آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22

الموضوع: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

  1. #1
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا تنفذون إلا بسلطان ….. ( السلطان هو: الوقود الشديد الاحتراق، الشديد الإضاءة)
    قال تعالى: (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33) الرحمن.
    لقد أرشدتنا آيات سورة الرحمن إلى أن النفاذ من أقطار السموات لا يكون إلا بسلطان،
    والسلطان من حيث اللغة قد بينه امرؤ القيس قبل (16) قرنًا ….
    ونحن المسلمون لدينا أصدق، وأعظم هدية من الله تعالى، كتابه الصادق المعجزة الذي أنزله بلساننا،
    وما زلنا لا نفقه معنى السلطان بأنه هو الوقود الشديد الإضاءة عند اشتعاله ….
    أو أننا لا نربطه بالزيت المشتعل مستبعدين آلية استعماله في النفاد……….
    وهل استطاع الغرب النفاذ إلى الفضاء بغير هذا السلطان؟!
    فكلنا يرى ويشاهد قوة الاشتعال، وشدة الإنارة في قاعدة الصواريخ وهي منطلقة إلى الفضاء، حاملة لرواد الفضاء، والأقمار الصناعية،
    وكان من المفروض أن نصل نحن إلى هذا قبل أن يسبقونا إليه، ولو في الفهم على الأقل، لأن عندنا إشارة إليه من الله تعالى،
    أو لو كنا نتدبر القرآن العربي بفقه أعلى للغة العربية التي أنزل بها، فهي المفتاح للقلوب المقفلة؛
    ففي لسان العرب وغيره: سلطان جمع سليط، والسليط هو زيت السمسم …. وقد سمي زيت الزيتون بنفس الاسم بعد ذلك، لأن يستعمل كزيت السمسم في نفس الغرض؛ أي في السُّرج (جمع سراج)،
    وذلك لأن اشتعال القليل منه يضيء البيت والمكان الواسع، ويغلب الظلام الكثير ويزيله؛ بأشد من من اشتعال أضعافه من الحطب والفحم وغيرهما،
    قال امرؤ القيس قبل نزول القرآن بقرنين :
    يضيء كضوء سراج السليط //// لم يجعل الله فيه دخانا
    وقد جاء استعمال مادة "سلط" الجذري في؛ غلبة القليل الكثير بيسر وسهولة، دون أن يرده شيء، أو يتمكن من رده؛
    ومن ذلك سمي الحاكم بالسلطان؛ لأن أمره ينفذ في رعيته ولا يرد، ولو أمر بقتل العدد الكبير، مع أنه مجرد فرد واحد من أمته،
    والسلاط: أسنان المفاتيح لأنه لها الفعل بفتح الأقفال الثقيلة بكل يسر وسهولة، ولو حاولت فتح الأقفال دونها لشق الأمر وثقل، أو امتنع.
    والسلاط: السهام الدقيقة الطويلة، التي تنفذ من الرمية بيسر وسهولة، خلاف السهام الغليظة،
    وكل آية آتاها الله تعالى لأحد من أنبيائه وصفت بأنها سلطان؛ لأنه لا أحد يستطيع ردها، وإبطال دلالتها.
    وهذا السلطان: (الوقود)؛ شديد الإضاءة عند اشتعاله، هو الذي يدفع الصاروخ نحو الفضاء متغلبًا على جاذبية الأرض ومقاومة مادة السموات الغازية،
    ويدور بعد ذلك حول الأرض دون أن يرتد إليها ثانية حتى نرده نحن،
    وقد أشارت آيتا سورة الرحمن تفاصيل الخروج إلى الفضاء والعودة منه، وبكل الاحتياطات المطلوبة في هذه الرحلات كما فعل الإنسان في غزوه للفضاء،
    وخاصة في مدلول كلمة (أقطار)، وما يستنبط من فهمها، مما يضيق المقام عن تفصيله إلا في صفحات عديدة ….
    هذه التفاصيل في الآيات كامنة في بطون مفرداتها التي لم تبحث جذورها، وما زلنا في نومنا العميق عنها.
    لكننا نشير إلى أن النفاد في استعمال اللغة ينقسم إلى نوعين؛
    - نفاذ يظل له ارتباط، كنفاذ جزء من السهم من جسد الرمية، وبقاء جزء منه فيها،
    - ونفاذ يمر منها ويتعداها،
    وكان النفاذ من أقطار السماوات على نوعين؛
    - نفاذ ظل له ارتباك بالأرض ويدور النافذ من مراكب وأقمار صناعية حول الأرض،
    - ونفاذ تعداها إلى باقي المجموعة الشمسية، وإلى ما وراءها، وانقطعت علاقة النافذ بالأرض وما حولها.
    ولو قدر لنا الفهم بأن النفاذ يحتاج إلى وقود شديد الإضاءة،
    وشدة الإضاءة لا تكون إلا من شدة الاحتراق؛
    لفكرنا منذ قرون طويلة كيف نجعل من الوقود السائل، شديد الاحتراق، قوة دافعة للنفاذ،
    لوصلنا إلى الانتفاع من قوة الدفع التي تتولد من الاحتراق، واستعمالاتها من السيارة إلى الصاروخ والطائرة، قبل غيرنا من الأمم …
    ولكن هل نعلم هذا الأمر؟ …. أم ما زلنا على الجهل الذي نحن فيه، ونشك في ذلك؟.
    أم أن الفقه في اللغة العربية من جذورها إلى حروفها لم يصل إلى الدرجة التي نفقه كتابنا على وجه الأكمل؟!.
    قال تعالى : (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) يوسف،
    وقال تعالى: (إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3) الزخرف.
    وفسر السلطان بالعلم أيضًا …. والعلم إن كان من القوة ما لا يبطله ويدحضه شيء آخر، فيصح تسميته بالسلطان،
    والنفاذ لا يتم بالقوة فقط، بل يحتاج إلى علم دقيق لضبط الأمور حتى يتم النفاذ.
    فاستعمال الآلات، والانتفاع بالوقود في عملية الدفع يحتاج إلى علم للنجاح فيه.
    والنفاذ من بعض أقطار السموات أو كلها له سبيل واحد هو ما أرشدت إليه الآية.
    لقد أنزل الله تعالى قرآنًا عربيًا .. لعلنا نعقل هذا القرآن ….
    وجعل الله تعالى كتابه قرآنًا عربيًا .. لعلنا نعقل هذا القرآن ….
    فطريق فهم القرآن، والفقه فيه، وإدراك ما فيه؛ هو الفقه في اللغة العربية،
    وكلما زاد فقهنا في اللغة زاد إدراكنا لما في كتاب الله ….
    فنسأل الله تعالى أن يتم علينا فضله بما يبسط علينا فيه من علوم ….
    وهذا المعنى بسط لنا جديد في المعاني لم نكن ندركه، أو نتفطن له؛ لولا مشاهدتنا للواقع الذي يدل عليه،
    وفسر السلطان بأمر الله، ولا شيء في الكون يحدث ولا يقدر إلا بأمر من الله، وإن قدر بمنعه منعه ولم يحدث.
    وأما ربط التحدي والنفاذ باليوم الآخر لقوله تعالى قبل ذلك: (سنفرغ لكم أيها الثقلان(31) الرحمن، فالعلاقة قائمة بينهما، ويوم القيامة يوم حساب، ومن استطاع أن يفر ويهرب من أقطار السموات والأرض، قبل أن يأتي ذلك، ويحاسب على عمله، فليفعل الآن في الحياة الدنيا، لأنه تعالى: (منها خلقناكم وفيها نعيدكم، ومنها نخرجكم تارة أخرى(55) طه،
    أما يوم القيامة فلا يملك الإنسان يومئذ شيئًا، حتى ملابس تستره،
    ولا إمرة له على أحد حتى أعضاءه تشهد عليه،
    والعمل الجماعي معدوم، والكل يفر من الكل حتى من أقرب الناس إليه…من أخيه، وأمه وأبيه، وزوجه وبنيه.
    والملاحظ أن المراكب الفضائية تحطمت قبل نفاذها إلى الفضاء الخارجي، أو بعد عودتهم وقبل الوصول إلى الأرض، وجميع جثثهم عادت إلى الأرض….
    ولا أستبعد أن يكون سبب هلاكها بعضها أنهم حملوا فيها جثث أموات لإرسالها إلى الفضاء الخارجي … فقدر الله تعالى هلاكها، وهلاك من فيها، حتى لا تغادر جثثهم الأرض، وتذهب بعيدًا في الفضاء … فليس مستبعد عن هؤلاء شيء…
    وإن كان إعادة الإنسان إلى الحياة لا تحتاج إلا إلى خلية واحدة تبعث فيها الحياة فقط، والله على كل شيء قدير.
    والقرآن حمال أوجه ….
    وتدبر القرآن واجب …..
    وفقه استعمال الجذور هو الذي يكشف عن أسرار كثيرة وطاقات كبيرة
    هذا والله تعالى أعلم….

    أبو مُسْلِم عبد المجيد العَرَابْلِي

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 08/06/2016 الساعة 03:14 AM

  2. #2
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان توضيحي لمعنى السلطان
    إن فهم السلطان مرتبط بالآية نفسها، وبالآيات التي قبلها، والتي بعدها، وبلغة العرب، واستعمال القرآن، وبالآيات القرآنية المتعلقة بها، وبالأحاديث الصحيحة إن وجدت وهي قليلة، وبأقوال الصحابة والتابعين وأهل العلم، ومعرفة عدة أمور أخرى كأسباب النزول، والناسخ والمنسوخ.
    وقبل كل ذلك فإن كتاب الله تعالى قائم على الإعجاز اللغوي، فالقرآن الكريم لا يفهم إلا باللغة العربية، وما ترشد إليه، وكل الباقي يكون موافقًا له لا يعاضه0
    ووصف القرآن بأنه عربي ورد في سبعين آية، وبين تعالى أن الله تعالى أنزال القرآن عربيًا، وجعله تعالى عربيًا، ثم بين تعالى أنه جعل ذلك لعلة: وهي لكي يعقلونه، فكتاب الله يعقل باللغة التي أنزل فيها، وكمال فهمه لا يكون إلا بكمان الفقه باللغة التي زل بها.
    أما القول بأنه ليس كل ما في القرآن يفهم باللغة، وهو قول يتردد كثيرًا، وهو قول خطر، لا أدري من صاحبه ….. ومتى بدأ ترديد هذا القول….. وهو مخالف ما نص عليه القرآن.
    وعلوم اللغة لم تبلغ رقيها والتقعيد لها بين يوم وليلة.
    حتى أن أهل مكة احتجوا على الرسول صلى الله عليه وسلم بأن هناك ألفاظًا من القرآن لا يعرفونها؛ مثل قسورة، وكبارًا، وعجاب، وأنه نزلت آيات فيها كلمات بلغة قبائل أخرى غير لغة قريش0
    وقد وقف أبو بكر أو عمر رضي الله عنهما عند آية وهو يخطب "وفاكهة وأبًا" قال ما أبا 000
    وفسر ابن عباس رضي الله عنهما قوله تعالى: (إنه ظن أن لن يحور) أن لن يرجع بعد سماعه أعرابية تنادي ابنتها قائلة لها: حوري، تطلب منها الرجوع، ولم يكن يعلم تفسير الآية من قبل، وهو الذي استشهد بثلاثمائة بيت من الشعر في الرد على أسئلة الخوارج الأزارقة 000 ففتح رضي الله عنه بابًا واسعًا لفهم القرآن بلغة العرب0
    فكان أن قام العلماء بعد ذلك يجوبون البوادي، ويختلطون بالقبائل، لجمع مفردات اللغة، واستعمالاتها 000 حتى كان من جمعها هذه القواميس التي تضم ملايين المفردات.
    ومن جانب آخر، كان للنحو علماؤه الذي يقعدون له القواعد
    وعلماء للصرف والاشتقاق.
    وللشعر علماؤه .
    وللبلاغة والبيان علماؤه.
    وكلما تقدمت الجهود انعكس ذلك على فهم القرآن الكريم.
    وقد يجيد العالم أحد العلوم ولا يجيد علمًا آخر0
    ولكن هناك علمان لم يعملوا بهما علماء العربية:
    - علم معاني الجذور.
    - وعلم معاني الحروف الهجائية، أي حروف المباني وليس حروف المعاني.
    والجهل بهذين العلمين له آثاره السيئة التي انعكست على كل العلوم.
    ولذلك نجد الأقوال المتباعدة، أو المتضاربة في تفسير الشيء الواحد، والكلمة الواحدة …. كل يدلي بأثر وقع الكلمة عليه. ويقارنها بالمترادفات .. والمترادفات لا يكون التطابق بينهما كاملاً .. لأن كل واحد منها من جذر مختلف، ولكل جذر استعمال خاص به0

    نعود إلى آية النفاذ.
    قال تعالى قبلها : (سنفرغ لكم أيه الثقلان(31) الرحمن، ومعنى الآية أن سيأتي يوم لا يكون فيه إلا محاسبتكم، ["سنفرغ لكم" سنقصد لحسابكم "أيها الثقلان" الإنس والجن /الجلالين]
    [وَأَمَّا تَأْوِيله : فَإِنَّهُ وَعِيد مِنَ اللَّه لِعِبَادِهِ وَتَهَدُّد]، [سَنُحَاسِبُكُمْ , وَنَأْخُذ فِي أَمْركُمْ أَيّهَا الْإِنْس وَالْجِنّ , فَنُعَاقِبُ أَهْل الْمَعَاصِي , وَنُثِيبُ أَهْل الطَّاعَة ./الطبري]،
    [وَقِيلَ : إِنَّ اللَّه تَعَالَى وَعَدَ عَلَى التَّقْوَى وَأَوْعَدَ عَلَى الْفُجُور , ثُمَّ قَالَ : " سَنَفْرُغُ لَكُمْ " مِمَّا وَعَدْنَاكُمْ وَنُوصِل كُلاًّ إِلَى مَا وَعَدْنَاهُ /القرطبي]
    بعد هذا التهديد والوعيد بالذي سيحدث يوم القيامة، قال تعالى : (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَان (33) الرحمن
    - فهل هذا الخطاب موجه للإنس والجن في الحياة الدنيا أم الآخرة؟
    في هذه الآية الخطاب موجه إلى معشر الجن والإنس ، وهو خطاب موجه إلى جمع بصفة معينة "معشر" وهو من العشرة التي تقتضي المخالطة والتعاون،
    - فهل هذه العلاقة قائمة في يوم القيامة كما هي في الدنيا؟
    يقول تعالى: (وَنَرِثُهُ مَا يَقُولُ وَيَأْتِينَا فَرْدًا (80) مريم
    (وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا (95) مريم
    (وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) ق
    (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ 34 وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ 35 وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ 36 لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37) عبس،
    هل هذا الحال الذي عليه الناس يوم القيامة يصلح أن يخاطبوا "يا معشر
    - إن النفاذ يحتاج إلى وسائل ولا يكون النفاذ بقدرة الجسد فقط.
    فهل ملك الناس ملابس يستروا عوراتهم يوم القيامة … حتى يملكوا وسائل يستعملونها للنفاذ؟ !
    - وهذا العمل يحتاج إلى تعاون ولا يستطيع فرد واحد أن يقوم به 00
    وإذا فسرنا بأن هذا الخطاب موجه للناس يوم القيامة … فلمن يوجه الخطاب ؟
    لمن كتبت له الجنة؟! هل هذا محتاج للهروب من أقطار السموات والأرض؟!
    فلم يبق إلا الكفار 00 فماذا تعالى يقول عن علاقة بعضهم ببعض؟
    أقرب الناس للتعاون من كان بينهم تواد وخلة في الحياة الدنيا
    قال تعالى: (الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ (67) الزخرف
    الإنسان يوم القيامة لا يملك أعضاءه فهي تشهد عليه ليقرر على شهادتها خلوده في عذاب جهنم.
    الخطاب لا يحتمل إلا توجيهه للناس في الحياة الدنيا.

    وكان هناك رأيان ؛ [وَقَالَ الضَّحَّاك أَيْضًا : بَيْنَمَا النَّاس فِي أَسْوَاقهمْ اِنْفَتَحَتْ السَّمَاء , وَنَزَلَتْ الْمَلَائِكَة , فَتَهْرَبُ الْجِنّ وَالْإِنْس , فَتُحْدِق بِهِمْ الْمَلَائِكَة , فَذَلِكَ قَوْله تَعَالَى : " لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ " ذَكَرَهُ النَّحَّاس . قُلْت . فَعَلَى هَذَا يَكُون فِي الدُّنْيَا , وَعَلَى مَا ذَكَرَ اِبْن الْمُبَارَك يَكُون فِي الْآخِرَة/ القرطبي].

    ما الهدف من النفاذ:
    - الهرب من الموت : [وَعَنْ الضَّحَّاك أَيْضًا : إِنْ اِسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَهْرُبُوا مِنْ الْمَوْت فَاهْرُبُوا/القرطبي]،
    [فَانْفُذُوا هَارِبِينَ مِنَ الْمَوْت , فَإِنَّ الْمَوْت مُدْرِكُكُمْ , وَلَا يَنْفَعُكُمْ هَرَبُكُمْ مِنْهُ/ الطبري]
    [, لَوْ نَفَذُوا أَقْطَار السَّمَوَات وَالْأَرْض كَانُوا فِي سُلْطَان اللَّه , وَلَأَخَذَهُمُ اللَّه بِالْمَوْتِ/الطبري]

    - طلبًا للتعرف على علوم السموات والأرض: [وَقَالَ اِبْن عَبَّاس : إِنْ اِسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَعْلَمُوا مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الْأَرْض فَاعْلَمُوهُ , وَلَنْ تَعْلَمُوهُ إِلَّا بِسُلْطَانٍ أَيْ بِبَيِّنَةٍ مِنْ اللَّه تَعَالَى] وهذا الرأي من ابن عباس رضي الله عنهما رأي عظيم، فكل الجهود التي بذلت هي للتعرف عليهما، وأصبحنا نبني أخبار النشرة الجوية على تقارير الأقمار الصناعية، وبها نراقب الأرض وثرواتها، ونصورها، ونراقب التغيرات فيها، والتعرف على مكونات الطبقات الغازية، والتغيرات التي تحدث فيها كالتغيرات الذي حدث في طبقة الأوزون مثلاً0
    - الهرب من أمر الله، وحكمه، وقدره: [فَتُعْجِزُوا رَبَّكُمْ حَتَّى لَا يَقْدِرَ عَلَيْكُمْ , فَجُوزُوا ذَلِكَ , فَإِنَّكُمْ لَا تَجُوزُونَهُ إِلَّا بِسُلْطَانٍ مِنْ رَبّكُمْ/الطبري]، و[أَيْ لَا تَسْتَطِيعُونَ هَرَبًا مِنْ أَمْر اللَّه وَقَدَرِهِ بَلْ هُوَ مُحِيط بِكُمْ، لَا تَقْدِرُونَ عَلَى التَّخَلُّص مِنْ حُكْمه، وَلَا النُّفُوذ عَنْ حُكْمه فِيكُمْ، أَيْنَمَا ذَهَبْتُمْ أُحِيطَ بِكُمْ/ابن كثير]

    ما معنى لا تنفذون إلا بسلطان؟:
    1- أي لا تَخْرُجُونَ مِنْ سُلْطَانِي./ الطبري، وَقَالَ اِبْن عَبَّاس : . " لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ " لَا تَخْرُجُونَ مِنْ سُلْطَانِي وَقُدْرَتِي عَلَيْكُمْ . وَقِيلَ : لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا إِلَى سُلْطَان / القرطبي0
    2- إلا بحجة … عن مجاهد / الطبري
    3- إلا ببينة [وَأَمَّا قَوْله : { إِلَّا بِسُلْطَانٍ } فَإِنَّ أَهْل التَّأْوِيل اخْتَلَفُوا فِي مَعْنَاهُ , فَقَالَ بَعْضهمْ : مَعْنَاهُ : إِلَّا بِبَيِّنَةٍ وَقَدْ ذَكَرْنَا ذَلِكَ قَبْلُ , وَقَالَ آخَرُونَ : مَعْنَاهُ : إِلَّا بِحُجَّةٍ /الطبري
    4- إلا بمَلك ....[ وَقَالَ آخَرُونَ : بَلْ مَعْنَى ذَلِكَ إِلَّا بِمَلَكٍ وَلَيْسَ لَكُمْ مَلَك ...../وَقَدْ يَدْخُل الْمِلْك فِي ذَلِكَ ; لِأَنَّ الْمِلْك حُجَّة /الطبري]
    5- إلا بسلطان ومَلَكة من الله …[إِلَّا بِسُلْطَانٍ مِنَ اللَّه , إِلَّا بِمَلَكَةٍ مِنْهُ . .... عَنْ قَتَادَة { لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ } يَقُول إِلَّا بِمَلَكَةٍ مِنْ اللَّه . وَأَوْلَى الْأَقْوَال فِي ذَلِكَ بِالصَّوَابِ / القرطبي]

    - هل النفاذ جائز ؟
    النفاذ جائز لحصره تعالى بأداة استثناء لا تنفذون إلا بسلطان0

    الملاحظ في كل التفاسير أنها لم ترفع تفسيرها إلى حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وإنما كلها كانت اجتهادات، والمجتهد له أجران إن أصاب وله أجر إن أخطأ0
    لقد بينا أن مادة "سلط" التي منها "السلطان" استعملت في: غلبة القليل الكثير بيسر وسهولة، دون أن يحدث له ارتداد عنه؛ وبناء على هذا المعنى الجذري نناقش التفسيرات السابقة.

    1- النفاذ إن حصل فلا يكون إلا نفاذ من ملك الله إلى ملك الله وما السموات والأرض إلا جزء يسير من ملك الله الواسع إذا فسرت الباء بمعنى إلى… ولو لم تفسر بذلك، فإن المعنى يظل قائمًا. ويظل استعمال الباء للاستعانة أو تكون سببية هي الأقوى؛ أي أن النفاذ يتم بسبب السلطان، أو الاستعانة بالسلطان. والباء لها معنى كثيرة، وبمعنى إلى ضعيف، ويقتضي الأمر بهذا المعنى وجود ياء محذوفة 000 ولم يقل بهذا أحد.. وإن أريد بالسلطان الجبروت، فالله هو المتحكم في خلقه أينما كانوا0
    2- أما تفسير إلا بسلطان: إلا بحجة ففيه نظر لأنه ليس كل حجة لا ترد؛ فالذي حاجج إبراهيم عليه السلام، انتهى أمره بقوله تعالى: (فبهت الذي كفر)، وقوله عليه الصلاة والسلام: "لعل بعضكم ألحن بحجته من بعض فاقضي له بحق أخيه" فقد يكون صاحب الحجة الحق ضعيف في الدفاع عنها، وصاحب الحجة الضعيفة أقوى في الدفاع عنها، فيقضى له وهو لا يستحقها …. أما السلطان فلا يرده أحد.
    3- أما معنى إلا بسلطان: إلا ببينة، فهذا الموضع ليس بموضع بيان، لأن التحدي بأشياء مادية، وهي محتاجة لأشياء مادة، ووسائل مادية، من جنس المتحدي له0
    4- أما تفسير إلا بسلطان: إلا بمَلَك … وليس لهم مَلك، وأمر المَلَك يكون من الله، فالله هو الذي يأمره، وهم ينفذون أمره، وليس للبشر سلطة عليهم … وطلب التحدي كان من الله.
    5- أما تفسير إلا بسلطان: إلا بمَلكَة من الله … وهذا الرأي هو الأقوى والأصوب كما قال القرطبي، فلولا العلوم التي فتحها الله عز وجل لما استطاع الإنسان النفاذ، فالله عز وجل ملك الناس من العلوم، والوسائل، حتى مكنه من النفاذ، وبهذه العلوم قدر كمية الوقود اللازمة، وطريقة اشتعالها، والسرعة التي يجب الوصول إليها حتى يتم النفاذ.
    فقوله تعالى: إلا بسلطان، هو إرشاد من الله لبيان طريقة النفاذ، نفذها من لم ينزل عليه القرآن، وكان هذا الإخبار من الله تعالى ليعلم الناس أن الله تعالى يعلم ما يؤول إليه الناس يوم أنزل الكتاب، وما يحتاجون إليه بعد ذلك، فأنزله تعالى وجعله صالحًا لكل الأزمنة التي تأتي بعد زمان نزوله0
    وأمر أخير في الآية: أن التحدي في الآية لكان لشيئين:
    النفاذ من أقطار السموات باتجاه الأعلى وهو ممكن، لكنه لا يكون إلا بسلطان.
    والنفاذ من أقطار الأرض باتجاه الأسفل وهو غير ممكن … أما من أطراف سطحها فقد دار الناس حول الأرض بالوسائل البرية، والبحرية، والجوية، والاستمرار في جهة معينة يعيد الإنسان إلى مكانه من الجهة الأخرى0 ولا ينقله إلى أرض غير الأرض.
    أما الخروج من أقطار مدينة أو بلدة يدخلك في غيرها مما لا يعد منها … وهذا النفاذ غير ممكن لقوله تعالى: (يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلا تنتصران(35) الرحمن
    وقد فصل تعالى بين النتيجتين بآية للتفريق بينهما.

    ولماذا ربط الله تعالى بين النفاذ من أقطار السموات والأرض معًا؟
    لأن النفاذ من أقطار السموات يحتاج إلى التغلب على جاذبية الأرض، واحتكاك غازات السماء معًا، حتى يتم النفاذ.
    أما النفاذ من أقطار الأرض؛ فإن باطن الأرض الملتهب سيرسل مقذوفًا على الفاعل، وقبل ذلك، فإن الوصول إلى أعماق بعيدة، إن لم يسحقه ضغط الهواء، فسيسحقه ضغط الماء إذا تسرب إليه.
    وفي الآيات جوانب أخرى …. لكن الحديث كان لبيان معنى السلطان.
    وفقه استعمال الجذور علم يجب السعي إليه وسد النقص فيه حتى تنهض لغتنا، وينهض معها كل ما يعتمد عليها …. والله تعالى هو الأعلم .. وهو الذي علم الإنسان البيان وعلمه ما لم يعلم.

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 08/06/2016 الساعة 03:15 AM

  3. #3
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    22/11/2009
    المشاركات
    169
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    أحسنت , أحسن الله اليه


  4. #4
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    لماذا تم تقديم أقطار السموات على أقطار الأرض في الآية الكريمة؟
    وما هو مفهوم أقطار السماوات وأقطار للأرض؟

    استعمال مادة “قطر” في تجمع الزائد وخروجه؛
    - فالماء الذي يقطر من الملابس ومن الغيوم هو تجمع ما يزيد فيها من الماء فيثقل فيخرج منها
    - والقاطرة هي الجمال التي تحمل الزوائد عن حاجات البلد لبيعها في بلاد أخرى،
    وتأتي بما زاد من تلك البلاد وكانت البلد في حاجته،
    وتسمية القطار؛ لأنه عربات متصلة بعضها ببعض كما تربط مقدمة الجبل مؤخرة الذي قبله في القاطرة تسمية خاطئة،
    ولكن إذا اعتبرنا أن تنقل الزواد من بلد إلى بلد آخر فتصبح صحيحة.
    - وقطر امتداد زائد من البر في البحر كما يظهر من جغرافيتها وهي تسمية عربية قديمة قبل الإسلام
    - وأقطار البلد هي حدودها التي يعد ما بعدها زائد عليها وليس منها، ومن كان خارجًا عنها فليس من أهلها.
    وفي هذه الآية (آية النفاذ) إرشادات كثيرة …………………………………………………….
    * وبدأ بالأسهل وهو المقدور عليه قبل الأصعب الذي لا يقدر عليه
    * والأول تحقق أي النفاذ من أقطار السموات، والآخر لن يتحقق بنص الآية
    * التحدى الأول كان فيه الإذن “فانفذوا” وكان بالسلطان كما بينا.
    * والآخر يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس، وهو يرسل من غير محاولة للنفاذ، ونتائجه مدمرة لمن يرسل عليهم .
    والرغبة في النفاذ من الثقلين ومن الجن أكثر.
    ومما لا شك فيه أن لكل واحد قرين وقرين كل رائد للفضاء لن يتخل عنه ولو خرج إلى الفضاء.
    فنفاذ الجن كان بفضل نفاذ الإنسان.
    والله تعالى أعلم

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 08/06/2016 الساعة 03:17 AM

  5. #5
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الودغيري محمد مشاهدة المشاركة
    أحسنت , أحسن الله اليه
    وأحسن الله إليكم
    وبارك الله فيكم ولكم
    وعجل الله لكم الخير بأسرع من دعائكم قبل أن أضيف الفقرة الأخيرة على الموضوع


  6. #6
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    22/11/2009
    المشاركات
    169
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    السلام عليكم

    عفوا

    أحسنت , أحسن الله اليك

    حبدا لو كانت داخل المنتدى صفحة خاصة تشرح ألفاظ القران الكريم , كما ارادنا الله تعالى و نبيه الكريم ان نفهمها و نتقبلها.. شرح يستند الى المعاييرالعلمية التي دكرتها في مداخلتك السابقة.

    وفقكم الله لما فيه خيرالاسلام و المسلمين.

    و السلام عليكم و رحمة الله


  7. #7
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    27/10/2009
    المشاركات
    43
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    بارك اللّه فيك و في أعمالك،و جازاك اللّه خيرا عميما في الدّنيا و في الآخرة.
    و ما أحوجنا إلى مثل هذه المداخلة الكريمة و القيّمة فقد بات البعض منّا بعيدا عن لغتنا فأصبحت عسيرة الفهم لديهم..
    و أمّا القرآن العظيم فهو بحر لا تنفذ عجائبه بل كنوزه و يحتاج إلى مزاول له لا ينقطع عنه..فترى البعض منّا لايتدارسه إلاّ في رمضان . و هذا ما يجعل البعض لا يفهم الكثير من معجمه بل و يجده غريبا فيستنكف ..


  8. #8
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الودغيري محمد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    عفوا
    أحسنت , أحسن الله اليك
    حبدا لو كانت داخل المنتدى صفحة خاصة تشرح ألفاظ القران الكريم , كما ارادنا الله تعالى و نبيه الكريم ان نفهمها و نتقبلها.. شرح يستند الى المعاييرالعلمية التي دكرتها في مداخلتك السابقة.
    وفقكم الله لما فيه خيرالاسلام و المسلمين.
    و السلام عليكم و رحمة الله

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم الود غيري محمد
    كل كلمه وراؤها استعمال وموضوع فيأتي البحث في الكلمة وجذرها موضوعًا خاصًا بها
    وفي عشرات المواضيع التي قد نشرتها؛ الكثير من فقه استعمال الجذور
    ففي البحث في :
    عيسى عليه السلام بحث استعمال في مادة "عيس" التي كانت في الصفاء التي لا يخالطها شيء
    والمسيح بحث في مادة " مسح"
    وفي بحث الفرق بين "أحمد" و"محمد" بينا لماذا بشر عيسى بأحمد وليس بمحمد عليهما الصلاة والاسلام
    وبحث في "موس" لمعرفة سبب تسمية موسى عليه السلام بهذا الاسم
    وبحث في "أسف" لمعرفة سبب تسمية يوسف عليه السلام بهذا الاسم
    والفرق بين البر (بالضم) والبر (بالكسر) والبر (بالفتح)
    وبحثنا في معنى الإسلام والهدى والضلال
    وبحث في العلاقة المشتركة بين اللون الأحمر والحمار لأنهما من مادة "حمر"
    ومثل ذلك ما ورد في بقية المواضيع
    ......
    وفقه استعمال الجذور من أهم علوم اللغة وأشقها وأكثرها فائدة
    والمفروض أن أنشر أكثر من مائة بحث قبل شهر آب القادم
    ونسأل الله تعالى أن يمكننا بذلك وييسره لنا


  9. #9
    عـضــو الصورة الرمزية يوسف الحميدي
    تاريخ التسجيل
    08/09/2009
    المشاركات
    92
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك يا شيخنا وجزاك اللهم عنا خير الجزاء
    اشكرك سيدي على هذا السرد الممتع والله.
    تقبل مودتي وتقديري

    رأيت الكل يلعب دورا أكبر من هدهد ...ففضلت أن أنتعل نزقي ..
    ليس طبعي ....ولكن هو الزمن المصلوب يتقمصني ...
    محمد رندي

  10. #10
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نزار بن عيسى مشاهدة المشاركة
    بارك اللّه فيك و في أعمالك،و جازاك اللّه خيرا عميما في الدّنيا و في الآخرة.
    و ما أحوجنا إلى مثل هذه المداخلة الكريمة و القيّمة فقد بات البعض منّا بعيدا عن لغتنا فأصبحت عسيرة الفهم لديهم..
    و أمّا القرآن العظيم فهو بحر لا تنفذ عجائبه بل كنوزه و يحتاج إلى مزاول له لا ينقطع عنه..فترى البعض منّا لايتدارسه إلاّ في رمضان . و هذا ما يجعل البعض لا يفهم الكثير من معجمه بل و يجده غريبا فيستنكف ..
    وبارك الله فيكم أخي الكريم نزال بن عيسى
    نعم أخي الفاضل؛ العلوم لا تتفتح لصاحبها إلا من طول معايشتها وملازمتها، وطول تعهدها والسهر عليها،
    وكم نحن مقصرين في حق أنفسنا، وفي حق كتاب الله علينا، واللغة التي أكرمنا الله تعالى بإنزال كتابه الخالد بها.
    وما نعمل به يظل شيئًا يسيرًا
    نسأل الله تعالى أن يبارك فيه بجهود الإخوة من أهل العلم وطلبته
    وجزاكم الله بكل خير وأحسن الله إليكم


  11. #11
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الحميدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك يا شيخنا وجزاك اللهم عنا خير الجزاء
    اشكرك سيدي على هذا السرد الممتع والله.
    تقبل مودتي وتقديري
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيكم وجزاكم الله بكل خير
    ويسعدي اطلاع كل كريم على الموضوع
    وأن أجد من يحسن قراءته ويفقه ما فيه
    فأحسن الله إليكم وزادكم الله تعالى من علمه وفضله


  12. #12
    عـضــو الصورة الرمزية د.عبدالغني حمدو
    تاريخ التسجيل
    09/09/2009
    المشاركات
    246
    معدل تقييم المستوى
    11

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    شيخنا الفاضل أبو مسلم العرابلي حياكم الله وزادكم علما ونفعا لنا وللأمة أجمع.
    الموضوع الذي طرحته يشغل الناس كثيرا العامة والخاصة من الناس , وفيه توضيح كنا نبحث عنه منذ زمن بعيد فحياك الله على ذلك , ولكن عندي تساؤل حول الموضوع وهو الآتي:
    ورد في صورة الجن بقول الله تعالى :
    (وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا)
    هذه الآية وما ورد قبلها ترشد قارؤها على أن الجن يستطيعون النفاذ إلى السموات .
    وقد ذكرت فضيلتك ,
    ان النفاذ للإنس يكون قبل الجن.
    وكوني مسلم غير متخصص في العلوم القرآنية .
    فكيف يمكن أن نفسر التناقض الظاهري بين الآيتين والتان وردتا في سورة الرحمان وسورة الجن.
    أفيدونا أفادكم الله

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 10/12/2009 الساعة 07:43 AM

  13. #13
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    22/11/2009
    المشاركات
    169
    معدل تقييم المستوى
    10

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    استادنا الكريم أبا مسلم العرابلي
    سلام الله عليكم
    جعل الله تعالى عملكم هدا في ميزان حسناتكم, ووفقكم الله لاتمام هدا العمل الجليل
    استادنا ندرك جيدا طبيعة العمل الدي قمتم و تقومون به . و انكم فعلا أصبتم كبد اللغة العربية ببحثكم في هدا الموضوع. مر علي حين من الدهر كنت أبحث فيه , في موضوع أمية النبي صلى الله عليه و سلم ,
    هدا الموضوع الدي ارقني كثيرا . استنتجت من خلال قراءاتي لايات القران الكريم , و الحديث النبوي الشريف و للاحداث التاريخية, ان النبي (ص) لم يكن دلك الانسان الامي بالمعنى المتداول الان , و لا بالمعنى االعام . وبدا لي من خلال اطلاعى على مباحث من اللغة العربية مثل الاشتقاق الاصغر و الاشتقاق الاكبر و حروف المعاني و غيرها , تبث لي ان طبيعة المادة اللغوية للقران الكريم تختلف في و غناها و توليدها ودقتها اختلافا كبيرا ان لم اقل عميقا عن لغة العرب زمن نزول الوحي ., اقصد بالاختلاف هنا درجة الكمال التي تميزت بها لغة القران الكريم عن لغة العرب. بما ان الرسالة المحمدية هي اخر الرسالات , استنتجت أمام طبيعة المادة اللغوية للقران الكريم , ان الرسول (ص) لم يكن ليترك كتابة القران الكريم لفترة ما بعد وفاته . و معنى هدا الكلام ان كتابة و رسم القران الكريم تم على يد و اشراف الرسول عليه السلام , سواء كتبه الصحابة او كتبه الرسول في عهده . انه لما انتشر الاسلام على عمر رضي الله عنه . كان لابد من ضبط رسم و كتابة القران الكريم , فتمت العودة الى النسخة الاصلية التي ارجح انها كانت مع عائشة رضي الله عنها. و تمت مقارنتها على مستوى النطق و الرسم , والصحة بما حفظه او كتبه الصحابة و المسلمين جمعا , من اجل الوصول الى نسخة تامة في حلية جديدة تساير انتشار الاسلام في البقاع غير العربية . في راينا و مع تجربة انبياء سبقوا الرسول عليه السلام , ومع ما حدث لكتب الانبياء السابقين . كان لابد لنبي الهدى ان يضبط و هو على قيد الحياة رسم هدا القران . قبل ان تعبث به ايدي التاويل و القراءات . و الا من هدا الدي الدي استطاع ان يحيط علما باللغة العربية , لغة القران , لفظا و معنى و رسما . فالفرق مثلا بين لفظ أيام بالالف او بغيرها له دلالته الخاصة , كيف كان للعرب و المسلمين ان يتعاملوا و يفهموا الفاظ من مثل ما حدث مع هدا اللفظ و غيره كثير , لو لم يكن هناك توجيه رباني يقف خلف توجيه الرسول (ص) لصحابته و كتبته اثناء كتابة القران الكريم . وبغض النظر هل تعلم النبي القراءة و الكتابة عند الطفولة او في اي مرحلة من مراحل حياته أو حتى ان تلك المعرفة داتها كانت وحيا من عند الله مثلها مثل اللغة الدي انزل بها هدا الكتاب . فان المؤكد لدينا ان النبي كان على علم بالكتابة و القراءة اثناء نزول الوحي , و اثناء تلاوته على صحابته و كتبته . و ان نسخة النبي للقرا ن التي كتبت تحت اشرافه و توجيهه لم تصل الينا , وكما قلت اكاد أجزم ان النسخة الاصلية كانت موجودة مع عائشة رضي الله عنها .
    هكدا نؤكد ان الموضوع الدي انتم قائمون عليه الان على اهمية جليلة , بقي لنا ان نرى عملك هدا في شكل كتاب بمجلد فاخر , واجزاء متعددة تتنافس عليه دور النشر و مراكز تجارة الكتب . وفضاءات معارض الكتب .
    جزاكم الله عنا خير الجزاء , وانها لطفرة في العلم بلغة القران , والعلم باللغة العربية عامة. و السلام عليكم و رحمة الله.
    قال الامام الشافعي ( لا يحيط بلغة العرب الا نبي )

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 10/12/2009 الساعة 07:44 AM

  14. #14
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عبدالغني حمدو مشاهدة المشاركة
    شيخنا الفاضل أبو مسلم العرابلي حياكم الله وزادكم علما ونفعا لنا وللأمة أجمع.
    الموضوع الذي طرحته يشغل الناس كثيرا العامة والخاصة من الناس , وفيه توضيح كنا نبحث عنه منذ زمن بعيد فحياك الله على ذلك , ولكن عندي تساؤل حول الموضوع وهو الآتي:
    ورد في صورة الجن بقول الله تعالى :
    (وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا)
    هذه الآية وما ورد قبلها ترشد قارؤها على أن الجن يستطيعون النفاذ إلى السموات .
    وقد ذكرت فضيلتك ,
    ان النفاذ للإنس يكون قبل الجن.
    وكوني مسلم غير متخصص في العلوم القرآنية .
    فكيف يمكن أن نفسر التناقض الظاهري بين الآيتين والتان وردتا في سورة الرحمن وسورة الجن.
    أفيدونا أفادكم الله
    الأخ الكريم د. عبد الغني حمدو
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأهلا بكم وأشكر لكم اهتمامكم
    اللمس هو طلب ما في الشيء من علم أو لذة
    قال تعالى: (وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا (43) النساء.
    "لامستم النساء" أي طلبتم شهوتكم عندهن؛ ولامس من أفعال المشاركة التي يشترك الطرفان في الفعل
    وفي قراءة أخرى "لمستم النساء" وهي قراءة تبين ان الطلب لا يكون دائمًا برغبة من كلا الطرفين.
    وقال تعالى: (وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَابًا فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (7) الأنعام
    "لمسوه بأيديهم" أي طلبوا ما فيه من العلم.
    وقد وضحنا ذلك في موضوع : أبو مسلم يترجم الكمبيوتر بالمقرطس
    أما قوله تعالى في سورة الجن : (وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا (8) الجن.
    بيان لما كانت تفعله الجن من طلب خبر السماء، واستراق السمع عندما يلتقي الملائكة القادمون بالأوامر بالملائكة المكلفين بأعمال في الأرض لتبليغهم بالأخبار والأوامر الجديدة من الله تعالى.
    وهذا الآية لا تدل على نفاذ الجن من السموات
    فالارتفاع في السماء تقوم به الطيور وكائنات دقيقة تحملها الرياح كما يرتفع البخار والدخان والغبار دون أن يصل هذا الفعل للنفاذ
    والجن لما كانت مخلوقة من النار؛ فمن المقدر أن تكون خفيفة وقادرة على العلو في السماء كالحرارة التي ترتفع في السماء عاليًا ... وكل ذلك لا يعد نفاذًا
    فالنفاذ يكون بالخروج من السماء وتعديها إلى ما بعدها من آفاق الكون
    أما السماء فهي بناء غازي قواعده الأرض التي يحيط بها ويضغط عليها بسبب قوة جذب الأرض لها
    فمتى انتهى البناء انتهت السماء
    وأضعف ما في السماء طرفها الخارجي الذي يحاول التفلت من جاذبية الأرض
    قال تعالى: (تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (5) الشورى.
    ولي كتاب منشور "حقيقة السماوات كما صورها القرآن"
    بينت فيه كل المسائل المتعلقة في السماء التي وردت في القرآن
    فآيتي الرحمن والجن لا تناقض بينهما
    فكل منهما تتحدث عن أمر غير الأمر الذي تتحدث عنها الأخرى
    وبارك الله فيكم وزادكم الله تعالى من فضله وعلمه.
    ملاحظة للمنفعة/ الخط الثاني في قائمة الخطوط Simplified Arabic أفضل للقراءة وأريح للبصر عند تنسيق الموضوع أو كتابة رد

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 10/08/2010 الساعة 11:18 AM

  15. #15
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الودغيري محمد مشاهدة المشاركة
    استادنا الكريم أبا مسلم العرابلي
    سلام الله عليكم
    جعل الله تعالى عملكم هدا في ميزان حسناتكم, ووفقكم الله لاتمام هدا العمل الجليل
    استادنا ندرك جيدا طبيعة العمل الدي قمتم و تقومون به . و انكم فعلا أصبتم كبد اللغة العربية ببحثكم في هدا الموضوع. مر علي حين من الدهر كنت أبحث فيه , في موضوع أمية النبي صلى الله عليه و سلم ,
    هدا الموضوع الدي ارقني كثيرا . استنتجت من خلال قراءاتي لايات القران الكريم , و الحديث النبوي الشريف و للاحداث التاريخية, ان النبي (ص) لم يكن دلك الانسان الامي بالمعنى المتداول الان , و لا بالمعنى االعام . وبدا لي من خلال اطلاعى على مباحث من اللغة العربية مثل الاشتقاق الاصغر و الاشتقاق الاكبر و حروف المعاني و غيرها , تبث لي ان طبيعة المادة اللغوية للقران الكريم تختلف في و غناها و توليدها ودقتها اختلافا كبيرا ان لم اقل عميقا عن لغة العرب زمن نزول الوحي ., اقصد بالاختلاف هنا درجة الكمال التي تميزت بها لغة القران الكريم عن لغة العرب. بما ان الرسالة المحمدية هي اخر الرسالات , استنتجت أمام طبيعة المادة اللغوية للقران الكريم , ان الرسول (ص) لم يكن ليترك كتابة القران الكريم لفترة ما بعد وفاته . و معنى هدا الكلام ان كتابة و رسم القران الكريم تم على يد و اشراف الرسول عليه السلام , سواء كتبه الصحابة او كتبه الرسول في عهده . انه لما انتشر الاسلام على عمر رضي الله عنه . كان لابد من ضبط رسم و كتابة القران الكريم , فتمت العودة الى النسخة الاصلية التي ارجح انها كانت مع عائشة رضي الله عنها. و تمت مقارنتها على مستوى النطق و الرسم , والصحة بما حفظه او كتبه الصحابة و المسلمين جمعا , من اجل الوصول الى نسخة تامة في حلية جديدة تساير انتشار الاسلام في البقاع غير العربية . في راينا و مع تجربة انبياء سبقوا الرسول عليه السلام , ومع ما حدث لكتب الانبياء السابقين . كان لابد لنبي الهدى ان يضبط و هو على قيد الحياة رسم هدا القران . قبل ان تعبث به ايدي التاويل و القراءات . و الا من هدا الدي الدي استطاع ان يحيط علما باللغة العربية , لغة القران , لفظا و معنى و رسما . فالفرق مثلا بين لفظ أيام بالالف او بغيرها له دلالته الخاصة , كيف كان للعرب و المسلمين ان يتعاملوا و يفهموا الفاظ من مثل ما حدث مع هدا اللفظ و غيره كثير , لو لم يكن هناك توجيه رباني يقف خلف توجيه الرسول (ص) لصحابته و كتبته اثناء كتابة القران الكريم . وبغض النظر هل تعلم النبي القراءة و الكتابة عند الطفولة او في اي مرحلة من مراحل حياته أو حتى ان تلك المعرفة داتها كانت وحيا من عند الله مثلها مثل اللغة الدي انزل بها هدا الكتاب . فان المؤكد لدينا ان النبي كان على علم بالكتابة و القراءة اثناء نزول الوحي , و اثناء تلاوته على صحابته و كتبته . و ان نسخة النبي للقرا ن التي كتبت تحت اشرافه و توجيهه لم تصل الينا , وكما قلت اكاد أجزم ان النسخة الاصلية كانت موجودة مع عائشة رضي الله عنها .
    هكدا نؤكد ان الموضوع الدي انتم قائمون عليه الان على اهمية جليلة , بقي لنا ان نرى عملك هدا في شكل كتاب بمجلد فاخر , واجزاء متعددة تتنافس عليه دور النشر و مراكز تجارة الكتب . وفضاءات معارض الكتب .
    جزاكم الله عنا خير الجزاء , وانها لطفرة في العلم بلغة القران , والعلم باللغة العربية عامة. و السلام عليكم و رحمة الله.
    قال الامام الشافعي ( لا يحيط بلغة العرب الا نبي )
    الأخ الكريم الود غيري محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    القرآن كله كتب بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم
    وعندما كانت تنزل آيات جديدة يرسل إلى كتبة الوحي ليحضورا أدواتهم لكتابتها
    وبعد كتابتهم لما أملاه عليهم يطلب منهم قراءة ما كتبوه
    ويصوب لهم إن كان منهم خطأ
    ويحتفظون به في بيوتهم
    ولا دخل لعائشة رضي الله عنها في هذا الأمر
    وبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
    جمع ما كتبوة في مصحف في خلافة أبي بكر بمشورة من عمر رضي الله عنهما
    واحتفظ به في بيته
    وبعد وفاته انتقل إلى عمر رضي الله عنه وحفظ في بيته
    وبعد وفاته حفظ عند أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما
    وفي عهد عثمان استخرج هذا المصحف ونسخت منه المصاحف التي بين أيدينا
    لم يصل إلينا كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يملي على الكتبة القرآن الكريم
    ولما كان القرآن يمتاز برسم خاص به يخالف فيه بعض قواعد الإملاء التي قعدت فيما بعد؛ دل ذلك على أن هذا الأمر ليس من الكتبة ولا من طريقة الكتابة في زمنهم .. بل هو من إرشادات النبي صلى الله عليه وسلم
    وقد كان عليه الصلاة والسلم يعرف كل كلمة مم تكون كما هي مرسومة في القرآن
    دون ان يقرأها من المكتوب أو يكتبها بيده
    وقد بين الله تعالى أن الرسول صلى الله عليه لم يعرف القراءة والكتابة قبل أن يكون نبيًا
    قال تعالى: (وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48) العنكبوت.
    ولم ينقل عنه أنه قرأ في كتاب ولا خط بيده شيئًا
    أما أمية الرسول صلى الله عليه وسلم
    فأرجو الاطلاع عليها على هذا الرابط في فقه استعمال الجذور

    الأمية صفة الاستقلالية

    وبارك الله فيكم
    وزادكم الله تعالى من فضله وعلمه

    ملاحظة للمنفعة/ الخط الثاني في قائمة الخطوط Simplified Arabic أفضل للقراءة وأريح للبصر عند تنسيق الموضوع أو كتابة رد

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 10/08/2010 الساعة 11:23 AM

  16. #16
    عـضــو الصورة الرمزية د. عبد الجبار عبد الله ديه
    تاريخ التسجيل
    04/04/2009
    المشاركات
    74
    معدل تقييم المستوى
    11

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    الأخ الفذ المبدع اللغوي الباحث أبو مسلم سلام عليك
    ما شاء الله ، ولله دركم على تمكنكم من فقه العربيه والنصوص القرآنيه
    بما يرفع الهم والغم ويجلب النشوة والسعاده للدارس المتدبر الرشيد !
    ما أحوجنا أن نحسن فهم ديننا من خلال تفقهنا في اللسان العربي والشعر العربي ، ولذا حرص سلفنا الصالح على هذين دراسة ورواية وتفقها ! فهذا نبينا الكريم يقول : " إنما العربية اللسان ، فمن تكلم العربيه فهو عربي " وهذا الفاروق عمر يقول : " العربية من المروءه " ويقول " العربيه من دينكم "
    حتى أن البعض إعتبر المنهج الإسلام يرتكز على ثلاث أركان : القرآن الكريم والسنه النبويه واللغة العربيه ، لأن المسلم لا يمكنه أن يعقل دينه ويتمثله إلا إذا فقه اللغة العربيه ، التي هي مادة النصوص القرآنيه والأحاديث النبويه الشريفه !
    ولا أنكر أنني إستمتعت كثيرا بتفصيلاتكم حول المفردات أحوالها ومعانيها ، وأعدكم أن أخصص نصيبا من وقتي لدراسة كتاباتكم في موضوعات " الأسرار والمعجزات " ، ولقد عثرت أخيرا على كتاب أعجبني كثيرا يتناول غرائب اللغه والألفاظ في سور القرأن الكريم للعلامه محمد بن أبي بكر الرازي وهو حافل بمثل هذه اللطائف والإشارات !
    أعود فأكرر شكري وتقديري لجهودكم في خدمة الكتاب الكريم ولغة الضاد ، سائلا المولى سبحانه أن تكون في موازين حسناتكم وأن يمتعكم بوافر الصحه والعافيه ... فأنت كريم ..... وابن الكرامه !

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 06/01/2010 الساعة 11:14 PM

  17. #17
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. عبد الجبار عبد الله ديه مشاهدة المشاركة
    الأخ الفذ المبدع اللغوي الباحث أبو مسلم سلام عليك
    ما شاء الله ، ولله دركم على تمكنكم من فقه العربيه والنصوص القرآنيه
    بما يرفع الهم والغم ويجلب النشوة والسعاده للدارس المتدبر الرشيد !
    ما أحوجنا أن نحسن فهم ديننا من خلال تفقهنا في اللسان العربي والشعر العربي ، ولذا حرص سلفنا الصالح على هذين دراسة ورواية وتفقها ! فهذا نبينا الكريم يقول : " إنما العربية اللسان ، فمن تكلم العربيه فهو عربي " وهذا الفاروق عمر يقول : " العربية من المروءه " ويقول " العربيه من دينكم "
    حتى أن البعض إعتبر المنهج الإسلام يرتكز على ثلاث أركان : القرآن الكريم والسنه النبويه واللغة العربيه ، لأن المسلم لا يمكنه أن يعقل دينه ويتمثله إلا إذا فقه اللغة العربيه ، التي هي مادة النصوص القرآنيه والأحاديث النبويه الشريفه !
    ولا أنكر أنني إستمتعت كثيرا بتفصيلاتكم حول المفردات أحوالها ومعانيها ، وأعدكم أن أخصص نصيبا من وقتي لدراسة كتاباتكم في موضوعات " الأسرار والمعجزات " ، ولقد عثرت أخيرا على كتاب أعجبني كثيرا يتناول غرائب اللغه والألفاظ في سور القرأن الكريم للعلامه محمد بن أبي بكر الرازي وهو حافل بمثل هذه اللطائف والإشارات !
    أعود فأكرر شكري وتقديري لجهودكم في خدمة الكتاب الكريم ولغة الضاد ، سائلا المولى سبحانه أن تكون في موازين حسناتكم وأن يمتعكم بوافر الصحه والعافيه ... فأنت كريم ..... وابن الكرامه !
    بارك الله فيكم أخي الدكتور عبد الجبار عبد الله ديه ، وبارك الله لكم في مروركم الكريم.
    هذا الكتاب المنزل بكلمات الله والذي أكرمنا الله تعالى به من دون الناس مبني على تميزه بكلماته ،
    والكلمات وعاء المعاني .. فعلى قدر الفقه في اللغة عامة يعلو الفقه لكتاب الله تعالى
    وقد أنزله الله تعالى وجعله عربيًا لكي نعلمه.
    ومن أراد تجاوز اللغة في فهم القرآن؛ إنما يشق لنفسه غير سبيل المؤمنين، ويذهب بنفسه إلى فتنة كبيرة له،
    والعجب ممن يقول بأن القرآن لا يفهم باللغة،
    باللغة وحدها فنعم .. فهناك مسائل تحتاج فوق اللغة إلى أمور خاصة كأسباب النزول
    ولكن معظم الفقه والتفسير قائم على فقه اللغة والاعتماد في الحجج عليه، بالإضافة إلى ما تحتاجه من علوم ومعارف أخرى.
    جزاكم الله تعالى أخي الكريم بكل خير
    وزادكم الله تعالى من علمه وفضله وإحسانه


  18. #18
    عـضــو الصورة الرمزية عبدالعلي
    تاريخ التسجيل
    13/06/2007
    العمر
    34
    المشاركات
    168
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    [QUOTE=أبو مسلم العرابلي;495048][COLOR="Green"][FONT="Simplified Arabic"][SIZE="4"]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا تنفذون إلا بسلطان ….. ( السلطان هو: الوقود الشديد الاحتراق، الشديد الإضاءة)
    قال تعالى: (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33) الرحمن.
    لقد أرشدتنا آيات سورة الرحمن إلى أن النفاذ من أقطار السموات لا يكون إلا بسلطان،
    والسلطان من حيث اللغة قد بينه امرؤ القيس قبل (16) قرنًا ….
    ونحن المسلمون لدينا أصدق، وأعظم هدية من الله تعالى، كتابه الصادق المعجزة الذي أنزله بلساننا،
    وما زلنا لا نفقه معنى السلطان بأنه هو الوقود الشديد الإضاءة عند اشتعاله ….
    أو أننا لا نربطه بالزيت المشتعل مستبعدين آلية استعماله في النفاد……….
    وهل استطاع الغرب النفاذ إلى الفضاء بغير هذا السلطان؟!
    فكلنا يرى ويشاهد قوة الاشتعال، وشدة الإنارة في قاعدة الصواريخ وهي منطلقة إلى الفضاء، حاملة لرواد الفضاء، والأقمار الصناعية،
    وكان من المفروض أن نصل نحن إلى هذا قبل أن يسبقونا إليه، ولو في الفهم على الأقل، لأن عندنا إشارة إليه من الله تعالى،
    أو لو كنا نتدبر القرآن العربي بفقه أعلى للغة العربية التي أنزل بها، فهي المفتاح للقلوب المقفلة؛
    ففي لسان العرب وغيره: سلطان جمع سليط، والسليط هو زيت السمسم …. وقد سمي زيت الزيتون بنفس الاسم بعد ذلك، لأن يستعمل كزيت السمسم في نفس الغرض؛ أي في السُّرج (جمع سراج)،
    وذلك لأن اشتعال القليل منه يضيء البيت والمكان الواسع، ويغلب الظلام الكثير ويزيله؛ بأشد من من اشتعال أضعافه من الحطب والفحم وغيرهما،
    قال امرؤ القيس قبل نزول القرآن بقرنين :
    يضيء كضوء سراج السليط //// لم يجعل الله فيه دخانا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قرأت مقالاتك سيد أبو مسلم العرابلي منذ بضعة أيام فأسل الله ان يرزقني و اياك العلم و الفهم و التقوى.
    فأحد الملاحظات التي عندي هو ان وقود معظم انواع الصواريخ ليس له علاقة بالكمياء العضوية و لا بأي زيت من الزيوت.
    فتساؤلك سيدي "وهل استطاع الغرب النفاذ إلى الفضاء بغير هذا السلطان؟! " لا يستقيم حسب ما أرى.

    من الله علينا و عليك بالتقوى و العلم و الفهم


  19. #19
    باحث إسلامي في علوم القرآن واللغة الصورة الرمزية أبو مسلم العرابلي
    تاريخ التسجيل
    26/04/2007
    العمر
    63
    المشاركات
    2,850
    معدل تقييم المستوى
    15

    Lightbulb رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعلي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قرأت مقالاتك سيد أبو مسلم العرابلي منذ بضعة أيام فأسل الله ان يرزقني و اياك العلم و الفهم و التقوى.
    فأحد الملاحظات التي عندي هو ان وقود معظم انواع الصواريخ ليس له علاقة بالكمياء العضوية و لا بأي زيت من الزيوت.
    فتساؤلك سيدي "وهل استطاع الغرب النفاذ إلى الفضاء بغير هذا السلطان؟! " لا يستقيم حسب ما أرى.
    من الله علينا و عليك بالتقوى و العلم و الفهم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي الكريم الفاضل علي
    بارك الله فيكم وجزاكم الله بكل خير
    هل قلت : لا تنفذون إلا بزيت أو مواد عضوية ؟!
    العنوان امامك يا أخي : "لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة"
    أي وقود عضوي أو غير عضوي، نووي أو غير نووي .. أو أي شيء آخر...
    إذا اشتعل وكان شديد الإضاءة والحرارة ينطبق عليه صفة سلطان ..
    والعرب لم تصف الزيت بالسليط لأنه زيت؛ بل لأنه إذا اشتعل قليله أعطانا هذه الإضاءة الكبيرة من رأس فتيل .. فكيف إذا كان كثيرًا وبكمية كبيرة ..
    اشتعال الهيدوجين والأكسجين اشتعال كيميائي ينتج عنهما مركب جديد هو الماء وينتج عنهما قوة هائلة كبيرة من الحرارة والضوء .. فهو كذلك سلطان ...
    وأحسن الله إليكم وزادكم فضلاً وعلمًا

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو مسلم العرابلي ; 29/01/2010 الساعة 12:17 PM

  20. #20
    عـضــو الصورة الرمزية يحي غوردو
    تاريخ التسجيل
    19/03/2007
    العمر
    52
    المشاركات
    647
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: لا تنفذون إلا بسلطان ….. إلا بالوقود شديد الإضاءة والحرارة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا لك عالمنا الفذ أبو مسلم على هذه الإضاءات القيمة جعلها الله في ميزان حسناتك


    ما هو الإعجاز اللغوي بين كلمة "جن" وكلمة "شيطان"

    قال الله تعالى في وصف حال الجن بعد نزول القرآن (وأنا لمسنا السماء فوجدناها ملئت حرسا شديدا وشهبا ( 8 ) وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا ( 9 ) وأنا لا ندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا ( 10 ) )
    اي أن (الجن) كانوا يسترقون السمع وهنا تم وصفهم بصفة (الجن)

    وفي آية أخرى يقول الله تعالى فيها ( إنا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ (8) دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10) ) وهنا تم وصف مسترقي السمع بالشيطان المارد...

    وهل يجوز أن ندخل الإنس في معنى "شيطان مارد" أي أن السماء حفظت من شياطين الجن ومن شياطين الإنيس؟

    بارك الله فيكم

    إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ(88)


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •