آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

  1. #1
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!
    هذا شعار معظم الدكاترة العرب..أليس كذلك؟!
    ما الفرق بين المدرس المدرسي، والدكتور الجامعي؟!
    ما الفرق بين الدكتور العربي، والدكتور الغربي؟


    * عشرات آلاف الدكاترة العرب بلا حضور فكري أو ثقافي أو ترجمي أو لغوي، لا على الأرض ولا في القارة السابعة..

    * مع كل الاحترام والتقدير لكل الدكاترة، الأصدقاء والزملاء، وفي كل مكان الذين يؤدون دورا ثقافيا وأدبيا وحضاريا..


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  2. #2
    عـضــو الصورة الرمزية محمد محمد حسن كامل
    تاريخ التسجيل
    07/11/2009
    المشاركات
    1,250
    معدل تقييم المستوى
    13

    Thumbs up رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر العظم مشاهدة المشاركة
    هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!
    هذا شعار معظم الدكاترة العرب..أليس كذلك؟!
    ما الفرق بين المدرس المدرسي، والدكتور الجامعي؟!
    ما الفرق بين الدكتور العربي، والدكتور الغربي؟
    * عشرات آلاف الدكاترة العرب بلا حضور فكري أو ثقافي أو ترجمي أو لغوي، لا على الأرض ولا في القارة السابعة..
    * مع كل الاحترام والتقدير لكل الدكاترة، الأصدقاء والزملاء، وفي كل مكان الذين يؤدون دورا ثقافيا وأدبيا وحضاريا..
    أخي المفضال الكريم / عامر العظم المحترم
    قبعة باريسة لك علي طرح هذة الاسئلة وفتح هذا الملف الشائك
    وقاعدة الاستفزاز العلمي تقول
    ( الوصول الي صيغة السؤال ابلغ من الاجابة عليه)
    ملايين البشر شاهدوا سقوط التفاح فوق رؤسهم الا واحدا سأل لماذا ومن ثم تم إكتشاف قوانين الجاذبية الارضية
    دعني اطرح سؤالا لماذا في عالمنا العربي يعتبر الكثير ان الدكتوراه هي سقف العلم ؟ ولكن في اوروبا وبالتحديد فرنسا يُلقب الحاصل علي الدكتوراه بالباحث وهو الذي توفرت لديه آلايات البحث في شتي روافد المعرفة والعلوم طبقاً لتخصصه وهو في مستوي +او - صفر وعليه البدء في الابحاث الي ماشاء الله
    وأهل العلم في الغرب لهم نهكة خاصة من التواضع غير متوفرة في عالمنا العربي الا من رحمه الله من الكبر
    كل يوم وليلة أُجالسهم واناقشهم ونتبادل الحوار في متعة لا يعدوها متعة
    اما في عالمنا العربي الكثير من الدكاترة يغلقون الكتب بعد الحصول علي الدكتوراه ويشيدون جدراناً وهمية ويدخلون في شرنقة حريرية ويبتعدون عن دنيا الناس كما لو كانوا من طينة اخري غير طينة ادم ابو البشر
    وسؤالك ذكرني بالسنيما المصرية في فيلم ( الايادي الناعمة) حينما قال صلاح ذو الفقار إنه يحمل دكتوراه في ((( حتي ))) وفعلا ((( حتي ))) تحتاج الي مليارات من شهادات الدكتوراه وليست واحدة
    والاسقاط هنا الي التفاعل مع العلم والابداع والعطاء لان الكل مسئول امام الله
    ومن هذا المنطلق تعمدت في واتا استفزاز الاعضاء بالعودة الي التعريف والمصطلحات العلمية والتعريف يهدينا الي القياس وتحديد نقاط الاستدلال والبرهان
    واتذكر ايضا موقفا بين قامتين الاول هو الزعيم عبد الناصر والاخر العبقري عباس العقاد الحاصل علي شهادة الإبتدائية وانت تعلم من هو العقاد وعبقرياته مازالت تدرس في الجامعات العالمية حتي اليوم
    وفي عيد العلم قرر عبد الناصر منح العقاد الدكتوراه الفخرية فقال العقاد من يقدر ان يمنح العقاد الدكتوراه...؟
    ياسيدي الاف الدكاترة في واتا لا نعرف عنهم شيئا لا بالخير ولا بالشر هم في شرانق حريرية يغطون في ثبات عميق
    غير ان القليل يعمل في نشاط وهمة دائمة مثل خلايا النحل وهم معرفون في واتا بما يقدمون من مساهمات ومواضيع ونصح وارشاد وفكر وبارك الله فيهم وكفي
    ولعل السؤال الاستفزازي الاخيروان كان الزاميا ان يضع كل عضو في واتا إنجازه مام عينيه ليقدر نفسه بنفسه قبل ان يقدره الاخرون
    واني اعرض عليك فكرة جُهنمية لفك الشرانق الحريرية ما عليك الا ان تضعها في مياة مغلية ذات درجة حرارة عالية للخروج من التابوت
    تحياتي اخي العامر قلبه بالحب والعظيم بالعلم والعمل
    محمد محمد حسن كامل

    محمد حسن كامل
    كاتب ومفكر بباريس
    رئيس جمعية تحيا إفريقيا بفرنسا
    سفير سلام في فيدرالية السلام العالمي التابعة للأمم المتحدة
    http://www.alexandrie3009.com
    رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب


  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية محمد الأسمر
    تاريخ التسجيل
    17/01/2010
    العمر
    63
    المشاركات
    37
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    أعزائي ، لقد طرحتم أسئلة فضفاضة ومبهمة إلى حد كبير .. لكن للحديث عن المستوى العلمي للشهادات ، فهذا أمر آخر. كلٌ منا يطمح لأن ينال شهادات عليا ، وليس بالضرورة كل من يحمل شهادة الدكتوراة بتخصص معين ، يعتبر آخر الدنيا. لكن الطموح جائز ، والشهادة هي طريق من طرق المثابرة والمتابعة بالعلم. فهناك من يحمل هذه الشهادة ويخرج بجديد في علمه وهناك من يحملها من أجل أن تكون وسيلة للوصول لمبتغى معين له ، إما لينال شرف التدريس بجامعة أو ليكمل تحصيله العلمي من ناحية البحث العلمي والتجديد بالعلم والإكتشاف ، وهم الأكثر . ومنهم من يحملها كواجهة "برستيج" للقول بأن فلان يحمل شهادة دكتوراة أو ما شابه. لكن ، للضرورة أحكام. جامعاتنا وللأسف ، تأخذ فقط بعين الإعتبار بأنك إذا حملت شهادة الدكتوراة بإمكانك التدريس بها بغض النظر عما تحمل من معلومات. لكن لو نظرنا للجامعات بالغرب ، ولا أقول بأن الغرب أفضل منا ، إنما هم ينظرون للمعرفة والخبرة إضافة فيما بعد للشهادة. إلا أننا فقط مطلوب منا الشهادة وبعدها - فلتذهب الأمة إلى الجحيم - كما تفضلتم. كان أملي الإستمرار بمناقشة موضوع الجامعات المفتوحة والتعليم عن بعد ، كما كنا قد تحدثنا عنه في مواقع أخرى من هذا المنتدى ، إلا أنني أرى أنه على ما يبدو لا توجد جدية للتعامل مع هذا الموضوع الحساس جدا. وكان أملي أن يقوم بعض المتنفذين بالمنتدى أو الأصدقاء والكتاب هنا ، بفعل حقيقي للتأثير إعلاميا على الأقل على إتحاد الجامعات العربية للأخذ بعين الإعتبار مثل هذا الموضوع. ومن ثم بعدها ليؤخذ قرار بإعتماد مثل هذا النظام في بلادنا. وكما سبق وقلت ، للضرورة أحكام ، حيث هنالك الالاف ممن لا يمكنهم إكمال تحصيلهم العلمي إلا بهذه الطريقة نظرا للضائقة المالية أو لقضايا سياسية أو لمنعهم من السفر أو ...إلخ. وهذا الموضوع أهم من مواضيع أخرى في هذه المقالة. لكن ما دمنا نتحدث عن الشهادات العليا ، فضروري أن يطمح كل منا للحصول على أعلى الشهادات التي تتضمن علما حقيقيا وإبداعا ثقافيا وسياسيا وإقتصاديا وعلميا ..إلخ. ويعود ذلك بالضرورة على شعوبنا بالخير والمعرفة الحضارية المتقدمة. ممكن أن تكون أسئلتكم طرحت بطريقة ساخرة ، إلا أنها جدية وبحاجة لمناقشة وتوسع وإستفاضة.
    إحترامي لكم ولكتاباتكم وللموقع المتميز أعزائي.


  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية د.عبدالغني حمدو
    تاريخ التسجيل
    09/09/2009
    المشاركات
    246
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    في وطننا العربي يمكن تقسيم الحاصلين على شهادة الدكتوراه إلى الأقسام الاتية:
    1-الذين يعتبرون الشهادة هي طريقٌ لمعرفة مواد البحث والعلم والتجربة وهمهم البحث والفائدة لهم وللمجتمع , وهذا النوع من الباحثين تراه وقد لاتعرفه إلا انه إنسان بسيط متواضع .
    يفكر بالوسائل والطرق البحثية النافعة ولا يهمه سوى ذلك.
    وتجد الكثير منهم على أوضاع اجتماعية ونفسية مختلفة :
    فمنهم من فقد عقله لأنه لم يجد مكانا يعمل فيه وعذابه وأحلامه ذهبت في مهب الريح , أو يكون قضى فترة من الزمن في معتقلات الأنظمة الحاكمة ليخرج مجنونا بالكامل .
    عندما كنت في السنة التحضيرية للحصول على درجة الدكتوراه ومن ضمن موادها الهندسة الوراثية والذي كان يقوم بتدريسها استاذ فاضل متخرج من أمريكا وكان الراتب الذي يتقاضاه شهريا لقاء تدريسه الجامعي مايعادل خمسة دولارات شهريا , في حين كان المقرب من الحزب والدولة يتقاضى راتبا لايقل عن ال500دولار شهريا .
    فهل يمكن أن تر إبداعا لصاحب الدكتوراه هذا؟
    القسم الثاني يشتري الدكتوراه بالمال لكي يرتقي بوظيفته لمكان أعلى :
    ففي سنة 1998 التقيت بشخص أعرفه في الأردن قادما من الخليج يقول:
    ذاهب لبلد عربي لشهر واحد وسوف أحصل منها على شهادة الدكتوراه مقابل عشرة آلا ف دولار لكي تعينني في ارتقاء السلم الوظيفي لدرجة أعلى .
    3-المريض اجتماعيا من حيث يرى نفسه أقل من الآخرين ولكي يثبت للمجتمع أنه متفوقا عليهم , أو يريد مكانة اجتماعية أعلى .
    يعمل بكل جهد للحصول على تلك الشهادة وبعدها لتذهب شهادة الدكتوراه إلى الجحيم .
    ولن أذهب بعيدا في المثل الآتي:
    أنا أحب تخصصي وأعشقه وحصلت على شهادتي بشق الأنفس ولكن مالذي رأيته منها
    حتى على الجدار لم أستطع تعليقها
    ولا أعرف لها مكانا
    ولا لعمل لي عملت فيه سواءا أكان مركزا بحثيا أم جامعة .
    فكيف بحامل شهادة الدكتوراه أو غيرها كالذي حاله كحالي وهم كثر في الوطن العربي أن يبدع او أن يبحث أو أن يكون عالما بحق .
    وعليه أختلف مع القائد الرائع عامر العظم وأقول :
    تعديلا على قوله :
    فلتذهب هذه الأنظمة المتخلفة إلى الجحيم ليحل العلماء المبدعون فوق هذه الأرض المباركة الطيبة


  5. #5
    أستاذ آلتي القانون والسنطور/ بغداد الصورة الرمزية باهر هاشم الرجب
    تاريخ التسجيل
    08/07/2007
    المشاركات
    222
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    سؤال طرحه عليّ متسائلاً ومتعجباً بذات الوقت احد تلامذتي منذ عقدين او اكثر
    نحن نفخر بك لأننا نعرف كفاءتك فلماذا لا تدرّس في الأكاديمية استاذي؟
    ابتسمت بوجهه وقلت : كيف ادرّسُ فيها وهناك في الكادر التدريسي مَن يحتاج اكثر منكم الى تدريس؟
    فهم كلامي وحرّك رأسه اسفاً وحسرة
    لأنه طالب نجيب وفنان موهوب بحق فيما لو توفرت له الفرصة

    اعود لأخي الأستاذ عامر

    ما الفرق بين المدرس المدرسي، والدكتور الجامعي؟!
    ما الفرق بين الدكتور العربي، والدكتور الغربي؟

    برأيي المدرّس المدرسي برأيي أجدر من كثير من دكاترة الجامعة لأسباب قد نناقشها لاحقاً
    اما الفرق بين الدكتور العربي والدكتور الغربي فهي ( النقطة) على حرف العين [/COLOR][/SIZE]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    بالتأكيد نحن نستبعد عن الموضوع كل الدكاترة البارعين وهم كثر والحمد لله لكننا نناقش موضوعاً مهماً عمّن يحمل بغير استحقاق او جدارة هذا الحرف الصغير بشكله الكبير والخطير بقيمته ومفهومه فهذه الظاهرة قد افسدت المجتمع العربي وأهانت مكانته العلمية والحضارية.
    عاتبنا وكتبنا ونادينا حتى تقطعت حبال اصواتنا دون جدوى.

    باهر هاشم الرجب

    خبير المقام العراقي والموسيقى العربية
    استاذ آلتي القانون والسنطور

  6. #6
    أستاذ بارز
    تاريخ التسجيل
    20/04/2009
    العمر
    86
    المشاركات
    1,066
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الأسمر مشاهدة المشاركة
    أعزائي ، لقد طرحتم أسئلة فضفاضة ومبهمة إلى حد كبير .. لكن للحديث عن المستوى العلمي للشهادات ، فهذا أمر آخر. كلٌ منا يطمح لأن ينال شهادات عليا ، وليس بالضرورة كل من يحمل شهادة الدكتوراة بتخصص معين ، يعتبر آخر الدنيا. لكن الطموح جائز ، والشهادة هي طريق من طرق المثابرة والمتابعة بالعلم. فهناك من يحمل هذه الشهادة ويخرج بجديد في علمه وهناك من يحملها من أجل أن تكون وسيلة للوصول لمبتغى معين له ، إما لينال شرف التدريس بجامعة أو ليكمل تحصيله العلمي من ناحية البحث العلمي والتجديد بالعلم والإكتشاف ، وهم الأكثر . ومنهم من يحملها كواجهة "برستيج" للقول بأن فلان يحمل شهادة دكتوراة أو ما شابه. لكن ، للضرورة أحكام. جامعاتنا وللأسف ، تأخذ فقط بعين الإعتبار بأنك إذا حملت شهادة الدكتوراة بإمكانك التدريس بها بغض النظر عما تحمل من معلومات. لكن لو نظرنا للجامعات بالغرب ، ولا أقول بأن الغرب أفضل منا ، إنما هم ينظرون للمعرفة والخبرة إضافة فيما بعد للشهادة. إلا أننا فقط مطلوب منا الشهادة وبعدها - فلتذهب الأمة إلى الجحيم - كما تفضلتم. كان أملي الإستمرار بمناقشة موضوع الجامعات المفتوحة والتعليم عن بعد ، كما كنا قد تحدثنا عنه في مواقع أخرى من هذا المنتدى ، إلا أنني أرى أنه على ما يبدو لا توجد جدية للتعامل مع هذا الموضوع الحساس جدا. وكان أملي أن يقوم بعض المتنفذين بالمنتدى أو الأصدقاء والكتاب هنا ، بفعل حقيقي للتأثير إعلاميا على الأقل على إتحاد الجامعات العربية للأخذ بعين الإعتبار مثل هذا الموضوع. ومن ثم بعدها ليؤخذ قرار بإعتماد مثل هذا النظام في بلادنا. وكما سبق وقلت ، للضرورة أحكام ، حيث هنالك الالاف ممن لا يمكنهم إكمال تحصيلهم العلمي إلا بهذه الطريقة نظرا للضائقة المالية أو لقضايا سياسية أو لمنعهم من السفر أو ...إلخ. وهذا الموضوع أهم من مواضيع أخرى في هذه المقالة. لكن ما دمنا نتحدث عن الشهادات العليا ، فضروري أن يطمح كل منا للحصول على أعلى الشهادات التي تتضمن علما حقيقيا وإبداعا ثقافيا وسياسيا وإقتصاديا وعلميا ..إلخ. ويعود ذلك بالضرورة على شعوبنا بالخير والمعرفة الحضارية المتقدمة. ممكن أن تكون أسئلتكم طرحت بطريقة ساخرة ، إلا أنها جدية وبحاجة لمناقشة وتوسع وإستفاضة.
    إحترامي لكم ولكتاباتكم وللموقع المتميز أعزائي.
    أخي أستاذي الكريم محمد الأسمر

    نعم الرأي رأيك الذي أشاطره بكل تأييد وتأكيد.

    كل منا يحمل أفكاراً، يبوح ببعضها أو كلها أو لا يبوح، سواء كان يحمل دكتوراه أو أكثر منها أو أقل، نفع بها نفسه أو غيره أم لم ينفع، كل بحسب عمله واستفادته أو إفادته بما تعلم أو علَّم.

    إنَّ الغرب وهو متقدم عنَّا كثيراً، كثيراً جداً، لأنه يعتبر ويقدِّر الإنتاج أكثر من حمل الشهادة، وما الشهادة إلا دليل على حضور حاملها مدرسة أو معهداً أو جامعة، ومدى استفادته من ذلك يحدده مستواه في درجة النجاح، حتى هذه الدرجة غير دقيقة تماماً، إذ قد يصدف أن إجاباته كانت في نطاق معرفته أو مراجعته، مما يجعل زميلاً له في حال الحصول على درجة أدنى من درجته مع أنه أفضل منه.

    أختصر الحديث هنا وأؤيدك فيما ترمي إليه، من أن نهتم بالعمل، أكثر من اهتمامنا بالقول والكتابة، فإن كنا قد طرحنا موضوع الجامعات المفتوحة، ولم نتابعه بعمل جاد بالمساعدة على التنفيذ والاستفادة، نكن ربما أحسنَّا الكتابة (في موضوع إنشاء يجيده طلبة إبتدائيون) لم نستفد منه شيئاً، بل نكن قد أهدرنا فيه وقتاًّ سدى، وكأننا نعبث.

    أقترح على عائلتنا الكريمة واتا أن تستحدث آليات لكل عمل بنَّاء، لتكون صرحاً عاملاً على إنهاض أمتنا الكريمة في كل المناحي، وليس للغة فقط.

    مودتي الخالصة لكل مجتهد في بناء وإعادة بناء أمتنا الحبيبة.


  7. #7
    أستاذ بارز الصورة الرمزية معروف محمد آل جلول
    تاريخ التسجيل
    27/04/2009
    المشاركات
    1,019
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    الأستاذ الجامعي في الوطن العربي تحت الرقابة المشدّدة..
    ـ تعتبره السياسة قامة أدبية ،فكرية،علمية ،مؤثِّرة في المجتمع بما تنطوي عليه من حكمة وقدرة على الإقناع.هذه الخصوصية التي سما بها تؤكِّد عبقريته ،وإمكاناته في قلب موازين كثيرة في المجتمع تجلب للدولة التعب..بل يُخاف أن تثير المواطن ضد حاكميه..
    لذا عليه أن يفعل أي شيء إلا التفكير في السياسة وما جاورها..
    فهو ناشر وعي،وباعث علم ،وصائغ ثقة في النفس..
    لذا يفضل العزلة على جلب المصائب..وهو الذكي..
    ـ إذا قدّم فكرة موضوعية بنّاءة تختطفها النّسور لإدارة حملاتها الانتخابية ،وأخذها شعارا ،وعناصر خطابة مثيرة ،تحيطها جماليات الوعود الوهمية التي سرعان ما تذوب بعد الفوز بالمقعد الموعود..وتتبخر الأفكار ..ويكون العنصر الجامعي الفاعل وغيره من ذوي الفكر قد سخّرتهم مؤسسات القهر لخداع مجتمعهم ..فيشعر بالإهانة ،خاصة وأن حقوق ملكيته الفكرية قد صودرت ،ويشعر أنّه ساهم في تغليط المجتمع..
    ـ الدكتور عند الغرب "رأسمال بشري"هو محرِّك الاقتصاد والسياسة والمجتمع..وحامل المشعل الثقافي ..يعتنى به ..وتحفظ حقوقه..وتقدم له كل أمكانات البحث..
    في المجتمع العربي يقدم فكره بالمجان ..
    ـ يبحث ،ويتعب ،ولكنه إن أراد الطبع فعليه بجيبه المرهق..وإن أراد تجسيد الفكرة فلا يجد مساعدة ..اللهم إلا إذا تصادف مع رجل أعمال يشتريها منه بأبخس الأثمان..
    ـ منشغل بالبحث عن سكن ..وزوجة ..وأسرة ..تصور دكتور يقضي 20سنة من عمره ينجز سكنا صغيرا..إنها تمارس ضدّه سياسة التفقير حتى لاينتبه لغير حياته الخاصة ..
    ـ السياسة المصطلح عليها بـ "فن الممكن" لايرى فيها ممكنا خارج المصالح الخاصة كما هي متداولة في الواقع ..ورجالها يبحثون عن "المضمون سياسيا "حتى لايعارض فكرة ..وهذا داعٍ آخر على ابتغاء العزلة ..
    ـ نشرت الصحف هذه الأيام في إحدى الدول العربية أنهم اكتشفوا دكتورا حاز في بلده فقط على الشهادة الإبتدائية ،لكنه ظل سنوات عدّة يدرس في الجامعة ..ثم حاز على الدكتوراه من فرنسا..ليثبت أن كل الوثائق مزورة ..
    ـ كثير من الشباب العربي ساهم باختراعات قيمة ..ولم تمنح له حتى الآن مجرد نفقات تسجيل البراءة ..حتى إن وجد رجل أعمال يساعده ويشاركه يمنع تسليمه وثائق الاعتماد..
    هل تصدق أن شاب عربي اختصر "المحرّك"إلى نصف وزنه ،واستغنى عن بعض قطع الغيار ..وثبتت صحّته..لكنه ـ منذ سنوات ـ مازال كتابا ورقيا..ألا يحدث هذا انقلابا تكنولوجيا لو جسِّد في الميدان؟هذا موجود عند العرب..
    بناء على ما تقدم ..
    لاأستطيع أن أحمل دكتور الجامعة وغيرها تبعات نومه ،وانتكاسته ..
    المسؤولية مرفوعة عنه..
    وكان ومازال أفضل حلٍّ لهم هو الهجرة ..

    قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلّم ـ:

    "لايكون أحدكم إمّعة ،يقول :
    إن أحسن النّاس أحسنت ،وإن أساؤا أسأت.
    ولكن وطِّنوا أنفسكم:إن أحسن النّاس أن تحسنوا ،وإن أساؤا أن تجتنبوا إساءتهم".

    وصاغها شاعر :
    وكُنْتُ إِذَا عَلِقْتُ حِبَالَ قَـــــــوْمٍ ـ ـ ـ صَـــحِبْتَهُمُ وَ شِيمَتِيَّ الْوَفَــاءُ
    فَاُحْسِنُ حِينَ يُحْسِنُ مُحْسِنُوهُمْ ـ ـ ـ وَ أَجْــتَنِبُ الإِسَاءَةَ إِنْ أَسَاؤا

  8. #8
    أسـتاذ جامعة بغداد / سـابقاً الصورة الرمزية الدكتور عبدالرزاق محمد جعفر
    تاريخ التسجيل
    06/04/2008
    العمر
    89
    المشاركات
    607
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!


    المبجل الأستاذ عامر العظم

    كم بودي ان أتماشى مع فكركم الا انكم طرحـتم امراً خضت قيه سجالات عديدة حول من هو المعلم ومن هو المدرس ومن هو المحاضر, ..ووجدت العديد ممن زاملتهم بعيدين عن هدف الدراسة العليا التي اجتازها, ولم يستمر في ابحاثه واكتفى بما حققه من نتائج اثناء دراسته في الخارج , وكتبت في موقع واتا الغراء مقالة سبق وان نشرتها في جريدة الثورة العراقية الغراء في نهاية التسعينات بعنوان " نوم اهل البحث", فهاج علي بلا رحمة بعض التنابل من الذين اعتمدوا في ابحاثهم على تجارب ما تـسمى بالمتغيرات في ظروف التفاعل, وتدوين النتائج في مجلة الجمعية الكيميائية في بغداد آنذاك, وهكذا يحصل مثل ذلك الدكتورعلى الترقية العلمية!
    وفي نهاية التسعينات صدرت التعليمات من وزارة التعليم العالي في بغداد بعدم توقف ترقية راتب عضو هيئة التدريس اذا كان بدرجة استاذ, .. وبعد اسابيع تهافت التنابل كما تتهافت براقش على النور, وقدموا ابحاثهم من اجل الترقية , ومن سوء حظ احد هؤلاء ان يصل بحثه لي لتقارب اختصاصنا,.. وعلى الفور رفضت بحثه, فأهتز رئيس القسم من قراري لما لذلك العضو من مركز مرموق في عدة مناصب في جامعة بغداد!
    وقال ان راتبه سيتوقف اذا لم يحصل على لقب استاذ ولم تنفع الوساطات معي, فأصر رئيس القسم بأسم الصداقة على تمشية الأمر فقلت له,.. من المستحيل ان اخون مهنتي , فالتعليمات تنص على ان البحث المقدم لنيل درجة الأستاذية ,.. ان يكون المعني قد قام بالبحث بنفسه,.. وانني على علم بعدم دخول (السي سـيد ) المختبر البته !
    المهم ارسل البحث لمقيم آخر ونال الترقية, وفعلاً قال في قرارة نفسه :
    ( طـز بالدكتوراه او الأستاذيه ,.. وما فيش حـًد احسـن من حًـد ) !
    لا اريد ان اتكلم عن نفسي, فأبحاثي ومؤلفاتي وخدمتي في عدة جامعات تغني عن اي شهادة ,.. الا انني اود تدوين ما تعلمته من استاذتي التي نلت على يدها درجة الدكتوراه ,..حيث قلت لها في اليوم التالي الذي حددت فيه الخطوط العامة للبحث على المركبات المعقدة للكوبلت,.. قلت لها انا لا اريد البحث عن الكوبلت انني اريد البحث عن الكبريت لأنه موجود بكميات هائلة في بلادي!...تعجبت الأستاذة ثم ادركت جهلي بمعنى البحث , وراحت تشرح لي ذلك ,..وفي يوم حفلة نيل الشهادة قالت لي الأستاذة امام الجميع ,..لا يصيبك الغرور بهذه الشهادة, فأن كل ما عملناه لك هو وضعك في بداية طريق وعـر, وطويل , ولذايتحتم عليك السير به ولا تتخلى عن البحث , وبالخصوص عن الكبريت ! وابتسمت ولم يفهم ذلك سـواي, وتذكرت ما دار بيننا من نقاش في بداية لقائي معها !
    كنت ايام الصبا من قراء مجلة طبيبك, وتذكرت سؤال احد الباحثين للمجلة عن سبب تجمد (حيامنه ) الموضوعة على ورقة وتعريضها للنار!! .. وكان رد القباني:
    بارك الله فيك وفي الأمة التي انجبتك!..ثم راح يشتمه بكلمات قاسية لا اريد تكرارها!
    يجب عدم وضع اللوم على الشهادة وانما على حاملها , ..وكما في المثل العراقي:
    المطي (اجلكم الله) يبقى مطي وان تغير أجلالًهُ,... اي البرادع !


  9. #9
    عـضــو الصورة الرمزية د.محمد فتحي الحريري
    تاريخ التسجيل
    25/06/2009
    المشاركات
    4,840
    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!
    اخي الاستاذ عامر بود واحترام
    الدكتوراة حلم راود ويراود كثيرين ، ومنهم من يتمناه باستمرار
    والمشكلة ليست هنا ولا في الفرق بين استاذ ومعلم ومدرس ووو ........الخ
    المشكلة في النفس
    هناك من اشترى الدكتوراة شراء ، وهو اذن بمنزلة الحمار يحمل اسفارا ، وهو وامثاله جعلونا نخجل من لقب الدال ، ومنهم من حملها فشَــرّفَته ومنهم من شـــرّفها هو بعلمه والامثلة كثيرة ولا اريد جرح المشاعر بذكرها !
    سيدي منهم من هو طراز بالوصولية والانتهازية فماذا ستضيف له الدال ، مرة حملت اوراقي في دولة خليجية ودخلت لمقابلة مدير كلية ما - وانا مستغرب من المنصب - مدير كلية- لا يوجد الا هنا ، فعرفت انه منصب فصّـلوه تفصيلا لهذا الشخص الذي فبركوا له الدكتوراة وزرعوه لامر ما يخدم نزعة احتقار الوافد عند بعض الخليجيين ، ومعاذ الله ان أعمم !
    دخلت بعد انتظار ولم يحترم مقدمي ولم يرحب بي كما يجب ولا ولا ,,,,,,,,,,,,
    وعرفت النتيجة من اللقاء وطبيعته فاستأذنته لاخرج ، تراجعت عند الباب وسألته : ألست فلانا الذي درّستك انا قبل سنوات ونهلت العلم على يدي وتتنكر لي اليوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    قال بصفاقة الجهلاء : كل شَيْ وحد .......
    خرجت ولولا الحياء من الله لعدت وبصقت ......استغفر الله ان اعملها !
    اخي الاستاذ الجليل ارجو ان تكون رسالتي ورأيي وفكرتي وصلت والله الموفق وشكرا مولاي .....


  10. #10
    المؤسس الصورة الرمزية عامر العظم
    تاريخ التسجيل
    25/09/2006
    المشاركات
    7,844
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    الأساتذة الكرام
    أشكركم وأحييكم. كل دكتور شارك هنا، يؤكد أنه ليس المقصود بهذه الأسئلة..نحن طرحنا عشرات المواضيع بهذا الشأن لأننا ننظر للدكتور العربي نظرة كبيرة برغم خيبتنا من آلاف خلال هذه المسيرة. واتا تضم أكثر من 7000 وشبكتها أكثر من 30000 دكتور..أكثرهم من أهل الكهف.

    كنت أتحدث اليوم مع عميدة كلية في جامعة خليجية، وكنت أقول لها أننا نشعر بحزن عندما لا نرى فعلا فكريا وثقافيا، أو مقالا أو بحثا للدكتور العربي الذي تمترس خلف حرف الدال وربطة العنق.

    كنت في لقاء مع مدير إداري في جامعة مساء أمس، وكان ينتقد الغياب الفكري والثقافي للدكتور العربي ويقول أنهم مدرسون لا أكثر. لا فعل ولا حضور، ولا حتى وزن.

    نحن ننظر للدكتور كحامل لراية التنوير، ونحاول أن نستنهضه باختصار.


    رئيس جهاز مكافحة التنبلة
    لدينا قوة هائلة لا يتصورها إنسان ونريد أن نستخدمها في البناء فقط، فلا يستفزنا أحد!
    نقاتل معا، لنعيش معا، ونموت معا!

  11. #11
    عـضــو الصورة الرمزية يسريه احمد
    تاريخ التسجيل
    19/01/2009
    المشاركات
    58
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    سؤال شجاع و يحتاج الي اجابه اشجع لانها ستكشف لنا عن الكارثه الكبري و هي ان من يحمل الرايه يزيف الرايه
    معظم الاجابات كشفت الستار عن هذه الماساة لابد من مواجهة تلك الحقيقه و هي ان لقب الدكتور هو لقب في البدايه و النهاية اما ان نلصقه بمن يستحق او ان انه لصق طوعا او كرها لمن لا يستحق و بالتالي فانت تكتشف من حوارات الالقاب جواهر الالقاب من هو الدكتور باللقب و من هو الدكتور بالمحتوي او الجوهر و هنا نقول ان الطيور علي اشكالها تقع فتجد اصحاب الفكر الراقي يتالفون و يتنافر منهم اصحاب الفكر المضمحل لانهم لا يمكن استقبال الرسالات من بعضهم البعض و كيف يتم ذلك و المكون ليس واحد
    اذن لمن نمنح الدكتوراه لمن يشكل صورته ام لمن يشكل عقله و الحكم لمن يحمل الرايه لمن يمنح و يقود و من يحتاج الي اعادة تشكيل.
    معزرة انا مازلت مشروع دكتوره لم يكتمل بعد و لكني احاول الحوار مع اساتذه و حاملي اللقب و ليس الشهاده و هم ابرع بكثير من حاملي الشهاده
    تحياتي

    اخاف الله و احترم الجميع و ابدا بنفسي اولا

  12. #12
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    17/02/2008
    المشاركات
    3
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    استاذي عامر
    طرحٌ جميلٌ؛ لأن اللقب أصبح الهدف الوحيد والهام لمسعى الكثير من الناس، أحيانًا تسمع فلان يريد أن يُصبح دكتور فقط أمام الناس، والأهم من ذلك أنه يفشل للوهلة الأولى، الكثير الكثير من اساتذة الجامعات لم يكتبوا أبحاث لعدم القدرة العلمية، وعدم وجود الخبرات.
    الحق كل الحق على الجامعات التي تمنح شهادة الدكتوراة لأشخاص لا يستحقونها. لماذا يا ترى؟؟؟؟؟؟؟؟ الهدف المادي للجامعات، والهدف من تحصيل الشهادة عند الطالب فالمعادلة واضحة، فالكل يسعى لتحقيق هدفه، أيضًا غياب الرقابة الجامعية على الدراسات العليا ....


  13. #13
    عـضــو الصورة الرمزية لؤي عبد الباقي
    تاريخ التسجيل
    30/05/2009
    المشاركات
    125
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر العظم مشاهدة المشاركة
    هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!
    هذا شعار معظم الدكاترة العرب..أليس كذلك؟!
    ما الفرق بين المدرس المدرسي، والدكتور الجامعي؟!
    ما الفرق بين الدكتور العربي، والدكتور الغربي؟
    * عشرات آلاف الدكاترة العرب بلا حضور فكري أو ثقافي أو ترجمي أو لغوي، لا على الأرض ولا في القارة السابعة..
    * مع كل الاحترام والتقدير لكل الدكاترة، الأصدقاء والزملاء، وفي كل مكان الذين يؤدون دورا ثقافيا وأدبيا وحضاريا..

    شكرا أخ عامر على طرح هذا الموضوع الهام

    بداية، أعتقد أن هذه الأسئلة في غاية الأهمية من حيث أنها تسلط الضوء على أحد أهم أسباب الارتقاء في مجال البحث العلمي والأكاديمي..

    ولكن لا ينبغي أن نحمل حامل لقب الدكتور أخطاء أكبر منه..أخطاء على مستوى المؤسسات والدول.

    من أين يعيش الدكتور العربي؟ ومن المسؤول عن تشجيع وتمويل الأبحاث؟

    الجامعات الغربية تخصص ميزانية سنوية وتعلن عن فرص محدد للباحثين الذين يتقدمون بمقترحاتهم، ثم تقيم هذه المقترحات من قبل لجان مختصة، وتمنح الفرص لمستحقيها ضمن معايير أكاديمية واضحة.

    الفرق بين الدكتور العربي والغربي، هو أن الأول لا يجد فرصا لمتابعة أبحاثه بعد الدكتوراه، فيلجأ إلى التدريس، إذا كان محظوظا وحصل على فرصة، أو إلى مهنة أخرى ويلعن الساعة التي حصل فيها على الدكتوراه..
    أما الدكتور الغربي فحتى لو عمل في التدريس فإن الجامعات الغربية تخصص له نسبة من وقت عمله للبحث، وتشجعه على التقدم بمقترحات بحثية للحصول على تمويل، إما من الدولة أو من مؤسسات وشركات مهتمة.

    بمعنى أنه هناك مؤسسات كثيرة في الغرب، إضافة إلى الدول والجامعات، تدعم وتمول البحث العلمي.


    الدكتور لؤي عبد الباقي
    زميل وباحث زائر في مركز الدول والمجتمعات الإسلامية
    جامعة أستراليا الغربية


  14. #14
    عـضــو الصورة الرمزية هلا الزنار
    تاريخ التسجيل
    30/11/2009
    المشاركات
    21
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كالفرق بين من يعطيك سمكة لتأكل ومن يعلمك الصيد
    في عالمنا العربي الغريب عن اشكال الحياة اللائقة ببني البشر الغارق في الظلمات ،الرغيف أهم من العلم أو البحث عن الحقيقة هذاالزمان المخيف وللأسف فإن برفسورات هذا العالم المظلم يهربون إلى النور وربما يبهرهم الضياء فلا يعودون
    برأيي المتواضع علينا إنشاء جيل يتأقلم مع الخوف ويروض الجوع ويكابر على الألام
    ويكسر الهوات بينه وبين نفسه
    التعالي ربما لايكون من كبر أنما من تغرب و عجز عن تغيير هذا الواقع التعليمي المرير


    احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك وإذا سألت فأسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لن ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك, ولو اجتمعت على أن بضروك بشيء لن يضروك إلا بشيئ قد كتبه الله عليك رفعت الاقلام وجفت الصحف

  15. #15
    عـضــو الصورة الرمزية يحيى الحاجبي
    تاريخ التسجيل
    17/12/2009
    المشاركات
    64
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: هات "الدكتوراه" ولتذهب الأمة إلى الجحيم!!

    الدكتوراه شهادة علمية محترمة ولا تأتى الا بعد جهد جهيد، ولا يعرف ذلك الا من أكتوى بنار إمتحاناتها وأبحاثها، ولكن لكثرة منح الشهادات خاصة من الجامعات الخاصة واللقيطة وكثرة ايضا ما يعرف بالدكتوراه الفخرية. أفقدت الشهادة العلمية بعض من بريقها. فاصبح كل انسان يريد الدكتوراه ولو خارج المؤسسات العلمية، للتباهى فقط او ليقال عليه دكتور.

    اعتقد أن لا هناك فرق كيبر بين الاستاذ العربى والغربى الا أن العربى يتعرض لمضايقات كثيرة وتعسفات كثيرة ممن هم أقل منه علما وشأنا، من يملكون المناصب وهم فى المكان الغير مناسب. يحدث كل سيىء عندما يتحكم الصغير (صاحب القرار) فى الكبير (صاحب الفكر).

    أعتقد ان كثير من الدكاترة الذين كان لهم حضور فى واتا، قد جازتهم واتا بالحضر وبدون معرفة السبب او حتى مناقشتهم عن سبب الحضر أو محاكماتهم وهذه صورة مصغرة للدكتاتوريات العربية فى اقبح صورها، بحجة قرار إدارى أو قرار مزاجى، لا يناقش. بل إن مثل هذه القرارات المزاجية لا تتخذ حتى من قبل رؤسائنا الدكتاتوريين. وأعتقد هذا من أهم الأسباب التى ستحول واتا من منبر فكر الى موقع عادى يشبه كثير من المواقع.

    التعديل الأخير تم بواسطة يحيى الحاجبي ; 31/01/2010 الساعة 06:08 PM

+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •