آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصيدة نزار قباني "قارئة الفنجان"

  1. #1
    عـضــو الصورة الرمزية عماد رائف
    تاريخ التسجيل
    26/01/2010
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي قصيدة نزار قباني "قارئة الفنجان"

    هل لنا أن نتابع مع قصيدة أخرى رائعة للراحل الكبير نزار قباني، غناها الراحل عبد الحليم حافظ، وقلما نجد عربياً لا يعرفها.. "قارئة الفنجان" ترجمتها كذلك من العربية الزميلة الأستاذة إيرينا تساريغورودتسيفا:


    гадалка

    сидит она и страх в ее глазых
    рассматривает опрокинутую чашу
    мою..
    и молвит:
    не грусти, сынок.
    начертана тебе любовь,
    мой мальчик.
    кто за возлюбленную пал
    тот мученика смерть принял
    меня пугает твоя чаша
    история твоя страшна
    и жизнь твоя скитанье и борьба
    влюблен ты будешь много раз, сынок
    и много раз к пределу смерти встанешь
    убежище ты в женщинах найдешь
    но королем вернешься побежденным
    в твоей любви есть женщина одна
    ее глаза – то господу хвала
    подобно виноградной грозди
    ее уста создатель начертал
    и музыку из роз ее улыбке дал
    но небо над тобой покрыли тучи
    твоя дорога приведет в тупик
    твоя любовь в высокой башне спит
    спит
    в непреступном замке
    непробудным сном
    покой ее собаки стерегут
    и стража, мой сынок, хранит
    покой ее
    мой мальчик, спит и спит давно
    принцесса сердца твоего
    кто разорвет предел ее покоев
    повержен будет...
    руки ее попросит кто
    тот пропадет...
    войдет в расцведший сад ее
    падет...
    кто косу расплетет ее,
    сынок,
    тот пропадет
    навеки пропадет...
    я видела не мало чаш
    и на своем веку гадала я не мало
    но никогда еще я не встречала
    подобной чаши
    горести твоей
    ходить тебе сынок по лезвию кинжала
    лишь перл морских на дне тюрьма
    сравниться с одиночеством твоим
    достойна
    соседствовать с твоей тоской
    не в силах
    плакучей ивы глубина
    в морях любви, сынок,
    найдешь лишь жалкие осколки
    хотя ты будешь много раз влюблен
    ты свергнутым вернешься королем.

    كلما ازدادت الفكرة هشاشة.. كلما ازداد إرهاب أصحابها دفاعاً عنها



  2. #2
    عـضــو الصورة الرمزية عماد رائف
    تاريخ التسجيل
    26/01/2010
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: قصيدة نزار قباني "قارئة الفنجان"

    قارئة الفنجان
    للشاعر العربي الكبير نزار قباني

    جَلَسَت والخوفُ بعينيها
    تتأمَّلُ فنجاني المقلوب
    قالت:
    يا ولدي.. لا تَحزَن
    فالحُبُّ عَليكَ هوَ المكتوب
    يا ولدي،
    قد ماتَ شهيداً
    من ماتَ على دينِ المحبوب
    فنجانك دنيا مرعبةٌ
    وحياتُكَ أسفارٌ وحروب..
    ستُحِبُّ كثيراً يا ولدي..
    وتموتُ كثيراً يا ولدي
    وستعشقُ كُلَّ نساءِ الأرض..
    وتَرجِعُ كالملكِ المغلوب

    بحياتك يا ولدي امرأةٌ
    عيناها، سبحانَ المعبود
    فمُها مرسومٌ كالعنقود
    ضحكتُها موسيقى و ورود
    لكنَّ سماءكَ ممطرةٌ..
    وطريقكَ مسدودٌ.. مسدود
    فحبيبةُ قلبكَ.. يا ولدي
    نائمةٌ في قصرٍ مرصود
    والقصرُ كبيرٌ يا ولدي
    وكلابٌ تحرسُهُ.. وجنود
    وأميرةُ قلبكَ نائمةٌ..
    من يدخُلُ حُجرتها مفقود..
    من يطلبُ يَدَها..
    من يَدنو من سورِ حديقتها.. مفقود
    من حاولَ فكَّ ضفائرها..
    يا ولدي..
    مفقودٌ.. مفقود

    بصَّرتُ.. ونجَّمت كثيراً
    لكنّي.. لم أقرأ أبداً
    فنجاناً يشبهُ فنجانك
    لم أعرف أبداً يا ولدي..
    أحزاناً تشبهُ أحزانك
    مقدُورُكَ.. أن تمشي أبداً
    في الحُبِّ .. على حدِّ الخنجر
    وتَظلَّ وحيداً كالأصداف
    وتظلَّ حزيناً كالصفصاف
    مقدوركَ أن تمضي أبداً..
    في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع
    وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ...
    وترجعُ كالملكِ المخلوع..

    كلما ازدادت الفكرة هشاشة.. كلما ازداد إرهاب أصحابها دفاعاً عنها



+ الرد على الموضوع

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •