آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الذكرى المشؤومة - ( مقالةٌ )-د. شاكر مطلق

  1. #1
    أستاذ بارز الصورة الرمزية الدكتور شاكر مطلق
    تاريخ التسجيل
    01/04/2007
    العمر
    81
    المشاركات
    259
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي الذكرى المشؤومة - ( مقالةٌ )-د. شاكر مطلق

    الذكرى المشؤومة


    د. شاكر مطلق


    كثيرةٌ هي الذكرياتُ المشؤومة في حياة الشعوب والأفراد , غير أن هذه الذكرى , تمتاز من غيرها بمأساويةٍ خاصة لأنها طالَت حياة شعوب عديدة وبشكل مأساوي , مدبَّرٍ ومنفَّذ بخبث كبير من قبل أيادي خفية سوداء .
    كثيرة أيضاً هي الكتب, التي تحدثت عن الانفجار العظيم , المنفَّذ على الطريقة الهوليودية , والذي أودى بقرني ثور الرأسمالية العالمية ممثَّلاً ببرجي الاستغلال ونهب الشعوب , في الحادي عشر من أيلول عام 2001 , وبأرواحِ العديد من الضحايا الأبرياء , والتي شككت بهذا الحدث من حيث التخطيط والتنفيذ له , متهمة أجهزة جهنمية معينة في الولايات المتحدة نفسها , بالوقوف وراء هذه المأساة , من أجل اتخاذها ذريعة لإعادة رسم خريطة العالم , بما يتلاءم مع الهلوَسات الدينية لجماعة مفرطة في التعصب والعنصرية التفَّت حول " بوش الصغير " , الذي دفعت به إلى واجهة الحكم , لتنفذ من خلاله مشروعات الصهيونية العالمية .
    هذه الكتب صدرت في الغرب ,وحتى في الولايات المتحدة الأمريكية نفسها , ومنها كتابٌ صدر في ألمانيا بعد الزلزال هذا بوقتٍ قصير , كتبه رجل ثقة يعرف ما يقول , وهو وزير البحث العلمي السابق في بلده .
    هذا إلى جانب العديد من الأفلام , ومنها الوثائقية التي تكشف عن خلفيات مذهلة وراء الحدث .
    وبما أننا في سياق الحديث عن " بوش الصغير " , الذي توارى في طريقه إلى مزبلة التاريخ , فلا بأس أن نذكر ونذكِّر بشابٍ عراقي أصيل , يخرج اليوم 14 / 9 / 09 من سجنه , بعد أن بعث لذاك الأحمق الصغير بتحية مميزة , على الطريقة العراقية , وفقد بذلك حذاءه الضخم , والكثير من صحته إبَّان اعتقاله , وعليه أن يغادر بلده للإقامة في مكان سري للعلاج والعيش , لأن عالَم الرمال والنفط وأشباه الرجال لا يوجد فيه مكان آمن له ولأمثاله , الذين لا يلاءمون الديكور المُحكَم الذي يحيط بالكثير من ( قادة ) هذه القارة العجيبة المسماة بالعالَم العربي .
    أما ذكرى غزو لبنان , ومجازر اجتياح غزة وحصارها القاتل المستمر , والاستيطان السرطاني في الأرض المحتلة وابتلاع وتهويد القدس , ومآسي العراق اليومية ومجازر أفغانستان وغيرها الكثير الكثير , فلا يمكن لنا التحدث فيها , في هذه العجالة , ولا سيما أنها معروفة للجميع .
    وبما أننا نقف على أبواب عيد إسلامي مجيد , فلتكن أعيادنا مدعاة لمزيد من الفرح ومن النسيان ايضاً , وكل عام و ( قادة ) الأمة - ظلال الله على الأرض - بألف خير .
    أما الشعب العربي فله الصبر والمَنُّ والسلوى , في الآخرة طبعاً .
    ====================================
    حمص - سورية 14/9/09
    E-Mail;mutlak@scs-net.org

    حمص – سورية / Homs-Syria
    بغطاسية – شارع ابن زريق 3
    هـ : عيادة (Prax.) 2222655 31 963 +
    ص.ب.( 1484) P.O.B.
    E-Mail:mutlak@scs-net.org

  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    30/08/2009
    المشاركات
    82
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: الذكرى المشؤومة - ( مقالةٌ )-د. شاكر مطلق

    كثيرةٌ هي الذكرياتُ المشؤومة في حياة الشعوب والأفراد ونسيت يا سيدي أن تخصص هدا التعميم وأعلم أنك تعني القبائل العربية التي مزقتها حروب داحس و الغبراء أم انك تعمم (كثيرة )وباقي جملتك تعني بها هده القبائل المشؤمة التي أبتلاها خالقها بمن يوردها ورد فرعون وقومه حين أستخفهم فأطاعوه 00000 ربنا لاتؤاخدنا بما فعل السفهاء منا


  3. #3
    أستاذ بارز الصورة الرمزية الدكتور شاكر مطلق
    تاريخ التسجيل
    01/04/2007
    العمر
    81
    المشاركات
    259
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: الذكرى المشؤومة - ( مقالةٌ )-د. شاكر مطلق

    شكراً على ملاحظتكم القيمة، مع تحياتي.
    د. شاكر مطلق

    حمص – سورية / Homs-Syria
    بغطاسية – شارع ابن زريق 3
    هـ : عيادة (Prax.) 2222655 31 963 +
    ص.ب.( 1484) P.O.B.
    E-Mail:mutlak@scs-net.org

  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية المولدي اليوسفي
    تاريخ التسجيل
    12/11/2008
    المشاركات
    383
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: الذكرى المشؤومة - ( مقالةٌ )-د. شاكر مطلق

    السيد الدكتور شاكر مطلق السلام عليك ورحمة الله وبركاته.
    لقد نفذ الواقفون وراء أحداث 11/09/2001 مخططهم بدقة شيطانية متناهية. و دفعت الشعوب الضحية من جبال أفغانستان إلى كثبان الصحراء العربية مرورا بسهول و أودية. فتداخلت الخرائط جغرافيا و فكريا و تداخلت المواقف فصار اليمين يسارا و اليسار يمينا و ضاعت المحددات فتهاهت الشعوب فتراها تتحرك شمالا إن هي قصدت جنوبا. و صار الحامي حرامي و ربما تجد الحرامي أرحم من الحامي. " إذا جئناه معتصما و جدناه أبا لهب"[ أحمد مطر]
    أعيادنا محطات دموعها تطفئ شموعها.
    قلت يا سيدي:" أما الشعب العربي فله الصبر والمَنُّ والسلوى , في الآخرة طبعاً" لقد أمنت على قولك طمعا في رحمة ربي إلا أنني تذكرت أن الساكت على الحق شيطان أخرص و لا أظن الشيطان يدخل الجنة نطق أم خرس.
    الرأي المخالف لي يثريني.


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •