آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دعوة لتطوير حركة الترجمة العربية

  1. #1
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    30/09/2009
    المشاركات
    87
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي دعوة لتطوير حركة الترجمة العربية

    (الخبر منقول للفائدة)


    المؤتمر أوصى بوضع سياسة لغوية للوطن العربي (الجزيرة نت)

    دعا مشاركون في المؤتمرالعربي الثالث للترجمة الذي اختتم أعماله في العاصمة العمانية مسقط الأحد، إلى ضرورة تطوير حركة الترجمة في المنطقة العربية باعتبارها نافذة هامة للثقافة العربية على الثقافات الأخرى.
    فقد أوصى المؤتمر الذي دعت إليه المنظمة العربية للترجمة بالتعاون مع اتحاد المترجمين العرب والنادي الثقافي العماني ومعهد بليغلوت في مسقط، بوضع سياسة لغوية قومية للوطن العربي وأخرى قطرية مشتقة عنها، وإلى تطوير اللغة العربية واستخدامها الاستخدام الشامل.


    كما أوصى باعتبار اللغة العربية والترجمة منها وإليها بعدا أساسيا من أبعاد التنمية الشاملة المنشودة، وأداة أساسية لدخول مجتمع المعرفة والمشاركة الفاعلة في العولمة وركنا أساسيا من أركان الأمن القومي، داعيا الجامعة العربية إلى جعل قضية اللغة العربية والقضايا المرتبطة بها -وفي مقدمتها تطوير الترجمة- في صدارة جدول أعمال القمة الثقافية المرتقبة.


    وطالب المؤتمر بمراجعة التشريعات العربية المنظمة للنشر والتوزيع بما يساعد على ضمان حرية الفكر والتعبير ويؤمن رواج المؤلفات والمترجمات والاستفادة منها على أوسع نطاق، وتعزيز التوجه نحو الترجمة الإنتاجية تلبية لحاجات التنمية الشاملة ووضع نظام لضمان جودة الترجمة.


    تيسير الشامي: هناك قصور كبير
    في الترجمة العلمية إلى العربية (الجزيرة نت)
    واقع الترجمة
    وفي معرض تقييمه لحركة الترجمة إلى العربية، أكد الخبير الاستشاري للغات بالأمم المتحدة تيسير الشامي على وجود قصور في الترجمة العلمية والتقنية، داعيا متخذي القرار في المنطقة إلى تخصيص موارد للنهوض بالترجمة حتى تتحول من نشاط هامشي إلى صناعة حقيقية.

    وأوضح للجزيرة نت أن الأمم المتحدة بسبب هذا القصور في الترجمة العلمية إلى العربية، عدلت قواعد امتحان المترجمين العلميين العرب في آخر اختبار أجرته في أكتوبر/تشرين الماضي لـ36 مترجماً علميا حيث عفت الممتحنين من شرط اللغة الثالثة مكتفية بالنجاح في اللغتين العربية والإنجليزية دعما للترجمة العلمية إلى العربية.


    وأشار الشامي إلى أن اليونان البالغ عدد سكانها 11 مليونا، تترجم سنويا ما يساوي خمسة أضعاف ما تترجمه المنطقة العربية كافة من جميع اللغات.


    غياب التنسيق
    وفي حديثه للجزيرة نت وصف رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي العماني سالم بن محمد المحروقي حركة الترجمة إلى العربية بأنها تعاني من فجوة بين ما هو مأمول وما تقتضيه الضرورة في هذا المجال.

    وأرجع المحروقي تلك الفجوة إلى عدم وجود عمل تنسيقي بين الجهات العاملة في مجال الترجمة ووغياب الاستثمارات الكافية، داعيا المؤسسات العامة ومؤسسات المجتمع المدني إلى رعاية الترجمة والمواكبة في متابعة وترجمة التطور التقني.


    وحول أسباب القصور أيضا، يرى المنسق الإعلامي للمؤتمر حسن المطروشي أن الكثير من دور النشر العربية تسعى إلى ترجمة ما يرغب فيه القارئ أو الجمهور لتضمن عائداً ماديا سريعا، ولذلك تجد القصة والرواية هي المادة القرائية الأولى الجاذبة للمترجمين على حساب المواد العلمية.



    سراج: حركة الترجمة إلى العربية
    تشهد نهضة نوعية (الجزيرة نت)
    الأسباب والحلول
    وعزا أستاذ علم الترجمة بالمعهد العالي للغات بجامعة تونس عبد اللطيف عبيد ضعف حركة الترجمة إلى العربية إلى ضعف الحركة الثقافية العربية نفسها بسبب هيمنة اللغات الأجنبية في الوطن العربي، حيث كثيرا ما يلجأ المثقفون العرب إلى قراءة المصادر العلمية الأجنبية بلغتها الأم.

    ودعا عبيد إلى أهمية تدريس العلوم والتقانة باللغة العربية حتى يتم توطين التعبير والمصطلح العلمي ليصبح عربيا بدل بقائه أجنبيا في الوقت الراهن.


    أما أستاذ اللسانيات بالجامعة اللبنانية الدكتور نادر سراج فيختلف مع هذه القراءة ليقول إن حركة الترجمة إلى العربية تشهد نهضة ونقلة نوعية من جهة المضمون والعناوين ومؤسسية العمل، مستشهدا بما للمنظمة العربية للترجمة من أعمال يصل عددها إلى مائة عنوان صدرت على مدى ست سنوات.


  2. #2
    عضو القيادة الجماعية الصورة الرمزية محمود الحيمي
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    العمر
    71
    المشاركات
    1,276
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: دعوة لتطوير حركة الترجمة العربية

    الأخ عبد الله
    التحية لك والشكر الجزيل على نقل هذا الخبر وشيء من تفاصيله، أما كونه "للفائدة" فهذا فيه نظر.
    طيلة العقدين الماضيين ونحن نسمع عن مثل هذه المؤتمرات، وقد حضرت بعضها، وتبين لي أن أهل هذه المؤتمرات ومن شارك فيها ببحث أو محاضرة قد نجحوا أيما نجاح في تشخيص حالات ضعف الترجمة في العالم العربي ومشاكلها وسبل النهوض بها. لكن تبقى الحقيقة المرة وهي أننا مازلنا نراوح مكاننا. فقد سئمنا من تكرار بعض العبارات مثل أن الدولة الفلانية تترجم أكثر مما تترجمه الدول العربية مجتمعة وأن اللغة العربية قاصرة عن مواكبة التطور العلمي والتقني، وغيرها من العبارات التي تمعن في إشعارنا بمدى تخلفنا عن ركب الترجمة العالمية. فإذا قبلنا بكل ذلك وسلمنا بصحته (جدلاً على الأقل) فإننا في نفس الوقت لا نرى سوى نسخ مكررة من تلك المؤتمرات واللقاءات. فقد كتبت مرة في غير هذا المكان أن القوم يجتمعون في مظاهرات إعلامية وحفلات علاقات عامة في فندق ما أو جامعة ما من باب "نحن هنا" فيما يسمى بمؤتمرات الترجمة، وتلقى الخطب ويتناقش المتناقشون وتقرأ التوصيات ثم ينفض سامر القوم، ثم "موعدنا المؤتمر القادم" وتذهب كل تلك الجهود والتوصيات هباءً . لم نسمع أخي عبد الله عن جهة أو تجمع للضغط الفعلي على الحكومات لتصحيح وضع الترجمة أو لإعداد برامج وخطط مدروسة بميزانيات كافية للنهوض بهذا القطاع المعرفي المهم. فهل يمكنك أخي عبد الله، أو أي متابع لهذه المؤتمرات، أن تقول لي ماذا تحقق أو ماذا نفذ من التوصيات التي طرحتها تلك المظاهرات؟ إلى أي مدى أسهمت تلك التظاهرات في تطوير حركة الترجمة؟ هل تقلص الفارق في الإنتاج الترجمي بين الدول العربية وغيرها نتيجة لتلك المؤتمرات؟ هل هناك تقويم علمي لمدى فاعلية تلك المؤتمرات في النهوض بحركة الترجمة؟ هل يمكننا قياس تلك الفاعلية أوالتقدم الذي حققته حركة الترجمة العربية؟ تنادي هذه المؤتمرات منذ عقود بضرورة الإستثمار في قطاع الترجمة، فماذا تحقق حتى الآن؟ ما هي الميزانيات التي يخصصها كل من القطاع العام والخاص في كل دولة عربية لمجهود الترجمة والنشر؟ هل هناك إحصائيات وأرقام صادقة عن تلك الميزانيات؟ هل لدينا مؤسسات علمية للبحث اللغوي لتؤكد لنا بالأرقام الموقف الترجمي في كل بلد عربي؟ هل هناك تقويم علمي لمخرجات أقسام وكليات الترجمة في الوطن العربي وهل هناك تصنيف لتلك الجامعات؟
    عندما أسمع إجابات شافية لكل تلك الأسئلة، حينها قد أتفق مع رأي أستاذ اللسانيات بالجامعة اللبنانية الدكتور نادر سراج في أن حركة الترجمة إلى العربية تشهد نقلة نوعية. أما في الوقت الراهن فلننظر كيف يمكن أن نقيم مؤتمرات "نوعية"


    كل الود

    التعديل الأخير تم بواسطة محمود الحيمي ; 14/12/2009 الساعة 05:17 PM سبب آخر: إضافة عبارة

    مُحمدٌ صفْوةُ الباري وخِيرتُهُ

    محمدٌ طاهرٌ من سائرِ التُّهَمِ

    They target our Prophet, we target their profits

  3. #3
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    30/09/2009
    المشاركات
    87
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: دعوة لتطوير حركة الترجمة العربية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود الحيمي مشاهدة المشاركة

    . لم نسمع أخي عبد الله عن جهة أو تجمع للضغط الفعلي على الحكومات لتصحيح وضع الترجمة أو لإعداد برامج وخطط مدروسة بميزانيات كافية للنهوض بهذا القطاع المعرفي المهم. فهل يمكنك أخي عبد الله، أو أي متابع لهذه المؤتمرات، أن تقول لي ماذا تحقق أو ماذا نفذ من التوصيات التي طرحتها تلك المظاهرات؟ إلى أي مدى أسهمت تلك التظاهرات في تطوير حركة الترجمة؟ هل تقلص الفارق في الإنتاج الترجمي بين الدول العربية وغيرها نتيجة لتلك المؤتمرات؟ هل هناك تقويم علمي لمدى فاعلية تلك المؤتمرات في النهوض بحركة الترجمة؟ هل يمكننا قياس تلك الفاعلية أوالتقدم الذي حققته حركة الترجمة العربية؟ تنادي هذه المؤتمرات منذ عقود بضرورة الإستثمار في قطاع الترجمة، فماذا تحقق حتى الآن؟ ما هي الميزانيات التي يخصصها كل من القطاع العام والخاص في كل دولة عربية لمجهود الترجمة والنشر؟ هل هناك إحصائيات وأرقام صادقة عن تلك الميزانيات؟ هل لدينا مؤسسات علمية للبحث اللغوي لتؤكد لنا بالأرقام الموقف الترجمي في كل بلد عربي؟ هل هناك تقويم علمي لمخرجات أقسام وكليات الترجمة في الوطن العربي وهل هناك تصنيف لتلك الجامعات؟

    كل الود

    شكرا استاذ محمود على مداخلتك والتي تعكس مدى حزنك وأسى عارم في صدرك على هكذا مؤتمرات وندوات بشأن الترجمة, وكأن لسان حالك يقول: نسمع جعجعة ولا نرى طحينا. قد تكون تجربتك وخبرتك كبيرة وقد لا ازيد عما تعرفه من نتائج المؤتمرات بشكل عام.
    وبما انك سألتني وغيري وجبت اجابتي لك, كوني كمبتدىء للترجمة تسعدني سماع اخبار الاهتمام بالترجمة ولو شكليا , لان اقامتها خير من عدمها ,, أو لاتتفق معي في هذا؟؟؟.اما بالنسبة للتوصيات ماذا نفذ منها ام لا , فعلينا ان نقف برهة ! من الذي يقوم بعقد المؤتمرات المتعلقة بالترجمة؟؟ هل هي جامهتنا العربية ام حكوماتنا الموقرة؟؟ ام لا شي مما سبق؟؟
    أكاد أجزم بأن معظم المؤمترات هذه ان لم يكن كلها هي من تنظيم جمعيات او منظمات او جامعات او معاهد تهتم بالترجمة.هذا يعني منظمات اهلية. فلا يمكننا ان نطالبهم بالانجازات في مجال الترجمة في حين ان الامر برمته سببه النظام التعليمي اساسا.انظر الى مناهج التعليم كيف هي وكيف كانت قبل 10او 15 سنة اصبح التعليم في معظم بلداننا كالوجبات السريعة لا تسمن ولا تغني من جوع بل العكس يصيب عقول ابنائنا وتحد من قدرة التفكير والاختراع.
    لاأعلم اسهامات وانجازات تلك المؤتمرات قد تكون الاجابة ممن ينظما او من يتابعها,
    أسئلتك شيقة استاذ محمود ولكن ما يمكنني تلخيصة هو عندما تهتم حكوماتنا بالتعليم_ التعليمم الحقيقي_ الذي يخرج مبدعين وعلماء ومخترعين الخ... عندما تكون معظم ميزانيات حكوماتنا منصبة نحو التعليم والبحث العلمي ممكن ان ننجز, عندما نهتم بلغتنا العربية كلغة اولى ورسمية في ادبياتنا وحديثنا ممكن ان ننجز, في حين قضت لهجاتنا المحلية وربما لغات اوروبية على لغتنا العزيزة لغة القران ولغة اهل الجنة,
    عندما نبني الجامعات والمدن التعليمية لاجل العلم, لا لاجل ان يشار الى بلدنا بانها تحتضن الجامعات المرموقة ,
    ساختصر الموضوع بمثالين
    * عندما ضربت اليابان بالقنابل الذرية وما صحبها من مآسي, لم تركن الى ركامها وخرابها لتنوح عن ماضيها, بل اهتمت بالتعليم ومضت فيه حتى وصلت الى ما وصلت اليه ولا يكاد بيت في العالم الا ولديه جهاز ياباني الصنع بل ويفاخر بجودته.

    **عندما غزى السوفييت الفضاء ثارت ثائرة الاميركان لان هم تخلفوا عن سبق علمي كهذا , فجمع الرئيس الاميركي آنذاك_كينيدي_ مستشاريه وكبراء خبراءه ليجمعوا في ان الخلل في نظامهم التعليمي, كان ركيكا وضعيفا فاهتموا بالتعليم وبالبحث العلمي وخلال عشر سنوات وصلوا الى مبتغاهم...

    فأين نحن منهم واين رؤساءنا من كينيدي!!

    عبدالله بن سالم


  4. #4
    مترجم / أستاذ بارز الصورة الرمزية معتصم الحارث الضوّي
    تاريخ التسجيل
    29/09/2006
    المشاركات
    6,947
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي رد: دعوة لتطوير حركة الترجمة العربية

    الأخ الكريم عبد الله بن سالم
    الحديث عن تطوير حركة الترجمة العربية ذو شجون، ويجعلنا نشعرُ بغصة دائمة في الحلق.

    تفضل الأستاذ محمود الحيمي بسرد العديد من النقاط التي خطرت ببالي إثر قراءة هذه التغطية، ودعني أضيف من فضلك بأن الحل في رأيي يكمن في خلق علاقة فاعلة بين المترجمين، ومنظمات المجتمع المدني، والقطاع الخاص. مساهمة القطاع الخاص -بالطبع- مربوطة بتحقيقه لأرباح مادية، ولذا فإن البحث عن صيغة تحقق طموحات هذه الجهات الثلاث هو ما ينبغي علينا العمل عليه بتفان وعقلانية.

    لعلك لاحظت -يا أخي الكريم- أنني أغفلتُ الإشارة إلى الحكومات العربية، ولم يكن ذلك سهوا مني، بل هي قناعة صادقة بأن قطاع الترجمة لن يستفيد على الإطلاق من التعاون مع الحكومات، وذلك للأسباب التالية:

    - الحكومات العربية لا تقدم المساعدة إلا في الحالات التالية: مصلحة مادية لبعض المتنفذين، مصلحة حزبية، مصلحة سياسية، دعم لعمليات الديماغوغية وغسيل المخ.
    - الحكومات العربية غير معنية بالتقدم العلمي، وجل جهدها، وكل اهتمامها، هو البقاء على دست الحكم، وسحق أي شئ/شخص يقف في طريقها.
    - الحكومات العربية قنعت بدور الخادم الذليل، وتريدنا أن نرضى نحن أيضا بهذه المهانة بين الأمم.
    - الحكومات العربية تخصص الميزانيات الطائلة للجيوش (لا أدري من ستحارب؟!!)، والأجهزة الأمنية القمعية، أما القطاعات المصيرية الأخرى، مثال التعليم العام، والصحة، والتعليم العالي، والتطوير والبحث العلمي، فهي برأيها كماليات لا تستحق! خاصة وأن المستفيد منها هو المواطن! وهو كائن حي لا ترى الحكومات العربية ضرورة لوجوده، ولا مدعاة لبقائه، ولا أسباب لرفعته وتطوره.
    - الترجمة قطاع إبداعي، ولذا فإنه بالتأكيد سيشعر بالاختناق بين مقاصل الروتين، ومشانق البيروقراطية المقيتة.

    هذا غيض من فيض، وأشكرك جزيلا على إثارة هذه القضية المصيرية بحق
    تقديري الفائق

    منتديات الوحدة العربية
    http://arab-unity.net/forums/
    مدونتي الشخصية
    http://moutassimelharith.blogspot.com/

  5. #5
    أستاذ بارز وشاعر الصورة الرمزية محمد حمدي غانم
    تاريخ التسجيل
    20/12/2009
    المشاركات
    282
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: دعوة لتطوير حركة الترجمة العربية

    شكرا لك استاذي..
    وقد عثرت على فكرة بسيطة ومذهلة في آن، يمكن بواسطتها دفع الترجمة دفعة هائلة لم تكن بالحسبان.. أرجو من الجميع المشاركة في هذا النقاش لتطوير الفكرة وتلافي سلبياتها أو تقليلها:
    فكرة عبقرية لردم الفجوة الحضارية:
    http://www.wata.cc/forums/showthread.php?p=500774
    تحياتي


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •