بين الحمار والبغل كان بما يعرفون وأن فيها طولا،
    وأنها كانت تقف على قوائم عريضة فكان الوصف بأن لها حافرًا،
    وأنها تضع حافرها عند منتهى طرفه، علامة على شدة السرعة، وإلا لكان ذلك قفزًا مقدر بعشرات الكيلو مترات.
    ولعل وصفها بانها مشدودة ومسرجة مما ظهر من أحزمة تشد أطرافها إلى بعضها إلى بعض.
    ولعل مهمة هذه الدابة الذهاب به إلى بيت المقدس فقط ؛
    لأنه ذكر في أحاديث أنه أوتي بالمعراج الذي يعرج فيه الأنبياء بعد صلاته في المسجد الأقصى.
    فيكون ما ذكرناه من وصف للمعراج الذي عرج به، ودل عليه حديث البخاري
    ووصف الدابة كان للتي حملته إلى بيت المقدس.
    هذا من باب التوفيق بين النصوص
    والله تعالى أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 17/01/2010 الساعة 08:40 AM

  5. #25
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صغير خالد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله
    أستاذنا أبا مسلم
    لفت نظري العنوان و لم أعرف أن الموضوع لك و دخلت ناقدا للعنوان أو مستفسرا
    دابة البراق لماذا لم تقل البراق فقط
    هل نقول دابة الحمار و دابة الحصان و دابة الفيل ؟ ما أعرفه أن إضافة دابة لشيء تعني الملكية أو إلحاق صفة
    فهذه دابة فلان مثلا أو دابة الخير . و الله أعلم
    أما بخصوص البراق فكونه دابة حية أعظم إعجازا من كونه مركبة كالتي يتخيلها الناس و يتوهمونها .
    و شكرا لك مع المودة .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم صغير خالد
    أشكر لم ملاحظتكم وبارك الله فيكم
    ولعل لي عذري أو بعض العذر بوجه لغوي
    فلو قلنا: دابة الفرس، أو دابة الحمار، أو مما هو معروف ومألوف فيكون في ذلك غرابة
    لأن الفرس والحمار دواب، ومعروفة للناس بأنها دواب
    ولكن البراق وصفت بأنها دابة، وهي غير معروفة ولا مألوفة من الدواب
    والدواب تدب في الأرض وهذه تدب في السماء
    وهناك يمكن أكثر من اعتبار لغوي في المعنى
    ويجوز لغة إضافة الشيء إلى نفسه بغير لفظه؛
    كمثل (غرابيب سود) والغربان لا تكون إلا سوداء
    وجزاكم الله بكل خير


  6. #26
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يمامة مشاهدة المشاركة
    أستاذنا الكريم أبو مسلم

    بارك الله بك ونفع بعلمك

    لقد استفدت من هذه المعلومات الجديدة والمفيدة

    فبارك الله بك وجزاك الله خير الجزاء .
    وبارك الله في أختنا يمامة وأحسن الله إليها
    وزادك الله من علمه وفضله وإحسانه


  7. #27
    شاعر الصورة الرمزية صغير خالد
    تاريخ التسجيل
    03/05/2009
    المشاركات
    477
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    و فيك بارك الله أستاذنا أبا مسلم
    في قولك غرابيب سود فتكرار اللفظ للتأكيد كقولنا : حسن جميل و كلا الكلمتين نكرة
    "و جاء في الصحاح في اللغة : هذا أسود غربيب، أي شديد السواد. وإذا قلت: غرابيب سود، تجعل السود بدلا من الغرابيب؛ لأن تواكيد الألوان لا تقدمهذا أسود غربيب، أي شديد السواد. وإذا قلت: غرابيب سود، تجعل السود بدلا من الغرابيب؛ لأن تواكيد الألوان لا تقدم "
    فإذا قلنا أسود قاتم فلن نقول قاتم أسود
    و الغربيب و الأسود بمعنى واحد
    و لن نقول حيوان الحمار و حيوان البراق و لا دابة الحصان و دابة البراق
    و الله تعالى أعلم

    وَ النّاسُ و احَسرتاهُ ... اثـنــانِ مُـخـتـلـفـانِ
    أعمَى لهُ مُـقـلـتــــانِ ... فِي العَقل مُبصِرَتانِ
    وَ مُبصرٌ أظـلمتْـــــهُ ... عَينــانِ لا تـــــرَيـانِ

  8. #28
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: هل تشبه دابة البراق المراكب الفضائية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صغير خالد مشاهدة المشاركة
    و فيك بارك الله أستاذنا أبا مسلم
    في قولك غرابيب سود فتكرار اللفظ للتأكيد كقولنا : حسن جميل و كلا الكلمتين نكرة
    "و جاء في الصحاح في اللغة : هذا أسود غربيب، أي شديد السواد. وإذا قلت: غرابيب سود، تجعل السود بدلا من الغرابيب؛ لأن تواكيد الألوان لا تقدمهذا أسود غربيب، أي شديد السواد. وإذا قلت: غرابيب سود، تجعل السود بدلا من الغرابيب؛ لأن تواكيد الألوان لا تقدم "
    فإذا قلنا أسود قاتم فلن نقول قاتم أسود
    و الغربيب و الأسود بمعنى واحد
    و لن نقول حيوان الحمار و حيوان البراق و لا دابة الحصان و دابة البراق
    و الله تعالى أعلم
    أحسن الله إليكم أخي الكريم صغير خالد
    ما تفضلت به هو الوجه الصحيح
    ولقد سألت من باب الاطمئنان أكثر من لغوي بما قلت
    وأجازوا بعضهم ما كتبته ولم يرو في شيئًا ... لكن لم يكن عن دليل
    ولعله يوجد وجه آخر .. لكن لا أعلمه.
    ولذلك عدلت العنوان
    فزادكم الله تعالى من علمه وفضله وإحسانه.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 17/01/2010 الساعة 11:28 AM

  9. #29
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: هل تشبه البُراق المراكب الفضائية

    تمر الأيام والسنون
    وتعيد قراءة ما كتبته يداك
    وكأنك تقرأ بعض ما تكتبه قبل عشرين سنة لأول مرة
    كم من ملف ضاع من جهازي
    بل كم من كتاب كتب ولم أستطع استردادها من الذاكرة وإن كانت الخطوط العريضة منه لدي
    فسبحن الله تعالى الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم


+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •