آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 62

الموضوع: مناسك الحج والعمرة رموز كونية / دراسة للعرابلي

  1. #41
    عـضــو الصورة الرمزية محمد محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    07/11/2009
    المشاركات
    1,250
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل العواضي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استاذي الكريم وبارك الله لك في وقتك
    هل هناك ابحاث منشورة عن موضوع مناسك الحج ايات كونية الذي تحدثنا عنه مالم ارجو ان ترسل لي اي نبذة عن الموضوع على ايميلي
    ادامك الله
    فيصل العواضي

    الاستاذ المفضال فيصل العواضي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانتم بخير
    اخي الكريم لقد كتبت موضوعا عن الحج نشرته وكالة الانباء عرب فايف نت
    بعنوان الكعبة نواة والحجاج اليكترونات
    وفي المقال علاقة مناسك الحج بالكمياء
    قراءة ممتعة علي الرابط التالي
    مع وافر تحياتي
    محمد محمد حسن كامل

    http://www.arabnet5.com/articles.asp...جاج-اليكترونات

    محمد حسن كامل
    كاتب ومفكر بباريس
    رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
    سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
    http://www.alexandrie3009.com
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب


  2. #42
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمد حسن كامل مشاهدة المشاركة
    الاستاذ المفضال فيصل العواضي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانتم بخير
    اخي الكريم لقد كتبت موضوعا عن الحج نشرته وكالة الانباء عرب فايف نت
    بعنوان الكعبة نواة والحجاج اليكترونات
    وفي المقال علاقة مناسك الحج بالكمياء
    قراءة ممتعة علي الرابط التالي
    مع وافر تحياتي
    محمد محمد حسن كامل
    http://www.arabnet5.com/articles.asp...جاج-اليكترونات
    أشكر للأخ محمد كامل على تجاوبه مع الموضوع
    ولو استطعت نقل ما كتبته لنقلته إلى هنا ففيه لفتات جميلة
    والأخ فيصل كان يريد مني تسجيل حلقات تلفزيزنية قبل الحج ولم أكن جاهزًا عندما اتصل بي
    وقد زارني في الصيف عندما حضر للعلاج
    وهناك مسائل عددية لم أنشرها
    وأمامي كتاب أريد الانتهاء منه قريبًا
    وبارك الله فيكم


  3. #43
    عـضــو الصورة الرمزية محمد محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    07/11/2009
    المشاركات
    1,250
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مسلم العرابلي مشاهدة المشاركة
    أشكر للأخ محمد كامل على تجاوبه مع الموضوع
    ولو استطعت نقل ما كتبته لنقلته إلى هنا ففيه لفتات جميلة
    والأخ فيصل كان يريد مني تسجيل حلقات تلفزيزنية قبل الحج ولم أكن جاهزًا عندما اتصل بي
    وقد زارني في الصيف عندما حضر للعلاج
    وهناك مسائل عددية لم أنشرها
    وأمامي كتاب أريد الانتهاء منه قريبًا
    وبارك الله فيكم
    الاستاذ الفاضل ابو مسلم العرابلي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحياتي علي تقديركم الكريم
    سوف ارسل لكم نسخة يمكن ان تنشرونها ابتغاء وجه الله
    واود ان الفت انتباهكم لموضوع اخر بعنوان
    محمد صلي الله عليه وسلم والمثلث المتساوي الاضلاع
    وفيه استخدام الهندسة وحساب المثلثات في شخصية رسول الله
    قراءة ممتعة علي الرابط التالي
    تحياتي
    اخوكم
    محمد محمد حسن كامل
    www.arabnet5.com/news.asp?c=2&id=40668

    محمد حسن كامل
    كاتب ومفكر بباريس
    رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
    سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
    http://www.alexandrie3009.com
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب


  4. #44
    عـضــو الصورة الرمزية محمد محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    07/11/2009
    المشاركات
    1,250
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مسلم العرابلي مشاهدة المشاركة
    أشكر للأخ محمد كامل على تجاوبه مع الموضوع
    ولو استطعت نقل ما كتبته لنقلته إلى هنا ففيه لفتات جميلة
    والأخ فيصل كان يريد مني تسجيل حلقات تلفزيزنية قبل الحج ولم أكن جاهزًا عندما اتصل بي
    وقد زارني في الصيف عندما حضر للعلاج
    وهناك مسائل عددية لم أنشرها
    وأمامي كتاب أريد الانتهاء منه قريبًا
    وبارك الله فيكم
    اخي الفاضل ابو مسلم العرابلي
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    مرسل لكم نص المقال كاملا
    الكعبة نواة والحجاج اليكترونات
    وفي انتظار تعليقاتكم
    تحياتي
    الكعبة نواة والحجاج اليكترونات
    مما لا شك فية ان الحج يمثل الركن الخامس والاخير من اركان الاسلام وهو المنحة الالهية للتوبة والمغفرة فيكفيك حجا مبرورا لتغتسل من ذنوبك وتنقي صفحتك فقد قال المصطفي عليه الصلاة والسلام (الحج المبرور ليس له جزاءا الا الجنة )وفي حديث اخر (من حج البيت ولم يرفس ولم يفسق رجع كيوم ولدته امه) من اجل ذلك كانت الدعوة الي الحج للمصالحة مع الله والمجتمع والنفس وكما ذكرت في مقالي محمد صلي الله عليه وسلم والمثلث المتساوي الاضلاع ان الانسان يتعامل في حياته مع الله والنفس والمجتمع وان الرسول عليه الصلاة والسلام هو خير من حقق لغة السلام مع الله والسلام مع النفس والسلام مع الحياة وقد لقي محمد ربه راضيا مرضيا اذن الحج دعوة للسلام فلا يصح لك ان تحج دون المصالحة مع الله بامتثال اوامره واجتناب نواهيه وكذلك مع المجتمع فلا بد ان تصالح اهلك وعشيرتك وتسدد دينك ان كنت مدين وان تقصد بيت الله بعد مصالحة الكل وكذلك مصالحة النفس والالتزام بالخلق الحسن والصبر علي الطاعات والسرعة الي ابواب التوبة والمغفرة
    الحج مؤتمر السلام الاكبر يحتاج شحذ الهمم والطاقات للهجرة الي الله ورسوله
    الحج السند الاعظم لتلك العقيدة الاسلامية الراسخة ومن اجل ذلك قال الحق تبارك وتعالي ( وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلي كل ضامر يأتين من كل فج عميق)
    وتامل اخي المسلم قوله تعالي (واذن) والاذان اعلام واعلان وتنتهي الاية بقوله تعالي ( من كل فج عميق) وكأن القران يضع تصورا لنزوح الحجيج من كل حدب وصوب وتحققت تلك النبؤة في عصرنا هذا الملايين تقصد مكة المكرمة من كل اطراف الارض بكل الالوان واللغات وكلهم علي كلمة سواء لبيك اللهم ما لبيك لبيك لا شريك لك لبيك لقد غطي الاذان للصلاة الان كل اطراف العالم باختلاف خطوط الطول والعرض والمسافات والازمنة
    وموخرا اثبت العلماء تحقق النسبة الذهبية في موقع الكعبة المكرمة باعجاز مذهل تنحني العقول والهامات سجودا لله رب العالمين
    فرض الحج علي الامة في العام التاسع من الهجرة وقد حج رسول الله صلي الله عليه وسلم مرة واحدة وهي حجة الوداع ويكفيه ذلك وهو الذي غفر له من ذنبه ما تقدم وما تأخر
    للحج شروط ا وهي الاسلام العقل الاستطاعة الحرية البلوغ والمحرم للمرأة
    ومن شروط صحة الحج الاسلام والاحرام في الزمان والمكان والعقل وعدم الجماع وترك مبطلات الحج
    والحج ثلاثة انواع
    الافراد وهو نية الحج فقط والمفرد يستمر في احرامه حتي ينتهي من الحج
    والمتمتع وهو بنية العمرة اولا اي يحرم من بلده بنية العمرة وبعد اداءها يتحلل من احرامه منتظرا للحج
    والمقرن وهو نية الحج والعمرة معا
    وعلي المتمتع والقارن الهدي اي ذبح فان لم يجد فعليه صوم 3 ايام في الحج و7 ايام بعد العودة الي اهله
    احرام الرجل قطعتين من القماش الابيض لا مخيط فيهما وهو اشبه بالكفن فانت قد ارتديت كفنك ترك اموالك واحسابك وانسالك واهلك مقدما نفسك قربانا لله تبارك وتعالي والاحرام لايفرق بين غني ولا فقير الناس كلهم سواء امام الحق تبارك وتعالي عبيد جاءوا ليصبحوا عباد والانتقال بين الياء في عبيد والاف في عباد فهم عبيد بالقهر والذل يرجون رحمة الله وبعد الحج يصبحون عباد بالحب وهي درجة الانتقال من الادني الي الاعلي
    والحج لحظات سرمدية روحية تنقلك الي عالم الفناء لله في قصة اسماعيل الذبيح وابراهيم الخليل وسعي هاجر بين الصفا والمروة وتفجر بئر زمزم ورفع قواعد اول بيت بني للناس و هزيمة ابرهة الحبشي الذي اراد ان يهدم الكعبة وقصة الفيل التي تمثل رمز القوة في كل العصور وتحنث محمد في غار حراء ونزول الوحي والدعوة للاسلام في مكة والهجرة للمدينة وفتح مكة وحجة الوداع ولقاء رسول االله ربه راضيا مرضيا
    ذكر لفظ الحج 7 مرات في القران الكريم موافقا لعدد مرات الطواف والسعي بي الصفا والمروة
    الحج عودة الي الحياة التي رسمها القران
    عودة للطهر والنقاء والفطرة ولاسيما بعد الرحمة والمغفرة
    والمتامل لطواف الحجاج حول الكعبة يري مشهدا عجبا
    الكعبة تتشابة مع نواة الذرة التي تحمل شحنات موجبة ولكن باعداد ما لا نهاية لها والحجاج يتشابهون بالاليكترونات السالبة التي تدور حول النواة الموجبة وطواف الحجاج حول الكعبة الموجبة يجعلهم ان يفقدوا شحناتهم السالبة والتي تمثل ذنوبهم فيحدث الاختزال بين الشحنات الموجبة في الكعبة وبين الشحنات السالبة في الحجاج فيخرج الحاج من ذنوبة فيرجع كما ولدته امه
    الامر الذي يجعلني ان اطرح سؤالا هل يمكن لاصاحب نوبل في الكمياء ان يتخيلوا تلك الذرة الكبري كم فيها من شحنات موجبة تختزل الشحنات السالبة لضيوف الرحمن من العام التاسع من الهجرة حتي الان؟
    يا اخواني كم تدفعون لمحو ذنوبكم؟
    اليس الحج المبرور ليس له جزاء الا الجنة
    عفا الله عني وعنكم اجمعين
    وجعلنا من ضيوف بيته
    اللهم امين
    محمد حسن كامل
    كاتب ومفكر بباريس
    للتواصل مع الكاتب
    paris1506@hotmail.fr
    ت0040734350175

    محمد حسن كامل
    كاتب ومفكر بباريس
    رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
    سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
    http://www.alexandrie3009.com
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب


  5. #45
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    20/08/2008
    العمر
    69
    المشاركات
    270
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    الأستاذ الجليل أبو مسلم
    عن نفسى كرجل يحب القراءة ويعشقها....يزداد حبى لك فى الله لأنك تخاطب عقلى ثم وجدانى.
    لذا فنورانيات أفكارك تصل إلى عمق العقل والنفس.
    أزادك الله فقهآ ودينآ وعلما
    جمال الدين


  6. #46
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    الأخ الكريم محمد محمد حسن كامل
    أشكر لكم هذا التجاوب والتعاون
    وبارك الله فيكم ولكم وعليكم
    وزادكم الله تعالى من علمه وفضله وإحسانه
    لكلم منا كل الحب والمودة


  7. #47
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الدين عثمان مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الجليل أبو مسلم
    عن نفسى كرجل يحب القراءة ويعشقها....يزداد حبى لك فى الله لأنك تخاطب عقلى ثم وجدانى.
    لذا فنورانيات أفكارك تصل إلى عمق العقل والنفس.
    أزادك الله فقهآ ودينآ وعلما
    جمال الدين
    الأخ الفاضل الحبيب جمال الدين عثمان
    أحبك الله الذي أحببتني من أجله
    وزادكم (دون همزة) الله حبًا وفقهًا وعلمًا وخيرًا وإحسانًا
    وكل عام وأنتم بخير وتقبل الله منكم طاعاتكم له
    وبارك الله فيكم ولكم وعليكم


  8. #48
    أستاذ بارز الصورة الرمزية عيسى حسن الجراجرة
    تاريخ التسجيل
    03/10/2009
    المشاركات
    48
    معدل تقييم المستوى
    0

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    الموضوع رائع وعميق وهو صادر من كاتب ومؤلف يحيط إحاطة تامة بمادة موضوعه. وقد أضافت قراءتي للموضوع علما معمقا فشكراً لأخي أبي مسلم ألف شكر.ً


  9. #49
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيسى حسن الجراجرة مشاهدة المشاركة
    الموضوع رائع وعميق وهو صادر من كاتب ومؤلف يحيط إحاطة تامة بمادة موضوعه. وقد أضافت قراءتي للموضوع علما معمقا فشكراً لأخي أبي مسلم ألف شكر.ً
    أشكركم على مروركم الكريم
    وبارك الله فيكم ولكم
    ويسعدني أن تكون هذه أول مشاركاتكم
    وننتظر رؤية جهودكم في تقدم واتا وإثرائها بفكركم وكنوز أدبياتكم


  10. #50
    عـضــو الصورة الرمزية نبيل الجلبي
    تاريخ التسجيل
    28/01/2009
    المشاركات
    5,272
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    أستاذنا الكريم أبو مسلم المحترم
    جزاكم الله كل خير وبارك بكم


  11. #51
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل الجلبي مشاهدة المشاركة
    أستاذنا الكريم أبو مسلم المحترم
    جزاكم الله كل خير وبارك بكم
    وجزاكم الله بكل خير وفضل وإحسان
    وبارك الله فيكم ولكم وزادكم من فضله وعلمه


  12. #52
    أستاذ جامعي الصورة الرمزية أمير البياتي
    تاريخ التسجيل
    28/10/2008
    العمر
    67
    المشاركات
    123
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الشيخ الكريم أبو مسلم العرابلي
    جزاك الله خيراً على هذا الشرح الوافي والتفسير المسهب لمناسك الحج وقد أعجبني فيه دوام المقارنة بين كل منسك وماتعتقد أنه يقابله من أحوال الكون والدنيا،،، فجزاك الله خيراً وثقّل بهذا العمل ميزان حسناتك يوم يكون الوزن هو الحق، إنه سميع مجيب.
    أخي الكريم
    كنت ممن منَّ الله عليهم بالحج هذا العام، لذا تراني متأخراً في تسطير ايات الثناء لكم ولكل الأخوة الذين ساهموا في إغناء الموضوع، ورغم وجود كثير من المنطق وتتابع السياقات في تفسيركم، إلا إني أرى أن أحد أهم اركان الحج هو الإنقياد التام لمشيئة الخالق والإذعان لأمره بأداء هذه المناسك،،، سواءً حكمها المنطق ظاهراً أو باطناً أو لم يسعفنا العقل بالوصول إلى حكمتها، أي تسليم تام بالأمر وإطاعة مطلقة دون سؤال... هناك كثير من الأسئلة: لماذا هنا وليس هناك؟ ولماذا هذا العدد وليس ذاك؟ ولماذا أفعل هذا وأترك ذاك؟ وعلمها كلها عند ربي.
    نعم، إن هذا لا يمنع من التفكر بالأمر ومحاولة إيجاد العلاقات والروابط كما فعلتم أنتم جزاكم الله خيراً، ولكني أرى أن الإستسلام لأمر الخالق هو خير عند ربك جزاءً وخير مردا...
    تقبل الله صالح أعمالكم وهنأكم بدينكم ودنياكم وفتح عليكم أبواب علمه أكثر،،، وتقبل عذري
    وكل عام وأنتم بخير

    التعديل الأخير تم بواسطة أمير البياتي ; 11/12/2009 الساعة 01:15 PM

  13. #53
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمير البياتي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الشيخ الكريم أبو مسلم العرابلي
    جزاك الله خيراً على هذا الشرح الوافي والتفسير المسهب لمناسك الحج وقد أعجبني فيه دوام المقارنة بين كل منسك وماتعتقد أنه يقابله من أحوال الكون والدنيا،،، فجزاك الله خيراً وثقّل بهذا العمل ميزان حسناتك يوم يكون الوزن هو الحق، إنه سميع مجيب.
    أخي الكريم
    كنت ممن منَّ الله عليهم بالحج هذا العام، لذا تراني متأخراً في تسطير ايات الثناء لكم ولكل الأخوة الذين ساهموا في إغناء الموضوع، ورغم وجود كثير من المنطق وتتابع السياقات في تفسيركم، إلا إني أرى أن أحد أهم اركان الحج هو الإنقياد التام لمشيئة الخالق والإذعان لأمره بأداء هذه المناسك،،، سواءً حكمها المنطق ظاهراً أو باطناً أو لم يسعفنا العقل بالوصول إلى حكمتها، أي تسليم تام بالأمر وإطاعة مطلقة دون سؤال... هناك كثير من الأسئلة: لماذا هنا وليس هناك؟ ولماذا هذا العدد وليس ذاك؟ ولماذا أفعل هذا وأترك ذاك؟ وعلمها كلها عند ربي.
    نعم، إن هذا لا يمنع من التفكر بالأمر ومحاولة إيجاد العلاقات والروابط كما فعلتم أنتم جزاكم الله خيراً، ولكني أرى أن الإستسلام لأمر الخالق هو خير عند ربك جزاءً وخير مردا...
    تقبل الله صالح أعمالكم وهنأكم بدينكم ودنياكم وفتح عليكم أبواب علمه أكثر،،، وتقبل عذري
    وكل عام وأنتم بخير
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم أخي الدكتور أمير بياتي وجزاكم الله بكل خير
    وتقبل الله منكم حجكم وجعله الله تعالى حجًا مبرورًا وسعيًا مشكورًا وذنبًا مغفورًا
    نعم أخي الفاضل الاستسلام لله تعالى فيه متعة العبادة، سواء كنا ندرك ما وراء فرض هذه العبادة أم لم ندرك،
    فأمر الله تعالى يجب أن يعظم وينفذ ويعمل بما فيه .. والعبادات في الأصل لا تبرر.
    ولقد ذكرت في بداية هذا الموضوع شرعية هذا البحث بالتعليل الذي جاء في قوله تعالى: (جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (97) المائدة.
    وكان ذلك منطلق بحثي ... واستجابة لهذا التعليل الذي أراده الله عز وجل ... ولم يكن مجرد بحث، أو خاطرة طرأت ، أو وجهة نظر جديدة ....
    وإذا توافقت متعة النفس بالعبادة لله عز وجل، ومتعة العقل بمعرفة الحكمة من هذه العبادة؛
    تعاظمت المتعة لدية، وتعاظم في نفسه جلالة هذه العبادة التي أمره بها الله تعالى ... ليعظم الله عز وجل حق إجلاله وتعظيمه ..

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 12/12/2009 الساعة 03:06 PM

  14. #54
    عـضــو الصورة الرمزية ام الفضل بنت الشيخ
    تاريخ التسجيل
    20/10/2008
    المشاركات
    558
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم أبو مسلم العربلي أشكرك جزيل الشكر على هذه المجهودات الطيبة.
    وأرجوا أن يتسع صدرك لبعض الملاحظات:
    مع أن هذا النوع من التفسير للآيات القرآنية يستهوي كثيرا من الباحثين المعاصرين إلا أنه:
    - لا يخلو من المخاطر والمجازفات وذلك أنه ينموا فوق أرض رملية قلية الإستقرار -إلا ما رحم ربي - وتلك هي حال معظم ما يسمى بالحقائق العلمية والتى هي في كثير من الأحيان مجرد فرضية ما تلبث أن تلغيها كليا او جزئيا فرضية جديدة.
    -والأمر الآخر يكمن في نزع الآيات القرأنية من إطارها الطبعي :أسباب النزول ، فهم الصحابة لها ،ما قيل فيها من احادث...فتصبح الآية كاليتيم الذي لا يعرف له أصل ولا فصل والكل يريد أن يتبناه!!!


    اسمحلي الآن أن أعلق على ما جاء في المداخلة رقم 2

    (جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (97) المائدة.
    هذه الآية تدل على أن كل ما في مناسك الحج وشاملة على مناسك العمرة كذلك؛ قد شرعت لتدل على آيات الله في السموات والأرض، وتشمل حياة الإنسان؛

    1-أخي الفاضل لو فعلا شرعت هذه الآية لتدل على آيات الله في السموات والأرض فلماذا لم يستدل أي أحد من المسلمين من الأولين ولا من الآخرين
    على المعلومات الفلكية التى أتيت أنت بها ؟ وأنت نفسك لم تستدل على هذه المعلومات انطلاقا من نظرك إلى الكعبة أو تدبرك في المناسك بل انطلقت من المعلومات الفلكية التى وفرتها وكالات الفضاء ثم نزلت بها إلى الأرض لتجد لها قالبا قد يحتوها!!!
    2-ولو شرعت المناسك للتدلل على آيات الكونية كما تقضلتم لكان البحث العلمي والفلكي فرض عين على كل مؤمن وهذا مستحيل لأنه من فروض الكفاية. لأن قوله تعالى: لتعلموا... هذه الآية عامة في حق كل المسلمين.
    3-كيف تكون المناسك قد شرعت للتدليل على الآيات الكونية وكل الصحابة والتابعين ووكثير من الآخرين قد ماتوا وهم لا يعلمون عن الآيات الكون إلا الشيء اليسير اليسير!!! ومع ذلك كان إيمانهم أصلب وأقوي فماذا كانت تعني لهم هذه الآية إذا؟
    4-والحقيقة أخي الكريم أن ما ذهبت إليه في تفسيرك لقوله تعالى: (لتعلموا أن الله يعلم ما في السموات والأرض) من الآية97 المائدة قد جانب الصواب بل أظنك ذهبت عكس معنى الآية:
    (لتعلموا أن الله يعلم ما في السموات والأرض) فالله يأمر عباده أن يعلموا ويؤمنوا أن الله يعلم ما في السموات والأرض
    وليس المطلوب من العباد أن يعلموا ما في السماوات والأرض ولم يقل تعالى "لتعلموا ما في السموات والأرض". إذا فقولكم بأن المناسك قد شرعت لتدل على آيات الله في السموات والأرض، وتشمل حياة الإنسان؛ غير صحيح.

    الصحيح أن مناسك الحج شرعت لعبادة الله وحده وطاعته بأداء
    المناسك في الوقت المشروع والمكان المشروع وبالطريقة التى أمر سبحانه بها فهو أعلم
    بما يصلح الناس وأعلم بما ينفعهم وهو يعلم ما في السماوات وما في الأرض. فليطمئن المؤمن
    أن لله بعلمه الواسع قادر على تدبيرأمور الناس وأمور السموات والأرض.
    وهذا ما جاء في كثير من التفاسير
    والله أعلم.

    .

    اللهم علمنا ما ينفعنا ونفعنا بما علمتنا وزدنا علما، إنك أنت العليم الحكيم
    تحية كلها تقدير واحترام أستاذنا الفاضل أبو مسلم

    التعديل الأخير تم بواسطة ام الفضل بنت الشيخ ; 22/12/2009 الساعة 12:52 AM

    [frame="2 10"]
    أحب الصالحين ولست منهم *** لعلي أنال بهم شفاعـــه
    وأكره من تجارتهـم معاصـي *** ولو كنا سويا في البضاعــه
    [/frame]

  15. #55
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    [FONT="Simplified Arabic"][COLOR="Blue"]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم أبو مسلم العربلي أشكرك جزيل الشكر على هذه المجهودات الطيبة.
    وأرجوا أن يتسع صدرك لبعض الملاحظات:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وأنا أشكر الأخت الكريمة أم الفضل على اهتمامها وردها
    وأعلمكم أن صدري واسع يتسع لكل ما ذكر في هذا الرد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة

    مع أن هذا النوع من التفسير للآيات القرآنية يستهوي كثيرا من الباحثين المعاصرين إلا أنه:
    - لا يخلو من المخاطر والمجازفات وذلك أنه ينموا فوق أرض رملية قلية الإستقرار -إلا ما رحم ربي - وتلك هي حال معظم ما يسمى بالحقائق العلمية والتى هي في كثير من الأحيان مجرد فرضية ما تلبث أن تلغيها كليا او جزئيا فرضية جديدة
    الأخت الكريمة أم الفضل بارك الله فيك ... لو قلت: هذا النوع من التفسير "يحبه" لكان خيرًا من قولك هذا النوع من التفسير "يستهويه" ؛ الدال على اتباع الهوى والضلال ويقبله الذي يستهويه لأنه يوافق هواه وليس لصحته وقوة الحجة فيه ...
    لا يقال ذلك لمن حبس نفسه في البحث أكثر من ثلاثين سنة .. ولا يقيم بناءه على رمال متحركة
    وفي العلوم فرضيات وحقائق ... فكيف صارت الحقائق فرضيات ؟!وليس بعضًا منها؛ بل "حال معظمها" على حد قولك.
    وليس التعميم يصلح لأن يرمى به كل واحد لمجرد مخالفته.
    أعلم أنك تتكلمين من باب الحرص ولك كتابات تشهد بحسن النية .. ولذلك دعوتك للنظر في الموضوع مع تقديري السابق أنك قد تعارضين ذلك .. وتعليقي هذا إنما هو على ألفاظ الرد التي جلبت في هذا الرد ...
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة


    -والأمر الآخر يكمن في نزع الآيات القرأنية من إطارها الطبعي :أسباب النزول ، فهم الصحابة لها ،ما قيل فيها من احادث...فتصبح الآية كاليتيم الذي لا يعرف له أصل ولا فصل والكل يريد أن يتبناه!!!
    هذا القول أدخل في نفسي بعض الشك .. فلعل فاتني شيء وقد تجاوزته
    فراجعت ثمانية تفاسير لعلي أجد سببًا خاصًا بنزول هذه الآية
    بل إن تفسير إن كثير وضعها في جملة آيات (96-99) ولم يتطرق لهذه الآية لا بكثير ولا قليل ...
    والطبري الذي يكثر من تعدد الروايات لم يذكر شيئًا عن صحابي غير ابن عباس رضي الله عنهما
    عن تفسير قيامًا للناس: (قال: قـيامها أن يأمن من توجه إلـيها.)
    وخبرًا أيضًا عنه عن القلائد : (كان ناس يتقلدون لـحاء الشجر فـي الـجاهلـية إذا أرادوا الـحجّ، فـيعرفون بذلك.)
    وآيات الله لن تكون يتيمة لا أصل لها ولا فصل؛ بل هي كلام الله وكفى بها من نسبة إليه ... وهو الذي تكفل للنبي عليه الصلاة والسلام ببيانها، وبيانها في كل العصور لا يحتاج إلى وحي جديد ... بل هو مما يفتحه الله تعالى على عبادة بالمنهج الموافق لما نزل به الحق.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة
    [SIZE="4"]

    اسمحلي الآن أن أعلق على ما جاء في المداخلة رقم 2

    1-أخي الفاضل لو فعلا شرعت هذه الآية لتدل على آيات الله في السموات والأرض فلماذا لم يستدل أي أحد من المسلمين من الأولين ولا من الآخرين
    على المعلومات الفلكية التى أتيت أنت بها ؟ وأنت نفسك لم تستدل على هذه المعلومات انطلاقا من نظرك إلى الكعبة أو تدبرك في المناسك بل انطلقت من المعلومات الفلكية التى وفرتها وكالات الفضاء ثم نزلت بها إلى الأرض لتجد لها قالبا قد يحتوها!!!


    أختي الكريمة أم الفضل ما هكذا تورد الإبل
    إذا كان ابن عباس نفسه يقول لم أكن أعرف تفسيرًا لقوله تعالى: (إنه ظن انه لن يحور) حتى سمعت أعرابية تطلب من ابنتها أن ترجع إليها بقولها : حوري حوري .. ففهم من سماعه من الأعرابية "أن لن يحور" : أي أنه لن يرجع إلى الله. وهو رضي الله عنه الذي فتح باب الاستشهاد باللغة على مصراعيه نثرًا وشعرًا وقاد الأمة لجمع اللغة الذي أدى إلى وضع المعاجم ووضع علوم اللغة لخدمة كتاب الله مما فات الصحابة الكثير منه
    وكتاب الله لا يقف على شخص ولا فئة ولا قرن من الزمان .. لأنه وضع لكل الناس .. وقسم تعالى الفضل بينهم
    منهم السابقين وبقي فضل لـ "آخرين لما يلحقوا بهم"
    ومن الذي أقر أن من يكتم علمًا لأنه لم يقل به من سبقه معذور عند الله ...
    إذا لم يستدل به الأولون فلأن هذا مما لم يصل إليهم فهم معذورون
    وإذا لم يستدل به المتأخرون .. فاجعليني ممن يستدل به إذا شئت
    لقد تكلم الكثير عن طواف الحجاج من اليمين إلى اليسار؛ وقالوا: إن الكون من الذرية إلى المجرة كلها تدور من اليمين إلى الشمال، .. وغير ذلك
    لكن دراستها بكل تفاصيلها بهذا المنهج لم يقم به على حد علمي أحد
    وما قمت به بناء على فهمي للآية، وبعد سنوات من هذا الفهم، ورأيت فيها أنه طلب من الله تعالى أن ندرك هذا الرابط بينهما، وواجب أوجبته على نفسي تقربًا به إلى الله تعالى.
    وشمرت عن ذراعي بما يسر لي من معلومات لأجد هذا الرابط الذي يربط بين المناسك وبين ما في السماوات والأرض.
    واستدللت على أشياء وتفسيرات فلكية لم يوافقني عليها أعضاء الجمعية الفلكية التي أنا عضو فيها لسبب واحد : أن الغرب لم يقل بها... وليس عندهم تعليل إلا أنها هكذا وجدت منذ نشأتها.
    فليس ما عند الغرب هو الذي أعتمده لأنهم متقدمون علينا .. بل آخذ ما يوافق هذه المناسك التي فرضها الله تعالى .. واجتهدت فيما لا يعرفوه أو أخالف به ما يقولون به .. فالأصل عندي ليس علم الفلك .. بل الأصل هو ما ورد في ديننا
    وأصحح لهم بهذا الأصل ما يخالفوننا فيه وما لم يعرفوه بعد ...
    فقه استعمال الجذور هو العلم الذي أنادي به ليحل كثيرًا من مشاكلنا في اللغة ويفجر ينابيع المعرفة بهذه اللغة
    لقد التقيت بقس قبل سنوات ورأى كتابي أحبك أيها المسيح ودخل معي في نقاش ..(وكل من في المجلس من النصارى غيري وغير أخي)
    عن قوله تعالى : (ووجدك ضالاً فهدى) وبينت له باللغة أن هذه الآية شهادة وتبرئة من الله تعالى لنبيه من الكفر والشرك
    فقال هذا أول مرة أسمع بهذا التفسير .. لأن يجادل المسلمين ولا يحسنوا الرد عليه
    وقد سئل الدكتور عبد الصبور شاهين عن تفسير الآية ؛ فقال قولاً أحزنني: كانوا كلهم ضالين
    وبقية الموضوع على هذا الرابط
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=11424
    ثم دخل في قصة الغرانيق وإلقاء الشيطان في أمنيه
    ففرقت له بين الأمنية التي هي شيء خارج النفس وبين الرغبة في الأمنية وهي فعل قلبي
    والإلقاء في كان في نفوس الكافرين وليس في نفس النبي فقال : وهذا أول مرة أسمعه
    مع أني راجعت أكثر ثلاثين تفاسيرًا تكاد تجمع على قول: (ألقى في نفسه) (ألقى في قلبه) (ألقى على لسانه) واستثقلها بعضهم فقالوا كان ذلك وهو في نعاس ,, ...
    ثم ذل وسكت .. ورأيت الشرر يتطاير من عيون الحاضرين التي ترمقه ليأتي بشيء يحرجني فيه
    ويومها هان علي كل تعب الليالي والسهر على فقه استعمال الجذور أني لم أكن أنا الضعيف في هذا المجلس الذي لا يستطيع الدفاع عن دينه
    والموضوع على هذا الرابط
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=11343

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة


    2-ولو شرعت المناسك للتدلل على آيات الكونية كما تقضلتم لكان البحث العلمي والفلكي فرض عين على كل مؤمن وهذا مستحيل لأنه من فروض الكفاية. لأن قوله تعالى: لتعلموا... هذه الآية عامة في حق كل المسلمين.
    من علِم يا أختي الفاضلة أم الفضل يُعْلم من لم يعلم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة


    3-كيف تكون المناسك قد شرعت للتدليل على الآيات الكونية وكل الصحابة والتابعين ووكثير من الآخرين قد ماتوا وهم لا يعلمون عن الآيات الكون إلا الشيء اليسير اليسير!!! ومع ذلك كان إيمانهم أصلب وأقوي فماذا كانت تعني لهم هذه الآية إذا؟
    قوة الإيمان أمر آخر وليس مبني على كثرة المعلومات، بل هو مبني التصديق الجازم القاطع الذي لا شك فيه، والعمل بما أنزل الله تعالى .. فليس هذا بمقياس
    أما هذه المعلومات فقد أخبر تعالى بأنها ستكون؛ في قوله تعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) فصلت. وهذه الآيات التي تكلم الله عنها في هذه الآية لن يشهدها الصحابة ولن يكون لديهم علم بها، وعدم معرفة الصحابة بها ولا التابعي ليس دليلا لرفضها أو التقليل من شأنها.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة


    4-والحقيقة أخي الكريم أن ما ذهبت إليه في تفسيرك لقوله تعالى: (لتعلموا أن الله يعلم ما في السموات والأرض) من الآية97 المائدة قد جانب الصواب بل أظنك ذهبت عكس معنى الآية:
    (لتعلموا أن الله يعلم ما في السموات والأرض) فالله يأمر عباده أن يعلموا ويؤمنوا أن الله يعلم ما في السموات والأرض
    وليس المطلوب من العباد أن يعلموا ما في السماوات والأرض ولم يقل تعالى "لتعلموا ما في السموات والأرض". إذا فقولكم بأن المناسك قد شرعت لتدل على آيات الله في السموات والأرض، وتشمل حياة الإنسان؛ غير صحيح.

    لا أظن أن أختنا أم الفضل تجهل أن اللام في "لتعلموا" أنها لام سببية وأن الأربعة التي ذكرها الله تعالى ؛ الكعبة، والشهر الحرام، والهدي، والقلائد قد وضعت لسبب ألا وهو: أن نعلم منها أن الله يعلم ما في السماوات والأرض.
    وهذا غير إيماننا بأن الله يعلم ما في السموات وما في الأرض وكما قال تعالى : (وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (231) البقرة. وقوله تعالى: (وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (16) الحجرات.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة


    الصحيح أن مناسك الحج شرعت لعبادة الله وحده وطاعته بأداء
    المناسك في الوقت المشروع والمكان المشروع وبالطريقة التى أمر سبحانه بها فهو أعلم
    بما يصلح الناس وأعلم بما ينفعهم وهو يعلم ما في السماوات وما في الأرض. فليطمئن المؤمن
    أن لله بعلمه الواسع قادر على تدبيرأمور الناس وأمور السموات والأرض.
    وهذا ما جاء في كثير من التفاسير
    والله أعلم.
    .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام الفضل بنت الشيخ مشاهدة المشاركة
    اللهم علمنا ما ينفعنا ونفعنا بما علمتنا وزدنا علما، إنك أنت العليم الحكيم
    تحية كلها تقدير واحترام أستاذنا الفاضل أبو مسلم
    هذا كلام طيب والذي فرض الحج فرضه لأجل عبادته وحده ويجب طاعته في أمره ؛ أدركنا مغزى العبادة أم لم ندرك وكما قلت فإن الأصل في العبادة لا تبرر وإن بررت في هذه لأن الله تعالى جعلها سببًا يدل على علمه لما في السماوات والأرض. وأن الله حي قيوم لا يعجزه تدبير شيء في السماوات والأرض
    والله تعالى أعلم
    وبارك الله في أختنا أم الفضل ولها
    وزادها الله تعالى من علمه وفضله وإحسانه

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 22/12/2009 الساعة 12:29 PM

  16. #56
    عـضــو الصورة الرمزية ام الفضل بنت الشيخ
    تاريخ التسجيل
    20/10/2008
    المشاركات
    558
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم


    أخي وأستاذي الفاضل زادك الله علما وحلما
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخت الكريمة أم الفضل بارك الله فيك ... لو قلت: هذا النوع من التفسير "يحبه" لكان خيرًا من قولك هذا النوع من التفسير "يستهويه" ؛ الدال على اتباع الهوى والضلال ويقبله الذي يستهويه لأنه يوافق هواه وليس لصحته وقوة الحجة فيه ...
    لا يقال ذلك لمن حبس نفسه في البحث أكثر من ثلاثين سنة .. ولا يقيم بناءه على رمال متحركة
    وفي العلوم فرضيات وحقائق ... فكيف صارت الحقائق فرضيات ؟!وليس بعضًا منها؛ بل "حال معظمها" على حد قولك.
    وليس التعميم يصلح لأن يرمى به كل واحد لمجرد مخالفته.
    أعلم أنك تتكلمين من باب الحرص ولك كتابات تشهد بحسن النية .. ولذلك دعوتك للنظر في الموضوع مع تقديري السابق أنك قد تعارضين ذلك .. وتعليقي هذا إنما هو على ألفاظ الرد التي جلبت في هذا الرد
    أخي وأستاذي الفاضل أبو مسلم العربلي
    أود أولا أن أعتذر لك عن استعمالي كلمة "يستهوي" وملاحظتك في محلها وأنا لم أكن أقصد الإساءة أبدا بل كنت أقصد فقط أنهم ينجذبون للبحث في هذا الميدان الجديد، ولكن التعبير خانني فأرجو أن تقبل عذري. والدليل أنني لم أذم هذا العلم أو هذا النوع من التفسير للقرآن ولم أتنقص من أهميته ولكني تكلمت بصفة عامة عن المخاطر ومحاذير التى قد تشوب هذا النوع من البحوث لذلك قلت -إلاّ من رحم ربي -من المدقيقين الحرصين...وإلاّ قد يؤدي لا سمح الله إلى تكذيب الله ورسوله. وقد قال أبى بكر الصديق عندما سؤل عن قوله تعالى "وفاكهة وأبا" فقال أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إذا أنا قلت في كتاب الله ما لا أعلم.
    في هذ الرابط موضوع ذو صلة لعله يفي بالغرض أكثر.
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=45899
    أعلم أنك تتكلمين من باب الحرص ولك كتابات تشهد بحسن النية .. ولذلك دعوتك للنظر في الموضوع مع تقديري السابق أنك قد تعارضين ذلك .. وتعليقي هذا إنما هو على ألفاظ الرد التي جلبت في هذا الرد ...
    أخي الكريم أشكر لك حسن ظنك بي وفي نفس الوقت أعتب عليك كونك ظننت مسبقا أنني سأعارض ما جاء في كتاباتك وهذا غير صحيح فأنا لا أعارض من أجل المعارضة ولكن إذا عارضت بينت وبالدليل وجه المعارضة. وأعوذ بالله أن أقصد التقليل من مجهود يراد به خدمة الإسلام.وأنا هنا كما أسلفت لم أعارض ولكني فقط بينت محاذير هذا النوع من التفسير وجعلتها مدخلا لتعليقي ولم أكن أقصد أن كل هذه المحاذير موجودة في بحثك وإلاّ كنت بينتها لك.
    والنقطة الوحيدة التى انتقدتها هنا بكل وضوح هي :استنتاجك الغير صائب من الآية 97 من صورة المائدة الذي قلت فيه أن مناسك الحج شرعت للتدليل على الآيات الكونية ..وهذا الاستنتاج كان هو منطلق أبحاثك هذه كلها في حين أن هذا المعنى غير مقصود في الآية تماما.
    ومن ردك على اعتراضي في هذه النقطة أراك قد وافقتني ضمنيا. وأتوقع منك الاستدراك لعلمي بمدى حرصك وقدرتك على التدقيق والتمحيص العلمي. والله ولي التوفيق.
    أما هذه المعلومات فقد أخبر تعالى بأنها ستكون؛ في قوله تعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) فصلت. وهذه الآيات التي تكلم الله عنها في هذه الآية لن يشهدها الصحابة ولن يكون لديهم علم بها، وعدم معرفة الصحابة بها ولا التابعي ليس دليلا لرفضها أو التقليل من شأنها.
    أخي الكريم إن احتجاجك بالأية 53 فصلت على قولي: لو كانت الآية 97 من المائدة تدلل على أن مناسك الحج شرعت لتدلل على الآيات الكونية لستدل على ذلك الصحابة.هذا احتجاج لا يصح:
    -وذلك أن الأية الأولى 97 المائدة ففيها خطاب مباشر للمؤمنين ومنهم الصحابة "لتعلموا.." هنا الخطاب موجها مباشرة للمؤمنين ولو كان المعنى كما استنتجت أنت أن مناسك الحج شرعت للاستدلال على الآيات الكونية لكان واجب على المؤمنين فعل ذلك إي الإستدلال على الآيات الكونية وعلى رأسهم الصحابة وهذا لم يحدث.
    أما في لآية 53 فصلت فالخطاب اموجه للكفار بالدرجة الأولى وعلى رأسهم قريش "سنريهم"... حتى يعلموا أنه الحق...ولقد رات قريش ومازال الكفار يرون من آيات ربهم...
    أما الصحابة فهم مؤمنون قد عرفوا الحق وبالتالي لم يكونوا معنيين بمثل هذا التحدي الرباني...
    وهذه الآيات التي تكلم الله عنها(53 فصلت) في هذه الآية لن يشهدها الصحابة ولن يكون لديهم علم بها، وعدم معرفة الصحابة بها ولا التابعي ليس دليلا لرفضها أو التقليل من شأنها.
    قال الماوردي-رحمه الله-:
    قوله عز وجل : { سَنُرِيهِمْ ءَايَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ } فيه خمسة أقاويل :
    أحدها : أن في الآفاق فتح أقطار الأرض ، وفي أنفسهم فتح مكة ، قاله السدي .
    الثاني : في الآفاق ما أخبر به من حوادث الأمم ، وفي أنفسهم ما أنذرتهم به من الوعيد .
    الثالث : أنها في الآفاق آيات السماء وفي أنفسهم حوادث الأرض .
    الرابع : أنها في الآفاق إمساك القطر عن الأرض كلها وفي أنفسهم البلاء الذي يكون في أجسادهم ، قاله ابن جريج .
    الخامس : أنها في الآفاق انشقاق القمر ، وفي أنفسهم كيف خلقناهم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة ، وكيف إدخال الطعام والشراب من موضع واحدٍ وإخراجه من موضعين آخرين ، قاله الضحاك .
    وخلصة ما جاء في عدة تفاسير فإن:
    آيات الآفاق لا تعني علم الفلك فقط -وإلا كانت الآية موجهة للعلماء فقط- بل هي تعني كذلك ما وقع في التاريخ الغابر من عقاب الله على بعض الأمم وكشفته لنا الآثار، و تعني الأماكن الجغرافية التى لم يكن الإنسان يعرفها ثم انكشفت له في أسفاره وتعني الأحداث المستقبلية التى لم يعش الإنسان مثلها في شبابه فتجلت له في شيخوخته كالإبتلاء بالزلازل والأعاصير والجفاف والحوادث الفلكية التى ترى بالعين المجردة،و كانجازالله لوعده بنصرة المؤمنين وقهر الجبارين، كإظهاره الإسلام على الدين كله...
    وأما آيات الأنفس فهي لا تعني علم البولوجيا والفيزيولوجيا فقط بل هي تعني كذلك وبكل بساطة :الموت ،الحياة ،الأمراض، الولادة، الرضاعة الشباب، الشيخوخة، أليس مجرد النظر إلى الطعام يطعمه الإنسان فيتحول إلى طاقة يتحرك بها هي آية من آيات الله في الأنفس أليس الماء المهين الذي يقذف في رحم المرأة فيصير ولدا هي آية من آيات الأنفس الظاهرة للجميع!!!
    ومن هنا وإن سلمنا أن الخطاب في الآية كان عاما وليس للكفار خاصة، لا يمكنك أخي الكريم القول بأن الصحابة لم يكن لديهم علم بها بل القليل من هذه الآيات كان كافيا ليبلغوا درجة اليقين .عكس ما نحن عليه كلما عرفنا آية من الآفاق أوأية من آيات الأنفس ما نلبث أن نعتاد عليها، فنتوجه للبحث عن أخرى وأخرىلعلها تكون أقدر على تحريك قلوبنا المثقلة بحب الدنيا وكراهية الموت...

    أسأل الله لك دوام النجاح والسداد
    دمت أستاذنا الفاضل في رعاية الله وحفظه

    التعديل الأخير تم بواسطة ام الفضل بنت الشيخ ; 22/12/2009 الساعة 10:00 PM

    [frame="2 10"]
    أحب الصالحين ولست منهم *** لعلي أنال بهم شفاعـــه
    وأكره من تجارتهـم معاصـي *** ولو كنا سويا في البضاعــه
    [/frame]

  17. #57
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: سؤال عاجل - مناسك الحج رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    الأخت الفاضلة أم الفضل بنت الشيخ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    زادك الله حرصًا وعلمًا وفقهًا
    وحتى تطمئن أختنا أم الفضل أن ما قبل لام التعليل سبب لما بعد اللام
    وأن جعل الكعبة قيامًا للناس، والشهر الحرام ، والهدي، والقلائد،
    سببًا لنعلم أن الله يعلم ما في السماوات والأرض
    ولا نستطيع أن نعلم ذلك إلا بعد العلم لما في السماوات والأرض
    وأن هذه العلم سنصل إليه بأنفسنا وليس عن طريق الوحي
    وهذا العلم بعد جعل الكعبة قيامًا للناس؛ أي أن زمن العلم لما في السماوات والأرض سيتأخر قليلا أو كثيرًا
    فعند حصول علم لنا لما في السماوات والأرض سندرك عندها أن هذه الأربعة جعلها الله تعالى علامة لما في السماوات والأرض.
    فقد حصرت كل ما في القرآن الكريم من لام تعليل دخلت على فعل المضارعة الذي فيه تاء المضارعة
    وختمتها بمثال واحد على بقية حروف المضارعة
    وفي جميع الأمثلة بلا استثناء ما قبل اللام سبب لما بعدها ولا تخرج آية المائدة عن ذلك

    (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا (143) البقرة
    (وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُواْ فَرِيقًا مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (188) البقرة.
    (وَلاَ تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لَّتَعْتَدُواْ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ (231) البقرة
    (وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ (78) آل عمران.
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُواْ النِّسَاء كَرْهًا وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُواْ بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ (19) آل عمران.
    (إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيمًا (105) النساء.
    (لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) المائدة
    (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (97) الأنعام
    (كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) الأعراف.
    (قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُم بِهِ قَبْلَ أَن آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَـذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُواْ مِنْهَا أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ (123) الأعراف.
    (وَقَالُواْ مَهْمَا تَأْتِنَا بِهِ مِن آيَةٍ لِّتَسْحَرَنَا بِهَا فَمَا نَحْنُ لَكَ بِمُؤْمِنِينَ (132) الأعراف
    (وَلَوْ عَلِمَ اللّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّواْ وَّهُم مُّعْرِضُونَ (23) الأنفال
    (وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ (92) التوبة.
    (سَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَكُمْ إِذَا انقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُواْ عَنْهُمْ فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ جَزَاء بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ (95) التوبة.
    (يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِن تَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (96) التوبة.
    (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ (5) يونس.
    (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُواْ فِيهِ (67) يونس
    (قَالُواْ أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاء فِي الأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ (78) يونس
    (فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ (92) يونس
    (كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهَا أُمَمٌ لِّتَتْلُوَ عَلَيْهِمُ الَّذِيَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ (30) الرعد
    (الَر كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (1) إبراهيم.
    ( وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الأَنْهَارَ (32) إبراهيم.
    (وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ (8) النحل
    ( وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (14) النحل.
    (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) النحل.
    (وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُواْ فِيهِ (64) النحل
    (وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ (116) النحل
    (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً (12) الإسراء
    (رَّبُّكُمُ الَّذِي يُزْجِي لَكُمُ الْفُلْكَ فِي الْبَحْرِ لِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (66) الإسراء.
    (وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً (73) الإسراء
    (وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً (106) الإسراء.
    (فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) الكهف.
    (فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْمًا لُّدًّا (97) مريم
    (مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى (2) طه.
    (إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى(15) طه
    (قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى (57) طه
    (وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى (84) طه
    (وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ (80) الأنبياء
    ( وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ (5) الحج
    (لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37) الحج
    (وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا (33) النور
    (نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ (193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ (194) الشعراء.
    (إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (10) القصص.
    (وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (46) القصص.
    (وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ (73) القصص
    (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا (8) العنكبوت
    (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) الروم.
    (بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3) السجدة.
    (وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12) فاطر.
    (تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (5) لِتُنذِرَ قَوْمًا مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) يس.
    (اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (61) غافر.
    (هُوَ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى مِن قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (67) غافر.
    (وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا (7) الشورى.
    (وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ 12 لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ (13) الزخرف.
    (اللَّهُ الَّذِي سخَّرَ لَكُمُ الْبَحْرَ لِتَجْرِيَ الْفُلْكُ فِيهِ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12) الجاثية.
    (قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آلِهَتِنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (22) الأحقاف.
    (هَاأَنتُمْ هَؤُلَاء تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ (38) محمد.
    (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا 8 لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (9) الفتح.
    (سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا (15) الفتح.
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) الحجرات.
    (وَمَا لَكُمْ لَا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (8) الحديد.
    (فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ (4) المجادلة.
    (وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ (6) الطلاق.
    (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا (12) الطلاق.
    (وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (7) نوح.
    (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا (19) لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلًا فِجَاجًا (20) نوح
    (لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) القيامة.
    (وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (71) الأنعام.
    (قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) مريم
    (وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا (81) مريم


    وتعليقًا سريعًا على الآفاق ؛ لإن كان تعليقًا على شيء تشمله الآية ولا يمكن استبعاده من الفهم لها ؛ فلا يؤثر شمول الآيات لأكثر مما تعرضنا له ، ولا يغير ذلك أصل الموضوع
    ولأختنا الكريمة الفاضلة أم الفضل كل تقدير وكل دعوة خير مباركة

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 23/12/2009 الساعة 07:27 AM

  18. #58
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: مناسك الحج والعمرة رموز كونية / للأستاذ أبومسلم

    وهذا الحج على الأبواب
    فهنيئًا لمن كتب له الحج
    ورجع إلى أهله سالمًا بحج مبرور
    وبقي محافظًا عليه


  19. #59
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: اعلم أن مناسك الحج والعمرة رموز كونية /

    اعلم أخي المسلم الحبيب
    أن منا سك الحج رموز كونية
    دراسة تفصيلية بذلك قبل سنوات

    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?57107 …-


  20. #60
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: اعلم أخي الحبيب أن مناسك الحج والعمرة هي رموز كونية /

    لم أكتب هذا البحث من أجل ربط ما اعلمه بالآيات
    بل كان البحث لأن الله تعالى أمرنا بمعرفة دلالة مناسك الحج على ما في السماوات والأرض
    وأكثر ما في البحث كنت أجهله ولكن مباشرتي للبحث هو الذي أوصلني إلى ما فيه
    بل فيه ما المسائل التي لم يتكلم فيها الغرب أو له رأي آخر فيه
    فلم أكن منقاد لما يتكلمون به
    فكلام الله تعالى أعلى من كل كلام
    وعلمه فوق كل علم


+ الرد على الموضوع
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 1

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •