آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

  1. #1
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    12/07/2009
    المشاركات
    159
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين

    السلام عليكم أخوتي ورحمة الله وبركاته

    لدي أستفسار وطلب إستشارة من ذوي الأختصاص في مجال تربية الطفل.

    أبنتي تلميذة في مرحلة التمهيدي وهي مرحلة تسبق المرحلة الإبتدائية حسب نظامنا التعليمي.
    تعاني من مشكلة الخجل والخوف من تلاوة الآيات القرآنية الكريمة وترديد الأناشيد التي تعلمها إياها معلمتها في الروضة. رغم أنها تقوم بذلك أمامي وأمام أفراد العائلة والأصدقاء والجيران مع بعض الأخطاء، وتطلب منا مساعدتها على الحفظ وتسميع ماتحفظ لمرات متعددة.
    لكن المعلمة ومديرة الروضة يشكوان من عدم ترديد مايطلبان منها مع تلاميذ مرحلتها.
    وكذلك عدم كتابة الحروف والأرقام العربية والانكليزية على سبورة الصف رغم إمكانية كتابتها وبإتقان على دفترها الخاص.

    أخشى أن يستمر معها هذه الحالة الى حين دخولها المدرسة وأن يؤثر ذلك على تكوين شخصيتها كتلميذة مدرسة. علماً أنها تتمتع بنشاط عالي وحركة دؤوبة خارج حصص الدرس وأثناء حصص اللعب.

    فهل من نصائح تهدوني إياها لتعينني ومعلمتها على تجاوز هذه الحالة.

    مع فائق شكري وتقديري لكم.

    أختكم عبير


  2. #2
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/11/2008
    العمر
    33
    المشاركات
    1,091
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    العزيزة و القاصة المميزة عبير الشمري .

    اسمحي لي بطرح بعض الأسئلة قبل الإجابة على سؤالك المهم جدا , لأنها مشكلة تعاني منها كثير من الأمهات :

    - كيف هي ثقتها بنفسها ؟
    - هل تروي لك ما يحدث لها بالتفاصيل أم لا ؟
    - كيف تتعامل مع زميلاتها ؟ و كيف يعاملنها ؟
    هل هذا الخجل عارض بسبب حدوث مشكلة معينة لها أثناء التلاوة أو الكتابة ,أم أنه راودها منذ بداية دخولها عالم الروضة ؟
    - هل تتلقى التشجيع الكافي من المعلمة , أم أن المعلمة تعاملها كفتاة عادية لا تخجل ؟
    - إضافة إلى سؤال من نفس الطابع , و هو : هل تعامل كخجولة من طرف معلمتها أمام زميلاتها بشكل ملفت للنظر ؟
    - أيضا , ما رد فعل زميلاتها و معلمتها حين تخطئ أو تخاف التلاوة و الكتابة أمامهن ؟
    - هل صادف وأن تلقت نقدا عنيفا أثناء ممارسة التلاوة أو الكتابة في الصف ؟
    - من أكثر شخص تثق فيه البنت و يمكن أن تفعل أي شيئ أمامه بلا خجل ؟
    - و أخيرا هل حاولتي البحث عن سبب خجلها في مكان دون آخر ,و مع أشخاص دون آخرين ؟ و ما هي النتيجة التي توصلتي إليها ؟

    من خلال هذه الأسئلة , نفصل بين عالم الفتاة الداخلي و عالمها الخارجي .
    بين مشاعرها و أحاسيسها , و بين أفعالها و اجتهاداتها .

    بالأحرى// بين الفعل و رد الفعل , من جانبها و من جانب المحيطين بها .
    لأن الطفل في الغالب يتأثر بالعالم الخارجي , لأنه يراه هو الحقيقة المطلقة .
    من الممكن أن تكون قد تلقت رسالة سلبية من طرف شخص ما , شكلت لها تخوفا من إظهار ما بداخلها , أمام أشخاص محددين ... في الغالب يكون مصدر تلك الرسالة , هو نفس الشخص و نفس المكان الذي تحس فيه برهاب اجتماعي , و تخوف و خجل .

    و لي عودة بإذن الله .

    [frame="2 98"]
    "Make no mistake, translation is a gift--it is not just a matter of speaking several languages."
    les traductions, comme les femmes, pour être parfaites, doivent être à la fois
    fidèles et belles
    [/frame]

  3. #3
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    12/07/2009
    المشاركات
    159
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    الاستاذة الفاضلة عائشة خرموش
    شكراً لكِ على استجابتكِ السريعة
    وسأكون معكِ وأجوبتي على الاسئلة

    - كيف هي ثقتها بنفسها ؟
    جيد الى جيد جيداً
    لاأعاني معها من مشاكل الخجل والخوف أبداً فقط ماعرضته عليكم
    بالعكس فهي جريئة وتتفاعل بسرعة مع أي مجتمع جديد عليها



    - هل تروي لك ما يحدث لها بالتفاصيل أم لا ؟
    لا
    هي كانت تعاني من مشاكل في النطق عند دخولها الروضة (قبل شهرين) والآن تحسّن الى مستوى أفضل مع بعض المفردات التي يصعب عليها نطقها. وهذه المشكلة تعاني منها أختها التي تصغرها بسنة ونصف أيضاً أي أعتقد أنها مشكلة واردة وليست خاصة بـ (عائشة) أسم بنتي الكبرى نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وكذلك هي تعاني من قلة التركيز على المشاهد التي لاتستلهمها مثل برامج التلفاز الخاصة بالاطفال ولكنها تركز في حديثي مع والدها أو مع جدتها وتسألني إن لم تفهم مانقصد من حديثنا .
    لذلك هي لاتروي لي تفاصيل مايجري معها في الروضة إلا القليل وبعد أن استجوبها وأعتقد السبب هو عدم تركيزها على مايجب أن تركز عليه وكذلك عدم قدرتها على التعبير عن مايجري.

    - كيف تتعامل مع زميلاتها ؟ و كيف يعاملنها ؟
    لم تتفاعل جداً مع زميلاتها وأظن السبب هو وجود إبن خالتها معها في نفس الصف والذي اعتادت على اللعب معه حتى في البيت. علماً أنه يتميز بمعدل ذكاء أكثر من الطبيعي واستجابة سريعة للحفظ حسب شهادة معلمته ومديرة الروضة.



    هل هذا الخجل عارض بسبب حدوث مشكلة معينة لها أثناء التلاوة أو الكتابة ,أم أنه راودها منذ بداية دخولها عالم الروضة ؟
    حقيقة هذا ماأبحث عن معرفته . سألت معلمتها ومديرة الروضة خشية إستخدامهم لاسلوب عقاب قاسي معها سبب لها الخوف او الخجل لكنهما نفيا ذلك وأكد النفي أبن خالتها (زميلها).
    أم أنه راودها منذ بداية دخولها عالم الروضة؟
    عندما دخلت الروضة كانت في قمة السعادة والنشاط لانها كانت ترغب بذلك وطلبته بنفسها خاصة بعد رؤية قريباتها بزي المدرسة وهم يحملن حقيبة كتبهم الخاصة.
    فلم يراودها اي خوف مسبقاً

    - هل تتلقى التشجيع الكافي من المعلمة , أم أن المعلمة تعاملها كفتاة عادية لا تخجل ؟
    من توقيع المعلمة على دفترها الخاص بعد كتابة واجبها والاطراء الذي تخصصها بها أرى أنها تتلقى التشجيع الكافي لكن لاأعلم إن كان هذا التشجيع خاص بها فقط.
    لكن ماأعلمه أنها ميزت حالة الخجل او الخوف من ملاحظة عدم ترديدها ما تتلوه عليهم وميزت معها ثلاث حالات أخرى حسب ماأخبرتني به مديرة الروضة وحسب ماأخبرتني أبنتي به عند سؤالي عن ذلك.
    أختي لايمكن أن نصف أبنتي بالخجولة لانها من النوع الذي يتفاعل بسرعة مع محيطها والمجتمعات الجديدة بل هي نشيطة جداً بحركتها ولعبها حد يتعب معلمتها ويتعبني أيضاً عندما نطلب منها الهدوء.
    وتردد ماتحفظ أمامي وأمام الاصدقاء الجيران .
    الخجل يلازمها فقط عند الترديد أمام المعلمة. وهذا مايقلقني .

    - إضافة إلى سؤال من نفس الطابع , و هو : هل تعامل كخجولة من طرف معلمتها أمام زميلاتها بشكل ملفت للنظر ؟- أيضا , ما رد فعل زميلاتها و معلمتها حين تخطئ أو تخاف التلاوة و الكتابة أمامهن ؟
    صراحة لاأملك إجابة عن هذا السؤال



    - هل صادف وأن تلقت نقدا عنيفا أثناء ممارسة التلاوة أو الكتابة في الصف ؟
    ماأعلمه أنها تعرضت وثلاث من زملائها لعقوبة (القصاص) وهو الوقوف لدقائق أمام الصف لرفضهم ترديد مايحفظون.

    أتصلت بي مديرة الروضة واخبرتني بذلك شخصياً وطلبت مساعدتها في حل مشكلتها وكانت تعتقد أنها لاتحفظ من الاساس لكن أخبرتها انها تحفظ وتردد امامي وأفراد عائلتها فأقترحت أن نغريها بمكافأتها بلعبة جديدة أو فستان جديد أو شيء تحبه إن رددت في الصف ماتحفظه.
    وأنا أحاول الآن اتباع ماطلبت المديرة مني.


    - من أكثر شخص تثق فيه البنت و يمكن أن تفعل أي شيئ أمامه بلا خجل ؟
    جدها وجدتها ووالدها وخالتها وأنا
    تقريباً نعني لها الشيء نفسه



    - و أخيرا هل حاولتي البحث عن سبب خجلها في مكان دون آخر ,و مع أشخاص دون آخرين ؟ و ما هي النتيجة التي توصلتي إليها ؟
    هي معروفة بجرأتها وتفاعلها السريع مع الغير وهذا بشهادة كل من يتعرف عليها
    حتى معلمتها ومديرة الروضة
    أخبرتك تعاني الخجل فقط في الحالة التي ذكرتها أعلاه


    من خلال هذه الأسئلة , نفصل بين عالم الفتاة الداخلي و عالمها الخارجي .
    بين مشاعرها و أحاسيسها , و بين أفعالها و اجتهاداتها .
    بالأحرى// بين الفعل و رد الفعل , من جانبها و من جانب المحيطين بها .
    لأن الطفل في الغالب يتأثر بالعالم الخارجي , لأنه يراه هو الحقيقة المطلقة .
    من الممكن أن تكون قد تلقت رسالة سلبية من طرف شخص ما , شكلت لها تخوفا من إظهار ما بداخلها , أمام أشخاص محددين ... في الغالب يكون مصدر تلك الرسالة , هو نفس الشخص و نفس المكان الذي تحس فيه برهاب اجتماعي , و تخوف و خجل .
    و لي عودة بإذن الله


    شكراً لكِ مرة أخرى
    وأرجو أني وفقتفي الاجابة عن الاسئلة بمايعينك على تشخيص حالتها
    وفقكِ الله


  4. #4
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/11/2008
    العمر
    33
    المشاركات
    1,091
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    العزيزة عبير.
    عذرا على الإطالة في الرد لظروف خاصة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أول شيئ أريد قوله لك هو أنني لست متخصصة في المجال بل متمرسة فقط , فما أطرحه من مواضيع أو حلول هو ثمرة لتعاملي اليومي مع الأطفال المختلفين في الطباع و المزاج لا غير .

    فمن خلال إجاباتك نستطيع القول بان ابنتك نشيطة جدا , و هذا النشاط يؤدي إلى :
    - التسرع في كل شيئ .
    - عدم القدرة على التركيز لمدة طويلة على شيئ محدد.
    - ربما حب مناقشتك و والدها يوحي بحبها لأشياء محددة دون غيرها و بالتالي يمكن كشف هواياتها و مواهبها و خاصة من الناحية الاجتماعية , فحب المناقشة يدعم الجانب اللغوي و الفكري لديها.

    بالنسبة للحلول , أقترح عليك بعض الحلول المجربة و الناجحة مع بعض الأطفال , منها :

    - استخدمي أسلوب القصص فهو رائع جدا و مفيد لتغيير مفاهيم عدة لأي طفل , فقبل خلودها للنوم ألفي لها قصص تحس من خلالها بأنها بطلة القصة ( قصص مؤلفة من طرفك و لو كانت قصيرة جدا , و دوما اجعلي قفلتها جذابة لفكر طفل صغير , مثلا اروي لها قصة فتاة ذكية و رائعة و الجميع يحبها و خاصة معلمتها , لكنها كانت لا تستطيع اخبار معلمتها بالجمال و الروعة التي تحملها , لكنها حين قررت التكلم أمام المعلمة بكل جرأة , تحول الصف إلى مكان جميل مليئ بالازهار و الطيور الجميلة , و كلما رددت آية من القرآن وجدت نورا يشع من وجهها و هكذا .... تستطعين اكمال القصة بما ترينه مناسبا لاهتمامات ابنتك ). و بعد اشباعها بمثل هذه القصص , ستتأثر و تحاول تقليد تلك البطلة , و ربما ستكون حافزا لها لعمل أشياء أخرى في الصف , يعجز عنه زملاؤها .

    - يمكنك كذلك عقد صفقة مع معلمتهانقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي , بحيث تصبحان صديقتان بل أختان , و تبادلا الزيارة بحضور الفتاة طبعا ,و منه ستحس الفتاة بقرب المعلمة من عائلتها و منها , مع التركيز على الإطراء على الفتاة بشكل ملفت لها , و أشعراها بانها أحسن طالبة في الروضة بل في العالم .

    - كذلك يمكن تغيير الصف , أي البيئة التي تدرس فيها , لتجد معلمة جديدة و صف بدون ابن خالتها الذي قد يكون سببا في خجلها أو خوفها من الخطأ أمامه و هو الذكي الحذق .

    - حاولي التقريب بينها و بين ابن خالتها بعمل مسابقات بينهما أثناء الزيارات العائلية , و قدمي هدية لهما , و ربما يكون من الأفضل عمل حفلة صغيرة تجمع بينها و بين صديقاتها , بحيث تحس الفتاة بأنها غير مراقبة و محاصرة من ابن خالتها , الذي قد يخبر عائلتها بأنها أخطأت أو فشلت في أمر ما في الصف .

    - حاولي تعليمها أي لعبة تساعد على التركيز كالشطرنج مثلا , الرسم أو الأشغال اليدوية على اختلافها , و منها تتعود على التركيز , و على اكتشاف مبكر لمواهبها .

    - إن تأكدت بأن المشكل في النطق , فعليك بأخذها لمتخصص في المحادثات , ليرى إن كانت المشكلة عضوية أو نفسية فقط , و بالتالي ستستطيع استرجاع الثقة بالنفس , أمام المعلمة و داخل الصف .



    هذا ما لدي حاليا و لي عودة بإذن الله.نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    [frame="2 98"]
    "Make no mistake, translation is a gift--it is not just a matter of speaking several languages."
    les traductions, comme les femmes, pour être parfaites, doivent être à la fois
    fidèles et belles
    [/frame]

  5. #5
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    12/07/2009
    المشاركات
    159
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    شكراً لكِ أختاه على هذه النصائح التي أرى أنها ستكون مجدية بإذن الله

    سأحاول الأخذ بها وتطبيق ماأستطع منها وسأوافيكِ بالتغيرات التي ستطرأ على إبنتي (عائشة) بإذن الله

    علماً أني فعلاً طبقت هذه الصيحة :

    حاولي التقريب بينها و بين ابن خالتها بعمل مسابقات بينهما أثناء الزيارات العائلية , و قدمي هدية لهما
    بتوجيه من معلمتها وقد رأت تحسن بسيط وأرجو أن يتقدم هذا التحسن لحل مشكلتها تماماً.

    شكراً لكِ ولكرمك في التعاون معي ومامنحتيني من وقتكِ والعذر معك
    جزاك الله خير جزاء


  6. #6
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    10/11/2008
    العمر
    33
    المشاركات
    1,091
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    لا شكر على واجب يا عزيزة .

    أتمنى لعائشة الصغيرة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي التحسن أكثر , و التميز في كل حياتها .
    بالتدريج إن شاء الله سيتغير حالها نحو الأفضل , و مازالت صغيرة لاكتساب الكثير من المهارات اللفظية و الاجتماعية ,السلوكية و التواصلية , تحتاج فقط لوقت و جهد إضافيين منك و من والدها و كل العائلة و المدرسة , لتغدوا أفضل بعون الله.

    أقول لها و لكل أطفال العالم ::
    كل عام و أنتم بخير , بمناسبة اقتراب العيد العالمي للطفل ( 20 تشرين الثاني/ نوفمبر), و الذي يصادف يوم ميلادي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    دمت بخير, و دامت عائشة تزرع البسمة في عائلتكم الرائعة.نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أتمنى سماع أخبار جميلة عنها في أقرب وقت .

    [frame="2 98"]
    "Make no mistake, translation is a gift--it is not just a matter of speaking several languages."
    les traductions, comme les femmes, pour être parfaites, doivent être à la fois
    fidèles et belles
    [/frame]

  7. #7
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    12/07/2009
    المشاركات
    159
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    أهلاً بكِ ياعائشة

    نبذل مابوسعنا لنحسّن من مهارات صغيرتنا وإن شاء الله سآتيكِ بما يسرّ

    وكل عام وأطفالنا في خير وسلام

    وأنتِ بخير ونجاح وسعادة وسؤددنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    تحياتي القلبية


  8. #8
    مـشـرف الصورة الرمزية محرز شلبي
    تاريخ التسجيل
    12/06/2009
    المشاركات
    7,171
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: إستشارة....في مجالِ تربية الطفل

    كتبت موضوعا حول ذلك في فن التعامل مع الأطفال إرجعي إليه ضمن ما كتبته ولو أنّ الأخت عائشة كفّت ووفّت..تحيتي أستاذة عبير.


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •