آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

  1. #1
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    تعرفت على آلاف الكتاب والأدباء والقاصين والشعراء عبر رحلة امتدت ثماني سنوات..تعرفت على فكرهم وأدبهم ونثرهم وشعرهم ونفسياتهم وسلوكياتهم عبر وسائل ومحطات كثيرة...تعرفت على شخصيات محترمة وعميقة، وأخرى مريضة وبذيئة وسخيفة جدا.. كنت أحتار عندما أسمع أو أتعرض لمواقف بسبب نظرتي الكبيرة للأديب أو القاص أو الشاعر أو المبدع ولأننا جمعية تحترم وتكرم العقول وتدافع عنها.

    • هل يمكن أن يكون الأديب أوالشاعر أو القاص مريضا أو بذيئا؟
    • هل يمكن أن يكون الأديب أو الشاعر أو القاص سخيفا أو متخلفا؟
    • كيف يكون شكل الأدب والشعر والفكر لشخصية مريضة أو بذيئة أو سخيفة أو متخلفة؟
    • كيف تؤثر تنشئة "الأديب" أو الشاعر أو القاص على نتائجه الأدبي أو الشعري أو القصصي؟
    • من يمنح لقب "أديب" وما مؤهلات "الأديب"؟
    • هل لقب "أديب" رخيص إلى هذه الدرجة؟!

    ندوة للمعنيين


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  2. #2
    أستاذ بارز الصورة الرمزية طه خضر
    تاريخ التسجيل
    28/07/2007
    العمر
    49
    المشاركات
    4,092
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    الأديب بشر شئنا ام أبينا، وهو عـُرضة لكل ما يعتري البشر من تبدل وتغيّر في النفسيّة والأطوار؛ فنجده قد تلجئه الظروف للتملق أو المداهنة، أو المبالغة في المديح، أو حتى الكذب عبر نعت الشخص بما ليس فيه سواء كان بخير او بشرّ، .. كل هذا قد نجده في الأديب، ومع هذا قد نتغاضى عن مبالغاته وكذبه ومداهنته أحيانا ونقف مشدوهين ونقرأ باستماع بالغ قوة بيانه وجميل أو بديع تصويره، .. قد نلعنه في سرنا ونقول تبا له من منافق أو لجوج أو متماد ٍ في الخصومة، لكن في قرارة أنفسنا نحسده على ما آتاه الله من إمساك ٍ محكم ٍ بجوانب الكـَلـِـم!!

    أما العجب العجاب فهو أن ترى من يزعم الشعر وقد بلغ من العمر عتيا فتقرأ له ما يجعلك تقطع بأن الجاحظ ظلم " العميان والطرشان والخرسان ومن بهم من الصمم أعتاه " عندما رثى لحالهم؛ فلو أكرمهم اللـه بسمع ٍ وبصر ٍ وقرأوا بعض ما يصلنا مما يُسمى بشعر ٍ وأدبً لضرعوا إلى الله أن يطمس على سمعهم ويُغشي أبصارهم ولا يقرأوا ويروا بعض ما نرى مما يسمونه شعرا وهو إلى الشعير المهضوم في أمعاء الدواب أقرب!!

    لا تندهشوا يا سادة؛ فما أقوله هنا ليس بضرب ٍ من الخيال أو خبط عشواء، أو حتى كوابيس مزعجة نراها فيما يرى النائم، بل لعلها حقيقة واضحة كالشمس في رابعة النهار؛ فقد رأينا في هذه الأيام النحسات أشباء أدباء، وأخماس شعارير يكتبون ويهرجون ويخربطون كلاما يسمونه شعرا، وفيه من بذيئ الكلام وقبيح القول وسفيه المعنى ما يجعل القارىء يحمد الله ألف مرة أنه قرأ ولم يتناول طعاما أو يشرب شرابا قبل قراءته، .. نعم ليس هذا بعجيب ،، فكما قلنا الشاعر تنزع نفسه أحيانا إلى ما تنزع له أية نفس ٍ بشريّة، لكن أن يأتي من يزعم الشعر وقد بلغ من العمر عتيا وطار شعر رأسه وذهب معه عقله ويكتب ما يحسبه شعرا ً وما هو إلا سفاسف وبلاهات محشوّة بقبيح القول وسقط المعنى والترهات فهذه أعجب ما قد نرى في هذا الزمان الرديء، ويزيد الطين بلـّة أن تجد من كنا نحسبهم يوما في خانة الجهابذة فيطبلون ويزمرون ويهزون الوسط لهذه الخزعبلات، .. حينها لا لوم ولا عتب على كل من قرأ لو مر ّ على صاحب قبر ٍ فقال يا ليتني كنت مكانه!!

    هذه حقائق موجودة وصور منتشرة، وقد زاد انتشارها بشكل كارثي في هذا الزمن الرقمي العجيب، أما الأمثلة فتكفي إشارة واحدة لنورد منها ما يجعل تدفق الماء من الأنهار أثرا بعد عين!!

    للواحد ِ الأحد ِ الولاءُ ... وليسَ للبشر ِ الخضوعْ

  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية مؤمن محمد نديم كويفاتية
    تاريخ التسجيل
    10/09/2009
    العمر
    58
    المشاركات
    607
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    بالصدفة كنت بالأمس أُقلب صفحات واتا حتى وقعت عيني على رابط من سمّى نفسه بشاعر ورهن قلمه وفكره لمن يدفع ، ولا يعنيه شأن أمته وشعبه ، وارتضى أن يكون بوقا رخيصاً ، ولم يكن بذيئا فحسب في مواقع أخرى ، بل كان في قمّة النفاق تحت عنوان بشار رمز صمودنا وفي الحقيقة كدت أن أتقيأ من هذا المستوى والانحطاط في التسويغ للحاكم وتمجيده ، وصار المُشاركون من بعده ومعظمهم من الداخل السوري يتبارون في التسابق في الديباجات المتعفنة ، حتى كادوا أن يتخذونه إلهاً من دون الله سبحانه ، فماذا قدم بشار الأسد وماذ فعل ، وسورية اليوم هي تحت الأنقاض ، بينما كانت قبل تسلط البعث العسكري الطائفي عليها تُسابق دول النمور ، فلننظر ولنقارن بين سوريتنا اليوم وبين تلك الدول ، ومع أنّ هذا ليس موضوعنا ولكن أردت الاستدلال لما يفعله مثقفنا العربي من عمليات التضليل والغش لمواطننا العربي
    ومن خلال هذا المثل أستطيع الإجابة على أسئلتك اخي عامر
    هل يمكن أن يكون الأديب أوالشاعر أو القاص مريضا أو بذيئا؟ .... بالطبع نعم ، وهل هناك مرضاً أكثر من هذا?
    هل يمكن أن يكون الأديب أو الشاعر أو القاص سخيفا أو متخلفا؟ .... بالطبع نعم وهل هناك أسخف من هذا ؟
    كيف يكون شكل الأدب والشعر والفكر لشخصية مريضة أو بذيئة أو سخيفة أو متخلفة؟ .... لايكون أدباً بل مسخرة ومأجوراً صغيراً
    • كيف تؤثر تنشئة "الأديب" أو الشاعر أو القاص على نتائجه الأدبي أو الشعري أو القصصي؟ .... أعتقد لو ذهبنا إلى أي مُنصف بمثل هكذا تُرهات وسخافات ، فإنه سوف لايُقيم لهذا الشخص وزناً ولا قيمة ، ولربما لايُعبره ، لأنّ مثل هذا المعتوه يُركل بالأرجل
    من يمنح لقب "أديب" وما مؤهلات "الأديب"؟ .... طبيعة إنتاجه ، ومُلامسته لمشاكل وهموم الأمّة ، وليس نفاقه ودجله وكذبه
    • هل لقب "أديب" رخيص إلى هذه الدرجة؟! .... بالطبع لا ، لأن كلمة الأديب لاتشمل هؤلاء ، بل المُبدعون والمؤثرون ، ومن يقود سفينة الذوق والإستنهاض بالشعوب إلى الأفضل ، وما فيه مصلحتها ورُقيها، وليس إلى المهاوي الحقيرة



    أنت في قلوبنا يامنديلا وعلم سورية الأشم القاضي المحامي الحقوقي هيثم المالح ..، لن ننساك أيها الشيخ الجليل الثمانيني ، واعتقالك يُمثل انتكاسة أخلاقية وإنسانية تُضاف إلى سجل هذا النظام ، قلوبنا معك أيها الحبيب الصامد ، أيها الرجل المقدام ، لم تنل من عزيمتك الشيخوخة ياسيدي ، وأنت سيد الرجال ، ولنُسطر اسمك في التاريخ رمزاً من أعظم الرجال ، فاق مانديلا وغاندي ، بل ولُنسمي انتفاضتنا الفكرية والثقافية والأخلاقية باسمك أيها العملاق ، بوركت وبوركت البطن التي أنجبتك ياسيد الأحرار ، ياسيد الشجعان يارمز الرجولة والعلو والافتخار

    مؤمن محمد نديم كويفاتيه mnq62@hotmail.com باحث وكاتب وناشط سياسي وحقوقي سوري

    التعديل الأخير تم بواسطة مؤمن محمد نديم كويفاتية ; 22/12/2009 الساعة 05:58 PM

  4. #4
    أستاذ بارز الصورة الرمزية هيام ضمره
    تاريخ التسجيل
    26/07/2009
    المشاركات
    377
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    بالطبع سيدي فالأديب من جنس البشر كغيره ولا يفرقه عن غيره إلا أنه يمتلك ملكة ابداعية تتمثل بالأدب بشقيه الشعري والنثري، ويجري عليه ما يجري على الانسان من تشكيل لطبيعته وبناء لشخصيته وفق ظروف نفسية وبيئية واجتماعية وثقافية وحتى اقتصادية خاصة، وتحكمه تركيبة جينية تحدد فيه صفاته وطبيعته.. أي أنه محكوم بالمنظومة المتعلقة بسنة الخلق الانساني في الاختلاف، فلو تشابه الخلق لما كان هناك الابداع، ولو تشابه المبدعون لما كان هناك المستويات الابداعية المختلفة، وبالمقابل لما كان هناك المستويات الذائقة للأدب
    فإن كان الانسان هو الانسان بكل ما يمتلكه من تفرد بالطبع والطبيعة ومن اختلاف بحيث قلما نجد له شبيها مطابقاً، فمن الطبيعي أن الأديب لن يسكب من مداد قلمه إلا ما يمنحه اياه عقله المتأثر بطبيعته وبخلقة وحتى بايمانه، فهو لا يسكب إلا من معينه ومنابع نفسه وما يعتريها من الطباع .. فالأديب المتدين أدبه محافظ والأديب الملحد أدبه إلحادي صارخ والأديب الخلوق أدبه مضمخ بالقيم والأديب الفاجر أدبه كذلك يعبر عما به وهكذا مع كل الطبائع
    فمن الممكن أن يكون الأديب سطحياً أو سخيفً أو بذيئاً أو سارقاً أو ملحداً أو يمتلك أي صفة سلبية لأنه ينتمي لبيئة تربيته أولاً وأخيراً
    كما من الممكن أن يحمل صفات ايجابية تؤهله لتقديم أدب يرتقي لمقامات سامية لأنه يستخرج ما به من اشعاعات نفسية سليمة
    والأمراض النفسية شأنها شأن الطبع والطبيعة في التأثير على الأدب والأديب تصرفاُ وفكراً فلا مناص من الاختلاف فهي سنة ربانية بالبشر

    التعديل الأخير تم بواسطة هيام ضمره ; 22/12/2009 الساعة 10:53 PM

  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية د.محمد فتحي الحريري
    تاريخ التسجيل
    25/06/2009
    المشاركات
    4,840
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    اخي الكريم الاستاذ عــامـــر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاديب وقبل اي اعتبار يجب ان يكون مؤدبا مهذبا نبيلا
    لا يراد منه ان يكون معصــوما ، ولكن الحدّ الادنى على الاقل ،
    اليس عيبا بمن يعاقر الادب ألا يكون منهجيا ذا رسالة انسانية عالية الغاية ؟؟
    اليس مشينا بهذا الذي يسمى اديبا ان تنطلق منه عبارات غير مهذبة ، او ان يكون سبابا او لعانا بذيئا متفحشـــــــــــــــا
    من الادب ان تعرض عمن جهل عليك وتحسن الى من اساء اليك وتترفع عن الدنايــا
    من الادب ألا تنتصــر لنفســك الا في حدود الادب ودونما مبالغة
    وليعتدل الاديب ، وليسدد وليقارب ولا يغل في حبه او كراهيته ، كما قيل :
    احبب حبيبك هونا ما ، فلربما صار عـدوا يوما ما ، وابغض عدوك هونا ما فلربما صار صديقا يوما ما !

    ومن الادب ان يتقن الاديب بضاعته فلا يقع في هفوات النحو والاملاء والخط و..........الخ او لا يجيد فنون الادب ولا يعرف مناهجه ومدارسه ومشاربه وابرز الادباء وفكرهم !
    واشكركم استاذي الفاضل على اثارة الموضوع والله من وراء القصـد .

    التعديل الأخير تم بواسطة د.محمد فتحي الحريري ; 22/12/2009 الساعة 06:54 PM سبب آخر: حرف

  6. #6
    أستاذ بارز الصورة الرمزية معروف محمد آل جلول
    تاريخ التسجيل
    27/04/2009
    المشاركات
    1,019
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    اسئلة تدعو إلى الحيرة ..وتدفع إلى كشف المكنون..
    وسائل الاتصال المفتوحة على الجميع ..فسحت المجال لكل من يملك ثمن جهاز إلى دخول معترك الأدب عموما ..
    وهذه الأسئلة موجّهة إلى النقد خاصة ..
    والنقاد صامتون ..يتركون من شاء أن يكتب ليفرغ باطنه وظاهره..
    ويأتي حتما زمن التّصفية ..
    حتى أننا في حالات كثيرة نجامل رغبة في تشجيع ،عسى أن يتحسن مستوى ساقط..
    وفي كل الأحوال نترك الثقافة لمساءلة هذا أو ذاك..
    وأقرب تعريف من أكثر من 360تعريفا للثقافة هو ما معناه أن الثقافة هي تلك الأداة التي تبني أسس الشخصية ،فتستطيع من خلالها اتخاذ مواقف ،وابتكار مبادرات ..
    وهذه الأسس ينبغي أن تعبر عن حال المجتمع الذي ينتمي إليه الأفراد..
    والأدب الجميل هو ما تكامل فيه الشكل بالمضمون..
    والخطورة في المضامين التي تعاكس أحيانا توجه الأمة ..
    عموما الأديب لايكون إلا نبيلا ،يعبر عن نبل ،وبنبل ..
    هناك نظريات نقدية صادقة معاصرة ترى حتى الحداثيين الذين سلبوا العقول والقلوب زمنا ..رجعيين مفسدين ..


  7. #7
    عـضــو الصورة الرمزية محمد محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    07/11/2009
    المشاركات
    1,250
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر العظم مشاهدة المشاركة
    كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!
    تعرفت على آلاف الكتاب والأدباء والقاصين والشعراء عبر رحلة امتدت ثماني سنوات..تعرفت على فكرهم وأدبهم ونثرهم وشعرهم ونفسياتهم وسلوكياتهم عبر وسائل ومحطات كثيرة...تعرفت على شخصيات محترمة وعميقة، وأخرى مريضة وبذيئة وسخيفة جدا.. كنت أحتار عندما أسمع أو أتعرض لمواقف بسبب نظرتي الكبيرة للأديب أو القاص أو الشاعر أو المبدع ولأننا جمعية تحترم وتكرم العقول وتدافع عنها.
    • هل يمكن أن يكون الأديب أوالشاعر أو القاص مريضا أو بذيئا؟
    • هل يمكن أن يكون الأديب أو الشاعر أو القاص سخيفا أو متخلفا؟
    • كيف يكون شكل الأدب والشعر والفكر لشخصية مريضة أو بذيئة أو سخيفة أو متخلفة؟
    • كيف تؤثر تنشئة "الأديب" أو الشاعر أو القاص على نتائجه الأدبي أو الشعري أو القصصي؟
    • من يمنح لقب "أديب" وما مؤهلات "الأديب"؟
    • هل لقب "أديب" رخيص إلى هذه الدرجة؟!
    ندوة للمعنيين
    اخي الكريم المفضال عامر العظم
    اسئلتك تلك من وراءها مغزي كبير وذكاء حاد
    تلك الاسئلة ما هي الا دعوة لتعريف كلا من الادب بكل روافده وماهية الاديب ومفهوم الابداع ومن ثم بدات بثورة علي اعادة تعريف كثير من المسميات والمصطلحات التي نستخدمها في عصر العولمة لتقنين ماهية الاشياء من جديد كما حدث في حوارنا نحو تعريف الدبلوماسية والديمقراطية والخ......
    اسئلتك مصفاة للثقافة من الشوائب وفصل الرخيص من النفيس
    فاذا تم اعادة هيكلة التعريف لكل المصطلحات التي تفضلت بتفجيرها وقتلها بحثا علي مائدة البحث والفكر
    هنا تظهر لنا قيم ومعاير ومقايس جديدة تجيب بشكل تلقائي عما يزدحم به فؤادك ووجدانك ويطلبه ادراكك من اسئلة تفرضها ساحة النقاش
    والبداية بكيفية صياغة السؤال واختيار اهل العلم والفقه من صناع الادب وليس من تجاره
    والان قد بدات الخطوة الاولي الاسئلة
    ونحن في انتظار الاجابة من صناديد واتا وافذاذ علماءها وفحول شعراءها
    وانا معك من المنتظرين
    تحياتي الادبية من نفس فطنه الي نفس ذكية
    اخوكم تلميذ واتا
    محمد محمد حسن كامل

    محمد حسن كامل
    كاتب ومفكر بباريس
    رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
    سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
    http://www.alexandrie3009.com
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب


  8. #8
    عـضــو الصورة الرمزية فتحي عوض
    تاريخ التسجيل
    29/07/2009
    المشاركات
    959
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    وفي الشعر أغراض..وأخرى..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن من الشعر لَحِكمة...
    .
    وإن من البيان..لسحرا..
    .
    (النبي محمد..(ص)..)
    .
    ****
    .
    ..........
    .
    وما شعر الفتى يشفي ركاماً..
    .
    من الاجساد..
    .
    تلهثُ.... كالعبيد..
    .
    وقد جثمت بقلبي حالكاتٍ...
    .
    همومُ الشرق...
    .
    تطفحُ بالوعيدِ...
    .
    ***
    .
    على أني.. أرومُ الشعر..نوراً..
    .
    يُضيءُ الناس...
    .
    في الآتي البعيدِ..
    .
    وأستبقُ الحياةَ...إلى حياةٍ..
    .
    تراها الروحُ...
    .
    تعبقُ بالورودِ..
    .
    أُؤرّخُ للحياةِ..بروحِ فنٍّ..
    .
    من الإحساسِ...
    .
    من فهمٍ سديدِ..
    .
    وأشهدُ للحياةِ..على حياتي..
    .
    وأغزو القومِ..
    .
    في لذعٍ مفيدِ..
    .
    وأزري العارَ..في عزماتِ حرٍّ..
    .
    اُصدّعهُ..
    .
    وأزهو بالمجيدِ..
    .
    ***
    .
    أُلملمُ أمّتي في ظلٍّ صرحٍ..
    .
    وأصهرها جميعاً..
    .
    في صعيدِ..
    .
    وأحلمُ بالحياةِ..كضوء فجرٍ..
    .
    وبالإنسان..
    .
    والصّرحِ المشيدِ..
    .
    ولي في الشعر أغراضٌ..وأُخرى..
    .
    وهذي الرّوح..
    .
    تطمحُ بالمزيدِ..
    .
    ***
    .
    أقول الشعر.. في إنقاذ نفسي..
    .
    من الآلآم.. والوجع الكؤود
    .
    كأنّ الشعر.. في حسّي سعيرٌ..
    .
    يُخلّقه الإله.. إلى وليدِ..
    .
    يعضُّ الجوع.. أحشائي ككلبٍ
    .
    ويقبع في الهوانِ..
    .
    نحولُ عودي..
    .
    خُطوبٌ كالمهازلِ.. ساخراتٌ..
    .
    رغيفُ الخبزِ.. أثمنُ
    .
    من "لبيدِ"
    .
    فلو كان الذي بي.. طَوْع أمري..
    .
    لعُفتُ الشعرَ..
    .
    بالعقدِ الفريدِ..
    .
    فأقسمُ.. لا أعود إلى قوافي..
    .
    وأقسمُ.. لا أعود
    .
    إلى نشيدِ..
    .
    وأسبحُ في الحياةِ.. أروم شأني..
    .
    أهدّي النفسَ..
    .
    بالعيشِ الزهيدِ..
    .
    تُحاصرني النوازل.. جائحاتٍ..
    .
    تُهيّجُني
    .
    متاهاتُ العبيدِ..
    .
    تنبّه كالشواظِ.. مدى قوافي..
    .
    وتصْلي بالسعير..
    .
    صدى قصيدي..
    .
    وتحملني.. لأحنَثَ في عهودي..
    .
    إلى ناري..
    .
    أفرقعُ من جديدِ..
    .
    ***

    أنا في الحبّ ِتلميذ ..ٌ...لدالية ٍوبستان ِ
    وسنبلة ٍلها عرشٌ...بخصب ٍمائر ٍدان ِ
    أنا ما جئت ُللدنيا ...لكي أزهو بأردان ِ
    ولكن أطرح الثّمرا....كزيتون ٍورمّان

  9. #9
    أستاذ بارز الصورة الرمزية معروف محمد آل جلول
    تاريخ التسجيل
    27/04/2009
    المشاركات
    1,019
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    الأدب السّليم أدب رسالي توظّف فيه المضامين لخدمة مذهب الأمة وتوجُّهها العام..
    والأديب فيه عالم بثقافة أمته الأصيلة ..مدرك لأبعادها ..فهو بأدبه يعيد القارئ ويذكره بانتمائه..
    هو مجرد وسيلة وأداة لغاية سامية ..مهما أغرق في الجمالية ،وتزيّن بحلل فاتنة..
    يضع المتلقي في صلب الحياة الاجتماعية ،لما يتّسم به من "صدق ،وحقيقة"..
    يعيد له صياغة الأمانة الربانية التي تحمّلها منذ آدم ـ عليه السلام ـ في ثوب قشيب وشفيف ..
    يلقى فيه قارئه متعة المتابعة ،وقيم التفاؤل ،وسمو الخلق..
    أما العقيم ..فالحقيقة لانراه مصطلحا جماليا يفي الأغراض ،ويحقق الغايات من هذا الطرح النبيل ..
    إذ لو اتسم بالعقم لقبلناه على مضض ..لأنه عقيم لاينجب شيئا إضافيا ..
    لكن الأدب يؤثر إما سلبا أو إيجابا ..
    أسميه على سبيل المثال لاالحصر .."الأدب السقيم" ..وهو الذي يلوِّث ذائقة المتلقي ،ويشوِّه فكره بنقائض مذهبه ..
    وهي صلب مأساة الأمة اليوم في حالات كثر ..
    هذا ألأدب السقيم ..يحشو الثقافة الأصيلة بعيوب تشوّش على الفكر المستقيم ..السليم..
    وقد تيقّض الغرب لأهمية الأدب ودوره الخطير في إلحاق الأمة بثقافته ..فركّز عليه ..وشجّع الأتباع عليه ..
    فأنتج أدباء خانوا أمتهم بخيانة مبادئها وقلبها على نفسها ..عبر ما يصطلح عليه بـ "الغزو الغربي"..
    وقد تتشكل "جُمَيْعات "هنا وهناك /كُتَل/،إشهارية تشهيرية ،تتبادل أدوار الإنتاج والنقد بينها في كلِّ مكان ..تمدح بعضها بالمجاملة والنقد ..والمدح أصلا رفضه منهجنا الأول الحداثي المتجدد ..الذي لن يرقى إليه منهج مهما ادعى من بلوغ كمال..
    وتوهم القارئ البسيط أنها هي القدوة ..وكلامها هو الصحيح ..ونقدها علمي لايقبل التأويل ولا النقض..
    وهي تشكِّل خطورة بالغة ..اخطر من الثقافة الأجنبية ذاتها ..لأنه يكتب بلغتنا نومن شخص تُتوهّم أنه منّا ..
    لذا صار من شروط الناقد ..الموضوعية بمعنى الحيادية ..والإدراك التام بمذهب الأمة ..وباقي المذاهب الأممية ..
    حتى يرجع الأمور إلى مصادرها..
    من هنا صارت الكلمة مسؤولة ..قد ترفع صاحبها إلى علييين ،كما تحطه إلى أسفل سافلين ..
    هي رصاصة .. تصيب قلوبا قلت أم كثرت لامحالة ..وإذا خرجت فلن تعود ..وإذا عادت فإنها تقتل صاحبها..
    وللحديث هنا دائما بقية ..


  10. #10
    عـضــو الصورة الرمزية الدكتور محمد أيمن الجمال
    تاريخ التسجيل
    31/10/2009
    المشاركات
    221
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: كيف تميز الأدب السليم من العقيم؟!

    الأديب بشرٌ كما قال الأساتذة الكرام .....

    ولذلك فهو يتأثّر ببيئته وتنشئته، يتأثّر بواقعه وآلامه وأحاسيسه.

    لكن (من وجهة نظري):

    لا يُعدّ أديبًا من يوجّه سهامه ضدّ مجتمعه، فيبتعد عن الخطّ الوطنيّ، أو ترى في كتاباته نفس تأييد الـ (آخرين) على دينه ووطنه وقومه وعروبته.


    فلا أستطيع أن أتنازل عن طرد كلّ من مالئ وساند وعاون المحتلّين (من الحكّام ومن الأجانب) على أهله وبلاده.... (ولو بشطر كلمة) من مصطلح الأدباء.


    ولا يُمكن أن أسمّي أديبًا من كتب ضدّ وطنه العربيّ الكبير حرفًا.

    لا يعدّ أديبًا من يناقض تربيته وأخلاقه التي نشأ عليها، فيكون خارجًا من الإطار الإسلاميّ (إن كان مسلمًا) وعن الآداب العامّة.

    لا يُمكن أن أطلق لفظ الأديب على من كان جلّ همّه إثارة الغرائز وتحريك الشهوات.

    الأديب هو من تمتّع بالأدب (في تربيته وأخلاقه وذوقه) قبل أن يمتعنا بما لديه من آداب (فنون قول وفعل).


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •