آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الترجمة والمثاقفة

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية الدكتور بسام ربابعة
    تاريخ التسجيل
    04/12/2009
    العمر
    51
    المشاركات
    29
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي الترجمة والمثاقفة

    الترجمة والمثاقفة


    لا شك أن الترجمة بين اللغات المختلقة- التي كانت على مر العصور والأزمان أهم وسيلة للمثاقفة بين الأمم والشعوب- أضحت تحظى بمكانة مرموقة وتضطلع بدور كبير في معرفة الآخر والانفتاح عليه؛ فليس من المعقول أن نبقى في منأى عن الآخرين و نحن نعيش في قرية صغيرة، بل يجب علينا أن نبادر إلى التواصل مع الأمم والشعوب الأخرى، ومعرفة لغاتهم وثقافاتهم وآدابهم وعلومهم المختلفة، والاستراتيجيات التي ينتهجونها والطريقة التي يفكرون بها، وكل هذه الأمور توجب علينا أن نبادر إلى فتح الأبواب الموصدة والانفتاح على الآخرين، وهذا لن يكون إلا بالترجمة، التي أصبحت تحتل دورا كبيرا في الحراك الثقافي ومعرفة الآخر والتواصل معه.


    إن حركة الترجمة بين العربية والفارسية التي بدأها عبد الله بن المقفع بترجمة كتاب " كليلة ودمنة" أثمرت عن ترجمة العديد من الكتب منذ ذلك الزمان وحتى أيامنا هذه، إلا أن حركة الترجمة هذه تعاني الكثير من العلل، ويعترض طريقها العديد من المعضلات؛ وفي النتيجة فإن عدد الكتب التي تترجم من اللغة الفارسية إلى العربية قليل جدا، وهذا يعود إلى جملة من الأسباب لعل أبرزها القطيعة السياسية، وسبب جوهري آخر ألا وهو أن القلة القليلة من العرب هم وحدهم الذين يعرفون اللغة الفارسية، على الرغم من كوننا الأقرب تاريخيا وثقافيا وجغرافيا إلى الفرس ولغتهم.


    حقيقة إن في الثقافة الفارسية وآدابها الكثير من الكنوز والروائع الأدبية التي تستحق الترجمة والنقل إلى اللغة العربية؛ فالأدب الفارسي أدب غني وجميل سواء كان الأدب الكلاسيكي أو الأدب المعاصر الذي نكاد نجهله في عالمنا العربي، والذي غفلنا عنه في الجامعات العربية، ومن هنا فإنني أرى أن الكتب الأدبية والثقافية هي الأكثر إلحاحا، والتي آمل أن نعنى بها عناية خاصة.

    إن الترجمة والنقل عن اللغات الأخرى ونقل المعرفة والمساهمة في المثاقفة بين الأمم والشعوب الأخرى أضحت مطلبا حضاريا وفكريا، ونحن ندرك اليوم أكثر من أي وقت مضى الدور الكبير والمهمة العظيمة، التي تقع على عاتق الترجمة في المثاقفة وتلاقح الأفكار وتلاقيها وصقلها من خلال فكرة حوار الحضارات لا صراعها، ومن ثم فإن الترجمة تشكل نطفة جديدة في عالم العولمة وحوار الحضارات وتواصلها وتلاقيها لا تناحرها وتصارعها.

    مما لا شك فيه أن هنالك فجوة كبيرة في الترجمة من اللغات المختلفة إلى اللغة العربية؛ إذ إن كل ما يترجم في العالم العربي لا يكاد يذكر مقايسة مع ما يترجم في الدول الأخرى، ومن هنا ونظرا للحاجة الماسة إلى انعاش حركة الترجمة في العالم العربي فقد أنشئت في مطلع هذا القرن مؤسسات ومنظمات وهيئات مختلفة عنيت بالترجمة، وأخذت على عاتقها مهمة الترجمة والنقل إلى العربية من اللغات الأخرى، وهذه المشاريع الكبيرة تستحق الشكر و التقدير والثناء،وهي نقطة لافتة في حركة إحياء الترجمة في العالم العربي في القرن الحادي والعشرين، نتمنى لها الدوام والاستمرار والتوفيق في هذه المهمة الشاقة التي تضطلع بها، ومن المؤكد أن هذه المشاريع تستنهض همم المترجمين، وتحثهم على المشاركة فيها وإغناء حركة الترجمة في العالم العربي التي أصيبت بمعضلات كثيرة، ورفدها بالكتب النافعة المفيدة في شتى المجالات حتى تسد فراغا كبيرا في المكتبة العربية، ومن ثم المساهمة في حوار الحضارات ومعرفة الآخر والانفتاح عليه.
    [/SIZE]


  2. #2
    باحثة وأستاذة اللغة الفارسية الصورة الرمزية د. فدوى
    تاريخ التسجيل
    11/03/2007
    العمر
    47
    المشاركات
    491
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: الترجمة والمثاقفة

    د.الفاضل بسام ربابعة

    لقد طرحت موضوعا في غاية الأهمية ، إذ لا يمكن أن يتحقق أي حوار حضاري أو تبادل ثقافي بدون وجود
    حركة ترجمة جادة و منتجة ، و لعل أكبر تحدي يواجه المجتمعات العربية هو التحدي الثقافي الذي يستوجب منها فتح
    قنوات للحوار و التواصل مع الثقافات و الحضارت الأخرى، و إغناء حركة الترجمة بما تستحقه من جهود و كفائات.
    و لا نستثني في هذا الباب حركة الترجمة من اللغة الفارسية للغة العربية و بالعكس، لأننا نفقر إلى معرفة بالثرات
    و الحضارة و الأدب الفارسي الزاخر بروائع الدرر و المتون التي ترجمها الغربيون قبل أن نترجمها نحن العرب.
    نتمنى أن تحضى الترجمة كباب لحوار الحضارات بالأهمية التي تستحقها ، وأن نكون رائدين في هذا المجال إن شاء
    الله.

    مع تقديري و احترامي

    د.فدوى الشكري ، أستاذة للغة الفارسية ، مترجمة ، باحثة في مجال الداراسات الشرقية / سفيرة واتا في المغرب.

  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية الدكتور بسام ربابعة
    تاريخ التسجيل
    04/12/2009
    العمر
    51
    المشاركات
    29
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الترجمة والمثاقفة

    الدكتورة العزيزة فدوى الشكري
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    فإنني أتوجه إليك بالشكر والتقدير على قراءتك لهذا المقالة وعلى هذه الملاحظات القيمة،
    وأتفق معك تماما وأشاطرك الرأي فيما تفضلت به، فنحن أحوج ما يكون إلى تفعيل الترجمة التي أصبحت تشكل الركيزة الأولى للحوار الحضاري والتبادل الثقافي بين الأمم والشعوب، ولا سيما أننا نعيش في عصر العولمة ولا يمكن لنا أن نبقى مهمشين، فالترجمة هي الجسر الذي يمكن أن يربط الحضارات والثقافات المختلفة، فلنبادر إلى تعزيز وإحكام بناء هذه الجسور ولنكثر منها.
    ولك شكري وتقديري


  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية محمد خلف الرشدان
    تاريخ التسجيل
    18/02/2008
    العمر
    70
    المشاركات
    1,970
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: الترجمة والمثاقفة

    أخي الحبيب الدكتور الألمعي القدير بسام ربابعة المحترم ، تحية طيبة وبعد : جميل سيدي ما تطرح وتنتقي لنا مما لذ وطاب من هذا الأدب الفارسي وهذه المثاقفة بين الأمم والشعوب من خلال حضارة الترجمة ورقيها الإنساني البديع ، الترجمة ثقافة وحضارة وتواصل على ما أنجزته الشعوب المختلفة في سبيل تقدم الإنسان ورقيه وإعلاء شأنه علمياً وفكرياً ، وأستطيع أن أقول بأن الترجمة ، هي الشريان الحيوي بين الشعوب المختلفة ، وهذا الشريان الحيوي ليبقى حياً تسير فيه الدماء بحرية ، لابد وأن يواكب كل المستجدات في عالمنا وعلى رأسها ثورة الإتصالات وتقنيتها العظمى ، والتي جعلت عالمنا المترامي الأطراف قرية عالمية صغيرة واحدة منفتحة على بعضها البعض بطريقة غريبة عجيبة ، هذه الدماء النشطة التي تديم الحياة برمتها بين الشعوب هي الترجمة وهي الباب الواسع الذي يؤدي الى تزاوج أفكار وحضارة هذه الشعوب من خلال التواصل والتلاقح بينها ، والخروج بتجارب العالم كله وعاداته وتقاليده والتعرف الى أدبه وشعره ، مما ينتج عنه ثورة إنسانية شاملة
    تعمّر هذا الكون وتسعد الإنسان وتطوره ليساهم ببناء العقل والفكر والحياة المثلى ، علينا إحياء الترجمة وكل ما يتصل بها
    لأنها السبيل الوحيد والطريقة المثلى لصناعة الشعوب ووضعها في بوتقة واحدة ، ولتجعل العالم كله عالماً حضارياً متقدماً ومتطوراً ومتجدداً ومؤطراً بأطر ثابتة راسخة ، لتزيل كل الفوارق بين الشعوب ويصبح عندها عالمنا المثالي وكما دعا اليه الفيلسوف اليوناني افلاطون في مدينته الفاضلة . رعاكم الله يا سيدي وأنت تتحفنا بين الفينة والأخرى بشهي الأدب ورقته التي تشبه الماء الزلال ، دمت لنا بود والسلام .

    أنا عربي وولدت في أرض العرب حراً أبياً ، لا أقبل الضيم ، ولن يقر لي قرار حتى تعود فلسطين حرة عربية ، ويعود العراق حراً عربياً .

  5. #5
    عـضــو الصورة الرمزية الدكتور بسام ربابعة
    تاريخ التسجيل
    04/12/2009
    العمر
    51
    المشاركات
    29
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الترجمة والمثاقفة

    الأستاذ الفاضل محمد خلف الرشدان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    فإنني أتوجه لك بالشكر والتقدير على هذا الاهتمام وهذه الإضاءات والملاحظات الدقيقة
    وهذا الوصف الجميل للترجمة وأهميتها في حياة الأمم والشعوب،
    حقا إن الترجمة هي ذلك الجسر والشريان الذي يربط بين أفراد البشرية جمعاء،............
    و على الرغم من كون الترجمة رحلة شاقة يعترضها الكثير من المصاعب
    و إبحارا بين شواطىء مختلفة،
    وغوصا في أعماق البحار لاستخراج اللؤلؤ والمرجان،
    فإنها عمل شيق وممتع، عندما تتكلل بالنجاح والتوفيق في نقل أثر مهم من لغة إلى أخرى.

    لا يعرف الشوق إلا من يكابده
    ولا الصبابة إلا من يعانيها

    كلنا أمل أن يكون القرن الحادي والعشرون حافلا بالترجمة النافعة المفيدة، وأن تعود الترجمة في العالم العربي إلى ألقها وزهوها وسالف عهدها الذي كانت تتمتع به، وأن تبادر المؤسسات والمنظمات والهيئات المعنية بالترجمة إلى تبني الترجمات الهادفة ونشرها.
    شكري وتقديري لكم ولـ " واتا" على هذا التواصل والتلاقح بين الأفكار وهذه المثاقفة التي تجري على صفحاتها صباح ومساء

    التعديل الأخير تم بواسطة الدكتور بسام ربابعة ; 11/01/2010 الساعة 01:18 AM

  6. #6
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    13/04/2008
    العمر
    58
    المشاركات
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الترجمة والمثاقفة

    أسعدتني قراءة الموضوع على تأخر الوصول إليه في نتيجة الانشغال الأكاديمي والتربوي الذي أبعدني عن بؤرة النصوص المماثلة، ذلك أن الموضوع ثري في البؤر التي طرحها وأهمها أن حركية الترجمة أسهمت كثيراً في بناء الوعي بالآخر على اختلاف لغاته وثقافاته وحضاراته ومكوناته المختلفة الأخرى، مما نتج عنه التحصل على انفتاح مفيد وثري على دواخل الآخر خارج حدود الجغرافيا ومعرفة مكونات فكره وتفكيره وثقافته وحضارته وسلوكياته واهتماماته ومصالحه المتعددة في داخل الإقليم وخارجه.
    نعم، تتيح الترجمة للقارئ والمتذوق والدارس فرص التواصل مع الآخر – أياً كانت لغته و ثقافته ودينه أو مذاهبه - وهذا يعني بالدرجة الأولى إثراء المشهد الثقافي والفكري والقيمي بين متلقي نتاج الترجمة إلى اللغة الأم أو اللغة التي يتقنها المتلقي.
    لذلك، كانت الدعوات بتفعيل أنشطة الترجمة بين اللغات المختلفة، على سبيل المثال ترجمة نصوص عربية إلى لغات مثل الانجليزية والفرنسية والصينية والروسية وغيرها وبالعكس، ما يعني تقريب فعل الآخر الثقافي والأدبي والنقدي لفضاء المتلقي العربي وأيضاً إيصال الفكر العربي وإبداعاته الأدبية والنقدية إلى جماهير اللغات الأخرى.
    لذا، بجب على المترجم إتقان فنون الترجمة وعناصرها وأسرارها والتوسع بمعرفة طقوس الكتابة وخصوصياتها وتنويعاتها على أصعدة اللغة ذاتها والتفكير والموضوعات الإنسانية والقيمية والكونية وجماليات الكتابة والتأويل.

    لقد كان نتاج فعل الترجمة من لغات مختلفة للعربية وبالعكس ثمار آتت أكلها وأفادت الدارسين والكتاب والنقاد، وخاصة مجال الدراسات المقارنة والتناصية. لقد خلق فعل الترجمة ميادين عدة للاستفادة والاطلاع التحاور والإثراء و الوعي الفكري والثقافي والحضاري، مما أسهم كثيراً في تعميق الرؤى وتوسيع نطاقاتها ومجالاتها.

    أشكر لك أخي د. بسام ربابعة - وفي كل حين - هذه المساهمة الثرية والواعية والتعريفية

    كن بكل الخير والألق

    د. عبدالله حسين كراز
    جامعة الأزهر – غزة
    فلسطين


  7. #7
    شاعر
    نائب المدير العام
    الصورة الرمزية عبدالله بن بريك
    تاريخ التسجيل
    18/07/2010
    العمر
    58
    المشاركات
    3,040
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: الترجمة والمثاقفة

    مرحباً بك ،أخانا الدكتور "عبدالله حسين كراز"
    أرجو لك مقاماً طيّباً،و أن يستفيد الأعضاء من واسع معرفتك.
    مع التحية و التقدير.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •