Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
الشعب الكوردي والفلسطيني ... وجهان لعملة واحدة !! - الصفحة 2

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 21 إلى 25 من 25

الموضوع: الشعب الكوردي والفلسطيني ... وجهان لعملة واحدة !!

  1. #21
    كاتب ومحلل سياسي
    أستاذ جامعي
    الصورة الرمزية كاظم عبد الحسين عباس
    تاريخ التسجيل
    18/08/2008
    العمر
    65
    المشاركات
    4,689
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: الشعب الكوردي والفلسطيني ... وجهان لعملة واحدة !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين بلاني مشاهدة المشاركة
    اولا ...
    المشاركين هنا معادين للكورد جملة وتفصيلا لأنهم بعثيين هربوا بعد سقوط حكمهم في العراق ومدانين ومطلوبين للعدالة وللناس والا فما معنى عدم نشر صورهم الشخصية وربما حتى اسماءهم ودرجاتهم العلمية هي وهمية وغير حقيقية ؟
    ثانيا ... من خولكم لتنطقوا وتتكلموا هكذا بأسم الشعب الفلسطيني ؟ وهل انتم مؤهلين فكريا وثقافيا ونفسيا وخلقيا لهذه الغاية ؟
    ثالثا ...
    من يقرأ موضوعي يفهم بأني لا اقول بأن الشعبين الكوردي والفلسطيني مشتركان ومتحالفان ومتعاونان في النضال وان عدوهم واحد ... وانما اقول بأنهما يتشابهان في الظلم الذي وقع عليهما وفي فترة متقاربة من التاريخ بالرغم من ان قضية الشعب الكوردي اكبر واكثر شرعية من قضية الفلسطينيين فعندما أأتي انا واساويهم بقضية الكورد فمن المفروض ان يسرهم ويفرحهم هذا الشئ بل يشرفهم هذا القول وهذه الدعوة ..

    رابعا ... ان مقالتي هذه عنوانا ومضمونا تدعوا الى ترسيخ علاقات الاخوة العربية الكوردية وتقويتها من المفروض انها تلاقي الترحيب والتأييد والقبول بكل احترام من الانسان العربي وليس العكس ... كما رأينا هنا
    خامسا ... الفلسطينيون في نزاع وعداء مع اليهود الاسرائيليين والشعب الكوردي نزاعهم في عدة دول وفي العراق كان مع الحكومات العراقية المتعاقبة آخرها الحكم البعثي ... نعم شئتم ام ابيتم الكورد والفلسطينيون يتشابهون في الظلم الواقع عليهم هناك الطرف المتسلط هو اليهودي وهنا البعثي ... اذا البعثيون والاسرائيليون هم المتشابهون في فعلهم
    .
    سادسا ... لمَ تعتبرون وجود بعض لقاءات المسؤولين الكورد مع مسؤولين يهود كفرا وفضيحة وهي قليلة لا تذكر مقارنة باللقاءات العربية معهم على مستوى الاعتراف بكيانهم واللقاءات وتبادل السفراء وحتى مع المسؤولين الفلسطينيين انفسهم ... هل تريدوننا ان نكون اكثر وطنية على القضية الفلسطينية من الفلسطينيين انفسهم ؟ واكثر من العرب ؟
    نحن شعب نرتبط بمجمل الشعب الكوردي في الاجزاء الاخرى ولنا قضيتنا القومية المشتركة ولسنا جزءا من الامة العربية .
    ما هو موقف الفلسطينيين من القضية الكوردية ؟ ودعمهم لهم ؟ سوى بعض المواقف الفردية من بعض المثقفين والشعراء نكن لهم الاحترام والامتنان .
    نحن ايضا ايدنا وبأستمرار القضية الفلسطينية في اكثر من موقف وتاريخ ..
    نعم من حق الكورد ان يلتقوا بأية جهة عالمية ان كان فيه مصلحتهم .. ام تريدوننا نسكت ونخضع لكم وانتم تشنون حملات الابادة والتهجير علينا ؟

    بلا تعليق اكتفي بوضع عبارات هذا المسكين الارعن في مستطيلات ساطلق عليها مستطيلات الادانه
    الذاتية..وساترك الحكم لاخوتي في اللجنة القيادية اذ ادعو الان الى حجر هذا المتصابي فكريا ولغويا والمراهق في سوح الخيانة والعمالة واعلن امام الدنيا كلها انه لا يستحق البقاء لثانية واحدة في جمع للرجال


  2. #22
    كاتب ومحلل سياسي
    أستاذ جامعي
    الصورة الرمزية كاظم عبد الحسين عباس
    تاريخ التسجيل
    18/08/2008
    العمر
    65
    المشاركات
    4,689
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: الشعب الكوردي والفلسطيني ... وجهان لعملة واحدة !!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اطلب من الاخ الكريم اديب قصراوي ان يترفع عن الرد على هذا ال.......
    اعوذ بالله من شر الشيطان الرجيم ..


  3. #23
    مـشـرف الصورة الرمزية المهندس وليد المسافر
    تاريخ التسجيل
    16/01/2009
    المشاركات
    2,572
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: الشعب الكوردي والفلسطيني ... وجهان لعملة واحدة !!

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين بلاني مشاهدة المشاركة
    لقد ذكرت سابقا بأن اليهود ليسوا اعداءنا ومن حقنا ان نلتقي بأي كان ..
    الصور أدناه تختلف عن ما تقوله، فتلك الصور تثبت بأن زعيمكم يلتقي بالموساد الأسرائيلي، وهذا لايعني إلا شيئا واحدا وهو بأنه لاعلاقة بين الشعب الكردي والشعب الفلسطيني، إلا كعداء بين شعب محتل وبين الصهيونية وعملائها في المنطقة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    وهنا مقالة لكاتب كردي تم أغتياله من قبل مليشيات الأحزاب الكردية فقط لكونه لايقبل أن يقال على شعبه عميل، فقرر كشف العمالة.

    مؤرخ كردي يكشف حقائق خطيرة عن تاريخ الاكراد


    بقلم :أ. د. عمر ميران*
    موقع النهى*


    انا اعلم علم اليقين بأن الكثير سيتهمني بشتى انواع التهم الجاهزه التي اصبحت من سمات هذا الزمن المريض, ولكني لا اخشى في قول كلمة الحق لومة لائم ولا غضبة جاهل وحقود

    اجد نفسي مضطرا لأدلو بدلوي في هذه الفترة المظلمه من تاريخ وطننا وبلدنا الحبيب العراق. فأنا كنت قد منعت نفسي من الأنجرار وراء ما يحدث في بلدنا ولكني اجد نفسي هنا وانا في الثمانينات من عمري وكما قلت مضطرا بل ومن واجبي هنا ان اقول ولو جزءا بسيطا مما اِؤمن به واعتقده صوابا.

    وانا اعلم علم اليقين بأن الكثير سيتهمني بشتى انواع التهم الجاهزه التي اصبحت من سمات هذا الزمن المريض, ولكني لا اخشى في قول كلمة الحق لومة لائم ولا غضبة جاهل وحقود.

    سوف لن اتطرق الى موضوع تاريخي جاف كما هو الحال عندما كنت اقوم بتدريس الماده التاريخيه العلميه ولكني هنا سأقوم بطرح مبسط ليتمكن الجميع من استيعابه.

    في البدايه احب ان اقول لكل العراقيين, ان هؤلاء الذين يسمون انفسهم قادة للشعب الكردي انما هم يمثلون انفسهم واتباعهم فقط وهم قله في المجتمع الكردي ولا يمكن القياس عليهم ولكنهم وللاسف اقول, يستغلون نقطة الضعف في شعبنا ويلعبون على وتر حساس ليجنوا من وراء ذلك ارباحا سياسيه خاصه تنفيذا لرغبة اسيادهم الأمريكان.

    ان الشعب الكردي كله شعب بسيط وبدائي في كل ما في الكلمه من معنى حقيقي. وهذا ينطبق على اخلاقه وتعاملاته وتراثه وتاريخه وثقافته وما الى آخره. فلو اخذنا نظره عامه ولكن ثاقبه لتاريخ الشعب الكردي لوجدنا انه تاريخ بسيط وسهل ولو اردنا ان نعمل عنه بحثا تاريخيا علميا لما تطلب ذلك اكثر من بضع صفحات. هذا ليس عيبا او انتقاصا من شعبنا الكردي ولكنه حال كل الشعوب البسيطه في منطقتنا المعروفه حاليا بالشرق الأوسط.

    على العكس من ذلك ما يمكن ان يقال بحق الشعوب المتحضره والمؤثره ببقية العالم المحيط بها والقوميات الأخرى والمجاوره لشعبنا كالفرس والعرب والأتراك واذ ابتعدنا قليلا كأهل الهند و الصين.

    المقصود هنا هو ان شعبنا الكردي لم يكن له تأثير مباشر او غير مباشر في او على الأقوام المجاوره له, ولا على الشعوب والأمم الاخرى في العالم, وهذه هي الصفه الأساسيه الأولى للشعوب البسيطه والمنعزله عن محيطها الخارجي المجاور. وهذا بحكم الطبيعه الجغرافيه الصعبه التي يتواجد فيها الكورد. علما ان هذه الطبيعه الجغرافيه الصعبه والحصينه كانت ستكون اول الخطوط الدفاعيه عن الحضاره لو كانت هناك بقايا او معالم حضاريه كالعماره او الثقافه او التراث الشعبي. وليس هذا فحسب وانما والحقيقه العلميه يجب ان تقال , فليس لدى الشعب الكردي ما يقدمه للشعوب المجاوره . علما ان معالم الحضاره الآشوريه (الموجوده في نفس المنطقه) ماتزال قائمه هناك وقد حمتها الطبيعه من الزوال بحكم عدة اسباب من اهمها البعد والوعوره وصعوبة الوصول اليها من قبل الغزاة وعلى مر العصور اضافة الى ان الماده الاوليه المعموله منها هي الأحجار و ليس الطين كما في بعض الحضارات القديمه. فلم يصل الى علمنا وجود اي معلم من المعالم الحضاريه للشعب الكردي (انا اتكلم هنا الى ما قبل وصول الأسلام الى المنطقه).

    ان البعض يحاول ان يقنع نفسه بحضارة كرديه وهميه كانت في زمن من الأزمان واقصد هنا الدولة الأيوبية. وهنا اقول انها لم تكن كردية ولكنها اسلاميه ولكن قادتها ومؤسسيها من الأكراد, ولكنهم عملوا كمسلمين وليس بأسم قوميتهم الكرديه, وكان هذا عامل يضاف ويحسب للاسلام لأنه كان لا يفرق بين العرب وباقي القوميات الأخرى.

    وهناك نقطه حساسه ومهمه وقد تثير الكثير من اللغط وهي ان هناك الكثير من من العوائل بل والعشائر الكرديه وذات تأثير في المجتمع الكردي, مع العلم ان هذه العشائر هي من اصل عربي ومن تلك العشائر على سبيل المثال لا الحصر (البرزنجيه والطالبانيه). ان هذه العشائر قد قدمت الى المنطقه لأغراض مختلفه ومنها الارشاد والتوعيه الدينيه, وبمرور الزمن اصبحت هذه العشائر كرديه (استكردت), فلو كان الأسلام او العرب هم كما يتم وصفهم الآن (بالعنصريه والشوفينيه) فهل كانوا يسمحون بأن تستكرد قبائلهم و تتغير قوميتهم ولغتهم ؟؟؟

    اما بعد ان جاء الأسلام للمنطقه وتم ادخال اللغه (الكتابه) فمن المعروف ان الاكراد لم يكن لديهم حروفا مكتوبه ولكن لغه يتكلمون بها فقط (وهذه صفه اخرى من صفات المجتمع البدائي البسيط). هنا بدأوا بتعلم الحروف العربيه و اخذوها ليكتبوا بها لغتهم وليحموا تراثهم , وهذه حسنه من حسنات المد الأسلامي للمنطقه .

    وبعدها ومن هذه النقطه بدا الشعب الكردي يتداخل مع شعوب المنطقه الأخرى وبدأ يتاثر بها (طبعا اكثر من تأثيره فيها كما قلت لانه مجتمع بسيط) ثم بدا الأكراد ينطلقون نحو مناطق الأسلام بحريه ويسر بحكم انتماءهم لنفس الأمه (الأسلاميه) ولم تكن هناك من معوقات بهذا الخصوص لأن الأسلام يحرم التمييز بين القوميات. ومع هذا كله فلم نسمع او نجد اي اثر يمكن لنا ككرد ان نقول انه تراث حضاري كردي خالص. واستمر هذا الحال الى يومنا هذا فيما عدا بعض قصائد شعريه تنسب لأحد الشعراء الأكراد وذلك في وقت متأخر جدا. خلاصة القول , ليس هناك طريقه شعريه متميزه, وليس هناك طراز معماري متميز, وليس هناك لغه متكامله, وليس هناك تراث شعبي تتميز به الأقوام الكرديه .... الخ.

    ما اريد ان اصل اليه الآن , انهم يريدون ان يفهموا العالم بان الأكراد كانوا اصحاب حضاره وعلم وتراث وكل هذا غير وارد تاريخيا وليس له اي اثبات علمي. انا هنا لا اريد ان انتقص من شعبي او من نفسي ولكن الباحث العلمي يجب ان يتحلى بالصدق والأمانه العلميه الدقيقه. وخوفي هنا انهم سجعلون من الشعب الكردي شعبا كاليهود في فلسطين وسيجعلون عليهم قيادات تسير بهم نحو الهاويه وسيتم استخدام الشعب الكري لمحاربة اعدائهم بالدرجه الأولى (اقصد اعداء اليهود والأمريكان) وكل ذلك على حساب الشعب الكردي البسيط والمغلوب على امره. وكما قال عبدالله اوجلان: ( دولة كردية كأسرائيل مرفوضة نهائيا). ولنا ان نتصور لماذا يودع اوجلان السجن ويستقبل الأخرون في البيت الأسود .!!

    وهنا سنكون نحن المتعلمون وامثالنا المثقفون (الذين نعلم حقيقة ما يضمرون) ضد مشاريعهم الهادفه الى زعزعة المنطقة باسرها, كما يحدث في الكيان الصهيوني الآن حيث ان البعض من اليهود هم ضد مشاريع الصهيونيه العالميه وتساند الشعب الفلسطيني هناك.

    وهنا ايضا اريد ان اتطرق الى نقطه مهمه اخرى وهي التسميه التي يطلقونها على المنطقه (كردستان) والتي كلما ذكرت امامي وانا ابن تلك المنطقه, اشعر بالغثيان والأشمئزاز لما تحمله هذه التسميه من عنصريه بغيضه.

    فلماذا يتم اختيار هذا الأسم علما انه يلغي الوجود الفعلي للكثير من القوميات المتواجده هنا من الآشوريين واليزيديين والكلدان والعرب والتركمان وغيرهم , فهل هذا هو العدل الذي يعدون به شعوبنا ؟ وهنا اريد ان اذكر مثالا بسيطا , لو كان العراق اسمه دولة العراق العربي (كما هو موجود في سوريا ومصر وغيرهما) فهل كان الاكراد سيقبلون بهذه التسميه؟ انا اجيب عنهم : لا لن نقبل .

    اذن فلماذا نريد من باقي القوميات والتي تعيش معنا في نفس منطقتنا ان تقبل بما لا نقبله نحن على انفسنا ؟ (وهذا وجه آخر من اوجه الشبه مع الكيان الصهيوني الذي انشا دولة عنصريه قائمه على التمييز العنصري من اسمها الى افعالها)
    ------

    * أ. د. عمر ميران / مواليد 1924 / شقلاوه/ اربيل

    بكالوريوس حقوق / كلية الحقوق / جامعة بغداد 1946

    حاصل على شهادة الدكتوراه // 1952 / جامعة السوربون/ تخصص تاريخ شعوب الشرق الأوسط

    أستاذ التاريخ / في جامعات دول مختلفة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أنشودة الغضب للشاعر عبد الرزاق عبد الواحد

    ثوروا يا أبناء الرافدين الغيارى،،، ثوروا يا أحفاد الحسين وأبطال ثورة العشرين،، فيومكم قادم لامحالة،،، يوم تنتصرون لأنفسكم من ظلم وجور المحتلين،،، يوم يواجه الخونة والعملاء مصيرهم المحتوم،، فقد بزغت شمس الحرية،، ولاحت جحافل التغيير بإنتظار يوم التحرير بإذن الله....
    {{إذا اهتزت أمامك يوماً ما قيم المبادىء في ظرفٍ عصيب لأي سببٍ كان ، فتذكر قيم الرجولة ، لأنها لوحدها قادرة على أن تصنع منك بطلاً}}


  4. #24
    أستاذ بارز
    تاريخ التسجيل
    03/05/2009
    المشاركات
    966
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: الشعب الكوردي والفلسطيني ... وجهان لعملة واحدة !!


    سلمت يمينك اخي الوليد المسافر أيها المجاهد العروبي البطل ..

    نعم هؤلاء هم الأكراد عملاء الصهيونية ضد العراق والعرب فقط ، اما ايران فهي حليفهم في قتالهم وتآمرهم على العرب.

    الأكراد متآمرون الا من رحم ربك منهم ..


  5. #25
    كاتب واعلامي الصورة الرمزية كفاح محمود كريم
    تاريخ التسجيل
    04/11/2006
    المشاركات
    391
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي رد: الشعب الكوردي والفلسطيني ... وجهان لعملة واحدة !!

    الاستاذ
    حسين بلاني

    ربما هناك بعض الشبه بين القضيتين، لكن ضروفهما وطبيعة النضال في كلا التجربتين تختلفان رغم العديد من قنوات الاتصال التي كانت مفتوحة بين الثورة الكردية ومنظمات المقاومة الفلسطينية والتعاون اللوجستي بينهما لسنوات طويلة وبالذات مع فتح والجبهة الشعبية والديمقراطية. وما زيارة الاخ محمود عباس لكردستان كأول رئيس دولة عربية الا تأكيد لاواصر العلاقة بين الشعبين الكردستاني والفلسطيني.

    ان ما جرى للكرد في العراق او تركيا او ايران لا تتحمله تلك الشعوب التي نشترك واياها في الارض والتاريخ، فلم يك العرب او الترك او الفرس يوما ضد الشعب الكردي وطموحاته لولا تلك الانظمة العنصرية الدكتاتورية التي تحكمهم وايانا، وقد اثبتت الاحداث هنا في العراق وفي كردستان حينما تحرر الشعبين العربي والكردي من طغيان الظلم والاستبداد كيف فتحت كردستان احضانها للمهجرين من الشيعة والسنة ومن المسيحيين والصابئة نتيجة تلك الصراعات التي اشعل اوارها نفس ذلك الحزب واجهزته الخاصة وجعلها فتنة سرعان ما انتبه اليها العراقيون النجباء.

    العراق ينهض ومشروعهم انكفأ خاسئا
    وكردستان التي ارادوها انفالا تغدو اليوم جنة للناظرين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0

You do not have permission to view the list of names.

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •