Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2968
الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

  1. #1
    صحفي الصورة الرمزية صالح النعامي
    تاريخ التسجيل
    17/07/2007
    العمر
    53
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي
    صالح النعامي
    بخلاف ما تدعيه الحكومة المصرية بأن إقامة الجدار الفولاذي على الحدود مع قطاع غزة يأتي لحماية الأمن القومي المصري، فإن النخب الإسرائيلية تشير بشكل واضح أن هذا الجدار يأتي بشكل خاص لخدمة متطلبات الأمن الإسرائيلي في أبسط صورها. ويرجع الصحافي إليكيس فيشمان المعلق العسكري لصحيفة " يديعوت أحرنوت " فكرة الجدار الفولاذي إلى الأيام الأخيرة من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، حيث توصلت كل من وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيفي ليفني ووزيرة الخارجية السابقة كوندليزا رايتس لاتفاق يقضي بالقيام بلسلسلة من الإجراءات لمنع تدفق السلاح لحركات المقاومة في قطاع غزة، حيث تم الاتفاق على عمليات تسيير دوريات بحرية إسرائيلية أمريكية أوروبية في عرض البحر المتوسط وحتى في الممرات المائية المؤدية لهذا البحر، سواءً في البحر الأحمر أو في المحيط الهندي وغيرها. وينوه فيشمان إلى أنه تم الاتفاق أيضاً على وقف تدفق السلاح عبر الحدود البرية، وضمن ذلك إغلاق الحدود بين مصر وقطاع غزة، الأمر الذي يعني أنه سيتم إشراك مصر في منظومة الإجراءات التي تم الاتفاق عليها بين واشنطن وتل أبيب. ويضيف فيشمان أنه على الرغم من إبداء وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيظ في حينه انتقاداً لكل من اسرائيل وأمريكا لأنهما حسما مشاركة مصر في هذه المنظومة دون الرجوع للحكومة المصرية، إلا أن النظام المصري سرعان ما أبلغ الأمريكيين استعداده المطلق للتعاون في هذا المجال. ويتبين من خلال التعليقات الصهيونية على الجدار الفولاذي أن إسرائيل تحصل باستمرار على صور جوية وتقارير عن العمل في هذا الجدار. وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أوسع الصحف الإسرائيلية انتشاراً أن صناع القرار العسكري والسياسي في اسرائيل يطلعون على هذا التقارير والصور التي تؤكد " جدية " المصريين هذه المرة في سد منافذ تهريب السلاح. ونقلت الصحفية عن ضابط كبير في قيادة المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال اعجابه الشديد بالجهد المصري في اقامة الجدار، منوهاً الى أن الطريقة التي يبنى فيها الجدار تدلل على أن الحديث لا يدور عن مجرد جدار، بل منظومة متكاملة من العوائق المترابطة والمتشابكة والتي تجعل من امكانية التهريب تؤول الى الصفر. ونوه الضابط الى أن المصريين الذين يقومون بالبناء ينفذون في الواقع مخطط أمريكي، مشيراً إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية هي التي أعدت المخطط بشكل كامل، حيث تم تدريب الخبراء المصريين على اقامته، وإن كانت الطواقم المصرية تقوم باعداده تحت إشراف مباشر من خبراء وزارة الدفاع الأمريكية وبعض الخبراء الفرنسيين الذين سبق لهم أن أقاموا العديد من الجدر. واعتبر بن كاسبيت المعلق في صحيفة " معاريف " ثاني أوسع الصحف الإسرائيلية انتشاراً أنه لو أقامت إسرائيل جدار على غرار الجدار الذي تقيمه اسرائيل على حدودها مع القطاع او الضفة لما نجح أحد من الفلسطينيين في التسلل الى داخل اسرائيل. وتحت عنوان " هكذا تبنى الجدار " كتب رافي ايتنجير في صحيفة " اسرائيل اليوم " مقالاً اعتبر فيه الجدار الفولاذي نموذج يتحذى به في مواجهة الفلسطينيين. بعض كبار المسؤولين الإسرائيليين السابقين لم يتورع عن وضع النقاط على الحروف في كل ما يتعلق بالدوافع التي حذت بمصر للموافقة على الشروع في هذا المشروع، رغم دلالاته الواضحة. دوري غولد الذي سبق أن شغل منصب ممثل إسرائيل في الأمم المتحدة والمستشار السياسي السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتنياهو، علاوة على علاقاته الوثيقة بدوائر صنع القرار في واشنطن يشير في مقابلة مع القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي إلى أن العوامل الداخلية الخاصة بالنظام المصري كانت حاسمة في دفع القاهرة للتعاون مع واشنطن والقاهرة في إقامة هذا الجدار. ويشير غولد بشكل خاص الى أهم قضية تؤرق الرئيس المصري حسني مبارك حالياً وهي ضمان انتقال الحكم لنجله جمال بسلاسة وبدون مشاكل. ويرى غولد أن مبارك يعتقد أن نجاح هذه الخطوة يتوقف بشكل خاص على تعاون الإدارة الأمريكية، بحيث أن موافقة الإدارة على ترشيح جمال تعني بشكل واضح إفساح المجال أمام جمال لتولي الحكم بعد حوالي عامين عندما تنتهي ولاية الرئيس مبارك. وحسب غولد فإن مبارك يرى أن الذي يقنع واشنطن بتأييد نجله هو التعاون المطلق وغير المتحفظ من أجل انجاح منظومة العوائق أمام عمليات تهريب السلاح الى قطاع غزة. وهناك الكثير من القراءات الإسرائيلية التي ترى في الجدار وسيلة أخرى من الوسائل لإسقاط حكم حركة حماس. تسفي بارئيل معلق الشؤون العربية في صحيفة " هارتس " اعتبر أن إقامة الجدار تمثل " حرباً مفتوحة وغير مسبوقة " على حركة حماس. ويضيف بارئيل الذي يتابع الحوارات الفلسطينية الداخلية والدور المصري أنه لا خلاف على أن مصر منحازة وبدون أي تحفظ لصالح رئيس السلطة محمود عباس وحركة فتح وأنها معنية تماماً بانجاز اتفاق حوار وطني يشكل مكسباً لحركة فتح وعباس بشكل خاص. ويشير بارئيل إلى أن مصر استاءت جداً من رفض حماس التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة على اعتبار أن هذه الورقة تميل لصالح حركة فتح، وهو ما ضاعف من تصميم الحكومة المصرية على إيذاء حركة حماس عبر محاولة سحب ما جعبة قطاع غزة من أوكسجين تمثله الأنفاق بالنسبة لقطاع غزة. ولا خلاف بين جميع المراقبين في اسرائيل على أن اقامة الجدار تدلل بشكل لا يقبل التأويل على حجم الكراهية التي تنظر بها مصر لحركة حماس. وقال عاموس جلبوع رئيس قسم الابحاث الأسبق في جهاز الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية أن إقامة الجدار يجب أن يشكل درساً لصناع القرار في إسرائيل ويجب ان يحثهم على مضافعة حربهم ضد الفلسطينيين. وفي مقال نشره في صحيفة معاريف تساءل جلبوع " عندما تقوم الدولة العربية الأكبر بخنق الفلسطينيين على هذا النحو، لماذا يتوقع منا أحد أن نتعامل برفق معهم، هل يجدر بنا أن نكون ملوكاً أكثر من الملك، العرب يخنقون العرب، لماذا لا نتعلم هذا الدرس ". أما يسرائيل هارئيل المدير الأسبق مجلس المستوطنات اليهودية فقد كتب مقالاً في صحيفة " نكوداة " الناطقة بلسان المستوطنين انتقد فيه بشدة الأداء الإعلامي للحكومة الإسرائيلية لأنها لا تدير سياسة اعلامية ناجحة في وجهة الاتهامات لاسرائيل بانها تقوم بمحاصرة الفلسطينيين. وأضاف قائلاً " واضح لكل من له عينان في رأسه أن الذي يقوم بمحاصرة الفلسطينيين وتجويعهم ومحاولة قتلهم هم المصريون وليس إسرائيل، هذا ما يتوجب أن نقوله للعالم بدون خجل ومواربة، لماذا ندفع نحن ثمن ما يقوم بها مبارك، هذا ما يتوجب أن نوقفه وبسرعة ".

    http://www.naamy.net

  2. #2
    عـضــو الصورة الرمزية محمد ابراهيم ابوتامر
    تاريخ التسجيل
    20/09/2008
    العمر
    61
    المشاركات
    64
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    السلام عليكم
    الآن بدأت أجد السبب من وراء إقامة الجدار الفولاذي.. استغربت وتساءلت عن سبب واحد لإقامة الجدار الفولاذي فلم أجد للأسف..
    نعم الآن وجدت السبب أننا نحافظ على الحدود وعلى الاتفاقيات مقابل متنسوناش في الحكم!!
    حسبي الله ونعم الوكيل على اسرائيل ومن يساند إسرائيل..
    وشكرا
    محمد ابراهيم أبوتامر


  3. #3
    عـضــو الصورة الرمزية هشام الساري
    تاريخ التسجيل
    21/07/2008
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    قبح الله حسني مبارك وكل من ايده في بناء الجدار ...

    انني - كمصري - اشعر بالعار من هذا الجدار واعتقد ان كل الشعب المصري يشعر بنفس الشعور ...

    وهو فعلا مقام من اجل تمرير المشروع الدنىء "التوريث"

    تحية شريفة تابى الخيانة


  4. #4
    عـضــو الصورة الرمزية كمال مغيش
    تاريخ التسجيل
    11/09/2007
    المشاركات
    65
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    أليست مصر أم الدنيا ؟
    كل شيء فيها مباح ,,مادامت العلاقات وطيدة مع اليهود وعلمهم يرفرف على كل شرفة ,,
    قبل قليل سمعت بنبإ وأتمنى أن يكون صادقا مفاده أن صهرهم الحكم المرتشي الخائن للأمانة _كوفي كوجيا _ قد لقي حتفه جيفة بسكتة قلبية ,,وأتمنى من كل قلبي أن يكون الخبر صادقا بدعوات الصالحين ,,
    أما جدار العار فهو وصمة في جبين مصر ,مثله مثل فتوى إرضاع الكبير ,وتكفير شعب الجزائر من لدن الأزهري الدكتور عبد الله النجار ,والله المستعان على كل من يذب عن حياض بني صهيون ,,


  5. #5
    عـضــو
    تاريخ التسجيل
    02/01/2010
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    حسبى الله ونعم الوكيل فى كل من يساند اليهود


  6. #6
    عـضــو الصورة الرمزية عمادمحمود
    تاريخ التسجيل
    24/07/2008
    المشاركات
    61
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    [
    QUOTE=كمال مغيش;522445]أليست مصر أم الدنيا ؟
    كل شيء فيها مباح ,,مادامت العلاقات وطيدة مع اليهود وعلمهم يرفرف على كل شرفة ,,
    قبل قليل سمعت بنبإ وأتمنى أن يكون صادقا مفاده أن صهرهم الحكم المرتشي الخائن للأمانة _كوفي كوجيا _ قد لقي حتفه جيفة بسكتة قلبية ,,وأتمنى من كل قلبي أن يكون الخبر صادقا بدعوات الصالحين ,,
    أما جدار العار فهو وصمة في جبين مصر ,مثله مثل فتوى إرضاع الكبير ,وتكفير شعب الجزائر من لدن الأزهري الدكتور عبد الله النجار ,والله المستعان على كل من يذب عن حياض بني صهيون ,,[/QUOTE]

    اخى الفاضل من الجزائر العزيز =
    1- الحكم (المرتشى ) كوفى كوجيا كما تسميه ........ لم يمت ...... هذا للعلم , وانما اوقفه الاتحاد الدولى لكرة القدم لانه لم يقوم بطرد حارس المرمى الجزائرى بعد تعديه على الحكم ونطحه
    2- منقوع الصرم في الأشهر الحرم
    ياشعب مصر ويا شعب الجزائر انتم ضحية مؤامرة اعلامية قذرة من اجهزة اعلامكم فتوقفوا عن هذا الحوار العقيم ... هذا ما ستقرأه في مقالة الكاتب محمد أبو كريشة بجريدة الجمهورية الحكومية ..
    أقرأوا بتمعن وتركيز منقوع الصرم في الاشهر الحرم...
    ست دول فقط يحمل اسمها الرسمي أو الدستوري إذا شئت كلمة "العربية" هي مصر والسعودية وليبيا وسوريا واليمن والإمارات.. وباقي الدول لا ترد في اسمها الرسمي كلمة "العربية"ومهما كان الوصف أو الاسم الرسمي فإنه يبقي نظريا فقط وعلي الورق لأن الدساتير العربية بكل موادها مجرد ورق تواليت ولا قيمة لها ولا وجود علي أرض الواقع.. وعمليا وواقعيا فإن الدول العربية لا هي عربية ولا ديمقراطية ولا إسلامية ولا اتحادية..
    ربما هي دول "مهلبية" سواء كان الاسم مشتقا من الأكلة المعروفة بالمهلبية أو من التهليب أو التهبيل أو الهبالة علي الشيطنة..
    كما أن المعني القانوني لكلمة دولة لا ينطبق ولا يصدق علي الدول العربية التي هي تجمعات عشائرية أو قبلية أو أسرية أو أبوية أو عائلية أو إقطاعية.. حيث هناك طبقة السادة إلي الأبد والعبيد إلي الأبد.. فلا السادة سيصبحون يوما محكومين ولا العبيد سيصبحون يوما حكاما.
    والسيد يحكم علي العبيد ولا معقب لحكمه.. ولا توجد في دول المهلبية أو الإقطاعيات شعوب بالمعني القانوني أو السياسي المتعارف عليه وإنما يوجد قطيع من العبيد يحكمه الخوف ويحركه النفاق ولا رأي له فيما يحدث لأنه مقتنع بأن كل ما يحدث قضاء وقدر لا راد له.
    وفي الإقطاعيات والعزب والأبعديات تختلف الأسماء لكن النظام واحد.. بمعني أنك لا تستطيع معرفة الفرق بين نظام حكم وآخر..
    وكل نظام يسمي نفسه ما شاء ويسمي دولته أو إقطاعيته ما يحلو له.. لكن لا تري فرقا عمليا واضحا بين الأبعديات.. والكل يتساوي في وجود طبقتين هما طبقة السادة وطبقة العبيد.. وكل طبقة تبقي في موقعها إلي الأبد.
    والعبد يري أن طاعة السيد من طاعة الله.. وأن وطنه هو سيده "اللي بيأكله لقمة العيش".. والطرفان راضيان تماما.. السيد راض بأنه مالك والعبد راض بأنه مملوك.. ومعني ذلك أنه في الأبعدية أو الإقطاعية يكون السيد هو الوطن..
    والخروج عليه خروج علي الوطن والاعتراض عليه اعتراض علي الوطن أو الشركة أو المؤسسة "اللي بياكل منها عيش".
    ولأن الطرفين ارتضيا بالنص فإن الشعوب العربية هي أسهل الشعوب التي يمكن حكمها والسيطرة عليها وتحريكها وتعبئتها وحشدها في أي قضية ولو كانت وهمية.. فالأمر الجلل ما يراه سيد أو سادة الإقطاعيات جللا ولو كان حقيرا.. والأمر الحقير والتافه هو ما يراه السادة حقيرا ولو كان جللا وكارثة.
    والطاقة التي تحرك سكان الأبعديات وعبيد الإقطاعيات هي طاقة الكراهية كما يحدث بين الدول المسماة عربية الآن وحدث في الماضي وسيحدث في المستقبل..
    ولأن فكرة أو معني الوطن غائب تماما في الأبعديات فإن التعبير عن الانتماء للوطن يكون بكراهية الأوطان الأخري.. فالعربي لا يعرف الحب.. ولا يعرف معني الوطن..
    الوطن عنده نشيد في مناسبة أو علم يرفعه في مباراة كرة قدم أو هتافات منافقة للسادة الذين هم الوطن ولا يوجد وطن خارجهم.. والذين يريدون أن يعبروا عن حب الوطن في أي بلد عربي يهتفون ضد الأوطان العربية الأخري..
    وأي خروج علي النص يعتبر كارثة وخيانة..
    وأي جزائري يخرج في هذه الهوجة الآن ليقول: أنا أحب مصر فسوف يفقد حياته بوصفه خائنا..
    وأي مصري يقول إنه يحب الجزائر أو مبروك للجزائر صعودها لكأس العالم سيصبح فورا في عداد الخونة والعملاء..
    لأن منطق الكراهية الذي يحكم العرب يقول:
    "من ليس معنا فهو ضدنا".
    وسب مصر في الجزائر وسب الجزائر في مصر هو التعبير الوحيد الآن عن الانتماء للوطن.. وهو البضاعة الرائجة..
    والإعلاميون في البلدين الذين أسميهم إعلاميين تجاوزا يركبون الموجة من أجل الذيوع ونسبة المشاهدة وجذب الجماهير أو القطيع لا من أجل الوطن.. وسب الجزائر في مصر وسب مصر في الجزائر هو "البياع" الآن لأن الردح الآن بلا سقف ولا خطوط حمراء حتي أن أحد المحسوبين ظلما علي الإعلام قال دون أن يطرف له جفن أو يشعر بأي ذنب "الجزائر دي موش بلد المليون شهيد.. دي بلد المليون زفت"..
    وفي الجزائر يقولون إنهم انتصروا علي المصريين الصهاينة..
    والتعميم المقيت "علي ودنه".. ففي مصر ينسبون إلي شعب الجزائر كله جميع النقائص.. وفي الجزائر يرمون شعب مصر كله بكافة الرذائل..
    والتعميم آفة الجهلاء.. أو كان آفة الجهلاء لكنه صار الآن معقولا فأنا أيضا أعمم وأقول بلا أي تأنيب ضمير إن الشعوب العربية مشتركة بنفس الأنصبة في جميع النقائص والرذائل.
    .. ولابد أن تشعر بالمرارة والغصة واليأس أيضا وأنت


  7. #7
    عـضــو الصورة الرمزية سعيد مطر
    تاريخ التسجيل
    08/04/2009
    العمر
    54
    المشاركات
    232
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخ الفاضل صالح

    ( كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ )

    ما يغيظ سلطة أوسلو الفاسدة والحكومة المصرية الفاسدة ان هناك فئة مؤمنة بإذن الله تفضح فسادهم ورشوتهم من قبل الدول الصيهوأمريكية وتكشف زيف مؤامراتهم لبيع الأرض وكل ما تقع عليهم أيديهم من أجل المنصب والمال

    الدول العربية كلها وبلا إستثناء باعت فلسطين لليهود من قبل والآن هي من تحاصر غزة الشريفة برجالة ونسائها واطفالها حيث ان رام الله ومناطق السلطة هي مباعة لليهود بمن فيها السلطة الفلسطينية وموضوع التوريث المبارك كل الشعب المصري سوف يبصم عليه بدون أي كلمة أو حرف إلا من رحم الله

    حسبنا الله ونعم الوكيل

    وطن بلا حدود

    سعيد مطر


    الأمة التي تصمت على الذل والإهانة أمة ماتت قلوبها لكننا أمة بأذن الله لن تموت

  8. #8
    عـضــو الصورة الرمزية عبد الرحيم لبوزيدي
    تاريخ التسجيل
    13/12/2008
    العمر
    56
    المشاركات
    373
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الإسرائيليون إذ يربطون بين التوريث والجدار الفولاذي

    [SIZE="6"]السلام عليكم
    اشكرا بداية الاخ الكريم النعامي على ما تفضل به من ازاحة اللثام ونفضه الغبار الذي يغطي مسالة اقامة جدار الذل والعار بين حدود غزة الفلسطينية وارض مصر العربية،جميع الاحرار في الوطن العربي يتساءلون عن دواعي النظام المصري لاقامة هذا الجدار والذي سيعد سبة في جبينه الى يوم الدين ،وزعم كذبا انه ما اقام الجدار الا لحماية الامن المصري من الخطر الذي يتهدده من المقاومين الفلسطينيين ،وهنا نتساءل كم عملية تمكن الامن المصري من احباطها حاكتها حماس للاساءة للشعب المصري او قيادته بالرغم من وجود مبررات لذلك ؟؟كم عبوة فكك الامن المصري كانت تستهدف قواة الامن وثبت تورط حماس او غيرها فيها؟؟لاشيئ .لذا كثرت التعليقات والتحليلات ولم تفدنا اي منها بسبب اقامة هذا الجدار،فقد جاء هذا المقال ليعري اوراق التوت التي لاتزال تستر عورة النظام ،جاء هذا التعليق ليبطل العجب الذي الم بنا منذ سماعنا لخبر اقامة الجدار ،والذي ربط بين اقامته وتوريث الحكم لجمال مبارك ،فقد تاكد لدى النظام ان جواز المرور في البيت الابيض وثبت لديه ضرورة اسداء خدمة جلى لزعيمة التجبر والطغيان امريكا حتى تنتقل السلطة بشكل سلس الى السيد جمال ،وفرق كبير بين جمال مصر في الستينات وجمال مبارك في العشر من الالفية الميلادية ،ذلك عدو لدود للكيان الصهيوني وذاك خادم وفي لجار جبان ،يقول احد زعماء الكيان الغاصب حسب ما ورد في مقال الاستاذ النعامي:[
    COLOR="DarkRed"][COLOR="Blue"]وفي مقال نشره في صحيفة معاريف تساءل جلبوع " عندما تقوم الدولة العربية الأكبر بخنق الفلسطينيين على هذا النحو، لماذا يتوقع منا أحد أن نتعامل برفق معهم، هل يجدر بنا أن نكون ملوكاً أكثر من الملك، العرب يخنقون العرب، لماذا لا نتعلم هذا الدرس "[/COLOR]فجلبوع ومن خلال كلامه ارحم بالفلسطينيين من سيد مصر ام الدنيا ،جلبوع هذا اكثر رحمة بالفلسطينيين ممن شرعن لاقامة الجدار بليه اعناق النصوص ودوسه لمعانيها السامية التي تحرم قتل مسلم بريئ بغير وجه حق،اكثر رحمة ممن امسك بيد تسيبي لفني بحرارة مظهرا اعجابه وصدق تعاونه مع الكيان الصهيوني ،فما يقول من كان يرفع عقيرته متشنجا في الدفاع عن اقامة جدار العار ،بماذا يمكنه ان يرد ،ام ان جلبوع هذا ونظرا لعدم دفاعه عن امن مصر عميل للفلسطيين ؟؟لاتستبعدوا ايها الاخوة ان تسمعوا مثل هذا الكلام ممن يواصل يومه بنهاره من اجل ارضاء الامريكان والتستر عن عيوب سيده المطاع.[/COLOR][/SIZE]


+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •