المبحث الخامس : سمات اللغة الأردية في " نوائـ وقت "
على أية حال انعكس هذا الوضع على اللغة الأردية بصفة عامة ، وعلى لغة الصحافة بصفة خاصة ، وظهر في عدة صور نتناولها فيما يلي من خلال صحيفة " نوائـ وقت " :
1 – كثرة استخدام الألفاظ الأجنبية :
كما سبق أن أشرنا هناك مفردات أجنبية دخلت اللغة الأردية في فترة متقدمة من فترات نموها وتطورها وأصبحت جزءاً من نسيجها لا ينفصل عنها بسبب عدم وجود المرادف الأردي لها (20) ، ومعظم هذه الألفاظ – إن لم يكن كلها – إنجليزية ، ونذكر منها :
- " تائى : Tie : رباط العنق " .
– " تيلى وزن : تى . وى : : T.V - Television : تليفزيون " .
- " تيليفون :Telephone : تليفون " .
– " هوتل : Hotel : فندق " .
- " كيت : Gate : بوابة " .
– " راكت : Rocket : صاروخ " .
- " باسبورت : Passport : جواز السفر " .
– " كمبنى : Company : شركة " .
- " بارليمنت : Parliament : مجلس النواب " .
– " سبسدى : Subsidy : الدعم " وغيرها .
والآن هناك زحام شديد من المفردات الإنجليزية التي تملأ صفحات الجرائد والمجلات الأردية والتي يتوفر لها مترادف من اللغة الأردية مستخدم سابقاً سواء على مستوى رجل الشارع الباكستاني أو على مستوى وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة ، أو حتى على مستوى المؤلفات والكتب بكل تخصصاتها واتجاهاتها ، لكن الصحف الأردية لم تعد تميل إليها ، وتستبدل بها مفردات إنجليزية ، ونذكر منها :
- " ديل : سمجهوته : Deal : اتفاق " .
– " كورت : عدالت : Court : محكمة " .
– " انويستى كيشن : تحقيقات : Investigation : تحقيقات " .
– " ترين : ريل كارى : Train : قطار " .
- " بائيكات : هرتال : Boycott : مقاطعة " .
– " ديبارتمنت : شعبه : Department : قسم " .
- " آبشن : اختيار : Option : اختيار " .
- " فيكتري : كارخانـ : Factory : مصنع " .
- " ميونسبلتي : بلديه : Municipality ، كاربوريشن : بلديه : Corporation : البلدية " . - " سكول : مدرسه : School : مدرسة " (21) .
- " يوني ورستي : جامعه : University : الجامعة " (22) .
- " سكالر شب : وظيفه : Scholarship : منحة دراسية .
- " بيد : جاربائي : Bed : سرير " (23) .
- " آل بارتيز كانفرنس " : " كل جماعتي كانفرنس " : All Parties Conference .
وإذا استساغت الصحف الأردية الألفاظ والتراكيب الإنجليزية المترادفة مع الألفاظ والتراكيب الأردية الموجودة في اللغة الأردية والمستقرة بها فعلاً ، فمن الطبيعي أن تستسيغ الصحف الألفاظ والتراكيب الإنجليزية التي لم يهتم أحد بإيجاد المترادف الأردي لها،وهي كثيرة للغاية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
- " مشين ريد ايبل باسبورت : Machine Readable Passport : جواز السفر المميكن " .
– " اتامكـ انرجى آفيسر كالونى : Atomic Energy Officer Colony : حي موظفي الطاقة النووية " .
- " سيكيورتى كارد : Security Guard : رجال الأمن " .
– " اسستنت دبتى سبرنتندنت جيل : Assistant Deputy Superintendent Jail : مساعد نائب مدير السجن " .
– " اب كريديشن : Up graduation : الترقية " .
– " تيندر نوتس : Tender Notice : مناقصة " .
– " وركس ايند سروسز ديبارتمنت : Works and Services Department : قسم العمل والخدمات " .
- " دائريكتوريت آف ايكريكلجر اندستريز ايند ليبر ويلفئير : Directorate of Agriculture Industries and lea bur welfare : إدارة تنمية الصناعات الزراعية والعمال " .
– " تيجنكـ الاؤنس : Teaching Allowance : علاوة التدريس " .
– " يوتيليتى ستورز : Utility Stores : الجمعيات الإستهلاكية " .
– " بورد آف انترميديت ايند سيكندرى ايجيوكيشن : Board of Intermediate and Secondary Education : إدارة التعليم المتوسط والثانوي " .
– " وابدا ايمبلائز كوآبريتو هاوسنكـ سوسائتى لميتيد لاهور : Wapda Employees Cooperative Housing Society Limited Lahore : جمعية الإسكان التعاوني المحدودة لموظفي شركة الكهرباء بلاهور " .
والملاحظ أن هذا الأمر في ازدياد مستمر نظراً لحاجة اللغة الأردية المستمرة إلى ألفاظ ومصطلحات جديدة لمسايرة التطور الحالي ، وبطبيعة الحال يلجأ الناس إلى اللغة الإنجليزية للأخذ عنها حين لا يتوفر اللفظ أو المصطلح المقابل في اللغـة الأرديـة ، وهذا هو ما عبر عنه الدكتور ظفر مرزا مترجم كتاب " بر اثر لوكون كي سات عادات : سبع عـادات لأكثر النـاس تأثيراً " (24) حين توقف عند ترجمـة لفظ عرض له وهو لفظ " Proactive : المبادرة (25) " ، فبحث في المعاجم اللغوية الأردية ، واستشار المتخصصين في اللغة الأردية وعلماءها ، فلما لم يحظ بإجابة وافية مقنعة ترك اللفظ على حاله ، واستخدمه بصورته الإنجليزية (26) ، وهكذا يزداد اللجوء إلى الألفاظ والمصطلحات الإنجليزية دون ترجمة أو ( تأريد ) .
2 - أخطاء قواعدية :
هناك أخطاء قواعدية متعددة تشوب لغة الصحافة الأردية ، وهذه الأخطاء أصبحت من الشيوع في الصحف بدرجة تكاد تجعلها فصيحة لدى الناس طبقاً للقاعدة التي تقول " غلط العوام فصيح " ، ولكن إطلاق العنان في استخدام هذه القاعدة يؤثر كثيراً على اللغة ويفتح الباب أمام المزيد من الأخطاء ، ومن هذه الأخطاء القواعدية ما نلمسة بصفة خاصة في التراكيب الإضافية والتراكيب الوصفية التي تكون في الغالب مخالفة للقواعد الأردية ومطابقة للقواعد الإنجليزية ، ونذكر منها على سبيل المثال ما يلي :
- حدود بل : حدود اردينينس : Hudood Ordinance : قانون الحدود ، وهو تركيب إضافي طبقاً للقواعد الإنجليزية ، وبالتالي حذف حرف الإضافة ، وإلا فمن المفروض أن يقول : حدود كا بل – حدود كا اردينينس ، حيث يأتي المضاف إليه أولاً ، ثم حرف الإضافة ( كا – كى – كـ )،وبعد ذلك يأتي المضاف ، وهو هنا جاء بلفظ ( حدود ) ولم يأت مكانه بلفظ إنجليزي نظراً لأن ( حدود ) مصطلح إسلامي لا مترادف له في الإنجليزية ، أما ( بل ، اردينينس ) فلها في الأردية مقابل وهو ( قانون – قرار داد ) .
- وعلى نفس المنوال جاء تركيب " علما كميتى : Ulama Committee : لجنة العلماء ، والصحيح قواعدياً " علما كى كميتى " .
- وكذلك جاء التركيب " مشرف من موهن سنكهـ ملاقات : لقاء مشرف ومن موهن سنكهـ " .
- ومثله تركيب " حكومت بيبلز بارتي ديل فائنل : إبرام الاتفاق بين الحكومة وحزب الشعب " ، وهو تركيب إضافي مخالف للقواعد الأردية ، والصحيح أن يقول : " حكومت اور بيبلز بارتي كا ديل فائنل " ، والتخلي عن حرف العطف " اور " وحرف الإضافة " كا " هنا مرده الاختصار وتقليل حجم الجملة ، وخاصة إذا كان عنواناً ، وهو وإن كان يتناسب مع الأسلوب الصحفي من حيث الغاية لكنه على أية حال مخالف لقواعد اللغة .
- وقريب من هذا تركيب " حكومت اور طالبان معاهده : المعاهدة بين الحكومة وطالبان " .
- " تيليفونكـ خطاب : خطاب تليفوني " ، وهو الخطاب الذي يلقيه أحد الزعماء على مؤيديه عن بعد من خلال التليفون ، والتركيب هنا تركيب وصفي على القواعد الإنجليزية ومخالف للقواعد الأردية حيث أن الصحيح قواعدياً أن يقال : تليفوني خطاب .
- " سبر طاقت : قوة عظمى " ، فاستخدم صفة إنجليزية هي " سبر : Super : عظمى " وركبها مع موصوف أردي هو " طاقت : قوة " تركيباً وصفياً على القواعد الإنجليزية .
- " دين مخالف حلقون كـ ساتهـ : الأوساط المعارضة للدين " ، والمخالف للقواعد الأردية هنا هو اشتقاق صفة " دين مخالف : معارضو الدين " للموصوف " حلقـ : الأوساط " ، وهو اشتقاق يتطابق مع القواعد الإنجليزية " Anti Religion " ، وإلا فإن الصحيح قواعدياً هو أن يقول " دين كـ مخالف حلقون كـ ساتهـ " ، وربما لجأ إلى هذا تفادياً للتطويل ، حيث تفادى استخدام حرف الإضافة ( كـ ) .
- وبنفس الطريقة جاء تركيب " باكستان مخالف بروبيكنديـ : Anti Pakistan Propaganda : الدعاية المضادة لباكستان " و " باكستان مخالف جذبات : Anti Pakistan Feelings : العواطف الكارهة لباكستان " .
- " هلال احمر فند : صندوق الهلال الأحمر " ، والصحيح قواعدياً أن يقول " هلال احمر كا فند " .
- " وزيرستان امن سمجهوته : معاهدة وزيرستان الأمنية " ، والصحيح أن يقول " وزيرستان كا امن سمجهوته " .
- ومثلها " بم دهماكه كيس : قضية انفجار القنبلة "،والصحيح قواعدياً أن يقول" بم دهماكـ كا كيس ".
- ومثلها " دينى اسناد كيس : قضية الشهادات الدينية " ، والصحيح " دينى اسناد كا كيس " .
- " خريدنـ باريـ : عن الشراء " ، وهو تركيب إضافي تم اختصاره بالمخالفة للقواعد الأردية بحذف حرف الإضافة " كـ " ، والصحيح قواعدياً أن يقول : " خريدنـ كـ باريـ مين " .
هذا بالإضافة إلى الأخطاء الإملائية مثل : " هرج " بدلاً من " حرج " بمعناها العربي (27) : حرج ، خلل .
- " رفاحي " بدلاً من " رفاهي " بمعنى " تنموي ، خيري " ، ومثاله : " اءات قضائية ضد تجميد ممتلكات الهيئات الخيرية " (28) – " طول وارض " بدلاً من " طول وعرض " بمعنى " أرجاء " .
3 – استخدام المسميات الإنجليزية واختصاراتها :
ومن السمات التي تطغى على الصحف الأردية ممثلة في صحيفة " نوائـ وقت : صوت العصر " المسميات الإنجليزية للهيئات والإدارات والمصالح الحكومية وغير الحكومية ، وهي ما لا تفهمه الأكثرية من الشعب الباكستاني ، ثم استخدام اختصارات هذه المسميات والتي تكون في الغالب الحروف الأولى منها ، ورغم أن هذه الاختصارات تجعل التعامل بهذه المسميات أكثر سهولة ويسراً ، لكن الأكثرية أيضاً لا تفهم بعض مدلولات هذه الاختصارات ، ونذكر منها بعض الأمثلة فيما يلي :
- " وابدا " : " واتر ايند باور ديولبمنت اتهارتي " : الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Water and Power Development Authority : هيئة تطوير الماء والطاقة " ، وتطلق على هيئة الكهرباء الرئيسية في باكستان .
- " بى . تى . سى . ايل " : " باكستان تيلي كميونيكيشن ليميتد " : الحروف الولى من المسمى الإنجليزي :Pakistan Telecommunication Limited .
- " دى اى خان " : الحروف الأولى من اسم مدينة " ديره اسماعيل خان " الباكستانية .
- " دى جى خان " : الحروف الأولى من اسم مدينة " ديره غازي خان " الباكستانية .
- " داكتر ايـ كيو خان " الحروف الأولى من اسم الدكتور " عبد القدير خان " العالم النووي الباكستاني المعروف ، والاختصار من اسمه باللغة الإنجليزية وليس الأردية : Abdul – Qadeer " . وعادة ما تختار بعض الشخصيات المعروفة اختصاراً لأسمائها من أوائل الحروف في الاسم بالانجليزية وليس بالأردية .
- " ايم كيو ايم " : الحروف الأولى من " مهاجر قومى موومنت " ، وهو اسم أحد الأحزاب السياسية المعروفة بباكستان ، والمسمى خليط بين الإنجليزية والأردية ، ويكتب بالانجليزية كالتالي : Muhajir Qawmi Movement : حركة المهاجرين القومية " .
- " مسلم ليكـ (ن) ":حزب الرابطة الإسلامية جناح ( نواز شريف ) ، والنون هنا اختصار لنواز شريف .
- ومثلها " مسلم ليكـ (ق) " : حزب الرابطة الإسلامية جناح القائد ( محمد علي جناح ) .
- " وى سى آر " : الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Video Cassette Recorder : جهاز الفيديو " .
- " وى سى " : " وائس جانسلر " : نائب رئيس الجامعة ، وهي الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Vice Chancellor .
- " بى بى بى " : " باكستان بيبلز بارتي " : حزب الشعب الباكستاني ، وهي الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Pakistan Peoples Party .
- " بى آئى ايـ " : الطيران الوطني الباكستاني ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Pakistan International Airways .
- " ايل بى جى " : غاز البترول المسال ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Liquid Petrol Gas .
- " سى اين جى " : الغاز الطبيعي ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Compressed Natural Gas .
- " سى ايـ ايـ " : هيئة الطيران المدني ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Civil Aviation Authority .
- " نادرا " : إدارة السجل المدني ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : National Database Registration Authority .
- " ايج اى سى " : " هائير ايجيوكيشن كميتي " : إدارة التعليم العالي ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Higher Education Commission .
- " ابسوا " : " آل باكستان سكولز ويلفئير اسي سييشن " : اتحاد المدارس الباكستانية الخاصة ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : All Pakistan Private Schools Welfare Association .
- " بى تى وى " : " باكستان تيلي وزن " : التلفزيون الباكستاني ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Pakistan Television .
- " اين او سى " : شهادة عدم الممانعة ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : No Objection Certificate .
- " واسا " : هيئة المياه ، وهو الحروف الولى من المسمى الإنجليزي : Water and Cenitation Agency .
- " ايل دى ايـ " : هيئة تطوير لاهور ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Lahore Development Authority .
- " ايل ايج سى " : " لاهور هائي كورت " : محكمة لاهور العليا ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Lahore High Court .
- " جـ يو بى " : جمعية علماء باكستان ، وهو الحروف الأولى من المسمى الأردي " جمعيت علمائـ باكستان " .
- " كـ ايس اى " : " كراجي ستاكـ ايكسجينج " : بورصة كراتشي ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Karachi Stock Exchange .
- " اوكرا " : " آئل ايند كيس ريكولتري اتهارتي " : هيئة تشغيل الغاز والزيت ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي :Oil and Gas Regulatory Authority .
- ( ZTBL ) : بنك التنمية الزراعية المحدود ، وهو الحروف الأولى من المسمى الردي : زرعى ترقياتى بنكـ لميتيد .
- " بي . ايس . كيو . سي . ايـ " : باكستان ستيندرد ايند كوالتي اتهارتي : هيئة التقييم والجودة ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Pakistan Standard and Quality Control Authority .
- " ايـ بى اين ايس " : " آل باكستان نيوز بيبر سوسائيتي " : اتحاد الصحف الباكستانية ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : All Pakistan Newspapers Society .
- " نست " : الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : National University of Science and Technology .
- " لمز " : جامعة لاهور للعلوم الإدارية ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Lahore University of Management Sciences .
- " ايم سى ايس " : كلية الإشارة العسكرية ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Military College of Signals .
- " نيبرا " : " نيشينل اليكتركت باور اتهارتي " : هيئة تشغيل الكهرباء والطاقة ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : National Electric Power Authority .
- " اين دبليو ايف بى " : " سر حد " : إقليم الحدود ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : North West Frontier Province .
- " ليسكو " : شركة توزيع الكهرباء بلاهور ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Lahore Electric Supply Company .
- " فيسكو " : شركة توزيع الكهرباء بفيصل آباد ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Faisalabad Electric Supply Company .
- " بي بي سي " : " باكستان براد كاتنكـ كاربوريشن " : هيئة الإذاعة الباكستانية ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Pakistan Broadcasting Corporation .
- " تيوتا " : " تيكنيكل ايجيوكيشن ايند ووكيشنل تريننكـ اتهارتي " : هيئة التدريب التعليمي والتقني ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : Technical Education and Vocational Training Authority .
- " ايـ بي سي " : " آل باكستان بارتيز كانفرنس " ، وهو الحروف الأولى من المسمى الإنجليزي : All Pakistan Parties Conference .
4 – الاختصارات الأردية :
ومن السمات التي نجدها في الصحافة الأردية كذلك استخدام الاختصارات الأردية،وهو اتجاه ربما يقابل الاتجاه إلى استخدام الاختصارات الإنجليزية ولكنه أقل منه استخداماً وتأثيراً،ونذكر منه على سبيل المثال:
- " ر " ، وهي الحرف الأول من كلمة " ريتائرد " بمعنى " متقاعد " وهي كلمة إنجليزية مستخدمة في الأردية : Retired ، والحرف الأول من الكلمة باللغة الإنجليزية هو ( R )،ولكنهم يكتبون الحرف الأردي ( ر ) دائماً إذا ما كانت الكلام باللغة الأردية .
- " مسلم ليكـ ( ن ) " ، وقد سبقت الإشارة إليه ، و ( ن ) اختصار لـ " نواز شريف " ، ويعني " حزب الرابطة الإسلامية جناح نواز شريف " .
- " مسلم ليكـ ( ق ) " ، وقد سبقت الإشارة إليه ، و ( ق ) اختصار لـ " قائد اعظم " ، ويعني " حزب الرابطة الإسلامية جناح قائد اعظم " .
5 – المصطلحات المستحدثة
ومن المصطلحات الجديدة التي راجت على صفحات الجرائد ، وبالتالي على ألسنة العامة :
- " روشن خيالي : التنوير الفكري " ، وهو مصطلح سيء السمعة هنا ، حيث يقصد به التحلل من الثقافة الإسلامية ، وتبنى الثقافة الغربية .
- " طالبانائزيشن : الطالبانية " ، ويشير إلى تبني أسلوب وفكر حكومة طالبان الأفغانية السابقة .
– " بهتو ازم : الفكر المرتبط ببهتو " .
– " ضياء ازم : الفكر المرتبط بضياء الحق " .
6 – السمة الأدبية :
وهي سمة واضحة في صحيفة " نوائـ وقت : صوت العصر " ، حيث تحرص الصحيفة على أن يكون للأدب منها نصيب ، وخاصة الشعر ، فتضمن بعض صفحاتها أشعاراً أردية أو فارسية – بيتين في الغالب - للعلامة " محمد إقبال " مع صورة ملونة له بصفة يوميـة في أعلى الركن الأيسر للصفحة الأخيرة وبدون عنوان ، وبعض أشعار – بيتين في الغالب - له مع صورة غير ملونة داخل إطار افتتاحية الصحيفة بصفة يومية في الصفحة الثانية من الملحق الملون تحت عنوان " فرمودهء إقبال : من هدي إقبال " ، كما تحرص الصحيفة على إدراج بعض الأشعار الفارسية - بيتين في الغالب - من المثنوي المعنوي لمولانا جلال الدين الرومي مع ترجمتها الأردية تحت عنوان " مثنوي معنوي " مع صورة مرسومة لمولانا جلال الدين بصفة يومية .
وهناك عمود يومي بعنوان ( عرض كيا هـ : أقول ) لرياض الرحمان ساغر يقدم فيه يومياً منظومة صغيرة من عدة أبيات " حوالي عشرة أبيات أو أكثر قليلاً " عن موضوع من الموضوعات السياسية المثارة على السطح والتي تشغل الرأي العام ، ومثل ذلك نجده في رباعي من الشعر الأردي لظفر علي راجا ينشر بشكل شبه يومي ، ويتخذ من الموضوعات الراهنة سياسية وعسكرية ودينية واقتصادية واجتماعية وغيرها موضوعاً له . وغالباً ما تكون الأشعار الواردة في الصحيفة متعلقة بالأوضاع الراهنة محلياً وعالمياً كما أشرنا سابقاً ، وفيما يلي منظومة للشاعرة والكاتبة الصحفية " عمرانة مشتاق " كمثال على ما نقول . تقول عمرانه في منظومة لها عن عيد " بسنت : الاحتفال بقدوم الربيع " الذي يحتفل به الباكستانيون في فبراير من كل عام تقريباً ، وتعرض فيه لمخاطر هذا الاحتفال الذي تنفق فيه الأموال الباهظة على شراء الطائرات الورقية التي تستخدم فيه ، والعدد الكبير من الأطفال الذين تصدمهم السيارات في الشوارع ، أو يسقطون من على أسطح المنازل أثناء قيامهم باللعب بهذه الطائرات ، أو ملاحقة التي تسقط منها :
• بتنكـ بازى تو اكـ رسم هندوانه هـ
يه ايسى رسم هـ جس كو ، همين متانا هـ
• رقم كا بهى هـ زيان اور مال كا بهى زيان
كرو بهار كـ موسم كو تم نه نذر خزان
• بسنت رت كو سليقـ سـ كر منائين هم
حسين بهولون سـ كلزار كو سجائين هم
• نه كاتى كوئى بتنكون كى دور سـ كردن
قضا كى نذر نه هو بائـ بهول سا بجبن
• جهتون سـ كر كر ترب كر نه كوئى مر جائـ
كهرون به كاش نه مندلائين موت كـ سايـ (29)
المعنى :
• إن الاحتفال بالطائرات الورقية تقليد هندوسي ، وهو تقليد ينبغي علينا أن نقضي عليه من بيننا .
• ففيه ضياع للمال وضياع للمصنوعات ، فلا تقدموا الربيع للخريف قرباناً .
• وإن أردنا الاحتفال بالبسنت بأسلوب جيد فيمكن أن نزين الرياض بالورود والأزهار .
• فلا تنقطع أعناق بخيوط الطائرات ، ولا نفقد أطفالاً في عمر الزهور .
• ولا يسقط أحد من فوق الأسطح ميتاً ، ليت الموت لا يحوم حول بيوتنا .
وغالباً ما نجد المقالات الرئيسية التي يكتبها كبار الكتاب الصحفيين في الجريدة تضم استشهادات شعرية كثيرة من أشعار كبار شعراء الأردية والبنجابية في سياق حديثهم عن موضوع من الموضوعات التي يتحدثون عنها ، أو تضم استشهادات من أشعارهم إذا كانوا ممن يقرضون الشعر ، ومن هؤلاء الكاتب الصحفي عرفان صديقي ، وله مقال يومي بعنوان " نقش خيال : نقش الخيال " ، والكاتب الصحفي هارون الرشيد ، وله مقال يومي بعنوان " نا تمام : غير مكتمل " ، والكاتب الصحفي الشاعر الدكتور أجمل نيازي ، وله مقال يومي بعنوان " بـ نيازيان : استغناءات " ، والكاتب الصحفي آفتاب إقبال ، وله مقال يومي بعنوان " حسب حال : مقتضى الحال " ، والكاتب الصحفي محمد مصدق وله مقال يومي بعنوان " هوا كـ دوش بر : على ظهر الأثير " وغيرهم من الكتاب الصحفيين الكبار الذين تضمهم قائمة صحيفة " نوائـ وقت " .
هوامش :
20 - نقصد بالمترادف الأردي هنا سواء ما كان أصله هندياً أم مأخوذاً من الفارسية أو العربية ومستعملاً في الأردية قبل دخول اللفظ الأجنبي إليها .
21 - رغم أن كلمة " سكول " تعني " مدرسة " ، لكن مدلول كلمة " سكول : School " الآن أصبح يعني المدرسة النظامية بمفهومها الرائج ، بينما أصبحت كلمة " مدرسه " تعني المدرسة الدينية ، وهي التي يدرس فيها الطالب العلوم الدينية والشرعية دون الاهتمام بالعلوم الحديثة .
22 - أصبحت كلمة " يوني ورستس " تدل على الجامعة بمفهومها الرائج ، وكلمة " جامعه " تدل على الجامعات الدينية ، وكذلك تطلق على المدارس الدينية بمفهومها الذي وضحناه سابقاً ، وإن كانت كلمة جامعة لاتزال تستخدم بمعنى " يوني ورستي " أيضاً .
23 - أصبحت كلمة " جاربائي " تطلق الآن على السرير الباكستاني التقليدي ، وهو عبارة عن أربعة ألواح خشبية تقوم على أربعة أرجل خشبية بالطبع ، وتشد هذه الألواح إلى بعضها البعض بحبال متينة غير سميكة ( أقرب ما تكوب إلى حبال نشر الغسيل عندنا ) ، أو بخيوط سميكة قوية بدلاً مما نسميه نحن بـ ( المللا ) الخشبية مما هو مستعمل عندنا ، أما لفظ " بيد : Bed " فيطلق على السرير الفردي أو المزدوج العائلي المعروف عندنا .
24 - الكتاب ترجمة عن الإنجليزية لكتاب بعنوان " Seven Habits of Highly Effective People " لمؤلفه Stephen . R . Covey .
25 - هذه ترجمة تقريبية لا أكثر ، وقد لا تتسم بالدقة باعتبارها مصطلحاً ، ومع ذلك فإننا نجد في الأردية لفظاً قريباً منها هو لفظ " بهل "، ومنه المصدر المركب " بهل كرنا : المبادرة – المبادءة " ، وقد لا يكون هذا اللفظ مترادفاً للفظ الإنجليزي المذكور .
26 - د . ظفر مرزا ( مترجم ) – بر اثر لوكون كي سات عادات – لاهور – باكستان 2006م – ص 13 .
27 - يرى بعض المتخصصين في اللغة الأردية أن الصحيح هو " هرج " ، والحقيقة أن " هرج " تعني الارتباك ، وليس هذا هو المعنى الذي يقصدونه حين يقولون " كوئي حرج نهين : ليس هناك حرج " ، ولذلك فإن الصحيح هو " حرج " وليس " هرج " .
28 - " رفاحي ادارون كـ اثاثـ منجمد كرنـ كـ خلاف عدالتي كار روائي " . نوائـ وقت – مجلد 66 – عدد 328 – بتاريخ 21 فبراير 2007م – ص 3 .
29 - من مقالة بعنوان ( دل كى بات : حديث القلب ) منشور في صحيفة نوائـ وقت لاهور – مجلد 66 – عدد 304 – بتاريخ 27 – يناير 2007م – ص 15 . وعمرانه مشتاق شاعرة وصحفية باكستانية شابة وتعمل مديرة تنفيذية لمجلة " بدلتا عالم : العالم المتغير " الأسبوعية ، وتنشر مقالاتها في صحيفة " نوائت وقت " وصحيفة " اوصاف " ، ولها مجموعات شعرية متداولة منها " هجر كا عذاب : عذاب الهجر " و " اماوس " ، بافضافة غلى كتاب عن الشاعر الباكستاني المعروف " منير نيازي " رحمه الله بعنوان " منير نيازي ، تاثرات اور يادداشتين : منير نيازي تاثرات وذكريات " ..